research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The plural in the oratory of Fatima bint Imam al-Hussain( P,U,Th)/ a morphologic study in structure and significance.
الجموع في خطبة السيدة فاطمة بنت الإمام الحسين دراسة صرفية في البناء والدلالة

Author: Nisreen Abdullah Shannoof نسرين عبد الله شنوف
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 19 Pages: 221-286
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of research is to deal with carry out a morphological study about the plural forms in the speech of Fatima Bint AlHussein (Peace be upon them) which she gave before the people of Kufa after her return from Kerbala. Some of those plurals are: First: Jam' Al-Muthakkar Al Salim (plural form of masculine: baneeh) Second: Jam' Al-Mu'annath Al Salim (plural form of feminine: salawat), Third: Al-Takseer Plurals: 1-anfus,2-ibad, 3- quloob,4-itra,5-awlad, 6-manaqib,7-alsinah, 8-razaya, 9-qawm, Fourth: Pronouns indicating plural forms: 1- waw aljamaa: tahtadoon, 2- naa almaf'ool bihi: akramna akramnaaFifth: singular connotation indicating plural in her words: do you know which hand of yours that stabbed us. And what people came to fight us. And how you came to fight us.And you have become unable to hear and see.And your eyesight have become weak and unclear. I depended on studying structures of those plurals, and the meanings, on the old and modern books of linguistics and morphology

توصلت من البحث في كلام السيدة فاطمة بنت الإمام الحسين إلى الآتي :1- إن استعمالات السيدة فاطمة بنت الإمام الحسين للجموع جاءت موافقة لكلام العرب الفصحاء . 2-وردت جميع الجموع في كلام السيدة فاطمة بنت الإمام الحسين دالة على الكثرة , فلم يثبت البحث وجود أبنية خاصة بجمع قلة وكثرة وهذا يتآزر مع الإحصاءات العلمية التي أجراها إبراهيم أنيس على ألفاظ القرآن الكريم وعلى دواوين الشعر العربي الفصيح , فالاستعمال اللغوي وقرائن الحال تخلص البناء للقلة أو الكثرة , والدليل مجيء أوزان جموع التكسير . وجمعي المذكر والمؤنث السالمين للقلة والكثرة , هذا فضلا عن دلالة المفرد في مواضع من الاستعمالات اللغوية على معنى الجمع 3-استعملت السيدة فاطمة بنت الإمام الحسين  من الجموع المذكر والمؤنث السالمين . وجمع التكسير , واسم الجمع , واستعملت المفرد بمعنى الجمع , واستعملت الضمائر الدالة على الجمع , وهي : واو الجماعة , وناء المفعول بهم .


Article
Trends facilitate modern Arabic grammar "Descriptive study"
اتجاهات تيسير النحو العربي الحديثة "دراسة وصفية"

Author: Nisreen Abdullah Chenouf نسرين عبد الله شنوف
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2014 Issue: 30 Pages: 329-358
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims at making a descriptive study about facilitating the Arabic grammar which started at the beginning of openness on the new west. This was done by the Arab researchers who were sent to the west. The first tendency deals with the educational status, which appears in the writings of Ruqaa Rafi' Al-Tahtawy (1873A.D.), who recommended to found an academy of Arabic language similar to the French Linguistic Academy. The people of this tendency were affected by the traditional linguistic thinking of the west, and was accompanied by a destructive tendency promoting for rejecting the eloquent Arabic and substitute it by slang Arabic. The second tendency is about facilitating the spoken educational status. And it also deals with the initiation of these two tendencies, and presenting the means of facilitating the Arabic grammar which guarantees facilitating some of its questions in the future, and the clear solutions taken from the critics of the coeval Arab researchers of the old Arabic grammar. Those investigations appear in the third chapter.

يهدف هذا البحث إلى إجراء دراسة وصفية عن اتجاهات تيسير النحو العربي التي بدأت في بدايات الانفتاح على العالم الغربي الحديث الذي نفذها الباحثون العرب الموفدون إلى الغرب، وكان الأول يتجلى في الاتجاه التيسيري التعليمي الذي برز في كتابات رفاعة رافع الطهطاوي(1873م) الذي دعا إلى إنشاء مجمع اللغة العربية على غرار المجمع العلمي الفرنسي، وتأثر أصحاب هذا الاتجاه بالتفكير اللغوب الغربي التقليدي، ورافق هذا الاتجاه اتجاهٌ هدّام يدعو إلى نبذ اللغة العربية الفصحى وإحلال العامية محلها. وكان الاتجاه الثاني هو الاتجاه التيسيري التعليمي اللساني.ووقف البحث على بداية نشأة هذين الاتجاهين مع وقفات على آفاق تيسير النحو العربي التي تكفل تيسير بعض مسائله مستقبلاً والحلول الناجعة المستقاة من نقودات الباحثين العرب المحدثين للنظرية النحوية العربية القديمة،وجاءت تلك الوقفات في المبحث الثالث من البحث.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2014 (2)