research centers


Search results: Found 155

Listing 1 - 10 of 155 << page
of 16
>>
Sort by

Article
The trends of modern scholars in the issue of influence and influence between the message of the disciples and the calamities and the message of forgiveness
اتجاهات الدارسين المحدثين في قضية التأثير والتأثر بين رسالة التوابع والزوابع ورسالة الغفران

Authors: علي كاظم المصلاي --- عمار فاضل صاحب
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 1-6
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study tries to address the subject of the work of modern scholars and raised a wide debate among them, namely, the issue of influence and influence between the message of the disciples, the calamities and the forgiveness, and tried to detail the views and display them in an orderly manner by dividing them in special directions, and to show the evidence and arguments for each direction. Other new, or other support and bring it to mind تحاول هذه الدراسة التطرق إلى موضوع شغل الدارسين المحدثين وأثار جدلاً واسعاً بينهم ألا وهو قضية التأثير والتأثر بين رسالة التوابع والزوابع والغفران ، فحاولت تفصيل الآراء وعرضها بطريقة منظمة عن طريق تقسيمها في اتجاهات خاصة ، وبيان الأدلة والحجج لكل اتجاه ، وبعد عرض الآراء تحاول الدراسة تقديم آراء أخرى جديدة، او دعم أخرى وتقريبها إلى الاذهان.

Keywords


Article
Strategies and tactics of political marketing
استراتيجيات و تكتيكات التسويق السياسي

Author: دورين بنيامين هرمز
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 7-15
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The emergence of political marketing has been associated with a combination of strategies and political, economic, technical, institutional and ideological factors which, in combination, have contributed to its progress and attention to at least a qualitative transfer in the field of political studies, which transforms it from theoretical studies to practical and interpretive studies. The political marketing will be a conventional business, and the United States has seen the first beginnings of the strategies and tactics of political marketing, and reached the highest levels of mastery. The concept of political marketing [as knowledge building] is relatively new to political science literature, somewhat immature, controversial and controversial in political circles. Most of the political marketing definitions available for political marketing are largely related to communicative activities [political communication and mass communication] , Which takes place between political entities: [political institutions, parties, or political candidates] on the one hand, and voters on the on the other hand ارتبط ظهور التسويق السياسي باتحاد مجموعة من الاستراتيجيات والعوامل السياسية والاقتصادية والتقنية والمؤسساتية والأيديولوجية والتي بتضافرها أسهمت في تقدمه والاهتمام به ليكون على الاقل نقله نوعية في مجال الدراسات السياسية والتي يحولها من دراسات نظرية الى دراسات عملية وتفسيرية ، إذ إن هذه الاستراتيجيات إذا ما توفرت في مجتمع معين فإن التسويق السياسي سيكون عمله مقننا ، ولقد شهدت الولايات المتحدة الأمريكية البدايات الأولى لنشأة استراتيجيات وتكتيكات التسويق السياسي، وفيها وصلت أعلى مستويات إتقانها. ويُعدّ مفهوم التسويق السياسي [ كبناء معرفي ] حديثاً نسبياً بالنسبة لأدبيات العلوم السياسية ، وغير ناضج إلى حد ما، ومثير للجدل والخلاف في الاوساط السياسية ، وتحدد أغلب تعاريف التسويق السياسي المتاحة عملية التسويق السياسي بِعدّها مرتبطة إلى حد كبير بالأنشطة الاتصالية [الاتصال السياسي والاتصال الجماهيري]، والتي تتم بين الكيانات السياسية: [المؤسسات السياسية ، والأحزاب، أو المرشحين السياسيين] من جانب، والناخبين من جانب اخر.

Keywords


Article
The Role of political Elites in post – 2003 Iraq
دور النخب السياسية في العراق بعد عام 2003

Author: مؤيد جبار حسن
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 16-25
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Elite played a major role in public life, in particular those With recipe political. In Iraq, it experienced by many of the political elites, which we are trying in this search finding role negatively and positively in the march of the Iraqi nation since its inception in 1920 at the hands of the first Kings Faisal II through the imperialistic epoch and the end of the property at the hands of the republicans, then the era of dictatorship which characterized the rule of Saddam Hussein, and the subsequent invasion of US, British and overthrew the regime, to produce us new situations did not-visioned never Iraqis, including in the political side, through the nascent democracy which Based on new elites mostly character sectarian and religious and nationalist.Keywords: Role ,Elite, Politics, Iraq للنخب دور رئيسي في الحياة العامة ، وبالخصوص تلك التي تصطبغ بالصبغة السياسية . اما في العراق فقد مرت عليه العديد من النخب السياسية ، والتي نحاول في بحثنا هذا تقصي دورها سلبا وايجابا في مسيرة الدولة العراقية منذ نشأتها في 1920 على يد اول الملوك فيصل الثاني مرورا بالحقبة الملكية ونهايتها على يد العسكر الجمهوريين، ثم الحقبة الدكتاتورية التي تميز بها حكم صدام حسين، وما تلا ذلك من غزو امريكي-بريطاني اطاح بالنظام ، لينتج لنا أوضاعا جديدة لم يختبرها العراقيين قط، ومنها في الجانب السياسي، عبر الديمقراطية الوليدة التي تعكزت عليها النخب الجديدة والتي اغلبها ذا صفة دينية وطائفية وقومية.


Article
Alsahyuniat Almasihiat Fi le nan 1975- 1978 Alealaqat
العلاقات الصهيونية المسيحية في لبنان 1975- 1978

Authors: حاتم راهي الزوبعي --- علاء غني الكرعاوي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 26-43
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The Zioni Christian relations formed a new stage and phase during the civil war. The Zionists managed to build new and solid relations that were beginning through the commercial processes of selling and buying. These relations developed to a greater and faster pace. Through these relations, the Zionists managed to put their feet On the Lebanese territory under the pretext of protecting the Christian community from ethnic, sectarian and religious persecution in Lebanon. These relations continued through many military and weapons agreements between them. The Christians sent many of their men to combat training To the Zionist entity, and when the arrival of these to their country and provided all the possibilities needed by the Zionists during the Zionist invasion in 1978 through the provision of maps and guide them on the roads to walk them, and became those relations are public and is no longer confidential through visits by some Zionist officials to the tape area The Lebanese border, including Prime Minister Ephraim Katzriz, has strengthened their relations to see the conditions of Christians and what they need from aid شكلت العلاقات الصهيونية المسيحية مرحلة ومنعطف جديد خلال الحرب الاهلية عام 1975 فقد استطاع الصهاينة من بناء علاقات جديدة ومتينة كانت بدايتها عن طريق العمليات التجارية المتمثلة بالبيع والشراء , وتطورت تلك العلاقات الى ابعد من تلك العمليات وبشكل سريع ومتواصل علاقات عسكرية وسياسية ودبلوماسية , ومن خلال تلك العلاقات استطاع الصهاينة من وضع اقدامهم على الاراضي اللبنانية بحجة حماية الطائفة المسيحية من الاضطهاد الطائفي في لبنان , وتواصلت تلك العلاقات عن طريق العديد من الاتفاقيات العسكرية والتسليحية بينهما فقد ارسل المسيحين الكثير من رجالهم للتدريب على الاعمال القتالية والتدريبية الى الكيان الصهيوني , وعند عودة هؤلاء الى بلدهم وفروا كل الامكانيات التي احتاجها الصهاينة خلال الاجتياح الصهيوني عام 1978 من خلال توفير الخرائط وارشادهم على الطرق للسير بها , واصبح تلك العلاقات علنية من خلال الزيارات التي قام بها بعض المسؤولين الصهاينة الى منطقة الشريط الحدودي اللبناني ومنهم رئيس الوزراء افرايم كاتريز تعززت علاقاتهم للاطلاع على احوال المسيحيين وما يحتاجون اليه من معونة .

Keywords


Article
Having conducted a phonetic Investigation focusing on the syllable and toning for the utterances of access and egress in Quran, thefollowing has been pointed out:
اثر المقطع الصوتي والتنغيم في إنتاج المعنى ألفاظ الدخول والخروج في القرآن الكريم مثالا

Authors: تحسين فاضل عباس --- عامر محسون هادي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 44-62
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

1-The Quran uses the utterances of access and egress in the literal sense. It is the pivotal meaning for such utterances in all of their instances. Few of these utterances do not express the literal meaning; however, their meaning could relate back to the literal meaning as in the following words: revenue, abscess, etc. 2-Besides what have been introduced of the various definitions for the syllable, the realization is that the smallest unit of the language could be a word, a part of word which consists of an aphonic phoneme followed by a phonic one which represents the climax of hearing and this climax of hearing in itself is in harmony with the psyche which varies across languages. 3-Considering the syllabic system, the results point out that the language of Quran tends to be of three syllables for the utterances of access and of four syllables for the utterances of egress. 4-The investigation shows that the open syllables are in accordance with the instances of dignifying and satisfying access. As for the closed syllables, they are consistent with instances of vehemence, sarcasm, waring, and affront. Moreover, the syllable could be a tool for taking the precedence the Quranic readings in regard to the context. 5-The study defines the linguistic toning as the dynamic phonetic performance for expressing the various contextual situations. Or, it is the rising and falling alteration, whether intentional or unintentional, that occur in the speaker’s voice to express his or her condition. 6-The study suggests to form a committee of experts in phonetics, reciting, and Quranic readings. And there should be arecitation for Quran according the modern theories of phonetics.Having conducting these two steps, it would be plausible to compare these recitations tothe recitations of renowned reciters in order to identify the areas of congruence and difference between the two recitations. In addition, this investigation could be a criterion to judge how valid the modern phonetic reading since there is no deleterious effect for the Prophet’s teachings urge to diversify the vocal performance when it comes to reciting the Quran. القرآن الكريم معجزة النبي الأكرم (ص), وحامي ديمومة العربية إذ أعجز البلغاء ، وأبهر عقول الأذكياء, وما يزال كما كان، و الدراسات تتواتر عليه، وما يزال غضاً طرياً له في كل عصر إعجاز يأسر القلوب.والدخول والخروج من الألفاظ التي اعتاد متكلم اللغة العربية ذكرهما على لسانه كل يوم,بل لا تخلو ساعة من ذكرهما؛ولذلك كان اختيار هذا الموضوع إذ راقب الباحث استعمال القرآن الكريم لألفاظ هذين المفهومين ،بغية الكشف عن كيفية توظيف مقاطعهما في سياقاته المتعددة ونظمه لهذه المقاطع على وفق ما يقتضيه السياق الذي عادة يضم الكلمات المتعددة إلى جذر مختلفة، ومن ثم اخذ البحث على عاتقه توظيف القرينة التنغيمية التي تكشف لنا عن التراكيب المختلفة ونوع التركيب الذي يصب في دلالة معينة.وقد اقتضت طبيعة البحث أن يكون على مبحثين : الأول المقطع الصوتي ، والثاني التنغيم اللغوي . وفي كلا المبحثين كانت الدلالة هي الغاية المنشودة في هذا البحث.

Keywords


Article
The reality of terrorism and its repercussions on the Iraqi economy2003- 2016
واقع الارهاب وانعكاساته على الاقتصاد العراقي للفترة 2003-2016

Author: شيماء رشيد العابدي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 63-71
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Terrorism is considered as one of the most dangerous issues in human societies. Its danger is clearly affecting individuals. It impedes the process of progress, construction and development of countries technologically, this is clear in a way when terrorists blew up number of offices, bridges and ways. These acts of terrorism are the destruction of the economy, where the state spends large amounts on the war of terrorism and this waste of material and human resources that could be exploited to develop the economy of the country and maintain economic stability. and in consideration of the variety of forms and practices of terrorism due to the terrorist operations, the financial and administrative corruption of many ministries as in the financial and commercial institutions, as well as the transfer of funds from the country abroad, are increasing. National economy and lead to the decline of its performance so it became necessary for researchers to make their efforts to clarify the seriousness of this phenomenon and eliminate it يعتبر الارهاب من اخطر الظواهر التي تعاني منها المجتمعات الانسانية وان خطرها يؤثر بشكل واضح على الافراد ويعرقل مسيرة التقدم والبناء وتطور البلدان تكنولوجيا كما حصل في العراق عندما قام الارهابيون بتفجير عدد من الوزارات والجسور والطرق وقتل عدد كبير من افراد المجتمع والهدف الاساسي من هذه الاعمال الارهابية هو تدمير الاقتصاد حيث تقوم الدولة بصرف مبالغ كبيرة على حرب الارهاب وهذا هدر للموارد المادية والبشرية التي كان من الممكن استغلالها لتطوير اقتصاد البلد والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي ونظرا لتعدد أشكال وممارسات الإرهاب فإنه لا يوجد مفهوم محدد وواضح له فأشكال الإرهاب كثيرة ودوافعه متعددة, ونتيجة العمليات الارهابية يزداد الفساد المالي والإداري للكثير من الوزارات منها المالية والتجارية وكذلك تحويل اموال من البلد الى الخارج و مثل هذه الاعمال تؤثر على الاقتصاد الوطني وتؤدي الى تراجع اداءه لذلك اصبح من الضروري على الباحثين أن يبذلوا جهودهم من اجل توضيح خطورة هذه الظاهرة والقضاء عليها .

Keywords


Article
The extent of history department instrutors possession for the considerable thinking skill from their students point of view .
مدى امتلاك تدريسيي قسم التاريخ لمهارة التفكير التأملي من وجهة نظر طلبتهم

Author: سرمد اسدخان محسن
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 72-83
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to know the extent of ownership teaching history Department of contemplative thinking from the students point of view ,the research sample was included basic (76) students and by (22%) of the total research community ,in order to achieve the aims of research the researcher made questionnaire as resolution for gathering information then it was displaed on a set of experts and arbitrastors to ensure their sincerity , the stability of the resolution was confirmed after applying it in to a survey sample of (30) students by Split Half Method ,after the final application of the resolution the resut were analyzed statistically by law of the weighed average and centeic weight , the researcher recommended in cluding the inclusion of the skill above for teacher preparation programs and University professors يهدف البحث الحالي الى معرفة ( مدى امتلاك تدريسيي قسم التاريخ للتفكير التأملي من وجهة نظر الطلبة ) , و قد شملت عينة البحث الأساسية ( 76 ) طالبا وطالبة وبنسبة (22%) من مجتمع البحث الكلي , ومن اجل تحقيق هدف البحث قام الباحث ببناء استبانة كأداة لجمع المعلومات ، ثم تم عرضها على مجموعة من الخبراء و المحكمين للتأكد من صدقها , و تم التأكد من ثبات الاداة بعد تطبيقها على عينة استطلاعية بلغت (30) طالب و طالبة وبطريقة التجزئة النصفية ، وبعد تطبيق الاداة بصورتها النهائية على العينة الاساسية ، و بضوء اجابات العينة الاساسية تم تحليل النتائج احصائيا باستعمال الوسط المرجح والوزن المئوي كوسائل إحصائية ، واستنادا لنتائج التحليل الاحصائي قام الباحث بتفسير الفقرات التي حصلت على الثلث الاعلى من فقرات الاستبانة، وقد اوصى الباحث بعدة توصيات منها تضمين المهارة اعلاة لبرامج اعداد المدرسين و الاساتذة الجامعيين .

Keywords


Article
Bagha Al Kabeer [862 AD / 248 AH] His biography & Military Role At the Beginning of the first Abbasy Era and The beginning of The Last Abbasy Era [ Historical Study
بغا الكبير ( ت 248 هـ / 862 م ) سيرته ودوره العسكري في أواخر العصر العباسي الأول ومطلع العصر العباسي الثاني ( دراسة تاريخية )

Author: حيدر خضير مراد لفته
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 84-108
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Bagha Al Kabeer considers one of the prominent Turkish leaders in the Abbasian army in the Third Century AH / Nine Century AD. His role as leader is obvious and active in the political and military events as well as the developments that has been happened to the Arabic Islamic State in the last of the First Abbasian Era beside Caliphs, Ministers and Military leaders. He makes many Military and Administrative services to the Abbasian Caliphate. Bagha Al Kabeer has unique characteristics with high combat power, this characteristics distinguishes him, compared to the other Turkish leaders. His courage and victories that he has made them in battles, qualifies him to get married one of the ladies from the Caliphate’s court; consequently this marriage enables him to reach high rank in Abbasian court and Army. His sons and Grandsons inherit this distinguish rank from him; they become prominent leaders in the Abbasian army, they follow their Grandfather in offering many Military and Administrative services to the Abbasian Caliphate in its Second Era. يعتبر بغا الكبير من أكابر القواد الاتراك في الجيش العباسي الذين برزوا في النصف الأول من القرن الثالث الهجري / التاسع الميلادي ، وقد قام بدور مهم وفعال في الأحداث والتطورات السياسية والعسكرية التي شهدتها الدولة العربية الإسلامية في أواخر العصر العباسي الأول ومطلع العصر العباسي الثاني ، الى جانب الخلفاء والوزراء والقادة العسكريين الأخرين ، وقدم العديد من الخدمات الحربية والادارية للخلافة العباسية .وأن بغا الكبير كان يتمتع بصفات فريدة ، ومقدرة قتالية عالية ميزته عن اقرانه من القواد الاتراك ، وقد أتاحت له شجاعته وانتصاراته التي حققها في حملاته الحربية ، أن يتزوج من بيت الخلافة ويصل الى أعلى مقام ، فأصبح له نفوذ ومكانة كبيرة في الجيش والبلاط العباسي ، وقد توارث ابنائه واحفاده تلك المنزلة والمكانة التي كانت لعميد أسرتهم ، فأصبحوا من قادة الجيش العباسي البارزين وقدموا العديد من الخدمات الحربية والسياسية والادارية للدولة خلال العصر العباسي الثاني

Keywords


Article
THE EFFECT OF USING THELEN SAMPLE IN THE ACHIEVEMENT OF 8TH YEAR GIRL STUDENTS IN GEOGRAPHY AND DEVELOPING THEIR META COGNITION THINKING
أثـر استخدام أنـموذج ثيلين في تحصيل طالبات الصف الثامن الأساسي لمادة الجغرافية وتنمية التفكير فوق المعرفي لديهن

Authors: إسماعيل أحمد سمو --- جيمن حكيم موسى
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 109-127
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at identifying the effects of using Thelen sample in the achievement of 8th year girl students in geography and developing their meta cognition thinking. The research is limited to test 8th year girl students in Duhok city for the academic year (2013-2014). The sample of the research was chosen deliberately from ( Siver and Gulistan) schools and consisted of 61 girl students from equal groups concerning. The first experimental group was chosen and consisted of 27 students studied according to Thelen sample while the second group was chosen and consisted of 34 students studied the same subject according to the traditional followed method. To achieve the goals of the research and to carry out its experiment, the researcher prepared a group of lesson plans for both groups, the experimental and the controlled. And to test its hypothesis, two tools were required; the first was an achievement test prepared by the researcher and consisted of 32 items in which 26 of them were multiple choice objective items with four options. And the other 6 ones were subjective (essay type) items according to Bloom classification for the levels of (remembering, understanding and applying). The researcher achieved the honesty, the psychometrical characteristics and the consistency of the items. The second tool was a test for the skills of meta cognition thinking in which the researcher adjusted it for geography from Bro test (2012) and consisted of 20 items; three items were subjective (essay kind) ones and the rest items were multiple choice objective items with three options. The researcher achieved the honesty and consistency of the items. Then she carried out the experiment in the first semester from (12.10.2013) to (26.12.2013). After that, she applied both tools and collected data and analyzed them statistically using both T-tests; the desperate and the controlled ones. The following points are the results of the experiment: 1-A statistical difference was found between the mediums of the achievement of both groups; the experimental and the controlled ones in geography in advantage of the experimental group.2-A statistical difference was found between the mediums of the development of both groups; the experimental and the controlled ones in meta cognition thinking in advantage of the experimental group.3-A statistical difference was found between the mediums of both tests pre and post in the skills of meta cognition thinking for experimental group members in advantage of the post test.4-A statistical difference was found between the mediums of both tests pre and post in the skills of meta cognition thinking for controlled group members in advantage of the post test.5-A statistical difference was found between the mediums of the achievement of both groups; the experimental and the controlled ones in geography in advantage of the experimental group.6-A statistical difference was found between the mediums of the development of both groups; the experimental and the controlled ones in meta cognition thinking in advantage of the experimental group.7-A statistical difference was found between the mediums of both tests pre and post in the skills of meta cognition thinking for experimental group members in advantage of the post test.8-A statistical difference was found between the mediums of both tests pre and post in the skills of meta cognition thinking for controlled group members in advantage of the post test. هدف البحث تعرف أثر استخدام أنموذج ثيلين في تحصيل طالبات الصف الثامن الأساسي لمادة الجغرافية، وتنمية التفكير فوق المعرفي لديهن، وتكونت عينتها (61) طالبةً من طالبات الصف الثامن الأساسي تم اختيارها قصدياً من مدرستي ( سيفه ر ، وكولستان)، وزعت بالأسلوب العشوائي البسيط إلى مجموعتين متكافئتين في عدد من المتغيرات، الأولى تجريبية اُختيرت وضمت(27) طالبةً درسْنَ المادة على وفق أنموذج ثيلين، والثانية ضابطة وضمت(34)طالبةً درسنَ المادة نفسها على وفق الطريقة الاعتيادية. ولتحقيق هدف البحث وتنفيذ تجربته أعد الباحثان عدداً من الخطط الدراسية للمجموعتين التجريبية والضابطة، ولاختبار فرضياته تطلب ذلك أداتان: الأولى اختباراً تحصيلياً من إعداد الباحثان ، وتكون بصيغته النهائية من(32)فقرةً منها(26)فقرة موضوعية من نوع الاختيار من متعدد رباعي البدائل والأخريات(6) فقرات مقاليه محددة الإجابة(أدائية)وعلى وفق تصنيف بلوم للمجال المعرفي للمستويات: (التذكروالفهم والتطبيق) وتحققت الباحثان من صدقه وخصائصه السايكومترية وثباته.أما الأداة الثانية فكانت اختباراً لمهارات التفكير فوق المعرفي والذي كيفه الباحثان لمادة الجغرافية عن اختبار برو(2012)، وتكون بصيغته النهائية من(20) فقره منها(3) مقالية محددة الإجابة، والباقي موضوعية من نوع الاختيار من متعدد ثلاثية البدائل، وقد تحقق الباحثان أيضا من صدق فقراته، وقوة تميزها، وثباته. وبعد ذلك نفذت التجربة في بداية الفصل الدراسي الأول بتاريخ(12/10/2013)، وانتهت في(21/12/2013) بعدها طبق أداتي البحث على أفراد العينة، ثم جمعت البيانات من أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة، وحللت إحصائيا باستخدام الاختبارين التائيين لعينتين مستقلتين وتوصلت إلى النتائج الآتيه:1-يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي تحصيل أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة لمادة الجغرافية، ولصالح التجريبية.2-يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين متوسطي تنمية أفراد المجموعتين التجريبية والضابطة في التفكير فوق المعرفي، ولصالح التجريبية.

Keywords


Article
The technical processors by the Fantastic Realism of the Iraqi theater director
المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية للمخرج المسرحي العراقي

Author: ثابت رسول جواد الليثي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 1 Pages: 128-142
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The current study survey the fantastic realism in the technical processors by the Iraqi theater director, to shape the directing vision, claire the properties of this processors, and the extent of their proximity or distancing from the aesthetic framework of the fantastic realism, which can be summarized by the following question: (what the technical processors by fantastic realism in the style of iraqi director?).The study determined by main goal that (recognize the properties of fantastic realism in technical processors of the Iraqi theater director).This study include four chapters. First chapter: methodological Framework, determines the study problem, its importance, its goal, its limits, and its terminology. Secound chapter:Theoretical framework, include tow sections: first section named the concept of realism and fantastic realism, secound section named the technical processors in the fantastic realism. Third chapter include search procedures that apply the procedural approach on the study sample; "the smell of war". Fourth chapter: result and conclusions of the research. The main conclusion are as follow:•The variety of technical processings ,in style, by the Iraqi theater director leads to break the unit of aesthetic frame in personification scene, that makes it fluctuation between realism, expressionism, symbolism, and fantastic realism.•The Iraqi theater director processes technically, the seriousness of the textual themes in the scene by the mechanisms of fantastic realism : dramatization, caricature and grotesque. •fantastic realism mechanisms to processing the scene that : the cynical critical attitude, minimizing the ideological dimension of the scene,Parody,exaggeration and amplification.Keyword: Fantastic Realism, technical processors, theater, Iraqi director يخوض البحث الحالي في دراسة حضور المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية عند المخرج المسرحي العراقي، في تجسيده لرؤية الإخراج، وخصائص تلك المعالجات اقترابا أو ابتعادا عن الإطار الجمالي للواقعية الخيالية، وبما يمكن إجماله بالتساؤل التالي: (ما المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية في أسلوب المخرج العراقي؟)، فيتحدد البحث بهدف محوري، هو (تعرّف كيفيات المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية للمخرج العراقي.). ويأتي البحث في حدوده المبينة في إطاره المنهجي، لتحليل الظاهرة موضع الدراسة، بقصد التعرف عليها، وضبطها، وتوظيفها. وقد تناول الباحث بحثه في أربعة فصول: 1.الفصل الأول، وهو الإطار المنهجي، الذي حدد فيه الباحث مشكلة البحث، وأهميته، وهدفه، وحدوده، وكذلك حدد مصطلحاته تحديدا إجرائيا.2.الفصل الثاني، وهو الإطار النظري، وضم مبحثين، هما: المبحث الأول بعنوان، مفهوم الواقعية والواقعية الخيالية، والمبحث الثاني بعنوان، المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية، لينتهي بجملة مؤشرات بخصوص المعالجات الفنية بالواقعية الخيالية.3.الفصل الثالث، وضم إجراءات الباحث بإسقاط المؤشرات، التي خلص بها من إطاره النظري، على عينة بحثه التي حددها، بمسرحية رائحة حرب.4.الفصل الرابع، وضم نتائج التحليل، واستنتاجات البحث التي طلع بها الباحث، ومن أهمها: •تنوع المعالجات الفنية، للمخرج المسرحي العراقي، تنوعا أسلوبيا، يكسر إطار الوحدة الجمالية في تجسيد المشهد المسرحي، ومراوحته مابين الواقعية، والتعبيرية، والرمزية، والواقعية الخيالية.•يعالج المخرج المسرحي العراقي فنيا، جدية الثيمات النصية في المشهد، بواسطة آليات الواقعية الخيالية، بالمسرحة، والكاريكاتيرية، والغروتسك.•تتمثل آليات المعالجة بالواقعية الخيالية للشكل المسرحي، بطرح الموقف الانتقادي الساخر، وتسطيح البعد الأيديولوجي للمشهد، والمفارقة البارودية، وبالمبالغة والتضخيم.

Listing 1 - 10 of 155 << page
of 16
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (155)


Language

English (86)

Arabic and English (52)

Arabic (15)


Year
From To Submit

2018 (155)