research centers


Search results: Found 55

Listing 1 - 10 of 55 << page
of 6
>>
Sort by

Article
إستجابة بعض أنواع وخلطات من المسطحات الخضراء للظروف البيئية لمدينة السليمانية

Authors: علي عثمان محمد شاربازيري --- طارق أبوبكر أحمد
Journal: Journal Of Kirkuk University For Agricultural Sciences مجلة جامعة كركوك للعلوم الزراعية ISSN: 22210482 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 22-29
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

نفذت التجربة في الحقل التعليمي التابع لقسم البستنة - فاكلتي العلوم الزراعية – جامعة السليمانية في بكرجو خلال الفترة 15/3 ولغاية 1/11/2010 , بهدف دراسة مدى إستجابة بعض أنواع المسطحات للظروف البيئية لمدينة السليمانية من خلال اختيار خلطتين للمناخ البارد المزروعة بالبذور، الخلطة الاولى المكونة من 40% NL Festuca arundinace و25% Festuca DK arundinaceو20% poa pratensis و15% Cynodon dactylon والخلطة الثانية هي 55% Lolium perenne و35% Poa pratensis و5% Festuca rubra-corail و5% Festuca rubra samanta وكذلك ثلاثة من مسطحات الموسم الدافيء والمزروعة بالطرق الخضرية، وذلك باستخدام القطع الجاهزة (plugs) من المسطح القديم وهي النجيل البلديdactylon Cynodon والديكوندرا Dicondra sp. بالاضافة الى الليبيا Lippia sp. ، طبقت التجربة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة R.C.B.D باربع مكررات لكل معاملة. أظهرت نتائج التجربة وجود أختلاف معنوي بين الأنواع وخلطات فيما بينها في تأثيرها في صفات النمو الخضري، إذ تفوق Cynodon معنويا على خلطات الموسم البارد، وتفوق معنويا على نوعين Lippia و Dicondra في صفة طول المدادات وكذلك في صفات المجموع الجذري (عمق الجذور، عمق الريزوم ،عمق الجذور الفعالة ) على جميع الأنواع المدروسة إذ وصلت عمق جذورها الى 100 سم داخل التربة. أما الصفات المظهرية فكان هناك اختلافات بين أنواع المسطحات المزروعة بالطريقة الخضرية في الفترة اللازمة لتكوين المدادات، إذ وجد ان نوع Cynodon تبدا بتكوين المدادات بعد17 يوم من زراعتها، بينما Lippiaتحتاج الى 23 يوم ونوع dicondra تستغرق 29 يوم، كذلك تفوق في المدة الازمة لتغطية المتر المربع إذ سجلت اقل وقت بلغت 34 يوم، ثم تأتي Lippia بالدرجة الثانية، بينما نوع dicondra تستغرق أطول فترة بلغت 167 يوم .


Article
تأثير الاضافة والرش بحامض الهيوميك في بعض صفات النمو والحاصل لأشجار الرمان Punica granatum L. صنف سليمي

Author: علي محمد نوري زينل
Journal: Journal Of Kirkuk University For Agricultural Sciences مجلة جامعة كركوك للعلوم الزراعية ISSN: 22210482 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 53-58
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت هذه الدراسة في بستان رمان خاص في قرية كومبتلر – محافظة كركوك بهدف بيان تاثير التسميد بحامض الهيوميك في نمو وحاصل اشجار الرمان صنف سليمي بعمر خمس سنوات خلال موسم 2015 باستخدام معاملة الاضافة الارضية لحامض الهيوميك بالتركيزين (0 و 25)غم.شجرة-1، ومعاملة الرش الورقي بحامض الهيوميك بالتركيزين (0 و 1)غم.لتر-1 على التوالي، تجربة عاملية ضمن تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (R.C.B.D.) ,وبثلاثة مكررات. وقد بينت النتائج تفوق معاملة الاضافة الارضية بتركيز 25غم.شجرة-1 بحامض الهيومك في صفات دليل الكلوروفيل و معدل طول النموات الحديثة و نسبة العقد ومعدل وزن وحجم الثمرة وحاصل الشجرة الواحدة و نسبة المواد الصلبة الذائبة الكليةTSS اذ بلغت (74.23cci و 20.40سم و 12.67% و 258.24غم و235.83 سم3 و 9.05 كغم و 14.47%) على التوالي معنويا على معاملة المقارنة. اما معاملة الرش الورقي بحامض الهيوميك عند تركيز 1غم.لتر-1 تفوق معنويا في صفات المساحة الورقية ودليل الكلوروفيل معدل طول النموات الحديثة و نسبة العقد ومعدل حجم الثمرة وحاصل الشجرة الواحدة و نسبة المواد الصلبة الذائبة الكليةTSS اذ بلغت (6.18 سم2 و 70.20cci و 19.77 سم و 12.04% و 237.83 سم3 و 8.86كغم و 14.53%) على التوالي. وكان للتداخل بين معاملات الاضافة الارضية بتركيز 25غم.شجرة-1 والرش الورقي بتركيز 1غم.لتر-1 بحامض الهيوميك تأثير معنوي في جميع الصفات المدروسة.


Article
Urban Development and its Negative Reflections on The Problem of Housing and Shortage of Housing in Bagdad City
النمو الحضري وانعكاساته السلبية على تنامي مشكلة الإسكان والعجز السكني في مدينة بغداد

Author: أ.د. بشير ابراهيم الطيف م.د. أريج بهجت احمد
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 224 Pages: 339-356
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The residential use is considered one of the most important uses of main urban lands .There is no city in our contemporary world without houses .Housing is an urban appearance that reflects the stage of interaction of societies with the environment .That mean the residence may change in its form and function due to the changes that occurs according to the technologic and economic development and changing of many human behavior manners. Thus the manners and stages of city development are changed due to the change of its morphologic stages .But healthy residence provided by all basic services (potablewater,electricity , sanitation …..) as well as the necessity of the house connecting with streets within the city with providing integrated system of wastes disposal. Thus the suitable residence becomes the main aim of the housing policies for the world countries. Because of the rapid increase of urbanization and immigration from countryside to cities ,the cities were crowded and a pressure was imposed on the existed residents .That caused shortage of housing .Consequently this phenomena aggravated with passing of years .this phenomena causes the expansion of random residency in the cities due to lack of urban planning and shortage of basic designs of city to cope with this huge residency which is increased in geometric progression and planning and municipalities institutions become unable to face this problem .This research concerns in urban planning in big cities and the problems that obstacles its implantation.The Planning is the scientific and practical method that comes from aims and aspirations that have justifications and basis which must be performed.

يعد الاستعمال السكني احد أهم استعمالات الأرض الحضرية الرئيسة . فلا توجد مدينة في عالمنا المعاصر بدون سكن ،والمسكن مظهر حضري يُظهر المرحلة التي بلغتها المجتمعات في مجال تفاعلها مع البيئة وهذا الأمر يعني أن المسكن قد يتغير شكلا ووظيفة تبعا للتغيرات الحاصلة نتيجة التطور التكنولوجي والاقتصادي، وتغير الكثير من أنماط السلوك الإنساني، لهذا تتغير أنماط ومراحل نمو المدينة بتغير مراحلها المورفولوجية. ولكن يبقى السكن الصحي المزود بكل أشكال الخدمات الأساسية (الماء الصافي، الكهرباء، الصرف الصحي)، فضلاً عن إلى ضرورة اتصال المسكن بالشوارع داخل المدينة مع توافر نظام متكامل للتخلص من القمامة والنفايات بأنواعها ، لذا أصبح السكن اللائق والمناسب هو الهدف الأساس في كل السياسات الإسكانية لدول العالم . ونظرا لزيادة حدة التحضر والتسارع بالهجرة من الريف إلى المدن، فقد ازدحمت المدن بالسكان، وولد ضغطاً على المساكن القائمة فيها ، ممّا أدى إلى ظهور مشكلة العجز السكني، ومن ثمَّ أخذت هذه الظاهرة تتفاقم سنة بعد أخرى، ممّا أدى إلى اتساع نمط السكن العشوائّي داخل المدن، نظراً لغياب التخطيط الحضري وقصور التصاميم الأساسية للمدن على مواكبة هذا الحجم السكاني الذي اخذ يتزايد بمتوالية هندسية ، وأصبحت المؤسسات التخطيطية والبلدية عاجزة على مواجهة هذه المشكلة. وهذا البحث يهتم بالتخطيط الحضري في المدن الكبرى وما تواجهه من مشكلات تقف عائقا أمام تنفيذه .


Article
Effect of the Allelopathy on the Succession of Some Plants in Germination and Growth Traits.
تأثير التضاد الحيوي لتعاقب بعض النباتات في صفات الإنبات والنمو.

Author: Abdalla Y. Ali1, Jasem M. Aziz2 عبدالله ياسين علي1، جاسم محمد عزيز2
Journal: kirkuk university journal for scientific studies مجلة جامعة كركوك - الدراسات العلمية ISSN: 19920849 / 26166801 Year: 2018 Volume: 13 Issue: 4 Pages: 187-201
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

The effect of the Allelopathy on the succession of some plants in the soils previously planted with sunflower, Alfalfa, Okra, pumpkin, cowpea, and tomato plants was studied in germination of the seeds and growth of the above mentioned plants. The results of this study showed that the Allelopathy had an effect on the subsequent crops, which caused a significant reduction in the percentage of germination of plant seeds. The highest percentage of germination in the seeds of the sunflower (97.44%) was planted after the pumpkin and tomato plants. The effect of the Allelopathy in the growth of seedlings (length of the Plumule and the Radiant and their dry weight) varied in their effect on the subsequent crop between inhibition and stimulation. The cultivated soil was more stimulating in the length of the Plumule (12.93 cm) And the least stimulating soil Tomato (2.80 cm) in the germination of the seeds of the sunflower, as for the length of the root, the soil of the Okra was more stimulating in the germination of cowpea seeds (26.69 cm) and the least inhibition of gourd soil was (2.63 cm) in the germination of the seeds of the tomato.

دُرس تأثير التضاد الحيوي لتعاقب بعض النباتات في الترب المزروعة سابقا بنباتات زهرة الشمس والجت والباميا والقرع واللوبيا والطماطة في إنبات بذور ونمو النباتات المذكورة آنفا وأظهرت نتائج هذه الدراسة أن التضاد الحيوي كان له تاثيرا في المحاصيل اللاحقة إذ سبب اختزالا معنويا في النسبة المئوية لإنبات بذور النباتات و بلغت أعلى نسبة للإنبات في بذور زهرة الشمس 97.44% المزروعة عقب نباتات القرع و الطماطة بينما كانت الترب المزروعة بالطماطة ذات تضاد حيوي في انبات بذور الجت إذ بلغت 63.77%. أما تأثير التضاد الحيوي في نمو البادرات (طول الرويشة والجذير ووزنهما الجاف) جلت تبايناً في تأثيرها على المحصول اللحق بين التثبيط والتحفيز إذ كانت التربة المزروعة بالقرع اكثر تحفيزاً في طول الرويشة 12.93 سم وأقلها تحفيزا تربة الطماطة 2.80 سم في إنبات بذور زهرة الشمس، أما طول الجذير فكانت تربة الباميا أكثر تحفيزا في إنبات بذور اللوبيا بلغت 26.69 سم وأقلها تثبيطا تربة القرع بلغت 2.63 سم في إنبات بذور الطماطة.


Article
دراسة العلاقة بين بعض ألقيم الدمية والكيمياحيوية لدم النعاج العواسية مع صفات نمو حملانها

Authors: زكريا عبدالرزاق الصالحي --- أيهان كمال محمد
Journal: Journal Of Kirkuk University For Agricultural Sciences مجلة جامعة كركوك للعلوم الزراعية ISSN: 22210482 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 4 Pages: 69-75
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

أجريت الدراسة في حقل أهلي (محافظة كركوك) للفترة من 1/11/2015 ولغاية 1/6/2016 باستخدام50 نعجة عواسية بأعمار من 2 إلى 6 سنوات لتحديد علاقة الارتباط بين بعض القيم الدمية ( حجم الخلايا المرصوصة، تركيز خضاب الدم، تركيز ايونات البوتاسيوم والصوديوم) والمكونات الحيوية ( تركيز الكلوكوز، الكولسترول، الالبومين والبروتين الكلي) من جهة مع صفات نمو الحملان ) وزن الميلاد ، أوزان الجسم عند عمر اسبوع، 3 أسابيع ، شهر، شهرين، الفطام (3أشهر) ، 4 ، 5 ، 6 و 7 أشهر ومعدلات الزيادة الوزنية اليومية من الميلاد لغاية الفطام ومن الفطام لغاية عمر 7 أشهر. تم تحليل صفات نمو الحملان لإزالة تأثير بعض العوامل اللاوراثية )عمر الام وجنس المولود ) في صفات نمو الحملان قبل تقدير قيم الارتباط قيد الدراسة .أخذت عينات الدم من الوريد الوداجي Jugular vein بواقع 4 عينات من كل نعجة بدءاً من فترة ما قبل الولادة وأثناء فترة الرضاعة ( عينة واحدة في الشهر الأخير من الحمل وثلاثة عينات دم خلال فترة الرضاعة )، وتم فصل مصل الدم لقياس قيم المكونات الكيمياحيوية أعلاه.. تم تسجيل وزن الجسم عند الميلاد وعند الاعمار المبينة أعلاه . اظهرت النتائج لقيم معاملات الارتباط في الشهر الاول وجود ارتباط معنوي سالب للصوديوم مع وزن الجسم عند عمر 3 اسابيع، كانت قيم معاملات الارتباط للشهر الثاني سالبة ومعنوية لحجم الخلايا المرصوصة و تركيز الهيموغلوبين مع وزن الجسم عند عمر شهرين. ظهر في الشهر الثالث ارتباط سالب ومعنوي لتركيز الالبومين مع الزيادة الوزنية ، بينما اظهرت الدراسة وجود ارتباط معنوي لتركيز الألبومين والصوديوم مع وزن الجسم عند عمر 5 أشهر، الألبومين مع وزن الجسم عند 6 اشهر والصوديوم مع وزن الجسم عند عمر 7 أشهر فيما كانت بقية معاملات الارتباط للقيم الدمية والمكونات الحيوية مع اوزان الجسم ومعدلات الزيادة الوزنية غير معنوية .


Article
استجابة عقل الرمان للري بالماء الممغنط ومنظم النمو IBA)) وعنصر الزنك في التجذير ونمو بعض الصفات الخضرية ومحتواها من المواد الغذائية

Authors: جاسم محمد خلف الاسحاقي --- اواز مهدي خورشيد الداودي
Journal: Journal Of Kirkuk University For Agricultural Sciences مجلة جامعة كركوك للعلوم الزراعية ISSN: 22210482 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 47-52
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

استخدمت في هذه الدراسة عقل الرمان (Punica granatum.L) صنف محلي (شيخ باوة) بهدف دراسة أستجابتها للتجذير والنمو باستخدام الماء الممغنط ومنظم النموIBA وعنصر الزنك وتضمنت التجربة الاولى دراسة تأثير عاملين, العامل الاول بأربعة تراكيز من الاوكسين IBA (0,500,1500,3000 ملغم/لتر) والعامل الثاني أربعة تراكيز الزنك (0,25,50,75 ملغم/لتر), اما التجربة الثانية نفذت بأستخدام نظام الالواح المنشقة حيث يكون العامل الرئيسي Main plot ماء الري والعامل الثانوي الرش بالزنك الالواح الثانوية Sub plot, تضمن العامل الاول الرش الزنك بأربعة تراكيز (0, 25,50,75 ملغم/لتر) والعامل الثاني نوعين من الماء (ماء غير ممغنط - ماء ممغنط بجرعة 1500كاوس) بالتصميم العشوائي الكامل C.R.D بثلاث مكررات، حيث اجريت التجربة في حقول كلية الزراعة/ جامعة كركوك للفترة من 25 شباط ولغاية 23 تموز 2015. اظهرت النتائج أن معاملة العقل بحامض أندول بيوتريك (IBA) بالتركيز (1500ملغم/لتر) أدى الى تقليل نسبة التجذير معنويا في حين لم تختلف عن بقية التراكيز معنويا, وسجلت اعلى نسبة تجذير معنوية بلغت 44.86 عند الرش بالزنك بتركيز (0 ملغم /لتر), ولكن التداخل بين التركيز (1500ملغم/لتر) من IBA والتركيز (0 ملغم /لتر) من الزنك سجل اعلى نسبة تجذير بلغت 55.50. واظهرت نتائج التجربة الثانية اعلى متوسط معنوي بلغ 17.79 سم عند الرش بالزنك بتركيز (25 ملغم/لتر)، وكذلك اعلى متوسط 16.65 عند المعاملة بالماء العادي، اما التداخل فقد سجل اعلى متوسط بلغ 18.88سم عند المعاملة بتركيز (25 ملغم/لتر) من الزنك مع الماء العادي لصفة طول الشتلة. ولم تظهر اختلافات معنوية بين تراكيز الزنك وكذلك التداخل بين تراكيز الزنك وانواع الماء بينما تفوقت معاملة الري بالماء الممغنط بمتوسط 0.70 ملم لصفة قطر الساق. وسجل اعلى تفوقاً معنويا بمتوسط 14.04سم عند الرش بالزنك بتركيز (75 ملغم/لتر)، وبلغ اعلى متوسط معنويا للماء الممغنط بلغ 13.05، واعلى متوسط للتداخل بلغ 15.41 سم باستخدام التركيز (75 ملغم/لتر) من الزنك والماء الممغنط لصفة عدد الاوراق الكلية.


Article
Effect of Cyanobacteria Isolates on Rice Seeds Germination in Saline Soil
تأثير العزلات السيانوبكترية على نمو بذور الأرز فى التربة الملحية

Loading...
Loading...
Abstract

Cyanobacteria are prokaryotic photosynthetic communities which are used in biofertilization of many plants especially rice plant. Cyanobacteria play a vital role to increase the plant's ability for salinity tolerance. Salinity is a worldwide problem which affects the growth and productivity of crops. In this work three cyanobacteria strains (Nostoc calcicola, Anabaena variabilis, and Nostoc linkia) were isolated from saline soil at Kafr El-Sheikh Governorate; North Egypt. The propagated cyanobacteria strains were used to withstand salinity of the soil and increase rice plant growth (Giza 178). The length of roots and shoot seedlings was measured for seven and forty days of cultivation, respectively. The results of this investigation showed that the inoculation with Nostoc calcicola, Anabaena variabilis, and Nostoc linkia increased root length by 27.0, 4.0, 3.0 % and 39, 20, 19 % in EC5 and 10 (ds/m), respectively. Similarly, they increased shoot length by 121, 70, 55 %, 116, 88, 82 % in EC5 and 10 (ds/m), respectively. In EC15and more concentrations, control rice plants could not grow while those to which cyanobacteria were inoculated could withstand only EC15 but not other elevated concentrations. These results encourage using Nostoc calcicola,Anabaena variabilis, and Nostoc linkia as biofertilizer for rice plant in the saline soil for increasing growth and decrease soil electrical conductivity.

السيانوبكتريا هى كائنات أولية النواة تقوم بالبناء الضوئى وتستخدم فى التسميد الحيوى لعدة نباتات منها محصول الأرز. كما ان السيانوبكتريا تلعب دورا هاما فى تحمل الملوحة. الملوحة هى مشكلة عالمية تؤثر على نمو وانتاجية النباتات. فى هذا البحث تم عزل 3 سلالات من السيانوبكتريا هى أنابينا كالسيكولا- أنابينا فاريابلس و نوستوك لنكيا من اراضى ملحية من محافظة كفر الشيخ شمال مصر. وقد استخدمت السلالات المعزولة فى جعل التربة تتحمل الملوحة وزيادة انتاجية الأرز صنف جيزة 178. تم قياس طول الجزر والمجموع الخضرى لبادرات الأرز فى الفترة من 7 الى 40 يوم. وقد أظهرت النتائج أن حقن التربة المزروعة بنبات الأرز بالنوستوك لنكيا, أنابينا فاريابلس و أنابينا كالسيكولا قد زاد من طول الجذر بنسبة 4,27 و 3% على التوالى. وبالمثل تم زيادة طول المجموع الخضرى بنسبة 121, 70و55% على التوالى. فى تركيز الملوحة EC15 واعلى من هذا لم تستطيع النباتات الغير معاملة بالسيانوبكتريا النمو بينما النباتات المعاملة بالسيانوبكتريا قد تحملت الملوحة EC15 وليس أعلى من ذلك. هذه النتائج تشجع على استخدام الثلاث سيانوبكتريا فى التسميد الحيوى لنبات الأرز فى التربة الملحية لزيادة النمو والانتاجية وتقليل الملوحة.


Article
Effect of Nitrogen and Sulfur in Growth and Yield in Onion Plant (Allium cepa L.)
تأثير مستويات التسميد بالنيتروجين والكبريت في نمو وحاصل البصل (Allium cepa L.)

Loading...
Loading...
Abstract

This study was carried out in the station of Agricultural College / Kirkuk University at the season (2015-2016) on the Onion plant to study the effect of Nitrogen at four levels (0,60,80,100 kgN.ha-1) and add nitrogen fertilizer in urea (46% nitrogen) (NH2) CO2 on the on the first two steps after the arrival of the plant height (10cm) and the second after the first batch of three weeks and the fertilization of the first batch on 6/5/2016 and the second batch on 27/5/2016 , and Sulfur three levels (S0 without soil fumigation with sulfur ) (S1 Soil fumigation with agricultural sulfur purity94% and 1000kg.ha-1) (S2 Soil fumigation with agricultural sulfur (purity 94%) and 1000 kg.ha-1) The sulfur fertilization was added to the plants when the plants reached the height of (10 cm) and the same quantity was added to the plants and the soil in the vegetative growth stage (10 cm) high, Field of sulfur before planting for five days, the second batch of sulfur was added on 27/5/2016 in the characteristics of growth and harvest . The experiment was designed in (RCBD) with four replication , then all of the data was analysied statically and the means of the treatment were compared by multiple Duncan test at (0.05%) probability level where the F test was significant .The results summarized as follow :- Level fertilization (60kgN.h-1) was surpassed with highest values in plant height (48.217 cm) , the level of fertilization (80kgN.h-1) gave highest value in leaf area trait (72.746 cm2) , number of tuber leaves (18.469) and dry matter percentage (16.871%) the treatment which it is soil was sprayed with sulfur (1000kg.h-1) was surpassed with highest in leaf area (61.763cm3) and percentage of dry matter (16.540%) . The interaction between nitrogen fertilization and sulfur addition was significant , the treatment (80kgN.h-1 ) was distinguished which not treated with the sulfur gave highest value in plant height (50.315 cm) and percentage of dry matter (17.000%) which the treatment which fertilization by (80kgN.h-1) and sprayed it soil with the sulfur gave highest values in leaf area (78.125 cm2) . The treatment (80kgN.h-1) was surpassed in the weight of onion (57.428 gm) , onion length (11.663 cm) and total yield (7.466 ton.h-1) . fertilization by (100kgN.h-1) gave highest values in onion size (112.50 cm3) and onion diameter (5.445 cm) , also the sulfur additions had significant effects in yield trait which the addition of sulfur was surpassed as soil spray and the separation of the plant with highest values in the onion weight (53.489 gm) , onion diameter (5.329 cm) and total yield (6.954 ton.ha-1) . The treatment which not treated with the sulfur was surpassed and gave highest value in the onion length (11.215 cm) and duplication (14.563) , while the in traction had significant effect in onion yield which distinguished the treatment (80kgN.h-1) and sprayed to soil with the sulfur with highest value in onion weight (62.395 gm) , onion length (11.755 cm) and total yield (8.111 ton.ha-1) while the treatment (100kgN.h-1) which not treated) . with sulfur gave highest value in onion diameter trait (5.720 cm).

اجريت هذه الدراسة في محطه بحوث كلية الزراعة /جامعه كركوك للموسم الزراعي 2015-2016 على نبات البصل بهدف دراسة تأثير التسميد الارضي بالنيتروجين وبأربع مستويات (0،60،80،100 كغم N.هكتار-1) ، ويضاف السماد النيتروجيني بشكل يوريا (46% نيتروجين( (NH2)2 CO على دفعتين الاولى بعد وصول النبات لارتفاع 10)سم( والثانية بعد الدفعة الاولى بثلاث اسابيع وتم التسميد بالدفعة الأولى بتاريخ 6/5/2016 والدفعة الثانية بتاريخ 27/5/ 2016 ، والكبريت بثلاث مستويات (S0 بدون تعفير التربة بالكبريت ) ، S1) تعفير التربة بالكبريت الزراعي (نقاوة 94%) وبكمية 1000 كغم. هكتار1)، ( S2تعفير التربة بالكبريت الزراعي( نقاوة94%) وبكمية 1000كغم. هكتار1-) ويضاف الكبريت الزراعي في معاملات تعفير التربة قبل الزراعة وبخلطها بالتربة اما المعاملات التي تم فيها رش الكبريت على النباتات فتم أضافته عندما وصلت نباتات المحصول لارتفاع (10سم) ثم اضافة نفس الكمية رشآ على النباتات والتربة في مرحلة النمو الخضري بارتفاع (10سم) تم تعفير الحقل بالكبريت قبل الزراعة بمدة خمسة ايام ، تم اضافة الدفعة الثانية من الكبريت بتاريخ 27/5/2016 في صفات النمو والحاصل ، وصممت التجربة بتصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD) وبأربع مكررات وخضعت جميع البيانات للتحليل الاحصائي وقورنت متوسطات المعاملات بموجب اختبار دنكن متعدد الحدود عند مستوى احتمال (5%) للتي كان فيها اختبار F معنويا وتلخصت النتائج كالاتي . تفوق مستوى التسميد ب ( 60كغمN.هكتار-1) بأعلى القيم في ارتفاع النبات (48.217 سم (واعطى التسميد ب (80 كغمN.هكتار-1) اعلى القيم في مساحة الورقة (72.746سم2) وعدد الاوراق الانبوبية (18.469) والنسبة المئوية للمادة الجافة (16.871%) , وتفوقت المعاملة التي عفرت تربتها بالكبريت 1000) كغم. هكتار-1 تعفيرا لتربة) بأعلى القيم في مساحة الورقة ( 61.763سم2 ) والنسبة المئوية للمادة الجافة (%16.540) , وكان التداخل بين التسميد النيتروجيني والاضافات الكبريتية معنويا وتميزت المعاملة التي سمدت ب (80كغم N. هكتار-1 ) ولم تعامل بالكبريت بأعلى القيم في ارتفاع النبات (50.315 سم) والنسبة المئوية للمادة الجافة (%17.000) اما المعاملة التي سمدت ب (80كغم N. هكتار-1 ) وعفرت تربتها بالكبريت قد اعطت اعلى القيم في مساحه الورقة (78.125 سم) . اما بالنسبة لصفات الحاصل حيث تفوقت معاملة التسميد ب (80 كغمN.هكتار-1) في وزن البصلة (57.428 غم) وطول البصلة (11.663سم) والحاصل الكلي (7.466 طن.هكتار-1) وان التسميد ب (100كغم N .هكتار-1 ) اعطت اعلى النتائج في حجم البصلة ( 112.250سم3) و قطر البصلة (5.415 سم) , كما وان لإضافات الكبريت تأثيرات معنوية في صفات الحاصل اذ تفوق اضافة الكبريت تعفيرا بالتربة والرش على النبات بأعلى القيم في وزن البصلة (53.489غم) وقطر البصلة(5.329 سم) والحاصل الكلي (6.954 طن. هكتار-1) ، وتفوقت المعاملة التي لم تعامل بالكبريت بأعلى القيم في طول البصلة ( 11.215سم) والازدواجية (14.563)، وكان للتداخل تأثير معنوي في صفات حاصل البصل اذ تميزت فيه المعاملة التي سمدت ب (80كغم N .هكتار-1) وعفرت تربتها بالكبريت بأعلى القيم في وزن البصلة (62.395 غم) وطول البصلة (11.755 سم) والحاصل الكلي (8.111 طن. هكتار-1) اما المعاملة التي سمدت ب (100كغمN.هكتار-1) ولم تعامل بالكبريت فقد اعطت اعلى القيم في صفة قطر البصلة 5.720) سم) .


Article
The effect of activated charcoal on the adsorption of growth regulators and treat browning phenomenon of date palm Phoenix dactylifera L. in vitro.
تأثير الفحم المنشط على إدمصاص منظمات النمو وعلاج ظاهرة الإسمرار في فسائل نخلة التمر ( صنف الزهدي) Phoenix dactylifera L. خارج الجسم الحي in vitro

Author: أ.م. سميرة مؤيد ياسين Assistant Proff. Samira Muayad Yaseen
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2018 Volume: 24 Issue: 100 / علمي Pages: 67-81
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The study was carried out on Date palm (the variety Zahdi ) (Phoenix dactylifera L.). The effect of activated charcoal was studied on the adsorption of growth regulators to the auxins : α-Naphthalene acetic acid (NAA) , β-Naphthyloxy acetic acid (NOA) , Indol-3-acetic acid (IAA) and the cytokinin N-(2-isopentyl) adenine (2,ip) by culturing the samples on culture media which devoided of activated charcoal and determination of the optimum concentration for the initiation of primary buds in comparsion with the concentrations of growth regulators in media containing activated charcoal. The results showed that the most favorable concentrations are 1, 1, and 1 mg/L for the auxins NAA, NOA, IAA, respectively, and 0.1 mg/l for the cytokinin 2,ip, when the samples were cultured on culture media devoided of activated charcoal. Results have also revealed that curing of the browning phenomenon become by freezing prior to culturing at temperature -18 ºC for 30 days instead of using ; antioxidant solution (150 mg/L citric acid and 100 mg/L ascorbic acid) and using Polyvinyl pyrolidone (P.V.P.) , and adsorption factor for (activated charcoal). The freezing factor alone was more effective in controling the browning phenomenon than the other factor.

أجريت هذه الدراسة على فسائل نخلة التمر (صنف الزهدي) (Phoenix dactylifera L.) إذ درس تأثير الفحم المنشط على إدمصاص منظمات النمو للأوكسينات α-Naphthalene acetic acid (NAA)، β-Naphthyloxy acetic acid (NOA)، Indol-3-acetic acid (IAA) والسايتوكينين N-(2-isopentyl) adenine (2,ip) من خلال زراعة النماذج في أوساط زرعية خالية من الفحم المنشط وإيجاد التراكيز المثلى لنشوء البراعم الأولية ومقارنتها مع تراكيز منظمات النمو في أوساط تحتوي على الفحم المنشط . أوضحت النتائج أن أفضل التراكيز كانت 1، 1، 1 ملغم/لتر للأوكسينات NAA، NOA، IAA على التوالي و0.1 ملغم/لتر للسايتوكينين 2,ip في الوسط الزرعي الخالي من الفحم المنشط. كما بينت النتائج بأن التخلص من ظاهرة الإسمرار يكون بواسطة الإنجماد قبل الزراعة بدرجة حرارة -18º م لمدة ثلاثين يوماً بدلاً من إستخدام محلول مضاد الأكسدة 150 ملغرام / لترCitric acid، 100 ملغم / لتر Ascorbic acid.وإستعمل الـ Polyvinyl pyrolidone (P.V.P.) وكعامل إدمصاص الفحم المنشط Activated charcoal. وقد تفوق عامل التجميد لوحده على بقية العوامل بالقضاء على ظاهرة الإسمرار.


Article
حاصل البذور ونوعيته لراتون الذرة البيضاء بتأثير التسميد النيتروجيني

Author: صدام حكيم جياد
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2018 Volume: 36 Issue: 3 Part (C) Pages: 247-252
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

نفذت تجربة حقلية في الموسمين الربيعي والخريفي لعام 8106 في الحقل التابع لقسم- المحاصيل -كلية الزراعة – جامعة بغداد لدراسة تأثير التسميد النتروجيني )011 و611 و411 كغم Nهـ( في الصفات 0ًفي حاصل ونوعية بذور راتون الذرة البيضاء للصنف انقاذ. اثرت طريقة الزراعةمعنوياالمدروسة باستثناء صفة عدد الحبوب بالرأس. تفوقت طريقة الزراعة بالراتون على طريقة الزراعةبالبذور في صفة عدد الرؤوس ووزن الحبة وحاصل الحبوب ودليل الحصاد وأعلى متوسط لمحتوى-8 البذور من البروتين ونسبة بزوغ حقلي بلغ 12.08 رأس مو48.04غم و10.2 طن هـ0- %1.63وو1.61 %و2.14 %بالتتابع. في حين أعطت النباتات الناتجة من زراعة البذور مباشرة أعلى متوسطلوزن الرأس )41.20غم(. وأعطت البذور الناتجة من الزراعة مباشرة أعلى متوسط لمحتوى البذور منالكربوهيدرات )25.32 .)%كما تشير النتائج الى وجود تأثير معنوي لمستويات األسمدة النيتروجينية-0 المضافة، إذ أظهرت النباتات المعاملة بمستوى 611كغم N هـأعلى متوسط لوزن الرأس وعدد الرؤوس-2 لوحدة المساحة وحاصل الحبوب )50.70 غم و50.14 رأس مو37.8 طن هـ0-(. كما أدت زيادةالتسميد النيتروجيني الى حصول تحسن معنوي في نوعية البذور، اذ أعطت بذور النباتات المضاف لها)411 كغم هـ0-( في محتوى البذور من البروتين ونسبة البزوغ الحقلي )46.00%و1.34 %بالتتابع(،في حين انخفض محتوى البذور من الكربوهيدرات مع زيادة مستوى السماد المضاف ليصل الى أدنيمتوسط لها )80.84 .)%وفي ضوء ما سبق نوصي باعتماد زراعة الذرة البيضاء بطريقة الراتون كونهاتفوقت في حاصل الحبوب بنسبة تصل الى 62 %وحسنت نوعيته.

Listing 1 - 10 of 55 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (55)


Language

Arabic (29)

Arabic and English (15)

English (11)


Year
From To Submit

2018 (55)