research centers


Search results: Found 17

Listing 1 - 10 of 17 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Role of knowledge Economy in Attracting Foreign Direct Investment A Comparative Study for the First Ten Countries Of the Continents of the World
دور اقتصاد المعرفة في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر دراسة مقارنة للدول العشرة الأولى في قارات العالم

Author: Mohamad N. Mahamood الدكتور محمد نائف محمود
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2014 Volume: 36 Issue: 116 Pages: 51-70
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research seeks to examine the role of knowledge economy in attracting foreign direct investment (FDI) of the first ten countries within the five continents of the world, due to the importance of FDI in achieving growth and development .The aim of the research is to study the trends of FDI during 2011, by using analytical ,theoretical and quantitative techniques; Also, the research found a major conclusion that is the FDI is divided by regions and countries on the basis of the development of knowledge economy sometimes and other times on the basis of the available natural resources in other countries and regions of the research sample.

يسعى البحث إلى دراسة دور اقتصاد المعرفة في جذب الاستثمار الأجنبي المباشر للدول العشرة الأولى الجاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر في كل قارة من قارات العالم الخمس, وذلك لأهمية الاستثمار الأجنبي المباشر في تحقيق معدل النمو والتنمية. يهدف البحث إلى دراسة اتجاهات الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2011, وذلك باستخدام الأسلوب النظري التحليلي والكمي، توصل البحث إلى استنتاج رئيس هو أن الاستثمار الأجنبي المباشر يتوزع حسب المناطق والدول على أساس تطور اقتصاد المعرف أحياناً وعلى أساس الموارد الطبيعية المتوافرة في دول ومناطق أخرى من عينة البحث أحيانا أخرى .


Article
Legal regulation of investment funds
التنظيم القانوني لصناديق الاستثمار

Author: Momtaz.M ممتاز مطلب
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2014 Volume: 3 Issue: 8 Pages: 176-223
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

I approached investment companies to provide the ideal type of investment for millions of savers who do not want to manage their investments, where the managers of these investment companies, investment funds Hola investors in diverse portfolios of stocks, bonds and money market instruments. Receives investors shares in mutual funds investment companies in proportion to the size of their investments, and working all investment funds in similar ways, where these funds collect money investors in portfolio securities so as to enable the fund manager to get different securities, such as shares of stock and bond funds to bond funds, and sets the objectives of the fund types of investments selected. For example, if the goal of equity fund is Development Capital shall fund invests in growth stocks and similarly if the goal of a bond fund is to provide the benefit of tax-free at the federal level, it will invest in municipal bonds. since buying the fund issues different from bonds Created a diverse portfolio, which also Maigll the likelihood of default and loss after this short overview on the subject we should recognize the importance of the subject and the idea of research and the problem that prompted us to search in the structure and in the following points:

اقتربت شركات الاستثمار لتوفير نوع الأمثل للاستثمار لملايين المدخرين الذين لا يريدون لإدارة استثماراتهم ، حيث مديري هذه الشركات الاستثمارية وصناديق الاستثمار في محافظ المستثمرين حولا متنوعة من الأسهم والسندات و أدوات سوق المال. يتلقى أسهم المستثمرين في صناديق الاستثمار شركات الاستثمار بما يتناسب مع حجم استثماراتها ، و تعمل جميع الصناديق الاستثمارية بطرق مشابهة ، حيث جمع هذه الأموال للمستثمرين المال في محفظة الأوراق المالية وذلك ل تمكين مدير الصندوق للحصول على الأوراق المالية المختلفة ، مثل الأسهم من الأسهم والسندات صناديق السندات الأموال ، و يحدد أهداف أنواع صندوق الاستثمارات المحددة. على سبيل المثال، إذا كان الهدف من صندوق أسهم رأس المال للتنمية هو صندوق يستثمر يجب في أسهم النمو و بالمثل إذا كان الهدف من صندوق السندات هو توفير منفعة على المستوى الاتحادي معفاة من الضرائب ، وسوف تستثمر في السندات البلدية. منذ شراء الصندوق قضايا مختلفة من السندات أنشاء محفظة متنوعة ، والتي Maigll أيضا احتمال التخلف عن السداد والخسائر بعد هذه اللمحة القصيرة حول هذا الموضوع علينا أن ندرك أهمية هذا الموضوع، و فكرة البحث و المشكلة التي دفعتنا للبحث في هيكل و في النقاط المذكوره


Article
Improving of Investment Climate in the Developing Countries…with Reference to Iraq.
تحسين مناخ الاستثمار في الدول النامية..مع الإشارة الى العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The study concentrates on the improving the investment climate and its impact on developing countries , these countries seeking to progress and economic growth and always work to achieve that all means available .The appreciate and stimulating environment for investment of the important elements that must be provided to the events of economic development , However the financing of development in developing countries is one of the most important economic difficulties facing these countries due to poor financial resources and inability to cope with the economic and social needs . In addition to the artistic and technical expertise , and without these two elements cannot be any country to guarantee the achievement of economic growth and social balance. Hence , the need for foreign investment , which is the main channel for the transfer of capital and scientist expertise, among developed countries that have these elements and developing countries that lack one or both of these elements. As long as that foreign investment can play a significant role in terms of the process of economic and social development , the developing countries ,including Iraq, seeking to polarization and encouragement on practicing the activity where , and recognizes these states that the volume of investment entrant on what you offered him incentives and legal protection .

تهدف هذه الدراسة الى معالجة موضوع تحسين مناخ الإستثمار وأثاره على الدول النامية ... مع إشارة الى العراق ، تسعى هذه الدول الى التقدم والنمو الاقتصادي وتعمل دائماً على تحقيق ذلك بكل وسائلها الوطنية المتاحة ، وتُعد البيئة الملائمة والمحفزة للإستثمار من العناصر المهمة التي يجب توفرها لإحداث تنمية اقتصادية ،إلا أن تمويل التنمية في البلدان النامية تٌعد من أهم المصاعب الاقتصادية التي تواجه هذه البلدان ، بسبب ضعف مواردها المالية وعدم قدرتها على مواجهة الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية ، بالإضافة الى عنصر الخبرة الفنية والتقنية ، وبدون هذين العنصرين لا يمكن لأي دولة أن تضمن تحقيق نموها الاقتصادي وتوازنها الاجتماعي .ومن هنا ظهرت الحاجة الى الإستثمارات الأجنبية ، التي تُعد القناة الرئيسة لإنتقال رؤوس الأموال والخبرة العلمية فيما بين الدول المتقدمة والتي تمتلك هذين العنصرين والدول النامية التي تفتقر لإحد هذين العنصرين ، أو كلاهما. وطالما أن الإستثمار الأجنبي يمكن أن يضطلع بدور كبير على صعيد عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، فإن الدول النامية ومنها العراق تسعى الى استقطابه وتشجيعه على مزاولة النشاط فيها ، وتدرك هذه الدول أن حجم الإستثمار الوافد اليها يعتمد على ما توفر له من الحوافز والحماية القانونية .


Article
Foreign direct investment in Iraq and its role in economic development
الاستثمار الاجنبي المباشر في العراق ودوره في تحقيق التنمية الاقتصادية

Author: Fawzia Khuda Karam Aziz .فوزية خداكرم عزيز
Journal: Journal of Political Sciences مجلة العلوم السياسية ISSN: ISSN 18155561 EISSN 2521912X DOI 10.30907 Year: 2014 Issue: 48 Pages: 357-371
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد


Article
Analysis of the Bank's Ability which are Operating in the Kurdistan Region of Iraq to Meet the Investment Law
تحليل قدرة المصارف العاملة في إِقليم كردستان العراق على الإيفاء بقانون الاستثمار

Authors: Dr.Byar M. Rasheed --- Dr. Zerfan A. Asaad م.د.بيار محمدرشيد عمر المرعاني
Journal: Economic Sciences العلوم الاقتصادية ISSN: 18149669 Year: 2014 Volume: 9 Issue: 35 Pages: 39-71
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to determine the ability of banks operating in the Kurdistan region of Iraq to fulfill the requirements of huge projects that was completed after the issuance of the investment law, as it consists study population consisted of managers and heads of departments in the government and private banks operating in Kurdistan region as a sample for the study which were selected randomly in three provinces in the region and the number of questionnaires distributed to a sample study are 95 questionnaires while we were receiving 34 questionnaires valid for analysis at a rate of 86% of the study population. Then the researchers used statistical method (Minitab) to achieve the goals of research. the most important findings of the researchers that the banks is unable to catch up with the minimum requirements of the new investments in Kurdistan region in all sectors to not possess capital sufficient to finance projects, the most Important recommendations reached by the researchers is to increase the paid up capital and number of shareholders for each bank individually, and carry out mergers to increase the (quality and number) of banking services provided.

تهدف الدراسة إلى التعريف بواقع المصارف العاملة في إقليم كردستان العراق وقدرتها على الايفاء بمتطلبات هذه المشاريع الضخمة التي انجزت بعد صدور قانون الاستثمار، اذ يتكون مجتمع الدراسة من المدراء ورؤساء الأقسام في المصارف الحكومية والأهلية العاملة في الاقليم كعينة للدراسة وتم اختيارها بشكل عشوائي في المحافظات الثلاث في الإقليم وبلغ عدد إستمارات الاستبانة الموزعة على عينة الدراسة (95) حيث تم استلام (34) إستمارة صالحة للتحليل أي ما نسبته (%86) من مجتمع الدراسة. ووظف الباحثون مجموعة من الأساليب الإحصائية لتحقيق أهداف البحث وخضعت البيانات كافة للتحليل الاحصائي (Minitab). وأهم النتائج التي توصل اليها الباحثون فقد أشارت عينة الدراسة إلى أن المصارف غير قادرة على اللحاق بأدنى متطلبات الاستثمارات الجديدة في الإقليم وفي كافة القطاعات لعدم امتلاكها رأسمال الكافي لتمويل المشاريع، أما أهم المقترحات التي توصل إليها الباحثون فهي زيادة رأس المال المدفوع وعدد المساهمين لكل مصرف على حدة بشكل كبير والقيام بعمليات الاندماج لزيادة (جودة وعدد) الخدمات المصرفية المقدمة.


Article
Determinants of Domestic Investment in Turkey: An Econometric Study for the Period 1970-2011
محددات الاستثمار المحلي في تركيا دراسة قياسية للمدة 1970-2011

Authors: Marwan A. Thanoon مروان عبد المالك ذنون --- Mustafa Fadhel Humadi مصطفى فاضل حمادي
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2014 Volume: 36 Issue: 116 Pages: 267-282
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The study examines the obstacles facing most developing countries that prevent making any right investment decision as they suffer from limited local and foreign financial resources and led to determine interest rates ,economic instability and political obstruction lead to achieve stable economic growth . Our goal is to discuss the combined effects of a number of financial factors and the real and the financial internal and external markets that impede rates of domestic investment in Turkey for the period 1970-2011 using the technique of (VAR) to measure the determinants in the long-term and random error correction model of (ECM) to measure the effects in the short term , in addition to knowing the trends of the causal relation between them using the causality of (Kranger) . Of the most important findings of the research is that there is a positive relation between economic growth and domestic savings and government spending and rates of stable prices, foreign direct investment on domestic investment in the long term and that the causal relation has supported this trend .

تبحث هذه الدراسة المعوقات التي تواجه معظم الدول النامية والتي تحول دون اتخاذ قرار استثماري صائب كونها تعاني من محدودية مواردها المالية المحلية والأجنبية وكبت في تحديد أسعار الفائدة وعدم استقرار اقتصادي وسياسي يؤدي إلى إعاقة تحقيق نمو اقتصادي مستقر. هدفنا مناقشة التأثيرات المشتركة لعدد من العوامل المالية والحقيقية والاسواق المالية الداخلية والخارجية التي تعوق معدلات الاستثمار المحلي في تركيا للفترة 1970-2011 باستخدام تقنية متجه الانحدار الذاتي VAR لقياس المحددات في المدى الطويل ونموذج تصحيح الخطأ العشوائي ECM لقياس التاثيرات في المدى القصير، اضافة الى معرفة إتجاهات العلاقة السببية بينهما باستخدام سببية كرانجر. من اهم النتائج التي توصل اليها البحث هي ان هناك علاقة ايجابية بين النمو الاقتصادي والادخارات المحلية والانفاق الحكومي ومعدلات الاسعار المستقرة والاستثمار الاجنبي المباشر على الاستثمار المحلي في المدى الطويل وان العلاقة السببية ايدت هذا الاتجاه.


Article
The role of investment in GDP growth in Iraq for the period (2005-2011)
دور الاستثمار في نمو الناتج المحلي الاجمالي في العراق للفترة (2005-2011)

Author: Laka Shaker Abboud م.م.لقاء شاكر عبود
Journal: JOURNAL OF MADENAT ALELEM COLLEGE مجلة كلية مدينة العلم الجامعة ISSN: 2073,2295 Year: 2014 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 39-53
Publisher: City College of Science University كلية مدينة العلم الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to analyze the impact of changes in gross domestic product (GDP) growth on the volume of investment in various types and analyze the nature of the performance of the Iraqi economy and the size of the investment. The research found that the volume of investment in Iraq is substandard and so promised factors, including political factors, economic led to the volatility of GDP growth. Total and the weakness of the role of private investment in fixed capital formation and the reluctance of foreign investment that is looking for markets and efficiency of political and economic stability. The Iraqi economy is suffering from loss of these requirements.

يهدف البحث إلى تحليل تاثير التغييرات في نمو الناتج المحلي الاجمالي على حجم الاستثمار بمختلف انواعه وتحليل طبيعة اداء الاقتصاد العراقي وحجم الاستثمار فيه وقد توصل البحث إلى إن حجم الاستثمار في العراق هو دون المستوى المطلوب وذلك لعدت عوامل منها عوامل سياسية واقتصادية ادت إلى تذبذب نمو الناتج المحلي الاجمالي وضعف دور الاستثمار الخاص في تكوين راس المال الثابت وعزوف الاستثمار الأجنبي الذي يبحث عن الاسواق والكفاءة والاستقرار السياسي والاقتصادي الذي يعاني منه الاقتصاد العراقي.


Article
Paving the Way for PPP's to Infrastructure Projects in Iraq
تمهيد الطريق لمشاركة القطاع الخاص للعام في مشاريع البنى التحتية في العراق

Authors: Angham Alsaffar ميرفت رزاق الطائي --- Meervat R. altaay ميرفت رزاق الطائي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 12 Pages: 32-60
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The political situation experienced by Iraq before the events of 2003 that led to the collapse of infrastructure. rebuilding costs were estimated after 2003 by187(million USD) according to the estimates of the basic needs as stated in Five-Year Plan 2010-2014. The difficult in financing projects and the continuous demands for maintenance and operating cost, and working by contemporary styles in different countries, the strategic option is to adopt the government entering the private sector as a partner in the development process. Since public _private partnership (PPP's) is at a germinating stage of development in Iraq, it has been studied the critical success factors(CSF's) in the experiences of countries that have implemented the style (PPP's) in infrastructure projects which can be ensured or controlled in some way and in the effective management of those already embarked upon . It should pave the way for enhanced decision making in the choice of suitable projects. The mainly aims of this paper are:1-To highlight the importance and need of PPP’s contracts in Iraq.2-Establishing a model of CSF's for infrastructure projects in Iraq. collected (87)success factors which characterized by the state directly in PPP's projects consists of (8)main criteria(Privatization and investment Policy, Economical , Legal and political ,Financial and commercial, Administration and organizational ,Social and environmental ,Technical and Support , motives and guarantees of government) and found out (40) CSFs among them through questionnaire experienced in these projects to work to assess the standards and compare them and come to decisions by the decision maker, and therefore have a database of views experienced for use in other projects.

بسبب الاوضاع السياسية التي مر بها العراق قبل احداث 2003،والتي ألت الى انهيار البنى التحتية،تم تقدير تكاليف اعادة الاعمار بعد عام 2003 بـ187 مليار دولار, وفقا لتقديرات الاحتياجات الاساسية كما ماورد في الخطة الخمسية2010-2014.في ضوء هذه المتطلبات المتزايدة ومايصاحب ذلك من صعوبات في تمويل هذه المشاريع والتكاليف المستمرة للتشغيل والصيانة.وعملا بالاساليب الحديثة في مختلف بقاع العالم،فان الخيار الاستراتيجي هو تبني الحكومة دخول القطاع الخاص كشريك في عملية التنمية.تعتبر تجربة مشاركة القطاع الخاص للعام (PPP's) في العراق ضمن مرحلة النمو, فقد تمت دراسة عوامل النجاح الحرجة في تجارب الدول التي طبقت اسلوب PPP's في مشاريع البنى التحتيةو التي من الممكن ان توفر بصورة افضل تاثيرا اكبر على نجاح مشاريع الشراكة والتي من الممكن ان تضمن او تسيطر على الادارة الفعالة لنجاح هذه المشاريع لاجل تمهيد الطريق لتحسين اتخاذ القرارات المتخذة لاختيار المشاريع المناسبة التي من الممكن ان تنفذ بهذا الاسلوب ,تتضمن اهداف البحث بصورة رئيسية, مايلي:-1-ابراز الاهمية المطلوبة لادخال مشاريع البنى التحتية تحت نمط مشاركة القطاع الخاص للعام(PPP's) في العراق.2-تاسيس نموذج لعوامل النجاح الحرجة لمشاريع البنى التحتية في العراق.اذ تم جمع (87) عامل من العوامل الاساسية التي يجب ان تتميز بها الدولة للمباشرة في مشاريع المشاركة مقسمة الى (8) معايير رئيسية (سياسة الاستثماروالخصخصة، اقتصادية،قانونية وسياسية,مالية وتجارية,ادارية،اجتماعية وبيئية،تقنية وفنية ومعايير الدعم والحوافز الحكومية),واستنتاج(40)عامل من عوامل النجاح الحرجة من خلال معرفة مقدار الاهمية لهذة المعايير الرئيسية وترتيب اولوياتها من خلال استبيان ذوي الخبرة في هذه المشاريع لعمل التقييم والمقارنة بينها والخروج بالقرارات بواسطة متخذ القرار, وبالتالي يكون قاعدة معلوماتية لاراء ذوي الخبرة للاستفادة منها في مشاريع اخرى.


Article
manners settlement international investment disputes for international seabeds
وسائل تسوية منازعات الاستثمار الدولي لقيعان البحار الدولية

Loading...
Loading...
Abstract

The Convention on the Sea of 1982 a number of means by which the parties may in the field of investment activities seabed international invoked to decide on the raging conflict between them, and is characterized by such means as available to persons of private law and persons of public law, as well as subjects of international law, and divided those roads to the path of judicial The resort to the Seabed Disputes Chamber one of the rooms of the International Tribunal for the Law of the Sea has been organizing the work of the Seabed Disputes Chamber under Section V of the atheist ten of the Convention in accordance with articles (186-191) and Annex VI of the Convention, as well as provided an agreement, the parties to resort to the road arbitration was devoted annexes VII and VIII of the annexes to the Convention to address the foundations of international arbitration of the seas, as approved agreement under Article (284) of which the possibility of resorting to the path of conciliation for the settlement of the various disputes that arise as a result of the application of the Convention or the interpretation and with respect to other topics, organized by the Convention. To learn procedures to access those methods of adjustment and the extent of Authentic effects of decisions and rulings are in the settlement of investment disputes International Seabed I thought I search studied in three sections, according to some of the conclusions drawn from the body of our research culminating in the stated number of recommendations and suggestions for hope to contribute our humble this in the development of the international legal reality in the settlement of investment disputes to international seabed under international competition among countries and international companies and conflicts of interests towards working in the international zone of the seabed as a result of the largesse of its mineral wealth of high-value and in large quantities.

أقرت اتفاقية البحار لعام 1982 عدد من الوسائل التي يجوز للأطراف المتنازعة في مجال أنشطة استثمار قيعان البحار الدولية اللجوء أليها للبت في النزاع الثائر بينهم,وتتميز تلك الوسائل بأنها متاحة أمام أشخاص القانون الخاص وأشخاص القانون العام وكذلك أشخاص القانون الدولي,وتنقسم تلك الطرق إلى طريق قضائي يتمثل باللجوء إلى غرفة منازعات قاع البحار أحدى الغرف التابعة للمحكمة الدولية لقانون البحار وتم تنظيم عمل غرفة منازعات قاع البحار بموجب الفرع الخامس من الجزء الحادي عشر من الاتفاقية بمقتضى المواد (186- 191) والمرفق السادس من الاتفاقية,وكذلك أتاحت الاتفاقية للأطراف المتنازعة اللجوء إلى الطريق ألتحكيمي وتم تكريس المرفقات السابع والثامن من مرفقات الاتفاقية لمعالجة أسس التحكيم الدولي للبحار , كما أجازت الاتفاقية بموجب المادة (284) منها أمكانية اللجوء إلى طريق التوفيق لتسوية مختلف المنازعات التي تثار نتيجة تطبيق الاتفاقية أو تفسيرها وفيما يتعلق بسائر الموضوعات التي نظمتها الاتفاقية. ولمعرفة إجراءات الوصول إلى تلك طرق التسوية ومدى حجية آثار القرارات والأحكام الصادرة عنها في مجال تسوية منازعات الاستثمار الدولي لقيعان البحار الدولية ارتأيت بحث دراستها في ثلاثة مباحث وذكرت بعض الاستنتاجات مستقاة من متن بحثنا توجتها في ذكر عدد من التوصيات والاقتراحات ائمل أن يسهم بحثنا المتواضع هذا في تطوير الواقع القانوني الدولي في مجال تسوية منازعات الاستثمار الدولي لقيعان البحار الدولية في ظل تنافس الدول والشركات الدولية وتضارب مصالحها نحو العمل في المنطقة الدولية لقاع البحار نتيجة ما تجود به من ثروات معدنية عالية القيمة وبكميات كبيرة.


Article
Iraqi youths: Opportunity Or Challenge Of Social Development
الشباب العراقي: فرصة أم تحد للتنمية الاجتماعية جدل الطاقات المعطلة والأهداف المؤجلة

Author: Rasool Mutlak Mohammad رسول مطلق محمد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2014 Issue: 67 Pages: 1-27
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Young demographic and developmental opportunity, but it may turn into a heavy burden , confiscates efforts expected from the donation resulting from the demographic characteristics of the quality of the classes are able to work and production . Especially the youth category, which represents real capital, Sustainable investment, and promising developmental outcomes human and material rewarding. Young people aged 15-24 years , according to surveys in 2004 - (20%) of the total population of Iraq , and the percentage rises to 28% for the age group (15-29 years) in which the associated shift in the age structure of the population of the appearance and the emergence of the age groups (15-29 years) in the population pyramid. This is due to low fertility , which is known to returns demographic ( demographic window ), which represents an opportunity to build the capacity of young people and direct them as a key tributary in the course of the development process. Perhaps the first indicators that the construction is to expand the choices of young people by maximizing their abilities and their energies, and to improve the behavior of technical, scientific, and enable them to participate in the core areas in their community.

يهدف هذا البحث إلى التوصل إلى نتائج ممكن ان تُفضي إلى توسيع وتعميق الأساس المعرفي للقضايا ذات الأولوية للشباب العراقي وتوفير المؤشرات والقرائن العلمية لتعزيز الدعوة والحوار الجاد لتضمين قضايا الشباب واحتياجاتهم في سياسات وخطط التنمية البشرية المستدامة وبرامجها لوضع خطط مستقلة للشباب وتقديم توصيات وتوفير دروس مستفادة حول عناصر البيئة الداعمة لأولويات سياسات تنمية الشباب والسعي لبناء وتنفيذ إستراتيجية وطنية شاملة للنهوض بواقع الشباب في المجتمع العراق العراقي.إذ ان صورة التخلف في المجتمع العراقي احتوت ومنذ عقود طويلة، على أهم ثلاثة عناصر أساسية خالطتها ألوان أخرى. هذه العناصر هي الفقر، والمرض، والجهل والأمية، فضلاً عن مشكلات أخرى مثل: الجريمة، وجنوح الأحداث والتفكك العائلي، والتشرد، وانتشار المخدرات في علاقات سببية معقدة يصعب الإحاطة بها واليقين بنتائجها الإحصائية من حيث نسبية التأثير والتأثر.في هذه البحث نركز اهتمامنا بعنصر واحد من تلك العناصر الثلاث وهو الشباب والتنمية، وما يؤثر فيها وما تفرضه البطالة من سلوكيات بين الشباب على وجه التحديد، ولا شك أننا جميعنا نلمس في حياتنا اليومية ومن خلال علاقاتنا وحواراتنا الاجتماعية مؤشرات تلك المشكلات وندرك على وجه العموم آثارها وانعكاساتها على صعيد الواقع، أو على أقل تقدير نتوقع نتائجها. أن البيانات المتاحة عن بطالة الشباب متوفرة إلى حد ما من خلال بعض المصادر وأهمها:--مسح التشغيل والبطالة عام 2008 الذي أصدره الجهاز المركزي للإحصاء.-المجاميع الإحصائية السنوية التي يصدرها الجهاز وأهمها – المجموعة الإحصائية لسنة 2008 – 2009.-خارطة الحرمان ومستويات المعيشة 2006 الصادرة عن الجهاز أيضاً.-بعض المصادر الدولية الأخرى.على أننا بالنسبة للعراق لا نجد تحليلات سوسيولوجيه معمقة تتعامل مع مشكلة البطالة بوصفها مشكلة ذات أبعاد اجتماعية ونفسية ناجمة عن سوء إدارة المجتمع تربوياً واقتصادياً بالمعنى الواسع للكلمة، ان خطورة مشكلة التنمية تتفاقم إذا علمنا ان المجتمع العراقي يعاني من مشكلات جسيمة هي نتاج تراكم متواصل وعمليات تخريب ونهب فضلاً عن الفساد وسوء الإدارة وقدم المناهج التربوية والتعليمية وخلل البنى التحتية، وكما هو مبين في الإطار التالي.سنتناول فيما يأتي:- أولاً: المفاهيم الأساسية للبحث وأهمها الأمية – البطالة – الشباب .ثانياً: حجم البيانات المتاحة من زوايا نظر الباحث.ثالثاً: الشباب المفهوم المختلف عليه.رابعاً: الشباب والتعليم.خامساً:الشباب والعمل.سادساً: مناقشة بعض الإحصائيات والبيانات.سابعاً: توصيات.نرجو أن يكون لهذه الصفحات أهمية فتثير اهتمام الباحثين وتدفع إلى بناء مزيد من التصورات المثمرة حول الموضوع.

Listing 1 - 10 of 17 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (17)


Language

Arabic (11)

Arabic and English (5)

English (1)


Year
From To Submit

2014 (17)