نتائج البحث : يوجد 3

قائمة 1 - 3 من 3
فرز

مقالة
الدستوران اليابانيان 1889 و 1947 دراسة تاريخية ( مُقارنة )

المؤلف: أ. م. د. صالح حسن عبد الله
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2014 المجلد: 21 الاصدار: 2 الصفحات: 66-99
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

ABSTRACTThe importance of the charter in constructing each state, politically, economically and socially and what this enacting represents of inevitable necessity in organizing relation of states with its citizen on one hand, and external relation on the other hand. All that motivated us to research the importance of Japanese charters (1889 – 1947) and make acompersation between them. The first one at Mejes' time which was enacted in 1889 , and the second one after the world war two during the Amercan's occupying to Japan in 1947. Whereat the first one contributing in constructing state towards militarization and expand even Japan arrived in the last decade from the half first of 20th century or protrude colonialism states. The second charter contributed to Japan's converting to democracy and parliamentary state without loss it's peaceful and historical commiserate, it was traditional state on one hand, with complete conversion and changing towards modernization on the other hand.

ملخص البحث تعد أهمية الدستور في بناء كل دولة، سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً، وما يُمثلهُ هذا التشريع من ضرورة حتمية في تنظيم علاقة الدولة معَ مواطنيها من جهة، وعلاقتها الخارجية من جهةٍ أخرى، دفعنا للبحث في أهمية الدستورين اليابانيين والمُقارنةُ بينهما. الأول في عهد ميجي والذي سُنَّ في عام 1889، والثاني عام 1947 بعدَ الحرب العالمية الثانية وأثناء الإحتلال الأمريكي لليابان. حيث ساهمَ الأول في بناء دولة إتجهتْ نحوَ العسكرة والتوسع حتى وصلتْ اليابان في العقد الأخير من النصف الأول من القرن العشرين من أبرز الدول الإستعمارية. أما الدستور الثاني، فقد ساهمَ في تحول اليابان إلى دولةٍ ديمقراطية سلمية وبرلمانية دونَ أن تفقد خصوصيتها وإرثها التاريخي، فكانتْ دولة تقليدية في جانب، معَ إيمانٍ كامل في التحول والتغيير نحو التحديث والحداثة من جانبٍ آخر.

الكلمات المفتاحية


مقالة
Steadiness on the faith when the House "peace be upon them," Imam Muhammad al-Baqir "peace be upon him" a model
الثبات على العقيدة عند ال البيت " عليهم السلام" الامام محمد الباقر " عليه السلام " أنموذجاً

المؤلف: Saleh Hassan Abd El-Shmary صالح حسن عبد الشمري
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 20749554 / 26638118 السنة: 2014 الاصدار: 20 الصفحات: 311-341
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

Al_ AlBait had marched to the prophet in consolidation of Islam and maintained in all aspects of life. The Imam Baqir had represented this doctrine in words and action , fully confirmed The prophet (PBUH) Mohammed (PBUH) speech to Jaber. Bin Abdullah " ya Jaber you about to witness a birth of one of al _ Hussain's sons, his name like maine , he will take the science alf like . if you saw him confessed himmy peace. Tmam Al Baqir had distiguish in his high etnical and moral qualities. He was illuminated for sciences and scientists. Many scientists described him with features qualified his worship .He had many opinions and notions in: jurisprudence , Hadith, Al_Qur'an exegesis and other sciences .At his time He was a reference to solve many problems that faced Muslims , which others had disabled to solve. The search included his name ,kin, generation. and other scientists sayings about him. Also ,it included denominations about Al Baqir era and his relation with policy and caliphate . Finally, the epilog which contained The study's results .

سار ال البيت (عليهم السلام) على منهج النبي محمد (صلى الله عليه وسلم ) في تثبيت أركان العقيدة الأسلامية والحفاظ عليهما في كافة جوانب الحياة , وجسد الامام محمد الباقر (علية السلام ) هذه العقيدة قولاً وفعلاً مصداقاً لقول الرسول محمد (صلى الله علية وسلم )عندما خاطب جابر الأنصاري " ياجابر يوشك أن تلحق بولد من ولد الحسين إسمه كأسمي يبقر العلم بقر, فأذا رأيته فأقره مني السلام " تميز الأمام الباقر (علية السلام ) بصفات خلقية رفيعه فكان مناراً للعلم والعلماء وصفه الكثير من العلماء بصفات تليق بمقامه ومكانته وله أراء وأفكار كثيرة في الفقه والحديث والتفسير والعلوم الأخرى وكان مرجعاً لأهل زمانه في حل كثير من المعضلات التي تواجه المسلمين وعجز الأخرين عن حلها , فقد أزدهرت مدرسة آل البيت في عهدهُ ، لأنه قام برعايتها خير قيام ، حتى باتَتْ معروفة على صعيد العالم الإسلامي ، مما جعل العلماء يلتفُّون حوله ، من كل حدب وصوب ، وينهلون من علومه ، ومعارفه ، وحكمه ، وتفسيراته . وتم في ثنايا الحث استعراض :أسمه ونسبه ,كنيته وألقابه , نشأته , أسرته , أقوال العلماء فيه , وفاته , كما شمل المبحث الثاني: عصر الامام الباقر , علاقته بالخلفاء الأمويين , مؤهلات الامام الباقر الأسرية والعلمية والفقهية والشخصية دورة في تثبيت العقيدة وجهودة العلمية , فيما يصف المبحث الثالث فقه الأمام محمد الباقر (عليه السلام ) , رواية الحديث .


مقالة
Neighborhood and in ignorance of Islam Historical Study
الجوار في الجاهلية والإسلام دراسة تاريخية

المؤلفون: Professor / Salih Hassan Abd أ.د. صالح حسن عبد الشمري --- Muayad Mossa Ahmed .م. مؤيد موسى أحمد
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: JOURNAL OF HISTORICAL & CULTURAL STUDIES an academic magazin مجلة الدراسات التاريخية والحضارية ISSN: 20231116 السنة: 2014 المجلد: 6 الاصدار: 19 الصفحات: 276-309
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

Praise be to God, prayer and peace be upon the Messenger of Allah(pbuh) and his family and him. .The Arabs traditions and customs of sacred have as longerneighborlyone of these distinctive features of the Arabs and thenthe Muslims Vemoduana ((neighborhood in ignorance and IslamHistorical Study)) is one of the important topics that have made theprinciple of neighborliness principle of joint venture betweenignorance and Islam, but Islam was his

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول اللهكانت للعرب تقالید وأع ا رف مقدسة لدیهم إذ یعد الجوار إحدى هذه السمات الممیزة للعربومن ثم المسلمین فموضوعنا ((الجوار في الجاهلیة والإسلام د ا رسة تاریخیة )) هو احدالمواضیع المهمة التي جعلت من مبدأ الجوار مبدأ مشترك بین الجاهلیة والإسلام ألا إنالإسلام كانت له خصوصیاته التي دفعنا في هذا الموضوع لنرى مدى التشابه والفرق منالناحیة التاریخیة بالنسبة للجوار في الجاهلیة والإسلام.إن من بین الأسباب التي دعتني لد ا رسة هذا الم

قائمة 1 - 3 من 3
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (3)


اللغة

Arabic (2)


السنة
من الى Submit

2014 (3)