research centers


Search results: Found 33

Listing 11 - 20 of 33 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Islamic society between centrism and extremism Anthropological reading in the Islamic texts
المجتمع الاسلامي بين الوسطية والتطرف قراءة انثروبولوجية في منظومة النصوص الاسلامية

Author: Ahmed Abdel-Rida Mohammed Al-Hassani. أحمد عبد الرضا محمد الحسني
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Pages: 549-576
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study dealt with several topics, including: Muslim society extremism or moderation ?, and the Islamic text, standing on a set of texts and concepts that were manipulated by the hands of the situation and fraud, which constituted and continue to pose a threat to the structure of Muslim societies that have become and its value on love and human brotherhood Mushroom people on them. Such as the concepts of extremism and atonement founded by some of these texts aimed at presenting Muslims as advocates of evil and aggression and not accepting the other regardless of race and belonging. Therefore, the study tried to identify the trends of extremism and moderation and the texts of them, . The study adopted the analytical methodology based on the value anthropological approach, which deals with man according to his physical and spiritual existence, the two components which constitute his true and original identity..

تناولت الدراسة عدة محاور منها: المجتمع المسلم تطرف أم اعتدال؟ والنص الإسلامي، واقفة على جملة من النصوص والمفاهيم التي عبثت بها يد الوضع والتدليس، مما شكلت ولا زالت تشكل تهديدا لبنية المجتمعات المسلمة التي قامت صيرورتها وقيمومتها على المحبة والإخوة الإنسانية منشأ فطرة الله التي فطر الناس عليها. ان مثل مفاهيم التطرف والتكفير التي اسست لها بعض من هذه النصوص هدفت تقديم المسلمين على أنهم دعاة للشر والعدوان وعدم قبول الآخر أيا كان عرقه و انتماؤه ،ولذا حاولت الدراسة الوقوف على اتجاهات التطرف والاعتدال والنصوص المؤسسة لهما ، ومعرفة ايهما أوسع مساحة وأصالة في المبتنيات العقدية والإنسانية، وقد اعتمدت الدراسة المنهجية التحليلية القائمة على الاتجاه الانثروبولوجي القيمي الذي يتناول الإنسان على وفق وجوديه المادي والروحي هذين المكونين اللذين يشكلان هويته الحقيقية والاصلية.


Article
Intellectual extremism and its social repercussions in Baghdad
التطرف الفكري وانعكاساته الاجتماعية في بغداد

Author: Dr.leqaa Shaker Khatar م.د.لقاء شاكر الشريفي
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2019 Volume: 2 Issue: 41 Pages: 291-308
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Intellectual extremism and its social repercussions in BaghdadDr.leqaa Shaker KhatarCenter of Revival of Arabian Science Heritage /University of BaghdadAbstract:Intellectual extremism is one of the biggest crises that have been exposed to Iraq in general and Baghdad in particular during different historical periods. extremism can not be limited to a certain party , a specific category or a specific area, it extends within the various segments of society, leaving chaos , insecurity , turmoil , the culture of killing , terrorism and the confiscation of other opinion under Its necessary to study this phenomenon and its origin from a historical point of view to deduce its causes and effects on Baghdadi society as well as ways to address them according to scientific frameworks and studies aimed to provid protection for society.

يعدّ التطرف الفكري من أكبر الازمات التي تعرض لها العراق بصورة عامة ، وبغداد بشكل خاص خلال حقب تاريخية مختلفة ، والتطرف لا يمكن حصره بجهة معينة أو فئة معينة أو منطقة معينة فهو يتمدد داخل فئات المجتمع بكل أطيافه مخلفاً الفوضى وعدم الأمان والاضطراب وثقافة القتل والإرهاب ومصادرة الرأي الأخر تحت مبررات لا تستند إلى أي دعامة دينية أو شرعية أو قانونية أو ثقافية ، ومن هذا المنطلق كان لابد من دراسة هذه الظاهرة ونشأتها من وجهة نظر تاريخية للاستدلال على أسبابها وأثارها على المجتمع البغدادي وسبل التصدي لها وفق أطر ودراسات علمية هدفها توفير الحماية للمجتمع والتخلص من كل الأفكار المتطرفة .


Article
Extreme personality and transformations in the texts of Ali Abdul Nabi Zaidi play
الشخصية المتطرفة وتحولاتها في نصوص علي عبد النبي الزيدي المسرحية

Author: م.م. سعد علي ناجي بنيان الجبوري
Journal: Journal of Nabo مجلة نابو ISSN: 24114650 Year: 2019 Volume: 23 Issue: 26 Pages: 163-199
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The theater plays a unique role in the cultural memory and is a complex model of the aesthetic, psychological and intellectual connotations. The human being is borrowed in form and form to take place in people of life on the sensory, emotional, psychological and intellectual level. The aim is to contribute to the rationality of the world and to ask fundamental questions about the human nature, concerns, problems and extremism. To achieve his freedom and independence.The first chapter included the problem of research, which focused on the following question: (What is the radical personality and its transformations in the texts of Ali Abd al-Nabi the play), and the importance of the research, which was attributed to the need to study the extreme personality and transformations in the texts of Ali Abdul Nabi the play, Extremism) adopted by the rebel figures who reject the values and customs and the other became a phenomenon of wide attendance in all areas, as it is important in its impact on other characters and highlight the mechanism of technical and intellectual treatments to address the phenomenon of extremism by Zaidi and the mechanism of dealing with his characters in theatrical plays And the definition of the goal that focuses on the identification of the extreme personality and its transformations in the texts of Ali Abd al-Nabi, the play, and the limits (temporal: 2009-2013), spatial (Iraq) and (objectivity) Texts of Ali Abdel Nabi the play), as well as procedural definitions of terms in the title of the research.As for the second chapter (the theoretical framework), it consisted of two subjects. In addition to mentioning the indicators that emerged from the theoretical framework and the previous studies, the researcher dealt with the first topic: the concept of extremism, extreme forms of personality and extreme personality according to the theories of psychology. In the previous studies, the researcher did not have to study the study of radicalism and extreme personality in the texts of Abdul Nabi al-Zaidi. The third chapter of the research procedures was devoted to the study of extremism and extreme personality in the texts of Abdul-Nabi al-Zaidi. The researcher has adopted the descriptive method (analytical) in the sample according to what is dictated by it. The researcher concluded in the fourth chapter to mention the results of the analysis of the research sample. The researcher concluded in the fourth chapter to mention the results of the analysis of the research sample, the conclusions and the list of sources.

يشغل المسرح مكاناً مَحضياً في الذاكرة الثقافية, ونموذجاً معقداً للدلالات الجمالية والنفسية والفكرية, يستعير الإنسان نطقاً وشكلاً ليُحدِث وقعاً في أناس إحياء على الصعيد الحواسي والعاطفي والنفسي والفكري, يرمي إلى المساهمة في عَقلَّنة العالم، وطرح اسئلة جوهرية عن طبيعة الإنسان وهمومهُ ومشاكله وتطرفه, والسعي الحثيث لتحقيق حريته واستقلاله . ضم الفصل الأول مشكلة البحث التي تمركزت حول التساؤل الآتي: (ما هي الشخصية المتطرفة وتحولاتها في نصوص علي عبد النبي الزيدي المسرحية), واهمية البحث التي عُزيت الى ضرورة دراسة (الشخصية المتطرفة) وتحولاتها في نصوص علي عبد النبي الزيدي المسرحية, كونه يُعد نموذجاً وافياً لمعرفة وفهم (التطرف) الذي تتبناه الشخصيات الرافضة للقيم والاعراف والدين والآخر، واصبح ظاهرة واسعة الحضور على كافة المجالات الاجتماعية والسياسية والدينية، حيث تكمن اهميته في تأثيره على الشخصيات الأخرى وتسليط الضوء على آلية المعالجات الفنية والفكرية في تناول ظاهرة (التطرف) من قبل الزيدي وآلية معالجتهُ في شخصياتهُ المسرحية لمسرحيات (الإلهيات), وتحديد الهدف الذي تركز في التعرف على الشخصية المتطرفة وتحولاتها في نصوص علي عبد النبي الزيدي المسرحية, وتم تحديد الحدود (الزمانية: 2009 م – 2013 م) و (المكانية: العراق) و (الموضوعية: دراسة موضوع الشخصية المتطرفة وتحولاتها في نصوص علي عبد النبي المسرحية), علاوة على التعريفات الاجرائية للمصطلحات الواردة في عنوان البحث.اما الفصل الثاني (الاطار النظري), فقد تألف من مبحثين, فضلاً عن ذكر المؤشرات التي اسفر عنها الاطار النظري, والدراسات السابقة, تناول الباحث في المبحث الاول: مفهوم (التطرف), وأشكال (التطرف) وسمات (الشخصية المتطرفة) وتم تناول (الشخصية المتطرفة) وفق نظريات علم النفس, اما المبحث الثاني فقد تناول الباحث فيه (الشخصية المتطرفة) وآلية اشتغال (التطرف) في النص المسرح العالمي، تحديدا في عصر النهضة والعصر الإليزابيثي والتيارات والمذاهب المسرحية المعاصرة, اما الدراسات السابقة فلم يجد الباحث دراسة تختص بدراسة (التطرف) و(الشخصية المتطرفة) في نصوص عبد النبي الزيدي, وخُصِصَ الفصل الثالث لإجراءات البحث اذ تم فيه تحديد مجتمع البحث الذي تكون (6) نصوص مسرحية, وأستخلِصت منهُ عينة البحث التي اختيرت بالطريقة العشوائية, تمثلت في مسرحيتي (ابن الخايبة) و(لقاء رومانسي), وقد اعتمد الباحث المنهج الوصفي (التحليلي) في العينة تبعاً لما تمليه عليه طبيعة البحث وقد خَلُصَ الباحث في الفصل الرابع الى ذكر النتائج التي تَرشحت من تحليل عينة البحث, والاستنتاجات, ثم قائمة المصادر.


Article
The role of Security Council counter-Terrorism committees in fighting violent Extremism
دور لجان مجلس الأمن لمكافحة الإرهاب في محاربة التطرف العنيف

Author: Teba J. H. AL-Mukhtar طيبة جواد حمد المختار
Journal: Ahl Al-Bait Jurnal مجلة أهل البيت ISSN: 18192033 Year: 2019 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 188-214
Publisher: University of Ahl Al-Bait جامعة اهل البيت

Loading...
Loading...
Abstract

Centered concept of terrorism as (organized violence in all its forms and oriented society, or even the threat of such violence, whether that community State or group of States or political or ideological group at the hands of a regulatory nature groups with the specific aim is to bring about a state of intimidation or chaos to achieve control this society or undermining the other dominant control it). As is violent extremism ideologically and religiously intolerant to the opinion of its author are to make it deny and disbelieve the views of others without reflection in Mntqatha or moderation, renders his opinion sword categorically and lord undisputed among directs him even if I pick him or revealed other consensus not to his senses, though, so this view remains to its owner is an accountant by or on questions of him unless Oqrnh imposition and more violence and force the others and committing what is causing fear and terror and damage to third parties and then turns including reaction from someone who provided him with the law of freedom of opinion and belief to someone Asaelh criminal law specifically what is committed, according to his opinion a bigot. The fact that such cases we identified as a terrorist perpetrated by violent extremism ideologically and religiously representatives in what he is doing is affiliated with the current terrorist organizations like al-Qaeda and Daesh and Front victory and Boko Haram and others who are like-minded. To counter the risk of the former terrorist and later, especially after the events of September 11, 2001 / September in the United States, the Security Council has taken a number of decisions that found it necessary activated to try to contain this danger and its effects and even anti-caused and accountability causing local, so it was the outcome of the Council's decisions to form committees which deal to achieve the purpose of counter-terrorism resolutions such as resolution No. 1267 of 1999 and resolution No. 1373 of 2001 and resolution No. (1535) of 2004 and resolution No. (1540) for 2004, and despite the comprehensiveness very counter-terrorism in these decisions but they addressed some aspects causes of terrorism individuals and organizations and left to states to address some of the causes leading to the commission of terrorist acts, and that was including violent extremism ideologically and religiously despite the fact that all those decisions referred to the need to address extremism that. Than shape, those decisions that leave the fight against violent extremism states intellectually and religiously will not have the desired level. Some of these countries are sponsoring extremism originally and provide him all the support to become a translator violent acts, with our belief that leave the fight against violent extremism associated with thought and religion States, not the Security Council committees to combat terrorism came from careful to respect freedom of opinion and belief and religion, which received numerous provisions in international law emphasizes not compromised.Here Through this research we will try to expose the importance and the size of the role that the Security Council committees problem of combating terrorism in directly due process to fight violent extremism as one of the main drivers and dangerous in the commission of terrorist acts.

يتمحور مفهوم الإرهاب على أنه (العنف المنظم بمختلف أشكاله والموجه نحو مجتمع ما أو حتى التهديد بهذا العنف سواء أكان هذا المجتمع دولة أو مجموعة من الدول أو جماعة سياسية أو عقائدية على يد جماعات لها طابع تنظيمي بهدف محدد هو إحداث حالة من التهديد أو الفوضى لتحقيق سيطرة على هذا المجتمع أو تقويض سيطرة أخرى مهيمنة عليه).فيما يمثل التطرف العنيف فكرياً ودينياً التعصب لرأي صاحبه بصورة تجعله ينكر ويكفر آراء غيره دون التمعن في منطقيتها أو إعتدالها، فيجعل من رأيه سيفاً قاطعاً وسيداً لا منازع له فيما يوجه إليه حتى لو أُعيب عليه أو كشفت الآراء الأخرى عدم صوابه، ورغم ذلك يبقى هذا الرأي لصاحبه غير محاسب عليه أو مساءل عنه إلا إذا أقرنه بالفرض وبصورة العنف والقوة على سواه وبارتكاب ما يسبب الخوف والرعب وإلحاق الضرر بالغير وعندئذ يتحول بما فعل من شخص وفر له القانون حرية الرأي والاعتقاد إلى شخص يسائله القانون الجنائي تحديداً عما أرتكب وفقاً لرأيه المتعصب.والحقيقة أن مثل هذه الحالات وجدناها فيما يرتكبه إرهابي التطرف العنيف فكرياً و دينياً ممثلاً في ما يقوم به منتمو التنظيمات الإرهابية الحالية كالقاعدة وداعش وجبهة النصرة وبوكو حرام وغيرهم ممن على شاكلتهم.ولمواجهة خطر الإرهاب سابقاً ولاحقاً وخاصة بعد أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة كان مجلس الأمن قد أتخذ عدداً من القرارات التي وجد من الضروري تفعليها لمحاولة إحتواء هذا الخطر وآثاره بل ومكافحة سببه ومساءلة مسببه، لذا كان من نتائج قرارات المجلس تشكيل لجان فيه تعنى بتحقيق الغاية من قرارات مكافحة الإرهاب كالقرار رقم (1267) لعام 1999 والقرار رقم (1373) لعام 2001 والقرار رقم (1535) لعام 2004 والقرار رقم (1540) لعام 2004، ورغم شمولية غاية مكافحة الإرهاب في هذه القرارات إلا أنها عالجت بعض الأوجه المسببة للإرهاب أشخاصاً وتنظيمات وتركت للدول معالجة بعض أوجه الأسباب المؤدية لإرتكاب الأعمال الإرهابية والتي كان من ضمنها التطرف العنيف فكرياً ودينياً رغم أن كافة تلك القرارات أشارت إلى ضرورة التصدي للتطرف ذاك.مما نُشكله على تلك القرارات ذلك أن ترك محاربة التطرف العنيف للدول فكرياً ودينياً لن يكون بمستوى المطلوب فبعض تلك الدول هي من ترعى التطرف أصلاً وتوفر له كل الدعم ليتحول إلى أعمال مترجمة بالعنف، مع يقيننا بأن ترك محاربة التطرف العنيف المرتبط بالفكر والدين للدول وليس للجان مجلس الأمن لمكافحة الإرهاب قد جاء من الحرص على إحترام حرية الرأي والإعتقاد والدين التي وردت نصوص عديدة في القانون الدولي تؤكد على عدم المساس بها.وهنا ومن خلال هذا البحث سنحاول أن نكشف عن أهمية وحجم الدور الذي يمكن للجان مجلس الأمن المشكلة لمكافحة الإرهاب في مباشرة الإجراءات الواجبة لمحاربة التطرف العنيف كأحد الدوافع الرئيسية والخطيرة في إرتكاب الأعمال الإرهابية.


Article
Islamic Mediation and it's Rejection for Exaggeration and Extremism
وسطية الإسلام ونبذها للغلو والتطرف

Authors: Phd. Ayad Taha Sarhan Al ajeeili أ.م.د. اياد طه سرحان العجيلي --- Phd. Jabar Abdul Wehab So'od Al Dilaimi أ.م.د. جبار عبدالوهاب سعود الدليمي
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2013 Issue: 30 Pages: 33-64
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات /ديوان الوقف السني

Loading...
Loading...
Abstract

The reasons for rising the Exaggeration and Extremism groups are due to the ignorance of it's rank in Islam in addition to that, some of the callers and fundamentalists didn’t experience the mediation in it's proper way, where the mediation might be a proper path to please people.


Article
Cultural Insecurity: Where Lies the Threat?

Author: Asst.Lec.Hasan Shikoh
Journal: AL-AMEED JOURNAL مجلة العميد ISSN: 22270345 23119152 Year: 2017 Volume: 6 Issue: 4 Pages: 162-170
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

In Cultural Security conferences and tea party drawing room discussions,there seems to be much concern about two particular issueson the subject: the articulation of an accurate definition of ‘culture’,and identifying the external threats to the same.Extremely complicateddefinitions are obsessed over, and thus, much time and effortis expended on what seems to be an endless pursuit.The United Nations may defineculture in a particular way, dictionariesin anotherand learned professors in their way, but in the wakeof this intellectual wrestling, the bottom line isthat whatever it mayentail, culture is, simply put, a way of life.Then, in the twists and turns of the intellectual jousting regardingwhat aspects of the human existence may be includedin or excludedfrom it, the issue of security is considered, and the defaultstress seems toprimarily be placed on the ‘external’ forces as beingthe greatest threat.It is rare for one to hear participants and otherswho are concerned about their cultural security, to lay equal,let alonegreater, stress on the factors of theinternal threat to theirculture.


Article
The deteriorated interpretation and its role in the atheism among the extremist groups
التأويل الفاسد ودوره في التكفير عند الجماعات المتطرفة (داعش مثالاً)

Author: أ.د.عبد الواحد المنصوري حازم عبد اللطيف عبد الرضا
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2018 Volume: 43 Issue: 3-B Pages: 469-483
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The research tried to shed light on the phenomenon of the Al - Takfer (denying the existence of God) which fascinated the human societies, with monitoring the main sources of the Al - Takfer , which were resulting by the corruption of the religious text interpretation and its understanding according to the desires, with a statement and review of a group of religious texts which were adopted by the extremist groups (ISIS) in the atheism of the Islamic groups through the reading based on the corrupt interpretation that is not based on a particular valid approach , according to the study of the linguistic interpretation

يحاول البحث تسليط الضوء على ظاهرة التكفير التي أحدثت الفتنة بالمجتمعات الانسانية , مع رصد المنابع الاساسية للتكفير الديني الناتجة من فساد تأويل النص الديني وفهمه حسب الاهواء والرغبات , مع استعراض مجموعة من النصوص الدينية التي اعتمدتها الجماعات المتطرفة (داعش) في تكفير الفرق الاسلامية من خلال القراءة التي بنيت على التأويل الفاسد الذي لا يستند الى منهج معين مستدل على صحته, وفق دراسة لغوية تأويلية.


Article
Threatening to social tolerance "Aggressive nodular model"
مهددات التسامح الاجتماعي " التشدد العقدي أنموذجًا "

Authors: Mohammed M. Theare محمد مصدف ذير --- Takleef L. Rezej تكليف لطيف رزج
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 37 Pages: 261-282
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Tolerance is an important Islamic principle deeply rooted in the Holy Quran and the noble Prophet Sunnah. However, opponents of Islam continuously try to defile this noble principle and expel it from its practical domain. This would result in alienating people from the true nature of Islamic teachings to embrace, instead, preplanned principles and ethics to defile Islam. Ideological extremism is considered the most dangerous type of extremism due to its reflections on the life of people. Hence, it has been deemed forbidden according to religious texts. Moreover, it blocks the dissemination of the culture of tolerance and moderation which are among the main characteristics of our noble religion. Based on this, the study attempts to answer the following questions; (1) what is the extent of the relationship between tolerance and ideological moderation? (2) what is the mechanism of dealing with ideological extremism and intellectually and behaviorally confronting it? To address these questions, the study adopts the inductive approach based on data collection and the analytical approach based on inferring suitable judgments from religious texts. The study aims to identify the status of tolerance and moderation in the life of the nation and explore threats that block the dissemination of the culture of tolerance, namely ideological extremism. It also aims to identify the mechanisms of disseminating the culture of social tolerance at the individual and group levels. The findings of the study include;-Tolerance is an intellectual terminology and an Islamic principle with expressions similar in meaning but different in structure. It has social indications that might enhance this principle. -Ideological extremism carries the meanings of fanaticism and extremism represented by the image of excommunication (Takfir) which is the main threat to social tolerance due to the traces it leaves on the social behavior on the intellectual, educational and social levels. -Means to achieve social tolerance are represented by measures that guarantee confronting its threats. These means include highlighting the role of the mosque and the school in disseminating the culture of tolerance among the people in the community.-Mechanisms of disseminating social tolerance mentioned in the study can be adopted as an agenda applicable in our time.

التسامح مبدأ إسلامي هام، يستمد جذوره من القرآن الكريم والسنة النبوية، ولكن أعداء الإسلام يحاولون تشويه هذا المبدأ السامي، وإخراجه من ميدانه العملي؛ مما يعني إبعاد النَّاس عن جوهر الإسلام وتعاليمه إلى مبادئ وأخلاقيات مخطط لها مسبقاً للنيل من الإسلام. يعد التشدد العقدي من أخطر أنواع التشدد؛ نظراً لانعكاساته على حياة النَّاس، وهو الذي وردت النصوص الشرعية بالنهي عنه، فضلاً عن كونه يقف حائلاً دون نشر ثقافة التسامح والاعتدال التي هي من سمات ديننا الحنيف.مشكلة البحث: تتضح مشكلة البحث في ضوء إجابته عن التساؤلات الآتية:1- ما مدى العلاقة بين ثقافة التسامح وبين الاعتدال العقدي؟ 2- ما آلية التعامل مع التشدد العقدي ومواجهته فكرياً وسلوكياً؟منهجية البحث: جاءت منهجية البحث في خطوات المنهج الاستقرائي المبني على جمع النصوص، والمنهج التحليلي المبني على استنباط واستخراج الأحكام المناسبة من النصوص الشرعية. أهداف البحث:تتمحور أهداف البحث في بيان مكانة التسامح والاعتدال في حياة الأمة، واستعراض أهم المهددات التي تقف أمام نشر ثقافة التسامح، ألا وهو التشدد العقدي، مع معرفة آليات نشر ثقافة التسامح الاجتماعي على نطاق الفرد والجماعة . الخاتمة والنتائج :لقد جاءت النتائج والتي حققت أهداف البحث، وكما يأتي: 1- التسامح مصطلح فكري، ومبدأ إسلامي له ألفاظ مقاربة له في المعنى ومتباينة في المبنى، وله من الدلائل الاجتماعية التي من الممكن أن تعزز هذا المبدأ.2- التشدد العقدي يحمل معاني التنطع والتعصب الذي يتمثل في صورة التكفير التي هي من أبرز مهددات التسامح المجتمعي؛ لما يحمله من آثار على السلوك الاجتماعي على الصعيد الفكري والتربوي والاجتماعي.3- سبل تحقيق صيغ التسامح الاجتماعي تتمثل في مجموعة من السبل الكفيلة بمواجهة مهدداته، والتي تتحقق عبر بيان دور المسجد والمدرسة في نشر ثقافة التسامح بين أبناء المجتمع.4- يمكن اعتماد آليات نشر ثقافة التسامح الاجتماعي الواردة في هذا البحث كورقة عمل قابلة للتطبيق في واقعنا المعاصر.


Article
Intellectual security and its role in the phenomenon of extremism
الأمن الفكري ودوره في ظاهرة التطرف

Author: Mithal Abdullah Al-Ezzawy مثال عبد الله العزاوي
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2017 Volume: I Issue: 31 Pages: 546-578
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Extremism is one of the secretions of social insecurity in general, and intellectual security in particular. The phenomenon of extremism has taken place in many psychological and social works that have sought to describe and study contemporary human disorders. The researchers emphasize that extremism is not the result of the age of technology, The scope of individual cases to become one of the social phenomena characteristic of the present age with different cultures and societies. The lack of security in general, and intellectual security in particular, have exacerbated some of the negative social phenomena in Islamic societies in particular, particularly the phenomenon of extremism, which has become a major feature of Islamic peoples. The objectives of the study can be defined in the following points:1-Understanding the concept of security in general, and intellectual security in particular?2-To understand the concept of extremism, its forms, theories and reasons?3-Identify the relationship between intellectual security and the phenomenon of extremism? The researcher used the analytical descriptive method of integration in the methodology of research between descriptive, analysis and devising for the purpose of answering the study questions, and to demonstrate the concept of intellectual security and extremism and to reveal the relationship between them.

التطرف هو أحد إفرازات انعدام الأمن الاجتماعي عموما، والأمن الفكري بوجه خاص. وقد حدثت ظاهرة التطرف في العديد من الأعمال النفسية والاجتماعية التي سعت إلى وصف ودراسة الاضطرابات البشرية المعاصرة. ويؤكد الباحثون على أن ظاهرة التطرف ليست نتيجة عصر التكنولوجيا، لأنها تجاوزت نطاق الحالات الفردية لتصبح واحدة من الظواهر الاجتماعية المميزة من العصر الحالي مع الثقافات والمجتمعات المختلفة. إن انعدام الأمن بشكل عام، والأمن الفكري بشكل خاص، أدى إلى تفاقم بعض الظواهر الاجتماعية السلبية في المجتمعات الإسلامية خصوصا، وخاصة ظاهرة التطرف التي يُراد لها أن تصبح سمة رئيسة من سمات الشعب الإسلامي. ويمكن تحديد أهداف الدراسة في النقاط التالية: 1- فهم مفهوم الأمن بشكل عام، والأمن الفكري بشكل خاص. 2- فهم مفهوم التطرف وأشكاله ونظرياته وأسبابه. 3- التعرف على العلاقة بين الأمن الفكري وظاهرة التطرف. استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي للتكامل في منهجية البحث بين الوصف الوصفي والتحليل والاستنباط لغرض الإجابة عن أسئلة الدراسة وإثبات مفهوم الأمن الفكري والتطرف وكشف العلاقة بينهما.


Article
The Importance of Governmental Expenditure in achieving Human Development to curb extremism: “Malaysian experience as a Model”
اهمية الانفاق الحكومي في تحقيق التنمية البشرية للحد من التطرف " التجربة الماليزية إنموذجا "

Author: Dr . Ismail Hammadi Mijbil م . د . اسماعيل حمادي مجبل
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 18-33
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to identify the experience of Malaysia in eliminating the ethnic and sectarian war that broke out in the country in 1969. This calls for a return to self, especially by the government to know the causes of these war , as well as the diagnosis of the sites of imbalance in order to evaluate and deal with them. "Moderation" is a comprehensive Islamic culture that affects the lives of individuals, society and the state. The process of human development must be consistent with the prevailing values and concepts and should not be Conflicts with mushrooms And Malaysia has a pioneering experience in eradicating that situation. This experiment is worthy of study and application to countries that have witnessed such a situation .

تهدف الدراسة الى التعرف لتجربة ماليزيا في القضاء على الحرب العرقية والطائفية التي اندلعت في البلاد عام 1969 , اذ يستدعي ذلك العودة الى الذات خاصة من قبل الحكومة لمعرفة اسباب تلك الحرب , فضلا عن تشخيص مواقع الخلل فيها من اجل تقويمها ومعالجتها , وانطلق البحث من فرضية الارتكاز الى " الاعتدال " في توجيه الانفاق الحكومي نحو متطلبات التنمية من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية , كون " الاعتدال " هو ثقافة اسلامية شاملة تطال حياة الافراد والمجتمع والدولة , فأن عملية التنمية البشرية يجب ان تنسجم وتتوافق مع القيم والمفاهيم السائدة وينبغي ان لا تتعارض مع الفطرة الانسانية , وتنفرد ماليزيا بتجربة رائدة في القضاء على تلك الحالة , وان هذه التجربة جديرة في الدراسة والتطبيق للدول التي شهدت مثل تلك الحالة .

Listing 11 - 20 of 33 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (33)


Language

Arabic (26)

Arabic and English (5)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (8)

2018 (14)

2017 (3)

2016 (1)

2015 (2)

More...