research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Employ public relations of soft power through social networking sites
توظيف العلاقات العامة للقوة الناعمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

Authors: Salim Jasim Mohammed سالم جاسم محمد --- Fatima Abd El-Khadim Hamad فاطمة عبد الكاظم حمد
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2018 Volume: 10 Issue: 34 | Second Part Pages: 297-329
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

After the Second World War, the States began to reconsider the concept of Power, and many points of view and intellectual currents emerged in this field, the most relevant of them was the idea of soft power that overcame the limits of materialism in seeing things and it considered that Power is the quality that allows those who have it to get more effect regardless of their form. Since then, developed countries have made a commitment to invest their benefits in the creation of soft power through the development of the sources of these forces and make greater efforts to appear as ideal countries with culture and pioneering political values to which adherence to them represents a benefit all. Considering that the public relations is one of the activities that deals mainly with the management of collective mental image , it employed the soft power using various tools, the most important of them is communication , as well as institutions specialized in promoting countries and their systems, and finally the interactive media and its applications like Facebook, Twitter and YouTube .. etc. became an effective field for the practice of soft power internationally. Given the emergence of the idea of soft power in the United States, the present research has been limited in an attempt to identify the way in which soft power public relations are used through the analysis of pubblications of the Ministry of Foreign Affairs on Twitter for the period from January 1 to 13/12/2017 based on the method of investigation. The research reached a series of conclusions, the most important of them is that the US public relations has used Twitter to dialogue with the world public opinion in order to show the points of attraction and excellence that the American system enjoys, the most salient of them are the strength and transparency of American foreign policy and the strength of its diplomatic relations and the positive role of the United States in dealing with global crises and it's commitment on finding alternative to the culture of violence and extremism, and highlight the United States as a nation developed with distinctive culture and has developed institutions, as well as the United States engages in the support of vulnerable classes and minorities and Advocacy of Women in the World, supporting migrants and refugees of different nationalities and trying to establish the values of justice, tolerance and equality.

أخذت الدول لا سيما بعد الحرب العالمية الثانية في اعادة التفكير في مفهوم القوة، وقد ظهرت العديد من الآراء والتيارات الفكرية في هذا المجال كان من ابرزها فكرة القوة الناعمة التي تجاوزت قيود المادية في النظر إلى الاشياء واعتبرت ان القوة ميزة تمكن صاحبها من الحصول على المزيد من التأثير بغض النظر عن شكلها . ومنذ ذلك الحين بدأت الدول المتقدمة في السعي إلى استثمار مزاياها في خلق قوى ناعمة عن طريق تطوير مصادر تلك القوى وبذل المزيد من الجهود للظهور بمظهر الدول المثالية ذات الثقافة والقيم السياسية الرائدة التي يمثّل إتِباعها مكسبا للجميع، وقد قامت العلاقات العامة باعتبارها نشاطا يعنى بالدرجة الاساس بإدارة الصورة الذهنية إلى توظيف القوة الناعمة مستخدمة العديد من الادوات اهمها الإعلام فضلاً عن المؤسسات المتخصصة في الترويج للدول وانظمتها واخيرا اصبح الإعلام التفاعلي وتطبيقاته مثل الفيسبوك وتويتر ويوتيوب ..الخ ميدانا فاعلا لممارسة القوة الناعمة على المستوى الدولي. ونظرا لظهور فكرة القوة الناعمة في الولايات المتحدة الأمريكية فقد تحدد البحث في محاولة التعرف على كيفية توظيف العلاقات العامة للقوة الناعمة عن طريق تحليل منشورات وزارة الخارجية على تويتر للمدة من 1/10/2017 ولغاية 31/12/2017 بالاعتماد على المنهج المسحي . وقد توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات اهمها ان العلاقات العامة الأمريكية وظفت تويتر لمخاطبة الرأي العام العالمي بهدف إظهار مواطن الجذب والتميز التي يتمتع بها النظام الأمريكي والتي من أهمها قوة ووضوح السياسية الخارجية الأمريكية وقوة علاقاتها الدبلوماسية والدور الإيجابي للولايات المتحدة في التعامل مع الازمات العالمية والعمل على إيجاد بديل لثقافة العنف والتطرف، وإبراز الولايات المتحدة بوصفها دولة متقدمة صاحبة ثقافة متميزة ولديها مؤسسات متطورة، فضلاً عن ان الولايات المتحدة ملتزمة بمساندة الشرائح والأقليات المستضعفة ومناصرة النساء في كافة انحاء العالم، ودعم المهاجرين واللاجئين من مختلف الجنسيات وسعيها إلى إرساء قيم العدالة والتسامح والمساواة .


Article
Production the Image of the Other in Political Speeches Analytical Study of US President Donald Trump's Speeches
صناعة صورة الاخر في الخطابات السياسية دراسة تحليلية لخطابات الرئيس الامريكي دونالد ترامب للمدة من 1/2/2017 والى 1/5/2018

Authors: Fatima Abdulkadhim فاطمة عبد الكاظم حمد --- Salim Jasim Mohammed سالم جاسم محمد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2019 Volume: 43 Issue: 88 Pages: 377-412
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The other invests great importance in political thought of the United States because of the vastness and the ramifications of its international relations, therefore it was based on many works to build and frame the image of the other, perhaps the most relevant of them was its enormous media machine as well as political discourse, which are one of the most important tools for expressing the official position of the US administrations express the official position of the US administrations towards the other.The research attempts to clarify the image of the other and identify the type of descriptions attributed to him through the speeches of US President Donald Trump, and to monitor demonstration routes and the aims that he wanted to achieve and the revelation of meanings apparent and hidden by analyzing a random sample of his speeches during the period of 1/2/2017 to 1/5/2018The research has produced a series of results, the most important of which is that the image that President Donald Trump tried to retract was manifested in two main categories: the positive one of the Jews as an oppressed and developed people, and the Europeans and Arab countries as friends,The other negative, including the Iranian, Syrian, North Korean, Venezuelan and Cuban regimes described by Trump as dictatorial and aggressive who have an arbitrary attitude against their people, has also introduced Russia as a regime of interest that supports dictatorial regimes, the terrorism as a threat to the whole world.Trump was based, in painting the image of the other, on a series of arguments and tests, the most important of them was the use of ideals, justification and commitment, as well as supporting his speeches with persuasive stimulation from any type in the line with American objectives and policies

يحظى الاخر بأهمية كبيرة في الفكر السياسي للولايات المتحدة بسبب سعة علاقاتها الدولية وتشعبها ولذلك فقد اعتمدت على العديد من الفواعل في بناء وتأطير صورة الاخر لعل ابرزها ماكنتها الاعلامية الضخمة فضلا عن الخطابات السياسية التي تعد من أهم ادوات التعبير عن الموقف الرسمي للإدارات الامريكية ازاء الاخر. ويسعى البحث الى استجلاء صورة الآخر وبيان نوع التوصيفات التي نسبت له عبر خطابات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورصد مسارات البرهنة التي وظفها والغايات التي أراد تحقيقها فضلا عن الكشف عن المعاني الظاهرة والمستترة عن طريق تحليل عينة عشوائية من خطاباته في اثناء المدة من 1/2/2017 ولغاية 1/5/2018، وقد تمخض البحث عن مجموعة من النتائج أهمها ان الصورة التي حاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعميمها تمظهرت في صنفين رئيسيين هما الاخر الإيجابي المتمثل في اليهود كشعب مظلوم ومتطور، والاوربيين والدول العربية كأصدقاء، اما الأخر السلبي فشمل الانظمة الايرانية والسورية والكورية الشمالية والفنزويلية والكوبية التي وصفها ترامب بالدكتاتورية والعدوانية واتباعها الممارسات التعسفية ضد شعوبها، كما قدم روسيا كنظام مصلحي يدعم الانظمة الدكتاتورية فضلا عن الارهاب كخطر يهدد العالم اجمع، وقد اعتمد ترامب في رسم ملامح صورة الاخر على مجموعة من الحجج والبراهين كان ابرزها اللجوء الى حج المثل والتبرير والالزام، كذلك دعم خطاباته بالإستمالات الإقناعية بكل انواعها بما يتوافق مع الغايات والسياسات الامريكية


Article
Production the Image of the Other in Political Speeches Analytical Study of US President Donald Trump's Speeches
صناعة صورة الاخر في الخطابات السياسية دراسة تحليلية لخطابات الرئيس الامريكي دونالد ترامب للمدة من 1/2/2017 والى 1/5/2018

Authors: Fatima Abdulkadhim فاطمة عبد الكاظم حمد --- Salim Jasim Mohammed سالم جاسم محمد
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2019 Volume: 43 Issue: 88 Pages: 377-412
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The other invests great importance in political thought of the United States because of the vastness and the ramifications of its international relations, therefore it was based on many works to build and frame the image of the other, perhaps the most relevant of them was its enormous media machine as well as political discourse, which are one of the most important tools for expressing the official position of the US administrations express the official position of the US administrations towards the other.The research attempts to clarify the image of the other and identify the type of descriptions attributed to him through the speeches of US President Donald Trump, and to monitor demonstration routes and the aims that he wanted to achieve and the revelation of meanings apparent and hidden by analyzing a random sample of his speeches during the period of 1/2/2017 to 1/5/2018The research has produced a series of results, the most important of which is that the image that President Donald Trump tried to retract was manifested in two main categories: the positive one of the Jews as an oppressed and developed people, and the Europeans and Arab countries as friends,The other negative, including the Iranian, Syrian, North Korean, Venezuelan and Cuban regimes described by Trump as dictatorial and aggressive who have an arbitrary attitude against their people, has also introduced Russia as a regime of interest that supports dictatorial regimes, the terrorism as a threat to the whole world.Trump was based, in painting the image of the other, on a series of arguments and tests, the most important of them was the use of ideals, justification and commitment, as well as supporting his speeches with persuasive stimulation from any type in the line with American objectives and policies

يحظى الاخر بأهمية كبيرة في الفكر السياسي للولايات المتحدة بسبب سعة علاقاتها الدولية وتشعبها ولذلك فقد اعتمدت على العديد من الفواعل في بناء وتأطير صورة الاخر لعل ابرزها ماكنتها الاعلامية الضخمة فضلا عن الخطابات السياسية التي تعد من أهم ادوات التعبير عن الموقف الرسمي للإدارات الامريكية ازاء الاخر. ويسعى البحث الى استجلاء صورة الآخر وبيان نوع التوصيفات التي نسبت له عبر خطابات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورصد مسارات البرهنة التي وظفها والغايات التي أراد تحقيقها فضلا عن الكشف عن المعاني الظاهرة والمستترة عن طريق تحليل عينة عشوائية من خطاباته في اثناء المدة من 1/2/2017 ولغاية 1/5/2018، وقد تمخض البحث عن مجموعة من النتائج أهمها ان الصورة التي حاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعميمها تمظهرت في صنفين رئيسيين هما الاخر الإيجابي المتمثل في اليهود كشعب مظلوم ومتطور، والاوربيين والدول العربية كأصدقاء، اما الأخر السلبي فشمل الانظمة الايرانية والسورية والكورية الشمالية والفنزويلية والكوبية التي وصفها ترامب بالدكتاتورية والعدوانية واتباعها الممارسات التعسفية ضد شعوبها، كما قدم روسيا كنظام مصلحي يدعم الانظمة الدكتاتورية فضلا عن الارهاب كخطر يهدد العالم اجمع، وقد اعتمد ترامب في رسم ملامح صورة الاخر على مجموعة من الحجج والبراهين كان ابرزها اللجوء الى حج المثل والتبرير والالزام، كذلك دعم خطاباته بالإستمالات الإقناعية بكل انواعها بما يتوافق مع الغايات والسياسات الامريكية

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (1)