research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
discriminate analysis and logistic regression existence of multicolleniarty problem(Empirical Study on Anemia)
التحليل المميز والانحدار اللوجستي بوجود مشكلة التعدد الخطي (دراسة تطبيقية على مرض فقر الدم)

Authors: رباب عبد الرضا صالح البكري --- محمد شاكر محمود العزي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 99 Pages: 373-397
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The method binery logistic regression and linear discrimint function of the most important statistical methods used in the classification and prediction when the data of the kind of binery (0,1) you can not use the normal regression therefore resort to binary logistic regression and linear discriminant function in the case of two group in the case of a Multicollinearity problem between the data (the data containing high correlation) It became not possible to use binary logistic regression and linear discriminant function, to solve this problem, we resort to Partial least square regression. In this, search the comparison between binary logistic regression and linear discriminant function using error Category. In the practical side in the collection of data on the data on anemia collection Two variables are severe anemia (0) and and chronic anemia (1) and several variables about the disease. The Data were collected from several Iraqi hospitals, where samples collected from patients at the hospital are asleep, and previous cases lay in the hospital a sample of (140) the patient is infected with the disease. When the test data and found that Multicollinearity problem, It has been processed using a method partial least square. The research found that linear discriminant function It is the best in the classification of data from binary logistic regression classified as linear discriminant function the data correctly and more accurate than binary logistic regression.

المستخلصتعد طريقة الانحدار اللوجستي الثنائي Binary logistic regression والدالة المميزة الخطية Linear discriminant function من اهم الطرائق الاحصائية المستخدمة في التصنيف والتنبؤ، عندما تكون البيانات من النوع الثنائي (0،1) فانه لا يمكن استخدام الانحدار الاعتيادي فلذلك نلجأ الى الانحدار اللوجستي الثنائي والدالة المميزة الخطية في حالة وجود مجموعتين، وفي حالة وجود مشكلة التعدد الخطي Multicollinearity بين البيانات (ان البيانات يوجد فيها ارتباطات عالية بين المتغيرات) اصبح عدم الامكان في استخدام الانحدار اللوجستي والدالة المميزة الخطية، ولحل هذه المشكلة نلجأ الى طريقة انحدار المربعات الصغرى الجزئية Partial least square regression لحل مشكلة التعدد الخطي.وقد جرى في هذه البحث المقارنة بين الانحدار اللوجستي الثنائي binary logistic regression والدالة المميزة الخطية linear discriminant function عن طريق خطأ التصنيف. حيث تم جمع بيانات عن مرض فقر الدم بمتغيرين هما فقر الدم الحاد بالرمز (0)، وفقر الدم المزمن بالرمز (1) وبعدة متغيرات حول المرض. جمعت البيانات من عدة مستشفيات عراقية، وجمعت عينة من المرضى الراقدين في المستشفى وحالات سابقة رقدت في المستشفى بعينة قدرها (140) مريضاً مصاباً بهذا المرض. وعند اختبار البيانات وجدت ان هناك مشكلة التعدد الخطي Multicollinearity تمت معالجتها بأستعمال طريقة المربعات الصغرى الجزئية Partial least square.وتوصل البحث الى ان الدالة المميزة الخطية linear discriminant function هي أفضل في تصنيف البيانات من الانحدار اللوجستي الثنائي binary logistic regression، اذ صنفت الدالة المميزة البيانات بشكل صحيح وأكثر دقة من الانحدار اللوجستي الثنائي.


Article
Polarization and the mechanism of communication in the form of industrial products (green)
الاستقطاب وألية التواصل في هيئة المنتجات الصناعية (الخضراء)

Authors: Ban Mohammed Shaker بـــان محمد شاكر --- Hanan Ghazi Saleh حنان غازي صالح
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2017 Issue: 83 Pages: 187-206
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Our research which is under the name "Polarization and Communication mechanism in the formation of green industrial products " The problem of the research focuses in identifying what is polarization and its function mechanisms , by displaying the inventive and creative cases of the designer in how to exploit the industrial products and its recycling process to attract the user and recipient by asserting on the values of beauty of the appearance of the industrial product with the attraction Of the user and the recipient with the new function of that product and how its different from the function achieved by the old product , with consideration of nature and its preservation . The results of the research were as following : The designer employed polarization as a mechanism to communicate between the recipient or user and the industrial product , to determine time and place of the presence of the inventor of an item or several items which was used to perform a different shape and function , that is different from the current green design of the industrial product , the polarization of the user and recipient by the awkward ideas and the attractive display to produce useful products for mankind instead of causing damage and pollution of planet earth , where we live.

يتلخص بحثنا الموسوم ب"الاستقطاب وآلية التواصل في هيئة المنتجات الصناعية (الخضراء) "إذ تتمحور مشكلة البحث في بيان دور الاستقطاب واليات عمله من خلال إظهار الحالات الابتكارية والابداعية للمصمم في كيفية استغلال المنتجات الصناعية وإعادة تدويرها وتوظيفها بشكل يستقطب المستخدم والمتلقي من خلال تأكيد القيم الجمالية في مظهرية ووظيفية المنتج الصناعي مع إبهار المستخدم والمتلقي للوظيفة الجديدة المتحققة التي يؤديها المنتج الحالي في تصميمه الجديد والمختلفة تماماً عن الوظيفة السابقة مع مراعاة الطبيعة والحفاظ عليها , كما ويهدف البحث إلى الكشف عن دور الاستقطاب في هيئة المنتج الصناعي (الأخضر) وأثره في المستخدم (المتلقي) , وكانت نتائج البحث كما يأتي : استخدم المصمم الاستقطاب آلية للتواصل بين المتلقي أو المستخدم و المنتج الصناعي , محدداً بذلك زمكانية الحضور للتصميم المبتكر لمفردة أو أكثر من المفردات التي كانت تستخدم سابقاً لأداء شكلي ووظيفي مختلف كلياً عن التصميم الحالي (الأخضر) للمنتج الصناعي , إذ يتحقق استقطاب المستخدمين والمتلقين من خلال غرابة الفكرة وطريقة العرض الجذابة لإنتاج إشياء مفيدة للإنسان بدلاً من التسبب بضرر وتلوث كوكب الأرض الذي نعيش عليه

Keywords


Article
Effect of Physical Factors and Parasitoid Aphidius transcaspicus on Population Dynamics of Green Peach Aphids Myzus persica on The Potato Crop.
تأثير العوامل الطبيعية والمتطفل( Telenga) Aphidius transcaspicus في ديناميكية تعداد حشرة منّ الخوخ الاخضر Myzus persicae على محصول البطاطا

Authors: Muhammad S. Mansour محمد شاكر منصور --- Juhina A. M. Ali جهينة ادريس محمد علي
Journal: Tikrit Journal for Agricultural Sciences مجلة تكريت للعلوم الزراعية ISSN: 18131646 Year: 2017 Volume: 17 Issue: وقائع المؤتمر العلمي السادس للعلوم الزراعية Pages: 213-224
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

A field study conducted in the laboratory and laboratories College of Agriculture / University of Tikrit season spring 2010 fields to study the effect of natural factors and the parasitoid Aphidius transcaspicus in a dynamic population of green peach Myzus Persicae the potato crop. The results showed that the first appearance of the green peach aphid M. Persicae had scored at the end of March, until it reached its peak in the last third of the month of April and the census was 257 insects / 50 a leaf, has coincided with the first appearance of an intruder A. transcaspicus in the first week of the month of April by the intrusion on the individual aphids reached 5% and it continued the number of parasitoid increase until it reached its peak in the first week of May by in the rate of parasitism 56% Which contributed to the low population density of those even reached to 93/50 of a leaf .at the end of the month of May did not record any injury insect and parasitoids. Results indicated that there is a negative correlation between the density of aphids and temperatures reaching (-0.156) and a positive correlation with relative humidity and wind speed and rate of parasitism rate of 0.242, 0.159 and 0.018 respectively. The study showed superiority of the mixture (honey and jelly and water) in adult nutrition which was launched in the potato field, as the average number of mummies totaled 40.667 / 12 plant.

أجريت دراسة حقلية ومختبرية في حقول ومختبرات كلية الزراعة/جامعة تكريت للموسم الربيعي 2010 لدراسة تأثير العوامل الطبيعية والمتطفل Aphidius transcaspicus في ديناميكية تعداد من الخوخ الاخضر Myzus Persicae على محصول البطاطا. أظهرت النتائج أن أول ظهور لحشرة مَنّ الخوخ الأخضرMyzus Persicae قد سجل في نهاية شهر آذار حتى بلغت ذروتها في الثلث الأخير من شهر نيسان وبتعداد بلغ 257فرد /50ورقة نباتية ،وقد تزامن ذلك مع أول ظهور للمتطفل Aphidius transcaspicus في الأسبوع الأول من شهر نيسان بنسبة تطفل على أفراد المن بلغت 5٪, وأستمرت أعداد المتطفل بالزيادة حتى وصلت ذروتها في الأسبوع الأول من أيار بنسبة تطفل بلغت 56٪ مما ساهم في انخفاض الكثافة العددية للمن حتى بلغ 93 / 50 ورقة نباتية وفي نهاية شهر أيار لم تسجل أية إصابة بالحشرة متطفلاتها . أشارت النتائج إلى وجود ارتباط سالب بين كثافة المنّ ودرجات الحرارة إذ بلغ (-0,156) وارتباط موجب مع الرطوبة النسبية و مع معدل سرعة الرياح و نسبة التطفل بلغت 0,242 ، 0,159 و0,018 على التوالي، وبينت الدراسة تفوق الخلطة (عسل وجلاتين وماء) في تغذية البالغات التي تم اطلاقها في حقل البطاطا أذ بلغ متوسط عدد المومياوات 40,667 / 12 نبات.


Article
EFFECT OF GRADUAL HIGH SALINITY ON SOME STRESS PARAMETERS (GLUCOSE,TOTAL PROTEIN AND LACTATE) IN BLOOD PLASMA OF COMMON CARP
تأثير الارتفاع التدريجي للملوحة في بعض معايير الاجهاد (الكلوكوز والبروتين الكلي واللاكتيت) في بلازما الدم لاسماك الكارب الشائع

Authors: M. S. Al-Khshali محمد شاكر الخشالي --- H. A. Al- Hilalli حسن علي الهلالي
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2017 Volume: 48 Issue: 2 Pages: 573-581
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted to investigate the effect of high salinity on the some stress parameters of common carp (Cyprinus carpio) which gradually exposed to salt concentrations of 5, 10 and 15g/liter, as well as tap water (control 0.1g/liter) for 90 days .80 fish were randomly distributed on eight glass tanks with 2 replicates as 10 fish / replicate at average weight of 15 ± 3 g to study the effect of salinity on the Total protein , Glucose ,and Lactate in blood plasma , Fish were fed during the trial on commercial diet with 31.9 % protein content.. Results showed that an increase in the total protein to 4.98 and then decrease to 4.60 and 3.90 g/100 cm3 when the salinity increased to 5, 10 and 15 g/l respectively, compared with the control treatment (4.94 g/100 cm3). Glucose reached 75.11, 91.20 and 95.17 mg/100 ml at the concentrations of 5, 10 and 15 g/l respectively, compared with the control treatment (66.64 mg/100ml). Lactate also increased to 43.12, 45.38 and 48.53 mg/100 ml , when the salinity increased to 5 , 10 and 15 g/l respectively, in comparison with control treatment (40.65 mg/100 ml) .

أجريت الدراسة الحالية لتسليط الضوء على تأثير ارتفاع الملوحة في بعض معايير الاجهاد لاسماك الكارب الشائع (Cyprinus carpio)، إذ تم تعريض الأسماك بصورة تدريجية الى التراكيز الملحية 5 و10 و15 غم /لتر فضلاً عن معاملة السيطرة (0.1 غم/ لتر) لمدة 90 يوماً ، بواقع معاملة لكل تركيز ملحي ولمكررين. وزعت 80 سمكة عشوائياً على ثمانية احواض احواض زجاجية بواقع 10 سمكة / حوض بمعدل وزن 15 ±3 غم لدراسة تأثير الملوحة في مستويات كلوكوز الدم والبروتين الكلي و اللاكتيت . غذيت الأسماك اثناء التجربة على عليقة غذائية تجارية ذات مستوى بروتين 31.9 % ، أظهــرت النتائج حصول ارتفاع طفيف في مستوى البروتينات الكلية في البلازما بارتفاع الملوحة إلى 5 غم/لتر وبلغت 4.98 غم/100سم3 ، مقارنةً بعينة السيطرة ( 4.94 غم/100سم3 ) ، بينما بدأ مستوى البروتينات الكلية في البلازما بالانخفاض الى 4.60 و 3.90 غم/100سم3 عند ارتفاع الملوحة إلى 10 و 15 غم/لتر على التوالي ، اما الكلوكوز فقد أخذ مستواه بالارتفاع في الدم الى 75.11 و 91.20 و 95.17 ملغم / 100 مل بارتفاع الملوحة إلى 5 و 10 و15 غم/لتر على التوالي مقارنةً بمستواه في عينة السيطرة (66.64 ملغم/100 مل) . بينما ارتفع اللاكتيت الى التراكيز 43.12 و45.38 و48.53 ملغم/100 مل في التراكيز 5 و10 و15 غم /لتر على التوالي مقارنةً بعينة السيطرة (40.65) ملغم /100 مل .


Article
الأصولُ الاستدلاليَّةُ النقليَّةُ للحكم القيمي في كتب معاني القرآن

Authors: أ.م.د أسيل سامي أمين --- م. م. محمد شاكر ناصر
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2017 Volume: 20 Issue: 4 Pages: 25-58
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The research has led to a fluctuation in the use of listening as a criterion in determining the value of the study. There is no difference between the kufi and the visual of them. Once they resort to frequent use, And others based on little use or prefer textual and normative standards In the light of what is stated in the study's study, the consensus is one of the evidentiary assets of the Arab way of thinking; they are unanimously expressed in this matrix as a picture of the continuous and frequent in the opposite hearing of the few and the anomalies. This is what some researchers have pointed out from the use of the first grammars in general Consensus

إنَّ شيوع أحكام القيمة في كتب معاني القرآن للكسائي ( ت 189 ه)، والفرَّاء ( ت 207 ه ) ، و الأخفش ( ت 215 ه)، والزجاج ( ت 311ه ) ، و النحاس ( ت 338 ه ) على القراءات القرآنيَّة والظواهر اللغويَّة التي تطرقوا إليها في مصنفاتهم لأمرٌ – فيما بدا لنا - يستحقُّ الدراسة ، وقد عُني هذا البحث بالأسس المعرفيِّة التي تقف وراء إصدار الأحكام القيميَّة في تلك المصنفات ، فتناول البحث أصلين من أصول الاستدلال النحويّ ، هما السماع ممثَّلاً بالنصِّ اللغوي ، والإجماع . وبيَّن البحث أثر هذين الأصلين - بوصفهما دليلين من الأدلة النحويَّة التي أسهمت في بناء النحو العربيّ على الصورة التي وصل بها إلينا – في إصدار الأحكام القيميَّة في تلك الكتب ، وقد خلُص البحث إلى وجود تذبذب في اتخاذ السماع بوصفه معيارًا في تحديد القيمة في متون الدراسة فمرَّةً يحتكمون إلى شياع النصّ في الاستعمال ، وأخرى يستندون إلى الاستعمال القليل ، وفي أحيان أخرى يُفضِّلون المعايير النصيَّة والقواعديَّة عليه؛ ولعلَّ هذا الأمر ناتجٌ عن الخلط بين منهجين في محاكمة النصوصِّ منهج النحويين الذين يُؤسسون على الأكثر في السماع ، ومنهج القرَّاء الذين يستندون إلى صحة الرواية وموافقة المصحف . زيادة على تذبذب النحويين بين السماع والقياس كمرجعية في الحكم القيميّ .

Keywords


Article
The impact of the training program according to the forms of play in a number of physical and skill variables and performance toleration of the players of futsal
تأثير برنامج تدريبي وفقا لاشكال اللعب في عدد من المتغيرات البدنية والمهارية وتحمل الاداء للاعبي كرة القدم للصالات

Authors: Mahmood Hamdoon محمود حمدون يونس --- Abdullah Mohammed عبدالله محمد طياوي --- Mohammed Shaker محمد شاكر علي
Journal: Sport culture الثقافة الرياضية ISSN: 20739494 Year: 2017 Volume: 8 Issue: 2 p1 Pages: 226-259
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the research is to show uncover the effect of the training program according to the forms of playing in a number of physical and skill variables and performance toleration of the players f futsal. The researchers used the experimental method for the suitability and nature of the research. The experiment was carried out on a sample of the players of Balad futsal club for the season (2016 - 2017) and the number of (16) players, were chosen in a deliberate way and divided randomly to two groups (experimental and control) and the rate of (8) players for each group, with achieved homogeneity in the variables (age, height, mass) as well as the parity between the two groups in the variables Physical and skillful and Performance toleration, The experimental design, called the design of the randomized control group, was chosen with the pre-and post-test methods. The researchers used (arithmetic mean, standard deviation, variation coefficient, torsion coefficient, percentage, The researchers concluded that he achieved the training curriculum in accordance with the forms of play carried out by the experimental group developed in all physical and skill changes and performance toleration by comparing the results of all the tribal and remote variables of the players of the experimental group as The control group achieved an evolution in the variables of fitness and general endurance and did not achieve the development of the force characteristic of speed and maximum transition speed, while it has developed in most of the technical variables except scoring as well as the lack of development performance tleratin by comparing the results of all the tribal and remote variables of the players control group, The experiment that implemented the training program according to the forms of play developed better than the control group in all physical and skill variables as well as performance toleration by comparing the results of the tests of the two groups

يهدف البحث الى الكشف عن تأثير برنامج تدريبي وفقا لاشكال اللعب في عدد من المتغيرات البدنية والمهارية وتحمل الاداء للاعبي كرة القدم للصالات ، وقد استخدم الباحثون المنهج التجريبي لملاءمتة وطبيعة البحث، وتم تنفيذ التجربة على عينة من لاعبي نادي بلد بكرة القدم للصالات المتقدمين للموسم الكروي ( 2016 – 2017 ) والبالغ عددهم (16) لاعباً ، اختيروا بالطريقة العمدية وقسموا بالطريقة العشوائية الى مجموعتين (تجريبية وضابطة) وبواقع (8) لاعبين لكل مجموعة، وتم تحقيق التجانس في متغيرات (العمر، الطول، الكتلة) فضلا عن إجراء التكافؤ بين مجموعتي البحث في المتغيرات البدنية والمهارية وتحمل الاداء وقد تم اعتماد التصميم التجريبي الذي يطلق عليه اسم تصميم المجموعة الضابطة العشوائية الاختيار ذات الاختبارين القبلي والبعدي ، واستخدم الباحثون (الوسط الحسابي، الانحراف المعياري،معامل الاختلاف، معامل الالتواء ، النسبة المئوية ، اختبار )ت( للعينات المرتبطة، اختبار)ت) للعينات المستقلة كوسائل احصائية، وتوصل الباحثون إلى انه حقق المنهاج التدريبي وفقا لاشكال اللعب الذي نفذته المجموعة التجريبية تطورا في جميع المتغيرات البدنية المهارية وتحمل الاداء وذلك من خلال مقارنة نتائج جميع المتغيرات القبلية والبعدية للاعبي المجموعة التجريبية كما حققت المجموعة الضابطة تطورا في متغيري الرشاقة والتحمل العام ولم تحقق تطورا في القوة المميزة بالسرعة والسرعة الانتقالية القصوى في حين حققت تطورا في اغلب المتغيرات المهارية باستثناء التهديف فضلا عن عدم تطور تحمل الاداء وذلك من خلال مقارنة نتائج جميع المتغيرات القبلية والبعدية للاعبي المجموعة الضابطة كما حققت المجموعة التجريبية التي نفذت المنهاج التدريبي وفقا لاشكال اللعب تطورا أفضل من المجموعة الضابطة في جميع المتغيرات البدنية والمهارية فضلا عن تحمل الاداء وذلك من خلال مقارنة نتائج الاختبارات البعدية للمجموعتين.

Keywords


Article
IN-VITRO DIGESTIBILITTY OF BARLEY GRAINS TREATED WITH UREA: IN-VITRO STUDY
معامل الهضم المختبري لحبوب الشعير المعاملة مع اليوريا: دراسة مختبرية

Loading...
Loading...
Abstract

This study was conducted in a central laboratory of Agriculture College University of Baghdad, to study the effect of treated barley grains with urea as 1: 1 urea: barley grain (w:w) with or without heating on the in-vitro digestibility, total nitrogen content and releasing urea, the results showed a high significant increases (P<0.01) in total nitrogen content of treated barley grains with urea compared with non-treated, where it was 14.77% for barley soaked 24 hours with urea and 17.18% for barley- urea treated with heat and pressure in compared to 2.15% for untreated barley grains. There were continuity in urea production from barley grains soaked with urea for most times 0, 10, 20, 30, 60,120,180, and 240 minutes and a highly significant (P<0.01) compared to barley grains treated with urea. There were no significant differences in the in-vitro digestibility for concentrated rations when substituted treated barley grains with soya bean meal. In conclusion: we can use barley grains soaked with urea for ruminant feeding without side effects in contrast direct feeding of urea.

أجريت هذه الدراسة في المختبر المركزي لكلية الزراعة جامعة بغداد، لدراسة معاملة حبوب الشعير مع اليوريا وبواقع 1جزء يوريا: 1جزء حبوب الشعير (وزن:وزن) على اساس المادة الجافة مع او بدون مصدر حراري وتأثيرها على معامل الهضم المختبري والمحتوى النتروجيني الكلي فضلاً عن كمية اليوريا المتحرر من حبوب الشعير المعامل. أظهرت النتائج حصول زيادة عالية المعنوية (P<0.01 ) في نسبة النتروجين الكلي لحبوب الشعير المعاملة باليوريا مقارنة مع غير المعاملة، حيث بلغت 14.77% للشعير المنقوع باليوريا (تنقيع لمدة 24ساعة) و17.18% للشعيرالمعامل باليوريا مع الضغط والحرارة مقارنة مع 2.15% لحبوب الشعير غير المعاملة. كما تبين ان هناك استمرارية لانتاج اليوريا من حبوب الشعير المنقوع مع اليوريا لاغلب اوقات السحب البالغة 0، 10، 20، 30، 60، 120، 180، و240 دقيقة وبفروقات معنوية (P<0.01 ) مقارنة مع حبوب الشعير المعاملة مع اليوريا بوجود حرارة وضغط. ولم تظهر فروق معنوية في معامل الهضم المختبري للمادة الجافة او العضوية للعلائق المركزة عند الاستبدال الكامل لحبوب الشعير المعامل باليوريا بكسبة فول الصويا وعلى اساس محتواها من النتروجين. الاستنتاج: بالامكان استخدام حبوب الشعير المنقوع باليوريا في تغذية المجترات دون وجود مخاطر مقارنة مع استخدام اليوريا مباشرة في علائق المجترات.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (6)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (7)