research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Architecture and population planning of Baghdad city through the reign of ottoman Mohammad Rasheed Al-Kozalki
التخطيط العمراني والسكاني لمدينة بغداد في عهد الوالي العثماني محمد رشيد الكوزلكي 1852-1857

Author: د. احمد عبد الواحد عبد النبي
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 81-100
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractI've dealt with my research is marked by ((urban and population planning for the city of Baghdad, during the reign of the Ottoman governor Muhammad Rashid Alkozlki 1852-1857)), a set of facts and incidents historical with the physical and demographic dimension, which passed on the history of the city of Baghdad on the fifth of the nineteenth century the contract during the Ottoman control Iraq, which lasted almost nearly four centuries. This included our research four main points we tried through which to read and follow the Ottoman state policy and management in Baghdad Eyalet through urban developments and population of the city through a succession of Basha Mohamed Rachid Alkozlki his duties ruler of Iraq in 1852 has embarked on this study research in accordance with the following: The first axis included planning Urban to the city of Baghdad has any meaning (description Center Alayalh), while the second axis included the urban planning of the city of Baghdad by clarifying (limits Alayalh center), came third axis to explain urban planning for the city of Baghdad, relying on (the surface and atmosphere Alayalh), while the fourth axis and last it has included planning and population distribution community for the city of Baghdad from 1852 to 1857. The study relied on a mission range of sources, books, documentaries Arabic and translated along with a number of letters and Alatarh university as well as the scientific journals and periodicals benefit both of which were within the period laid historical research.The researcher reached at the end of his studies for a number of the results achieved after considering population growth, urbanization and community in Baghdad Eyalet during the rule of the governor Mohammad Rashid Pasha Alkozlki, as follows:• of the most important phenomena of Ottoman rule in Iraq was, the constant change of the governors of the Ottomans to Baghdad. It seems that the intent of the Ottoman Empire to change the governors of Baghdad goal, not to be able governor of the sure footing in Alayalh and be a source of threat to them.• The post of governor may like the largest and most important position in the government administrative apparatus in Baghdad Eyalet, an administrative and political position as a prominent represents the Government of the Ottoman power in Aloaalh.• foundations governor Mohamed Rachid Alkozlki Board of Directors Alayalh what is known as (grand council), which consists of a number of members, of whom some senior staff Alayalh, some Jhaiha Since that time, the Council began to contribute to the treatment of government management problems.• The period between the years 1852 and 1857 era distinct from the Ottoman period in Baghdad Eyalet. As could the governor Mohammad Rashid Alkozlki direct control over all areas Alayalh after the re-direct rule and to prove to them and staff of the authority of the government to eliminate the local leaders that were some of the districts and areas of the control of Baghdad.• Urban and population movement to the city of Baghdad, taken during the reign of the Ottoman governor Muhammad Rashid Alkozlki walks several trends showed the e-services and the telegraph and developed as well as lightning services and flourished education, printing and Avcant many schools and educational institutions in collaboration with the Catholic Church in Baghdad, along with attached religious schools Paljoama and houses of worship.• set up the governor Mohammad Alkozlki Almhirih province or Mataraf today Waziriya district of Rusafa, construction Alharonih River also opened tortured River from the point of desert island being mouth water near Baghdad that is grown on the banks of the river mulberry trees for silkworm breeding and knew this river to river confidentiality.• enable the governor Mohammad Rashid Pasha from knowing the nature of the Iraqis and their preferences and desires and then treat the situation wisely and sometimes the intensity at other times, and expanded construction projects, rebounded country on his hand in various fields and continued this activity for the duration of his reign in Baghdad, as well as providing for the treasury of the Ottoman lot of money and was able to what drives the accumulation of Treasury debt and the payment of military and civilian citizens overdue salaries, as reformed tax system and customs fees .

لقد تناول بحثنا الموسوم بــ (( التخطيط العمراني والسكاني لمدينة بغداد في عهد الوالي العثماني محمد رشيد الكوزلكي 1852-1857)) ﺟﻣﻠﺔ ﻣن اﻟوﻗﺎﺋﻊ واﻟﺣوادث اﻟﺗﺎرﯾﺧﯾﺔ ذات البعد العمراني والسكاني اﻟﺗﻲ مرت على تاريخ مدينة بغداد في العقد الخامس من القرن التاسع عشر خلال السيطرة العثمانية على العراق والتي دامت قرابة اربعة قرون تقريبا . وﺷﻣل ﺑﺣﺛﻧﺎ اربعة محاور اساسية حاولنا ﻣن ﺧﻼلها قراءة وتتبع سياسة الدولة العثمانية وأدارتها في ايالة بغداد عبر التطورات العمرانية و السكانية للمدينة خلال توالي الباشا محمد رشيد الكوزلكي مهام عمله واليا على العراق عام 1852. وﻗد اﻧطﻠﻘﻧﺎ ﻓﻲ هذه اﻟدراﺳﺔ اﻟﺑﺣﺛﯾﺔ وفق مايلي : المحور اﻷول شمل التخطيط العمراني لمدينة بغداد اي بمعنى (وصف مركز الايالة )، في حين اﺷﺗﻣل اﻟﻣﺣور اﻟﺛﺎﻧﻲ على التخطيط العمراني لمدينة بغداد من خلال توضيح ( حدود مركز الايالة )، وجاء المحور الثالث ليشرح التخطيط العمراني لمدينة بغداد معتمدا على (سطح ومناخ الايالة) ، اما المحور الرابع والاخير فقد تضمن التخطيط السكاني والتوزيع المجتمعي لمدينة بغداد 1852-1857. أﻋﺗﻣدت اﻟدراﺳﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺟﻣوﻋﺔ مهمة ﻣن اﻟﻣﺻﺎدر واﻟﻛﺗب اﻟوﺛﺎﺋﻘﯾﺔ اﻟﻌرﺑﯾﺔ واﻟﻣﺗرﺟﻣﺔ اﻟﻰ ﺟﺎﻧب ﻋددا ﻣن اﻟرﺳﺎﺋل واﻻطﺎرﯾﺢ اﻟﺟﺎﻣﻌﯾﺔ ﻓﺿﻼ ﻋﻠﻰ ﻣﺟﻼت ﻋﻠﻣﯾﺔ ودورﯾﺎت ﺟرى اﻻﺳﺗﻔﺎدة ﻛﻼ ﻣﻧﮭﺎ ﺿﻣن اﻟﻔﺗرة اﻟﺗﺎرﯾﺧﯾﺔ ﻣوﺿوﻋﺔ اﻟﺑﺣث .وﻗد ﺗوﺻل اﻟﺑﺎﺣث ﻓﻲ نهاية دراﺳته ﻟﺟﻣﻠﺔ ﻣن اﻟﻧﺗﺎﺋﺞ اﻟﻣﺗﺣﻘﻘﺔ ﺑﻌد ﺑﺣث النمو السكاني والحركة العمرانية والمجتمعية في ايالة بغداد خلال حكم الوالي محمد رشيد باشا الكوزلكي وﻛﻣﺎ ﯾﻠﻲ :•من ابرز الظواهر المهمة للحكم العثماني على العراق كان ، التغيير المستمر للولاة العثمانيين على بغداد . ويبدو ان مقصد الدولة العثمانية من تغيير ولاة بغداد هدفهُ، كي لا يتمكن الوالي من ترسيخ اقدامه في الايالة ويكون مصدر تهديد لها .•كان منصب الوالي قد مثل اكبر واهم منصب في الجهاز الإداري الحكومي في ايالة بغداد، وهو منصب إداري وسياسي بارزا كونه يمثل حكومة السلطة العثمانية في الأيالة .•اسس الوالي محمد رشيد الكوزلكي مجلس إدارة الايالة ما يعرف بـ(المجلس الكبير) والذي يتألف من عدد من الأعضاء، كان من بينهم بعض كبار موظفي الايالة ، وبعض وجهائها ومنذ ذلك الوقت بدأ المجلس يساهم بعلاج مشاكل الإدارة الحكومية .•تعد الحقبة الواقعة بين عامي 1852و1857 حقبة متميزة من العهد العثماني في ايالة بغداد . اذ استطاع الوالي محمد رشيد الكوزلكي السيطرة المباشرة على مناطق الايالة كافة بعد اعادة الحكم المباشر الى واليها وتثبت اركان سلطة الحكومة بالقضاء على الزعامات المحلية التي كانت تحكم بعض الاقضية والنواحي التابعة لبغداد.•اتخذت الحركة العمرانية والسكانية لمدينة بغداد خلال فترة حكم الوالي العثماني محمد رشيد الكوزلكي مناحي واتجاهات عديدة فظهرت خدمات البريد والتلغراف وتطورت كذلك خدمات البرق وازدهر التعليم والطباعة وافتحتت العديد من المدارس والمؤسسات التعليمية بالتعاون مع الكنيسة الكاثوليكية في بغداد الى جانب المدارس الدينية الملحقة بالجوامع ودور العبادة .•انشأ الوالي محمد الكوزلكي مقاطعة المشيرية او ماتعرف اليوم بحي الوزيرية في جانب الرصافة، وشق نهر الهارونية كما فتح نهر عذب من جهة جزيرة البادية يجري فمه الماء قرب بغداد على ان يزرع على ضفتي النهر اشجار التوت لتربية دودة القز وعرف هذا النهر بـ نهر السرية .•تمكن الوالي محمد رشيد باشا من معرفة طبيعة العراقيين وميولهم ورغباتهم ثم عالجه الاوضاع بحكمه تارة وشدة تارة اخرى، ووسع المشاريع العمرانية ، فانتعشت البلاد على يده في مختلف المجالات واستمر هذا النشاط طيلة مدة حكمه في بغداد ، وكذلك وفر للخزينة العثمانية الكثير من الاموال واستطاع ان يدفع ما تراكم على الخزينة من ديون ودفع رواتب المواطنين المدنيين والعسكريين المتأخرة ،كما اصلح الجهاز الضريبي والرسوم الكمركية .

Keywords

Baghdad --- بغداد


Article
Baghdad in the books of historians in the seventh century AH Ibn al-Atheer model
بغداد في كتب المؤرخين في القرن السابع الهجري ابن الاثير انموذجاً

Author: م.م.امتثال النقيب
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 261-278
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The seventh century AH / AD thirteenth century of the worst centuries that hit the history of our nation, represented by the Crusader invasion that was in the face and then the Mongol invasion barbaric, which descended on the nation as locusts, so added to the internal conditions of disputes between kings and sultans, and despite All this has enabled a number of great scholars to bury history and keep it to be kept for posterity and to preserve the heritage of the ancient nation.However, in the seventh century AH / AD 13th century witnessed a significant cultural activity in the Levant, which was manifested in the large number of schools and libraries. Ibn Khalkan mentioned that when he visited Aleppo in 623 AH / 1226 CE, When he spoke about schools in the Levant sixty-six schools, was established in the seventh century AH of the four schools, including two schools of Malikya, and eight schools for Hanbali and twenty-five schools for the faucet, and thirty-one schools of Shafi'i, as mentioned three schools I was willing to study medicine, Schools show a clear cultural renaissance J that era, as these schools have included the role of the Koran and the role of the Hadith, and was learning the Hadith and Quranic sciences, language, grammar, rhetoric, offers historical, science, and so on.The kings of Ayyub had a clear influence in the contribution of building the role of science. It was headed by Salah al-Din al-Ayyubi, who founded several schools in the important cities of the city, such as the school of authority in Jerusalem and the strengthening school in Damascus. (Sham al-Baraniyah and Shamiya al-Juwaniyah), adding that many merchants and scientists have contributed to the establishment of schools, for example Abu Bakr bin Ayyash al - Tamimi al - Jawhari Which stood the core school in Damascus on the doctrine of Hanbali year (676 AH / 1277 AD).In the seventh century AH, there was a remarkable activity in the writing on the one hand and in the collection of books and the establishment of libraries on the other hand and care of them, and took care of the books all the workers of science and literature of scientists and writers and thinkers, has found in each of the schools of the Sham bookstore, such as Ashrafieh school in Damascus, Al-Omariya and Nasiriyah schools. The majority of mosques also had libraries that included various types of sciences, such as the library in the Ayyubid Mosque in Damascus. The library also included libraries and libraries that contained various types of sciences. F Religion sciences, Arabic language, history and geography

يعد القرن السابع الهجري /الثالث عشر ميلادي من أسوأ القرون التي عصفت بتاريخ أمتنا، وتمثل ذلك بالغزو الصليبي الذي كان في أوجه ومن ثم الغزو المغولي الهمجي الذي انهال على الامة كما الجراد، أضيف لذلك ما كانت عليه الاحوال الداخلية من نزاعات بين الملوك والسلاطين، ورغم كل ذلك استطاع ثلة من العلماء الأكابر ان يدنوا التاريخ ويسطروه ليبقى محفوظاً للأجيال اللاحقة وصوناً لتراث الأمة العريق.ورغم ذلك كله فقد شهد القرن السابع الهجري/ الثالث عشر ميلادي نشاطاً ثقافياً ملموساً في بلاد الشام تجلى بكثرة إنشاء المدارس والمكتبات فقد ذكر ابن خلكان عندما زار حلب سنة (623هــ/1226م) أنها كانت ام البلاد لكثرة العلماء فيها،( ) وذكر النعيمي( ) عند حديثه عن المدارس في بلاد الشام ستاً وستين مدرسة، أنشئت في القرن السابع الهجري للمذاهب الأربعة منها مدرستان للمالكية، وثمان مدارس للحنابلة وخمس وعشرون مدرسة للحنفية، وواحدة وثلاثون مدرسة للشافعية، كما اورد ذكر ثلاث مدارس أشئت لدراسة الطب، ولاشك بأن هذا العدد الكبير من المدارس يدل على وجود نهضة ثقافية واضحة في ذلك العصر، حيث ان هذه المدارس قد اشتملت على دور القران الكريم ودور الحديث الشريف، وكانت تعلم الحديث النبوي وعلوم القرآن واللغة والنحو والصرف والبلاغة والعروض والعلوم التاريخية وغير ذلك.وكان لملوك بني أيوب الاثر الواضح في المساهمة ببناء دور العلم، وكان على راسهم في ذلك صلاح الدين الايوبي، الذي اسس مدارس متعددة في المدن الشامية المهمة، كالمدرسة الصلاحية بالقدس، والمدرسة التقوية في دمشق، وكانت من اجل مدارس دمشق داخل باب الفراديس وسميت "نظام الشام( ) وكذلك اهتمت الاميرات الايوبيات ببناء المدارس منهن " ست الشام" أخت السلطان صلاح الدين الأيوبي، التي أنشئت مدرستين للشافعية هما: الشامية البرانية، والشامية الجوانية ( )، اضيف لذلك ان كثيراً من التجار والعلماء قد ساهم في إنشاء المدارس منهم على سبيل المثال: أبو بكر بن عياش التميمي الجوهري الذي وقف المدرسة الجوهرية في دمشق على مذهب الحنابلة سنة (676هـ/ 1277م).( )وشهد القرن السابع الهجري نشاطاً ملحوظاً في التأليف من ناحية وفي جمع الكتب وإنشاء المكتبات من ناحية أخرى والعناية بها، وشملت العناية بالكتب كل المشتغلين بالعلم والادب من العلماء والادباء والمفكرين، فقد وجد في كل مدرسة من مدارس الشام خزائة للكتب، كالمدرسة الاشرفية بدمشق والمدرسة العادلية، والمدرسة العمرية، والمدرسة الناصرية ( )، كما وضعت أغلبية المساجد مكتبات احتوت على مختلف أنواع العلوم، كالمكتبة التي في الجامع الايوبي بدمشق، كما ضمت الربط والخوانق مكتبات احتوت على أصناف متعددة من العلوم ( )، وقد تنوعت مجالات تأليف الكتب في تلك الفترة، فألف في علوم الدين واللغة العربية وعلوم التاريخ والجغرافية.

Keywords

Baghdad --- بغداد


Article
The Beginnings of the Municipality of Baghdad
البواكير الأولى لبلدية مدينة بغداد

Author: د.عبدالله حميد العتابي
Journal: Arab Scientific Heritage Journal مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 329-344
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Baghdad municipality considered one of the inveterate department . it takes serious tasks to prominence the real capital (Baghdad).This research is as a definition of municipality and its duties . it was then follow the first foundation of Baghdad municipality ,production law and the names of their chairmen through the last Ottoman judge in Iraq .British force when it entered in 1917 paid attention to it and tried to concentrate on developing municipal councils in Iraq in particular in Baghdad , hired some Iraqis who worked with the Ottomans . Iraqi temporary government hastened at the last 1920 on connecting municipality with ministers board by overseeing on it . The research mentioned municipal formations particularly its sections , departments and services that undertaken by , in addition to study its badget and incomes to accomplish its final shape .

تعد بلدية بغداد من الدوائر العريقة, والتي ادت دوراً مهماً في خطط تراث بغداد، واخذت على عاتقها مهام جسيمة في ابراز وجه العاصمة الحقيقي. تناول البحث تعريف البلدية والواجبات المناطة بها. ومن ثم تم تتبع التأسيس الاول لبلدية بغداد، وقانون اصدارها، واسماء رؤسائها، وتمويلها، خلال مدة الحكم العثماني الاخير للعراق . اولت قوات الاحتلال البريطاني لبغداد حين دخلتها في عام 1917 اهتماماً للبلدية , وركز على مسألة تطوير المجالس البلدية في بغداد وباقي مدن العراق , واستعانت ببعض العراقيين الذين عملوا مع العثمانيين . سارعت الحكومة العراقية في بغداد عند انبثاقها في اواخر عام 1920 على ربط البلدية بمجلس الوزراء عن طريق الاشراف عليها . تناول البحث ابرز تشكيلات البلدية ولا سيما شعبها ودوائرها والخدمات التي اضطلعت بها ودراسة ميزانيتها ووارداتها لغرض انجاز البلدية ووظائفها في الشكل المطلوب . اعتمد البحث على جمله من المصادر الاصلية التي سيجدها القارئ في ثبت المصادر .

Keywords

Baghdad --- بغداد


Article
Reasons for the crime of kidnapping people in Baghdad
اسباب جريمة خطف الاشخاص في بغداد دراسة ميدانية

Authors: Salah Hassan Faleh صلاح حسن فالح --- Mehdi Ali Zubin مهدي علي زبين
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 20 Pages: 191-225
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

s crime that affects the security of the citizen and deprives him of one of his basic rights, as he is subjected to the violation of his freedom and limitation and the threat of his life to annihilation, and this leads to negative effects that concern the social fabric. Social sciences have dealt with the study of this crime and analyzed its dimensions because of its transgression of society, which leads to more serious psychological and social repercussions. This crime has been responding to its development with the technological revolution witnessed by the world, while punitive patterns have failed to contain this qualitative criminal development, which has been creeping on The rights of individuals and their security and the interests of societies. The importance of the study is reflected in two axes: The first is related to the human aspect. It highlights one of the basic rights to the nature of human existence and the impact of transgression, which is an infringement on the social order. The researcher used the method of social survey and the sample size (24) respondents distributed between Rusafa and Karkh. The most prominent results are 1. Most cases of kidnapping are the result of tribal problems or family disputes and not a crime committed with material motives.2. High crime rates in the popular areas of the city.3. The presence of the relative of the abductor from the abductor (friend) or (relatives).4. The table of cases of kidnapping (2010-2015) for the governorates of Iraq indicates the high number of kidnappings in Baghdad.5. The high incidence of kidnappings and continuous rate in (Basra, Maysan, Kirkuk, Diyala).The main recommendations were:1- Activating the role of civil society organizations specialized in society and the family, because some cases of kidnapping are the result of problems of family disputes.2 - Attention to the popular areas and provide the best services to its inhabitants.3 - Awareness of the disadvantages of abuse of alcohol and its negative consequences on the family atmosphere.

تعدّ جريمة الخطف من الجرائم الخطيرة التي تمسّ أمن المواطن وتسلب حقًّا من حقوقه الأساسية، كونه يتعرض لانتهاك حريته والحد منها وتهديد حياته بالفناء، وهذا يؤدي إلى تأثيرات سلبية تقلق النسيج الاجتماعي. وقد تصدت العلوم الاجتماعية لدراسة هذه الجريمة وتحليل أبعادها لما تشكله من تجاوز على المجتمع، يفضي إلى انعكاسات نفسية واجتماعية أكثر خطورة. وأخذت هذه الجريمة تتجاوب في تطورها مع الثورة التكنولوجية التي يشهدها العالم، فيما عجزت الأنماط العقابية احتواء هذا التطور الإجرامي النوعي الذي ما فتئ يزحف على حقوق الأفراد ويهدد أمنهم ومصالح المجتمعات، وتتجلى أهمية الدراسة من خلال محورين الأول : يتصل بالجانب الإنساني؛ إذ يسّلط الضوء على أحد الحقوق الأساسية لطبيعية الوجود الإنساني، وأثر التجاوز عليه، الذي يمثل تعديًا على النظام الاجتماعي، وعلى الإنسان والثّاني : الجانب الميداني، إذ نحاول من خلاله الوقوف على دوافع وأسباب جريمة الخطف في محافظة بغداد، واستخدم الباحث المنهج المسح الاجتماعي وبلغت حجم العينة (24) مبحوثاً موزعت ما بين الرصافة والكرخ .وكانت ابرز النتائج هي 1.إن أغلب حالات جريمة الخطف ناتجة عن مشاكل عشائرية أو خلافات أسرية وليست جريمة ارتكبت بدوافع مادية. 2.ارتفاع معدلات الجريمة في المناطق الشعبية من المدينة.3.وجود درجة قرابة المخطوف من الخاطف (صديق) أو ( اقرباء).4.يشير جدول حالات جريمة الخطف (2010 -2015) لمحافظات العراق إلى ارتفاع حالات الخطف في بغداد.5.ارتفاع حالات الخطف وبمعدل مستمر في كل من ( البصرة, ميسان، كركوك، ديالى ). وكانت ابرز التوصيات هي :1-تفعيل دور منظمات المجتمع المدني المتخصص بالمجتمع والأسرة كون بعض حالات جريمة الخطف ناتجة عن مشاكل خلافات أسرية. 2-الاهتمام بالمناطق الشعبية وتقديم أفضل الخدمات لساكنيها. 3-التوعية بمساوئ تعاطي المسكرات وتبعاتها السلبية على الجو الأسري.


Article
Public attitudes towards satellite coverage of current events -A Survey Of The Audience Baghdad City –
اتجاهات الجمهور نحو تغطية القنوات الفضائية للأحداث الجارية دراسة مسحية على جمهور مدينة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the study was to identify the trends towards covering the Iraqi satellite channels for current events in the city of Baghdad and to reveal how they are exposed to it and its favorite channels and the most important current events which it is keen to follow up. To achieve the objectives of the research. A questionnaire consisting of three parts: personal data. habits. viewing reasons and the public's attitudes towards satellite coverage of current events

هدفت الدراسة التعرف على الاتجاهات نحو تغطية الفضائيات العراقية للأحداث الجارية لدى جمهور مدينة بغداد والكشف عن كيفية تعرضه لها والقنوات المفضلة عنده واهم الاحداث الجارية التي يحرص على متابعتها، ولتحقيق اهداف البحث تم اختيار عينة متعددة المراحل وكان عدد العينة (300) مبحوث، وصمم الباحث استبانة تكونت من ثلاثة اجزاء البيانات الشخصية، وعادات واسباب المشاهدة، وفقرات اتجاهات الجمهور نحو تغطية القنوات الفضائية للأحداث الجارية.


Article
Levels of commitment of Arab satellite channels to the rules of public relations ethics in its coverage of the Iraqi issue | Survey of the views of students of the College of Media at the University of Baghdad
مستويات التزام الفضائيات العربية بقواعد أخلاقيات العلاقات العامة في تغطيتها للشأن العراقي | دراسة مسحية لآراء طلبة كلية الإعلام في جامعة بغداد

Author: Hasan Abdul-Hadi Abdullah حسن عبد الهادي عبد الله
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2017 Volume: II Issue: 31 Pages: 388-406
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Public Relations represent a permanent and constant communication process between the two parties two main institutions and the masses are dealing with, whether internal masses of the institution or external, both influential and affected at the same time, and then the public relations are dynamic and vital, continuity and potency between the parties and contribute to the work ethic at achieve this effective communication, as it is the work ethic in the public relations and media rules is very essential to maintain media institutions including satellite channels on communication with its audience and earned them and sustain communication and effectiveness, as well as to achieve a number of objectives that a non-these institutions to achieve them, it has reached most of the media studies to that public relations is a block trades of social Sciences, marked by continuity And use the scientific method to ensure the achievement of its goals with minimal effort and the shortest time and lowest cost And utilize Bmt_khaschin at different levels of qualified institutes and colleges specialized knowledge in order to ensure the continued understanding between the institutions and the public and check interdependence and cooperation among them, it means a training mission to prepare the masses and prepare them to accept the ideas and doing what is required of them, and so they use the means of communication and the various media and appropriate to achieve its goals, as well as scientific research, it is directed to all categories of the masses without discrimination or preference. And it is essential in all institutions and at different levels, including programs aspects of life in the different communities. The present study examines the bounds of the communicative relationship between the Arab satellite channels and their audience via the communication pattern of public relations as it chose researcher students of the Faculty of Information at the University of Baghdad to represent the public in the relationship and chose Iraqi affairs to determine the ethics addressed in these channels, the Iraqi issues formed an important focus in the news bulletins these channels because of its these issues from the continuous follow-up of the audience, especially after 2003, and came this study was to address an important issue regards the rules ethical public relations, media and the goals and values that touched respondents subject of study when applying these rules and the extent of public support of the students of the Faculty of Information, University of Baghdad, the availability of these rules and their impact on the audience gain confidence and credibility.

تبحث هذه الدراسة في حدود العلاقة الاتصالية بين القنوات الفضائية العربية وجمهورها عبر النمط الاتصالي المتمثل بالعلاقات العامة اذ اختار الباحث طلبة كلية الإعلام في جامعة بغداد ليمثل الجمهور في العلاقة واختار الشأن العراقي لتحديد اخلاقيات تناولها في هذه الفضائيات، فقد شكلت القضايا العراقية محورا مهما في نشرات اخبار هذه الفضائيات نظرا لما تتمتع به هذه القضايا من متابعة مستمرة من جمهورها خصوصا بعد عام 2003، وجاءت هذه الدراسة لتتناول موضوعا مهما يتعلق بالقواعد الاخلاقية للعلاقات العامة والإعلام والأهداف والقيم التي لمسها المبحوثون موضوع الدراسة عند تطبيق هذه القواعد ومدى تأييد الجمهور المتمثل بطلبة كلية الإعلام، جامعة بغداد بتوافر هذه القواعد وانعكاساتها على نيل ثقة جمهورها ومصداقيتها. وكان من ابرز النتائج التي توصلت اليها هذه الدراسة ان نسبة كبيرة جدا من المبحوثين بلغت 91.4% ترى ان الفضائيات العربية تخصص وقتا متوازنا عند تناولها للقضايا العراقية مما يعني توافر واحدا من القواعد الاخلاقية للعلاقات العامة المتمثل بالتوزان .


Article
DRINKING WATER PROCESSING SYSTEM IN BAGHDAD BETWEEN PAST AND PRESENT (NEGATIVES AND ABUSES ON THE ENGINEERING SPECIFICATIONS).
نظم تجهيز مياه الشرب في مدينة بغداد بين الماضي والحاضر (السلبيات والتجاوزات على المواصفات الهندسية)

Loading...
Loading...
Abstract

The present work refer to the mechanism used for supplying drinking water to Baghdad city ; After the first Gulf War , Baghdad province has seen a clear scarcity of water that it's caused Iraqi consumer to use pumps in supplying water because of lower the networks pressures, this is unacceptable from the engineering point of view for many reasons discussed in the work, therefore it was awarded an import costs for these pumps since 1995 to 2015 with calculating the cost create high tanks by advanced engineering specifications(old systems) which was formerly using to study the negatives brought about by water supply systems by modern methods In order to determine activity, vitality to optimal water supply for residential neighborhoods to what it was in the eighties of the last century , where the water up to the top of the houses points and with new design pressures ,This study found a number of recommendations that deal with the case or situation in order to get rid of many from the excesses brought about by current methods and there is a big difference in prices ,this case can be corrected by providing high economy of the state and with high-efficiency engineering service to the consumer . the indiscriminate import to massive amounts of small pumps and just start taking this research in the field of application , as a result the huge amounts of money will be made available to the country that is wasted because of poor planning for future phases

يتضمن البحث الحالي الآلية المتبعة في تزويد بغداد بالمياه في الوقت الحاضر و المعمول به بعد حرب الخليج الأولى حيث شهدت العاصمة شحه واضحة من المياه تسببت في لجوء المستهلك العراقي إلى استخدام المضخات الصغيرة في سحب المياه لانخفاض الضغوط في الشبكات وهو أمر مرفوض هندسياً لأسباب ذكرت بمتن البحث حيث تم احتساب كلف استيراد هذه المضخات منذ عام1995 الى2015 مع احتساب كلف إنشاء خزانات عالية بمواصفات هندسية(نظام الجهيز القديم) لتدارس السلبيات التي احدثتها انظمة تجهيز المياه الحديثة من اجل اعادة حيوية ونشاط تزويد المياه الأمثل إلى الأحياء السكنية إلى ما كانت عليه في ثمانينيات القرن الماضي حيث تصل المياه إلى أعلى نقاط الدور وبضغوط تصميمية جيدة ، توصلت الدراسة إلى جملة من التوصيات التي تعالج الحالة من اجل التخلص من التجاوزات الكثيرة التي احدثتها الطرق الحالية للتجهيز و بفروق كبيرة في الأسعار مع امكانية معالجة الحالة وسيتم توفير مبالغ هائلة نتيجة الغاء الاستيراد العشوائي للمضخات الصغيرة اذا تم اعتماد التوصيات التي خرج بها البحث.


Article
The Phenomenon of Division and Modification of The Individual Houses in Baghdad after 2003
ظاهرة تقسيم و تحوير المسكن المنفرد في بغداد بعد 2003

Authors: Amna Basim Mohamed Salih امنه باسم محمد صالح --- Ghada Al- silq غادة موسى رزوقي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 1-22
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Research deals with the negative phenomena which appeared in the urban scenes of the Iraqi cities after 2003, particularly trespassing the architectural design of the urban Individual houses. Many academic researchers , critics, and cultural circles, drawn attention to the impact of political and cultural variable change on such phenomena without detailed analysis .The research problem is set according to central questions : If the phenomena is the trespass , what are the sides which are being trespassed in the division of the individual house? , If the diagnosis of the phenomena denotes perceived repetition of the cases , So what's size of this transposes on the architectural design of the individual house? , and what are its connections socially and economically ? The research problem diagnosis by: The lack of knowledge about the impact of the phenomena of trespassing on the architectural design of the individual house specifically?.The research target is to explain the range of the spreading of trespass in these houses with objective , social , economical investigation, Then clarify the phenomena's impact on the architectural design of individual house in Baghdad.The theoretical frame is built to extract the research indicators ( economic, social and design) theoretically , then enhance them with the study of the development of the urban house in Baghdad along the 20th century. The indicators were applied on (12) samples were distributed on (2) residential districts, (Palestine Street, AL- Sadr City) which they are various in the residential areas and they different in the social and economic level of the their dwelling, and their houses have modifications and divisions, then find its impact on the designing level of the individual house in Baghdad after 2003.The results showed that both districts in Baghdad houses have this kind of illegal division and (non efficient , non functional relationship and some of them non ventilation) , the spread of the phenomenon reflects that there are special details in the methods of division and the modification of the houses ,That should be a widely reviewed to get to limit this Regulations in precedent phenomena and regain the residential cultural of the city.

يتناول البحث الظواهر السلبية التي ظهرت في محيط المشهد الحضري للمدن العراقية عامة وبغداد خاصة بعد 2003 بشكل عام , وبشكل متخصص تلك التي ظهرت تجاوزا على التصميم المعماري للدار السكني المنفرد.لقد تناول عدد من الباحثين والنقاد , كما شخصت الاوساط الاكاديمية والثقافية في العراق , عددا من الظواهر السلبية المرتبطة بالبيئة الحضرية وتدهورها وتدهور النسيج التراثي , وكيف اثرت المتغيرات العامه في العراق على الدور السكنية فأثرت في ظهور تحويراتها وتقسيماتها ولكنها لم تدخل في تحليلاتها ومساحة تأثيرها. وقد تم تحديد مشكلة البحث حول تساؤلات عدة هي , اذا كانت ظاهرة التجاوز تعني (التخطي) فما هي الجوانب التي تم تخطيها في العمارة والتصميم المعماري في تصميم الدور السكنية المنفردة وما تجري عليها من تجاوزات؟واذا كان تشخيص الظاهرة يشير الى تكرار حالة التجاوزات وإدراك هذا التكرار ضمن مدى زمني , فما هو حجم التخطي (التجاوز) على التصميم المعماري للدار السكني الحضري المنفرد ؟ وما هي ابعاده ؟وما هي ارتباطاته التي ساهمت وتساهم في هذه الظاهرة السلبية ؟فاستخلصت المشكلة البحثية ب : نقص المعرفة حول مدى تأثير ظواهر التجاوز على التصميم المعماري في الدار السكني بشكل محدد ؟وعليه هدف البحث الى ايضاح مدى انتشار التجاوزات ومسبباتها على التصميم المعماري للدور السكنية المنفردة ضمن تقصي موضوعي للمتغيرات العامة في المجتمع العراقي بعد 2003 وعلى المستوى الاقتصادي والاجتماعي و تقصي اثارها على المستوى التصميمي للدار السكني .وتم بناء الاطار النظري باستخلاص المؤشرات المحلية التفصيلية التي تميز الدار السكني المنفرد في العراق منذ 2003 , ومن ثم تطبيق تلك المؤشرات على (12) عينة بحثية لدور سكنية توزعت على اثنين من الاحياء السكنية في جانب الرصافة من بغداد (شارع فلسطين ومدينة الصدر) المختلفة في مساحات دورها السكنية والمتباينة في المستوى الاجتماعي والاقتصادي للساكنين فيها وقد حصلت في دورها السكنية تحويرات وتقسيمات مختلقة ومن ثم تقصي ابعاد تلك التحويرات و تأثيراتها تصميميا على مستوى الدار السكني المنفرد.اوضحت نتائج البحث ان اللجوء الى المساحات الصغيرة الناجمة عن تقسيم الدار السكني وبشكل غير قانوني , قد وصل الى مرحلة واسعة جدا. وقد انتج وحدات سكنية غير ملائمة وظيفيا وذات علاقات وظيفية غير مناسبة وبعض فضاءاتها لاتحتوي على تهوية او إنارة طبيعية. كما وان سعة انتشار الظاهرة قد اوضح وجود تفاصيل خاصة في اساليب التقسيم والمساحات. مما يضع كل الباحثين والمعماريين والمخططين والمسؤولين امام قرارات كبيرة في مجال التخطيط والتشريع لأجل الحد من الظاهرة , او التمكن من وضعها تحت اطار تطبيق الحدود الدنيا من المعايير التخطيطية والتصميمية للفعالية الانسانية وللقيم التصميمية ولهوية وثقافة المكان للدار السكني المفرد في بغداد.


Article
The Phenomenon of Division and Modification of The Individual Houses in Baghdad after 2003
ظاهرة تقسيم و تحوير المسكن المنفرد في بغداد بعد 2003

Authors: Amna Basim Mohamed Salih امنه باسم محمد صالح --- Ghada Al- silq غادة موسى رزوقي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 9 Pages: 1-22
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Research deals with the negative phenomena which appeared in the urban scenes of the Iraqi cities after 2003, particularly trespassing the architectural design of the urban Individual houses. Many academic researchers , critics, and cultural circles, drawn attention to the impact of political and cultural variable change on such phenomena without detailed analysis .The research problem is set according to central questions : If the phenomena is the trespass , what are the sides which are being trespassed in the division of the individual house? , If the diagnosis of the phenomena denotes perceived repetition of the cases , So what's size of this transposes on the architectural design of the individual house? , and what are its connections socially and economically ? The research problem diagnosis by: The lack of knowledge about the impact of the phenomena of trespassing on the architectural design of the individual house specifically?.The research target is to explain the range of the spreading of trespass in these houses with objective , social , economical investigation, Then clarify the phenomena's impact on the architectural design of individual house in Baghdad.The theoretical frame is built to extract the research indicators ( economic, social and design) theoretically , then enhance them with the study of the development of the urban house in Baghdad along the 20th century. The indicators were applied on (12) samples were distributed on (2) residential districts, (Palestine Street, AL- Sadr City) which they are various in the residential areas and they different in the social and economic level of the their dwelling, and their houses have modifications and divisions, then find its impact on the designing level of the individual house in Baghdad after 2003.The results showed that both districts in Baghdad houses have this kind of illegal division and (non efficient , non functional relationship and some of them non ventilation) , the spread of the phenomenon reflects that there are special details in the methods of division and the modification of the houses ,That should be a widely reviewed to get to limit this Regulations in precedent phenomena and regain the residential cultural of the city.

يتناول البحث الظواهر السلبية التي ظهرت في محيط المشهد الحضري للمدن العراقية عامة وبغداد خاصة بعد 2003 بشكل عام , وبشكل متخصص تلك التي ظهرت تجاوزا على التصميم المعماري للدار السكني المنفرد.لقد تناول عدد من الباحثين والنقاد , كما شخصت الاوساط الاكاديمية والثقافية في العراق , عددا من الظواهر السلبية المرتبطة بالبيئة الحضرية وتدهورها وتدهور النسيج التراثي , وكيف اثرت المتغيرات العامه في العراق على الدور السكنية فأثرت في ظهور تحويراتها وتقسيماتها ولكنها لم تدخل في تحليلاتها ومساحة تأثيرها. وقد تم تحديد مشكلة البحث حول تساؤلات عدة هي , اذا كانت ظاهرة التجاوز تعني (التخطي) فما هي الجوانب التي تم تخطيها في العمارة والتصميم المعماري في تصميم الدور السكنية المنفردة وما تجري عليها من تجاوزات؟واذا كان تشخيص الظاهرة يشير الى تكرار حالة التجاوزات وإدراك هذا التكرار ضمن مدى زمني , فما هو حجم التخطي (التجاوز) على التصميم المعماري للدار السكني الحضري المنفرد ؟ وما هي ابعاده ؟وما هي ارتباطاته التي ساهمت وتساهم في هذه الظاهرة السلبية ؟فاستخلصت المشكلة البحثية ب : نقص المعرفة حول مدى تأثير ظواهر التجاوز على التصميم المعماري في الدار السكني بشكل محدد ؟وعليه هدف البحث الى ايضاح مدى انتشار التجاوزات ومسبباتها على التصميم المعماري للدور السكنية المنفردة ضمن تقصي موضوعي للمتغيرات العامة في المجتمع العراقي بعد 2003 وعلى المستوى الاقتصادي والاجتماعي و تقصي اثارها على المستوى التصميمي للدار السكني .وتم بناء الاطار النظري باستخلاص المؤشرات المحلية التفصيلية التي تميز الدار السكني المنفرد في العراق منذ 2003 , ومن ثم تطبيق تلك المؤشرات على (12) عينة بحثية لدور سكنية توزعت على اثنين من الاحياء السكنية في جانب الرصافة من بغداد (شارع فلسطين ومدينة الصدر) المختلفة في مساحات دورها السكنية والمتباينة في المستوى الاجتماعي والاقتصادي للساكنين فيها وقد حصلت في دورها السكنية تحويرات وتقسيمات مختلقة ومن ثم تقصي ابعاد تلك التحويرات و تأثيراتها تصميميا على مستوى الدار السكني المنفرد.اوضحت نتائج البحث ان اللجوء الى المساحات الصغيرة الناجمة عن تقسيم الدار السكني وبشكل غير قانوني , قد وصل الى مرحلة واسعة جدا. وقد انتج وحدات سكنية غير ملائمة وظيفيا وذات علاقات وظيفية غير مناسبة وبعض فضاءاتها لاتحتوي على تهوية او إنارة طبيعية. كما وان سعة انتشار الظاهرة قد اوضح وجود تفاصيل خاصة في اساليب التقسيم والمساحات. مما يضع كل الباحثين والمعماريين والمخططين والمسؤولين امام قرارات كبيرة في مجال التخطيط والتشريع لأجل الحد من الظاهرة , او التمكن من وضعها تحت اطار تطبيق الحدود الدنيا من المعايير التخطيطية والتصميمية للفعالية الانسانية وللقيم التصميمية ولهوية وثقافة المكان للدار السكني المفرد في بغداد.


Article
Iraq educational satellite channel fulfillment of the final classes students requirements- A field study in a sample of Baghdad schools 'students
اشباع فضائية العراق التربوية الحاجات التعليمية لطلبة الصفوف المنتهيةدراسة ميدانيةعلى عينة من طلبة مدارس بغداد

Author: AmmarTahir Mohammed عمار طاهر محمد
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 30 Pages: 237-284
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This research paper deals with the frame satiate Iraqi satellite s educational needs teaching for students of classes ended where conducted the field study on a sample of Baghdad school students because of the large role that could be played by the educational TV to the upgrading process pedagogical after technical developments in the media and the education sector alike.Researcher aims through scientific procedures to identify satisfy and motivation for the students of ended classes– the sixth preparatory specifically- through exposure to educational and satellite Iraq investigate the reason s for follow – up and aversion MHAHDT educational lessons as well as the need insisted .The researcher by the results of his research to several conclusions , notably that Iraqi Satellite TV pedagogical need to re- consider the style to provide lessons for students of stages ending and make these methods NES to dry lessons for follow up and students stages ending watching satellite Iraq pedagogical limited to to no more than often for On the other hand a number of ending stages students acknowledge satellite educational Iraq to satisfying their wishes and meet their needs in terms of submission of all the lessons and cover the entire curriculum to be an easy way through the well – known teachers experience and efficiency as allows them to communicate in different ways..And it was based on research into Arabic and foreign translate modern sources as well as websites for allotropy theoretical research topic in a way pave to realize a broader specially that educational television is generally longer useful experience in Iraq, spacious and large in many Arab countries and the world .

يتناول البحث بالاطار الميداني اشباعفضائيةالعراقالتربويةالحاجاتالتعليميةلطلبةالصفوفالمنتهية حيث اجريت الدراسةالميدانيةعلىعينةمنطلبةمدارسبغداد نظرا للدور الكبير الذي يمكن يؤديه التلفزيون التعليمي في الارتقاء بالعملية التربوية بعد التطورات التقنية التي شهدها قطاع الاعلام والتعليم على حد سواء.ويهدف الباحث من خلال اجراءاته العملية التعرف على الاشباعات والدوافع لطلبة الصفوف المنتهية – السادس الاعدادي بالتحديد – من خلال التعرض الى فضائية العراق التربوية والتقصي عن اسباب متابعتها والعزوف عن مشاهدة دروسها التعليمية فضلا عن الحاجات الحقيقية التي يبحث عنها الطلبة عبر شاشة القناة.وتوصل الباحث من خلال نتائج بحثه الى استنتاجات عدة ابرزها ان فضائيةالعراقالتربويةبحاجةالىاعادةالنظرفياسلوبتقديمالدروسلطلبةالمراحلالمنتهيةوجعلهذهالاساليبمتنوعةلكيلاتكونالدروسجافةاومملةاذيفضيذلكالىعزوفعددمنطلبةالمراحلالمنتهيةعنمتابعتها وانطلبةالمراحلةالمنتهيةيشاهدونفضائيةالعراقالتربويةلمدةمحدودةلاتزيدفياغلبالاحيانعنساعةواحدةحيثيتابعوندرسواحداودرسين. بالمقابل اقر عدد من طلبة المراحل المنتهية ان فضائيةالعراقالتربويةتقومباشباعرغباتهموتلبيةحاجاتهم من حيث تقديمها لجميع الدروس وتغطية المنهج المقرر بالكامل بطريقة سهلة عبر مدرسين معروفين بالخبرة والكفاءة كما انها تتيح التواصل معها بطرق مختلفة.واستند البحث الى المصادر الحديثة العربية والاجنبية والمترجمة فضلا عن المواقع الالكترونية من اجل التأصيل النظري لموضوع البحث بطريقة تمهد الى ادراك اوسع ، لاسيما ان التلفزيون التعليمي عموما يعد تجربة مفيدة في العراق وواسعة وكبيرة في العديد من البلدان العربية والعالم.

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (11)


Year
From To Submit

2017 (11)