research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The national community and its impact on the political development in Syria after the great Syrian revolution 1927-1936
الكتلة الوطنية وأثرها في التطورات السياسية في سوريا اعقاب الثورة السورية الكبرى من 1927-1936

Author: . Raheem Hassan Muhammad Al-Shami رحيم حسن محمد الشامي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج2 Issue: 33 Pages: 321-338
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The research Touches National Bloc on the political development in Syria in the wake of the Great Syrian Revolution for the period from 1927 to 1936.not mean the end of the Syrian National Movement , after of GreatSyrian Revolution in 1925Resistance to the French domination. Rather , the struggle and the resistance movements continued. Therefore , the political leaders of Syria and it national movements commanders believed the need for establishing one national front called the " National Bloc", Which has become since 1931 the country's leadership and official spokesman of the National Movement.The National Bloc got involved in the elections of the constituent Assembly, which took place on 24 April 1928 whose its candidates won the elections. Ibrahim Hananu became the chairmen of the committee that was tasked to draft the first constitution for Syria.After the French authorities deliberately resorted to election rigging whose results have come out in favor of government candidate, the French High Commissioner Busho called the new Syrian parliament to hold a meeting on June 7, 1932 at which Muhammad Ali al-Abid was appointed the first president of the Syria Republic and Haqqi Al- Azm the prime minister.After a long struggle waged by the Syrian people and the leaders of National bloc for independence through strikes and bloody clashes with the French authorities, the latter bowed to the desire of the Syrian People and signed on the Syrian- French Treaty in1936

تناول البحث الكتلة الوطنية وأثرها التطورات السياسية التي حدثت في سوريه اعقاب الثورة السورية الكبرى للمدة من 1927-1936 ولم تنتهي حركة المقاومة الوطنية السورية بعد الثورة السورية الكبرى لعام 1925 ضد السيطرة الفرنسية، بل استمرت حركات النضال والمقاومة، لذا رأى زعماء سورية وقادة حركتها الوطنية ضرورة التكتل في جبهة وطنية واحدة اطلق عليها بالكتلة الوطنية. التي أصبحت منذ عام 1931 زعيمة البلاد والناطق الرسمي باسم الحركة الوطنية.اشتركت الكتلة الوطنية في انتخابات الجمعية التأسيسية التي جرت في البلاد في 24 نيسان 1928، اذ حقق مرشحيها فوزاً في تلك الانتخابات، فأصبح إبراهيم هنانو رئيس اللجنة التي كلفت بوضع الدستور للبلاد.وبعد ان عمدت السلطات الفرنسية في تزوير الانتخابات البرلمانية والتي جاءت نتيجتها لصالح مرشحي الحكومة... دعى المندوب السامي الفرنسي بونسو في 7 حزيران 1932 البرلمان السوري الجديد للاجتماع، فتم تعيين محمد علي العابد أول رئيس للجمهورية السورية وحقي العظم رئيساً للوزراء.وبعد نضالاً طويلاً خاضه الشعب السوري وقادة الكتلة الوطنية من أجل الحصول على استقلاله من خلال الإضرابات والمصادمات الدموية مع السلطات الفرنسية رضخت الأخيرة لرغبة الشعب السوري في عقد المعاهدة السورية – الفرنسية عام 1936

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (1)