research centers


Search results: Found 20

Listing 1 - 10 of 20 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Culture of prevention and civil culture in Iraq In the sociology of obstacles to the building of civil action
ثقافة المنع ومدنية الثقافة في العراق في سوسيولوجيا معوقات بناء الفعل المدني

Loading...
Loading...
Abstract

The current study discusses a serious subject, namely, culture. It is dangerous because the culture in Iraq is subject to distortions, whether local or external, and here the rift that has hit our culture is so severe and dangerous that the focus is on what has been described as Prevention, "which means that the indicators of this culture refer most of the outcomes of the act, both institutional and individual, to the effects of the indicators of the culture of prevention, which include in principle (popular currents, local communities, sects, extremist religious movements...) Why is this broad impact of the culture of prevention in Iraq? Is there any possibility of overtaking this culture? In other words, is there an update to the work of the institution and the individual in Iraq in light of the spread of this culture? Before that, what are the conditions of the new position to modernize the action in Iraq?.

تناقش الدراسة الحالية، موضوعاً خطيراً، ألا وهو الثقافة؛ وكونه خطير، لان الثقافة في العراق تتعرض لصدمات تشويه سواء كان محلي أم خارجي، وهنا فان التصدع الذي أصاب ثقافتنا، انما هو من الشدةٍ والخطورةٍ ما يجعل التركيز قائم تجاه ما تم وصفه بـ (ثقافة المنع)، ومعناه أن مؤشرات هذه الثقافة تحيل جُلّ مخرجات الفعل سواء المؤسسي أم الفردي الى تأثيرات مؤشرات ثقافة المنع، التي تتضمن مبدئياً (تيارات شعبية، جماعات محلية منكفئة، أحزاب طوائف، حركات التدّين المتطرف...)، ومن هنا يكون التساؤل ملحاً: لماذا هذا التأثير الواسع لثقافة المنع في العراق؟ ثم هل من إمكانية واردة لتجاوز نسقية هذه الثقافة؟ بمعنى أخر، هل ثمّة تحديث لفعل المؤسسة والفرد في العراق في ظل انتشار هذه الثقافة؟ وقبل ذلك ما هي شروط الموقف الجديد لتحديث الفعل في العراق؟.


Article
Compensation for moral damage in Iraqi civil law
تعويض الضرر الأدبي في القانون المدني العراقي

Author: م.فاديه احمد حسن م.فاديه احمد حسن م.م.منى محمد كاظم
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2018 Volume: 20 Issue: 1 Pages: 217-228
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of the right to literary compensation is one of the most difficult issues where moral damage is combined with material damage in such a way that the classification of the damage on the part of one particular is very difficult and therefore work was done in this research. Control it with a focus on the literary side of it in the event of its existence mixed with the physical damage, trying to clarify its own definition and conditions and how to compensate for it and up to the entitlement and transfer to others, The damage is one of the elements of tort liability as harm to the person in his money or body or emotion or feeling and all the legislation that the damage must be achieved because of the malicious act to compensate the injured for the damage suffered damage is two types of physical injury to the person in his financial or in his body and damage Literary and the focus of our research that affects the person in his passion and feeling must be achieved the legal conditions specified in the damage to be able to reparation otherwise the injured party protected the law and impossible to obtain the desired compensation.

لعل من اكثر موضوعات المسؤولية المدنية التي اثارت جدالا كثيرا بين فقهاء القانون المدني وشراحه هو الضرر بوجه عام ومبدا الضرر المعنوي ( الادبي ) وتعويضه بصورة خاصة قياسا بالضرر المادي الذي يصيب حق الانسان في حياته او تكامله البدني ، هذا فضلا عن ان القضاء لم يستقر على مبدا ثابت لتعريف الضرر المعنوي من حيث ماهيته وانواعه وصوره ومدى التعويض عنه ولعل السبب يعود اما لسكوت بعض التشريعات عن النص على مبدا الضرر المعنوي وتعويضه والى تحديده بنص قانوني لم يترك مجالا لمحكمة الموضوع التوسع في تفسير النص او لانها تركت امر تحديد ذلك للقضاء مما جعل الاحكام القضائية غير مستقرة على مبدأ ثابت تبعا للنظرة الفقهية السائدة في تلك الحقبة من الزمن ومدى تاثر القضاء به ايجابا او سلبا .ويقول العلامة ابن خلدون " الاجتماع الانساني ضروري " ويعبر الحكماء عن هذا بقولهم " الانسان مدني بالطبع " اي لا بد له من الاجتماع ( ) وهو كائن حي في طبيعته ان يسعى ويعمل لبناء وتقدم الحضارة الانسانية على مر العصور ومن السعي والعمل ان يحتك الانسان بغيره من الناس ومن شان هذا الاحتكاك ان يخطئ ومن شان الخطا ان يصيب الغير بالضرر ومن العدالة تعويض المضرور عما اصابه من ضرر ومن هنا ظهرت اهمية التعويض في حياة الناس من الناحية الفقهية والقانونية وقد وردت احكام التعويض في مواضيع عديدة في الفقه الاسلامي والقانون المدني الوضعي ولا شك ان الطرفين ( المسؤول والمضرور) ان اتفقا على نوعية وكيفية التعويض عن طريق الصلح تنتهي القضية والا ترفع القضية أمام المحاكم المختصة للفصل فيها وبالتالي فمن الممكن انتقال هذا الحق لورثة المضرور عند وفاته دون الوصول الى الحكم النهائي للقضية وبالتالي فان اهمية الموضوع تكمن


Article
Doctor Civil Liability of missing opportunity (A Comparative Legal study)
مسؤولية الطبيب المدنية عن تفويت الفرصة (دراسة قانونية مقارنة)

Authors: أسعد عبيد عزيز الجميلي --- طلال سالم نوار الجميلي
Journal: Al-Ma'mon College Journal مجلة كلية المامون ISSN: 19924453 Year: 2018 Issue: 31 Pages: 52-78
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The idea of missed opportunity is a clear example of the integration of luck in the legal field, Opportunity depends on luck, which is beyond the will of individuals and their expectations, that is there is a possibility that may occur or. It is known that there are a lot of facts not subject to the man’s control and opportunity begins when human capacity stop working. Missing the apportunity is a recurrent event in the medical field, especially in healing. If a doctor taky a wrong decision then chance of the patient (the injured) has the responsibility of a doctor, and then the right of injured person to seek compensation for the missed opportunity, and the law does not stand idle in front of this case but treats with all the stuff and exhibits all the possible ways and means, which calls for justice and fairness for the injured person, as though partially offset be no all the missed opportunity not to the outcome of the direct result of the missed opportunity, no other words miss the opportunity itself is harmful investigator requires compensation.

تُعَدٌ فكرة تفويت الفرصة مثالاً واضحاً لدمج الحظ في المجال القانوني, فالفرصة تعتمد على الحظ الذي يفلت من إرادة الأفراد وتوقعاتهم, أي أنّ هناك واقعة إحتمالية قد تحدث وقد لا تحدث ومن المعروف أنّ هناك كثيراً من الوقائع لا تخضع لسيطرة الإنسان والفرصة تبدأ حين تتوقف القدرة البشرية عن العمل, ويظهر تفويت الفرصة في المجال الطبي خاصةً في مجال الشفاء فإذا فاتت الفرصة على المريض (المضرور) قامت مسؤولية الطبيب ومن ثُمّ يحق للمضرور المطالبة بالتعويض عن تلك الفرصة الضائعة والقانون لا يقف مكتوف الأيدي أمام هذه الحالة لكنه يتعامل مع كل الأشياء ويسلك جميع الطرق والوسائل الممكنة التي تدعو الى تحقيق العدالة والأنصاف للمضرور كما وأنّ التعويض يكون جزئياَ أي فقط عن الفرصة الفائتة لا إلى ما ستؤول اليه نتيجة مباشرة الفرصة الفائتة أي بمعنى آخر تفويت الفرصة يُعَدٌ بحد ذاته ضرراً محققاً يستوجب التعويض عنه.


Article
positive distinguishing toward woman and usage in Iraq
مبدأ التمييز الايجابي لصالح النساء وتطبيقاته في العراق

Author: biaism karim suydan باسم كريم سويدان
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2018 Issue: 72-73 عدد مزدوج Pages: 287-304
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

All laws convene on feminism, and the legislations are legislated around the world to be applied on all workers on private and public institutions without discrimination that based on gender.The concept of affirmative action depends on the principle of priority to deal with minorities based on ethnicity, color, religion gender or origin. It is represented on distinguishing marginalized groups in employment, education or works to repair the discrimination that was carried out against them before. This concept was firstly used in The United States in 1962, under the President John.F Kennedy, when he signed an executive presidential order that required procedures to prohibit discrimination in employment and education against minorities based on ethnicity, gender, nationalism or color. It aims to distribute justice and equality, under pressure from American Civil Rights Movement which tries to eliminate the discrimination against minorities which was common in The United States in its formal and informal institutions including universities

الملخص تتفق جميع هذه القوانين علي مبدأ المساواة وعدم التمييز بين الجنسين , وقد وضعت التشريعات في معظم دول العالم لكي تطبق على جميع العاملين بالمؤسسات الخاصة والعامة دون تفريق بينهم علي أساس الجنس . وقد ظهر مصطلح التمييز الايجابي والذي تم خلاله اعتماد مبدأ الأفضلية في التعامل مع بعض الاقليات بناء على عدة عوامل (مثل العرق واللون والدين والجنس والتوجه الجنسي أو الأصل), وهو يتمثل فى تميز مجموعات مهمشة في التوظيف أو التعليم أو الأعمال بهدف إصلاح التمييز الذي تمت ممارسته ضدهم من قبل. واستخدم هذا المصطلح للمرة الاولى في الولايات المتحدة عام 1962 , في عهد الرئيس جون كيندي ، عندما وقّع أمراً رئاسياً تنفيذياً يقضي باتخاذ إجراءات تمنع التمييز في التوظيف والتعليم ضدّ الأقليات على أساس العرق أو الجنس أو القومية أو لون البشرة، ويهدف إلى فرض العدالة والمساواة بين الجميع , نتيجة ضغط من ( حركة الحقوق المدنية) في الولايات المتحدة الامريكية التي حاولت القضاء على التمييز ضد الاقليات الذي عرفته البلاد في مؤسساتها الرسمية وغير الرسمية بما فيها الجامعات. كما أن عبارة التمييز الإيجابي ظهرت في القاموس السياسي الفرنسي قبل نحو ثلاثين عاماً ,ويعود أول إستخدام لها في الإعلام الفرنسي في العام 1987 .


Article
Civil liability arising from breach of contract by others ( A Comparative study)
المسؤولية المدنية الناشئة عن إخلال الغير بالعقد.(دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

Undoubtedly, when a contract comes into existing impose a negative obligation for all people. This obligation to show respect and oblige that contract and implications which are resulted of it whether, it was real or personal implications. This negative obligation based on res judicate principle of contract, if this contract has a complete conditions, according to this principle the alios cannot adopt approach in contrast with former contract. Based on above mentioned, if alios intervene in the legal relationship between contractors (creditor and debtor), who are the parties of the contract, and then the debtor cannot performance the obligation result from the contract. The alios would be responsible because they breach the res judicate of contract. This liability is known as a tort liability based on non- fault based. This type of fault is take place when the alios breach the general negative obligation. This liability is original liability it is attributed to the alios as along as based on non-fault based regardless the debtor situation.

لاشك في ان قيام العقد في عالم الوجود يفرض على الكافة واجبا سلبيا عاما يتمثل بإلزامهم باحترام العقد والاثار الناتجة عنه أيا كانت هذه الاثار عينية ام شخصية، وهذا الواجب السلبي العام يجد سنده في مبدأ حجية العقد الذي يجعل من العقد متى ما كان مستوفيا لأركانه وشروطه حجة على الكافة، بحيث لا يجوز للغير اتخاذ أي مسلك من شأنه ان يتعارض مع عقد سابق، فاذا تدخل أحد الاغيار في العلاقة القانونية القائمة بين الدائن والمدين، ونتج عن هذا التدخل تعذر تنفيذ المدين لالتزامه الواجب عليه تنفيذه، ترتبت مسؤولية الغير المدنية نتيجة اخلاله بمبدأ حجية العقد. وهي مسؤولية ذات طبيعة تقصيرية قوامها فكرة الخطأ الثابت وهو خطأ يتمثل في اخلال الغير بالواجب السلبي العام كما انها مسؤولية اصلية، وليست مسؤولية يستعيرها من المدين وانما تنسب اليه "الغير" ما دام قوامها خطأ ثابت في حقه شخصيا بغض النظر عن موقف المدين.


Article
Political moderation according to the civil state approach
الاعتدال السياسي وفق منهج الدولة المدنية

Author: Rana.A.ALshugari رنا علي الشُجيري
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2018 Volume: 7 Issue: 24/part1 Pages: 98-119
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :Perhaps one view of the Arab world today reveals that one of the victims of the current conditions in the region is the decline of political moderation and the emergence of all forms of extremism and militancy, so that the moderates are in a position of weakness and weariness. The moderate discourse is unconvincing to anyone, and each party regardless of its nature and essence, highlights aspects of its extremism , With one look and deep in the Iraqi political scene, we feel that everyone is becoming increasingly tense and hard , Perhaps one of the dilemmas of the Iraqi political scene today is the emergence of all tendencies of extremism and decay All forms and the modus operandi of political moderation. Who seeks the popularity and social support of his ideas and projects, finds that there is no way for him to get all this, except militancy and distance from political moderation. Extremism does not build a reality of qualitative power, but it loses the existing power, without being able to create an alternative force. While moderation is based on the practice based on facts and facts , Man moves according to the facts and facts and reality, so it moves according to its potential and accurate reading of reality and the reality of the community , Thus, the basis of political moderation is realistic, the approach of the civil state, For any classification or narrow loyalty .

لعل نظرة واحدة للعالم العربي اليوم، تكشف أن من ضحايا الظروف الراهنة في المنطقة، هو تراجع الاعتدال السياسي، وبروز كل أشكال التطرّف والتشدد ، بحيث أصبح المعتدل في موقع الضعف والاهتراء ، وأصبح التشدد هو عنوان اللحظة الراهنة على كل المستويات ، بحيث يصبح الخطاب المعتدل غير مقنع لأحد، وكل طرف بصرف النظر عن طبيعته وجوهره، يبرز جوانب التشدد لديه ، وبنظرة واحدة وعميقة في المشهد السياسي العراقي، نشعر أن الجميع يزداد اشتعالاً وتشدداً ، ولعل من مآزق المشهد السياسي العراقي اليوم، هو بروز كل نزعات التشدد واضمحلال كل أشكال وعقليات الاعتدال السياسي لدى الجميع ، ومن يبحث عن الشعبية والتأييد الاجتماعي لأفكاره ومشروعاته، يجد أن لا طريق أمامه للحصول على كل هذا، إلا التشدد والبعد عن الاعتدال السياسي ، فالتشدد لا يبني واقعاً للقوة النوعية، وإنما يضيع القوة القائمة، دون أن يتمكن من خلق قوة بديلة، بينما الاعتدال يستند إلى الممارسة التي تستند على المعطيات والحقائق ، فالإنسان يتحرك وفق معطياته وحقائق واقعه، لذلك هو يتحرك وفق إمكاناته وقراءته الدقيقة لواقعه وواقع مجتمعه ، وعليه فإن ركيزة الاعتدال السياسي الواقعي، هو منهج الدولة المدنية التي تتخذ من الفرد مكون اساسي لها بعيد عن أي تصنيف أو ولاء ضيق.


Article
Investigating factors causing delay in the implementation of urban development projects in the slums of Sari city
دراسة العوامل المؤثرة في تأخير تنفيذ المشاريع المدنية و التنمية الحضرية لأحياء ساري الهامشية

Authors: Hamed Barimani Hamed Barimani --- Ali Gorji Karsami Ali Gorji Karsami
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 36 Pages: 87-100
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted in order to investigate factors causing delay in the implementation of urban development projects in the slums of Sari city. The present research is descriptive correlational in terms of method and applied in terms of objective. The statistical population of the study consists of mayors and deputies, departmental officials and all related experts of the central municipality as well as members, deputies, unit managers and experts in areas 1, 2 and 3 of Sari Municipality, the total number of whom surmounted up to 500 subjects. Based on the standard sampling table of Cohen et al., 217 individuals were selected as the statistical sample and a mixed, integrated method was used to provide access to the study sample. Required data was collected through a researcher-made questionnaire, the reliability of which, 0/86, was calculated using Cronbach's alpha coefficient. In order to test the hypothesis of the research, given the normality of the data, one-sample t-test and the Friedman rank test were used to rank the variables. The results of the research showed that organizational factors, time constraints, legal factors, contracting factors, credit and financial, accounting system, and executing projects are effective factors causing delay in the implementation of urban development plans in marginal areas of Sari. Also, the results of Friedman test have shown that organizational factors, time constraints, legal factors, respectively, have the most impact on the delay in the implementation of development projects and urban development in marginal areas of Sari.

هدف البحث دراسة العوامل المؤثرة علي التأخير في تنفيذ مشاريع تنمية الحضرية في أحياء ساري الهامشية. منهج البحث وصفي مسحي و من حيث الهدف تطبيقي. يتكون مجتمع الدراسة الإحصائي من رئيس البدلية و المساعد و مسؤولي الوحدات و جميع الخبراء المعنيين في البلدية المركزية و كذلك رؤساء البلدية و المساعدين و مسؤولي الوحدات و كل الخبرا ذوي الصلة بمناطق 1، 2 و 3 في بلدية مدينة ساري و يبلغ عددهم إلي 500 شخص. استنادا إلى جدول العينات القياسية من كوهين و الزملاء، قد اختير 217 شخصا كالعينة الإحصائية و للوصول إلي العينة قد تم استخدام طريقة أخذ العينات المختلطة (طبقية منتظمة) . أُجري جمع المعلومات من طريق الاستبانة. وفي الوقت نفسه، تم حساب موثوقية الاستبيان باستخدام معامل ألفا كرونباخ البالغ 0.86. قد تم استخدام اختبارات إحصائية t الوحدة العينية من أجل اختبار فرضيات البحث نظرا للطبيعة العادية للبيانات و لترتيب المتغيرات، قد تم استخدام اختبار تقييم فريدمان.و أظهرت نتائج البحث أن العوامل التنظيمية، ضيق الوقت، العوامل القانونية، أصحاب المقاولة، الائتمان و المالي، نظام المحاسبة، تنفيذ المشاريع الأمنية علي التأخير في تنفيذ المشاريع المدنية و التمنية الحضرية تأثر في أحياء ساري الهامشية. أيضا، و قد أظهرت نتائج اختبار فريدمان أنَّ العوامل التنظيمية، ضيق الوقت، العوامل القانونية، على التوالي، كان لها أكبر الأثر في تأخير تنفيذ المشاريع المدنية و التنمية الحضرية لأحياء ساري الهامشية


Article
Some error images issued by the police ( comparative study of the scope of civil liability between the US and Iraqi laws )
بعض صور الخطأ الصادر من افراد الشرطة دراسة مقارنة في نطاق المسؤولية المدنية بين القانونين الامريكي والعراقي

Author: Haidar Falih Hassan حيدر فليح حسن
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 22 Pages: 49-105
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

Police play an important role in any society. Where they maintain public order by stopping and deterring crime and bringing criminals to justice. In order to achieve these objectives, they have certain means of law (search, arrest, use of force that may be lethal in some cases). However, such means may be misused in a way that harms members of society such as (Exceeding the Scope of a search warrant, violation of privacy of individuals, False Imprisonment, Excessive use of force, Sudden Deaths in custody, Sexual Assault and Harassment, Failure to respond for Domestic violence calls), which raises the civil liability of police officers and their agencies for such damage. Police officers may even abuse their characteristics even outside official working hours by misusing their uniforms, identifying insignia, or the weapons they carry. This research highlights some of the fault made by police officers, that raise their civil liability in the light of American law and Iraqi law, as well as the position of the American judiciary (a rich judiciary in civil cases against police officers), which demonstrates the depth of constitutional culture The legal status enjoyed by members of the American society in terms of their knowledge of their constitutional rights, and the prosecution of those who attempt to violate them even if they are policemen. The opposite is true in Iraq, where the civil action against the police is almost too few and even rare, which demonstrates the lack of constitutional and legal culture among members of Iraqi society. Although the constitutional and legal texts in the two countries are almost identical.

يلعب أفراد الشرطة دوراً مهما وكبيراً في أي مجتمع، إذ يحافظ هؤلاء على النظام العام عن طريق وقف الجريمة وردعها وتقديم المجرمين إلى العدالة, ولهم في سبيل تحقيق ذلك وسائل معينة خولهم إياها القانون منها (البحث، الاعتقال، استخدام القوة التي قد تكون قاتلة في بعض الأحيان)، بيد أن هذه الوسائل قد يساء استخدامها على نحو يلحق الضرر بأفراد المجتمع من قبيل (تجاوز نطاق مذكرة التفتيش، انتهاك خصوصية الأفراد، التوقيف غير المشروع، الإفراط في استعمال القوة، الموت المفاجئ للموقوفين اثناء الاحتجاز، التحرش والاعتداء الجنسي، الفشل في الاستجابة لنداءات العنف الأسري)، الأمر الذي يثير المسؤولية المدنية لأفراد الشرطة ومن خلفهم الوكالات التي يعملون فيها عن تلك الأضرار، ليس هذا فحسب بل قد يسيء افراد الشرطة استخدام صفاتهم حتى خارج أوقات العمل الرسمي من خلال إساءة استخدام الزي الرسمي أو الشارات التعريفية الخاصة بهم أو الأسلحة التي يحملونها. من هنا جاء هذا البحث ليسلط الضوء على بعض صور الخطأ الصادر عن أفراد الشرطة والذي يثير مسؤوليتهم المدنية في ضوء القانون الأمريكي والقانون العراقي، فضلا عن بيان موقف القضاء الأمريكي (وهو قضاء ثري بالدعاوى المدنية المقامة ضد افراد الشرطة)، الامر الذي يدلل على عمق الثقافة الدستورية والقانونية التي يتمتع بها افراد المجتمع الامريكي من حيث معرفتهم بحقوقهم الدستورية، ومقاضاة من يحاول انتهاكها حتى لو كان من افراد الشرطة. في حين نجد العكس تماماً في العراق، حيث تكاد ان تكون الدعوى المدنية المقامة ضد أفراد الشرطة قليلة جدا بل ونادرة، وهو امر يدلل على انعدام الثقافة الدستورية والقانونية لدى أفراد المجتمع العراقي بتلك الحقوق,على الرغم من أن النصوص الدستورية والقانونية في البلدين تكاد أن تكون متطابقة.


Article
The responsibility of the Occupying Power to compensate for civil damages
مسؤولية دولة الاحتلال عن تعويض الأضرار المدنية

Loading...
Loading...
Abstract

The rules of public international law emphasize the principle of the prohibition of the use of force in the domain of international relations and even the threat of its use, since this principle has become a firm customary principle and is no longer limited to the States parties to the U.N's Charter, As opposed to what prevailed under traditional international law, where the war was legitimate and did not entail international responsibility as long as certain rules that prevailed under traditional international law were observed.However the use of force in the exercise of the right of legitimate defense and its use in application of Chapter VII of the Charter, namely, the use of force may not be used, Outside of these cases, nor shall they be measured. Thus, any use of force outside the legitimate framework will establish international responsibility toward the State which has suffered damage as a result of this act .

تؤكّد قواعد القانون الدولي العام على مبدأ تحريم استخدام القوة في نطاق العلاقات الدولية، بل حتى التهديد باستخدامها، إذ أنّ هذه المبدأ قد أصبح من المبادئ العرفية الثابتة، ولم يعد قاصراً من ناحية التقيد به على الدول الأطراف في ميثاق الأمم المتحدة، كون المادة الثانية قد نصت عليه، وذلك على نقيض ما كان سائداً في ظل القانون الدولي التقليدي، وحيث كانت الحرب أمراً مشروعاً، ولا ترتب المسؤولية الدولية طالما تم التقيد ببعض القواعد التي كانت سائدة في ظل القانون الدولي التقليدي.ولكنّ مبدأ استخدام القوة اليوم في العلاقات الدولية لم يأت مطلقاً، بل يمكن اللجوء إلى القوة في بعض الحالات، وهي حالات محددة على سبيل الحصر، مثل استخدام القوة لممارسة حق الدفاع الشرعي، واستعمالها تطبيقاً للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، أي لا يجوز استخدام القوة خارج هاتين الحالتين، كما لا يجوز القياس عليهما، وبالتالي فإنّ كل استخدام للقوة خارج الإطار الشرعي سيرتب المسؤولية الدولية تجاه الدولة التي لحقها ضرر نتيجة هذا العمل.


Article
تقيي خصائص نوعية المياه وحساب معامؿ) - WQI ( لبعض مصادر المياه في قرية أبو ماريا قضاء تمعفر/ محافظة نينوى

Authors: عبدالعزيز يونس ال صفاوي --- ريم عدنان عبدالر ا زق الشنونو --- نور ميسر السردار
Journal: JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE مجلة التربية والعلم ISSN: 1812125X Year: 2018 Volume: 27 Issue: 3 Pages: 81-98
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

اجريت ىذه الد ا رسة في قرية أبو ماريا التابعة لقضاء تمعفر لغرض تحديد مدى ملائمة بعضمصادر المياه للاستخدامات ألبشرية حيث ت اختيار مصدريف مف العيوف و 8 ابار عميقو، تاج ا رء بعض الفحوصات النوعية مثؿ الاس الييدروجيني والمواد الصمبة الذائبة والعسرة الكمية*جامعة الموصؿ / كمية التربية / قس عمو الحياة**جامعة الموصؿ / كمية التربية / قس الكيمياء***جامعة الموصؿ / كمية البيئة وتقناتيا / قس عمو البيئة2بالإضافة الى تحديد تركيز بعض الايونات الموجبة والسالبة ، كما ت تحديد نوعية المياه الجوفيةومدى صلاحيتيا لأغ ا رض الشرب باستخدا معامؿ نوعية المياه WQI وكذلؾ مدى ملائمتوللاستخدامات المنزلية ، وأظيرت نتائج الد ا رسة ارتفاع تركيز الأملاح اذ وصؿ تركيز المواد الصمبةالذائبة الى 2003 ممغ. لتر 1 والعسرة الكمية 2020 ممغ/لتر والكبريتات 2136 ممغ. لتر 1، كما - -اظيرت النتائج انخفاض معامؿ نوعية المياه اذ ت ا روح ما بيف 1.55 - 6.76 اي اف المياه تعتبر مفصنؼ رديئة جدا بالنسبة لاستخداميا لأغ ا رض ألشرب وغير صالحة للاستخدامات المنزلية حسبتصنيؼ Kamensky بالنسبة لتركيز كؿ مف الػكالسيو والكبريتات وبعض.

Listing 1 - 10 of 20 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (20)


Language

Arabic (17)

English (2)


Year
From To Submit

2018 (20)