research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Religious differences for customers And New Products Adopation
العلاقة بين الاختلافات الدينية للزبائن وتبني المنتجات الجديدة

Author: أثير عبد الأمير حسوني المشهدي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 98 Pages: 222-235
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The problem with the search at the reduction of adoption of new products, as there are three hypotheses of research have been formulated , the first one is no significant correlation between the religious and differences to customers and adopt new products, and This Study Aimed To Investigate The Relationship Between Religious differences for customers And New Products Adoption, Applied On Arab Mall Commercial Customers/ Egypt, an Analytical Model Is Developed As Guideline To Test The The Relationship Between Religious differences for customers And New Products Adoption, Aquantative Method With Deductive Approach Were Chosen In This Research . In Order To Collect Primary Data, A questionnaire Is Designed And Data Have Been Collected From Arab Mall Customers. The Spss Is Used To Process The Primary Data. Samplesize Is 600, And The Valid Questionnaire Are 521 (267 Muslim, 254 Christian) 74 % Of Sample Size. It was reached to a group of the most important conclusions That Is Religious differences for customers Positively Related To New Products Adoption . Also , It Shows That Religious differences for customers Has Appositive Effect On New Products Adoption, and we concluded the research by a set of recommendation, Need for attention to customers and defer to their suggestions and problems about the new products, which leads to the removal of obstacles faced by existing customers on the one hand, and the payment of potential customers to experience the new product and then adopted .

يهدف هذا البحث ٌإلى دراسة العلاقة بين الاختلافات الدينية للزبائن وتبني المنتجات الجديدة, وذلك بالتطبيق على الزبائن المترددين إلى مول العرب التجاري/ مصر, وتمثلت مشكلة البحث في انخفاض مستوى تبني المنتجات الجديدة، حيث تمت صياغة ثلاث فرضيات للبحث أهمها لا يوجد ارتباط معنوي بين الاختلافات الدينية للزبائن وتبني المنتجات الجديدة , وتم تصميم نموذج مقترح للدراسة لكي يستخدم كدليل لاختبار العلاقة بين الاختلافات الدينية للزبائن وتبني المنتجات الجديدة, وتم اختيار طريقة كمية باستخدام المدخل الاستنتاجي في هذا البحث. كما تم تصميم قائمة الاستقصاء المعبأة بمعرفة المستقصي منه, وتم توجيهها إلى الزبائن المترددين إلى مول العرب التجاري عن طريق المقابلة الشخصية. ولتحليل البيانات الأولية للبحث, تم استخدام البرنامج الإحصائي SPSS لإدخال البيانات الأولية. وقد بلغ حجم العينة المختارة 600 مفردة, في حين أن الاستمارات الصحيحة التي تم إدخالها للبرنامج بلغ (521) (267 مسلم , 254 مسيحي) بنسبة 74% من إجمالي حجم العينة, وتم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات أهمها وجود ارتباط معنوي إيجابي بين الاختلافات الدينية للزبائن وتنبني المنتجات الجديدة, كما أوضحت أيضاً وجود تأثير معنوي إيجابي بين الاختلافات الدينية للزبائن وتبني المنتجات الجديدة, واختتم البحث بمجموعة من التوصيات لعل أبرزها ضرورة الاهتمام بآراء الزبائن ومقترحاتهم ومشاكلهم بخصوص المنتجات الجديدة, مما يؤدي إلى إزالة العقبات التي تواجه الزبائن الحاليين من جهة, ودفع الزبائن المحتملين إلى تجربة المنتج الجديد ومن ثم تبنيه من جهة اخرى.


Article
Allen Tate's Agrarianism: a Defense of Allegiance
الحركة الزراعية لدى الان تيت : دفاع عن الولاء

Author: Assistant professor Nadia Ali Ismail (Ph.D.) أ.م.د. نادية علي اسماعيل
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 220 Pages: 59-88
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Allen Tate (1899-1979) was born in Kentucky .As a Southerner he was unwilling to be like his people who were unaware of their imperfections. He realized that lack of belief in tradition which was the illness of the modern mind. It turned life to hell with a variety of tortures. Hence his agrarianism was a call to the Southerners to retreat to their tradition.It was a revolt against industrialism as an enslaving power, a destroyer threatening the very existence of human society. His agrarianism proved to be an image of life man should desire, a life imbued with tradition and belief; tradition in its historical and religious sense shapes the spirit of protest in his poetry. It is a protest against the kind of life modern man attached himself to, which dehumanized him resulting in spiritual fragmentation. Tate did what none of his fellow Agrarians attempted, to turn Agrarian concerns inward, a quest for identity , for spiritual roots and affirmation. This is what makes his agrarianism a defense of personal allegiance, besides its historical , social and religious implications.

ولد الان تيت (1899-1979) في ولاية كنتاكي الامريكية مواطنًا ينتمي الى الجنوب الأمريكي، لم يكن تيت راغبا ان يكون كمواطنيه الذين لم يدركوا عيوبهم0 لقد ادرك تيت أن عدم الايمان بالتقاليد هو مرض قد اصاب العقل المعاصر الذي حول الحياة الى جحيم بأنواع العذابات، لهذا فقد اصبح اهتمامه بالحركة الزراعية نداء الى مواطنية للرجوع الى تقاليدهم. إنها ثورة على الحركة الصناعية كقوة مستعبدة ومحطمة ومهددة لوجود المجتمع الإنساني. اثبتت حركة تيت الزراعية بانها صورة للحياة التي يجب ان يعيشها الانسان، حياة ممزوجة بالتقاليد والايمان، التقاليد بمعناها الديني والتاريخي والتي مثلت روح الاحتجاج في شعره ضد نوع الحياة التي اسهمت بالانقسام الروحي للإنسان المعاصر. لقد عمل تيت ما لم يعمله اي من المهتمين بهذه الحركة، حيث حول الاهتمام الى بحث عن الهوية والجذور الروحية مما جعل اهتمامه بالحركة الزراعية دفاع عن الولاء الشخصي بمضمون تاريخي واجتماعي و ديني.


Article
Misery of Intelligentsia The crisis of discourse and discussing in Iraqi culture
بؤس الانتليجينسيا أزمة الخطاب والتخاطب في الثقافة العراقية

Author: ShakirSaeedShaheen شاكر سعيدياسين
Journal: Philosophy Journal مجلة الفلسفة ISSN: 11361992 Year: 2017 Issue: 15 Pages: 43-74
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with the study of towcrises whichIraqi culture pass them, those deals with the cultural discourse as a system of values facing difficult contention in front of an influx of social traditions, which is reluctant to form a discourse with a distinctive Iraqi feature, and the other linked to intellectuals who are divided among themselves into inside and outside intellectuals . hencethis matter affect on the quality of dialogue / discussion with each other to unify the visions about the future of culture. This issue was discussed in the light of the culture of fear that captiveby intellectual through system of cultural and religious values which stand as taboos forbidden him from emerge. . .

يتناول البحث بالدراسة ازمتين تمر بهما الثقافة العراقية, تلك المتعلقة بالخطاب الثقافي كمنظومة من القيم تواجه معتركا صعبا امام سيل من التقاليد الاجتماعية التي تمانع من تشكيل خطاب ذي سمة عراقية مميزة, والاخرى مرتبطة بالمثقفين الذين ينقسمون فيما بينهم الى مثقفي الداخل والخارج ما اثر بالتالي على نوعية التحاور / التخاطب فيما بينهم لتوحيد الرؤى حول مستقبل الثقافة. وهذا الامر نوقش في ضوء ثقافة الخوف التي تستبد بالمثقف من خلال نسق القيم الثقافية والدينية التي تقف كتابوهات تحرم عليه الظهور


Article
The Ideological and Religious Effect of the Jews in the North and the South of the Arabic Peninsula Before Islam
الاثر الفكري والديني لليهود في شمال وجنوب شبه الجزيرة العربية قبل الاسلام

Loading...
Loading...
Abstract

There were different religions in the Arabic Peninsula before Islam because the Arabs were merchants and they used to have relations with other people having different ideologies and religions. Accordingly, these different ideologies and religions effected Arabs. The clearest example is the existence of the Jews in the Arabic Peninsula who had commercial relations with Arabs

ظهرت في الجزيرة العربية شتى العقائد ومختلف الديانات على تعدد صورها وطقوسها وساعد على ذلك كون العرب من اهل التجارة الذين عرفوا العديد من الامم والاجناس والثقافات والعادات والمعتقدات. فتاثر عرب الجاهلية بما عرفوه وما خضعوا له من تيارات متباينة جاورتهم واستقرت معهم في المدن والقرى المنتشرة على امتداد البقعة الجغرافية التي مثلت شبه الجزيرة العربية وكان التاثر شديدا واضحا خاصة فيما يتعلق بامور الدين والثقافة. ولعل الوجود اليهودي شاهدا على ذلك، فقد استقر اليهود منذ وقت مبكر في شبه الجزيرة وتعاملوا مع العرب تعاملا مباشرا فيما يخص امور التجارة والمعاملات الربوية والنشاطات الزراعية التي برعوا فيها.


Article
Al-Madina in the Poetry of Mizyad Al-Hilli A Critical Study
المدينة في شعر مَزْيَد الحِلِّي دراسة نقدية

Loading...
Loading...
Abstract

Arab poetry remains in general and in Iraq، especially an immortal travel of the books of the heritage of this glorious nation، as a result of the manifestations of the original Arab genius، and after I read the themes of the blessed symposium، which focused on the heritage of ancient ornaments I start to my imagination to study poet of Hilla forgotten most of the researchers The poetry and the introduction of the spectrum، and the excerpt of the journey and the late in some of his poems، inspired by the meanings of life at the time، referring to his adventures، and Madha Al The house of the Prophet (PBUH) in most of his poetry is very much mentioned in his method of jurisprudence or religious، which is characterized by Ismaili orientation، and is proud and proud of himself and his family and tribe; and a traitor in the arts of rhetoric such as grazing،، The poet Muzid al-Hali، one of the most prominent poets of the city of Hilla in the sixth century AH، which kept the virtual library in Damascus a copy of his manuscript، which was the number of papers (17) paper، and then achieved the Diwan by Dr. Tarim and printed and published by the House of Lights in Beirut In 1998 (9263) and the date of its registration on 9/12/1426 AH; for this reason، I chose a title for my research (the city in the poetry of the most precious jewelery).

يبقى الشعر العربي عامة وفي العراق خاصة سفرا خالدا من أسفار تراث هذه الأمة المجيدة، نتيجة لِمَا حواه من مظاهر النبوغ العربي الأصيل، وبعد أنْ قرأتُ محاور الندوة المباركة التي ركزت على التراث الحلِّي العريق تبادر إلى مخيلتي أنْ أدرس شاعراً من الحلة نُسِيَّ من أغلب الباحثين ولم يلتفتوا إلى مضامين شعره التي تناولت تاريخ مدينة الحلة وما دار فيها آنذاك مضمناً شعره معظم الفنون الشعرية كالمقدمات الغزلية، والطللية، والخمرية، ومقدمة الطيف، وذاكراً الرحلة والراحلة في بعض أشعاره، مستلهما معاني الحياة آنذاك متطرقا إلى مغامراته الغزلية، ومادحاً آل بيت الرسول (ص) في أغلب أشعاره مسهباً كثيراً في ذكره منهجه الفقهي أو الديني الذي اتسم بالتوجه الاسماعيلي، وذاكراً ومفتخراً بنفسه وأهله وقبيلته ؛وخائضا في فنون البلاغة كالسجع والجناس والطباق والمقابلة، والتشبيه والاستعارة ؛وملتزماً ببناء القصيدة وسائراً على منهج عمود الشعر الذي صنفه المرزوقي، ألا وهو الشاعر مَزْيَد الحلِّي وهو أحد أبرز شعراء مدينة الحلِّة في القرن السادس الهجري التي احتفظت المكتبة الظاهرية في دمشق بنسخة من مخطوطته التي كان عدد أوراقها (17) ورقة، ثم حُقق الديوان من قبل د. عارف تامر وقامت بطبعه ونشره دار الأضواء في بيروت سنة 1998م؛ أما من حيث توفر طبعاته في العراق، فقد توفرت نسخة واحدة في مكتبة الروضة الحسينية المطهرة برقم (9263) وتاريخ تسجيلها في 9/ 12/ 1426 هجرية ؛ لذلك كلّه، اخترت عنواناً لبحثي (المدينة في شعر مَزْيَد الحلي. دراسة نقدية)،


Article
ضرورة البحث عن الدين والعقيدة؛ شبهةٌ وردودٌ

Author: Muhammad Ali Ardakan محمد علي أردكان
Journal: Al-daleel journal مجلة الدليل ISSN: 26176912 Year: 2017 Issue: 1 Pages: 249-260
Publisher: the Holy Shrine of Imam Hussein العتبة الحسينية المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصةيشكّك البعض بفائدة البحث عن العقيدة لأسبابٍ وذرائع مختلفةٍ. وحاولنا في هٰذه المقالة التركيز على الشبهة القائلة بعدم فائدة بحثٍ كهٰذا وبأنّه لغوٌ، وذٰلك من خلال تعميم هٰذه الشبهة وتوسيع دائرتها لتشمل الدين. ومع أنّ هٰذه الشبهة يمكن أن تنشأ من عوامل مختلفةٍ، بيد أنّ العامل الّذي ركّزت عليه هٰذه المقالة هو اليأس من الوصول إلى نتيجةٍ معيّنةٍ وقطعيّةٍ في البحث عن الاعتقادات الصحيحة. وقد أثبتت التجربة أنّ الإنسان يصل إلى نتيجةٍ معيّنة في بحثه في أيّ علمٍ، وأنّه يستفيد من النتائج المستخلصة من بحثه. وإذا ما نظرنا نظرةً أوسع فسنرى أنّ الإنسان يسعى وراء الأشياء ذات النتيجة القطعيّة بالنسبة له، أو تلك الّتي يأمل أن تكون ذات نتيجةٍ قطعيّةٍ، ولا يبدو البحث عن العقيدة والدين - حسب وجهة النظر هٰذه - بحثًا هادفًا. في معرض جوابنا النقضيّ عن هٰذه الشبهة، نرى أنّها واردة على النتائج الّتي يمكن الحصول عليها من العلوم الأخرى، خصوصًا العلوم التجريبيّة. فمواضيع مثل احتساب مقدار الْمُحْتَمَلِ إلى جانب مقدار الاحتمال في تعيين قيمة أيّ عملٍ، وحكم العقل والفطرة بضرورة جلب المنفعة ودفع الضرر المحتمل، وعدم وجود يقينٍ منطقيٍّ بعدم فائدة البحث الدينيّ، وإمكان الوصول إلى اليقين في المسائل الأساسيّة للدين الصحيح عن طريق المصادر والمعايير المعتبرة، بل تحقق هٰذا اليقين؛ وكون البحث عن الحقائق- ومن جملتها الدين والحقائق الدينيّة- أمرًا فطريًّا، وإرجاع مواضيع التديّن والبحث عن الإلٰه وعبادته إلى الفطرة؛ ولزوم البحث عن الكمال بين الرؤى الكونيّة والآيديولوجيّات المرتبطة بها وضرورة الوصول إليه على أساس الميول الفطريّة لدى البشر؛ تعدّ مفاتيح حلّ الشبهة المذكورة.


Article
المعري وآل الرسول (ص) (دراسة في ضوء النقد الثقافي)

Authors: علي ابراهيم --- محمد حليم حسن الكروي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 24 Pages: 127-138
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to identify the cultural actor who impact on not aware of Maari, pushing him to the revenue a lot of special people of the Apostle events, depending on the categories of cultural criticism, which emphasizes that culture indirectly engaged in the formulation Alafcarwalmwaagaf issued by the creators, all of this is in the subconscious area. Therefore, we find most authors express their views (political,social l,religious, scientific...), and the engine in all this culture Assembly. Words key: Al-Ma'arri، a religion، cultural

يهدف هذا البحث الى الوقوف على الفاعل الثقافي في نثر أبي العلاء المعري، الذي دفعه الى إيراد كثير من الأحداث النثرية التي تخص آل بيت الرسول( ص)، وفي معظمها كان معجباً بهم مادحاً لهم على عكس خصومهم الذين سخر منهم مرات عدة، اعتمادا على النقد الثقافي الذي ينطلق من فكرة قوامها أنَّ الثقافة تعمل بشكل غير مباشر على حالة اللاوعي لصياغة الأفكار والمواقف التي تصدر من المبدعين؛ لذلك نجد معظم المؤلفين يعبِّرون عن وجهات نظر (سياسية، اجتماعية، دينية، اقتصادية...)، تتسرب الى أعمالهم من دون شعور منهم.


Article
Manifestations of Persian civilization among the Arabs before Islam from Islamic poetry telescope
مظاهر الحضارة الفارسية بين عرب قبل الإسلام من منظار الشعر الجاهلي

Author: أ.م.د. حسين مهتدي
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 223 Pages: 57-76
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Arab and Persian peoples since the old Testament neighbors, some of whom have contacted the other is better communication, particularly in the pre-Islamic and pre-Islamic times. The question that comes to mind is: What are the components that saved us pre-Islamic poetry manifestations of Persian civilization among the Arabs before Islam? Is poetry managed to convey the image of Persian culture that were common in the Arabian Peninsula? This article has addresses through poems ignorance manifestations of Persian culture in the lives of the Arabs before Islam. And it is designed to detect a relationship gallop capacity Arabs before Islam. Have we come to that Arabs were not Bmnazl events neighbor sophisticated, they even Aguetpsoa many landmarks his or her own and used it in all walks of life. The importance of this research look like when we did not find any source for the study of Persian civilization and culture of ancient pre-Islam, but rarely. As this study has shown us how civilizational and cultural friction between the Persians and the Arabs, they are extracted from the belly of the history of literature. The pre-Islamic poetry Kdioan Arabs keeping us through history tells us about the relationship between people of the Persian Bjarhm in ignorance. Researcher has adopted in his study on the descriptive approach of this article and will go on the descriptive and analytical.

كان الشعبان العربي والفارسي منذ العهد القديم جارين، وقد اتصلا بعضهم بالآخر خير اتصال ولا سيما في الجاهلية وقبل الإسلام. وقد أشار الشعراء الجاهليون في غير مكان من دواوینهم إلی تلك العلاقات العربية والفارسية، ورسموا لنا مظاهر هذه العلاقات. والسؤال الذي یتبادر إلی بالنا هو: ما هي المكونات التي حفظها لنا الشعر الجاهلي مظاهر الحضارة الفارسية بين عرب قبل الإسلام ؟ وهل نجح الشعر العربي في نقل صورة الثقافة الفارسية التي كانت شائعة في الجزيرة العربية؟ وقد یتناول هذا البحث من خلال الأشعار الجاهلية مظاهر الثقافة الفارسية في حياة العرب قبل الإسلام. ویهدف إلی الكشف عن سعة علاقة العرب بالفُرس قبل الإسلام. وقد نصل إلی أنّ العرب لم یكونوا بمنعزل عن أحداث جارهم المتطوّر، بل حتی إنهم اقتبسوا كثیرا من معالم حضارته واستخدموها في جميع مناحي حياتهم. وتبدو أهمية هذا البحث عندما لم نجد أي مصدر لدراسة الحضارة والثقافة الفارسية العريقة لما قبل الإسلام، إلا ما ندر. کما أن هذه الدراسة قد تظهر لنا مدی الاحتكاك الحضاري والثقافي بين الفُرس والعرب، فهي استخراج للتأریخ من بطن الأدب. والشعر الجاهلي دیوان العرب حفظ لنا ذلك عبر التاریخ لیطلعنا عن علاقة شعبه بجارهم الفارسي في الجاهلية. فقد اعتمد الباحث في دراسته على المنهج الوصفي التحليلي.


Article
The Role of Faith in Building Ideology
دور العقدية في بناء الآيديولوجيا

Author: Kamal Mass’oud Thabih د. كمال مسعود ذبيح
Journal: Al-daleel journal مجلة الدليل ISSN: 26176912 Year: 2017 Issue: 1 Pages: 63-83
Publisher: the Holy Shrine of Imam Hussein العتبة الحسينية المقدسة

Loading...
Loading...
Abstract

SummarySeeking perfection - which is inseparable from man who tries to find his self and his real association - does only come under a universal vision, to which human reason appeal in founding an ideology that contributes to diagnosing the beginning and the end of his movement; because of the nature of the growing relationship between what exists and what should exist. Man cannot find his real identity and solve the cognitive question - where from, where to, and wherein - except under the existential and cognitive realism of the divine universal vision (faith), which in turn is considered as the basis for the construction of judgments, ethics, and law, and which reflects the firm coordination between the doctrinal dimension and the practical dimension. Hence, this article comes to shed light on the role of the divine universal vision (faith) in establishing the ideological vision by studying extraneous conceptual notions to form the cognitive orientation of the article through the two most important axes that are inseparable from all their joints: the universal vision and the ideological vision, and then to move on to discussing the universal vision issues, in terms of real theological issues; and then according to that, to divide the universal vision into divine and material visions. After that, we come to the generative role between the divine universal vision and the ideological vision. Then, we end the study with discussing the cognitive introduction and approach used in it. So, any way and any philosophy in life must be built - like it or not - on a particular type of belief, view, and evaluation of existence, and on a special type of interpretation and analysis. To each principle, there is a specific impression and a certain pattern of reflection on the universe and existence. And this is the basis and intellectual background of that principle. This basis and that background is usually called the "universal vision". Every one of religions, laws, principles and social philosophies depends on a particular universal vision, and all the goals that some principle proclaims and calls people to keep to, all the methods it assigns, all the obligations and forbidden acts that it issues, and all the responsibilities that it founds are not but essential and necessary consequences of the universal vision that forms the main basis for that principle.

الخلاصةالبحث عن الكمال - الّذي يلازم الوجود الإنسانيّ الباحث عن ذاته وانتمائه الحقيقي- لا يتأتّى إلّا في ظلّ رؤيةٍ كونيّةٍ، هٰذه الأخيرة هي الّتي يحتكم إليها العقل البشريّ في تأسيس آيديولوجيا تساهم في تشخيص مبدإ حركته ومنتهاه؛ وذٰلك لطبيعة العلاقة التوليديّة بين ما هو كائنٌ وما ينبغي أن يكون، ولن يتمكن الإنسان من وجدان هويته الحقيقيّة، وحلّ الاستفهام المعرفيّ - من أين، إلى أين وفي أين - إلّا في ظلّ الواقعيّة الوجوديّة والمعرفيّة للرؤية الكونيّة الإلٰهيّة (العقيدة)، والّتي تعدّ بدورها الأساس لبناء الأحكام والأخلاق والقانون ممّا تعكس حالة الترابط الوثيق بين البعد العقديّ والبعد العمليّ. ومن هنا تأتي هٰذه المقالة لتسلّط الضوء على دور الرؤية الكونيّة الإلٰهيّة (العقيدة) في تأسيس الرؤية الآيديولوجيّة من خلال دراسة المفاهيم التصوريّة الدخيلة في تكوين الاتّجاه المعرفيّ للمقالة عبر أهمّ حدّين يلازمان جميع مفاصلها وهما: الرؤية الكونيّة والآيديولوجيّة للانتقال بعد ذٰلك إلى تناول قضايا الرؤية الكونيّة والمتمثّلة في خصوص القضايا الواقعيّة الكلاميّة؛ وبناءً على ذٰلك يمكن تقسيم الرؤية الكونيّة إلى الإلٰهيّة والمادّيّة لنخلص إلى الدور التوليديّ بين الرؤية الكونيّة الإلٰهيّة والرؤية الآيديولوجيّة، ثمّ تختتم هٰذه المقالة بالتعرّض إلى المدخل والمنهج المعرفيّين المستخدمين فيهما.


Article
The Quranic Evidence in the Book of Al-Baseet by Rukn Al-Deen Al-Astar Abadi (died in 715 h.) in the Conjunctive Letters / a Grammatical Study
الشَاهِدُ القُرْآنِيُّ فِي كِتَابِ البَسِيطِ لِرْكنِ الدِّينِ الاَستَرَآباذِي (ت:715ه) في الحروف العاطفة دِراسَة نَحْويَة

Loading...
Loading...
Abstract

The corner of religion Astarabih explained enough son eyebrow three explanations: large, which is called simple, and average, which is named The simple is the great explanation of Mr. Ruknuddin Astrabadi On the front of the mark (Abu Marubin eyebrow) (T: 646 e) in the grammar marked by (adequate) this book promises Of the important task in the grammar as they said: about the jurists, and was a summary in a very brief and a vague and closed, has been severelyThose who are interested in this type are accepted by the narrator, including Mr. Rukn al-Din, the value of the simpleComes to the importance of the book of sufficient and worth, and simple book known, scientists mentioned in their writings, and cited his colleaguesIncluding the Suyuti in the thickets of the silos. There is no doubt that the matter is in the grammarOr in other sciences you need to prove to a witness confirms And not to hide on one of the Muslims and others the validity of the verses of the Koran and its rhetoric and miracles in systems and meaning, This research includes the Quranic verses in the letters of passion that were mentioned in the Book of the Simple.

شرح ركن الدين الاستراباذي كافية ابن الحاجب ثلاثةَ شروحٍ: كبير، وهو المسمى بالبسيط، ومتوسط، وهو المسمى بالوافية، وصغير. فالبسيط هو الشرح الكبير للسيد ركن الدين الاستراباذي على مقدمة العلَّامة (أبي عمرو بن الحاجب)(ت:646ه) في النحو الموسوم بـ(الكافية) هذا الكتاب يعدُّ من المتون المهمة في النحو إذ قالوا إنَّها: نَحْو الْفُقَهَاء، وكان موجزاً إيجازا شديداً، وفيهِ ابهام، وانغلاق، وقد لقي عناية بالغة من المهتمين بالنحو فأقبل عليهِ الشرَّاح، ومنهم السيد ركن الدين، فقيمة البسيط تأتي من أهمية كتاب الكافية وقيمته. والبسيط كتابٌ معروفٌ، ذكرهُ العلماء في مؤلفاتهم واستشهدوا بآرائه، ومنهم السيوطي في همع الهوامع.مما لا شكَّ فيهِ أنّ أيَّةَ مسألةٍ في النحو، أو في غيرهِ من العلومِ تحتاجُ لإثباتِها إلى شاهدٍ يؤكِّدُ صحتَها، ولا يخفى على أحدٍ من المسلمينَ وغيرهم مدى صحةِ آياتِ القرآنِ وبلاغتِها وإعجازِها في النظمِ والمعنى، ويضم بحثي هذا الشواهد القرآنية في الحروف العاطفة التي وردت في كتاب البسيط.

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (6)

Arabic and English (4)

English (1)


Year
From To Submit

2017 (11)