research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
Facies Analysis of The Siliciclastic-calciturbidites, Gercus Formation In Dokan Area, Ne-Iraq; New Insight On Deposition Enviroment And Basin Evolution
التحليل السحني لصخور المتعكرات السليكاتية الفتاتية - الجيرية لتكوين الجركس في منطقة دوكان, شمال العراق: نظرة جديدة في بيئة الترسيب البحرية وتطور الحوض الرسوبي

Authors: Saad Zeki A. Kader Al-Mashaikie سعد زكي عبدالقادر المشايخي --- Younis A. Mohammed يونس احمد محمد
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 1C Pages: 462-481
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Sedimentologic and facies evidences reveal a marine environment for the Gercus Formation. Facies analysis and associated sedimentary structures including graded beddings decide turbidity origin of the rocks. Marine environment is supported by the identifying glauconite and fossils types reported for the first time. The formation composed of seven lithotypes; shale/claystone, mudstone, sandstone, carbonate, conglomerate, breccias and debris flow, which are arranged in repeated cycles of mixed siliciclastic-carbonate turbidites in a range of gravity-flow regime. The Gercus successions are grouped into four facies associations confirming marine depositional systems, these are (from bottom to top); slump siliciclastic-calciturbidites (dolomite/shale dominated), proximal siliciclastic-calciturbidites (dolomite/sand dominated), distal siliciclastic-calciturbidites (sand/mud dominated) and slope siliciclastic turbidites (sand/clay dominated) respectively. Petrographic analysis of sandstone units show predominant of lithic fragments, most of it are carbonate with subordinate tuffaceous fragments, chert, chalcedony, volcanic ash, metamorphic and detrital iron oxides grains, with noticeable grains of glauconite. Varieties of marine fossils are identified includes planktonic bivalves and benthic forams of cool water, which support the deeper marine environment. Petrographic examination of carbonate units reveal skeletal grains of benthic and planktonic forams, stromatolite, planktonic bivalves, corals and algae, with non-skeletal grains of chert, chalcedony, tuffaceous fragments, volcanic ash, and volcanic bubbles. Petrography, lithofacies and lithostratigraphic analysis of the Gercus Formation suggest deposition in developed marine environment, mainly effected by gravity-flow turbidity currents, and displays successive submarine fans of high density turbulent currents in deeper margins. Mixed siliciclastic-carbonate cycles were deposited in intervals of weaning of turbulent currents. Based on clast type and size, it seems likely that a weakly turbulent to laminar gravity-flow phase was present when the flow event entered the basin at the end part of the fan. A change in flow behavior may have led to deposit sand-rich unit with ‘turbidite’ characteristics, which was subsequently grades upwards to clay-dominated unit. This paper presents new details of lithostratigraphic subdivisions and associations of the Gercus Formation in Koi Dokan area, and new suggested marine environment of deposition. The previous workers suggest continental and probably mixed with deltaic environments in the upper part.

ان الدلائل الرسوبية والسحنية تشير الى بيئة ترسيب بحرية لتكوين الجركس. التحليل السحني والتراكيب الرسوبية المصاحبة مع وجود التدرج الطبقي تشير الى بيئة المتعكرات العميقة لهذه الصخور. ان دلائل البيئة البحرية تدعم بوجود معدن الكلوكونايت ذو الاصل البحري والذي يشار اليه للمرة الاولى. يتكون التكوين من سبع انواع من الصخور هي: السجيل, الطين والطين الغريني والحجر الرملي و الصخور الجيرية والكونكلومريت والبريشيا والفتات الصخري الزاحف ,والتي تتواجد في دورات متعاقبة من رواسب المتعكرات السلسكاتية الفتاتية-الجيرية ضمن نظام جريان الزحف. تترتب تتابعات رواسب الجركس في اربع مجموعات سحنية تثبت البيئة البحرية للتكوين (وهي من الاسفل الى الاعلى) المتعكرات السليكاتية الفتاتية-الجيرية الزاحفة (الدولومايت-السجيل الغالب) والمتعكرات السليكاتية الفتاتية-الجيرية القريبة (الدولومايت-الرمل الغالب) والمتعكرات السليكاتية الفتاتية-الجيرية البعيدة (الرمل-الطين الغريني الغالب ومتعكرات المنحدر القاري السليكاتية الفتاتية-الجيرية (الرمل-الطين الغالب) على التوالي. تشير الدراسة الصخرية المايكروسكوبية الى ان الحجر الرملي يتكون غالبا من حبيبات الصخور واغلبها من القطع الجيرية مع نسية اقل وقطع التف والجرت الصوان والكالسيدوني و قطع الصخور المتحولة وقطع اكاسيد الحديد الفتاتية مع نسبة من حبيبات الكلوكونايت. لقد تم تمييز انواع متعددة من المتحجرات البحرية وتتضمن الفورامنيفرا الطافية والستروماتولابت وذات المصراعين الطافية والاسفنج والاشنات مع انواع من الحبيبات الفتاتية منها الصوان والكالسيدوني والتف والرماد البركاني والفقاعات البركانية. استنادا الى السحنات الصخرية والتحليل الطباقي السحني فأن تكوين الجركس قد ترسب في بيئة بحرية متطورة ومتأثرة اساسا بتيارات التعكر الجذبية المنحدرة الى الاعماق مكونة مراوح تحت بحرية مكونة من تيارات تعكر ذات كثافة عالية. ان الدورات الترسيبية المختلطة من الرواسب الفتاتية السليكاتية-الجيرية قد ترسبت في فترات ضعف سرعة تيارات التعكر. واستنادا الى نوع وحجم الحبيبات فأنه من الواضح ان تيارات التعكر الضعيفة وطور الجريان الانسيابي لها قد رسبت هذه الرواسب في وقت دخول التيار الى الحوض في الجزء النهائي من المراوح تحت البحرية. وان التغير في نمط جريان التيارات قد يؤدي الى ترسيب رواسب غنية بالرمال وتتميز بالتراكيب الرسوبية لتيارات التعكر والتي بالتالي تتدرج الى الاعلى الرواسب الطينية. تظهر هذه الدراسة تقسيم جديد مفصل لتكوين الجركس الى وحدات طباقية صخرية من خلال المجموعات السحنية في منطقتة دوكان والتي تشير الى البيئة البحرية للترسيب. ان جميع الدراسات السابقة تشير الى البيئة القارية للتكوين مع وجود بيئة الدلتا في الجزء الاعلى من التكوين.

Keywords

Gercus --- turbidites --- gravity flow --- Eocene --- NE Iraq.


Article
The Deep Faults in Kut-Hai and Surrounding Area Inferred From Gravity and Magnetic Data
الفوالق العميقة َلمنطقة الكوت-الحي والمناطق المحيطة بها والمستنبطة من المعلومات الجذبية والمغناطيسية

Authors: Ahmed S .AL-Banna أحمد شهاب البناء --- Falih M. Daim فالح مهدي دعيم --- Ali .A.M.AL-Zubaidi علي عبد موحي الزبيدي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 3A Pages: 1235-1245
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Gravity and magnetic data are used to study the tectonic situation of Al-Kut- Al-Hai and surrounding areas in central Iraq. The study included application of many processing and interpretation programs. The window method with different spacing was used to separate the residual from regional anomalies for gravity and magnetic data. The Total Horizontal Derivative (THDR) techniques used to identify the fault trends in the basement and sedimentary cover rocks depending upon gravity and magnetic data. The identified faults in the study area show (NW-SE), (NE-SW) (N-S) and (E-W) trends. It is believed that these faults extending from the basement to the upper most layer of the sedimentary cover rocks

استخدمت المعلومات الجذبية والمغناطيسية لدراسة منطقة الكوت –الحي و المناطق المحيطة بها في وسط العراق للتعرف على الوضع التكتوني في المنطقة . تضمنت الدراسة استخدام برامج معالجة و تفسير متعددة ,فقد استخدمت طريقة تغير النافذة (window) لفصل الشواذ الجذبية و المغناطيسية المحلية عن الاقليمية .فيما استخدمت طريقة الانحدار الافقي الكلي (THD) في معالجة المعطيات الجذبية والمغناطيسية وذلك لتحديد اماكن الفوالق ومعرفة اتجاهاتها في صخور القاعدة العميقة و في صخور الغطاء الرسوبي .تم تحديد اتجاهات الفوالق في منطقة الدراسة و تبين انها باتجاهات (NW-SE))،((NE-SW) واخرى باتجاه (N-S)،(E-W ) يعتقد ان هذه الفوالق ممتدة من صخور القاعدة الى اعماق قريبة من سطح الارض.

Keywords

Deep faults --- Kut --- gravity --- magnetic --- THDR


Article
STABILITY EVALUATION OF SMALL CONCRETE GRAVITY DAMS

Authors: Ebaa Jihad Hamdi --- Mohammed Baqer Al-Shadeedi
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2017 Volume: 21 Issue: 5 Pages: 15-38
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this work is to ensure a structural stability of small concrete gravity dams by selecting the economic practical section that reduces the material’s costs with the least acceptable factors of safety. The main parameters associated with the geometric shape; or the slope of the base of the dam, material properties (cohesion and angle of friction), the presence of passive wedge, as well as the conditions of loading with normal and maximum water heights of 30m and 33.6m, respectively, in addition to extreme condition with earthquake forces; will be the parameters presented to evaluate the structural stability for concrete gravity dams. The study of stability criteria was done on twelve virtual dam cases according to two standard methods U.S Bureau of Reclamation (USBR) and U.S Army Corps of Engineers (USACE), to obtain the height of water for safe operation and the strength of concrete required to avoid overturning and sliding of the dam. The behavior of the dam has been modeled and analyzed using analytically 2-dimensional gravity method and FEM by using ABAQUS software package in order to ensure the safe performance of the dam. Stresses were found acceptable in all profiles, where it is important to prevent undesirable tensile stresses at the heel, and to avoid crushing at the toe.The profile DAM 2B with a base inclined by 6.75o upwards toward downstream face, and width b= 25.35m was found the most optimum section for a dam required to store a volume with a height of water, hw =30m. In this dam the value of cohesion of approximately c =200kN/m2 was found sufficient to achieve the sliding stability for all loading combinations.

هدف البحث هو ضمان استقرارية السدود الخرسانية الثقالية باختيار المقطع الاقتصادي الذي يحقق حدا أدنى من المواد و بأقل قيم مقبولة لمعاملات الأمان . إن ميلان قاعدة السد وهو أهم عامل في الشكل الهندسي و خواص المواد : التماسك و زاوية الاحتكاك علاوة على تضمين مقاومة الوتد بالاضافة الى ظروف التحميل المختلفة الناتجة من ارتفاع المياه المتوسط 30م والأقصى 33.6م وظروف تحميل قصوى بوجود قوى الزلازل، تمثل العوامل المهمة التي تم اخذها بنظر الاعتبار في هذه الدراسة. تمت دراسة الاستقرارية لإثني عشر سدا افتراضيا اعتمادا على المعايير المعتمدة من قبل : مكتب الإستصلاح الأمريكي USBR و فيلق المهندسين الأمريكي USACE وذلك للحصول على ارتفاعات المياه المناسبة للتشغيل و قيمة مقاومة انضغاط الخرسانة المطلوبة للإنشاء وذلك لتجنب حصول إنقلاب وانزلاق السد. تمت دراسة الاجهادات بطريقتين: طريقة الجاذبية وطريقة العناصر المحددة باستخدام برنامج ABAQUS لضمان سلامة السد حيث كانت جميع الاجهادات أمينة ومقبولة من حيث الشد و الإنضغاط أيضا و لجميع السدود المدروسة. المقطع الأمثل لسد يحتجز المياه بارتفاع 30 م و الذي تم استنتاجه من هذه الدراسة هو DAM 2B بعرض قاعدة 25.35 م وميلان بزاوية 6.75 درجة صعودا باتجاه المصب وبقيمة تماسك بحدود 200 كيلونيوتن/م2.


Article
Enhance the delineation of masked structures in southern Iraq by applying the Biharmonic operator to their gravity field.
تحسين تصوير التراكيب المتخفية في جنوب العراق بتطبيق معامل التوافقية المزدوجة على مجالها الجذبي

Author: Ali M. Al-Rahim علي مكي حسين الرحيم
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 1A Pages: 79-87
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The gravity field of southern Iraq shows steep gradient of regional trend. The gravity contours over the anticline structures in this area do not show the closure characteristic of these structures. The effect of lateral density variation for Hormuz Salt complicates the case in the area. Higher derivatives are one of the means that have been used to remove the effect of such regional gravity variations, which can easily mask significant structures. Biharmonic Operator is used to delineate these distort structures, follow their extent and at the same time distinguish new features. The Biharmonic operator manipulation has ability to suppress the effect of regional and enhance the local anomalies. The problem with higher derivatives operation is that, it enhance dramatically high frequency components of gravity field, but with smoothing the result is remarkable. A synthetic model is used to support the idea, and then the operation is applied to the gravity field of southern Iraq. Many new features are deduced and new extents of the old known ones are determined.

يظهر المجال الجذبي لمنطقة جنوب العراق مجال اقليميا ذا انحدار شديد. خطوط الكنتور الجذبية فوق تراكيب الطيات لا تظهر صفات انغلاق فوق التراكيب وتأثير التباين الكثافي الجانبي لملح الهرمز يزيد الحالة تعقيدا. استخدام المشتقات العليا يمكن ان تكون احد الوسائل لازالة تأثير التغيرات الجذبية الاقليمية التي تخفي التراكيب المهمة بسهولة. استخدم معالج التوافقية المزدوجة لتحديد التراكيب المشوهة وايجاد امتدادتها وفي نفس الوقت تحديد تراكيب جديدة. لمعالج التوافقية المزدوجة القدرة على قمع تأثير المجال الاقليمي وفي نفس الوقت ابراز التراكيب الضحلة. المشكلة في معالجات المشتقات العليا في انها تحسن بشكل كبير مركبات الترددات العالية في المجال الجذبي, ولكن مع عملية تنعيم تكون النتائج ملفتة للانتباه. استخدمت موديلات مصنعة لدعم الفكرة, بعدها تم تطبيق المعالج على المجال الجذبي لجنوب العراق. تم الاستدلال على العديد من التراكيب الجديدة وتم تحديد امتداد جديد للتراكيب السابقة.


Article
Sedimentology and Lithostratigraphy of the Pila Spi Formation in Koi Sanjaq area, NE Iraq; New insight for depositional Environment and Basin Configuration
الدراسة الرسوبية والطباقية الصخرية لتكوين البلاسبي في منطقة كويسنجق شمال العراق: نظرة جديدة في بيئة الترسيب البحرية وتطور الحوض الرسوبي

Authors: Sa’ad Zeki A. Kader Al-Mashaikie سعد زكي عبدالقادر --- Rusul Mohammed A. Latif رسل محمد عبداللطيف
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 2A Pages: 669-686
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Pila Spi formation composed of seven lithotypes; carbonates (dolomite and dolomitic limestone), marl, shale/claystone, red argillaceous mudstone, sandstone, carbonate breccias and debris flow, which are arranged in repeated cycles of mixed siliciclastic-calciturbidites in a range of gravity-flow regime in the Koi Sanjaq area. Sedimentologic and facies evidences suggest developed marine environment for the Pila Spi Formation. Facies analysis and associated sedimentary structures including graded beddings decide turbidity and gravity flow regime origin of the rocks. Marine environment is supported by the identifying glauconite and fossils types, which is reported here for the first time rather than lagoon environment. The Pila Spi sequences are grouped into four facies associations confirming developed marine depositional systems, these are (from bottom to top) channeled-slumped fine and mega carbonate breccias, calciturbidites, faulted and slump carbonate mega-breccias, slump/slide carbonate mega-breccias facies associations respectively.Petrographic analysis of carbonate units of the Pila Spi rocks in Koi Sanjaq area indicated that they are composed of skeletal grains with subordinate non-skeletal grains of tuffaceous fragments, chert, chalcedony, volcanic ash, metamorphic and detrital iron oxides grains, with noticeable grains of glauconite. Varieties of marine fossils are identified includes planktonic bivalves and benthic forams of cool water, which support the deeper marine environment. Microfacies analysis reveals (15) types, these are; green algal boundstone, algal wackestone dolomudstone, algal dolostone/mudstone, framestone-mudstone, small benthic foraminiferal wackestone, algal packstone-mudstone, foraminiferal packstone-mudstone, algal dolostone, fossiliferous grainstone, foraminiferal packstone, stromatolite framestone, algal boundstone, calci-microbial grainstone-packstone, and large benthic Foraminiferal bioclasts floatstone. These microfacies types are grouped in four facies associations representing the depositional environments of the formation, these are; outer shelf, reef, forereef, reef, backreef.

تشير الدلائل الرسوبية والسحنية الى بيئة ترسيب بحرية لتكوين البلاسبي وان التحليل السحني والتراكيب الرسوبية المصاحبة مع وجود التدرج الطبقي تشير جميعها الى بيئة المتعكرات العميقة لهذه الصخور. ان دلائل البيئة البحرية قد دعمت بوجود معدن الكلوكونايت ذو الاصل البحري والذي يشار اليه للمرة الاولى. يحتوي التكوين على سبعة انواع من الصخور هي: الصخور الجيرية (الدولومايت والحجر الجيري المدملت), الطين-الطين الصفيحي والمارل والماتركس الطيني الاحمر والحجر الرملي والبريشيا الجيرية والفتات الصخري الزاحف, والتي تتواجد في دورات متعاقبة من رواسب المتعكرات السليكاتية الفتاتية-الجيرية ضمن نظام جريان الزحف. تترتب تتابعات رواسب الجركس في أربع مجموعات سحنية تثبت البيئة البحرية للتكوين (وهي من الاسفل الى الاعلى) البريشيا الجيرية الزاحفة-ذات القنوات البحرية، المتعكرات الجيرية، البريشيا الجيرية الصدعية الزاحفة والبريشيا الجيرية المنزلقة الزاحفة على التوالي. تشير الدراسة الصخرية المايكروسكوبية الى ان الحجر الجيري يتكون من حبيبات هيكلية وغير هيكلية ومن حبيبات صخرية يتكون اغلبها من قطع التف والجرت الصوان والكالسيدوني وقطع الصخور المتحولة والرماد البركاني مع نسبة من حبيبات الكلوكونايت. لقد تم تمييز انواع متعددة من المتحجرات البحرية وتتضمن الفورامنيفرا الطافية والقاعية والستروماتولابت والمرجان والاشنات البحرية وذات المصراعين الطافية والتي تشير الى البيئة البحرية العميقة. يشير تحليل السحنات الدقيقة الى وجود (15) نوعا جميعها تدل على البيئة البحرية والتي من الممكن تصنيفها الى مجاميع سحنية كل منها يمثل نظام ترسيب بحري معين وهي: الرصيف القاري الخارجي والحواجز المرجانية والحواجز المرجانية الامامية والحواجز المرجانية الخلفية.استنادا الى السحنات الصخرية والتحليل الطباقي السحني فأن تكوين البلاسبي قد ترسب في بيئة بحرية متطورة ومتأثرة اساسا بتيارات التعكر الجذبية ذات الكثافة العالية والمنحدرة الى الاعماق مكونة مراوح تحت بحرية.


Article
The Theoretical Solving of Intersection Point of the Horizontal and Vertical Gravity Gradients in Order to Estimate the Depth of Causative Source of Gravity Anomaly
الحل النظري لنقطة تقاطع الانحدار الجذبي الافقي والعمودي لتخمين عمق المصدر المسبب للشذوذ الجذبي

Authors: Ahmed S. Al-Banna احمد شهاب البناء --- Kamal K. Ali كمال كريم علي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 2B Pages: 884-890
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The depth of causative source of gravity is one of the most important parameter of gravity investigation. Present study introduces the theoretical solve of the intersection point of the horizontal and vertical gradients of gravity anomaly. Two constants are obtained to estimate the depth of causative source of gravity anomaly, first one is 1.7807 for spherical body and the second is 2.4142 for the horizontal cylinder body. These constants are tested for estimating the depth of three actual cases and good results are obtained. It is believed that the constants derived on theoretical bases are better than those obtained by empirical experimental studies

يعد عمق المصدر المسبب للجذبية الارضية احد اهم المعاملات في الاستكشاف الجذبي. تقدم الدراسة الحالية حلا نظريا لنقطة تقاطع الانحدار الافقي والعمودي للشواذ الجذبية. جرى الحصول على ثابتين لتخمين العمق المسبب للشذوذ الجذبي، الاول مقداره 1.7807 للجسم كروي والثاني مقداره 2.4142 للاسطوانه الافقيه. جرى اختبارالثابتين لتخمين العمق لثلاث حالات حقيقة وتم الحصول على نتائج جيدة. لذا يعتقد ان الثابتين اللذين تم الحصول عليهما نظريا هما افضل من تلك التي يتم الحصول عليها من الدراسات التجريبية.


Article
Interpretation of Potential Fields and Detection of Deep Faults of Kut-Dewania- Fajir Area, Central Iraq
تفسير المجال الجهدي وتحديد الفوالق العميقة لمنطقة الكوت والديوانية والفجر،وسط العراق

Authors: Ahmed S. AL-Banna أحمد شهاب البناء --- Falih, M. Daim فالح مهدي دعيم --- Ali .A.M.AL-Zubaidi علي عبد موحي الزبيدي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 3B Pages: 1454-1463
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Gravity and magnetic data are used to study the tectonic situation of Kut- Dewania- Fajir and surrounding areas in central Iraq. The study includes the using of window method with different spacing to separate the residual from regional anomalies of gravity and magnetic data. The Total Horizontal Derivative (THD) techniques used to identify the fault trends in the basement and sedimentary rocks depending upon gravity and magnetic data. The obtained faults trends from gravity data are (N30W), (N60W) (N80E) and (N20E) and from magnetic data are (N30W), (N70E), (N20E),(N10W),(N40E). It is believed that these faults extend from the basement to the lower layers of the sedimentary rocks except the N60W trend that observed clearly in gravity interpretation. It is believed that this trend may be related to sedimentary cover only. Most residual gravity and magnetic anomalies coincide with each other concerning location and extension, which indicate that they may be created from common sources. There is a large positive gravity anomaly located at east of Hai-Fajir cities coincide with the relatively negative residual RTP magnetic anomaly. It is believed that this anomaly may represent an uplift structure within the sedimentary cover lying over deep basement rock.

اجريت دراسة للمعطيات الجذبية والمغناطيسية عن منطقة الكوت والديوانية والفجر المناطق المحيطة بها في وسط العراق للتعرف على الوضع التكتوني في المنطقة . تضمنت الدراسة استخدام طريقة تغير النافذة (window) لفصل الشواذ الجذبية و المغناطيسية المحلية عن الاقليمية .فيما استخدمت طريقة الانحدار الافقي الكلي (THDR) في معالجة المعطيات الجذبية والمغناطيسية وذلك لتحديد اماكن الفوالق ومعرفة اتجاهاتها في صخور القاعدة العميقة و في الصخور الرسوبية. تم تحديد اتجاهات الفوالق في منطقة الدراسة من المعلومات الجذبية وهي الاكثر عددا وطولا N20E,N80E,N60W,N30W)) ، ومن المعلومات المغناطيسية كانت أتجاهات الفوالق هي الاكثر عددا وطولا ((N40E,N10W,N20E,N70E, N30W ويعتقد ان هذه الفوالق ممتدة من صخور القاعدة الى اعماق قريبة من سطح الارض ، بأستثناء الاتجاه N60W الذي ظهر واضحا في المعلومات الجذبية ويعتقد انه يرتبط بالعمود الرسوبي فقط. معظم الشواذ المتبقية للجاذبية والمغناطيسية كانت متوافقة في المواقع والامتداد ويحتمل انها ناتجة عن مصادر مشتركة . هناك شذوذ جذبي متبق موجب شرق محور مدينتي الحي والفجر يتوافق في الموقع والاتجاه مع شذوذ مغناطيسي متبقي سالب نسبيا ويعتقد ان هذا الشذوذ ناتج عن تركيب مرتفع في الغطاء الرسوبي والذي يقع فوق صخور القاعدة العميقة.


Article
The Oil Fields Relation to the Tectonic Boundaries that inferred from Seismic and Gravity Interpretation in Kut-Hai-Fajir and Surrounding Area, Central Iraq
علاقة الحقول النفطية مع الفوالق التكتونية المستنبطة من التفسيرات الزلزالية والجذبية لمنطقة الكوت- الديوانية- الفجر والمناطق المحيطة،وسط العراق

Authors: Ahmed S. AL-Banna احمد شهاب البناء --- Ali .A.M.AL-Zubaidi علي عبد موحي الزبيدي --- Falih M. Daim فالح مهدي دعيم
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 4A Pages: 1910-1917
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The seismic reflection and gravity data were used to detect the tectonic boundaries in Kut-Hai-Fajir and surrounding areas, central Iraq. The depth maps of Dammam, Nhr Umr, and Sulaiy, formations were constructed and used to detect some boundareis in the study area. The residual gravity map and Total Horizantal derivative (THDR) also used to detected the tectonic boundaries. It is obtained that most boundaries or faults found in the deep formations; while some of them showen in the shallow fomations. The faults or boundaries obtained from gravity intrpretation mostly coincied with the deepest formation boundaries. Generally, the grvity anomalies conform the morphological feature locations within the depth maps of the formations. Many longitudinal and transverse faults were traced from the seismic and gravity interpretation. It is concluded that the oil fields in the study area lying within certain tectonic zones and coincide with the positive residual gervity anomalies of spacing window of 8 km; mostly near the zero line values. It is believed that the integrated interpretation of residual gravity anomalies with the depth maps of some formations, that inferred from seismic data, gives good results for evaluation of an area for oil exploration

استخدمت المعطيات الزلزالية والجذبية لتعيين الحدود التكتونية في منطقة الكوت والحي والفجر والمناطق المحيطة بها في وسط العراق. تم بناء الخرائط العمقية لتكوينات الدمام ونهر عمر وسلي والخرائط الجذبية المتبقية لتقييم منطقة الدراسة. تم الاستننتاج بان اكثر الفوالق ظهرت في التكوينات العميقة وبعضها ظهر في التكوينات الضحلة نسبيا. اما الفوالق والحدود التكتونية التي تم تحديدها من المعلومات الجذبية فقد توافقت في اغلب المواقع مع تلك الفواق التي ظهرت في التكوينات العميقة. توافقت معظم الشواذ الجذبية مع الظواهر المورفولوجية على الخرائط العمقية للتكوينات الجيولوجية. تم تحديد عدة فوالق طولية ومستعرضة في منطقة الدراسة. لوحظ ان الحقول النفطية في منطقة الدراسة توافقت مع عدة انطقة تكتونية ومع الشواذ الجذبية المتبقية الموجبة وقريبا من الخطوط الكنتورية ذات القيمة الصفرية. ومن خلال نتائج الدراسة تاكد الاعتقاد باهمية الدراسات المتكاملة بين الشواذ الجذبية المتبقية والخرائط العمقية لبعض التكوينات في اعطاء نتائج جيدة في اعمال الاستكشافات النفطية.


Article
Gravity Field Interpretation for Major Fault Depth Detection in a Region Located SW- Qa’im / Iraq
تفسير المجال الجذبي للكشف عن عمق فالق رئيسي في منطقة تقع جنوب غربالقائم / العراق

Author: Wadhah Mahmood Shakir Al-Khafaji
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2017 Volume: 14 Issue: 3 Pages: 625-636
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the qualitative and quantitative interpretation of Bouguer gravity anomaly data for a region located to the SW of Qa’im City within Anbar province by using 2D- mapping methods. The gravity residual field obtained graphically by subtracting the Regional Gravity values from the values of the total Bouguer anomaly. The residual gravity field processed in order to reduce noise by applying the gradient operator and 1st directional derivatives filtering. This was helpful in assigning the locations of sudden variation in Gravity values. Such variations may be produced by subsurface faults, fractures, cavities or subsurface facies lateral variations limits. A major fault was predicted to extend with the direction NE-SW. This fault is mentioned by previous studies as undefined subsurface fault depth within the sedimentary cover rocks. The results of this research that were obtained by gravity quantitative interpretation find that the depth to this major fault plane center is about 2.4 Km.

يتناول البحث تفسيرات نوعية و كمية لبيانات شذوذ بوجير الجذبية لمنطقة تقع جنوب غرب القائم ضمن محافظة الانبار باستخدام الخرائط الثنائية البعد. تم الحصول على خارطة الشذوذ الجذبي المتبقي من خلال طرح قيم الشذوذ الاقليمي من قيم شذوذ بوجير الكلي للمنطقة. تم معالجة خارطة الشذوذ الجذبي المتبقي للمنطقة بشكل يقلل من الضوضاء المصاحب للبيانات عن طريق تطبيق مرشحات رقمية تمثلت بعامل التدرج و المشتقة الاتجاهية الاولى و كان الهدف من ذلك هو تعيين مواقع التغاير الفجائي في القيم الجذبية. ان تلك التغايرات قد تشير الى وجود فوالق, كسور, تكهفات او تغايرات سحنية جانبية او حدود للتراكيب.تم تخمين وجود فالق رئيسي في المنطقة يمتد بالاتجاه شمال شرق-جنوب غرب, وقد اشارت دراسات سابقة بان هذا الفالق غير معلوم العمق ضمن صخور الغطاء الرسوبي في المنطقة. من خلال التفسير الكمي للبيانات الجذبية في هذا البحث تم حساب العمق الى مركز مستوى الفالق و وجد بانه يبلغ حوالي 2.4 كم عن سطح الارض.


Article
GRAVITY MODEL IN FOREIGN TRADE (APPLICABALE CASE ABOUT THE SKINS IN IRAQ DURING THE PERIOD (1990-2014)
تطبيق أنموذج الجاذبية في التجارة الخارجية (حالة تطبيقية عن الجلود في العراق للمدة (1990-2014)

Authors: Y.Y.AL_Jubori ياسمين سمير عبد الجبوري --- .H.H.AL_Badri باسم حازم البدري
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2017 Volume: 48 Issue: 4 Pages: 1032-1039
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Gravity Model considered one of the important models in foreign trade, because it is used to explain the most important determinants of the state export of it’s exporting goods and determine competitive state for exports of the country in world market of its exports, besides it give an idea about most important countries in exporting export goods. The study aims to determine most important factors affecting on flow of Iraqi skins to world market, and measuring influence of these factors and determine suitable model to understand most important determinants of foreign trade of Iraqi skins with most important trading partners. The study proved that per capita of GDP, quantity of commodity produced by country, quantity of commodity exports from country to global market and export price (FOB) of commodity, were the most important determinants of flow of Iraqi skins to global market, because these factors formed about (%53) of determinants of flow of Iraqi skins to global market. By analyzing the model of most important determinants of flow of Iraqi skins with most important trading partners (Jordan and UAE), the study found that the most important determinants of flow of Iraqi skins with most important trading partners were per capita of GDP representing economic size of two partners, number of population in two partners and the distance between trading capitals of them with invers sign. These factors compatible with gravity trade model between states, and these factors determine (%89) of happening changes in flow of Iraqi skins to most important trading partners.

يعد نموذج الجاذبية من النماذج المهمة في التجارة الخارجية، فهو يبين أهم محددات صادرات الدولة من سلعها التصديرية، حيث يعتد به في تحديد المركز التنافسي لصادرات الدولة في السوق العالمي لصادراتها، كما أنه يعطي فكرة عن أهم الدول المنافسة لها في تصدير سلع صادراتها. تهدف الدراسة الى تحديد أهم العوامل المؤثرة في انسياب الجلود العراقية الى السوق العالمي وقياس أثر تلك العوامل وتحديد الأنموذج الملائم لفهم أهم محددات التجارة الخارجية للجلود العراقية مع أهم شركاءه التجاريين. ولقد توصلت الدراسة الى أن متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي وكمية انتاج السلعة وكمية صادرات السلعة الى السوق العالمي وسعر تصدير السلعة الى السوق العالمي هي أهم محددات انسياب الجلود العراقية الى السوق العالمي، حيث شكلت هذه العوامل نحو (53%) من محددات انسياب الجلود العراقية الى السوق العالمي. وعند تحليل الأنموذج الخاص بأهم محددات التجارة الخارجية للجلود العراقية مع أهم شركاءه التجاريين (الاردن والامارات العربية المتحدة) وجد أن أهم المحددات هي متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي ممثلاً للحجم الاقتصادي للدولتين الشريكين و حجم السكان للدولتين الشريكين التجاريين والمسافة بين العواصم التجارية للشريكين التجاريين وبإشارة معاكسة، وبذلك كانت العوامل متوافقة مع أنموذج الجاذبية التجارية بين الدول، وحددت هذه المتغيرات (89%) من التغيرات الحاصلة في انسياب الجلود العراقية الى الشركاء التجاريين الاكثر أهميةً. وقد أوصى البحث بضرورة الحفاظ على الأسواق التقليدية لصادرات العراق من هذه السلعة من خلال تحسين نوعية وجودة هذه السلعة المصدرة لتحسين المركز التنافسي والتفاوضي للعراق سواءً في السوق العالمي او مع شركائه التجاريين.

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

English (8)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (10)