research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
توافر معايير اعداد المعلم في الطلبة المطبقين لقسم العلوم العامة / كليات التربية الاساسية من وجهة نظر التدريسيين والادارات المدرسية

Author: ابتسام جعفر جواد الخفاجي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 4 Pages: 874-886
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aimed to evaluate science teacher preparation programs in colleges of basic education through investigation of the availability of standards to prepare science teachers in trainer students and exploring the views of faculty supervisors students and principals of schools in which trainer students apply.To achieve the objectives of the study prepared a questionnaire consisting of 36 items distributed on (4) areas:1-personality traits and the number of paragraphs (5) paragraph.2-professional requirements and the number of paragraphs (19) paragraph.3-scientific and cultural requirements and the number of paragraphs (5) paragraph.4-ethical requirements and the number of paragraphs (7) paragraph.Resolution offered by arbitrators validity and reliability coefficient. The research sample consisted of (19) teachers (42) manager or director of a school. And to indicate the availability of standards has been calculated the weighted average and weight percentile paragraphs of the resolution after resolution on the distribution sample and calculate the frequencies of each paragraph and field.Results showed that most of the criteria for teacher preparation available to trainer students under estimates the research sample of faculty and departments, schools, and get some of the criteria on the estimates low, especially "on the use of methods teaching modern because of the absence of the practical side where, as results showed match the views of both parties on the calendar some paragraphs of the resolution and the key components for identifying and teaching departments estimates were higher than the estimates of teachers for all paragraphs

هدفت الدراسة الحالية الى تقويم برامج اعداد معلم العلوم في كليات التربية الاساسية من خلال التقصي لمدى توافر معايير اعداد معلم العلوم في الطلبة المطبقين وذلك باستطلاع وجهات نظر التدريسيين المشرفين على الطلبة المطبقين و مديري المدارسومديراتها التي يطبق فيها الطلبة.ولتحقيق اهداف الدراسة اعدت استبانة مكونة من (36) فقرة موزعة على (4) مجالات هي : 1-السمات الشخصية وعدد فقراتها (5) فقرة .2-المتطلبات المهنية وعدد فقراتها (19) فقرة .3-المتطلبات العلمية والثقافية وعدد فقراتها (5) فقرة .4-المتطلبات الاخلاقية وعدد فقراتها (7) فقرة .عرضت الاستبانة على المحكمين كما حسب معامل الصدق والثبات . تكونت عينة البحث من (19) تدريسياً و (42) مدير او مديرة مدرسة.ولبيان مدى توافر المعاييرتم حساب الوسط المرجح والوزن المئوي لفقرات الاستبانة بعد توزيع الاستبانة على عينة البحث وحساب التكرارات لكل فقرة ومجال .لقد أظهرت النتائج ان اغلب معايير اعداد المعلم متوافرة بالطلبة المطبقين بموجب تقديرات عينة البحث من التدريسيين وادارات المدارس,وحصول بعض المعايير على تقديرات متدنية وخصوصاً المتعلقة باستخدام الطرائق التدريسية الحديثة بسبب غياب الجانب التطبيقي فيها,كما واظهرت النتائج تطابق وجهات نظر الطرفين بشأن تقويم بعض فقرات الاستبانة والمكونات الرئيسة للاستبانة وكانت تقديرات الادارات التدريسية اعلى من تقديرات التدريسيين للفقراتجميعها.


Article
A Suggested Program to Improve the Skills of the Systematic Thinking for the students of the Arabic Departments in the Colleges of Education
برنامج مقترح لتنمية مهارات التفكير المنظومي لطلبة اقسام اللغة العربية في كليات التربية

Loading...
Loading...
Abstract

The higher education in the Arab Nation suffer a long-lasting problem which is to fill the learners' minds with what is possible of information instead of helping them improve their abilities and talents. The questions: Why? and How? are absent and this leads the graduate to be without a scientific will. The educational field suffers a lot of troubles because of the traditional methods of teaching which are often presented in a rough and boring way without considering the learners' environment and needs

يعاني التعليم العالي في الوطن العربي من مشكلة مستديمة، هي حشو أدمغة المتعلمين بما امكن من المعلومات، بدل مساعدتهم على تنمية قدراتهم ومواهبهم، وغياب السؤال: لماذا؟ وكيف؟ الامر الذي يؤدي الى ان يكون المتخرج بلا أرادة علمية . يعاني الحقل التربوي كثيراً من المشكلات بأساليب التدريس التقليدية التي تقدم في غالب الأحيان بنحو جاف وممل، من دون مراعاة لبيئة المتعلمين وحاجاتهم، فضلاً عن أنها لا تعير الاعتناء بمداركهم وقدراتهم العقلية المختلفة وما تقتضيه من تنوع لطرائق التدريس، لمخاطبة كل فئة بما يلائم طريقتها في التعلم، الشيء الذي جعل غالب المتعلمين يتعلمون مع المواد الدراسية من دون تأثير او انفعال وجداني، مما يولد عندهم نفورا مملا من الجامعة، وتكوين اتجاهات سلبية نحو مدرسيها


Article
Constructing a Guide for Teaching Prosody in the Light of the Difficulties Faced by Students and Teachers in the Colleges of Basic Education in the Universities of Middle Euphrates
بناء دليل لتدريس العروض في ضوء الصعوبات التي تواجه الطلبة والتدريسيين في كليات التربية الأساسية في جامعات الفرات الأوسط

Loading...
Loading...
Abstract

There are a lot of difficulties when Arabic is taught in all academic levels because the students suffer from a difficulty in understanding grammar, rhetoric, criticism, and literary texts. The teachers complain of the students' academic decline. Hence, Arabic has got a great attention from its specialists and native speakers in the past and present. This attention is reflected in the effort exerted to improve its methods of teaching, curricula, and programs. Yet, Arabic is still characterized by difficulty and complexity. Prosody is not a way from this field of difficulty. Specialists and the ones interested in Arabic inquire why Arabic suffers from cognitive recession in response to these challenges? And why studies are restricted to a certain aspect away from prosody? In addition, the postgraduate students are reluctant to study it. Critics, specialists, and researchers have specified the difficulty in prosody which has not started in the modern time but found in old periods. Al-Samarra'i said, "Prosody is one of Arabic branches from which the one interested in suffers its comprehension for it is very difficult and hard, and is considered by some to be tough

هناك معاناة كثيرة و صيحات متتالية عند دراسة اللغة العربية في المراحل الدراسية كافة فالطلبة يعانون من صعوبة فهم القواعد والبلاغة والنقد والنصوص الأدبية، والتدريسيون يعانون من المستوى المتدني لطلبتهم؛ لذلك حظيت لغتنا العربية باهتمام ورعاية خاصتين من لدن أبنائها ومتكلميها قديما وحديثا، وتجلّى هذا الاهتمام في العمل على تطوير طرائق تدريسها ومناهج تلك الطرائق وبرامجها، ومع ذلك فأن اللغة العربية بقيت تنعت بالصعوبة والتعقيد. والعروض لم يكن بعيدا عن مسرح هذه الصيحات فيتساءل المتخصصون ومن لهم علاقة بالموضوع لماذا تبقى علوم اللغة العربية تعاني من الكساد المعرفي في ظل التحديات؟ ولماذا تقتصر الدراسات على جانب معين ويظل العروض بعيدا عن هذه الدراسات؟ فضلاً عن ذلك نفور طلبة الدراسات العليا من البحث في موضوعاته. وحدد النقاد والمتخصصون والباحثون صعوبة علم العروض وهي لم تكن وليدة العصر الحديث وإنما منذ زمن ليس بقريب ومن هذا قول السامرائي: "إن علم العروض من علوم اللغة الذي يعاني من يريد الإطلاع عليه صعوبة في فهمه فهو علم صعب المرتقى وعر الطريق معقد المصطلحات عده البعض من العلوم الجافة"

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2014 (3)