research centers


Search results: Found 16

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by

Article
قراءة تأويلية في آية البسملة من منظور الإمام العسكري (عليه السلام) - دراسة تحليلية دلالية -


Article
Analytical Study of Some Physical Abilities Relationship with High Jump Achievement in Youth Jumpers
دراسة تحليلية لعلاقة بعض القدرات البدنية بإنجاز الوثب العالي للشباب

Authors: أحمد ناجي محمود --- رضوان يوسف حميد
Journal: journal of physical education مجلة التربية الرياضية ISSN: 20736452 Year: 2017 Volume: 29 Issue: 1 Pages: 66-76
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Problem of the research lies in abdomen muscles weakness in most high jumpers. The research aimed at identifying some physical abilities values as well as identifying the relationship of these abilities on high jumping achievement in youth to develop the level of achievement. The researcher used the descriptive method. The subjects were (7) youth high jumpers of the season 2015 from the national center for gifted in athletics. A pilot test was made using Flat – Rol device to measure strength defined by speed in 30sec for abdominal and back muscles. The data was collected and treated using SPSS. The researcher concluded that there is weakness in the physical abilities of Iraqi high jumper that lead to humble achievements. The researcher recommended developing abdominal and back muscles due to their great effect on achievement.

هدفت الدراسة في التعرف على تأثير استخدام التمرينات المركبة (مهارية) بوسائل سمعية وبصرية في نظراً لأهمية القوة المميزة بالسرعة لعضلات البطن والظهر ودورها الكبير في الإنجاز ومن خلال ممارسة الباحث للفعالية جعلت الباحث يشخص مشكلة أساسية يعاني منها أغلب الواثبين المحليين من ضعف في عضلات الظهر والبطن, وهدفا البحث هما التعرف على قيم بعض القدرات البدنية وكذلك التعرف على علاقة هذه القدرات بانجاز الوثب العالي للشباب لعينة البحث لرفع وتطوير مستوى الإنجاز.وأجري البحث على(7) واثبين من فئة الشباب في العراق لعام 2015على ملعب وزارة الشباب والرياضة /المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية في بغداد,وبما أن المشكلة قيد البحث تتطلب وصف حال مجتمع البحث لذلك استخدم الباحث المنهج الوصفي بأسلوب العلاقات الارتباطية للوصول إلى تحقيق أهداف الدراسة الحالية. وأجرى الباحث التجربة الميدانية والتي تتضمن اختبارات بدنية على جهاز FLAT-ROLالذي تم من خلاله قياس القوة المميزة بالسرعة لعضلات البطن والظهر بزمن(30ثا).استخدم الباحث الوسائل الإحصائية التي تتناسب مع هدف البحث من خلال الحقيبة الإحصائية الاجتماعية (SPSS).إذ تم تحليل هذه النتائج الخاصة لقيم القدرات البدنية, ونتائج الأوساط الحسابية والانحراف المعياري ومعامل الالتواء وعلاقات الارتباط بين المتغيرات الخاصة بالدراسة ومناقشتها وتفسيرها في ضوء الأدبيات و نتائج البحوث السابقة.وتوصل الباحث الى مجموعة استنتاجات عن طريق نتائج البحث وكان أهمها: بعد تحليل متغيري القوة المميزة بالسرعة لعضلات البطن والظهر أستنتج الباحث أن هناك ضعف واضح في القدرات البدنية للواثب العراقي, مما سبب تواضع الانجاز العراقي.في ضوء الاستنتاجات أوصى الباحث بمجموعة من التوصيات أهمها: يجب تطوير عضلات البطن والظهر وإعطاء جزء كبير من التمرينات لتلك العضلات من التمارين بشكل وافٍ لما لتلك العضلات من أهمية كبيرة في الانجاز, وأن تطويرها يعتبر عامل هام لحماية الرياضي من الإصابة.


Article
Remediation of the Administrative Corruption Issues in accordance to the Theory of News Frames
معالجة قضايا الفساد الإداري في ضوء (نظرية الأطر الخبرية) دراسة تحليلية مقارنة

Author: Aqeel Hayes Abdul Ghafoor عقيل هايس عبد الغفور
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 36 Pages: 9-36
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Media, especially press plays an important role in fighting corruption and tackling this phenomenon, which has become widespread in our society, through its effective role in raising awareness of the seriousness of spreading of corruption of all its forms in society. All international conventions and agreements stress the necessity of the role of media and its importance in the light of corruption. All countries also commit themselves to the necessity of guaranteeing the freedom of media and the circulation of information and preparing it as a prerequisite for activating the People’s Control Mechanism and supporting measures and means to prevent and combat financial and administrative corruption more actively and effectively.Corruption has become worse in Iraq and has become the talk of the street, especially after the events of April 2003 when the country became under foreign occupation and the collapse of its governmental institutions so that corruption issues are strongly imposed on the agenda of all media and have high follow-up rates locally and globally. Characteristics of media practice of this phenomenon at the local level in order to know the features and characteristics of the press treatment of this phenomenon. The aim of this research is to identify the most important features and characteristics of the Iraqi press to address the issues of administrative corruption and to identify the differences and agreements in the remediation of Iraqi newspapers. In the light of the theory of news frameworks in terms of determining the frameworks of these issues, the framework of internal and external reasons, the framework of its moral evaluations, the framework of proposed solutions to combat this phenomenon up to the general results of the study in order to be used in future studies

تؤدي وسائل الإعلام ولا سيما الصحافة دوراً أسياسياً في مكافحة الفساد والتصدي لهذه الظاهرة التي باتت منتشرة بشكل كبير في مجتمعاتنا عن طريق ما تقوم به من دور مؤثر وفاعل في توعية الجمهور بخطورة أنتشار الفساد أشكاله كافة في المجتمع ، وضرورة مكافحته بكل الوسائل، وبذلك تقع على وسائل الإعلام مسؤولية كبرى في مكافحة الفساد والتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة. ووكدت المواثيق والاتفاقيات الدولية كافة ضرورة دور وسائل الإعلام وأهميتها في مكافحة الفساد ،وكما ألزمت الدول كافة ضرورة ضمان حرية الإعلام وتداول المعلومات، وعدتها شرطاً أساساً لتفعيل آلية الرقابة الشعبية وتدعيم الاجراءات والوسائل الهادفة إلى منع الفساد المالي والإداري ومكافحته بصورة أكثر تأثيراً وفاعلية.وقد تفاقم الفساد في العراق وأصبح حديث الشارع، لا سيما بعد أحداث نيسان/ابريل2003م، ووقع البلد تحت الاحتلال الأجنبي، وانهيار مؤسساته الحكومية،بحيث فرضت قضايا الفساد نفسها بقوة على أهداف وسائل الإعلام كافة، وأصبحت تحظى بمعدلات متابعة عالية على المستوى المحلي والعالمي، لذلك أصبحت هناك ضرورة لتحليل خصائص الممارسة الإعلامية لهذه الظاهرة على المستوى المحلي،من أجل معرفة سمات المعالجة الصحفية لهذه الظاهرة وملامحها.يهدف هذا البحث إلى التعرف على أبرز سمات وخصائص معالجة الصحافة العراقية لقضايا الفساد الإداري العراقي، وتحديد أوجه الاتفاق والاختلاف في المعالجات الخاصة بالصحف العراقية موضع الدراسة، وفي ضوء نظرية الأطر الخبرية، من حيث تحديد أطر هذه القضايا، وأطر الأسباب الداخلية والخارجية لها، وأطر التقويم الأخلاقي لها، وأطر الحلول المقترحة لمكافحة هذه الظاهرة،وصولاً إلى النتائج العامة للدراسة التي يمكن الإفادة منها في الدراسات المستقبلية.


Article
دور رئيس الدولة في اختيار رئيس مجلس الوزراء وانهاء ولايته في الدستور اللبناني النافذ - دراسة تحليلية

Author: علي يوسف الشكري
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 44 Pages: 1-18
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The parliamentary system is required to be president of the Council of Ministers , representing the majority in the parliament elected by the people , which does not have a head of state full powers to choose anyone he wants , he must be sent to the head of the largest party and invites him to form a government do not choose the head of state before the party won a clear majority with identification the captain , but it requires that the party leader to form a government .has adopted a parliamentary system and constitutional legislator tried hard to adopt the rules of the system , but its origins basic considerations of political , sectarian and nationalist reflected on the reality of the constitutional provision regarding the selection of the Prime Minister in lbnan under the 1926 Constitution .

إن النظام البرلماني يشترط أن يكون رئيس مجلس الوزراء ممثلا لأغلبية داخل البرلمان المنتخب من الشعب, حيث لا يملك رئيس الدولة سلطات كاملة في اختياره وإنهاء ولايته, فيجب عليه أن يرسل لرئيس الحزب الأكبر ويدعوه ليشكل الحكومة فلا اختيار لرئيس الدولة امام حزب حاز أغلبية واضحة مع التعرف على قائده, بل عليه ان يستدعي زعيم الحزب ليشكل الحكومة، كما ان البرلمان هو صاحب الحق في إنهاء ولايته وليس رئيس الدولة. وقد تبنت لبنان النظام البرلماني وحاول المشرع الدستوري جاهدا تبني قواعد هذا النظام بأصولها الأساسية لكن الاعتبارات السياسية والمذهبية والقومية انعكست على واقع النص الدستوري فيما يتعلق باختيار رئيس مجلس الوزراء وإنهاء ولايته في ظل الدستور اللبناني.


Article
مقدمة القصيدة في شعر بشر بن أبي خازم الأسدي دراسة تحليلية

Author: مجبل عزيز جاسم
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 47 Pages: 257-276
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Poem introduction is an artistic aspect of poem since its early beginning, it became a great phenomenon in the ancient poetry to which the poets had paid great attention. Critics put the criteria and conditions that the poet must consider to compose a poem. This system on which the poem's structure, of consequent subjects and parts depend, had been rotted in the poet; he mostly started with his home or their ruins, moved to his journey and the animal he ridded, a horse or camel, and other elements that formed the poem structure, the mentioned the main purpose. By studying the poetry ofBishr bin AbiKhazim Al-Asedy, it became clear that the introductions of his poems, mostly deal with praise, satire and pride deal with the caravans or courtly introduction.The poet attributed a great deal of reality by mentioning the names of sites; the beloved home orthe places she had passed through. His introductions mostly connected with the place that he named and described in detail so as to indicate his beloved reality where place represents the most important dimension in the social relation net, many events and facts are ascribed to the places in which they occurred. Crying and tears of the poet for his beloved home had dominated the introduction of his courtly poems. For the beloved description in these introductions, it is restricted to the physical features and the female decorations and jewels, this could be because he was a night and cavalier and this made him avoid exaggeration in description.

تعد مقدمة القصيدة ظاهرة فنية رافقت القصيدة منذ نشأتها الأولى، فشكلت ظاهرة كبرى في الشعر القديم، أولاها الشعراء العناية من حيث الإتقان والتجويد، ووضع النقاد لذلك المعايير والشروط ينبغي على الشاعر أن يستحضرها عند نظمه لقصائده ، إن هذا النظام الدقيق الذي قام عليه بناء القصيدة من توال للموضوعات والأجزاء قد تأصل لدى الشاعر، فكان يبدأ ــــ غالبا ـــ بذكر الديار وأطلالها الدارسة ... ثم الانتقال إلى ذكر الرحلة والراحلة وغيرها من العناصر التي تدخل في بناء القصيدة ثم يدخل إلى غرضه الرئيس، ومن خلال استقراء شعر بشر بن أبي خازم وجد أن قصائده التي دارت – في الغالب – بين المديح والهجاء والفخر قد توزعت مقدماتها بين الطللية المشوبة الظعن، او المشوبة بالغزل، ثم الغزلية، ومقدمة الظعن. أسبغ الشاعر على مقدماته شيئا من الواقعية من خلال ذكر أسماء المواقع سواء أكانت ديار المحبوبة التي أقامت فيها ومن ثم هجرتها بفعل تحول أهلها إلى ديار أخرى او تلك التي يمر بها أثناء رحلته، فمقدمات قصائده الغزلية غالبا ما تقترن بالمكان الذي يسميه باسمه ويصفه وصفا دقيقا ليسبغ على ذكر المحبوبة سمة الواقعية إذ يشكل المكان البعد الأهم في شبكة العلاقات الاجتماعية ، فالكثير من الوقائع والأحداث تنسب إلى الأماكن التي جرت فيها. شكل البكاء وغزارة الدموع التي يذرفها الشاعر عند مروره على ديار المحبوبة ظاهرة قد طغت بشكل لافت على مقدمات قصائده الغزلية بخاصة، أما ما يتعلق بوصف المحبوبة في هذه المقدمات فهو لا يتعدى وصف المحاسن الجسدية الظاهرة ــــ في الغالب ـــــ كالقوام والوجه والجيد والحلي التي تتزين بها المرأة ، فهو لم يسرف في وصف محاسن محبوبته ، وقد يستعين بالبيئة وعناصرها لتصوير المحبوبة ، ولعل ذلك يرجع إلى كونه فارسا وما لهذه المزية من اثر في سلوك الشاعر جنبه الإغراق في الوصف.


Article
An analytical Study of reality of administrative leaderships for the faculty of Diyala university from 2010 to 2014
دراسة تحليلية لواقع دورات القيادات الادارية للهيئات التدريسية بجامعة ديالى للعام 2010 ولغاية 2014

Authors: Dr. Mohammed Fadhil Muslah محمد فاضل مصلح --- Dr. Nasir Qasim Khalif أ.م.د. نصير قاسم خلف
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 29 Pages: 34-41
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present aims to show the role of administrative work leadership in developing leading skills in the work in the educational institutions by opening course ،special centre for developing the work of leadership and administrative to continue support these institution with administrative leaders have ability to administrate according to the best standard . the researcher note that the centre of development in the university is unable to support leaders through the course are poor and limited in numbers in every year. The first chapter states the role of the centre in developing leading and administrative work .The second chapter includes the society of research which is the faculty in Diyala university from 2010 to 2014 . The third chapter displays statistical results and discussion .finally the researcher concludes that the inability of developing centre to develop administrative and leading skills and he recommends that necessity of building training and developing centre to develop the administrative leaderships

ملخص البحث تطرق الباحثان الى دور القيادات الادارية في بناء المؤسسات التربوية من خلال تطوير المهارات القيادية في دورات تخصصية قادرة على رفد وديمومة عمل هذه المؤسسات بقادة لهم القدرة على استخدام واستثمار الموارد البشرية والمالية وفق أفضل المعايير العالمية ومنها نظام الجودة الشاملة وبما يحقق اهداف هذه المؤسسات وهذا هو سبب نجاح الدول المتقدمة، اذ خصصت مراكز ومعاهد ودراسات عليا في تطوير العمل القيادي والاداري. اما مشكلة البحث فقد تبلورت من خلال خبرة الباحثين ف العمل القيادي اذ لاحظا ان هنالك ضعفاً في المهارات القيادية والادارية للهيئات التدريسية، وهذا ناتج عن عدم قدرة مركز التدريب والتطوير المستمر في رئاسة من جامعة ديالى على تطوير تلك المهارات. اما هدف البحث هو تعرف دور مركز التدريب والتطوير المستمر في جامعة ديالى في تطوير الهيئات التدريسية على العمل القيادي والاداري. وتناول الباحثان في الباب الثاني المجتمع وعينة البحث المتمثلة بالهيئات التدريسية في جامعة ديالى، اذ تم اختيارهم بالطرقة العمدية، اما وسائل جمع المعلومات والبيانات فتم اعتماد كراسات التدريب للمركز في جامعة ديالى وتم تفريغ البيانات ومعالجتها احصائياً. اما الباب الثالث فتناول الباحثان عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها. اما الخاتمة فقد بين بها الباحثان النتائج وهي عدم قدرة المركز على تطوير المهارات القيادية بسبب قلة المشاركين وكذلك الغاء الدورات لعدم اكتمال النصاب، اما التوصيات التأكيد على استحداث مركز لتدريب وتطوير العمل القيادي والاداري في كل جامعة، وان تكون هذه الدورات ملزمة لأغراض الترفيع والترقية مما يجعل الاقبال عليها بصورة مستمرة.


Article
An analytical study to evaluate some of the performance variables in the Northern Judo Championship Research Summary
دراسة تحليلية لتقييم بعض متغيرات الأداء المهاري في بطولة المنطقة الشمالية لناشئي الجودو

Author: حيدر جليل ابراهيم الخزرجي
Journal: JOURNAL OF SPORT SCIENCES مجلة علوم الرياضة ISSN: 20746032 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 29 Pages: 124-139
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The judo analysis is one of the basic pillars of the level of performance، evaluation and evaluation so that we can help the trainer and the player to identify the real level of players and to achieve the required level، as well as identify the strengths and weaknesses of players and work to correct the curriculum and develop curricula Match the development of the teams to compete to upgrade the player and the team. The practical importance of this research is to help and benefit the trainers from the results of the study and to develop data in front of the trainers to learn and develop the skills of their players، whether defensive or offensive or ground play and know the levels of the other teams and identify the most important skills and most used for the player and developed methods and scientific methods studied. The researcher used the descriptive method in the survey method، and the researcher presented the results of the research and analysis and use tables to clarify and discuss. One of the most important results reached by the researcher is that the most used skills in the championship are offensive skills if they got 65%. Defense skills got 17.5% and ground play skills at 17.5%. The use of defensive skills of some of the teams participating in the tournament and the lack of attention of the trainers with defensive skills and ground play. The researcher recommended to take care of research and similar studies dealing with the analysis of championships for the central and southern provinces or Iraqi and republican championships or on the eye of young people، applicants، caterpillars or women.

ملخص البحثيعد التحليل في رياضة الجودو هو أحد المرتكزات الأساسية لمعرفة مستوى الأداء المهاري او الفني، وتقيمها وتقويمها كي نتمكن من مساعدة المدرب واللاعب من تعرف المستوى الحقيقي للاعبين ولتحقيق المستوى المطلوب، فضلاً عن تحديد نقاط الضعف والقوة للاعبين والعمل على تصحيح المناهج التدريبية ووضع مناهج تناسب التطور الحاصل للفرق المنافسة لرفع مستوى اللاعب والفريق. وتكمن الأهمية التطبيقية لهذا البحث في مساعدة وإفادة المدربين من نتائج الدراسة ووضع البيانات امام المدربين لمعرفة وتطوير قابليات لاعبيهم المهارية سواء كانت دفاعية او هجومية او اللعب الارضي ومعرفة مستويات الفرق الاخرى وتحديد اهم المهارات واكثرها استخداما بالنسبة للاعب وتطويرها بأساليب وطرق علمية مدروسة. واستخدم الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي، وقام الباحث بعرض النتائج الخاصة بالبحث وتحليلها واستخدام الجداول لتوضيحها ومناقشتها. ومن اهم النتائج التي توصل اليها الباحث هي ان اكثر المهارات استخداما في البطولة هي المهارات الهجومية اذا حصلت على نسبة (65%) اما المهارات الدفاعية فحصلت على (17.5%) ومهارات اللعب الارضي على نسبة (17.5%). قلة استخدام المهارات الدفاعية لبعض المنتخبات المشاركة في البطولة وقلة اهتمام المدربين بالمهارات الدفاعية واللعب الارضي. وأوصى الباحث بالاهتمام بأجراء بحوث ودراسات مماثلة تتناول تحليل بطولات منتخبات المحافظات الوسطى والجنوبية او بطولات العراق والجمهورية او على عينه الشباب او المتقدمين او الاشبال او النساء.


Article
Class distinguishing for Imam Ali (P.U.H)- analytic study
التصنيف الطبقي عند الإمام علي()- دراسة تحليلية-

Author: MunafHaiderAaloos مناف حيدر آلوس
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج2 Issue: 31 Pages: 511-53
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

When tracing divisions strata of society and the types of people at the Imam Ali peace be upon him, will there is the more than one classification, but the money prejudice to close the foundations of the philosophy of the state and functions of the parish Tksaman, one year and comprehensive cover all people in every place and time, and the other special functional purely classify the categories society on the basis of specialization or function, a division mentioned in the custody of the owner of the Ashtar also, the Imam divided the parish into classes according to their competence each layer, and so true that so-called functional division or Specialist. And it says peace be upon him: ((I know that the parish does not fit some layers, but some are indispensable to each other for some)) and it shows that the great bonding and flour from classes at the Imam where the layer is not independent of the other layer.((Mismatch soldiers of God, including the public and private book, including the judges of Justice, including the fairness and kindness workers, including the people of tribute and abscess from dhimmis and Muslim people including traders and people of the industry, including the lower layer of the people in need and palliative and all God has called him his share and put on alone ordinance in his book or Sunnah of Allah bless him and his family in our era it preserved)).Imam Ali peace be upon him he is the first to express the concept of social classes and classifications - and his wealth of social and political content - in Islamic thought, as there is no express him before the creation of the Imam of the era, which was the Constitution of the Government of Malik Ashtar in Egypt, we find there is a great consistency and careful harmony between functions and roles of the social classes of the seven in the division Specialist detailed, where these layers are connected to each other, and needs - and functionally - some others, and then the integration of these layers as a whole will be reflected on the performance of each layer of them to function more fully and this is what establishes him as saying it peace ((parish layers does not fit some of them, but some are indispensable to each other for some ...)), and has been searching on taking these classes detailed in the era of the faithful peace be upon him the Ashtar trauma because of its university and comprehensiveness to the opinion of the Imam in the strata of society and divided into functions whether administrative, military or judicial, professional or destitute layer was searching on several axes and Investigation according required to address these functional classes researches and studies. Thankfully First and Last

عند تتبع تقسيمات طبقات المجتمع وأصناف الناس لدى الإمام علي ، فسوف يبرز أمامنا أكثر من تصنيف، إلاّ إن ماله مساس وثيق بأسس فلسفة الدولة ووظائف الرعية تقسيمان، أحدهما عام وشامل يشمل كل الناس وفي كل مكان وزمان، والآخر خاص وظيفي بحت يصنف فيه فئات المجتمع على أساس التخصص أو الوظيفة، وهو التقسيم الذي ذكره في عهده إلى مالك الأشتر أيضا، وفيه يقسم الإمام الرعية إلى طبقات كل طبقة بحسب اختصاصها، وهكذا يصح أن يطلق عليه التقسيم الوظيفي أو التخصصي. وفيه يقول :((واعْلَمْ أَنَّ الرَّعِيَّةَ طَبَقَاتٌ لا يَصْلُحُ بَعْضُهَا إِلا بِبَعْضٍ ولا غِنَى بِبَعْضِهَا عَنْ بَعْضٍ)) وعن ذلك يظهر أن الترابط الكبير والدقيق من الطبقات عند الإمام حيث لا تستقل طبقة عن طبقة أخرى.((فَمِنْهَا جُنُودُ اللَّهِ ومِنْهَا كُتَّابُ الْعَامَّةِ والْخَاصَّةِ ومِنْهَا قُضَاةُ الْعَدْلِ ومِنْهَا عُمَّالُ الإنْصَافِ والرِّفْقِ ومِنْهَا أَهْلُ الْجِزْيَةِ والْخَرَاجِ مِنْ أَهْلِ الذِّمَّةِ ومُسْلِمَةِ النَّاسِ ومِنْهَا التُّجَّارُ وأَهْلُ الصِّنَاعَاتِ وَ مِنْهَا الطَّبَقَةُ السُّفْلَى مِنْ ذَوِي الْحَاجَةِ والْمَسْكَنَةِ وكُلٌّ قَدْ سَمَّى اللَّهُ لَهُ سَهْمَهُ ووَضَعَ عَلَى حَدِّهِ فَرِيضَةً فِي كِتَابِهِ أَوْ سُنَّةِ نَبِيِّهِ عَهْداً مِنْهُ عِنْدَنَا مَحْفُوظاً)).يعد الإمام علي  هو أول من عبّر عن مفهوم الطبقات الاجتماعية وتصنيفاته - وبماله من مضمون اجتماعي وسياسي - في الفكر الإسلامي، إذ لم يوجد تعبير عنه قبل إنشاء الإمام للعهد الذي كان دستور حكومة مالك الأشتر في مصر، فنجد ثمة تناسق كبير وانسجام دقيق بين وظائف وأدوار الطبقات الاجتماعية السبع في التقسيم التخصصي التفصيلي، حيث ترتبط هذه الطبقات بعضها بالبعض، ويحتاج - وظيفياً - بعضها للبعض الآخر، ومن ثم فإنّ التكامل بين هذه الطبقات ككل سوف ينعكس على أداء كل طبقة منها لوظيفتها على وجه أكمل وهذا ما يؤسس له قوله  ((الرَّعِيَّةَ طَبَقَاتٌ لا يَصْلُحُ بَعْضُهَا إِلا بِبَعْضٍ ولا غِنَى بِبَعْضِهَا عَنْ بَعْضٍ ...)) ، وقد جرى البحث على تناول هذه الطبقات تفصيلا في عهد أمير المؤمنين  للأشتر رض لما له من جامعية وشمولية لرأي الإمام في طبقات المجتمع وتقسيمها إلى وظائفها سواء كانت إدارية أو عسكرية أو قضائية أو مهنية أو طبقة المعدمين فكان البحث على عدة محاور ومباحث بحسب ما يقتضيه تناول هذه الطبقات الوظيفية بحثا ودراسة. والحمد لله أولا وآخرا


Article
Victims of divorce caused by investigating Family decisions judge An analytical study
ضحايا الطلاق الناجمة عن قرارات قاضي تحقيق الاسرة دراسة تحليلية

Author: Dalal.S.Ahmad دلال صادق احمد
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2017 Volume: 6 Issue: 20/part2 Pages: 1-27
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIraqi judiciary is one of the first Arab legislation , which focused on the organization of the human family and was keen to maintain the family decision - making and lack of longer- depletion methods of reform and taken from the principles of Islamic law have the right to lay the foundations for the structure .However, in practice, and practice in our daily lives and through the application of judicial notice that look magistrate Family of cases of domestic violence have a look nature criminal case if any criminal case , which negatively affects the family and dismantling of family links and direct impact on the fruit of marriage ( children) to the end of the case divorce because imparted on the issues of criminal nature of domestic violence by investigating why or investigate the validity of the claim .

الملخص يعد القضاء العراقي من اولى التشريعات العربية التي اهتمت بتنظيم حقوق الاسرة وحرصت الحفاظ على كيان الاسرة وعدم اتخاذ القرارات الابعد استنفاذ طرق الاصلاح والتي اتخذت من الشريعة الاسلامية مبادى لها لارساء الاسس الصحيحة لبنيتها . الا انه في الواقع العملي والتطبيقي في حياتنا اليومية ومن خلال التطبيقات القضائية نلاحظ ان نظرة قاضي تحقيق الاسرة لحالات العنف الاسري تكون نظرة ذات طابع جرمي حاله حال اية قضية جنائية مما يؤثر سلبا على الاسرة وفك الروابط العائلية والتاثير المباشر على ثمرة الزواج (الاطفال) لانتهاء القضية بالطلاق بسبب اضفاء الطابع الجنائي على العنف الاسري قبل التحقق عن السبب او التحقيق من صحة الادعاء .


Article
The principle of the supremacy of the Constitution and ensuring its respect Comparative analytical study
مبدأ سمو الدستور وكفالة احترامه دراسة تحليلية مقارنة

Author: Sunbal.A.Ahmad سنبل عبد الجبار أحمد
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2017 Volume: 6 Issue: 21/ part1 Pages: 285-338
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractPerhaps the most important risk Facing the constitutions is the assumption that the rules of the amendment or change constitution in the same way that adjust to the Ordinary Laws that put them. But also the danger lies in the possibility of issuing any legal rules of the rules are different and Contrary to the content of the constitution and the reality of the situation confirms that the rules governing the exercise of power is in fact constitutions restriction on the rules in exercise of power.In other words , that these rules are superior to governors who are subjected to them . However , the need to kept the constitution prestige and it is supremacy emerged in an attempt to pass some Kind of likle between the two types of absolute and unrestricted , Even political sovereignty power be her sovereignty and at the same time restricted by law crystallized the principles of his Highness the constitution and if any ligea principle remain just ink on paper or just theory has beenin fact it was necessary to establish some kind of control set by the rulers as a kind of guarantee for the principle of his Highness the constitutions and this we may be try statement in this study.

المستخلصلعل اهم خطر تواجهه الدساتير هو افتراض ان للحكام تعديل او تغيير الدستور بنفس الطريقة التي يعدلون بها القوانين العادية التي يضعونها ، بل ويكمن الخطر ايضا في امكان اصدارهم – اي الحكام – لقواعد قانونية يختلف وتخالف مضمون الدستور ، الا ان واقع الحال يؤكد ان القواعد التي تنظم ممارسة السلطة ، هي في حقيقتها تشكل قيدا على الحكام في ممارستهم للسلطة ، وبمعنى اخر ، ان هذه القواعد تعلو على الحكام وهم يخضعون لها.ومع ذلك فقد ظهرت الحاجة الى ما يحفظ الدستور هيبت وعلويته ، وذلك في محاولة لا قرار نوع من المواءمة ما بين نوعي السيادة المطلقة والمقيدة.وحتى تكون السلطة السياسية صاحبة سيادة وفي الوقت ذاته مقيدة بالقانون ، تبلور مبدأ سمو الدستور ، واذا كان اي مبدأ قانوني يبقى مجرد حبر على ورقة او مجرد نظرية لا سند لها في القواع ، كان لا بد من اقامة نوع من الرقابة التي يصنعها الحكام كنوع من الضمان لمبدأ سمو الدساتير وهذه ما سنحاول بيانه في هه الدراسة

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (16)


Language

Arabic (14)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (16)