research centers


Search results: Found 47

Listing 1 - 10 of 47 << page
of 5
>>
Sort by

Article
السياسة البيئية المقترحة للحد من ظاهرة التلوث البيئي في العراق

Authors: الاستاذ الدكتور بلاسم جميل خلف --- المدرس المساعد سعدون منخي عبد
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2016 Issue: 48 Pages: 163-182
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of environmental pollution caused a economic, social and health affects due to link such these effects by development of various types, the matter need to put environmental policy of clear features to reduce this phenomenon.The environmental performance in Iraq under the level of ambition in spite of the effects suffered by the Iraqi environment and is still due as a result of wars, conflicts and extractive and industrial activities, random housing and deterioration of municipal services.The three environment variables are soil, water and air exposed to the degradation and pollution has been reflected on the productivity and the level of health of individuals.That this research will shed light on the features of the current environmental performance in Iraq and the proposed policy, to put an end to environmental pollution and its effects.

نتج عن ظاهرة التلوث البيئي اثارا اقتصادية واجتماعية وصحية ونظرا لارتباط مثل هذه الاثار بالتنمية بانماطها المختلفة تطلب الامر وضع سياسة بيئية واضحة المعالم للحد من هذه الظاهرة.كان الاداء البيئي في العراق دون مستوى الطموح بالرغم من الاثار التي عانت منها البيئة العراقية وما تزال جراء الحروب والنزاعات والنشاطات الاستخراجية والصناعية والسكن العشوائي وتردي الخدمات البلدية.ان متغيرات البيئة الثلاث التربة والمياه والهواء تعرضت الى التدهور والتلوث وقد انعكس ذلك على الانتاجية وعلى المستوى الصحي للافراد.ان هذا البحث سيسلط الضوء على ملامح الاداء البيئي الراهن في العراق والسياسة المقترحة للحد من التلوث البيئي واثاره.


Article
الحماية القانونية إزاء تلوث الأنهار الوطنية

Author: Sahar Fouad Majeed سحر فؤاد مجيد
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2016 Volume: 31 Issue: 1 Pages: 645-688
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The first civilizations came to the world exist, dating back to thousands of years BC on the banks of the Tigris and Euphrates in Iraq, as a result Iraq has been defined Mesopotamia. In addition, the abundance and freshness of Iraqi revisers helped agriculture to grow and prosper so that Iraq was known the land of blackness. However, pollution was increased as a result of acceleration of life due to technological advances, the excessive use of natural resources, terrible in the emission of gases and fumes from factories towers, the multiplicity of military operations faced by Iraq, and the weakness of law enforcement. Nowadays, Iraq suffers from various environmental pollution issues, including rivers pollution which causes drought and increasing salinity and other issues. This research will highlight the legal protection towards the national pollution of rivers.

برزت إلى الوجود أولى حضارات العالم والتي يرجع تأريخها إلى الالاف السنين قبل الميلاد على ضفاف نهري دجلة والفرات في العراق، حتى ارتبط أسمة قديما بالنهرين إذ عرف بوادي الرافدين، وبقي العراق ينعم بوفرة وعذوبة مياهه التي صاحبها أزدهار زراعتة فسمي بأرض السواد، ومع تسارع الحياة بفعل التقدم التكنلوجي و الاستخدام المفرط للموارد الطبيعية و الأنبعاث الرهيب في الغازات و الأبخرة من أبراج المصانع وتعدد العمليات العسكرية التي تعرض لها العراق و ضعف تطبيق القوانين، يعاني العراق من مشكلة التلوث البيئي ومنها تلوث الأنهار المتمثلة بالجفاف و زيادة نسبة الملوحة وغيرها.من هنا جاء هذا البحث ليسلط الضوء ولو بصورة مبسطة على الحماية القانونية إزاء تلوث الأنهار الوطنية.


Article
Environmental Pollution and Risk of Congenital Anomalies in Al-Diwaniya Governorate

Author: Hadi Jabor Suhail
Journal: Al-Qadisiyah Medical Journal مجلة القادسية الطبية ISSN: 18170153 Year: 2016 Volume: 12 Issue: 21 Pages: 124-129
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Analytic study, conducted on 15 cases of congenital deformity of the newborn babies in the maternity and children's teaching hospital in Diwaniya for the period from the first of January until the end of December 2014 (6 males and 9 females) , were recorded cases include cardiac defects , urinary system anomalies , neural tube defects , cleft lip 'and Down syndrom. The largest percentage is cardiac malformations and abnormalities of the urinary system,the proportion of malformations among females were more than in males , for the place of residence was a al- Jumhoory locality in the top of the other 'as to the nature of the environment there were no any strange environmental phenomenon or different from other regions environment' except al- Jumhoory locality had seen very violent military conflicts.Key words:Environmental pollution, Congenital defects .Background: Although environmental pollution suggested to play a great role in occurrence of certain bad outcome , evidence of health consequences to populations is sparse.Aim of the study: To investigate whether there is an association between risk of congenital anomaly and level of environmental pollution in Diwaniya during the last years .Methodology: Case series for each age-sex defected born baby in the region for 15 disorders represented births from January 2014 –December 2014 , were calculated, based on the estimates of cases by cause, type of disorder , incidence, age of the mother, duration, and disability severity. Estimates of the burden and prevalence of exposure in different localities of disorders attributable to malnutrition, poor water supply, poor sanitation, personal and domestic hygiene, , tobacco use by mother, occupation, hypertension, physical inactivity, and use of illicit drugs during pregnancy . We asked also about history of feeding , rash appearance , x-ray exposure , history of previous baby with congenital anomaly , also asking about antenatal care during the whole period of gestation and also about the duration of residence of mothers .Results : From the total 15 congenital anomalies recorded during the whole year , 6 males and 9 females , non-chromosomal anomalies combined, raised risks were found for Tetralogy of Fallot 5 cases ( 33.3% ) , urinary system anomalies 4 cases ( 26.6% ) , while those with cleft lip 2 cases and those with neural tube anomalies 2 cases represents only 13.3% for each , also cases with chromosomal anomalies ( Down syndrome ) 2 cases represents only 13.3% from the total cases . According to the locality , it was found that al- Jumhoory locality is the highest ( 5 ) cases i.e. 33.3% of the total , followed by al-wihda locality ( 4 ) cases which represents 26.6% of the anomalies recorded . Other localities { al- asry , al-oroba , al- askary , al-hakim , al- taqia and al- sanniah } registered only one case for each . According to other variables , age of the mother , smoking , presence of associated diseases like hypertension or D M , level of education , we don’t find any significance . Conclusions: Although both environmental exposure and multiple genetic factors may plausibly explain some of the excess risks of birth defects observed, several alternative explanations, including exposure misclassification, ascertainment bias, and residual confounding cannot be excluded. Some of the effects observed, if real, might be therapeutic drugs , radioactive substance from weapons , cigarette smoking during pregnancy and maternal infection with rubella or cytomegalovirus .

أجريت دراسة تحليلية ، على 15 حالة من حالات التشوه الخلقي لأطفال حديثي الولادة في مستشفى الولادة والأطفال التعليمي في الديوانية للفترة من الأول من كانون الثاني حتى نهاية شهر كانون الأول لعام 2014 ( 6 ذكور و 9 إناث ) وكانت الحالات المسجلة تشمل تشوهات القلب ’ الجهاز البولي ’ الجهاز العصبي ’ تشوهات الشفة ’ومتلازمة داون ....وكانت النسبة الأكبر هي التشوهات القلبية وتشوهات الجهاز البولي . كما كانت نسبة التشوهات بين الإناث أعلى مما هي في الذكور..أما بالنسبة لمكان السكن فكان الحي الجمهوري هو الأعلى من غيره ’ أما بالنسبة لطبيعة البيئة فلم تكن هناك أي ظاهرة بيئية غريبة أو اختلاف عن بيئة المناطق الأخرى ’ ماعدا منطقة الجمهوري شهدت نزاعات عسكرية عنيفة جدا .


Article
Evaluation of Tigris River Water Quality in Selected Sites within Baghdad City
تقييم نوعية مياه نهر دجلة في مواقع مختارة ضمن مدينة بغداد

Author: Shaimaa Taleb Kadhum شيماء طالب كاظم
Journal: Iraqi Journal of Civil Engineering المجلة العراقية للهندسة المدنية ISSN: 19927428 Year: 2016 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 54-62
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The present research focuses on the evaluation of the Tigris river water quality within the city of Baghdad. Thirty samples were collected monthly from ten sites (each site contains three positions center of river, Rasafa side, Karkh side) on the Tigris river within Baghdad city along one year (from Feb.2010 to Feb. 2011). Samples were analyzed for eleven water quality variables including physical, chemical, and biological parameters. The results showed increases in pH, TDS, TSS, Cl-1, SO4-2, and BOD values in some of the sites through study area, but all values remain within the allowable Iraqi and WHO limits except of SO4-2, it was exceeded the allowable limits in multiple sites.

يركز هذا البحث على تقييم نوعية مياه نهر دجلة ضمن مدينة بغداد. تم تجميع ثلاثين نموذج من الماء شهريا من عشر مواقع (كل موقع يتضمن ثلاث نقاط هيوسط النهر, جانب الرصافة, وجانب الكرخ) على نهر دجلة داخل مدينة بغداد وعلى مدى عام كامل (من شباط 2010الى شباط 2011). تم تحليل النتائج لاحد عشر من المتغيرات النوعية للمياه وتتضمن متغيرات فيزيائية , كيميائية, وبايولوجية. اظهرت النتائج زيادات في قيم pH, TDS, TSS, Cl-1, SO4-2, and BOD في بعض المواقع خلال منطقة الدراسة, لكن جميع القيم بقيت ضمن الحدود المسموحة للمقاييس العراقية ومحددات منظمة الصحة العالمية ماعدا قيم الكبريتات حيث تجاوزت الحدود المسموحة في مواقع عديدة.


Article
The Effect of Products Cooling on the Pollutants Emission from a Continuous Combustion Chamber
تأثير تبريد نواتج الاحتراق على انبعاث الملونات من مسجرة احتراق ثابتة الضغط

Authors: Abdul AL-Kadhim M.Hasan --- Abdul Sattar Jawad --- Murtadha Shubber Amran
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2016 Volume: 34 Issue: 1 Part (A) Engineering Pages: 12-21
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents the effect of products cooling on the pollutants emission of (carbon monoxide [CO], unburned hydrocarbon [UHC], nitrogen oxide [NOX], and Soot) from a continuous combustion chamber. Products cooling technique was accomplished by installing heat exchanger in the way of the exhaust gases. The water flow rate through heat exchanger was varied from 0 to 30 liters per minute with 10 liters per minute increment. With a droplet size of 80 µm for gas oil fuel and kerosene fuel, and local equivalence ratio was varied from 0.8 to 1.4. When using the products cooling technique it was found that the NOX is inversely proportional with increasing the water flow rate through heat exchanger with the maximum decrease in NOX emissions of 18.76%. But , CO , UHC and soot are directly proportional to increasing the water flow rate through heat exchanger as the maximum increase in CO , UHC and soot were (27.43%,26.32%,19.87%) respectively .also found the emissions from gas oil fuel more than kerosene fuel .

تم أنجاز دراسة عملية حول تأثير تبريد نواتج الاحتراق على انبعاث الملوثات احادي اوكسيد الكاربون (CO)، الوقود الغير محترق(UHC)،اكاسيد النيتروجين) (NOXبالإضافة الى السخام من حجرة الاحتراق المستمر. عملية تبريد النواتج تمت بوضع مبادل حراري في طريق غازات العادم. تدفق الماء عبر المبادل الحراري تم تغييره من 0 الى 30 لتر في الدقيقة بزيادة مقدارها 10 لتر في الدقيقة في كل مرة , قطر قطيرات الوقود 80 مايكرومتر عند استخدام زيت الغاز و الكيروسين كوقود وذلك بزيادة ضغط التذرية وكذلك النسبة المكافئة المحلية قد تراوحت بين 0.8 الى 1.4. عند استخدام تقنية تبريد نواتج الاحتراق وجد أن NOX يتناسب عكسيا مع زيادة تدفق الماء من خلال المبادل الحراري وأن الحد الأقصى في خفض انبعاثات NOX هو 18.76٪. في المقابل، CO، UHC والسخام ويتناسب طرديا مع زيادة معدل تدفق الماء خلال المبادل الحراري وأن أقصى زيادة في CO ، UHC والسخام هي (27.43٪، 26.32٪، 19.87(%. ووجد أن الانبعاثات من زيت الغاز تكون أكثر من الانبعاثات الناتجة عن وقود الكيروسين.


Article
Flushing Time of Shatt Al-Arab River, South of Iraq.
زمن التبديل لمياه شط العرب - جنوب العراق.

Loading...
Loading...
Abstract

Flushing time for tidal rivers and estuaries is of great benefits for those involved in taking appropriate decisions in water resources management. Shatt Al-Arab River is the main and only source of fresh water to Basra City, South of Iraq. Unfortunately, this river is facing an environmental deterioration as a result of presence of many pollutants and pollution sources. The calculated flushing time of the river helps to estimate the expected time needed to renew the river water. Fresh water fraction Method was used to calculate the flushing time. The results showed that three factors are responsible for affecting the value of flushing time. These factors are upstream coming flow discharge, phenomenon of tide, and lastly the location distance from the estuary. The results also showed that the flushing time of the northern part of the river from Maqal port until the confluence with Karun river are much more than that of southern part. Results also showed that the flushing time for the whole parts of the river was 2.4 months.

يعد حساب زمن التفريغ للأنهار المدية والمصبات ذو فائدة كبيرة للمعنيين بإدارة المياه لما يتخذوا من قرارات مناسبة وفقا لمعرفتهم بزمن التفريغ، شط العرب أحد الأنهار المدية وهو المصدر الرئيسي والوحيد للمياه العذبة في البصرة ويتعرض النهر بصورة مستمرة للأضرار البيئية نتيجة لوجود مصادر عديدة للتلوث منها الطبيعة وأخرى بشرية وحساب زمن التفريغ للنهر يساعد على تلافي أخطار التلوث قدر الإمكان. تم أستخدام طريقة جزء المياه العذبة لحساب زمن التفريغ لشط العرب، تبين إن لتصريف المياه العذبة وظاهرة المد والجزر والمكان دوراً في تحديد قيمة زمن التفريغ. زمن التفريغ لجزء النهر العلوي من المعقل حتى نهر الكارون اكثرا زمناً للجزء السفلي المتمثل من نهر الكارون حتى نهاية النهر وبشكل عام ووفقا للظروف الهيدرولوجية الحالية التي تسود النهر يكون مقدار زمن التفريغ بحدود 2.4 شهراً.


Article
Determination of fungi and some heavy metals in locally cheeses
التحري عن الملوثات الفطرية وبعض العناصر الثقيلة في الاجبان المحلية

Authors: Amir Ahmed Noaman عامر احمد نعمان --- Muhammed N. Ali Al- Azzawi محمد نافع علي العزاوي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 3C Pages: 2213-2219
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this study four cheese samples were randomly collected from local markets. These cheese samples were Ishaqi, Danone, Arab white cheese and Agricultural college cheese.Results obtained revealed that all these cheese samples were contaminated by fungi in addition to the presence of same heavy metals under study which were Fe, Pb, Ni and Cr. All fungal contaminat were identified which were contaminated them in winter (January). However, fungal pollution in summer was 100% while in winter was 50% Aspergillus niger was polluted chees samples100% in summer while it was 75% in winter. Aspergillus fumigatus was polled cheese samples under study 50% in summer and 0% in winter .Results for heavy metals determination revealed that Fe was contaminated cheese samples followed by Ni, Pb and finally Cr and the percentage of their presence was (0.24, 0.006, 0.006, 0.001 ppm) respectively .

في هذه الدراسة تم جمع اربع نماذج من الاجبان المحلية وهي جبنة الاسحاقي ، جبنة دانون، جبن العرب الابيض وجبن كلية الزراعة. تم فحص هذه الاجبان من حيث تلوثها بالفطريات اضافة الى تلوثها بالعناصر الثقيلة المقترحة في هذه الدراسة وهي Cr, Pb, Ni, Fe.اوضحت النتائج ان جميع الاجبان قيد الدراسة كانت ملوثة بالفطريات . تم تصنيف جميع الفطريات الملوثة لهذه الاجبان وتوضح ان التلوث يبهذه الفطريات كان خلال فصل الصيف (تموز) اعلى درجة من نسبة التلوث في فصل الشتاء (كانون الثاني) حيث ان التلوث بالفطريات كان 100% في فصل الصيف في حين كان 50% في فصل الشتاء. فطر Aspergillus niger كان ضمن الفطريات الملوثة للاجبان وبنسبة 100% في فصل الصيف و 75% في فصل الشتاء. في حين كان الفطر Aspergillus fumigatus يمثل 50% في فصل الصيف و 0% في فصل الشتاء. بالنسبة للعناصر الثقيلة التي رصدت في الاجبان قيد الدراسة اوضحت النتائج ان تركيز الحديد Fe كان يمثل اعلى نسبة تلوث مقارنة بالعناصر الاخرى وهي Ni، Pb واخيراً Cr وكانت ونسبها (0.001, 0.006, 0.006, 0.24) التوالي .


Article
Assessment of Heavy Metals (Cd, Fe, Cu and Zn) levels in Oreochromis aureus and Cyprins Carpio fish species collected from Shat El-Arab River, Basra-Iraq, as possible indicator of heavy metals toxicity
قيم مستويات المعادن الثقيلة(الكادميوم،الحديد،النحاس والزنك) في اسماط البلطي واسماك الكارب التي تم جمعها من نهر شط العرب في البصرة/العراق،كمؤشر لدرجة سمية العناصر الثقيلة

Author: Dr. Ausama Ayoob Jaccob, Ph.D. Pharmacology and toxicology
Journal: Thi-Qar Medical Journal مجلة ذي قار الطبية ISSN: 19929218 Year: 2016 Volume: 11 Issue: 1 Pages: 142-155
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Introduction: Environmental pollution caused by heavy metals has aroused widespread concern around the world. Fishes consider a connecting link for the transfer of toxic metals in human beings. Shatt AlArab is polluted by some different sources of pollutants including power stations, paper industry, oil refineries, and chemical fertilizer companies and overfishing. Accordingly the study was designed to measure Zn, Cu, Fe and Cd concentrations in the scale, bone, and muscle tissues of Bolti (Oreochromis aureus) and common carp( Cyprins Carpio) fish species in Basra, Iraq. Fishes were collected with the help of local fisherman; ten individuals of each species were stored in ice and transported to the laboratory immediately for heavy metals analysis. Results: Zn concentration significantly high in Bolti compared to carpio, Cu level in bones and scales are significantly high in common carpio while muscles show an opposite result. Iron levels are comparable in in both fish species while Cd shows the highest concentration in bone of carpio species. Conclusion: there were variation in heavy metals distribution in tested organs in both fish species, fortunately Zn, Cu, Cd and Fe concentrations in the edible part of the two fish species were below the limits proposed by various international standards and guidelines with significant increase in Cd concentration in fish’s bones.


Article
Clinical Patterns and Major Causes of Male Infertility In Fallujah City
الأنماط السريرية والأسباب الرئيسية لعقم الرجال في مدينة الفلوجة

Authors: Ziad H. Abd زياد حماد عبد --- Qais Abdul-Rahman Thamer قيس عبد الرحمن ثامر --- Mahasin A. Altaha محاسن علي عبد الجبار
Journal: Al- Anbar Medical Journal مجلة الأنبار الطبية ISSN: PISSN: 27066207 / EISSN: 26643154 Year: 2016 Volume: Vol.13 Issue: 1 Pages: 96-106
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Infertility is one of a major public health problem, affecting 15% of couples who attempt pregnancy; in 50% of them, the male partner is responsible. Both environmental and genetic factors, combined or separated, have been suggested as indefinable causes of infertility. Idiopathic infertility represents 15-20% of all cases.Aim of the study: To determine the clinical patterns and to review the etiologies of infertility among men in Fallujah city and its periphery. Patients and method: Between the beginning of January 2006 to the end of December 2010, 1410 infertile men from Fallujah city were enrolled in this study. All patients were evaluated by history and physical examinations to show the testicular size, varicocele of spermatic cord, vas deferens abnormalities and secondary sexual characteristics. Investigations including seminal fluid analysis (after three days abstinence and not >7 days) were done to all patients, and assessed according to WHO criteria, while hormonal study was indicated only to those patients with severe oligospermia.Results: One thousand eighteen patients (72.2%) had primary infertility while 392 (27.8%) had secondary type. Patients with infertility of less than five years were considered in this study, which accounts 1222 patients only. Of those 1222 patients 878 (71.8%) had primary type and 344 (28.2%) had secondary type of infertility. Sperm count was categorized as ( zero, ˂ five millions , 5-10 million, ˃ 10 – 19 million and ≥ 20 million). For all 1222 patients the distribution was 126 (10.3%), 78 (7.1%), 65 (5.3%), 72 (5.9%) and 872 (71 .4%) respectively. Among those with primary infertility the sperm count distribution was 112 (12.8%) , 71 (8.1%) , 51 (5.8%) , 57 (6.5%) and 587 (66.9%) respectively ,while those with secondary infertility the distribution was 14 (4.1%) , 16 (4.7%) ,14 (4.1%) , 15 (4.4%) and 285 (82.8%) respectively. The sperm motility in 854 (70%) was lower than normal (asthenospermia),among them, those with primary infertility the motility was low in 620 (70.6%) while those with secondary type 234 (68%) had low motility.Six hundreds thirty eight patients (53.2%) have identifiable causes for their infertility ( history of trauma , inguinal operations ,mumps, smoking ,varicocele ,STD ,chemotherapy , chronic medical illness , radiotherapy ,and renal transplant), while 584 patients ( 47.8% ) have non-identifiable causes of infertility. The mean of their age is 30.79 years ±7.09 SD and their duration of infertility between 1-5 years, with mean of 2.28± 1.23SD. Among those patients with non-identifiable infertility, 410 patients (70.2%) had primary infertility and 174 patients (29.8%) had secondary type.Conclusion: Non-identifiable infertility is high among infertile men in Fallujah city compared to the results of other neighboring countries and previous Iraqi studies. These results may be in a way or another related to military pollution occurred in Fallujah city during 2004 that herald the need of further investigations

الخلاصة : يعتبر العقم من أهم المشاكل الصحية للمتزوجين ويعاني منه 15% منهم , في النصف من هؤلاء تعود الأسباب إلى الرجال وهناك عدة عوامل بيئية أو وراثية منفصلة أو مشتركة معا معروفة كأسباب مثبتة للعقم , بالمقابل هناك حالات عقم غير معروفة الأسباب (العقم المبهم ) والذي يشكل نسبة 15-20 % من مجمل الحالات.الغاية من الدراسة : هو للتعرف على الأنماط السريرية للعقم عند الرجال في العراق و لمراجعة مسبباته بضمنها التلوث البيئي في مدينة الفلوجة.المرضى وطريقة البحث : أجريت هذه الدراسة في الفترة من بداية كانون الثاني لعام 2006 إلى نهاية كانون الأول لعام 2010 وضمت 1410 رجل عقيم من مدينة الفلوجة .كل الحالات تم تقييمها سريريا بواسطة تفصيل التاريخ المرضي متضمنا نوع العقم (سواء كان أولي أو ثانوي) فترة العقم , وجود الإصابات المنتقلة جنسيا في السابق, التعرض لشدة خارجية على الأعضاء التناسلية ,تناول أدوية , عمليات جراحية سابقة شملت المنطقة المغبنية والأداء الجنسي للمرضى. كما تم أجراء الفحص السريري لجميع المرضى لتبيان حجم الخصيتين , دوالي الحبل المنوي , عيوب الوعاء الناقل والمظاهر الجنسية الثانوية. وبالنسبة إلى الفحوصات المختبرية فقد تم إجراء فحص السائل المنوي ( بعد الامتناع عن الجماع ثلاثة ايام على أن لا تزيد على سبعة ) واعتمدنا معايير منظمة الصحة العالمية للتقييم في حين فحص الهرمونات تم إجراءه لحالات النقص الشديد لعدد الحيامن .النتائج : ألف وثمانية عشر مريض (72%) كان لديهم عقم أولي في حين 392 (27.8% ) كان لديهم ثانوي, و تم أدراج الأشخاص اللذين لديهم عقم اقل من خمس سنوات في هذا البحث حيث بلغ عددهم 1222 مريض منهم 878 ( 71.8 % ) لديه عقم أولي و 344 ( 28.2 % ) لديهم عقم ثانوي .وبالنسبة إلى عدد الحيامن فقد تم اعتباره على شكل الفئات التالية :( صفر, اقل من 5 ملايين , بين 5 ال10 ملايين ,اكثر من 10 إلى 19 مليون و 20 مليون فأكثر) ولجميع المرضى المدرجين في البحث (1222 مريض) كان توزيعهم على الفئات كالتالي 126(10.3%) ,78 (7.1% ) , 65 (5.35%) ,72(5.9%) و872(71.4%) على التوالي. في حين أن مرضى العقم الأولي فكان التوزيع لعدد الحيامن بالشكل الآتي : 112 ( 12.8% ) , 71 ( 8.1 % ) , 51 ( 5.8 % ) , 57 ( 6.5 % ) و 587 ( 66.9 % ) على التوالي , ولمرضى العقم الثانوي فكان التوزيع كالآتي 14 ( 4.1 % ) , 16 ( 4.7 % ) , 14 ( 4.1 % ) , 15 ( 4.4 % ) وأخيرا 285 ( 82.8 % ) على التوالي . كما تم دراسة حركة الحيامن ونشاطها ووجد إن في 854 حالة (70%) كانت دون الطبيعي و368 (30%) كان طبيعيا , ووجد أن ضمن هؤلاء المعانين من العقم الأولي كانت الحركة بطيئة في 620(70.6%) وطبيعية في 258 (29.4%) في حين هؤلاء الذين يعانون من العقم الثانوي فكانت الحركة بطيئة في 234(68%) و طبيعية في 110 (32%) منهم . لقد بلغ عدد المرضى الذين لديهم أسباب مبينة للعقم 638 ( 53.2 % ) على سبيل المثال( وجود الإصابات المنتقلة جنسيا أو النكاف في السابق, التعرض لشدة خارجية على الأعضاء التناسلية, دوالي الخصية ,تناول أدوية , عمليات جراحية سابقة شملت المنطقة المغبنية , ألمبال تحتاني للإحليل ,التعرض للعلاج الإشعاعي و زرع الكلية) في حين (584 % 47.7) مريض كان لديهم عقم مبهم حيث لم يتم التمكن من تحديد أو التعرف على سبب مباشر للعقم لديهم وقد تم دراسة هذه العينة باستفاضة ووجد أن معدل أعمارهم 30.79 سنة وبانحراف معياريي(7.09) وكانت فترة العقم بين 1-5 سنوات وبمعدل 2.28 وانحراف (1.23) ومن بين هذه الفئة (العقم المبهم ) 410(70.2) كان لديهم عقم أولي و174(29.8) كان لديهم عقم ثانوي.الاستنتاج : إن العقم المبهم الأسباب يعتبر شائعا في الرجال العقيمين في مدينة الفلوجة مقارنة بالنتائج المسجلة في الدول المجاورة والدراسات السابقة في العراق و يمكن أن تعزى هذه النتائج بطريقة أو بأخرى إلى التلوث الحاصل جراء العمليات العسكرية التي جرت في هذه المدينة خلال العام 2004 الأمر الذي يستدعي إجراء تحريات أكثر تفصيلا لبيان وجود هذه الملوثات .


Article
Measure the psychological pollution of kindergarten students
قياس التلوث النفسي لدى طالبات قسم رياض الاطفال

Author: Yasmeen taha Ibrahim ياسمين طه إبراهيم
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2016 Issue: 74 Pages: 1-47
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This research is aim to:1-Develop a scale of psychological pollution of the students of kindergarten department.2-Measure the psychological pollution of the students of kindergarten department . The population is limited by(678) students of kindergarten department in both of college of the basic education Mustansiriyah university & college of women education Baghdad university in the year 2014-2015. The sample of the research is consist of (120) students as a statistical analysis sample & (402) students to measure the psychological pollution of the students of kindergarten department. The researcher depended on (Mohammed 2004) scale – which measures the psychological pollution of the students of Mousel university – to verify the first aim, but the researcher has developed the scale to adopt it to the students of kindergarten department, so she has added items ,amended items , deleted others & kept items from the origin scale in each part of the origin scale ,in addition the researcher has amended the name of the third part from womanishness to womanishness & mannish . The scale became consist of (124) items .The validity of the scale is got by two methods face validity & construct validity (item discrimination) , also got the reliability of the scale by test –retest method & alpha Cronbach method. To verify the second aim the researcher has applied the scale on (402) students . After analysis the results its shown that there is no statistical significant of psychological pollution ,but it also shown that there is 40% of the students have psychological pollution & its not a good indicators . The researcher recommended the officials to be aware of this subject & make counseling symposiums related with the ethics of kindergarten teacher & emphasized on the media role.

يهدف البحث الحالي الى :1-تطوير مقياس التلوث النفسي لدى طالبات قسم رياض الاطفال .2-قياس التلوث النفسي لطالبات قسم رياض الاطفال .تحدد مجتمع البحث بطالبات قسم رياض الاطفال في كل من كلية التربية الاساسية / الجامعة المستنصرية وكلية التربية للبنات / جامعة بغداد البالغ عددهن (678) طالبة للعام الدراسي 20142015، أما عينة البحث فتكونت من (120) طالبة كعينة تحليل احصائي و(402) طالبة لقياس التلوث النفسي لطالبات قسم رياض الاطفال،لتحقيق الهدف الاول اعتمدت الباحثة على مقياس (محمد ،2004) الذي يقيس التلوث النفسي لطلبة جامعة الموصل ، الا ان الباحثة قامت بتطوير المقياس لملائمته لعينة بحثها من طالبات قسم رياض الاطفال لذا قامت باضافة فقرات وتعديل بعض الفقرات وحذف فقرات اخرى مع ابقاء فقرات من المقياس الاصلي في كل مجال من المجالات التي يتكون منها المقياس الاصلي ، فضلا عن ذلك قامت الباحثة بتغيير تسمية المجال الثالث من التخنث الى التخنث والاسترجال وعليه اصبح المقياس مكونا من (124) فقرة ، وقد استخرجت الباحثة صدق المقياس باستخدام الصدق الظاهري فضلا عن صدق البناء بمؤشر القوة التمييزية للفقرة واستخرجت ايضا الثبات بطريقتي اعادة الاختبار وألفا كرونباخ وبذلك تم تحقيق الهدف الاول ، ولتحقيق الهدف الثاني تم تطبيق المقياس على (402) طالبة وبعد تحليل النتائج اتضح انه لاتوجد دلالة احصائية مما يعني أن التلوث النفسي لم يرق الى الدلالة الاحصائية الا انه ظهر أن 40% من الطالبات لديهن تلوث نفسي وهذا مؤشر غير جيد ، وأخيرا اوصت الباحثة المسؤولين بالانتباه الى هذا الموضوع وعمل ندوات ارشادية عن أخلاقيات معلمة الروضة والتأكيد على دور الاعلام في هذا المجال .

Listing 1 - 10 of 47 << page
of 5
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (47)


Language

English (24)

Arabic (20)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2016 (47)