research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Prohibition of recruitment of children during armed conflict Exempla – Electronic recruitment(Quote)
حظر تجنيد الأطفال أثناء النزاعات المسلحة - التجنيد الإلكتروني نموذجاً -(مستل)

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT :With the rise and intensification of recent conflicts, children are increasingly exposed to many violations, and even to those areas that are not the scene of such conflicts, Where the parties resort to robbing children of their innocence, childhood, rights, and subjected to murder, mutilation, rape, kidnapping and trafficking to the most serious of these violations by recruiting and putting them on the battlefields as soldiers who play a direct role in the fighting and soldiers who play indirect roles in it, Different in the methods of recruitment to move them modernity by the technology of communication and tools to monitor the ways to reach these children, In this regard, the role of international law is reflected in the elaboration of the international legal rules necessary to deter those involved, since the various branches of the Court have included texts, In this regard, the role of international law is highlighted in order to establish the international legal rules necessary to deter those who do so, Which included various branches of children to special protection agreements and treaties touched on the prohibition of recruitment during conflicts and in peace as well as, It did not stop there but international law has tried to follow the developments witnessed by the international community by technology in order to reach the prohibition of recruitment, which is provided through the tools of communication technology modern even if his steps in this way are slowly moving compared to the speed of technology.

المــــلخــــص:مع تزايد النزاعات الحديثة واشتداد حدتها يزداد تعرض الأطفال للعديد من الانتهاكات بل والتي باتت تطالهم حتى في المناطق التي ليست مسرحا لتلك النزاعات , حيث تلجئ اطرافها إلى سلب الاطفال براءتهم , طفولتهم , حقوقهم , وتعرضهم إلى القتل والتشويه والاغتصاب والخطف والإتجار وصولا إلى أعتى هذه الانتهاكات بتجنيدهم وزجهم في ساحات القتال كجنود يؤدون دور مباشر في القتال وجنود يؤدون أدوار غير مباشرة فيه , متنوعين في أساليب تجنيدهم لتنقلهم الحداثة بفعل تكنولوجيا التواصل وأدواتها إلى اسهر الطرق للوصول إلى هؤلاء الاطفال , ويبرز في هذا الصدد دور القانون الدولي لوضع القواعد القانونية الدولية اللازمة حيث تضمنت شتى فروعه اتفاقيات ومعاهدات خاصة بحماية الاطفال تطرقت إلى حظر تجنيدهم اثناء النزاعات وفي السلم كذلك, ولم يقف الامر عند ذلك بل حاول القانون الدولي مواكبه التطورات التي يشهدها المجتمع الدولي بفعل التكنولوجيا من اجل الوصول إلى حظر التجنيد الذي يتم من خلال ما وفرته من ادوات تكنولوجيه اتصالية حديثه حتى وان كانت خطاه في هذا الطريق تسير ببطء مقارنة بتسارع التكنولوجيا .


Article
Mechanisms for the Protection of Civilians in International Armed Conflicts
أليات حماية المدنيين اثناء النزاعات المسلحة الدولية

Authors: Mohammad N. Dawood محمد ناظم داوود --- Nagham L. Al-Hayali نغم لقمان الحيالي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2018 Volume: 12 Issue: 38 Pages: 243-294
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

International and non-international armed conflicts lead to many grave violations, both on a personal and material level. However, human beings, especially civilians, are exposed to these violations because they find themselves at some point in the heart of the armed conflict and have little or no power. The existence of many legal rules that guarantee them protection in periods of armed conflict, but they did not avoid these events and horrors, so there was a mechanism to protect these civilians to ensure accountability of those who cause violation of these rules and provide the necessary protection for this vulnerable group that may Including children, women, the elderly and the disabled. These mechanisms range from executive and supervisory mechanisms to judicial mechanisms

تؤدي النزاعات المسلحة الدولية وغير ذات الطابع الدولي الى احداث العديد من الانتهاكات الجسيمة سواء على الصعيد الشخصي أم على الصعيد المادي ، ومع ذلك يتعرض البشر ولاسيما المدنيين لهذه الانتهاكات لانهم يجدون انفسهم في لحظة ما في قلب النزاع المسلح وهم ليس لديهم حول ولاقوة ، وعلى الرغم من وجود العديد من القواعد القانونية التي تضمن لهم الحماية في فترات النزاع المسلح الا أنها لم تجنبهم هذه الاحداث والاهوال ، لذك كان لابد من اليات لحماية هولاء المدنيين تكفل محاسبة من يتسببون في مخالفة هذه القواعد الامرة وتوفير الحماية اللازمة لهذه الفئة الضعيفة التي قد تتضمن الاطفال والنساء والشيوخ والعاجزين عن حمل السلاح ، وتتنوع هذه الاليات بين اليات تنفيذية ورقابية وبين اليات قضائية .


Article
التزام الأطراف الثالثة في كفالة إحترام القانون الدولي الانساني
Obligation of Third Parties to Ensure Respect for International Humanitarian Law

Author: م.م.علي محمد كاظم الموسوي
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2018 Volume: 20 Issue: 2 Pages: 149-180
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Common Article 1 to the four Geneva Conventions lays down an obligation to respect and ensure respect for the Conventions and IHL in all circumstances . This article focuses on the second part of this obligation, in particular on the responsibility of third parties (third states and organizations) not involved in a given armed conflict to take action in order to safeguard compliance with the Geneva Conventions by the parties to the conflict . Third States have an international legal obligation not only to avoid encouraging IHL violations committed by others, but also to take measures to put an end to on-going violations and to actively prevent their occurrence. Third state obligations impose both negative and positive duties on states to ensure that other states and some non-state actors comply with the Conventions and the rules of IHL .

تنص المادة الأولى المشتركة من اتفاقيات جنيف على الالتزام باحترام وكفالة إحترامإتفاقيات جنيف والقانون الدولي الإنساني في جميع الظروف . ويركز هذا البحث على الشطر الثاني من هذا الالتزام و هو الالتزام بكفالة إحترام القانون الدولي الإنساني ، ولاسيما على مسؤولية الأطراف الثالثة (الدول الثالثة والمنظمات) والتي لا تشارك في نزاع مسلح قائم ، لاتخاذ إجراءات من أجل كفالة إحترام القانون الدولي الإنساني . حيث أن الأطراف الثالثة عليها التزام قانوني دولي ليس فقط بعدم تشجيع الانتهاكات ، بل باتخاذ تدابير لوضع حد للانتهاكات القائمة ومنع حدوثها بشكل فعّال . والالتزام بكفالة الاحترام يفرض على الدول التزامات سلبية وإيجابية بغية كفالة إحترام القانون الدولي الإنساني من قبل الدول والجهات الفاعلة غير الحكومية .

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2018 (3)