research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Obstacles of Iraqi women contribution in the democratic transformations
معوقات مساهمة المرأة العراقية في التحولات الديمقراطية

Loading...
Loading...
Abstract

With the development of the events that Iraq has gone through after 2003 ,Which widened the scope for the participation of Iraqi Women in the political life, Especially after the adoption of Quota that allow women to occupy a quarter of the seats in the Representatives House, As well as the Iraqi provisions Constitution in the field of the human rights and equality preservation to all Iraqis regardless of Sex, Religion or Nationalism, Which allowed women to contribute effectively to those transformations, But a number of constraints had led to the weakness and limitation of the women role in the political field after 2003, Including the political, security and social problems that accompanied the process of transformation and other problems, which was contained in the research pages

مع تطور الاحداث التي شهدها العراق بعد 2003 إتسع المجال أمام مساهمة المرأة العراقية في الحياة السياسية، لاسيما بعد إقرار الكوتا التي تتيح للنساء شغل ربع مقاعد مجلس النواب ثم البنود التي تضمنها الدستور في مجال الحفاظ على حقوق الانسان والمساواة بين جميع العراقيين بغض النظر عن الجنس او الديانة او القومية، والتي مهدت للمرأة مساهمة فعالة في تلك التحولات، إلا أن جملة من المعوقات ادت الى ضعف ومحدودية دور النساء في المجال السياسي لما بعد 2003 منها مايتعلق بتداعيات ألاوضاع السياسية والاقتصادية خلال الحقبة الماضية على المرأة العراقية واخرى مابعد 2003 وما رافق عملية التحول من مشكلات سياسية وأمنية واجتماعية وغيرها مما اشتملت عليه صفحات البحث.


Article
Freedom in Ahmed Lutfi Al-Sayid
الحرية عند أحمد لطفي السيد

Loading...
Loading...
Abstract

Ahmad Lutfi al-Sayyid one of the first laid down the liberal rules in Egyptian politics, and the most important symbols of the movement and in the introduction to Egyptian thinkers and most attention to freedom issues in general, and freedom policy in particular, as addressed in the study, analysis and criticism because of what reached by the Egyptian society, both under Ottoman domination or occupation restricted the public opinion, political freedom and women's freedom. The Egyptian people knew that the tyrannical ruler was caused by the nation, disregarded its rights and handed over to the ruler. They never knew that the source of power was the people, To him, and that finding a parliament in which the people embodied the Constitution and the authorities. Freedom is the general rule for thinking Mr. Ahmad Lutfi and direction of the public and a touch of delay in Egyptian society, higher than that of developed societies, it had an impact in casting his interest in the deficiencies and repair work, leading me in all called him. He demanded freedom of the press and the impact of public opinion in the political arena, and that the state limited functions is to maintain security and justice and to defend the homeland against any aggression. He appealed so much to quote scientific methods and theories of European, applied to the Egyptian society, and stressed that his call does not mean that tradition because it is the most dangerous pests era. Rejected the idea of the Islamic University it was not because of the refusal to deny Egypt's Arabism or hostility to religion but believed in the importance of strengthening cultural ties between the Arab and Islamic countries, Acknowledging that religion and language contribute significantly to the Egyptian mind the structure of Egypt and the Egyptians.

يعد (أحمد لطفي السيد) واحداً من أولئك المفكرين الذين وهبوا انفسهم لخدمة امتهم، وذلك بالعمل على تنشئة ابنائها تنشئة سليمة فقد كرس جل جهوده في خدمة قضاياه السياسية والاجتماعية والتربوية، اختلفت آراء المؤرخين والكتاب في شخصيته اذ عّده البعض رمزاً من رموز الالحاد، وانه حدد فكرة الامة على اساس الارض، لا على اساس اللغة والدين، ولم يفكر بامة اسلامية او عربية بل بامة مصرية هي امة القاطنين أرض مصر، والدعوة الى قصر التعليم على ابناء الاعيان باعتبار انهم وحدهم الذين سيتولون الحكم ومعارضة الاتجاه الى المجانية في التعليم كذلك دعوته الى العامية مستندين على تأثيره بافكار الفلاسفة الاوربيين في حين عده البعض الآخر بانه رائد من رواد النهضة المصرية الذي طالب باستقلال مصر وعلم الشعب ان لهم حقوقاً وانهم مصدر السلطة التي تستطيع ان تعمم المساواة وان هذه المساواة انما تتمثل بالديمقراطية. ولم يعرف الناس معنى الديمقراطية، اذ كانت كلمة غريبة عليهم ولا دلالة لها في افهامهم، فاخذ يعرف الناس بالديمقراطية ويشرح لهم السبيل اليها. وكان الناس يتطلعون الى التقدم ويدركونه على غير حقيقته فأخذ يشرح لهم التقدم في شتى مظاهره السياسية والاجتماعية والاقتصادية وان السبيل اليه هو العلم والمعرفة. اطلقت عليه عدة تسميات منها استاذ الجيل، وابو الليبرالية المصرية. فجاء البحث على ثلاثة مباحث وخاتمة، تضمن المبحث الاول الحرية عند فلاسفة الغرب والمسلمين بينما تضمن المبحث الثاني حياة احمد لطفي السيد وآراءه السياسية، اما المبحث الثالث فقد تضمن الحرية عند احمد لطفي السيد، اما المنهج الذي اتبعه في كتابة البحث فهو المنهج التاريخي.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2017 (2)