research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Model for Treating the Defect in General Economic Equilibrium Under Imam Ali’s Ruling Later Assigned to Malik Al-Ashtar (may Allah be pleased with him)
أنموذج لعلاج الخلل في التوازن الاقتصاديالعام في ضوء عهد الإمام علي (عليه السلام) لمالك الأشتر

Author: Saad K. Abbas Al-Rehami سعد خضير عباس الرهيمي
Journal: AL-MUBEEN المبين ISSN: 2414 1313 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 81-112
Publisher: the Holy Shrine of Imam Hussein العتبة الحسينية المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of economic disequilibrium is a timeless problem. Despite the difference in form, it matches in the contents and results. When the Imam Ali (pbuh) became the Khalifa of Muslims, he inherited faulty economic and social policies from the predecessors. His pact to Malik Al-Ashtar (may Allah be pleased with him) was a comprehensive constitution. It contained provisions governing the life of the people. This pact also included integrated policies for all aspects of life, especially the economic field. The pact emphasized on the necessity to respect principles of Islam in dealing with all the negative phenomena. Generalizing the pact was a significant program for all states and all generations. Moreover, the pact focused on the importance of selecting qualified and experienced individuals who are competent for decision making in state institutions.The research reached a number of results, which can be used to address many of the contemporary difficult issues. It concluded in the discovery of a model with basics for general economic equilibrium. This model can substitute the previously proposed models that have been practically unsuccessful in preventing crises or economic imbalances.

يُمثل عهد إمام المتقين أمير المؤمنين علي (عليه السلام) لمالك الأشتر (رضوان الله عليه) موسوعةً فكريةً ومنظومةً قيميةً متكاملةً على جميع المستويات المعرفية.ومن هنا فقد انطلق هذا البحث من فرضياتٍ أساسية تمحورت حول التأثير الإيجابي المباشر لتطبيق السياسات الإقتصادية (المصحِّحَة) لعلاج الخلل في التوازن الإقتصادي العام. حيث توجهت الفرضية الأولى نحو استخلاص برنامج الإصلاح الإقتصادي من العهد المبارك. بينما استكملت الفرضية الثانية إظهار الاستشراف المستقبلي للنموذج، وقدرته على الاستمرار والمرونة العالية وعدم الجمود. بالإضافة إلى استيعابه للمستحدثات التي تنبثق أمام الأمة في تطورها، ومعالجته للمشاكل التي تفرزها التطورات في الظواهر الإقتصادية للمجتمعات المختلفة.وتضمن البحث عدة مباحث. حيث تناول المبحث الأول الحقيقة والأساس لشخصية الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) القيادية، ودورها في إدارة الصراع إزاء فلسفة تطبيق الفكر الإسلامي. بينما عرض المبحث الثاني مفهوم الإقتصاد عند الإمام (عليه السلام). أما المبحث الثالث فقد نهض بتحليل فكرة (الموازين الاعدل) باعتبارها أساس أنموذج التوازن الاقتصادي العام. أما المبحث الرابع فتناول مدى إمكانية تطبيق الأنموذج المستنتج في إصلاح الخلل في التوازن الإقتصادي العام. أما المبحث الخامس فقد اهتم بدراسة أثرالتفعيل المبكر لمنطقة الفراغ التشريعي، التي تُعد ضروريةً جدًا لمعالجة المُستجدات المُعقدة لاسيّما في المجال الإقتصادي في عصرنا الحالي. وأخيراً كان المبحث السادس اختباراً تطبيقياً للأنموذج المستنتج في عملية الاصلاح الاقتصادي المنشودة للعراق.وخَلُصَ البحث إلى جملة من الاستنتاجات، التي يمكن الإفادة منها في معالجة الكثير من القضايا الشائكة المُعاصرة، ويأتي في مقدمتها اكتشاف أسس لنموذج مرن للتوازن الإقتصادي العام. حيث يمكن أن يكون بديلاً للنماذج التي اقترحت وتم تطبيقها، ولم تنجح حتى الآن في تفادي الأزمات أو الاختلالات الإقتصادية.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (1)