research centers


Search results: Found 16

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Science and religious development in the Umayyad era (41-132 AH / 661-750 AD)
العلوم الدينية وتطورها في العصر الاموي (41-132هـ /661-750م)

Loading...
Loading...
Abstract

Ceremony history of the Arab-Islamic state in much of the Umayyad era attitudes and events that make one stand respect and appreciation, what produced this state of good fruits reflected positively on the Arab and Islamic nation as a whole. He worked Umayyads to save the unity of the nation, which stretched from China in the east to Andalusia west and Europe to the north, and the country is sub-Saharan Africa to the south as well as the victories of the great all fronts has opened Omassara many and equipped military campaigns to the state Byzantine Mhaoliyn dropping Constantinople, because they were preparing Byzantium the greatest danger that threatens always state. And this became the Arab Islamic state in the nation that era actor of wide renown and influential in other nations, and it has the status of Semitic and prestige. Umayyad state has pursued a sophisticated approach to governance is closer to the civil state in their applications for the unity and cohesion of Islam. Was considered to look equal citizens, did not differentiate people on the basis of belief and religion, but an enemy of all people are equal in rights and duties under the confines of the state umbrella.They took dhimmis and relied on them in many important works poetry these security and safety Vibdawa in their functions and duties towards their home. It is worth mentioning that the beginnings of the true renaissance of Arab scientific and intellectual had been launched from this era who fired the freedoms for learners and wanting to get science and knowledge in Manlv areas The terms of reference, especially the religious sciences, which included Quran Sciences - Science readings - science interpretation - of modern science and novel - Science jurisprudence as well as Science Arabic Language and Literature and Other Sciences. also unleashed in the establishment of mosques and scientific centers and its development until it became as schools and universities teach the various fields of science and frequented by students the science of various Islamic Alomassar. This had the advancement of scientific witnessed in the Arab country's Islamic Umayyad many reasons, foremost of which love the Umayyad caliphs of science and embrace scientists and scholars and to encourage them financially and morally, as well as the desire of Arab scientists extreme to go into the fields of science and knowledge and collected. Has also made the Umayyad state meet to approach the Islamic nation of the most important duties towards Muslim citizens. It also carried out localization and blogging, which included all the faces of life to give the real picture is spotless for the Arab nation as Arabs rule of Islam, and carried out by the Umayyad dynasty of support and encouragement for the movement of scientific, religious and intellectual was approach true at all scales and they were right in everything Qrrōh in this field, which Anar State Road Arab and Islamic renaissance in this era. As well as indicated by the historical sources in the emergence of scientists, scholars, writers and intellectuals to evacuate enriched Ntegathm and their compositions scientific and intellectual movement in the Umayyad era and subsequent eras. These included the study and development of religious sciences in the Umayyad era and Mbgesin whale and a conclusion. The first topic addressed religious science - science readings and science of interpretation. To their importance in human life. Because the Koran home on the pride of objects Prophet Muhammad (peace be upon him) is the sincerest document in history, which is the basis of civilization and life upon which human life and has been derived from its components. Also included Section II Hadith, codification and months narrators describing the Hadith legislation second after Koran.

حفل تاريخ الدولة العربية الاسلامية في العصر الاموي بكثير من المواقف والاحداث التي تجعل المرء يقف موقف احترام وتقدير،لما انتجته هذه الدولة من ثمار طيبة انعكست بشكل ايجابي على الامة العربية والاسلامية برمتها. فقد عمل الامويون على حفظ وحدة الامة التي امتدت من الصين شرقاً الى الاندلس غربا ومن اوربا شمالا ،والبلاد الافريقية جنوب الصحراء الكبرى جنوبا فضلا عن أنتصاراتهم العظيمة في كل الجبهات فقد فتحوا أمصارا كثيرة وجهزوا الحملات العسكرية الى الدولة البيزنطينية محاوليين اسقاط القسطنطينية , لانهم كانوا يعدون بيزنطة الخطر الاكبر الذي يهدد دوماً دولتهم. وبهذا اصبحت الدولة العربية الاسلامية في ذلك العصر امة فاعلة ذات شهرة واسعة ومؤثرة في الامم الاخرى, ولها منزلة سامية ومكانة مرموقة. وقد انتهجت الدولة الاموية نهجا متطورا في الحكم هو اقرب الى الدولة المدنية في تطبيقاتها من اجل وحدة الاسلام وتماسكه. فكانت تنظر الى مواطنيها نظرة مساواة, فلم يفرقوا الناس على اساس العقيدة والدين بل عدوا الناس جميعا متساويين في الحقوق والواجبات تحت كنف ومظلة الدولة . فقدموا اهل الذمة وأعتمدوا عليهم في كثير من الاعمال المهمة فشعر هؤلاء بالامن والامان فأبدعوا في مهامهم وواجباتهم تجاه وطنهم .ومن الجدير بالذكر ان البدايات الحقيقية لنهضة العرب العلمية والفكرية قد انطلقت من هذا العصر الذي اطلقت فيه الحريات للمتعلمين والراغبين في الحصول على العلم والمعرفة في محتلف المجالات والاختصاصات ولاسيما العلوم الدينية التي ضمت علوم القران – علم القراءات – علم التفسير – علم الحديث وروايته – علم الفقه فضلا عن علوم اللغة العربية وادابها وعلوم اخرى .كما اطلقوا العنان في انشاء المساجد والمراكز العلمية وعمرانها حتى اصبحت بمثابة مدارس وجامعات تدرس فيها مختلف العلوم ويرتادها طلبة العلم من مختلف الامصار الاسلامية. كان لهذا النهوض العلمي الذي شهدته الدولة العربية الاسلامية في العصر الاموي اسباب كثيرة يأتي في مقدمتها حب الخلفاء الامويين للعلم واحتضانهم العلماء والفقهاء وتشجيعهم ماديا ومعنويا ,فضلا عن رغبة العلماء العرب الشديدة في الخوض في ميادين العلوم والمعارف وتحصيلها .كما جعلت الدولة الاموية الوفاء لمنهج الامة الاسلامية من اهم واجباتها تجاه المواطنين المسلمين . كما قامت بعمليات التعريب والتدوين التي شملت كل وجوه الحياة لاعطاء الصورة الحقيقية الناصعة لامة العرب بوصف العرب مادة الاسلام, وما قامت به الدولة الاموية من دعم وتشجيع للحركة العلمية والدينية والفكرية كان نهجا صحيحا في كل المقاييس وكانوا على حق في كل ما قرروه في هذا الميدان الذي انار طريق الدولة العربية الاسلامية ونهضتها في هذا العصر. فضلا عن ما اشارت اليه المصادر التاريخية في بروز علماء وفقهاء وأدباء ومفكرين اجلاء اغنت نتاجاتهم ومؤلفاتهم الحركة العلمية والفكرية في العصر الاموي والعصور اللاحقة . وتضمنت هذه الدراسة العلوم الدينية وتطورها في العصر الاموي وحوت مبحثين وخاتمة . المبحث الاول تناول العلوم الدينية – علم القراءات وعلم التفسير. لاهميتها في حياة الانسان. لان القران الكريم المنزل على فخر الكائنات سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم ) هو اصدق وثيقة عرفها التاريخ البشري وهو اساس الحضارة والحياة التي قامت عليها الحياة الانسانية واستمدت منه مقوماتها .كما ضم المبحث الثاني الحديث النبوي الشريف وتدوينه واشهر الرواة بوصف الحديث النبوي التشريع الثاني بعد القران الكريم .


Article
Arab and Islamic tolerance with the Jews of Andalusia from opening until the fall
التسامح العربي الإسلامي مع يهود الأندلس من الفتح حتى السقوط

Author: Yasin Ahmed Saleh al-Dulaimi ياسين احمد صالح الدليمي
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 16 Pages: 142-209
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This research topic intellectually morally and historically tolerant Arab and Islamic with the Jews of Andalusia since the Arab conquest of the Islamic al-Andalus and even the evacuation of Arab Muslims forced last strongholds - Granada - preceded by the conditions of the Jews in that country before the Conquest , Marin most important fountains of that culture, fault-tolerant, and arrived in plenty from plants to brevity , without going to detail which may create boredom, or out on the methodology of scientific research , which drove him, متوخين scientific analysis , objectivity and impartiality in the presentation of historical novels has been shown that the Jews lived covenants of injustice and arbitrariness and exclusion with Pan boredom and nations that ruled Andalusia before Arab Muslims. And in front of this suffering and the tragedy was looking Jews yearn towards the other side of the Mediterranean to escape from the yoke oppression and injustice and humiliation , as it was Arab Muslims are preparing to open Andalusia and rejoiced Jews good provider conquerors new and collaborated with them with the arrival of Vanguards of their army , and contributed to the guard and protection of open cities under the supervision of and care for Muslims . After the Arab conquest of Islamic Yes freely Jews did not يألفوها , justly Brōh , and equally unmatched . Led them those qualities and advantages التسامحية to actively participate in the wheel Arab-Islamic civilization فأشتهر of them scientists, doctors, writers , engineers and astronomers and Ojawa various businesses and crafts such as trade and markets , agriculture and industry without reservation or hesitation , only a commitment to the teachings of the Muslims which has banned usury , who described the Jews and to deal taboos which deprived it of God at the height of the Arab - Islamic tolerance work of some Jews in the court of the caliphs and princes and kings of the communities and reached the highest echelons was them of Ministers and advisers as well as doctors , philosophers and astronomers. In spite of these facts tolerant , but that the Jews can not be for them to change their skin or becoming clearer persuasions and intentions And they do not save effort in a conspiracy against one of the best to them as part of their culture that أعتادوها and minds diseased Whatley conspired against the prophets before, how does conspire to those without that? ! .

يتناول هذا البحث موضوعاً فكرياً أخلاقياً وتاريخياً عن التسامح العربي الإسلامي مع يهود الأندلس منذ الفتح العربي الإسلامي لبلاد الأندلس وحتى جلاء العرب المسلمين القسري عن آخر معاقلهم- غرناطة- مسبوقاً بأحوال اليهود في تلك البلاد قبل الفتح، مارين بأهم مناهل تلك الثقافة المتسامحة، وصلت في الكثير من محطاتها إلى الإيجاز، دون المرور بالتفاصيل التي قد تخلق الملل والضجر أو الخروج عن منهجية البحث العلمي الذي سرنا عليه، متوخين التحليل العلمي والموضوعية والحيادية في عرض الروايات التاريخية وقد تبين ان اليهود عاشوا عهوداً من الظلم والتعسف والاقصاء مع عموم الملل والأمم التي حكمت الأندلس قبل العرب المسلمين. وامام هذه المعاناة وتلك المأساة كان نظر اليهود يرنو صوب الضفة الأخرى من البحر المتوسط ليتخلصوا من ذل التسلط والجور والمهانة، إذ كان العرب المسلمين يعدون العدة لفتح الأندلس وأستبشر اليهود خيراً بمقدم الفاتحين الجدد وتعاونوا معهم مع وصول طلائع جيشهم، وأسهموا في حراسة وحماية المدن المفتوحة بأشراف وعناية المسلمين. وبعد الفتح العربي الإسلامي نعم اليهود بحرية لم يألفوها، وبعدل ما خبروه، وبمساواة لا نظير لها. دفعتهم تلك الخصال والمزايا التسامحية إلى المشاركة الفعالة في عجلة الحضارة العربية الإسلامية فأشتهر منهم العلماء والأطباء والأدباء والمهندسين والفلكيين وولجوا مختلف الأعمال والحرف كالتجارة والأسواق والزراعة والصناعة دون تحفظ أو تردد، سوى الالتزام بتعاليم المسلمين التي حظرت الربا الذي وصف به اليهود والتعامل بالمحرمات التي حرمها الله تعالى وفي ذروة التسامح العربي الإسلامي عمل بعض اليهود في بلاط الأمراء والخلفاء وملوك الطوائف ووصلوا إلى أعلى المراتب فكان منهم الوزراء والمستشارون فضلاً عن الأطباء والفلاسفة والفلكيين. وعلى الرغم من هذه المعطيات السمحاء إلا أن اليهود لا يمكن لهم أن يغيروا جلودهم أو تصفو مشاربهم ونواياهم فكانوا لا يدخرون جهداً في التآمر على من أحسن إليهم كجزء من ثقافتهم التي أعتادوها وعقولهم المريضة اتلي تآمرت على الأنبياء من قبل، فكيف لا يتآمرون على من هم دون ذلك؟ !.


Article
Britain and the crisis of Taba 1906
بريطانيا وأزمة طابا 1906

Author: Suha Suleiman Ali Issa سهى سليمان علي عيسى
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 16 Pages: 234-256
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Advanced Turkish force from Aqaba to Taba on January 21, 1906 Vaanltha without the arrival of a naval force Egypt to the beach, and scrambled naval force British to the Gulf of Aqaba to liquidate the Turkish presence of the Egyptian border, and the force withdrew the Turkish land of Sinai. Both sides agreed to end the crisis declare dependency PeninsulaSinai to be determined by the Middle Rafah line - Taba to Egypt, has been teaching the border line in 1906 and build Egypt's eastern boundary line, that were planted last column (the border) at the head of Taba on October 17, 1906.Not only has the British government as soon as the data, but took a step more and sheave direct warning to the Ottoman government in the form of an official memorandum addressed to the British ambassador in the Turkish capital to the Foreign Minister of the Sublime Porte, it was agreed to form a committee Turkish Egypt in order to map the border, have been clarified mark the border No. 91, which developed in December 1906 at the end of the series the eastern mountains above the Wadi Taba and famous brand Parker column.

سعت بريطانيا لتحقيق حلمها في السيطرة على مصر لما تشكله من أهمية إستراتيجية في مد نفوذها في المنطقة. ودعما لنفوذها وصيانه لإمبراطوريتها ومستعمرتها في الشرق وخاصة وجودها في الهند . ويعد احتلالها لمصر سنة 1882 نصراً عظيماً لها ولمطالبها في الشرق في الوقت الذي يعد اغتصاباً وانتهاكاً لحرمة دولة أخرى من وجهة نظر شعوبها لأنه قام على انتهاك حقوق وتم بقوة عسكرية وقضى على استقلالها . لقد كان من دوافع هذا الاحتلال فضلاً عن تأمين حماية مستعمراتها المكاسب الاقتصادية التي حققها منها .أولا: تدفق رؤوس الأموال الأوربية (البريطانية بوجه خاص) وجد رأس المال الأوربي سبيله الى الدول الواقعة تحت سيطرته وتدفق رؤوس الأموال الأوربية الى الخارج باحثة عن محاولات للاستثمار في الدول المختلفة او المستضعفة ظاهرة منفعة متبادلة للمستثمر وحكومته فالمستثمرون وهم طبقة من ذوي النفوذ المالي والاقتصادي في بلادهم يحاولون الحصول على تأييد حكومتهم في سعيهم للاستحواذ على الإرباح الفاحشة التي يحققها الاستغلال المؤيد بقوة التهديد العسكري وكانت الحكومات بدورها ترحب بهذا الاستغلال إذ أن فريق السياسيين والدبلوماسيين ينظر الى الاستثمارات الخارجية كوسيلة للاستزادة من النفوذ وسبيلا لدعم المناورات السياسية في صورها المختلفة ، أداة فعالة لغرض التحكم المستمر في مصير الدول التي تدفعها ظروفها السيئة الى الالتجاء للقروض الأجنبية او الاعتماد على رأس المال الأجنبي لتمويل المشاريع الحيوية. وفي تلك الفترة التي سمحت فيها دبلوماسية الاستثمار الأجنبي كانت بريطانيا تعتمد على ما لها من نفوذ سياسي وقوة نسبية في ان تسبق غيرها من الدول في توجيه الاستثمار الخارجي حيث يحقق لها مأربها في رقاب الدول التي خضعت لاستغلاله . وتذرعت الدول المستعمرة وتلك التي ساندها الاستعمار الغربي بأنها بمرور الزمن أصبحت لها مصالح حيوية يجب حمايتها والدفاع ضد قلق الشعوب المستغلة وتذمرها .ثانيا: مكاسب سياسية / بدأت بريطانيا بأتباع سياستها في مصر فعينت ثلاث معتمدين (كرومر ، جورست، كتشنر) لها في مصر من اجل متابعة مصالحها وتطبيق سياستها في مصر للحفاظ على مصالحها .ثالثا: مكاسب إستراتيجية بالسيطرة على طرق المواصلات العالمية منفذ (قناة السويس) وسنتناول في بحثنا التعريف بمدينة طابا لأهميتها وقد قسم البحث الى مقدمة وعدة مطالب ومصادر .تناولت في المطلب الأول تاريخ طابا وموقعها على خليج العقبة أما المطلب الثاني تناولت أهمية طابا من الناحية الجغرافية والسياحية وما تحتله هذه المنطقة من موقع سياحي متميز ومناخ معتدل طيلة أيام السنة مما جعلها تحتل مكانة متميزة في السياحة أما المطلب الثالث تناولت حدوث الأزمة وكيف تطورت الإحداث بين الدول العثمانية وبريطانيا اما المطلب الرابع تناولت موقف مصر من أزمة طابا وكيفية الدفاع عن أرضها وكيف اختارت لجنة لرسم الحدود وإعادة أرضها أما المطلب الخامس تناول موقف بريطانيا من أزمة طابا وكيفية الدفاع عن مصر ليس لمصلحة مصر وإنما لتحقيق مصالحها والحفاظ على طريقها الى الهند وتناولت في الخاتمة النتائج التي نتجت عن ازمة طابا وكيف استغلت بريطانيا نفوذها من اجل خدمة مصالحها وليس من اجل مصالح مصر . واعتمدت على مجموعة مصادر في كتابه هذا البحث ومن اهمها ، ابراهيم امين غالي مؤلف مقالة سيناء عبر التاريخ الحديث ، عمر عبدالعزيز مؤلف كتاب دراسات في تاريخ العرب الحديث والمعاصر. وعانيت قلة المعلومات المتوفرة في المصادر التي تخص موضوع البحث.


Article
Akhosron works in the Cave (analytical study)
الأخسرون أعمالا في سورة الكهف( دراسة تحليلية )

Author: Saadi Hussein Ali al-Azzawi سعدي حسين علي العزاوي
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 17 Pages: 138-155
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

THE WORKS LOSERSMany people sometimes doing a lot of works in their lives and they believe it is good work that they always wish their reward. Furthermore, they have been hoped themselves through thewin;the gain and well praise because of doing that work. Also, they did not know that they had lost their works and stray their attempts in the life. But they believe that they have done a good work. Those people can be mentioned as follow:1.Everyone mock from Allah, his miracle, his prophet, the last day and the duty.2.Everyone do a new event, these events did not have the reference from the religion, but he believes it is a good work.3.Everyone explained fallaciously the generous miracle and the prophet reputable conversations.4.Everyone damaged his work by the sham and lose it by the admiration.5.Everyone is far of the moderate Islamic method and the right work in his tradition, his speech and work.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن دعا بدعوته الى يوم الدين. أما بعد : فانّ القرآن الكريم الذي هو الكتاب المحفوظ من التغيير والتبديل المعجز في أخباره وأحكامه ومعانيه هو منقذ البشرية وحامي المؤمنين من الوقوع في مهاوي الكفر والالحاد والانحراف . فيه الآيات الواضحات التي تحذر العاملين من سوء عملهم الذي يخالف ما أمر به الله ورسوله ، ويظنون أنهم بهذه الأعمال قد جاءوا بالصواب ومن خلاله نالوا الثواب ، ومادروا أنهم ابتعدوا عن دينهم القويم والعمل السليم ، ولهذا السبب اخترت قوله تعالى : { قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا * أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا * ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا ْ} الكهف: ١٠٣ – ١٠٦ آيات مباركات لدراستها وفهم معانيها وتحذير من يقوم بأعمال لا توافق الشرع القويم والصراط المستقيم الذي أمرنا باتباعه وعدم الحياد عنه حتى لا نكون من الأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا. هذا وقد جعلت بحثي على:مقدمة ، ومبحثين ، وخاتمة ، إذ تناولت في المبحث الاول : أصناف الأخسرين اعمالا ، مستشهدا بعدد من الآيات التي تبين ذلك .أما المبحث الثاني : فقد تضمن الدراسة التحليلية مقسما على ثمانية مطالب ، إذ خصصت المطلب الأول : تحليل الألفاظ ، وتناولت في المطلب الثاني : أسباب النزول ، وجاء المطلب الثالث : ليبين مناسبة الآية لما قبلها ، والرابع : لمناسبة الآية لما بعدها ، وخصصت المطلب الخامس : للقراءات القرآنية وتوجيهها ، وتضمن المطلب السادس : اعراب الفاظ الآية ، اما المطلب السابع : فخصصته للقضايا البلاغية ، وتناولت في المطلب الثامن : المعنى العام للآية . أما الخاتمة فقد تضمنت اهم نتائج البحث ، سائلا الله أن يجعله خالصا لوجهه الكريم ، وأن ينفع به المسلمين . آمين ، والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على الخاتم الأمين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


Article
Romanian policy direction south of the Arabian Penin
السياسة الرومانية اتجاه جنوبي شبة الجزيرة العربية

Author: Hanan Isa Jassim حنان عيسى جاسم
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 17 Pages: 327-355
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractExposed land Arabic and since ancient times to the various types of greed foreign, especially that Allah Almighty has my love ربوعنا ones for the many and varied, whether it agricultural, or industrial, or commercial, as well as geographical location that connects the continents of the ancient world, and be an important bridge to transport goods to and from the commercial parts of the globe that did not have indispensable for those commercial goods. In order to clarify the true picture of foreign ambitions in the bounties of the Arab nation and Tfnnh in ways to occupy State was optional for this topic. The south of the Arabian Peninsula, one of the richest parts of the earth shed for its bounty of agricultural and industrial, commercial and treasures buried saliva countries الطامعة those good things, especially that Yemen enjoy geographical location privileged was teased for conflict between the two superpowers at the time, but two of each of the Empire Romania, and the Persian Empire. Yemen was the envy of polar conflict, Roman, Persian, so why were issued from the date of its territory Ktaib, incense and myrrh and various perfumes that were produced by the land does not produce in such quality in the land of others, which were important such as the importance of oil in the present day because it was used in various occasions, and burn large quantities in funerary rituals and temples, as well as of goods brings India, Africa and the Far East, and they were محتكرين to the trade thanks to their knowledge of the mystery of the monsoon for a long period of time. When the Romans realized the size Barvonh you a lot of money to import those goods from Yemen, while those traders did not spend any of the money they receive to buy any of the goods dealers Rome so as to provide everything they need in their country. Then realized Romans need to control that land benevolent and stitches Bratnhm where: first, to plunder its bounty and break the monopoly of traders Yemeni trade, and secondly: what is represented by Yemen of weight in the balance of international politics at the time, so the Rome tried various ways acquisitions on the bounties of Yemen and the control of its geographical location important whether it be through military campaigns as is the case in the campaign (Elios Jalius) failed (about 24 BC)., or through the medium of inciting the Ethiopians and help them to invade Yemen Abeche types of assistance, such as publishing Christian religion and taken as a pretext pretext of protecting its citizens and to intervene in order to in Yemen's internal affairs, and thus may be used religion as a weapon in the battle, or to provide Ethiopian military fleet to invade Yemen after Oadzthm the trick in the invasion of Yemen by land to the rugged path and distance apartment. But these attempts were always the convergence of resistance from the sons of Yemen who did not Aúloa the effort to defend their homeland against external aggression الطامعة the recurring.Divided the research into two sections: the first section: Campaign Romania on the south of the Arabian Peninsula, and a section to the first: Launching the campaign, Second: the failure of the campaign and return to Egypt, and the second section under the title policy Romanian direction south of the Arabian Peninsula after the failure of the campaign.

تعرضت أرضنا العربية ومنذ أقدم العصور الى شتى أنواع الأطماع الأجنبية ، ولا سيما وان الله عز وجل قد حبى ربوعنا بالخيرات العديدة والمتنوعة سواء كانت منها الزراعية ، ام الصناعية ، ام التجارية ، فضلاً عن الموقع الجغرافي المتميز الذي يربط بين قارات العالم القديم ، ويكون جسراً هاماً لنقل البضائع التجارية من والى أصقاع المعمورة التي لم يكن لها غنى عن تلك السلع التجارية . ولتوضيح الصورة الحقيقية للأطماع الأجنبية في خيرات وطننا العربي وتفننه في الطرق لاحتلال دوله كان اختياري لهذا الموضوع . كان جنوبي شبه الجزيرة العربية من اغني بقاع الأرض التي سالت لأجل خيراته الزراعية والصناعية والتجارية وكنوزه الدفينة لعاب الدول الطامعة بتلك الخيرات ، ولا سيما وان اليمن تمتع بموقع جغرافي متميز كان مثار للتنازع بين القوتين العظمتين آنذاك الا وهما كل من الإمبراطورية الرومانية ، والإمبراطورية الفارسية . كانت اليمن مثار حسد قطبي الصراع الروماني والفارسي وذلك لما كانت تصدره من خيرات أرضها كالطيب والبخور والمر ومختلف العطور التي كانت تنتجها أرضها ولا يُنتج في مثل جودتها في ارض سواها والذي كانت أهميته كأهمية البترول في وقتنا الحاضر لأنه كان يستخدم في مختلف المناسبات ، ويُحرق بكميات كبيرة في الطقوس الجنائزية والمعابد ، فضلاً عما تجلبه من بضائع الهند وإفريقيا والشرق الأقصى ، وإنهم كانوا محتكرين لتلك التجارة بفضل معرفتهم لسر الرياح الموسمية لحقبة طويلة من الزمن . حينما أدرك الرومان حجم ما يصرفونه من أموال طائلة لاستيراد تلك البضائع من اليمن، في حين ان أولئك التجار لم يكونوا ينفقون أي من تلك الأموال التي يحصلون عليها لشراء أي من بضائع تجار روما وذلك لتوفر كل ما يحتاجونه في بلدهم . آنذاك أيقن الرومان ضرورة السيطرة على تلك الأرض الخيرة وغرز براثنهم فيها، أولاً: لنهب خيراته وكسر احتكار التجار اليمنيين للتجارة ، وثانياً: لما يمثله اليمن من ثقل في ميزان السياسة الدولية آنذاك ، لذا فان روما حاولت بشتى الطرق الاستحواذ على خيرات اليمن والسيطرة على موقعه الجغرافي الهام سواء كان ذلك عن طريق الحملات العسكرية كما هو الحال في حملة (اليوس جاليوس) الفاشلة نحو (24 ق.م) ، او عن طريق الواسطة بتحريض الأحباش ومساعدتهم على غزو اليمن بشى أنواع المساعدة كنشر الديانة النصرانية واتخاذها ذريعة بحجة حماية رعاياها والتدخل في سبيل ذلك في الشؤون الداخلية لليمن ، وبذلك تكون قد استخدمت الدين كسلاح في المعركة ، ام بتقديم أسطول حربي للأحباش لغزو اليمن بعد ان أعجزتهم الحيلة في غزو اليمن عن طريق البر لوعورة الدرب وشقة المسافة . الا ان تلك المحاولات كانت تلاقي دائماً مقاومة من قبل ابناء اليمن الذين لم يؤولوا جهداً في سبيل الدفاع عن وطنهم ضد الاعتداءات الخارجية الطامعة المتكررة .قسمت بحثي الى مبحثين هما:المبحث الأول: الحملة الرومانية على جنوبي شبه الجزيرة العربية ، وقُسم الى أولاً: انطلاق الحملة ، ثانياً : فشل الحملة والعودة الى مصر ، وكان المبحث الثاني تحت عنوان السياسة الرومانية اتجاه جنوبي شبه الجزيرة العربية بعد فشل الحملة .


Article
The image of women in the Arab satellite programs analytical study of the women's ads on screen LBC satellite channel in 2009
صورة المرأة في برامج الفضائيات العربية ـ دراسة تحليلية للإعلانات الخاصة بالمرأة على شاشة قناة LBC الفضائية لعام 2009

Author: Saad Salman Abdullah سعد سلمان عبد الله
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 17 Pages: 384-406
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

This research deal with studying women’s picture in the programs of Arabs satellite which still impure submissive to cultural and social lagging rules , doesn’t respect the humanity and it is essential role in society ,it must make responsible and aware decision to correct media picture for women and developing community awareness. The problem of this research appear from the fact that the media’s picture of women in Arabs satellite programs tainted a lot of distortion and prepossession against women, which contributes to distortion her picture to people around the world. The researcher was could to identify on media picture for women in Arabs satellite programs throughout analyzing content of produced media subject through advertisement on LBC cannel. The research used descriptive methods with content analyzing style to collect data about research variable, by application the research on sample of T.V. advertisement which aired on LBC through 2009. The researcher specified a sample of this research in T.V. advertisement for BBC which deals with goods and services , it’s advertisement’s subject used women in representing T.V. advertisement , and what about temporal framework for research it will specified in programmatic course from 1/1/2009 AD until 31/3/2009. In the end of research, the researcher has been reach to this, the producers of advertising message used women as a suitable means to promote their goods and their different products through connecting her picture with good advertised. Since the women’s picture became undivided part of commercial advertisement for consumer goods which indicate food commodities, make up, cleaning, household device and others. Thus the researcher has been reached to this, such a kind of advertisements represent women as creature able to commerce in promotion consumer goods in manner depended on elements of thrill and attraction because of she’s a beauty creature and required body as the study proved that women’s representation in Arabs satellite as a symbol and sexual device, and the advertisement used women in order to sell products, also women’s violence picture and pornography helped in marketing the film, in order earn more money.

تحتل دراسة المصادر المتعددة التي يستقي منها الناس انطباعاتهم عن الآخرين الأهمية العليا عند دارسي السلوك الإنساني، ذلك ان الصورة ماهي إلا انطباعات يكونها الفرد عن شخص أو آخر أو عن أشخاص آخرين أو عن أي مجموعة أو مجموعات أخرى، ولمحتوى هذه الصورة أثر عميق في تفاعلات الفرد مع الآخرين . وتعدُّ وسائل الاعلام من أهم عوامل تكوين الراي وتشكيله، وشهدت السنوات الأخيرة الاعتراف المتزايد بالدور الهام الذي تؤديه وسائل الإعلام في مختلف المجتمعات التقليدية أو المجتمعات الانتقالية أو المجتمعات الحديثة على الرغم من الفروق الرئيسية لدور الإعلام طبقاً لطبيعة المجتمع واحتياجاته الإعلامية.وأشارت الدراسات التحليلية لصورة المرأة ان وسائل الإعلام تقدم صوراً متحيزة ضد هذه النماذج التي يحتاج المجتمع إلى تكوين صورة ذهنية صحيحة حيالها لتسهم في عملية التنمية المستدامة في الوطن العربي (1) ويقصد بالصورة الإعلامية للمرأة مجموعة السمات والصفات التي تنسبها وسائل الاعلام للمرأة من خلال ما تقدمه من مضامين وبرامج حولها . والصورة الإعلامية هي صورة مصنعة تتضمن عمليات تكنولوجية معقدة تعتمد في تأثيرها على نظام ثقافي معقد لصناعة رموز الرسالة الإعلامية وتظهر هذه العملية الصناعية كأحد مخرجات المضامين الإعلامية كالإعلانات والمواد الترفيهية كالدراما والأفلام التسجيلية وغيرها من المضامين الإعلامية وتختلف الصورة الإعلامية بهذا المفهوم عن الصورة الذهنية التي تتمثل في الناتج النهائي للانطباعات الذاتية التي تتكون عند الأفراد والجماعات إزاء شخص معين أو نظام معين أو نظام ما أو شعب أو جنس بعينه أو منشأة أو مؤسسة أو منظمة محلية أو دولية أو مهنية أو أي شيء آخر يمكن أن يكون له تأثير على حياة الإنسان (2).وتلعب وسائل الاعلام ثلاثة أدوار في خلق الصورة الإعلامية وهذه الأدوار هي أن تكون ساحة أو طرفاً أو أداة لطرح التصورات ، حيث تلجأ الحكومات والقوى السياسية المختلفة لاستخدام وسائل الاعلام كساحة تطرح فيها تصوراتها أو قد توظفها أيضاً كأداة لدعم أو تثبيت تصوراتها ، وقد تكون وسائل الاعلام طرفاً فعالاً له مفاهيمه وتصوراته وقد تتداخل الحالات الثلاث وتتفاعل لتصبح وسائل الاعلام ساحة وأداة وطرفاً في الوقت ذاته(3). وتقوم وسائل الاعلام في بناء الجانب الإدراكي للفرد عن جماعة قومية بإمداد الفرد بالمعلومات والآراء والتحليلات وتقديمها في قالب بعينه لان الاعلام ليس مجرد قناة تقوم بتقديم المعلومات عن مجتمع ما بحياد وتغطية متوازنة ، كما أن تطور البناء الإدراكي المعرفي للفرد وتطور شخصيته ككل داخل واقع اجتماعي معين قد يؤدي إلى إحداث ميل سيكولوجي أساسي يؤثر بدوره في بناء ومحتوى الصورة لديه(4).إن صورة المرأة في برامج الفضائيات العربية ما زالت مشوهة تخضع لقوالب ثقافية واجتماعية متخلفة لا تحترم إنسانيتها ودورها الأساسي في المجتمع. ويجب اتخاذ قرارات مسؤولة وواعية لتصحيح الصورة الإعلامية للمرأة وتطوير الوعي المجتمعي والأداء المهني للنساء، إذ أن الإعلانات والتي غالباً ما تقدم رسالة اجتماعية وثقافية وفكرية وسياسية قد عملت بشكل واضح على تنميط المرأة وحبسها في قمم الأدوار الذي تحدده لها الثقافات والخلفيات المتعددة. وقد دلت العديد من الدراسات أن الإعلانات في غالب الأحيان، ومن أجل المردود المادي ولأهداف تجارية بحتة تتجاوز جميع القيم والأسس التي تجهد برامج الفضائيات في تقديمها كالدراسة التي اجرتها شركةNike العالمية للمنتجات الرياضية الرائدة والشركة الأولى في العالم في مجال تصنيع وتسويق الأدوات والألبسة والأحذية الرياضية ، فهي تشغل 43 % من السوق الأميركية حيث يوجد لديها أكثر من 20000 متجراً في الولايات المتحدة وموزعون في أكثر من 110 دولة ، ولا توجد رياضة في العالم لم تدخل الشركة في صلبها مستهدفة جميع الأعمار وجميع الألعاب . فقد اثبتت هذه الدراسة التي اجريت على اعلانات الشركة بين الاعوام 1990 ـــ 2000 ان دخول المراة في تصنيع اعلانات الشركة قد زاد من مبيعاتها حيث تشير احصائياتها في عام 2001 الى ان مبيعات الملابس الرياضية للشركة التي قدمت في اعلانات الشركة التي تضمنت في استعمالاتها المراة قد حصدت نسبة مبيعات في عام 2001 بلغت 15 مليار دولار بينما بلغت مبيعات الشركة للاعلانات التي ظهر استعمالاتها الرجل لنفس العام 3 مليارات دولار(5).


Article
Assyria in the reign of King tokteli _ Apple _ Escher (Tglathbliser) I (1115 - 1077 BC).
بلاد آشور في عهد المـــــــــــــــــــــلك توكلتي _ آبل _ ايشر (تجلاتبليزر) الأول (1115 – 1077 ق.م)

Author: Ghaith Habib Khalil غيث حبيب خليل
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 15 Pages: 83-117
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Include the territory of Assyria in general the northern and north -eastern part of Mesopotamia that area Assyria these were not fixed the border all the time, because the frame geographical any region in history is subject to change constant depending on the strength or weakness of the state and tribes and its neighboring countries .      He was sentenced Assyria at different ages number of kings powerful and who played a historically important contributed to the development and prosperity of civilization and gave to mankind achievements still their vivid even today, and these King " توكلتي _ Apple _ Escher " The first , which is named in the writings of biblical and Western scholars Bass ( Tglathbliser ) I, who ruled between the years " 1115 - 1077 BC. AD . " in the era in which so-called researchers Middle Assyrian (1521 - 911 BC). , has been a leading figure unique and military leader of the first-class managed through which to achieve prosperity for the kingdom of Assyria in his militarily, economically and politically , and urban .      Includes search entrance to the Assyrians and the area inhabited , and About King توكلتي - Apple - Escher first , then addresses Assyria in the reign of King توكلتي - Apple - Escher first represented the dangers that were exposed and the most important achievements in Assyria in the reign of this king .    In conclusion, it may be that I have managed to give this issue the right study and investigation which is part of what is imposed on the scientific research mission in the completion of this research properly. It is reconciled to God ..

تشمل أراضي بلاد آشور بصورة عامة القسم الشمالي والشمالي الشرقي من بلاد الرافدين على أن منطقة آشور هذه لم تكن ثابتة الحدود على الدوام ، ذلك لان الإطار الجغرافي لأي منطقة في التاريخ يخضع للتغيير المستمر تبعا لقوة أو ضعف الدولة والأقوام والدول المجاورة لها . وقد حكم بلاد آشور على مختلف عصورها عدد من الملوك الأقوياء والذين لعبوا دورا تاريخيا مهما ساهم في تطور وازدهار الحضارة وقدموا للبشرية منجزات ماتزال آثارها حية حتى اليوم ومن هؤلاء الملك " توكلتي _ آبل _ ايشر" الاول والذي يرد اسمه في الكتابات التوراتية والباحثين الغربيين باس (تجلاتبليزر) الأول ، الذي حكم مابين الأعوام " 1115 – 1077 ق.م. " ضمن العصر الذي يطلق عليه الباحثون العصر الآشوري الوسيط (1521 – 911 ق.م )، وقد كان ذو شخصية قيادية فذة وقائدا عسكريا من الطراز الأول تمكن من خلالها تحقيق الازدهار لمملكة آشور في عهده عسكريا واقتصاديا وسياسيا وعمرانيا . يضم البحث مدخل إلى الآشوريين والمنطقة التي سكنوا فيها ، ونبذة عن الملك توكلتي - ابل - ايشر الأول ، ثم يتناول بلاد آشور في عهد الملك توكلتي - آبل -ايشر الأول متمثلة بالأخطار التي تعرضت لها واهم المنجزات التي تحققت في بلاد آشور في عهد هذا الملك . وختاما عسى أن أكون قد وفقت في إعطاء هذا الموضوع حقه من الدراسة والتقصي وهو جزء مما تفرضه علي مهمة البحث العلمي في انجاز هذا البحث بشكل لائق . ومن الله التوفيق ..


Article
The relationship between the Abbasid Caliphate and the state of the algorithm in the reign of Caliph Nasser to the religion of Allah (575 - 622 e)
العلاقة بين الخلافة العباسية والدولة الخوارزمية في عهد الخليفة الناصر لدين الله(575- 622ھ)

Author: Arkan Taha Abd أركان طه عبد
Journal: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 Year: 2013 Volume: 5 Issue: 15 Pages: 197-226
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Had a history of the Arab-Islamic Abbasid recent interest historians of what this era of political importance and civilized distinct as well as exposure of succession and the Arab presence in it attempts to eliminate it from the elements calculated on the Muslim world, to be able to Mongol occupation of Iraq in 656 AH / 1258 AD . In the Mashreq Al Islami , which has seen the emergence of states numerous, independent from the Abbasid Caliphate since the dawn of history, starting with the state الطاهرية founded by Tahar Ben Hussein in Khorasan year 205 AH / 820 AD , and after another after states numerous , but they differed in their relations succession Abbasid between countries fully independent , and nominally independent states . The state was the algorithm one of these states , which originated on the mouth of Turkey in the face of the Turks pagans in the area of ​​Khiva and took this country is expanding slowly and over time has become an influential force in the region and the Islamic world ; therefore play the rulers of this country an important role in Islamic history did not show clear features only when the State of the Seljuks, it all led me to choose (the relationship between the Abbasid Caliphate and the state algorithm in the reign of Caliph Nasser to the religion of Allah ) the title of a research to shed light on the relationship between the Abbasid Caliphate and the state algorithm during this era , which was among the tide even ended up crisis in the end .

حظي تاريخ الدولة العربية الإسلامية في العصر العباسي الأخير باهتمام المؤرخين البالغ لما لهذا العصر من أهمية سياسية وحضارية متميزة فضلاً عن تعرض الخلافة والوجود العربي فيه إلى محاولات القضاء عليه، من عناصر حسبت على العالم الإسلامي،إلى أن استطاع المغول من احتلال العراق سنة 656هـ/1258م. ففي المشرق الإسلامي الذي شهد ظهور دويلات عديدة،استقلت عن الخلافة العباسية منذ فجر تاريخها، بدءاً بالدولة الطاهرية التي أسسها طاهر بن الحسين في خراسان سنة 205هـ/820م وتتالت بعدها دويلات عديدة،إلا أنها اختلفت في علاقاتها بالخلافة العباسية ما بين دول مستقلة أستقلالاً تاماً، ودول مستقلة استقلالاً أسمياً. ولقد كانت الدولة الخوارزمية أحدى هذه الدويلات التي نشأت على الثغر التركي في مواجهة الأتراك الوثنيين في منطقة خوارزم وأخذت هذه الدولة تتوسع شيئاً فشيئاً وبمرور الوقت أصبحت قوة مؤثرة في المنطقة والعالم الإسلامي ؛ لذلك لعب حكام هذه الدولة دوراً هاماً في التاريخ الإسلامي لم تظهر وتتضح معالمه إلا عند ظهور دولة السلاجقة ،كل ذلك دفعني لاختيار (العلاقة بين الخلافة العباسية والدولة الخوارزمية في عهد الخليفة الناصر لدين الله) عنواناً لبحثي لتسليط الضوء على العلاقة بين الخلافة العباسية والدولة الخوارزمية خلال هذه الحقبة التي كانت بين مد وجزر حتى انتهى بها الأمر إلى التأزم في النهاية .


Article
The role of the Jews of Iraq in business activity  1831-1914
دور يهود العراق في النشاط التجاري 1831-1914

Loading...
Loading...
Abstract

Excellence Iraq geographical location is important, which is of course reflected on the economic situation, especially trade and upon which activate other economic aspects of agricultural and industrial, as population growth and diversity give an economically diverse, as well as differences in the distribution of population between rural and the city contributes to determine the type of work each individual's economic and according to available data. Because you, love Jews to raise money contributed and effectively in economic activity since ancient times, leading to the era of Islamic and Ottoman, and with the very beginnings of the nineteenth century and because of the industrial revolution that emerged in Europe in all aspects and the development of transport hurried Jews and greatly in contributing to domestic trade and foreign, relying on accumulated experience in this aspect to acquire the largest share of this trade, making them the owners of prestige in the administration and management of Iraq's trade and economy growth or progressing , so barely end of the nineteenth century until becoming the Jewish domination Iraqi trade two branches of up to 95%. This matter leads us to shed light on how the work out of Iraqi Jews in the management of this file and successfully allalong period study, and what are the ways in which they used in Section Z constructive competition that stands in front of them by the local traders and foreigners, and how they proved presence In the midst of the difficult political situation which they were exposed to by the ruling authorities in Iraq and their workers in order to collect the largest amount of money from them through taxes and royalties whenever quartz financial difficulties. Subject of the study were divided into two sections, dealing with the first topic: the role of the Jews of Iraq in 1831-1914 internal trade, and how they managed it from the farthest village or township Iraqi to major urban centers in the Iraqi States, and how the allocation of agents and mostly of the congregation These centers, as well as they lived the reality of the Iraqi people at the time, which gave them experience in their knowledge of the goods and products that you need the various Iraqi market from south to north. The second topic: speaks on the role played by Jews in the control of foreign trade through their knowledge of the most important centers of global trade, and private Indian them and the British, by the Jewish communities of Iraq deployed in these centers, which gave them a great opportunity to get rid of the mediator foreign, which leads to a decrease in the prices of their goods. May be you say this object depend or relied upon on a group of Arab and Arabized sources as well as foreign sources, and from the first of these sources, the book Hanna Batatu, Iraq ((social classes and revolutionary movements)), the first book / and who devoted full Mbgesa Jews commercial activity and how they obsession or control on this trade and what are the ways that made them superior to others, The second source was to Ghada Hamdi Abdel-Salam, Jews in Iraq 1856-1920, which spoke in some detail about the role of Jews in the commercial sector and the richest Find valuable information in this aspect, research also relied on one British and documents bearing the number ( FO371 1067 2537 ), Which confirmed and is debatable to control enjoyed by Jews in the acquisition of Iraq's internal trade and foreign as well as a variety of sources that I spoke about this role.

تميز العراق بالموقع الجغرافي المهم ، الذي ينعكس بطبيعة الحال على الوضع الاقتصادي ، و خاصة التجاري و الذي يعتمد عليه في تنشيط الجوانب الاقتصادية الأخرى الزراعية منها و الصناعية ، كما أن نمو السكان و تنوعه يعطيان تنوعا اقتصاديا ، فضلا عن الاختلاف في التوزيع السكاني ما بين الريف و المدينة يساهم في تحديد نوع العمل الاقتصادي لكل فرد و حسب المعطيات المتوفرة. بسبب ذلك ، وحب اليهود لجمع المال ساهموا بشكل فاعل في النشاط الاقتصادي منذ القدم ، وصولا للعهد الإسلامي و العثماني ، ومع البدايات الأولى للقرن التاسع عشر وبسبب الثورة الصناعية التي ظهرت في أوربا بكل الجوانب و تطور وسائل النقل سارع اليهود و بشكل كبير في المساهمة في التجارة الداخلية و الخارجية ، معتمدين على الخبرات المتراكمة في هذا الجانب للاستحواذ على اكبر نصيب من هذه التجارة ، مما جعل منهم أصحاب مكانة كبيرة في إدارة و تسيير تجارة العراق و بتصاعده اقتصاده ، لذلك لم يكد ينتهي القرن التاسع عشر حتى أصبحت سيطرة اليهود على التجارة العراقية بفرعيها تصل الى 95%.هذا الأمر يدفعنا إلى تسليط الضوء على الكيفية التي عمل بها يهود العراق في إدارة هذا الملف و بنجاح طيلت فترة الدراسة ، و ما هي السبل التي استخدموها في القضاء على المنافسة التي تقف أمامهم من قبل التجار المحليين و الأجانب ، وكيفيا أنهم اثبتوا وجودهم في خضم الأوضاع السياسية الصعبة التي كانوا يتعرضون لها من قبل السلطات الحاكمة في العراق و عمالها من اجل جمع اكبر قدر من المال منهم عبر فرض ضرائب و أتاوات كلما مرو بضائقة مالية.


Article
French commercial activity in Jerusalem
النشاط التجاري الفرنسي في القدس الشريف

Loading...
Loading...
Abstract

Our research treats (The French commercial activity in Jerusalem). This taken study considers one of the basic phenome non in Jerusalem city in the nineteenth century, which is the era that employed the history of the last ottoman reign, Jerusalem take the chance of great interest from the side of ottomans,as because it considers the most important ottoman's states,as aresult of It's religions rank and for all the religions and faiths, Besides it is the most Arabic city which is exposed to the European attack, and all of them tried to prove their rights in this city Through this brief stndy. We will know the most interesting commercial features of the Jerusalem city, all that for the contributor to build and crystal many answers for many anestion about the commercial in in terest for the city,as because it lies in the middle of Palestine ,in aground which is full of rainless mountain relief more than coastal or flat ground like yafa,and Hayfa city, besides focusing on the role which the city performs in the inter national commercial .It also shows the role which the French consnls perform since the French consnlate open in Jerusalem and even the beginning of the ninth decade from the nineteenth century. In this subject, throngh showing the role which the consuls did inside Jerusalem,the effect and the pressure on the local anthors in Jetusalem to get economical privilege specially for their sponsors under the decline of the ottoman empire in the second half from the nineteenth century. This research included three sub stances which were ensured by giving very simple picture about the commercial realityof the city. We mentioned in the first subs tance the commercial importance for Jerusalem city and the most interesting commercial materails in clude the internal and external branches.The second substance mentioned the commercieal activity between freneh and Jerusalem,and the role of the French consuls in this activity.The third substarre mentioned the most important exports and imports of French from the Jerusalem, We ended the research with many conclusions which they consider as many scientific answers about the basic matters of French consuls' role in the commercial activity between French and Jerusalem . In the last, I produce this research and I hope with this humble effort, I will contribute something to our historical library. If we miss something that's from the self, and if we were right in our research then we touch the fairness that we hope from God's pure and kindness who has the perfection and the capacity of anything

يعالج بحثنا الموسوم ( النشاط التجاري الفرنسي في القدس الشريف في النصف الثاني من القرن التاسع عشر ) وبدراسة مستلة ، والذي يعد أحد الظواهر الاساسية في حياة مدينة القدس الشريف في القرن التاسع عشر ،وهي الحقبة التي شغلت تاريخ العهد العثماني الاخير ، فحظيت مدينة القدس الشريف باهتمام كبير من جانب العثمانيين على أعتبار أنها أحدى ابرز الولايات العثمانية ، نتيجة لمكانتها الدينية ولجميع الاديان والمذاهب ، فضلاً عن أنها اكثر مدينة عربية تعرضت للهجمات الاوربية ، وجميعهم حاولوا أثبات أحقيتهم فيها ، ومن خلال هذه الدراسة المقتضبة سنحاول التعرف على أهم المميزات التجارية لمدينة القدس الشريف ، والمساهمة في بناء وبلورة عدد من الاجوبة الحقيقية عن تسأولات كثيرة ، على اعتبار أنها تقع في قلب فلسطين ، في أرض يغلب عليها التضاريس الجبلية القليلة المطر ،أكثر من كونها سهلية أو ساحلية، كمدينة يافا وحيفا وغيرها ، فضلاً عن ابراز الدور التي أدتهُ هذه المدينة في التجارة الدولية لاسيما مع فرنسا. ثم أظهار الاهتمام الذي أبداه القناصل الفرنسيين قبل فتح القنصلية الفرنسية في القدس الشريف و حتى بداية العقد التاسع من القرن التاسع عشر في هذا الجانب . من خلال تبيان الدور الذي عمله القناصل في داخل مدينة القدس الشريف والتاثير والضغط الذي مارسوه على السلطات المحلية فيها للحصول على أمتيازات أقتصادية خاصة لرعاياهم في ظل ظروف الانحطاط والتراجع الذي ألت أليه الدولة العثمانية خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر . تضمن البحث ثلاثة مضان كانت كفيلة بأعطاء صورة بسيطة جداً عن واقع المدينة التجاري ، فقد جاء المضمون الاول لأظهار الاهمية التجارية لمدينة القدس واهم المواد الداخلة في التجارة بفرعيها الداخلي والخارجي ، بينما تحدثنا في المضمون الثاني عن سير النشاط التجاري بين فرنسا والقدس الشريف ودور القناصل الفرنسيين في هذا النشاط ، وكرس المضمون الثالث للحديث عن واجهات النشاط التجاري الفرنسي مع القدس الشريف وتضمن أهم صادرات وواردت فرنسا مع القدس الشريف ، وأنهينا البحث بخاتمة اشتملت على مجموعة من الاستنتاجات التي توصلت اليها الدراسة ، وهي مجموعة من الاجابات العلمية عن المسائل الاساسية والجوهرية عن دور القناصل في النشاط التجاري بين فرنسا ومدينة القدس الشريف .

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (16)


Language

Arabic (16)


Year
From To Submit

2013 (16)