research centers


Search results: Found 39

Listing 11 - 20 of 39 << page
of 4
>>
Sort by

Article
GRAVITY AND GROUND MAGNETIC FOLLOW-UP OF AEROMAGNETIC ANOMALY WEST Al-GHAR'RAF RIVER, SOUTH IRAQ

Authors: Ahmed S. Musa --- Hayder A. Al-Bahadily
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 83-101
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

A more detailed gravity and ground magnetic surveys have been executed in a mostly agricultural area, which covers (28 × 40) Km and lies between Al-Nasiriya and Al-Kut Governorates, close to Al-Gharraf River and towards west. The surveys aim to determine deep structures within the sedimentary cover, by following-up a deep source anomaly, which appears in aeromagnetic and Unified Bouguer gravity maps. A net of polygons, including 868 gravity and magnetic stations with spacing interval of 0.5 Km, has been measured. Bouguer anomaly and total magnetic intensity (TMI) maps are constructed. Filters for enhancing shallow and deep source anomalies and high gradient areas were applied to Bouguer anomaly and TMI maps. The Bouguer anomaly map shows a prominent gravity high in ENE – WSW direction. In addition, residual anomalies that may reflect antiforms and synforms or faults are pointed out on this map. Gravity profiles across the gravity high and some residual positive anomalies are plotted. On the other hand, the TMI map shows a magnetic high, which has the same direction, extension, length and location of the gravity high. The magnetic high is, essentially, related to a basement intrusion, and it may be a causative source for the gravity high. Two magnetic profiles across and along this high are displayed. The study of depth maps of four seismic reflectors showed no anomalous structures down to the Permian surface (~ 6000 m deep), while it shows considerable paleostructures on this surface. Moreover, the magnetic high (the intrusion) is older than the Permian, which is (6000 – 9000) m deep. However, local magnetic anomalies (LMA) related to Quaternary gray sand sediments, can easily be recognized throughout the area. The LMA tend to disturb the earth’s magnetic field. However, upward continuation filter is applied to remove the effect of these anomalies.

يتضمن البحث الحالي إجراء مسح مغناطيسي – جذبي، أكثر تفصيلاً من المسوحات السابقة، في منطقة ذات طبيعة زراعية تبلغ أبعادها (18 × 40) كم وتقع بين محافظتي واسط وذي قار، إلى الغرب من نهر الغرّاف وذلك لغرض متابعة شاذة للمسح المغناطيسي الجوي الظاهرة في هذه المنطقة، والمحددة مسبقا وفقا لدراسة الخرائط الإقليمية المغناطيسية والجذبية المتوفرة. إن مصدر هذه الشاذة عادةً هو انبثاق صهيري (intrusion) قاعدي أو متوسط يقع بالقرب من القاعدة البلورية والذي من الممكن أن يكون مصدراً مسبباً لتراكيب تحت سطحية مفيدة في الاستكشافات النفطية وهي أحد أهداف هذه الدراسة. شمل المسح قياس 868 محطة (جذبية ومغناطيسية)، وبمسافة فاصلة مقدارها 500 م، موزعة على شبكة من المضلعات غطت منطقة العمل. أعدت خارطتي شواذ بوجير وشدة المجال المغناطيسيالأرضي الكلي للمنطقة وطُبقت مرشحات متعددة على الخارطتين لإبراز شواذ معينة أو مناطق الانحدارات العالية، إضافةً إلى تحسين الصورة المغناطيسية والجذبية. بينت خريطة بوجير وجود مرتفع جذبي إقليميي بارز يمتد لمسافة 17 كم تقريبا ضمن المنطقة وباتجاه شرق شمال شرق، إضافةً إلى تأشير عدد من المعالم الجذبية المتبقية الموجبة والتي من الممكن أن تعود مصادرها إلى مرتفعات تراكيبية ضمن الغطاء الرسوبي. كما رسم مقطع جذبي عمودي على المرتفع الجذبي وآخر على الشواذ الجذبية المتبقية الموجبة للدراسة الوصفية. من ناحية أخرى، أظهرت خريطة تساوي الشدة المغناطيسية الكلية وجود مرتفع مغناطيسي له خواص مقاربة للمرتفع الجذبي من ناحية الموقع، الامتداد، الاتجاه والعمق، ومن الممكن يكون مصدر هذين المرتفعين (الجذبي والمغناطيسي) هو واحد يقع قريبا من صخور القاعدة. تمت دراسة هذا المرتفع من خلال إعداد مقطعين مغناطيسيين، أحدهما عمودي والأخر يمر بمحاذاة محوره. ظهرت وبشكل واضح تأثيرات لشواذ محلية تعود إلى ترسبات رملية رصاصية اللون ذات العمر الرباعي، وفي عدة أماكن من الخريطة، أدت إلى تشويهات محلية لصورة المجال المغناطيسي الإقليمي وقد أُزيلت بصورة تامة من الخريطة باستخدام مرشح الاستمرار الصاعد للمجال ولارتفاع مقداره 1000 م، كما أشرت التغيرات في نمط مناسيب المجال على شكل فالق أو مناطق ضعف ضمن مصدر المرتفع المغناطيسي. بينت دراسة الخرائط العمقيَّة لثلاثة عواكس زلزالية عدم وجود تأثيرات تركيبية واضحة ناتجة عن الاندفاع الصهيري المدروس لغاية عمق 6000 م (سطح الپيرمي)، فيما بينت وجود مرتفعات تراكيبية قد تكون نواتج مباشرة لتأثيرات هذا الاندفاع على السطح المذكور. إضافةً لذلك، فمن المعتقد إن يكون عمر هذا الانبثاق أقدم من العصر الپيرمي وعمقه أكثر من 6000 م.


Article
A Gravity Survey and Data Interpretation of Tawke Structure (Iraqi Kurdistan Region)
مسح جذبي وتفسير المعطيات لتركيب طاوكي)أقميم كوردستان الع ا رق(

Author: Abdulwahab N. Al-dawoody عبدالوىاب نوشاد الداوودي
Journal: kirkuk university journal for scientific studies مجلة جامعة كركوك - الدراسات العلمية ISSN: 19920849 / 26166801 Year: 2013 Volume: 8 Issue: 4 Pages: 26-37
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

In this study 780 gravity measurements were conducted in the Tawke area along the paved and accessible unpaved roads. The obtained gravity data was subjected to the necessary corrections and analyses qualitatively and quantitatively. For that purpose the Bouguer anomaly map was transformed analytically to regional and residual fields. Moreover two profiles trending NS were limited to a 2-D gravity models. The main structural features of the studied area as are recognized utilizing two main lines of evidence, namely, geological map and geophysical interpretations have one distinctive trend; it is the E-W Taurus trend. The Bouguer map of the Tawke area shows gravity high in the central part. It trends E-W. It is indicative of the main anticline. Two gravity lows indicating the two synclines bounding the structure from north and south are clearly shown. Six faults are inferred from gravity data. When inferred faults and gravity lows and highs are plotted on the geological map they show good agreement.A considerable density contrast of 0.36 gm/cm3 was observed between the Jeribe, Ana, Pila Spi, and Avana formation group against Lower Bakhtiari, Upper Fars and Lower Fars formation group and used in the modeling of two profiles. One main positive and two negative features characterize these profiles. The positive anomaly represents Tawke Anticline, the south negative anomaly represents Khabore syncline and the other Zakho syncline.Geological model for profiles show that the Tawke Anticline is an asymmetrical Anticline producing a structural trap by tilting of the Miocene formations comprising sealing rocks (Fatha Formation) and reservoir rock represented by the Jeribe carbonates. Two small faults on the northern limb of Tawke Anticline have indications on the surface as seepages of oil.

في ىذه ال ا رسة تم قياس ) 080 ( محطة جذبية في منطقة طاوكي عمى طول الطرق المعبدة وغير المعبدة. وأجريت التصحيحات الضروريةوالتحميلات النوعية والكمية عمى المعطيات الجذبية. وليذا الغرض تم فصل المجال الجذبي الأقميمي والمحمي لخرطة شذوذ بوجير بطريقةتحميمية. وتم رسم موديلات جذبية ذات بعدين لمقطعين بإتجاه شمال جنوب. تتميز الظواىر التركيبية الرئيسية لمنطقة الد ا رسة أن ليا إمتدادسمسمة جبال طوروس شرق غرب كما ىو ملاحظ من الخ ا رئط الجيولوجية والجيوفيزيائية. حيث يظير إرتفاع جذبي في الجزء المركزي من خرطةبوجير لمنطقة طاوكي، لو إمتداد شرق غرب ويمثل الطية الحدبة الرئيسية. وكذلك يظير بشكل واضح إنخفاضان جذبيان يمثلان طيتين مقعرتينيحددان التركيب من الشمال ومن الجنوب. أمكن إستنباط ستة فوالق من المعطيات الجذبية. ويمكن ملاحظة توافق جيد عند إسقاط ىذه الفوالقوالإرتفاعات والإنخفاضات الجذبية عمى الخريطة الجيولوجية. لبناء الموديلات لممقطعين تم إستخدام التباين في الكثافة بمقدار 0.36 غ/سم 3الملاحظ بين مجموعة التكاوين جريب، وعانة، وبيلاسبي، وآفانا من جية، والتكاوين بختياري الأسفل، والفارس الأعمى والأسفل من جية أخ رى.ىذان المقطعان يمتا ا زن بوجود شذوذ موجب رئيسي وشذوذان سالبان. الشذوذ الموجب يمثل طية طاوكي المحدبة، والشذوذ السالب الجنوبييمثل طية خابور المقعرة، والشذوذ السالب الشمالي فيمثل طية ا زخو المقعرة. الموديل الجيولوجي لممقطعين يظير أن طية طاوكي المحدبة ىيطية غير متناظرة، تكوّن مصيدة تركيبية لمنفط بواسطة وجود تكاوين المايوسين الصماء )الفارس الأسفل( الواقعة فوق صخور ضخور مصدريةمتمثمة بتكوين جريب الكاربوني. ىناك فالقان صغي ا رن عمى الجناح الشمالي لطية طاوكي ليما دلائل عمى السطح عمى شكل نضوحات نفطية


Article
A GEOPHYSICAL STUDY OF SOME GEOLOGICAL STRUCTURES IN THE LOW FOLDED ZONE, NORTH IRAQ
دراسة جيوفيزيائية لبعض التراكيب الجيولوجية في نطاق الطيات الواطئة، شمال العراق

Author: Hayder A. Al-Bahadily حيدر عدنان البهادلي
Journal: Iraqi Bulletin of Geology and Mining مجلة الجيولوجيا والتعدين العراقية ISSN: 18114539 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 3 Pages: 69-82
Publisher: Ministry of Industry and Minerals وزارة الصناعة والمعادن

Loading...
Loading...
Abstract

The study area, which is characterized by numerous surface and subsurface structures of NW – SE dominating trend, is located in the Low Folded Zone of Iraq. The gravity responses of these structures are studied. The study is further extended to include the vertical and horizontal variations in density derived from seismic reflection data of two seismic profiles across Jambur structure. Such variations may be helpful in clarifying the sources of some gravity anomalies and also in theoretical modeling. There are three aims of the present study; the first is to consider these responses, which reflect the effect on the gravity field due to the continuous compression of the Alpine stresses, taking into account that these stresses also have regional effects on the gravity field. Then, the total effects may be removed to obtain a new “corrected field”. The second is to estimate the maximum thickness of the sedimentary cover affected by the Alpine stresses, which might probably be observed in the gravity field “affected depth”, and the third aim is to calculate the gravity response of Jambur anticline from the available seismic data. The results show that the gravity field responses are observed on the Bouguer map as gravity highs, lows and high gradients. The gravity highs coincide perfectly with the surface anticlines; however, some gravity highs show subsurface extensions. The gravity highs are elongate and narrow ellipsoidal or nose-shaped, whereas their magnitudes range from 1.2 to 8.0 mGal. The gravity lows can be divided into two groups according to their “origin”; the first has good matching with the synclines, while the second may be related to depressions. The shapes of these lows are either elongated and ellipsoidal running parallel to the gravity highs or broad circular shaped. The gravity value of those lows is close to – 2.0 mGal. Some gravity highs and lows are not reflected in the geologic map. The results also show that the maximum thickness of the sedimentary cover where the Alpine stresses may be observed in the gravity field is about seven kilometers. In addition, two dimensional models of Jambur anticline show that the structure has a residual positive gravity value ranging between 8.0 and 9.0 mGal.

تقع منطقة الدراسة ضمن نطاق الطيات الواطئة وتتميز بوجود العديد من التراكيب السطحية وتحت السطحية ذات الاتجاه شمال غرب - جنوب شرق والناشئة عن الاجهادات الألبية المستمرة. تم دراسة تأثير تواجد هذه التراكيب على المجال الجذبي ودراسة أشكال ومقادير التغيرات الجهدية (الشواذ) المتسببة عنها.ان دراسة مثل هذه التأثيرات قد تكون مفيدة جداً خصوصاً إذا ما تمت إزالتها وإعطاء خارطة مصححة من هذه التأثيرات. كما وتم دراسة علاقة الكثافة مع العمق، والمستنبطة من معلومات السرع الزلزالية عبر تركيب جمبور، ومدى الاستفادة منها في فهم التغيرات العمودية والأفقية في الكثافة وعلاقة هذه التغيرات بالشواذ الجذبية الملاحظة إضافةً إلى إمكانية الاستفادة منها في تقديم أنموذج ثنائي الأبعاد للمجال الجذبي المحسوب لهذا التركيب.لقد تبين من خلال نتائج الدراسة الحالية ان تأثير الاجهادات الألبية يكون واضحاً على المجال الجذبي ومعبر عنه بالمرتفعات والمنخفضات الجذبية والانحدارات الأفقية العالية في قيم هذا المجال. تتخذ المرتفعات الجذبية أشكال بيضوية أو بيضوية مفتوحة ضيقة ومتطاولة. كما وجد ان قيمة المرتفعات الجذبية والعائدة إلى التراكيب الجيولوجية السطحية المتمثلة بالطيات المحدبة تتراوح بين 1,2 إلى 8,0 مليكال، أما المنخفضات الجذبية المتطابقة مع الطيات المقعرة فتكون مقاديرها بحدود - 2,0 مليكال. إضافةً إلى ذلك فقد كانت مقادير الانحدارات الأفقية في المجال الجذبي والعائدة إلى تأثير الفوالق العكسية مابين 5,25 إلى 7,5 مليكالكم. لقد بينت الدراسة أيضاً ان بعض المرتفعات الجذبية لها امتدادات تحت السطح وأخرى غير مؤشرة على الخريطة الجيولوجية. كما ان هناك عدد من المنخفضات الجذبية التي من الممكن ان لاتعود مصادرها إلى الطيات المقعرة، بل قد تشير إلى وجود منخفضات تحت سطحية قد تحتاج إلى دراسة تفصيلية لاحقة. أما الانحدارات الأفقية في الجهد الجذبي فإنها ترتبط بالفوالق العكسية التي كان لها الدور الكبير في زيادة قيم المرتفعات الجذبية.لقد بينت تفسيرات نتائج دراسة العلاقة كثافة - عمق ان النطاق العلوي من العمود الرسوبي، والبالغ سمكه 13 كم في منطقة الدراسة، وبالتحديد السبعة كيلومترات الأولى تكون مسؤولة عن الشواذ الجذبية ذات المصادر العائدة للغطاء الرسوبي والملاحظة في خارطة بوجير. أما الشواذ الجذبية ذات المصادر الأعمق من هذا النطاق فهي تعود إلى الانبثاقات القاعدية أو فوق القاعدية نتيجة لوجود فرق كثافي قابل للقياس من على السطح، وقد سمي هذا النطاق "بالعمق الفعال". كما تم حساب التأثير الجذبي لتركيب جمبور باستخدام المعلومات الزلزالية من خلال إنشاء موديل كثافي ثنائي الأبعاد. لقد وجد ان مقدار التأثير الجذبي لهذا التركيب يتراوح بين 8 إلى 9 مليكال.


Article
Basin or Intrusion, a New Method to Resolve Non-Uniqueness in Gravity Interpretation
حوض ام اقحام , طريقة جديدة لحل عدم - التفرد في تفسير الجاذبية

Authors: Ali M. AL-Rahim علي مكي حسين الرحيم --- Williams A. Lima وليام أي ليما
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2016 Volume: 57 Issue: 1B Pages: 480-491
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of the current paper is to resolve the non-uniqueness in gravity interpretation through searching for singular points in the gravity field that are coincide with causative body vertices. The Absolute Second Horizontal Gradient (ASHG) method is used to locate the horizontal reference location of the body, while its amplitude could be used to define body corner depth. Intelligent use of the ASHG method could help in differentiating between basin and intrusion structures from their gravity effect and could facilitate the interpretation in forward modeling and constrain inversion modeling to maximum limit. The method is tested by using many synthetic examples with different types of shapes. A real data is used to examine the method and give a decisive result about the type and shape of the causative body.

هدف الدراسة الحالية هو لحل عدم التفرد في التفسير الجذبي من خلال البحث عن نقاط وحيدة في المجال الجذبي والتي تتطابق مع حواف الاجسام المسببة للمجال. طريقة المشتقة الافقية المطلقة الثانية استخدمت لايجاد المواقع المرجعية للجسم في حين يمكن استخدام سعاتها لتحديد اعماق اركان الجسم. الاستخدام الماهر للمشتقة الافقية المطلقة الثانية يمكن ان يساعد في المقارنة بين التراكيب الحوضية والاقحامية من مجالها الجذبي وهذا يمكن ان يسهل من عمل النمذجة المباشرة ويقيد النمذجة المعكوسة الى اقصى حدودها. الطريقة اختبرت على نماذج ممثلة بعدة انواع واشكال لمصادر جذبية وكذلك تم اختبار الطريقة على بيانات حقيقية واعطت نتائج حاسمة حول نوع وشكل الجسم المسبب للمجال.


Article
Enhance the delineation of masked structures in southern Iraq by applying the Biharmonic operator to their gravity field.
تحسين تصوير التراكيب المتخفية في جنوب العراق بتطبيق معامل التوافقية المزدوجة على مجالها الجذبي

Author: Ali M. Al-Rahim علي مكي حسين الرحيم
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 1A Pages: 79-87
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The gravity field of southern Iraq shows steep gradient of regional trend. The gravity contours over the anticline structures in this area do not show the closure characteristic of these structures. The effect of lateral density variation for Hormuz Salt complicates the case in the area. Higher derivatives are one of the means that have been used to remove the effect of such regional gravity variations, which can easily mask significant structures. Biharmonic Operator is used to delineate these distort structures, follow their extent and at the same time distinguish new features. The Biharmonic operator manipulation has ability to suppress the effect of regional and enhance the local anomalies. The problem with higher derivatives operation is that, it enhance dramatically high frequency components of gravity field, but with smoothing the result is remarkable. A synthetic model is used to support the idea, and then the operation is applied to the gravity field of southern Iraq. Many new features are deduced and new extents of the old known ones are determined.

يظهر المجال الجذبي لمنطقة جنوب العراق مجال اقليميا ذا انحدار شديد. خطوط الكنتور الجذبية فوق تراكيب الطيات لا تظهر صفات انغلاق فوق التراكيب وتأثير التباين الكثافي الجانبي لملح الهرمز يزيد الحالة تعقيدا. استخدام المشتقات العليا يمكن ان تكون احد الوسائل لازالة تأثير التغيرات الجذبية الاقليمية التي تخفي التراكيب المهمة بسهولة. استخدم معالج التوافقية المزدوجة لتحديد التراكيب المشوهة وايجاد امتدادتها وفي نفس الوقت تحديد تراكيب جديدة. لمعالج التوافقية المزدوجة القدرة على قمع تأثير المجال الاقليمي وفي نفس الوقت ابراز التراكيب الضحلة. المشكلة في معالجات المشتقات العليا في انها تحسن بشكل كبير مركبات الترددات العالية في المجال الجذبي, ولكن مع عملية تنعيم تكون النتائج ملفتة للانتباه. استخدمت موديلات مصنعة لدعم الفكرة, بعدها تم تطبيق المعالج على المجال الجذبي لجنوب العراق. تم الاستدلال على العديد من التراكيب الجديدة وتم تحديد امتداد جديد للتراكيب السابقة.


Article
Sedimentology and Lithostratigraphy of the Pila Spi Formation in Koi Sanjaq area, NE Iraq; New insight for depositional Environment and Basin Configuration
الدراسة الرسوبية والطباقية الصخرية لتكوين البلاسبي في منطقة كويسنجق شمال العراق: نظرة جديدة في بيئة الترسيب البحرية وتطور الحوض الرسوبي

Authors: Sa’ad Zeki A. Kader Al-Mashaikie سعد زكي عبدالقادر --- Rusul Mohammed A. Latif رسل محمد عبداللطيف
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 2A Pages: 669-686
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Pila Spi formation composed of seven lithotypes; carbonates (dolomite and dolomitic limestone), marl, shale/claystone, red argillaceous mudstone, sandstone, carbonate breccias and debris flow, which are arranged in repeated cycles of mixed siliciclastic-calciturbidites in a range of gravity-flow regime in the Koi Sanjaq area. Sedimentologic and facies evidences suggest developed marine environment for the Pila Spi Formation. Facies analysis and associated sedimentary structures including graded beddings decide turbidity and gravity flow regime origin of the rocks. Marine environment is supported by the identifying glauconite and fossils types, which is reported here for the first time rather than lagoon environment. The Pila Spi sequences are grouped into four facies associations confirming developed marine depositional systems, these are (from bottom to top) channeled-slumped fine and mega carbonate breccias, calciturbidites, faulted and slump carbonate mega-breccias, slump/slide carbonate mega-breccias facies associations respectively.Petrographic analysis of carbonate units of the Pila Spi rocks in Koi Sanjaq area indicated that they are composed of skeletal grains with subordinate non-skeletal grains of tuffaceous fragments, chert, chalcedony, volcanic ash, metamorphic and detrital iron oxides grains, with noticeable grains of glauconite. Varieties of marine fossils are identified includes planktonic bivalves and benthic forams of cool water, which support the deeper marine environment. Microfacies analysis reveals (15) types, these are; green algal boundstone, algal wackestone dolomudstone, algal dolostone/mudstone, framestone-mudstone, small benthic foraminiferal wackestone, algal packstone-mudstone, foraminiferal packstone-mudstone, algal dolostone, fossiliferous grainstone, foraminiferal packstone, stromatolite framestone, algal boundstone, calci-microbial grainstone-packstone, and large benthic Foraminiferal bioclasts floatstone. These microfacies types are grouped in four facies associations representing the depositional environments of the formation, these are; outer shelf, reef, forereef, reef, backreef.

تشير الدلائل الرسوبية والسحنية الى بيئة ترسيب بحرية لتكوين البلاسبي وان التحليل السحني والتراكيب الرسوبية المصاحبة مع وجود التدرج الطبقي تشير جميعها الى بيئة المتعكرات العميقة لهذه الصخور. ان دلائل البيئة البحرية قد دعمت بوجود معدن الكلوكونايت ذو الاصل البحري والذي يشار اليه للمرة الاولى. يحتوي التكوين على سبعة انواع من الصخور هي: الصخور الجيرية (الدولومايت والحجر الجيري المدملت), الطين-الطين الصفيحي والمارل والماتركس الطيني الاحمر والحجر الرملي والبريشيا الجيرية والفتات الصخري الزاحف, والتي تتواجد في دورات متعاقبة من رواسب المتعكرات السليكاتية الفتاتية-الجيرية ضمن نظام جريان الزحف. تترتب تتابعات رواسب الجركس في أربع مجموعات سحنية تثبت البيئة البحرية للتكوين (وهي من الاسفل الى الاعلى) البريشيا الجيرية الزاحفة-ذات القنوات البحرية، المتعكرات الجيرية، البريشيا الجيرية الصدعية الزاحفة والبريشيا الجيرية المنزلقة الزاحفة على التوالي. تشير الدراسة الصخرية المايكروسكوبية الى ان الحجر الجيري يتكون من حبيبات هيكلية وغير هيكلية ومن حبيبات صخرية يتكون اغلبها من قطع التف والجرت الصوان والكالسيدوني وقطع الصخور المتحولة والرماد البركاني مع نسبة من حبيبات الكلوكونايت. لقد تم تمييز انواع متعددة من المتحجرات البحرية وتتضمن الفورامنيفرا الطافية والقاعية والستروماتولابت والمرجان والاشنات البحرية وذات المصراعين الطافية والتي تشير الى البيئة البحرية العميقة. يشير تحليل السحنات الدقيقة الى وجود (15) نوعا جميعها تدل على البيئة البحرية والتي من الممكن تصنيفها الى مجاميع سحنية كل منها يمثل نظام ترسيب بحري معين وهي: الرصيف القاري الخارجي والحواجز المرجانية والحواجز المرجانية الامامية والحواجز المرجانية الخلفية.استنادا الى السحنات الصخرية والتحليل الطباقي السحني فأن تكوين البلاسبي قد ترسب في بيئة بحرية متطورة ومتأثرة اساسا بتيارات التعكر الجذبية ذات الكثافة العالية والمنحدرة الى الاعماق مكونة مراوح تحت بحرية.


Article
The Theoretical Solving of Intersection Point of the Horizontal and Vertical Gravity Gradients in Order to Estimate the Depth of Causative Source of Gravity Anomaly
الحل النظري لنقطة تقاطع الانحدار الجذبي الافقي والعمودي لتخمين عمق المصدر المسبب للشذوذ الجذبي

Authors: Ahmed S. Al-Banna احمد شهاب البناء --- Kamal K. Ali كمال كريم علي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 2B Pages: 884-890
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The depth of causative source of gravity is one of the most important parameter of gravity investigation. Present study introduces the theoretical solve of the intersection point of the horizontal and vertical gradients of gravity anomaly. Two constants are obtained to estimate the depth of causative source of gravity anomaly, first one is 1.7807 for spherical body and the second is 2.4142 for the horizontal cylinder body. These constants are tested for estimating the depth of three actual cases and good results are obtained. It is believed that the constants derived on theoretical bases are better than those obtained by empirical experimental studies

يعد عمق المصدر المسبب للجذبية الارضية احد اهم المعاملات في الاستكشاف الجذبي. تقدم الدراسة الحالية حلا نظريا لنقطة تقاطع الانحدار الافقي والعمودي للشواذ الجذبية. جرى الحصول على ثابتين لتخمين العمق المسبب للشذوذ الجذبي، الاول مقداره 1.7807 للجسم كروي والثاني مقداره 2.4142 للاسطوانه الافقيه. جرى اختبارالثابتين لتخمين العمق لثلاث حالات حقيقة وتم الحصول على نتائج جيدة. لذا يعتقد ان الثابتين اللذين تم الحصول عليهما نظريا هما افضل من تلك التي يتم الحصول عليها من الدراسات التجريبية.


Article
Interpretation of Potential Fields and Detection of Deep Faults of Kut-Dewania- Fajir Area, Central Iraq
تفسير المجال الجهدي وتحديد الفوالق العميقة لمنطقة الكوت والديوانية والفجر،وسط العراق

Authors: Ahmed S. AL-Banna أحمد شهاب البناء --- Falih, M. Daim فالح مهدي دعيم --- Ali .A.M.AL-Zubaidi علي عبد موحي الزبيدي
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 3B Pages: 1454-1463
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Gravity and magnetic data are used to study the tectonic situation of Kut- Dewania- Fajir and surrounding areas in central Iraq. The study includes the using of window method with different spacing to separate the residual from regional anomalies of gravity and magnetic data. The Total Horizontal Derivative (THD) techniques used to identify the fault trends in the basement and sedimentary rocks depending upon gravity and magnetic data. The obtained faults trends from gravity data are (N30W), (N60W) (N80E) and (N20E) and from magnetic data are (N30W), (N70E), (N20E),(N10W),(N40E). It is believed that these faults extend from the basement to the lower layers of the sedimentary rocks except the N60W trend that observed clearly in gravity interpretation. It is believed that this trend may be related to sedimentary cover only. Most residual gravity and magnetic anomalies coincide with each other concerning location and extension, which indicate that they may be created from common sources. There is a large positive gravity anomaly located at east of Hai-Fajir cities coincide with the relatively negative residual RTP magnetic anomaly. It is believed that this anomaly may represent an uplift structure within the sedimentary cover lying over deep basement rock.

اجريت دراسة للمعطيات الجذبية والمغناطيسية عن منطقة الكوت والديوانية والفجر المناطق المحيطة بها في وسط العراق للتعرف على الوضع التكتوني في المنطقة . تضمنت الدراسة استخدام طريقة تغير النافذة (window) لفصل الشواذ الجذبية و المغناطيسية المحلية عن الاقليمية .فيما استخدمت طريقة الانحدار الافقي الكلي (THDR) في معالجة المعطيات الجذبية والمغناطيسية وذلك لتحديد اماكن الفوالق ومعرفة اتجاهاتها في صخور القاعدة العميقة و في الصخور الرسوبية. تم تحديد اتجاهات الفوالق في منطقة الدراسة من المعلومات الجذبية وهي الاكثر عددا وطولا N20E,N80E,N60W,N30W)) ، ومن المعلومات المغناطيسية كانت أتجاهات الفوالق هي الاكثر عددا وطولا ((N40E,N10W,N20E,N70E, N30W ويعتقد ان هذه الفوالق ممتدة من صخور القاعدة الى اعماق قريبة من سطح الارض ، بأستثناء الاتجاه N60W الذي ظهر واضحا في المعلومات الجذبية ويعتقد انه يرتبط بالعمود الرسوبي فقط. معظم الشواذ المتبقية للجاذبية والمغناطيسية كانت متوافقة في المواقع والامتداد ويحتمل انها ناتجة عن مصادر مشتركة . هناك شذوذ جذبي متبق موجب شرق محور مدينتي الحي والفجر يتوافق في الموقع والاتجاه مع شذوذ مغناطيسي متبقي سالب نسبيا ويعتقد ان هذا الشذوذ ناتج عن تركيب مرتفع في الغطاء الرسوبي والذي يقع فوق صخور القاعدة العميقة.


Article
The Oil Fields Relation to the Tectonic Boundaries that inferred from Seismic and Gravity Interpretation in Kut-Hai-Fajir and Surrounding Area, Central Iraq
علاقة الحقول النفطية مع الفوالق التكتونية المستنبطة من التفسيرات الزلزالية والجذبية لمنطقة الكوت- الديوانية- الفجر والمناطق المحيطة،وسط العراق

Authors: Ahmed S. AL-Banna احمد شهاب البناء --- Ali .A.M.AL-Zubaidi علي عبد موحي الزبيدي --- Falih M. Daim فالح مهدي دعيم
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2017 Volume: 58 Issue: 4A Pages: 1910-1917
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The seismic reflection and gravity data were used to detect the tectonic boundaries in Kut-Hai-Fajir and surrounding areas, central Iraq. The depth maps of Dammam, Nhr Umr, and Sulaiy, formations were constructed and used to detect some boundareis in the study area. The residual gravity map and Total Horizantal derivative (THDR) also used to detected the tectonic boundaries. It is obtained that most boundaries or faults found in the deep formations; while some of them showen in the shallow fomations. The faults or boundaries obtained from gravity intrpretation mostly coincied with the deepest formation boundaries. Generally, the grvity anomalies conform the morphological feature locations within the depth maps of the formations. Many longitudinal and transverse faults were traced from the seismic and gravity interpretation. It is concluded that the oil fields in the study area lying within certain tectonic zones and coincide with the positive residual gervity anomalies of spacing window of 8 km; mostly near the zero line values. It is believed that the integrated interpretation of residual gravity anomalies with the depth maps of some formations, that inferred from seismic data, gives good results for evaluation of an area for oil exploration

استخدمت المعطيات الزلزالية والجذبية لتعيين الحدود التكتونية في منطقة الكوت والحي والفجر والمناطق المحيطة بها في وسط العراق. تم بناء الخرائط العمقية لتكوينات الدمام ونهر عمر وسلي والخرائط الجذبية المتبقية لتقييم منطقة الدراسة. تم الاستننتاج بان اكثر الفوالق ظهرت في التكوينات العميقة وبعضها ظهر في التكوينات الضحلة نسبيا. اما الفوالق والحدود التكتونية التي تم تحديدها من المعلومات الجذبية فقد توافقت في اغلب المواقع مع تلك الفواق التي ظهرت في التكوينات العميقة. توافقت معظم الشواذ الجذبية مع الظواهر المورفولوجية على الخرائط العمقية للتكوينات الجيولوجية. تم تحديد عدة فوالق طولية ومستعرضة في منطقة الدراسة. لوحظ ان الحقول النفطية في منطقة الدراسة توافقت مع عدة انطقة تكتونية ومع الشواذ الجذبية المتبقية الموجبة وقريبا من الخطوط الكنتورية ذات القيمة الصفرية. ومن خلال نتائج الدراسة تاكد الاعتقاد باهمية الدراسات المتكاملة بين الشواذ الجذبية المتبقية والخرائط العمقية لبعض التكوينات في اعطاء نتائج جيدة في اعمال الاستكشافات النفطية.


Article
Quantitative Interpretation of Gravity and Magnetic Anomalies in West of Tikrit City and Surroundings, Iraq

Authors: Losyan Habeeb Al Esho3 --- Emad Mohammed Salih Al-Heety --- Mahmoud Abdullah Al-Mufarji1
Journal: Iraqi Journal of Science المجلة العراقية للعلوم ISSN: 00672904/23121637 Year: 2018 Volume: 59 Issue: 2B Pages: 892-903
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

A quantitative interpretation of gravity and magnetic anomalies in west of Tikrit city and surroundings, has been completed utilizing Grav2dc and Mag2dc (2D, 2.5D) forward techniques. The modeling has been carried out along four profiles, two NW-SE profiles along the distinct gravity residual anomalies and two NE-SW profiles along the magnetic residual anomalies. The most geologic plausible model that matches the data was picked. The model along the gravity profile (A-A') reveal faulting of the basement, whereas along the profiles B-B', C-C' and D-D' did not present faulting. The models comprise of two rock units, the first is the sedimentary cover and the second unit is the basement rock. According to the results of modeling, thickness of the sedimentary cover and basement depth values are in good agreement with the results of previous studies. The upper part of sedimentary cover exhibited different density and susceptibility contrasts. These contrasts may be interpreted in term of lithological lateral variation.

Listing 11 - 20 of 39 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (39)


Language

English (25)

Arabic (11)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (3)

2017 (10)

2016 (1)

2015 (6)

More...