research centers


Search results: Found 515

Listing 1 - 10 of 515 << page
of 52
>>
Sort by

Article
Histological study of pars tuberalis of the pituitary gland of rats in Iraq
دراسة نسجية للفص الحدبي للغدة النخامية في الجرذان في العراق

Author: Hussein B. Mahmood
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 1-4
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out on the ten pituitary glands of rats, under light microscope; ten samples were collected from animal house in (college Veterinary. Medicine of Kerbala University). This work involves histological studies. The histological results revealed that the pars tuberalis contained four types of cells, not similar to any other cell types of the pars distalis. This finding and the location of the pars tuberalis at the gate of pars distalis which control the blood circulation give to the pars tuberalis a special functional importance. اجريت هذه الدراسة النسيجية على عشرة غدد لنخامية الجرذان المختبرية في البيت الحيواني (كلية الطب البيطري جامعة كربلاء) اجريت الدراسة تحت المجهر الضوئي لدراسة الفص الحدبي للغدة النخامية. أظهرت الدراسة إن للفص ألحدبي أهمية خاصة بسبب احتواءه على أربعة أنواع من الخلايا التي لاتشبه أي نوع من أنواع خلايا الفص الأمامي. علاوة على وقوع هذا الفص عند مدخل الفص الأمامي والذي يسيطر على مجرى الدم الذاهب إليه وكذلك وجد لاول مرة نوع من الخلايا ذات شكل غير منتظم وساتيوبلازم يحتوي على حبيبات افرازية دقيقة.

Keywords


Article
Alallahaat and prophecy and the Koran in the Ismaili Thought through the book Almajales and Almucyrat Book for Moroccan judge Numan (D. 363 AH / 974 AD)
الإللهيات والنبوة والقرآن في الفكر الإسماعيلي من خلال كتاب المجالس والمسايرات للقاضي النعمان المغربي ت363ﻫ/974م

Authors: محمد مهدي علي الشُبَري --- رضا هادي عباس
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 1-12
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Numan could be one of the most prominent men who served Ismailia call, and wrote about their beliefs and a response to a lot of suspicions. raised by many historians and scholars, Ismailia accused of atheism, and Explained judge Nu'man deviated from the the assets of Isamili doctrines , based on religious texts contained in the Koran and saying of the Prophet Muhammad (p) ( peace be upon him and his family ), and saying of the Imams, Imam ali to Imam Sadiq (peace be upon them ) , he explainthat the Ismaili faith, are pure Islamic doctrine, provide standardization, and believe in one God, the holy self Menzhh about the place and time, as well as qualities for fear of metaphor, , because Ismailis believe that god above descriptions As matter of faith prophecy judge Nu'man faith faith Ismailia prophets were confirmed, and the apostles are all from Adam (AS) to the Prophet Muhammad (Allah bless him and his family ) The Koran Ismailia is believes to be the home of the divine revelation of God in the word of the prophet congealed, the elarification of everything, and it is timeless miracle يعتبر القاضي النعمان من أبرز رجال الدولة الفاطمية ممن خدموا الدعوة الإسماعيلية ، وعبر عن معتقداتها التي أُثيرت حولها الكثير من الشبهات من قبل العديد من المؤرخين والفقهاء ، متهمين الإسماعيلية بالألحاد ، وبالإنحراف عن أصول الدين الإسلامي ، وقد أوضح القاضي النعمان الكثير من المبهات حول هذهِ العقيدة ، لاسيما في الأللهيات والنبوة والقرآن الكريم ، فبين أن أصول العقائد الإسماعيلية تعتمد على النصوص الشرعية الواردة في القرآن الكريم وعلى لسان المعصومين من النبي محمد (ص) إلى الإمام الصادق (ع) ، موضحاً إن العقيدة الإسماعيلية عقيدة إسلامية خالصة ، تؤمن بالتوحيد ، وتؤمن بالله الواحد الآحد منزهةً الذات المقدسة عن المكان والزمان والأين والكيف ، بل ومن الصفات ، خشية التشبيه ، لأن الإسماعيلية يعتقدون انّه فوق الوصف، وان غاية التوحيد نفي الوصف، وإثبات الهوية ، كما وضح ايمانهم بالعدل الألهي ، وأن الإسماعيلية تثبت القضاء والقدر حقيقة لامجازاً ، مع قدرة الإنسان على الإختيار . أما مسألة الإيمان بالنبوة ، فقد أكد القاضي النعمان إيمان الإسماعيلية بالأنبياء والرسل جميعاً من أدم (ع) إلى النبي محمد (ص) ، فعندهم أن الأنبياء الذين ذكرهم القرأن والنبي محمد (ص) كلهم معصومون لاتفاوت بينهم وأن أختلفت أفعالهم بحسب نظر الناظر . أما القرآن الكريم فيعتقد الاسماعيلية أنه هو الوحي الالهي المنزل من الله تعالى على لسان النبي الأكرم ، فيه تبيان كل شيء ، وهو معجزته الخالدة التي أعجزت البشر عن مجاراتها في البلاغة والفصاحة وفيما حوت من حقائق ومعارف عالية لايعتريه التبديل والتغيير والتحريف .

Keywords


Article
Military and political struggle against the Fatimid Umayyad and Byzantine through the book Almajales and Almucyrat Book for Moroccan judge Numan (D. 363 AH / 974 AD)
الصراع السياسي العسكري الفاطمي ضد الأمويين والبيزنطيين من خلال كتاب المجالس والمسايرات للقاضي النعمان المغربي ت363ﮬ / 974م

Authors: محمد مهدي علي الشُبَري --- رضا هادي عباس
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 13-23
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

After decades of secret invitation which Fatimid state in Morocco first step towards call their goal, in the rule of the musliam world, as they are the rightful heirs to Islamic caliphate, the natural extension of the of prophecy, and thus faced a double challenge by the Umayyad ruling in Andalusia and the Byzantines, therefore umayyads were trying to keep the geographical depth in Islamic Maghreb, they entered the military and political conflict with the Fatimids ,whose have made a great effort to defend the Moroccan territory, using various means of military, political and media, so they had moved their maritime fleet to face the Umayyad fleet . The Fatimids faced another challenge represented by the Byzantines attempts to control of the Mediterranean Sea Islands, taking advantage of the preoccupation of the Fatimids in armed conflict with the Umayyads Byzantines in alliance with the Umayyad to unified their military action , however , the Fatimid caliph al muaaz was able to triumph over the Byzantines بعد عقود من الدعوة السرية قامت الدولة الفاطمية في المغرب ، على أسس مبدئية ، وخطوة أولى نحو تحقيق هدفهم في حكم العالم الإسلامي ، بأعتبارهم الورثة الشرعيين للخلافة الإسلامية ، والإمتداد الطبيعي لبيت النبوة ، وبالتالي واجهوا تحدياً مزدوجاً من قبل الأمويين الحاكمين في الأندلس والبيزنطيين ، فالأمويين كانوا يحاولون الإحتفاظ بعمقهم الجغرافي المتمثل بالمغرب الإسلامي ، فدخلوا في صراع عسكري وسياسي مع الفاطميين ، الذين بذلوا جهداً كبيراً للدفاع عن الأراضي المغربية مستخدمين شتى الوسائل من عسكرية وسياسية وإعلامية ، فحركوا أسطولهم البحري لمواجهة الأسطول الأموي ، كما قاموا ببيان طبيعة الصراع مع الأمويين بأعتباره إمتداد للصراع بين النبي محمد (ص) وبين بني أمية في بداية الدعوة الإسلامية .كما واجه الفاطميون تحدي أخر متمثلاً بمحاولات البيزنطيين السيطرة على جزر البحر المتوسط ، مستغلين إنشغال الفاطميين بالصراع المسلح مع امويي الأندلس ، فقاموا بالتحالف مع الأمويين ، لتوحيد تحركهم العسكري ، إلا إن الخليفة الفاطمي المعز إستطاع الإنتصار على البيزنطيين وإجبارهم على طلب الصلح . وتأكيداً لدوره القيادي للأمة حاول المعز الفاطمي منع الغزو البيزنطي لجزيرة قريطش (كريت) عن طريق الضغط السياسي والتهديد بالقوة العسكرية ، والتنسيق العسكري مع الأخشيديين في مصر .

Keywords


Article
BASHIR AL-SAADAWIS POSITION ON THE INTERNATIONAL COMMISSION OF INQUIRY(QUARTET) 20 October – 20 May 1947))
موقف بشير السعداوي من لجنة التحقيق الدولية(الرباعية) (20 تشرين الأول- 20 أيار 1947)

Authors: حسين جبار شكر --- علياء إسماعيل مصطفى
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 24-32
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The Bashir al-Saadawi one known in Libyan history Libyan figures, as witnessed more than a stage of Libyan history, starting from the second Ottoman period (18351911), and ending with the parliamentary elections in 1952, also known Abjahadeh Italian occupier with arms and is inside Libya, and outside of a pen writing in Arabic newspapers , to expose the practices of Italy against the Libyan people, and completed by seeking to achieve the independence of Libya after his return to Libya after the Second World War (19391945), although the pursuit of Western countries otherwise. Hence the importance of the subject, because we are talking about Bashir al-Saadawi double task periods of Libyan history, and disclose large positions carried out. Search section into two parts, the first, in which we talked About Saadawi life from birth to death, and the second, for Saadawi position of the International Commission of Inquiry (Quartet). يعد بشير السعداوي إحدى الشخصيات الليبية المعروفة في التاريخ الليبي,إذ عاصر أكثر من مرحلة من مراحل التاريخ الليبي ابتداءا من العهد العثماني الثاني(1835ـ1911),وانتهاءا بالانتخابات النيابية عام1952,كما عرف بجهاده للمحتل الايطالي بالسلاح وهو داخل ليبيا,وخارجها بالقلم والكتابة في الصحف العربية,لفضح ممارسات ايطاليا بحق الشعب الليبي, وأكملها بالسعي لنيل استقلال ليبيا بعد عودته إلى ليبيا بعد الحرب العالمية الثانية(1939ـ1945). من هنا جاءت أهمية الموضوع,لأننا بالحديث عن بشير السعداوي نقرا فترات مهمة من التاريخ الليبي, ونكشف عن المواقف الكبيرة التي قام بها. قسم البحث إلى قسمين,الأول,تطرق فيه عن نبذة من حياة السعداوي من الولادة إلى الوفاة,والثاني,فقد أوضح لنا موقف السعداوي من لجنة التحقيق الدولية(الرباعية) في ليبيا.

Keywords


Article
( ( Turk tribes : their origins , their attributes , regimes have in the book animal natures of Mrozi On a trip son Vdilan_drash comparison) )
((قبائل الترك:أصولهم،صفاتهم،أنظمة الحكم لديهم في كتاب طبائع الحيوان للمروزي وفي رحلة ابن فضلان_دراسة مقارنة))

Authors: صادق مكي عليوي الشمري --- عمار محمد يونس الساعدي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 33-43
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of the study continued Turk topics worthwhile by specialists studying the history of the Orient and Transoxiana, as it was the Turks of the most important nations that inhabited the country beyond the river, and that was they have clear implications in all aspects, especially the political and military aspects, and the studies field historical own on the Levant lacks a lot of information about these tribes, was most historical information about Turk absent in the stomachs of the task and the rare sources also, which have driven many researchers to study the Turks and their writers and researchers Orientalists who have been tracking news Turks and their origin, add them attempts Arab writers and researchers who traced their impact study of the history of the Turks, an attempt to trace the history of their tribes and keep track of mothers names of the tribes, said the available of the old history, and characterized the tribes Turk is what prompted us to study the issue was the title of the study is ((Turk, their origins, their qualities, their own regimes in Book animal natures of Mrozi On a trip Ibn Fadlan Study compared.)) يعد موضوع دراسة اصل الترك من المواضيع الجديرة بالاهتمام من قبل المختصين بدراسة تاريخ المشرق وبلاد ما وراء النهر , إذ كان الترك من أهم الأمم التي سكنت بلاد ما وراء النهر , والتي كانت لهم فيها آثار واضحة في كافة الجوانب وبالأخص الجوانب السياسية والعسكرية, وكان حقل الدراسات التاريخية الخاصة بتاريخ بلاد المشرق تنقصه الكثير من المعلومات الخاصة عن هذه القبائل, فكانت اغلب المعلومات التاريخية عن الترك غائبة في بطون المصادر المهمة والنادرة أيضاً , مما دفعت بالكثير من الباحثين لدراسة الترك ومنهم الكتاب والباحثين المستشرقين الذين دأبوا على تتبع أخبار الترك وأصلهم, أضف لهم محاولات الكتاب والباحثين العرب الذين اقتفوا أثرهم بدراسة تاريخ الأتراك , محاولة منهم لتتبع تاريخ قبائلهم وتتبع أسماء أمهات القبائل وذكر المتيسر من تاريخهم القديم , وما تميزت به قبائل الترك هو ما دفعتنا لدراسة الموضوع فكان عنوان الدراسة هو((الترك, أصولهم, صفاتهم,أنظمة حكمهم في كتاب طبائع الحيوان للمروزي وفي رحلة ابن فضلان -دراسة مقارنة.))

Keywords


Article
التنظيم القانوني للتصرفات الواردة على الاعضاء البشرية دراسة مقارنه بين الشريعة و القانون

Authors: امال علي عبد الحسين الموسوي --- فراس جبار كريم
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 44-72
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

(سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا )الحمد لله رب العالمين ...و الصلاة و السلام على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرينلما كان الانسان اشرف خلق الله و اكرمهم عند الله حيث فضله على سائر خلقه و جعله خليفته في ارضه و اكرمه و اودع فيه سر خلقه و سواه بيده و امر ملائكته ان تسجد له و سخر له ما في السموات و الارض ...ومن هنا تكمن اهمية هذا البحث و ذلك بالنظر الى موضوعه و هو الانسان الذي كرمه الله تعالى ايما تكريم و حرم الاعتداء عليه و امره بالمحافظة على نفسه و أعضائه بل جعل المحافظة على النفس مقصدا من مقاصد الشريعة اذ يعتبر المقصد الثاني بعد حفظ الدين .... وشرع سبحانه و تعالى لحماية النفس البشرية والاعضاء احكام القصاص ...الا انه نتيجة لتقدم العلوم الطبية ووسائلها و تطورها امكن الانتفاع بجسد الادمي و مكوناته ..و سواء اكان حيا ام ميتا .في التداوي وفي اجراء البحوث الطبية و العلمية و هذا الامر الى ادى الى زعزعه مبدأ حرمه و كرامه الجسد الادمي و خروجه عن دائرة التعامل الاخلاقي و القانوني و الشرعي مما دعا العاملين في الشرعية و القانون الى ايجاد التشريعات اللازمة لحماية الانسان و جسده في ظل التغيرات العلمية لكي تصون كرامة الانسان و حرمة و قدسية جسده و للوقوف بوجه المتاجرين بهذا الجسد الذي كرمه الخالق بأنواع المعجزات العلمية لكي يؤدي وظيفته مع الروح لأداء خلافة الله في الارضان مدار بحثي هذا هو مساهمة متواضعة حاولت فيها تسليط الضوء و دراسة ما امكن من الآراء القانونية و الشرعية و العلمية للنظر في مشرعيه التصرف بالأعضاء ضمن السياقات الانفة الذكر

Keywords


Article
Intertextuality philosophical in the right Jassim hair
التناص الفلسفي في شعر جاسم الصحيّح

Authors: سها صاحب القريشي --- عبود جودي الحلي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 73-94
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

One of the techniques adopted by the right poet Jasim in order to deepen the vision as the most important characteristic of the identity of contemporary poem that is feeding his poems philosophy and mysticism, and other cognitive and cultural fields that make the modern poem open, erudite and profound poem, and with semantic dimensions suggestive and expressive, and to achieve part it evoked statements philosophical, intellectual and summoned the Western and Eastern characters, traditional and contemporary granted intellectual and emotional load of knowledge are well known to the recipient's awareness because the recalled personalities, cultures and arguments inspired often have in mind and conscience suggestions semantic and emotional imposed on the reader some sort of identification with what it represents in consciousness individual and collective subconscious and the effect of the presence of strong, thus achieving diversity through the integration of the various forms of literary heritage in the text of the present and expressed his grief for something and misgivings, and the search came in two axes and ended conclusion outlined what is in it. كان من بين التقنيات التي اعتمدها الشاعر جاسم الصحيّح في سبيل تعميق رؤياه بوصفها أهم ما يميز هوية القصيدة المعاصرة هي تغذية أشعاره بالرؤية الفلسفية وآراء التصوف وغير ذلك من المجالات المعرفية والثقافية التي تجعل من القصيدة الحديثة قصيدة مفتوحة، مثقفة وعميقة، وذات أبعاد دلالية موحية ومعبرة، ولتحقيق جزء من ذلك استحضر الشاعر المقولات الفلسفية والفكرية واستدعى الشخصيات الغربية والشرقية، التراثية والمعاصرة لتمنحها حمولة فكرية ووجدانية معرفية لا تخفى على وعي المتلقي لأن الشخصيات المستدعاة والثقافات والمقولات المستلهمة غالباً ما يكون لها في الذهن والوجدان ايحاءات دلالية وعاطفية تفرض على القارئ نوعاً من التماهي معها بما تمثله في وعيه ولاوعيه الفردي والجمعي من حضور وتأثير قويين، محققا بذلك التنوع من خلال ادماج اشكال التراث المختلفة في نصه الأدبي الحاضر ومعبراً به عن شيء من أحزانه وهواجسه، وجاء البحث في محورين وانتهى بخاتمة أجملت ما جاء فيه.

Keywords


Article
The reality of irrigated arable lands in the province of Karbala between the basic maps and the growth of slums
واقع الأراضي الزراعية المروية في محافظة كربلاء بين المخططات الأساس و تنامي العشوائيات

Authors: رياض محمد علي المسعودي --- مروة حسين علي هادي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 95-111
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to study thy reality of the irrigated arable lands in the province of karbala to find out the impact of the urban expansions over those irrigated arable lands ,identify its trends and to understand the range of changes taken place from 1990 to 2013. It is worth noting that the studying area comprises a wide arable lands , which include all natural and human elements , that assist in making it a productive area rather than a consumption one , especially the importance of agricultural utility is not only specified by the availability of farm and animal products , but according to its climate , esthetic and environment value , accordingly there is a dire need to utilize these elements to improve the production by quantity and quality to cope to the growing demand to the farm products and addressing all problems facing the agricultural utility . It is very necessary to maintain the rest of rich arable lands , rather than using them to establish urbane facilities , it is must to develop practical and convenient solution to address urban expansion , and prevent their inconvenient persistence expansion. ترمي دراسة واقع الاراضي الزراعية المروية في محافظة كربلاء للكشف عن أثر التوسع الحضري عليها , واظهار تباينه بين الوحدات الادارية بمنطقة الدراسة وتحديد اتجاهاته ومعرفة مدى التغيرات التي أحدثتها ما بين عامي (1990- 2013) , علماً ان منطقة الدراسة تضم اراضي زراعية واسعة وتتوفر فيها المقومات الطبيعية والبشرية كافة التي تساعد على جعلها منطقة انتاجية وليست استهلاكية لاسيما وأن أهمية الاستعمال الزراعي لا يتحدد بتوفر المنتجات الزراعية والحيوانية فحسب بل بأهميتها المناخية والجمالية والبيئة ، لذا يجب استثمار تلك المقومات في تحسين الإنتاج كما ونوعا بما ينسجم مع الطلب المتزايد على المنتجات الزراعية ومعالجة المشاكل كافة التي يعاني منها الاستعمال الزراعي للحفاظ على ما تبقى من الاراضي الزراعية الخصبة وليس التفريط بها من اجل اقامت المنشآت الحضرية ولذلك لابد من إيجاد حلول مناسبة لعملية التوسع الحضري والحيلولة دون استمرارها بهذا الشكل غير الملائم .

Keywords


Article
influencing variables in contrast to where Iam teaching for installation in the city of Karbala.
المتغيرات المؤثرة في تباين التركيب التعليمي في محافظة كربلاء

Authors: احمد حمود محيسن السعدي --- جنات رضا محمد الياسري
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 112-126
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Problem of the research are summarized as what is influencing variables,in contrast to where Iam teaching for installation in the city of Karbala,according to the administrative units,and the assumption turned out to be the educational composition is linked to a set of variables(such as environmental distribution and the distance traveled and the status of the population).Ihave found these variables interact with each other may be have a direct impact in determining the percentages of levels of education in the area.Ihave found asignificant drop in the percentage of illiteracy in rural areas compared to urban areas for all administrative units because of inadequate services in the rural areas of Karbala,as well as lower proportion of illiterates in Karbala (23.8%)to (20,4%) for the period (2003-2013) also created astudy that there is adisparity in the repetition and dropout rates in primary ,secondary and university education and technical in the city of Karbala for the academic year (2012-2013),where we find high percentage in the secondary stages compared with the rest of the stages as accounted for (21.4%)and for failure (16.6%)compared to the leak in primary education (15.7%)and for failure (5.5%)of the leak,as the study showed low levels of education,by type,especially bachelors or higher degree,as well as asignificant rise by who holds acertificate of elementary and higher in urban areas compared to rural areas between(2003-2013).the study also showed high levels of education in Karbala Center for the period(2003-2013)the great decline in the proportion of educational levels in the district appointed dates for the same period,were included in this study also identified on the distance traveled by the student or the student and the time taken for the journey from his home to the Foundation education,whether school,university or institute as this study showed volatility in the environmental of the population of urban and rural areas in the province of Karbala and the distribution of proportion of workers in the province,and the extent of the link between them and the student enrollment. وتحدد مشكلة البحث بالتساؤل الاتي: ما هي المتغيرات المؤثرة في التباين المكاني للتركيب التعليمي في محافظة كربلاء وحسب الوحدات الأدارية ,أما الفرضية فتبين ان التركيب التعليمي يرتبط بمجموعه من المتغيرات مثل (التوزيع البيئي والمسافة المقطوعة والحالة العملية للسكان) .لقد تبين تفاعل هذه المتغيرات فيما بينها قد تكون لها اثر مباشر في تحديد النسب المئوية للمستويات التعليمية في منطقة ما .لقد تبين الانخفاض الكبير في نسبة الامية في الحضر قياسا بالريف لجميع الوحدات الأدارية بسبب قصور الخدمات في ارياف كربلاء فضلا عن انخفاض نسبة الاميين في كربلاء من(23,8%) الى (20,4%) للمدة من (2003-2013) كما اوجدت الدراسة ان هنالك تباينا في نسب الرسوب والتسرب في المراحل الابتدائية والثانوية والتعليم الجامعي والتقني في محافظة كربلاء للعام الدراسي (2012-2013)إذ نجد ارتفاع نسبتهم في المراحل الثانوية بالمقارنة مع بقية المراحل اذ بلغت نسبتهم(21,4%) للرسوب و(16,6%) للتسرب مقارنة بالتعليم الابتدائي (15,7%) للرسوب و(5,5%) للتسرب, كما اوضحت الدراسة انخفاض نسبة المستويات التعليمية بحسب النوع ولاسيما شهادة البكلوريوس فأعلى ,فضلا عن الارتفاع الكبير بنسبة ممن يحمل شهادة الأبتدائية فأعلى بالمناطق الحضرية قياسا بالمناطق الريفية بين عامي (2003-2013). كذلك بينت الدراسة الارتفاع في المستويات التعليمية في مركز كربلاء للمدة من (2003-2013) والانخفاض الكبير في نسبة المستويات التعليمية في قضاء عين التمر للمدة نفسها,وقد شملت هذه الدراسة ايضا التعرف على المسافة التي يقطعها التلميذ او الطالب والزمن المستغرق لرحلته من مسكنه الى المؤسسة التعليمية سواء كانت مدرسة او جامعة او معهد كما اوضحت هذه الدراسة التذبذب في توزيع البيئي للسكان حضر وريف في محافظة كربلاء وتوزيع نسبة العاملين داخل المحافظة ومدى الارتباط بينها وبين التحاق الطلبة والحصول على الشهادة.

Keywords


Article
Al-Sayyed Shihab Al-Din Marashi Najafi His Life and Scientific 1897-1991
السيد شهاب الدين المرعشي النجفي)قده(سيرته وآثاره العلمية 1897-1991م

Author: جاسم محمد إبراهيم اليساري
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 127-150
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Alsid Shihab Din Al-Marashi Najafi was born in the holy city of Najaf, at 20th of Saffar in 1315 A.H / 1897 from generous parents were learned various seminary science took draws from this particular scientific community until he joined until he reached the degree of diligence in early from his age. In the year 1344 A.H 1925 he settled in the holy city of Qum after a request from Sheikh AbdulKarim Haeri Yazdi to teach in Holy Qum school and he began teaching and prayer in which. He is the first person who founded the morning prayer group. A thousands of students of religious sciences was teaching by him and finished their studies as well as authored by 1arge number of books that dealt with various aspects of science including differences types of sciences and genealogy and benedictions and pilgrimages between manuscript which are printed are written. On his fellow scientists winning a large number of vacations where he received four hundred permissions from various Muslim sects and has had many of the books of the cities of Iraq and Iran , As was his conversations and discussions which aimed to reveal the truth with personalities from outsider which achieved his aim to guide a large number of them to the right and acknowledgement. And he also had a lot of social services such as founded for a big library in holy Qum, then his scientific life continued between study and authoring in fr¬ont of the group in the holy city of Qum , nearly seventy years till his death at Wednesday 7th of Suffar 1411 A.H , 1991. ولد السيد شهاب الدين المرعشي النجفي في مدينة النجف الأشرف في العشرين من صفر سنة1315 ه 1897/ م من أبوين كريمين متبحرين بمختلف العلوم الحوزوية فأخذ ينهل من معين هذه الأسرة العلمية حتى التحق بأساطين العلم والمرجعية آنذاك ، حتى بلغ درجة الأجتهاد في وقت مبكر من عمره الشريف.وفي سنة 1344 ه1925 / م أقام في مدينة قم المقدسة بطلب من آية الله العظمى الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي ) قده( للتدريس في حوزة قم المقدسة ، ومنذ ذلك التاريخ شرع بالتدريس وصلاة الجماعة فهو أول من أسس لصلاة الصبح جماعة فيها ، وقد تخرج على يديه الآلاف من طلبة العلوم الدينية ، فضلاً عن تأليفه لأعداد كبيرة من الكتب والتي تناولت مختلف جوانب العلوم منها الفقه والأصول والأنساب والأدعية والزيارات ما بين مخطوط ومطبوع .وقد أمتاز على أقرانه من العلماء وبحصوله على عدد كبير من الإجازات حيث حصل على أ ربعمائة أجازة من مختلف الطوائف الإسلامية وكانت له أسفار كثيرة لمدن العراق وإيران ، كما كانت له محاورات ونقاشات تهدف إلى إظهار الحقيقة مع شخصيات من خارج الطائفة تكللت بهداية عدد كبير منهم إلى الحق والعرفان .كما كانت له خدمات اجتماعية كثيرة منها تأسيسه لمكتبة كبيرة في قم المقدسة واستمرت حياته ) قده( العلمية ما بين الدرس والتأليف وإمامة الجماعة في مدينة قم المقدسة قرابة السبعين عاماً ، حتى وافاه الأجلفي يوم الأربعاء 7 صفر 1411 ه 1991/ م .

Keywords

Listing 1 - 10 of 515 << page
of 52
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (515)


Language

English (197)

Arabic and English (191)

Arabic (120)


Year
From To Submit

2015 (515)