research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
التحري عن بعض المركبات الفينولية في عسل النحل بتقنية كروموتوغرافيا السائل عالي الاداء وتاثيره التثبيطي في مسبب مرض تقرح ساق الروبينيا

Loading...
Loading...
Abstract

شملت الدراسة تشخيص بعض المركبات الفينولية في نوعين من عسل النحل ولموقعين مختلفين وباستخدام تقنية كروموتوغرافيا السائل عالي الاداء ( HPLC ) High Performance liquid chromatography technique واظهرت النتائج تطابق قيم زمن احتجاز المركبات المشخصة مع قيم زمن الاحتجاز القياسية لنفس المركبات في نوعي عسل النحل وللموقعين، وكانت قيم زمن الاحتجاز لمركبات حامض الكاليك Gallic acid وهيدروكسي حامض السيناميك Hydroxycinnamic acid وريسورسينوResorcinol ( 1.02 ، 1.46، 1.18 ) ثانية على التوالي متطابقة مع قيم زمن الاحتجاز القياسية لنفس المركبات في عينة عسل النحل غير الناضج / موقع الدندان، في حين تكرر تشخيص مركبات هيدروكسي حامض السيناميك وريسورسينول اضافة الى مركبي الكومارين Coumarin حامض السالساليك Salicyllic acid في عينة العسل الناضج ولنفس الموقع وكانت قيم زمن الاحتجاز لمركبي الكومارين وحامض السالساليك ( 1.67 ، 1.38 ) ثانية على التوالي . كذلك تكرر ظهور وتشخيص نفس المركبات المشخصة سابقا في عينة العسل الناضج / موقع الدندان اضافة الى مركب الكورستين Quercetin في عينة العسل غير الناضج / موقع كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل والذي كانت قيمة زمن الاحتجاز له ( 1.33 ) ثانية مطابقة لقيمة زمن الاحتجاز لنفس المركب، في حين تكرر ظهور وتشخيص مركبات هيدروكسي حامض السيناميك وريسورسينول وحامض السالساليك والكورستين في عينة العسل الناضج ولنفس الموقع وكانت قيم زمن احتجازها مطابقة مع قيم احتجاز نفس المركبات القياسية . واظهرت نتائج التشخيص الكمي للمركبات الفينولية تباين النسب المئوية للمركبات باختلاف نوعية العسل والمواقع حيث اظهر مركب الريسورسينول اعلى نسبة بلغت 47.23 % في عينة العسل غير الناضج / موقع الدندان، في حين اظهر مركب الكومارين ادنى نسبة بلغت2.13 % ولنفس عينة العسل غير الناضج ولنفس الموقع، وقد اقتصر وجود حامض الكاليك على عينة العسل غير الناضج / موقع الدندان اذ بلغت نسبته 6.41 % . واظهرت نتائج الاختبارات الحيوية لمقاومة مسبب تقرح ساق الروبينيا Robinia pseudoacasia تثبيطا ً للفطر Nattrassia mangiferae بنسبة 100 % عند التركيز 100 % من العسل الناضج .


Article
Effect of MennInfertility on Serum Creatine Kinase Activity

Authors: Safa Wahab Azize --- NadiaHasan Kadhim
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 2 Pages: 141-149
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

mThe present study was carried out on 60 patientsm with male factor infertility comparedmwith 60 healthy controls, their ages ranged betweenn20-56 years in Maternity and Childhood Teaching Hilla Hospital and in a biochemistry laboratory of Pharmacy college of Babylon university, between Junem2014 – Junuary 2015. The purpose of this study is to investigate CK activity, serum creatine,mcreatinine levels and semen parametersmin infertile men only ,infertile with DM, smoking ifertile,nand hypertention with infertile patients. The present resultsbshowed a statistically significant deferences (p<0.05) in creatine kinasehactivity, creatine and seminal characteristics while nonmsignificant in creatinine and in Abnormal sperm morphology % . There were statistically significant deferences betweenkthe biochemical and seminal parameters inodiabetes , hypertension and smoking patients and tomcontrol group at a p valuem(P<0.05). There were no observed significantkdifferences in creatinine and Abnormal sperm morphology % of smokerskcompared to control group (P>0.05). The same resultskwere obtained in diabetic and hypertensionkwhen compared tojcontrol group (P<0.05). Our resultsjindicated that thejdiabetes , hypertension and smoking reducelserum CK creatinine and semen parameters inkmale infertility . Enzymetic activity of CK inkserum is a biochemical marker in determining infertility and this biochemicalkmarker will represents an important diagnostic feature withmseminal parameters in the future.

العقم هو عدم قدرة الرجال على التسبب في الحمل في الإناث الخصبة .اجريت هذه الد راسة على60 مريضاً من الذكور ممن يعانون من العقم مقارتة مع 60 من الاصحاء, تتراوح اعمارهم بين 20-56 سنة في وحدة علاج العقم في مستشفى الحلة للولادة والاطفال وفي مختبر الكيمياء الحيوية في كلية الصيدلة بجامعة بابل وللفترة من حزيران 2014 – كانون اول 2015. الغرض من هذه الدراسة هو للتحقيق في نشاط انزيم كرياتين كاينيز، ومستويات الكرياتين، الكرياتينين في السيرم و نتائح فحص السائل المنوي في الرجال المشخصين بالعقم مع تحديد معاناتهم من بعض الامراض المزمنه و كذلك المدخنين . بينت هذه الد راسة وجود اختلافات ذات دلالة إحصائية (P <0.05) في فعالية انزيم كرياتين كاينيز والكرياتين و نتائح فحص السائل المنوي في الاشخاص الذين يعانون من مرض السكري,والتدخين , وارتفاع ضغط الدم. بينت التنائج في هذه الد راسة لم يكن هناك فروق معنوية ملحوظة في الكرياتينين وشذوذ الحيوانات المنوية الشاذة٪ في مرضى السكري,والمدخنين , وارتفاع ضغط الدم مقارنة مع مجموعة السيطرةعند (. (P <0.05 هناك انخفاض في مستوى كرياتين كاينيز في مصل الدم في الاشخاص الذين يعانون من العقم و لم تكن هناك فروق معنوية ملحوظة في الكرياتينين وشذوذ الحيوانات المنوية الشاذة٪ من المدخنين مقارنة بمجموعة السيطرة (P> 0.05).و تم الحصول على نفس النتائج في مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم عند المقارنة مع مجموعة السيطرة (P <0.05). وأظهرت نتائجنا أن مرضى السكري، وارتفاع ضغط الدم والتدخين يقلل المصل كرياتينين والمعلمات السائل المنوي في العقم عند الذكور. النشاط الإنزيمي من الكرياتنين كاينيز في المصل هو علامة البيوكيميائية في تحديد العقم وهذه علامة البيوكيميائية تمثل ميزة التشخيص الهامة مع المعلمات المنوية في المستقبل.


Article
TESTING TWO EXTENDERS AND CRYOPROTECTANTS FOR LONG-TERM PRESERVATION OF SHABOUT FISH’ SPERMS
اختبار نوعين من المخففات والمواد الحافظه في الحفظ الطويل الامد لحيامن اسماك الشبوط

Loading...
Loading...
Abstract

The current study was conducted to test Shabout’s (Arabibarbus grypus) sperms ability for long-term cryopreservation under liquid nitrogen (-196ºC) using two different extenders and two different cryoprotectants to compare and chose the best. The semen of mature fishes collected from Al-Radwania man-made lakes during 2015 spring spawning season were used in this study. The semen was collected by manual abdominal stripping without using any hormones or anesthetizes and its sperms were tested for surviving and activity throw cryopreserving process in liquid Nitrogen using two different extenders (Zhang & Liu vs. Calcium-free Hank’s Balanced Salt Solution) with methanol in 10% as cryoprotectant for the first extender and glycerol in the same percent with the second and considering the motility rate as indicator for survival and activity during prefreezing and post thawing processes. The obtained quantities of semen ranged between 1-9 ml with mean volumes of 4.6 ml. Sperm motility rate using Zhang & Liu with 10% methanol was better in prefreezing diluents over Hank’s, its motility rates ranged between 80-95% with mean 87.5%, while Hank’s sperms motility results ranged between 50-95% with mean 69%. This situation was inverted after freezing and thawing, because Zhang and Liu solution lost 57.5% of its sperms motility while Hank’s with glycerol lost only 40%, thus Hank’s sperms motility mean reached 50% while Zhang and Liu was 30%. From these results we can infer that Shabout’s sperms has the ability to be cryopreserved in liquid Nitrogen and c-f Hank’s solution with 10% glycerol as cryoprotectant better than Zhang and Liu with methanol for long-term cryopreservation though, we can use Zhang and Liu solution also for short-term Shabout’s sperms cool preservation.

اجريت الدراسة لاختبار مدى قابلية حيامن أسماك الشبوط (Arabibarbus grypus) للحفظ طويل الامد بالتجميد الفائق بالنايتروجين السائل (-196° م) بأستعمال نوعين من المخففات والمواد الحافظة ضد التجميد للمقارنة واختيار الافضل. تم استخدام السائل المنوي لأسماك بالغة مصادة من بحيرات الرضوانية الاصطناعية أثناء موسم التكاثر الربيعي لعام 2015 وتم سحب السائل المنوي بطريقة المساج دون استخدام مهدئات او هرمونات , واختبرت قابلية الحيامن للحفظ بالتجميد الفائق بأستخدام نوعين من المحاليل المخففه ونوعين من المواد الحافظة ضد التجميد وهما محلول Zhang and Liu المحور ومحلول Hank’s Balanced Salt الخالي من عنصر الكالسيوم واستخدم الميثانول كمادة حافظة بنسبة 10% مع المحلول الاول والكليسيرول بنفس النسبة مع الثاني. تم اعتماد النسب المئوية للحركة قبل وبعد التجميد والاذابة كمعيار للنشاط والبقاء. تراوح حجم السائل المنوي مابين 1-9 مل وبمعدل 4.6 مل. النسب المئوية لحركة الحيامن اظهرت تفوق محلول and Liu Zhang الحاوي على الميثانول (قبل التجميد) على محلول Hank’s فقد تراوحت النسب المئوية للحركة بين 80- 95% وبمعدل 87.5%, بينما تراوحت نتائح نسب الحركة لمحلول Hank’s 50-95 % وبمعدل 69%, لكن بعد التجميد والأذابة حصلت خسارة اكبر في حركة الحيامن بأستخدام محلول Zhang and Liu الحاوي على الميثانول وبنسبة 57.5% عن تلك الخسارة لمحلول Hank’s الحاوي على الكليسيرول والتي كانت بنسبة 40% أذ بلغ المعدل العام لحركة الحيامن بعد التجميد والاذابة بهذا المحلول 50% بينما كان المعدل العام لمحلولand Liu Zhang الحاوي على الميثانول 30% فقط. نستنتج مما سبق أمكانية حفظ حيامن اسماك الشبوط حفظ طويل الامد بالنايتروجين السائل وافضلية محلول Hank’s الحاوي على الكليسيرول بنسبة 10% كمادة حافظة على محلول and Liu Zhang والذي يمكن استخدامة في الحفظ قصير الامد بالتبريد.


Article
Studies on Paraoxonase-1 Isolated from Amniotic Fluid and its Effect Against Cisplatin-Induced Hepatotoxicity and Cardiotoxicity in Rats
دراسة لإنزيم الباراوكسونيز المعزول من السائل الامنيوني وتأثيراته ضد التسمم الكبدي والقلبي المستحدث بعقار السزبلاتين في الجرذان

Author: Luay A. Al-Helaly لؤي عبد الهلالي
Journal: Rafidain journal of science مجلة علوم الرافدين ISSN: 16089391 Year: 2018 Volume: 27 Issue: 2E Pages: 42-56
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Paraoxonase-1 (PON1) was isolated from the amniotic fluid of normal pregnancies at last week of gestation. One proteinous band had been isolated by gel filtration sephadex )G-50) from the protein precipitate produced by ammonium sulfate saturation (67%) after dialysis. The product from (G-50) gave two bands by sephadex (G-100). It was found that the first peak (Peak A) had higher activity for (PON1). The apparent molecular weights of the isolated PON1 using gel filtration chromatography and SDS-PAGE was (43873 + 350) and (43682 + 278) Dalton respectively.The results also showed that the optimum conditions of PON1 was obtained at (80 µg/ml) of protein as a source of the enzyme using (10 mmol/l) of paraoxon as a substrate, Tris-HCl buffer (0.14 mol/l) as a buffer at pH (8.0) and incubation for (7) minutes at (45C). Using lineweaver–Burk plot, the values of maximum velocity (Vmax) and Michaelis constant (Km) were (80.0 µmol/ min) and (3.79 mmol/l) respectively. The protective effect of PON1 against cisplatin-induced hepatotoxicity and cardiotoxicity by intraperitoneal injection of (10mg/kg) cisplatin were evaluated in 35 male albino white rats classified into 5 groups. The rats were treated with 0.5mg/kg/day or 1mg/kg/day of isolated PON1 injected intraperitonealy for 5 successive days before and 5 successive days after induction of toxicity. The results showed a significant reduction in the levels of alkaline phosphatase (ALP), aspartate aminotransferase (AST), alanine aminotransferase (ALT), creatine kinase (CK), total bilirubin(TB) and malondialdehyde(MDA) in comparison with the cisplatin treated animals. It was concluded that (PON1) protects the liver and heart against the toxicity induced by this cytotoxic drug.

عزل إنزيم الباراوكسونيز من السائل الامنيوني لنساء حوامل طبيعيين في الأسبوع الأخير من الحمل. إذ تم فصل حزمة بروتينية واحدة بتقنية الترشيح الهلامي سيفادكس نوع G-50 للراسب البروتيني الناتج من عملية الترسيب بكبريتات الامونيوم (67%) بعد عملية الديلزة، وأعطى الناتج من G-50 حزمتين بروتينيتين بعد تمريره على هلام سيفادكس G-100. اذ أظهرت الحزمة الأولى (قمة A) فعالية عالية للإنزيم PON1، بعدها قدر الوزن الجزيئي التقريبي للإنزيم باستخدام تقنيتي الترشيح الهلامي والهجرة الكهربائية ووجد أنه بحدود (+ 43873 350) و(43682 + 278) دالتون على التوالي.دُرست الظروف المثلى لقياس فعالية الإنزيم المنقاة من السائل الامنيوني وأظهرت النتائج إن الظروف المثلى لعمل الإنزيم عند تركيز البروتين مصدراً للإنزيم هي 80 مايكروغرام/ مل باستخدام المحلول المنظم الفوسفات بتركيز 0.14 مول/ لتر عند أس هيدروجيني 8.0وزمن تفاعل 7 دقيقة ودرجة حرارة 45°م و10 ملي مول/ لتر من مادة الأساس الباروكسون واستخدم رسم لاين ويفر– برك لحساب قيمة السرعة القصوى (Vmax) وثابت مكيلس (Km) وكانت مساوية لـ 80 مايكرومول/ دقيقة و3.79 ملي مول/ لتر على التوالي. درس أيضاً التأثير الوقائي لأنزيم PON1 ضد التلف في خلايا الكبد وخلايا القلب المحفز بعقار السزبلاتين في الجرذان، إذ تم اختيار 35 من ذكور الجرذان البيض والتي قسمت إلى 5 مجاميع، إذ أشارت النتائج إلى إن أعطاء إنزيم الباراوكسونيز المعزول وبجرعة (0.5 ملغم /كغم أو 1 ملغم /كغم يوميا عن طريق البريتون) للجرذان لمدة خمسة أيام قبل وخمسة أيام بعد أعطاء جرعة واحدة من السيزبلاتين (10 ملغم/كغم عن طريق البريتون) أدى ذلك إلى انخفاض معنوي بمستويات إنزيمات (الفوسفاتيز القاعدي (ALP) وGOT(AST) وGPT(ALT) وكرياتين كاينيز (CK)) والبليروبين الكلي (TB) والمالوندايالديهايد (MDA) مقارنة بمستوياتها عند مجموعة الجرذان التي تمت معالجتها بجرعة السزبلاتين فقط، وقد استنتج أن الإنزيم له دور في حماية خلايا الكبد والقلب من التلف الذي سببه عقار السزبلاتين.


Article
Improvement of Shami Goat Semen Quality Outside and Inside the Reproductive Season by Adding Antioxidants
تحسين صفات السائل المنوي للماعز الشامي خارج وداخل الموسم التناسلي بإضافة مضادات الأكسدة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was aims to improve the quality of shami goat semen diluted with tris diluent by adding antioxidants (bovine serum albumin (BSA), vitamin C, vitamin E, vitamin A) , In the current study , 12 male shami goats were used . semen was collected using artificial vagina of one ejaculate per week from every male during the outside breeding season from 01/06/2013 to 15/09/2013 and two ejaculate per week from every male during the breeding season of 15/9 / 2013 to 15/12/2013. in this study, the use of diluent tris - fructose - egg yolk 1.5%. Diluted semen sample cooled gradually and stored at 5º C , Cooled diluted semen sample were examined every 24 hours of storage to 72 h. These tests include the proportion of live sperm and the proportion of secondary abnormalities of the sperm. The percentage of sperm acrosomal defects. These results showed the addition of vitamin E to semen extenders of male was best to improve the qualities of semen ( percentage of proportion live sperm, the acrosomal integrity , the natural form sperm) outside the breeding season, the diluted enhanced with vitamin A was the best in maintaining the highest proportion of live sperm and reduce the proportion of sperm defects it could be concluded of the current study that the addition of antioxidants to semen extenders clear impact on both the percentage of live sperm and reduce defects.

تهدف الدراسة الحالية الى تحسين صفات السائل المنوي المخفف بمخفف الترس بإضافة مضادات الأكسدة ( البومين المصل البقري Bovine serum albumin ( BSA) , فيتامين C , فيتامين E, فيتامين ( A ، اذ استخدمت في هذه الدراسة 12 ذكراً من ذكور الماعز الشامي . تم جمع السائل المنوي باستعمال المهبل الاصطناعي وبمعدل قذفة واحدة من كل ذكر أسبوعيا ضمن المدة خارج الموسم التناسلي من 1/6/2013 الى 15/9/2013 وبمعدل قذفتين من كل ذكر ضمن المدة داخل الموسم التناسلي من 16/9/2013 الى 15/12/2013 . تم في هذه الدراسة استخدام مخفف الترس – فركتوز – صفار البيض 1.5% ، تم تبريد السائل المنوي المخفف تدريجيا وخزن بدرجة حرارة 5 º م ، أجري الفحص المختبري للسائل المنوي المخفف كل 24 ساعة من الخزن والى الساعة 72 وشملت الفحوصات نسبة النطف الحية ونسبة تشوهاتها الثانوية ونسبة تشوهات قلنسوات النطف. لقد اظهرت نتائج الدراسة ان إضافة فيتامين E الى مخففات السائل المنوي لذكور الماعز خارج موسم التناسل كان الأفضل في تحسين صفات السائل المنوي ( نسبة النطف الحية ، سلامة القلنسوة ، الشكل الطبيعي للنطفة ) اما داخل موسم التناسل فان المخفف المعزز بفيتامين A كان الافضل في الحفاظ على اعلى نسبة نطف حية واقل نسبة تشوهات للنطف ويستنتج من هذه الدراسة أن إضافة مضادات الأكسدة الى مخففات السائل المنوي تأثير واضح على كل من النسبة المئوية للنطف الحية وتقليل تشوهاتها .


Article
Role of Innate Immune Response Components in the Osteoarthritis
دور مكونات الاستجابة المناعية الفطرية في الفصال العظمي

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Osteoarthritis is a progressive joint disease is mainly worrying on weight bearing in the body, the joints, particularly the knee and hips. Osteoarthritis as an inflammation in the joints must there is an immune defense in the body against this inflammation. This disease that appears primarily in the elderly characterized by erosion articular cartilage, osteophyte, subchondral bone stiffness, synovitis inflammation, many causes of the disease such as age, sex, and obesity, the location of the joint injury and various other factors.Objective:To understand the role of innate immune response components in the osteoarthritis, this study was investigated the relation between the innate immune response and osteoarthritis.Patients and Methods:Fifty osteoarthritis patients and fifty healthy persons were participate in this case-control study. The total WBC count, neutrophil percent, lymphocyte percent, monocyte percent, eosinophil percent, basophile percent, platelet number, level of ESR, Level of CRP, and level of C3 complement were investigate in serum and synovial fluid in the osteoarthritis patients and control healthy persons. Results: The results were shown significant elevation in the WBC count, platelet number, level of ESR, level of CRP and level of C3 complement in the serum of osteoarthritis patients compared with control group. A significant positive correlation was shown with weight of patient and the severity of osteoarthritis. The elevation level of C3 complement in the synovial fluid was a significant positive correlation with elevation of level of C3, level of ESR, level of CRP, and WBC count in the serum of patients related to the severity of osteoarthritis status.Conclusion:The results were given an evidence for the crucial role of innate immune response in the defense against osteoarthritis inflammation and any defect in the innate immune component lead to increase the severity of osteoarthritis.

خلفية الدراسة: الفصال العظمي هو مرض المفاصل التقدمي الذي يشكل قلق رئيسي على المفاصل الحاملة للوزن في الجسم، خاصة الركبة والوركين. وهو كألتهاب في المفاصل يجب أن يكون هناك دفاع مناعي في الجسم ضد هذا الالتهاب.اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى فهم دور مكونات الاستجابة المناعية الفطرية في الفصال العظمي، تم دراسة العلاقة بين الاستجابة المناعية الفطرية والفصال العظمي.المرضى والطرائق: شارك خمسون مريضاً من مرضى الفصال العظمي وخمسون شخصاً من الاصحاء في هذه الدراسة, وتم قياس العدد الكلي ونسبة العدد التفريقي لكريات الدم البيض لكل من الخلايا ( العدلة, اللمفاوية, الوحيدة, الحمضة, القعدة) وعدد الصفائح الدموية ومعدل ترسيب خلايا الدم الحمراء وبروتين سي التفاعلي ومستوى بروتين المتمم الثالث في المصل والسائل الزليلي لمرضى الفصال العظمي والاشخاص الاصحاء.النتائج: اظهرت النتائج ارتفاع معنوي في العدد الكلي لكريات الدم البيض وعدد الصفائح الدموية و مستوى معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء ومستوى بروتين سي التفاعلي ومستوى بروتين المتمم الثالثC3 في مصل مرضى الفصال العظمي مقارنة مع مجموعة السيطرة. كذلك ارتفاع بروتين المتمم الثالث C3 في السائل الزليلي لمرضى الفصال العظمي ارتباطاً مع العمر والجنس والوزن ، واظهرت النتائج وجود علاقة ايجابية قوية بين زيادة تركيز كل من بروتين المتمم الثالث في السائل الزليلي و معدل ترسيب خلايا الدم الحمراء و بروتين سي التفاعلي والعدد الكلي لكريات الدم البيض في مصل الدم للمرضى المصابين مع شدة الحالة المرضية.الاستنتاجات : أشارت النتائج على الدور الحاسم للاستجابة المناعية الفطرية في الدفاع ضد التهاب الفصال العظمي وأي نقص في المكون المناعي الفطري الذي يؤدي إلى زيادة شدة الفصال العظمي.


Article
Detection of Aflatoxigenic and Non-Aflatoxigenic Isolates of Aspergillus flavus Isolated From Some Clinical and Environmental Sources by HPLC and PCR Techniques
الاعتماد على استشراب السائل عالي الأداء وتفاعل البلمرة المتسلسل في تحديد العزلات المنتجة للافلاتوكسين وغير المنتجة من Aspergillus flavus المعزولة من مصادر سريرية وبيئية

Loading...
Loading...
Abstract

This study aimed to determine the role of polymerase chain reaction (PCR) and High-performance liquid chromatography (HPLC) technique in the discrimination between aflatoxigenic and non-aflatoxigenic isolates of Aspergillus flavus. The isolates were identified based on macroscopical and microscopical characteristics, and extracted aflatoxin was detected by HPLC technique. Furthermore, DNA was extracted from the all isolates and carried out by PCR to amplify target genes encoding for toxin production (nor-1, ver-1 and aflR). The results showed that the genes (aflR, nor-1) were found in 11 (73%) of isolates, while the (ver-1) gene appeared in 10 (67%) of isolates. Both aflatoxigenic and non-aflatoxigenic isolates were also determined depending on the amplification of gene sites in the targeted DNA. HPLC technique has also used with high efficiency to ensure the aflatoxin-producing isolates and to evaluate the level of aflatoxin B1 production for 15 isolates of A. flavus. Ten isolates were able to produce aflatoxin with rates ranged from 0.78 to 45.03 ppm. PCR technique has proved high efficiency in the differentiation between aflatoxigenic and non-aflatoxigenic isolates of A. flavus. Moreover, aflatoxin production was directly associated with gene appearance and gene detection. Also, HPLC technique is a standard and superb technique in identifying and analyzing aflatoxin with high sensitivity and accuracy.

هدفت هذه الدراسة لتحديد دور تفاعل سلسلة البلمرة و تقنية الاستشراب السائلي عالي الأداء في التمييز بين العزلات المنتجة وغير المنتجة للافلاتوكسين من فطر .Aspergillus flavus شُخصت العزلات بالاعتماد على الخصائص المجهرية والمظهرية، و تم الكشف عن الأفلاتوكسين المستخلص بتقنية الاستشراب السائلي عالي الأداء. علاوةً على ذلك، تم استخلاص الحامض النووي لجميع العزلات و تم اجراء تفاعل البلمرة المتسلسل لتضخيم القطع المستهدفة (nor-1, ver-1 and aflR) التي تشفر لإنتاج الافلاتوكسين باستخدام تفاعل البلمرة المتسلسل أظهرت النتائج أن الجينات aflR و nor-1 ظهرت في 11 (73٪) من العزلات، في حين أن الجين ver-1 قد ظهر في 10 (67٪) من العزلات. كما تم تحديد كل من العزلات المنتجة وغير المنتجة للافلاتوكسين اعتمادا على تضخيم مواقع الجينات في الحمض النووي المستهدف. وقد استخدمت تقنية الاستشراب السائلي عالي الأداء بكفاءة للتحقق من العزلات المنتجة للأفلاتوكسين وتقييم مستوى إنتاج الافلاتوكسين B1 في 15 عزلة من الفطر A. flavus. عشر عزلات كانت لها القدرة على إنتاج الأفلاتوكسين بمعدلات تراوحت من 0.78 و 45.03 جزء من المليون. أثبتت تقنية تفاعل البلمرة المتسلسل كفاءة عالية في التمييز بين العزلات المنتجة وغير المنتجة للافلاتوكسين للفطر .A. flavus فضلاً عن ذلك، يرتبط إنتاج الأفلاتوكسين ارتباطا مباشرا مع تواجد الجينات والكشف عنها. كما تعتبر تقنية الاستشراب السائلي عالي الأداء تقنية قياسية وممتازة في تشخيص و تحليل الأفلاتوكسين بحساسية و دقةٍ عاليةٍ.


Article
Association of Human Papillomavirus Infections with Male Infertility in Diyala-Iraq
العلاقة بين اخماج فيروس الورم الحليمي البشري مع عقم الذكور في ديالى العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: Estimates suggest that worldwide between 3-7% of all heterosexual couples or women have an unresolved problem of infertility. 20-30% of infertility cases are due to male infertility. The prevalence of human papilloma virus (HPV) sperm infection ranges between 2 and 31% in men from general population and 10 - 35.7% in men with unexplained infertility.Objectives: This study was designed to figure out the association of HPV type 18, 16, 11, and 6 in men with infertility in Diyala province-Iraq.Subjects and methods: Seminal fluid samples were collected from 90 men who were subdivided equally into oligospermia, azoospermia, and healthy individuals. The age range was 22-48 years with a mean age ± SD was 29.28± 5.78 years. Socio-demographic information were also collected by direct short interview. Complete seminal fluid analysis was done according to the World Health Organization (WHO) guidelines. HPV type 18, 16, 11, and 6 were detected quantitatively and qualitatively in semen samples using the real time PCR kit (AmpliSens® HPV 16/18-FRT). Human privacy was respected by taken participant's consent. Statistical analyses were done using the IBM Statistical Package of Social Science (SPSS), Version 21 in association with Microsoft Excel 2010. P values less than 0.05 were considered significant. Results: The infection rate of HPV type 18, 16, 11, and 6 were 1.1%, 6.7%, 10.0% and 1.1% respectively. The mean titer of HPV type 16 and type 18 were 188.2 and 3.0 copies/milliliter of seminal fluid respectively. The highest infection rate was in oligospermia (30%) followed by azoospermia (20%) and the viral infections were mainly affects the 26-32 years age group. HPV type 11 was significantly impaired the sperm activity (P= 0.009) and HPV type 16, 11, and 6 were significantly affects the sperm morphology (P= 0.004, 0.001, and 0.04) respectively.Conclusion: Although HPV infections are relatively low among men with infertility; however, its effects on sperm parameters are worthy to suggest viral screening of men, at least, those couples with unexplained infertility.

الخلاصة:تمهيد: تشير الاحصائيات إلى أن في جميع أنحاء العالم يوجد بين 3-7٪ من الأزواج أومن النساء ممن لديهم مشكلة لم تحل بعد من العقم, وان 20-30٪ من حالات العقم بسبب العقم عند الذكور.ان انتشار فيروس الورم الحليمي البشري في الحيوانات المنوية تتراوح بين 2 - 31٪ لدى الرجال من عامة السكان و 10 – 35,7٪ لدى الرجال الذين يعانون من العقم.اهداف الدراسة: صممت هذه الدراسة لمعرفة مدى انتشار اخماج فيروس الورم الحليمي البشري نوع 18، 16، 11، و 6 في الرجال الذين يعانون من العقم في محافظة ديالى في العراق.المرضى وطرائق العمل: تم جمع عينات السائل المنوي من 90 رجلا تم تقسيمهم بالتساوي إلى قلة النطاف (oligospermia) ، و انعدام النطاف (azoospermia) ، والأفراد الأصحاء. تراوحت اعمار الرجال الدخلين في الدراسة 22-48 سنة مع متوسط العمر ± سد 29,28 ± 5,78 سنة. كما تم جمع المعلومات الاجتماعية الديموغرافية من خلال مقابلة قصيرة مباشرة. تم إجراء تحليل السائل المنوي الكامل بحسب ما اقرته منظمة الصحة العالمية. تم الكشف عن فيروسات الورم الحليمي البشري نوع 18 و 16 و 11 و 6 كميا ونوعيا في عينات السائل المنوي باستخدام التقنية الجزيئية تفاعل البلمرة المتسلسل (AmpliSens® HPV 16/18-FRT). واحترمت خصوصية الإنسان بموافقة المشارك حتما. تم إجراء التحليلات الإحصائية باستخدام حزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS)، الإصدار 21 بالتعاون مع ميكروسوفت إكسيل 2010. واعتبرت قيم P أقل من 0.05 معنوية.النتائج: كان معدل اانتشار الاخماج بنوع فيروس الورم الحليمي البشري 18 و 16 و 11 و 6٪ 1.1٪ و 6.7٪ و 10.0٪ و 1.1٪ على التوالي. كان متوسط معيار ((Titer فيروس الورم الحليمي البشري من النوع 16 و 18 188,2 و 3,0 نسخة / ملليلتر من السائل المنوي على التوالي. وكان أعلى معدل للعدوى فيحالات فلة النطاف oligospermia (30٪) تليها انعدام النطاف azoospermi (20٪)، وكانت الاخماج الفيروسية تؤثر بشكل رئيسي على الفئة العمرية 26-32 سنة. واظهرت الاصابة فيروس الورم الحليمي البشري نوع 11 ضعفت بشكل معنوي في حركة الحيوانات المنوية (P = 0.009) ونوع فيروس الورم الحليمي البشري 16، 11، و 6 تبين بانه يؤثر بشكل معنوي على التشوهات المظهرية للحيوانات المنوية (P= 0.004, 0.001, and 0.04) على التوالي.الاستنتاج: على الرغم من نسب انتشار اخماج فيروس الورم الحليمي البشري منخفضة نسبيا بين الرجال الذين يعانون من العقم. ومع ذلك، فان تاثيره على مفردات الحيوانات المنوية هي جديرة بشمول اولائك


Article
Comparison of Flow over Broad Crested Weir in Laboratory and by a Numerical Method
مقارنة الجريان فوق الهدارات العريضة الحافة مختبريا مع طريقة التحليل العددي

Authors: Laith Hamdan Hawal ليث حمدان حول --- Thameen Nazar Nahi ثمين نزار ناهي
Journal: Wasit Journal of Engineering Sciences مجلة واسط للعلوم الهندسية ISSN: 23056932 Year: 2018 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 82-90
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

The main purpose of this study is to test the ability of competition fluid dynamic (CFD) model which (FLUENT) program to simulate the flow over broad crested weir with lower cost and lesser time. This purpose is done by operating an experimental model in the laboratory and then validating this model in the GAMBIT program and FLUENT (ANSYS R 15.0), by comparing the results. The FLUENT can solve Navier- Stokes equations of the flow numerically, the volume of fluid method (VOF) and Standard k– ε turbulence equation is depended to simulate water level. Generally, it can be established that the experimental results of flow have a good agreement with the numerical results. The percentage of error (RE %) between numerical and experimental discharge is 2.94%, while the maximum RE % for water level is 6.25%. The numerical results of flow over broad crested weir showed in counter and vector results, and the streamlines of flow was clear than that of the experimental model. Finally, the FLUENT proved that can it be relied upon in future by designing weirs without needing to work experimentally

ان الغرض الرئيسي من هذه الدراسة هو لاختبار قدرة محاكاة ديناميكية الموائع CFD والمتمثل ببرنامج FLUENT لتمثيل الجريان فوق الهدارة العريضة الحافة بكلفة منخفضة ووقت قليل. وهذا الغرض عمل من خلال تشغيل موديل تجريبي في المختبر واثبات هذا الموديل في برنامج GAMBIT وبرنامج FLUENT (ANSYS اصدار 15) من خلال مقارنة النتائج. إن برنامج FLUENT يحل معادلات Navier-Stokes للجريان عدديا, وطريقة حجم السائل VOF ومعادلة الاضطراب k– ε القياسية قد اعتمدت لتمثيل سطح الماء. عموما, يمكن الاعتماد على ان النتائج المختبرية للجريان كانت متقاربة بشكل جيد مع النتائج العددية. النسبة المئوية للخطأ RE% بين التصريف العددي والمختبري 2.94%, بينما كانت اقصى نسبة خطأ للسطح الماء كانت 6.25%. النتائج العددية للجريان فوق الهدارة العريضة الحافة قد بينت في نتائج الكنتور والمتجهات, وخطوط انسياب ألجريان قد وضحت اكثر من الموديل المختبري. أخيرا FLUENT اثبت انه يمكن الاعتماد عليه مستقبلا عند تصميم الهدارات بدون الحاجة للعمل مختبريا.


Article
EXPERIMENTAL AND NUMERICAL INVESTIGATION OF METASTABLE FLOW OF REFRIGERANT R-22 THROUGH CAPILLARY TUBE
التحقيق العملي والنظري للجريان غير المستقر لمائع التبريد R-22 خلال الانبوب الشعري

Loading...
Loading...
Abstract

This study presents an experimental investigation of metastable region take place for refrigerant flow through adiabatic and non-adiabatic capillary tube of window type air conditioner. Large numbers of experiments are carried out to explain the effect of length of straight and helical capillary tube on metastable region under adiabatic and non-adiabatic conditions. for the case of adiabatic capillary tube, three different length are selected (70,100 and 150) cm and two helical capillary tube, the length of each tube is 100 cm with two coil diameters (2 and 6) cm. For the non-adiabatic capillary tube, the straight capillary tube suction line is 150 cm while the length of non-adiabatic helical capillary tube is 200 cm with 8 cm coil diameter. The results show that the length is the most influence parameters on beginning of metastable region. In addition the helical coil tube effect on the beginning of metastable region. As well as for the adiabatic and non-adiabatic capillary tube it is concluded that mass flow rate is the main parameters on beginning of metastable region. Also effect of length and coiling on both pressure drop and mass flow rate are discussed. The CFD commercial code, ANSYS CFX 16.1 based on finite volume method using K- turbulence model considering the homogeneous flow between phases applied to straight capillary tube. The present numerical data has been validated with the present work experimental data and with other researchers. A good agreement is obtained which can be lead to use ANSYS CFX 16.1 in the design and optimization of capillary tube in air-conditioner.

تم في هذا البحث دراسة عملية لظاهرة التغير الطوري لمائع التبريد خلال الانبوب الشعري المعزول وغير المعزول المستخدم في مكيفات الهواء. أجريت تجارب عديدة لبيان تأُثير طول الانبوب الشعري على بداية التحول الطوري. حيث استخدمت الانابيب الشعرية المستقيمة الشكل وباطوال 70,100,150 سم وكذلك انابيب شعرية ملتوية بقطر لفة 6.2م لطول 100 سم. تم ربط الانبوب الشعري مع انبوب الضغط الواطئ للضاغط لكي يكون الانبوب الشعري ذو الضغط العالي على تبادل حراري انبوب الضغط الواطئ وقد درست هذا الحالة للانبوب الشعري المستقيم وبطول 150سم والانبوب الشعري الملتوي وبطول 200 سم وقطر لفة 8سم. اوضحت النتائج ان طول الانبوب الشعري هو الاكثر تاثيرا على بداية التحول الطوري. وكذلك قطر اللفة يؤثر على بداية التحول الطوري. وقد وجد ان كمية التدفق الكتلي في حالة الانبوب الشعري المعزول وغير المعزول تؤثر ايضا. تمت مناقشة طول الانبوب وقطر اللفة على انخفاض الضغط وكمية التدفق الكتلي. في الجانب النظري من هذه الدراسة تم استخدام ANSYS CFX 16.1 المبني على طريقة الحجوم المحددة في محاكاة جريان مائع التبريد حلال الانبوب الشعري وباستخدام نموذج الاظطراب K-ε تمت مقارنة النتائج النظرية مع نتائج باحثين اخرين ومع النتائج العملية وقد وجد تطابق جيد وعليه من الممكن استخدام ANSYS CFX 16.1 في دراسة جريان مائع التثليج خلال الانبوب الشعري المستخدم في مكيفات الهواء.

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

English (11)

Arabic (5)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (18)