research centers


Search results: Found 19

Listing 11 - 19 of 19 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Review of 31 cases of neonatal gastrointestinal perforations
الامعاء في الاطفال حديثي الولادة فيما يخص المميزات الديموغرافية والتشخيص السريري

Author: Haithem H. Ali Almoamin م. د هيثم حسين علي المؤمن
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 Year: 2016 Volume: 58 Issue: 2 Pages: 121-125
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: Despite the recently improved neonatal intensive management, gastrointestinal perforation during the neonatal period is still a major challenge for pediatric surgeons.Objective: To review the effects of different clinical and operative parameters on the mortality of neonatal intestinal perforations. Patients and Methods: A retrospective study was done to 31 cases of neonatal intestinal perforation at the neonatal intensive care unit of Basrah children speciality hospital during the past four and half years (July 2011 to December 2015). Information regarding the age, sex, gestational age, birth weight, clinical examination, x-rays value in diagnosis, causes and sites of perforations, types of operative procedures, and their effects on prognosis are all studied.Results: Males were affected more than females (a ratio of 3.4: 1); birth weight has a significant association with the prognosis (P-value of 0.045). Hirschsprung`s disease was the commonest cause for perforation (29%), followed by necrotizing enterocolitis and jejunoileal atresia (16.1%, each). Idiopathic perforations constituted only 12.9%. Ileum was the commonest site of perforation (58.1%), followed by cecum (16.1%). Stoma creation was the commonest operative procedure performed. Other procedures like, primary anastomosis, and primary peritoneal drainage followed by laparotomy were also used. This study revealed high mortality rate (45.2%). Complications like sepsis, anastomotic leaks, or burst abdomen carried a high risk of death.Conclusions: High mortality rate is encountered, especially for necrotizing enterocolitis. In contrast to other study, Hirschsprung`s disease is the commonest cause of perforation rather than necrotizing enterocolitis. Radiology has a relatively good accuracy in the diagnosis of intestinal perforations, although some cases were discovered intra-operatively. In this series, prompt accurate treatment with stoma creation harbored the best prognostic results; furthermore no benefits obtained from primary peritoneal drainage.Keywords: neonates, perforations, intestine, mortality.

الخلاصةالخلفية: على الرغم من التقدم الحاصل في معالجة انثقاب الامعاء في الاطفال حديثي الولادة, لا يزال انثقاب الجهاز الهضمي يمثل تحديا رئيسيا لجراحي الاطفال.الهدف: يهدف البحث الى استعراض ثقوب الامعاء في الاطفال حديثي الولادة فيما يخص معدل الوفيات ودراسة المؤثرات السريرية المختلفة وتاثير طرق التداخلات الجراحية على معدل الوفيات. المرضى والطرق: تمت دراسة 31 حالة انفجار الامعاء في مستشفى البصرة التخصصي للاطفال- وحدة العناية المركزة للفترة من (تموز 2011- كانون الاول 2015). تناول البحث دراسة العمر, الجنس, العمر الحملي, الوزن عند الولادة, الفحص السريري, الاشعة السينية, اسباب واماكن الثقوب, والعمليات الجراحية. وتمت دراسة تاثيرات تلك العوامل على معدل الوفيات. النتائج: بينت الدراسة تاثر الذكور اكثر من الاناث. الوزن عند الولادة لة ارتباط كبير مع الوفاة. مرض شلل القولون الولادي هو السبب الاكثر شيوعا يليه التهاب الامعاء التفسخي وضمور الامعاء الدقيقة.اللفائفي يليه الاعور كانت اكثر الاماكن المتاثرة. تفويم الامعاء هو الاجراء الاكثر استخداما. الاستنتاجات: كشفت الدراسة ارتفاع نسبة الوفيات وخاصة بالنسبة لالتهاب الامعاء التفسخي. شلل القولون الولادي هو السبب الرئيسي لانثقاب الامعاء بدلا من التهاب الامعاء التفسخي. قلة حالات التهاب الامعاء التفسخي يعود الى ارتفاع نسبة الوفيات في الولادات ذات الاوزان القليلة جدا في مجتمعنا حيث تكثر الاصابة بالتهاب الامعاء التفسخي. لم يكشف البحث اي فائدة تذكر من استخدام التصريف البريتوني الاولي كعلاج اولي لانثقاب الامعاء.الكلمات الرئيسية: حديثي الولادة, الامعاء, انثقاب, الوفيات


Article
RISK FACTORS OF LOWBIRTHWEIGHT NEONATES IN GOVERNMENTAL HOSPITALS IN BASRAHCITY
تقييم عوامل الاختطار لحديثي الولادة ناقصي الوزن في المستشفيات الحكومية في مدينة البصرة

Authors: Wafaa F. Tawfeeq د. وفاء فائق توفيق --- Saman A.Hashim السيد سامان عكاد هاشم
Journal: The Medical Journal of Basrah University المجلة الطبية لجامعة البصرة ISSN: 02530759 Year: 2012 Volume: 30 Issue: 1 Pages: 40-48
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Low birthweight (less than 2500 gm) is a reliable indicator in monitoring and evaluating the successof maternal and child health programs. Low birthweight neonates are at greater risk of having disability and diseasessuch as cerebral palsy, visual problems, learning disabilities and respiratory problems.Objectives: To assess the risk factors affecting the delivery of low birthweight neonates at the Maternity Hospitals inBasrah City.Methods: This study was a hospital-based case-control study by collecting and investigating the data by directinterview, antenatal care record, and medical records, during the period from 1st November 2010 to the 29th April2011. A total of 510 live births neonates were studied, 255 low birthweight neonates (50%) compared with 255normal birthweight neonates (50%).The data were collected by direct interview with the mothers, medical recordsand some anthropometric measurements taken from both mother (prepartum) and her neonate after birth, by usingspecially designed questionnaire form for this purpose.Results: The results showed that the overall mean birthweight/gm and standard deviation were (1998.6±313.0) forthe Low birthweight group. Highly significant risk factors identified in this study, which include type of delivery,weight of mothers prepartum less than 60 kilograms with height less than 150 cm and mother with history of pretermdelivery, complications during pregnancy such as pregnancy-induced hypertension, pre-eclampsia, urinary tractinfection, premature rupture of membrane and hemorrhage, stressful life events and decrease of hemoglobin levelwith P-value <0.0001. While significant risk factors identified with p-value <0.05 included multiparity and placentaprevia. Other factors that didn’t show significant association include age of mother, education, occupation, with pvalue> 0.05.Conclusions and recommendations: This study suggests that low birthweight could be the result of preterm orintrauterine growth retardation. Factors amenable to intervention, such as birth interval, maternal nutrition,maternal weight and smoking habits, appeared to have a role in low birthweight. Extended community-based studies,preferable on national basis, are recommended to evaluate the actual picture of the problem of Low birthweight inIraq.

نبذة عن الموضوع: الولادات ناقصة الوزن (أقل من 2500 غرام) هو مؤشر معقول في رصد وتقييم نجاح برامج صحة الأم والطفل. حيث أن حديثيالولادة ناقصي الوزن يتعرضون لخطورة اكبر بالإصابة بالعجز والأمراض مثل الشلل الدماغي، والمشاكل البصرية، صعوبات التعلم ومشاكل في الجهازالتنفسي.الأهداف:الهدف العام من هذه الدراسة هو لتقييم عوامل الاختطار لحديثي الولادة ناقصي الوزن في المستشفيات الحكومية في مدينة البصرة.منهجية البحث: تعد هذه الدراسة دراسة حالات وشواهد تجرى في المستشفى على أساس جمع وتحليل البيانات من خلال المقابلة المباشرة، استمارةرعاية الحوامل والسجلات الطبية. خلال فترة الأول من تشرين الثاني 2010 إلى التاسع والعشرون من نيسان 2011 ، وقد تمت دراسة ما مجموعه510 مولود حي، 255 مولود حي ناقص الوزن ( 50 ٪) قورن مع 255 مولود حي طبيعي الوزن ( 50 ٪). جمعت البيانات عن طريق المقابلة المباشرةمع الأمهات، السجلات الطبية وبعض القياسات الجسمانية المأخوذة من كل من الأم (قبل المخاض) ومواليدهن بعد الولادة، بواسطة استخدام استمارةالاستبيان المصممة خصيصا لهذا الغرض.313.0 ) موعة المواليد الأحياء ناقصي ± النتائج: أظهرت النتائج إجمالي متوسط الوزن بالغرام والانحراف المعياري عند الولادة و كانت ( 1998.6الوزن. تم تحديد عوامل الاختطار الهامة جدا في هذه الدراسة وقد تضمنت نوع الولادة، وزن الأم قبل المخاض اقل من 60 كغم مع طول اقل من150 سم، الأم مع تاريخ ولادة مبتسرة، المضاعفات خلال الحمل مثل ضغط دم الحوامل، الشنج النفاسي، إلتهابات القناة البولية، الترف، الإجهادوانخفاض مستوى خضاب الدم مع قيمة احتمالية اقل من 0.001 . في حين أن عوامل الاختطار الهامة التي تم تحديدها مع قيمة احتمالية اقل من0.05 تضمنت تعدد الولادات والمشيمة المتراحة. العوامل المتبقية لا تمثل أهمية والتي تشمل عمر الأم، التعليم، مهنة الأبوين مع قيمة احتمالية أكثر من.0.05الاستنتاجات والتوصيات:تؤكد هذه الدراسة أن نقص الوزن عند الولادة يمكن أن يكون نتيجة للولادة المبكرة أو تأخر النمو داخل الرحم. العواملالقابلة للتدخل مثل الفاصل الزمني بين الولادات، وتغذية الأم، وزن الأم وعادات التدخين، لها دور في نقصان وزن المولود. الدراسات المنشورة فياتمع يفضل أن تكون على أساس دولي يوصى ا لتقييم الصورة الواقعية لمشكلة انخفاض وزن حديثي الولادة في العراق.


Article
Respiratory Distress and the Bacteria Causing Infection in the Neonates

Author: Neihaya Heikmat Zaki نهاية حكمت زكي
Journal: Al-Mustansiriyah Journal for Pharmaceutical Sciences مجلة المستنصرية للعلوم الصيدلانية ISSN: 18150993 Year: 2012 Volume: 11 Issue: 1 Pages: 139-149
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:An analysis of 64 samples of (blood, vagina, anaus) from pregnantmothers and their neonates, only 58 samples showed these types of bacteriaStreptococcus agalactiae(GBS), Staphylococcus aureus and Escherichia coli,distributed as: 16 blood isolates from mothers and 25 from neonates, while 13vaginal isolates from mothers and 4 anal isolates from neonates.Bacterial components (phospholipids-PL) purified by High PerformanceLiquid Chromatography (HPLC), and identified as Cardiolipin (CL) withretention time (10.76 min.), Phosphatidylserine (PS) (8.1min.), andPhosphatidyl ethanolamine (PE) (5.9 min.) compared with standard PL. GBSisolates produced more extracellular phospholipids than other types in thisstudy.

الخلاصة:حللت 64 عینة من عینات (الدم، المهبل والمخرج) للامهات الحوامل واطفالهم حدیثي الولادة،(GBS) Streptococcus agalactiae Staphylococcus اظهرت 58 منها وجود الانواع البكتیریةوكانت عزلات البكتریا موزعة كالاتي: 16 عزلة من دم الامهات و 25 ، aureus, Escherichia coliعزلة من دم حدیثي الولادة، بینما 13 عزلة من عینات المهبل للامهات و 4 عزلات من عینات المخرجلحدیثي الولادة.High Performance Liquid بواسطة ال (PL نقیت المكونات البكتیریة (الدهون الفوسفاتیةبوقت الاحتجاز ( 10.76 Cardiolipin (CL), وشخصت على انها (HPLC) Chromatography5.9) Phosphatidylethanolamine (PE) ،( 8.1 دقیقة ) Phosphatidylserine (PS)، ( دقیقةالقیاسي. PL دقیقة) مقارنة بالاختلفت الانواع البكتریة الثلاثة في مستوى ضراوتها عند حقنها داخل القصبات الهوائیة لصغار2/ الارانب المختبریة لتعیین الاصابة الرئویة فیها. بعد 8 ایام كانت معدلات الارانب الحیة 15.S.aureus 46.66% ) لل ) 7/15, E.coli 33.33% ) لل ) 5/15 ، GBS 13.33% ) لل )ان بیان علاقة افراز الدهون الفوسفاتیة البكتیري وكونه المسبب للضیق التنفسي في حدیثي الولادةنتیجة اصابات هذه الانواع البكتیریة قد یفتح افاق واسعة وجدیدة للطرائق العلاجیة المتعلقة بذلك.


Article
Respiratory Distress in Full Term Outborn Neonates: A Hospital Based Study
عسر التنفس عند حديثي الولادة مكتملي العمر المولودين خارج المستشفى

Author: Manal B. Naoom* MBChB,CABP. د. منال بهنام
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 Year: 2012 Volume: 54 Issue: 4 Pages: 306-309
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Summary:Background: Respiratory distress remains a major problem post adaptation and one of the most common reasons for admission of neonates to Intensive Care.Objectives: To study the causes and short term outcomes of respiratory distress in full term neonates and its correlation to mode of delivery.Patients and Methods: A cross sectional study was carried out on 100 full termoutborn neonates with respiratory distress admitted to Neonatal care unit of Children Welfare Teaching Hospital, Medical City, Baghdad from 1st of April to 31st of August 2011.Results: Hundred full term neonateswerestudied, 66% were boys and 81% born by cesarean section (elective cesarean sectionin 62%). In both sexes, Transient TachypneaofNewbornand pneumothorax ranked the 1st and 2nd among other causes.Among boys, early onset sepsis/pneumonia ranked 3rd, whereas late pneumonia and hyaline membrane disease among girls.The proportion ofTransient TachypneaofNewborn was higher in those who were delivered by cesarean section(86.66%).There was no significant correlation between the mode of delivery and respiratory distress in congenital heartdisease, birth asphyxia, meconium aspiration andtracheoesophagel fistula.The case fatality was 100% in birth asphyxia, 16.66% in sepsis/pneumonia, 9.09% in hyaline membrane disease and 5.88%in pneumothorax.Conclusions:Transient tachypnea was the commonest cause of hospitalizations among term neonates with respiratory distress. Elective cesarean sectionwas correlated with neonatal respiratory distress.Key Words: Respiratory Distress, Full Term Outborn neonates

الخلاصة: يبقى عسر التنفس احد المشاكل الرئيسية في مرحلة مابعد التكيف واحد اهم اسباب دخول حديثي الولادة الى وحدات العناية المركزةهدف الدراسة: دراسة اسباب و العقابيل الآنية لعسر التنفس في حديثي الولادة مكتملي النمو وعلاقتها بنوع الولادة.طرق البحث:شملت هذه الدراسة مقطعية مائة طفل حديث الولادة مكتمل النمو من الراقدين في وحدة العناية المركزة في مستشفى حماية الاطفال – مجمع مدينة الطب – بغداد للفترة من الاول من نيسان الى الحادي والثلاثين من آب لسنة 2011النتائج: كانت نسبة الذكور66% ضمن المائة حديث الولادة المشمول بالدراسة و 81% ولدوا بعملية قيصرية، وكانت العملية مخططة في 62% منهم. احتل تسارع التنفس المؤقت و استرواح الصدر الموقع الاول والثاني لكلا الجنسين بين بقية الامراض و بالنسبة للذكور جاء انخماج الدم وذات الرئة بالمرتبة الثالثة في حين احتلت ذات الرئة المتأخرة ومتلازمة عسر التنفس المرتبة الثالثة بين الاناث.وقد كانت نسبة تسارع التنفس المؤقت اعلى بين حديثي الولادة الذين ولدوا بعمليات قيصرية (86.66%)، في حين ان العلاقة بين نوع الولادة وكل من عسر التنفس و تشوهات القلب الخلقية و الاختناق الولادي و استنشاق العق و ناسور بين القصبة والمرئ لم تكن ذات دلالة احصائية.كانت نسبة الوفيات 100% بين المصابين بالاختناق الولادي و 16.66% بين مرضى خمج الدم وذات الرئة و 9.09% بين متلازمة عسر التنفس و 5.8% بين من لديهم استرواح الصدر.الاستنتاج:كان تسارع التنفس المؤقت السبب الاول لدخول حديثي الولادة الى ردهات العناية المركزة وان والولادة القيصرية المخططة مسبقا تؤدي الى زيادة احتمال اصابة حديثي الولادة بعسر التنفس مفتاح الكلمات: عسر التنفس، حديثي الولادة مكتملي النمو


Article
Common first day problems among neonates admitted to postnatal ward in Al-Yarmouk hospital
مشاكل حديثي الولادة في اليوم الاول من العمر في قسم النسائيه في مستشفى اليرموك

Authors: Lamia Dhia Adeen أ.د.لمياء ضياء الدين --- Bushra Najem Omran د. بشرى نجم
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2015 Volume: 28 Issue: 2 Pages: 71-74
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Postnatal period is a highly vulnerable time for an infant due to physiological adjustments for extra uterine life; detailed examination for neonates should be performed within first 24 hours after birth even if they appear well and after uneventful delivery.Aim of the study: To find out the common health problems which were clarified in neonates, who were rooming in with their mothers in postnatal ward within first 24 hours of their lives. Subjects and methods: All neonates who were rooming in with their mothers during first 24hours of their lives in postnatal wards during morning visits in Al-Yarmouk teaching hospital, in the period extended (from first February 2011- 31st January 2012) were included in this study. Data about mothers, events around delivery, condition of newborns after delivery were obtained by using special questioner sheet, complete clinical examination was done for every neonate to reevaluate his health Results: Total number of neonates examined in this study were( 4396), (53.2%) were males , (2.8%) were twines ,(82.16%) of them were delivered by cesarean section .(36.87%) of examined neonates had problems, the most common problems were neonates of Rh-ve mother (9.96%) , second once was jaundice in first 24 hr (4.66%),(22.43%) of them were due to Rh-veiso immunization. The third problem was hypothermia(3.48%) , and others(18.69%).Conclusion: Even neonates who looked well in postnatal ward may had or developed problems that may threatened their lives, the common problems include Rh-ve mothers ,first 24 hrs jaundice, and hypothermia.Maternity hospital must pay attention to neonates admitted to postnatal ward, they must be checked and followed up in order to prevent problems, and prepare them for safe discharge.

الخلفية: فترة مابعد الولادة فترة حساسة للوليد قابله لحدوث المشاكل وذلك لتكيفه الفزيولوجي لعالمه الجديد ,لذا يجب فحص ومتابعة الاطفال حديثي الولاده خاصة في اليوم الاول من عمرهم. هدف الدراسة: لاكتشاف والسيطرة على المشاكل الصحية للاطفال حديثي الولادة الساكنون مع امهاتهم في الردهة النسائية في اليوم الاول بعد الولاده.طريقة البحث:شمل هذا البحث جميع الاطفال حديثي الولادة الذين تم متابعتهم وزيارتهم في قسم النسائية في مستشفى اليرموك التعليمي والموجودون بجانب امهاتهم خلال جولتنا الصباحية وللفترة الممتده من بداية شباط 2011 الى نهاية كانون الثاني 2012 .النتائج: خلال هذه الفترة تم فحص 4396طفل حديث الولادة, 53,2%ذكور, 2,8%تؤام. 82,16% من الاطفال المفحوصين انتاج ولادات قيصرية ,اما اكثر المشاكل شيوعا ,هى الاطفال المولودون لام ذات فصيلة دم سالبة (9,96%) ,المشكلة الثانية ظهور يرقان في اليوم الاول من العمر(4,66%), وكانت برودة الطفل تكون المشكلة الثالثة(3,48%) .الاستنتاجات:اهم المشاكل التي يعاني منها حديثي الولادة في اليوم الاول من عمرهم في ردهة ما بعد الولادة في هذه الدراسة: الام ذات الفصيلة السالبة على راس هذه المشاكل ,يتبعها حدوث اليرقان في الاربع والعشرين الساعة الاولى من عمر الوليد, يليها برودة الوليد.التوصيات:اهتمام المستشفيات التي تحتوي على اقسام نسائية وتوليد بمتابعة حديثي الولادة وتفريغ اطباء اطفال لمتابعتهم مما يتيح السيطرة على مشاكلهم الصحية وتامين البداية المبكرة والناجحة للرضاعة الطبيعية وتهيئتهم للخروج الامن والسليم الى البيت .


Article
Candida colonization in neonates admitted to neonatal intensive care unit (NICU) in Mosul
مستعمرات المبيضات لدى الأطفال حديثي الولادة الراقدين في وحدة الطفل الخديج في الموصل

Authors: Mazin M. Fawzi مازن محمود فوزي --- Ahmad S. Abdullah احمد سالم عبد الله --- Eman M. Majeed ايمان محمد مجيد
Journal: Annals of the College of Medicine Mosul مجلة طب الموصل ISSN: 00271446 23096217 Year: 2018 Volume: 40 Issue: 1 Pages: 51-55
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTBackground: Candida species are important nosocomial pathogens in the newborns, particularly among the preterms. Colonization of the neonatal skin and gastrointestinal tract is the first step in the pathogenesis of invasive Candidiasis. Colonization of the infant occurs early in life and this is affected by a variety of common practices in the neonatal intensive care unit (NICU). Objective: To determine colonization of Candida species in neonates admitted to NICU in Mosul city, and to identify the possible risk factors for colonization.Patients and methods: A case series study was conducted in a Al Khansaa Teaching Hospital in Mosul city between September 2012 to March 2013. Fifty neonates who were admitted for several causes and stayed in the hospital for seven or more days were included in the study. Sterile cotton tipped swabs from oral, rectal and umbilical areas of each neonate were collected within 24 hours of admission, day five, day seven or thereafter when the neonate was discharged from hospital. Swabs were smeared on the surface of plates of Sabourauds glucose agar. Data was analyzed using Students "t" test, Chi-square test and Fisher's exact test wherever necessary.Results: Candida colonization was seen in 70% of patients at different sites and times of samples collection. Colonization was more common in males than females. From the colonized neonates, 60% were full term and 40% were premature, and 74% had normal birth weight and 26% had low birth weight. Acquisition of Candida occurred in 63% of neonates within the first 24 hrs and by day five 94% of neonates were colonized. The remaining 6% were colonized after fifth days of admission. Male sex, normal birth weight and signs of vaginal candidiasis in the mother were found to be significant risk factors for neonatal colonization.Conclusion: Candida colonization was seen in 70% of the study sample. Male neonates were colonized more often than females. Male sex, normal birth weight and signs of maternal vaginal candidiasis were significant risk factors for neonatal colonization with Candida.

الخلاصة المقدمة: تعتبر الإصابة بالمبيضات للأطفال الحديثي الولادة والخدج من الأمراض المهمة التي قد يصاب بها الطفل في المستشفى.أن تعشش المبيضات في الجلد والجهاز الهضمي يعتبر خطوة أولى لإنتشار الإصابة بالمبيضات إلى بقية أعضاء الجسم.الأهداف: تهدف هذه الدراسة لمعرفة مدى تعشش المبيضات في الأطفال حديثي الولادة والخدج وكذلك لتحديد عوامل الخطورة للإصابة.المرضى وطرائق العمل: دراسة تتبعيه أجريت في مستشفى الخنساء التعليمي للأطفال للفترة من أيلول/ 2012 لغاية آذار / 2013. تمت دراسة خمسون طفلا أدخلوا لوحدة الطفل الخديج أثناء تلك الفترة لأسباب مرضية مختلفة وبقوا في المستشفى لمدة سبعة أيام أو أكثر. تم أخذ مسحات لغرض زرع المبيضات من فم وقاعدة السرة والجهاز الهضمي لجميع المرضى خلال اليوم الأول للدخول، اليوم الخامس واليوم السابع أو عند خروج المريض وأرسلت العينات الى المختبر لغرض الزراعة.النتائج: لوحظ أن 70% من الأطفال مصابين بتعشش المبيضات في أنحاء مختلفة من الجسم، وإن الأطفال الذكور معرضين للإصابة أكثر من الإناث كما لوحظ أن نسبة الإصابة للأطفال مكتملي النمو60 % بينما إصابة الأطفال غير مكتملي النمو بلغت 40%. كما لوحظ أن نسبة الإصابة للأطفال الذين كانت أوزانهم كاملة (2,5 كيلوغرام أو أكثر) بلغت 74 %. إكتسب 63 % من الأطفال الإصابة خلال 24 ساعة الأولى من دخول المستشفى، و 94% خلال الأيام الخمسة الأولى والباقي 6 % بعد اليوم الخامس للدخول. أظهر البحث أن عوامل الخطورة كانت الأطفال الذكور وزن الولادة 2,5 كيلوغرام أو أكثر ووجود أعراض لإصابة الأم بمبيضات المهبل أثناء الحمل. الإستنتاج: كانت نسبة إصابة الأطفال المشاركين بالبحث بتعشش المبيضات 70 %، الأطفال الذكور معرضين للإصابة أكثر من الإناث. أما عوامل الخطورة للإصابة بالمرض فهي الطفل الذكر، الوزن الكامل أثناء الولادة ووجود أعراض لإصابة الأم الحامل بمبيضات المهبل.


Article
Risk factors of hearing defects and their relationship to the outcome of hearing screening among neonates
عوامل اختطار عيوب السمع وعلاقتها بنتيجة فحص السمع بين الولدان

Authors: Mokhalad G.Malih د. مخلد غازي مالح --- Numan N. Hamee د. نعمان نافع الحمداني
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 Year: 2019 Volume: 61 Issue: 1 Pages: 44-49
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background:Increased exposure to risk factors of hearing loss leads to a high susceptibility to deafness among neonates admitted to neonatal care units in developing countries. Objective:This article aims tostudy the prevalence of risk factors for neonatal hearing defect and determine their effect on the result of transient evoked otoacoustic emissions hearing test (TEOAE).Methods: A longitudinal study was carried out for a period of one year from 1stOctober, 2016 to 30thSeptember, 2017 in the CWTH, Medical city, Baghdad, Iraq.Demographic characteristics and certain risk factors were recorded for screened neonates. TEOAEtest was done and if they failed to pass two steps, they were referred to automated auditory brainstem-response (AABR). Results:Out of 400 neonates, 342 (85.5%) passed from step 1 TEOAE,while 58 (14.5%) were referred to step 2. From 58, 26 (44.8%) have passed step 2 and 32 (55.2%) not pass step 2 and were referred to AABR.From those 32 neonates with suspected hearing defect, NICU stay >7 days, ototoxic drugs >7 days, use of ventilator >7 days, birth weight <1500gm, and craniofacial malformations were the main risk factors for hearing defects occurring in (90.6%), (90.6%), (59.4%), (40.6%), and (21.9%) respectively.Conclusions:Low birth weight, long intensive care stay, mechanical ventilation, drugs ototoxicity and craniofacial malformation of neonates are the main risk factors for failed TEOAEtest.

لفية: يؤدي التعرض المتزايد لعوامل الخطر لفقدان السمع إلى زيادة التعرض للصمم بين الولدان المولودين في البلدان النامية.اهداف الدراسة: تهدف هذه المقالة إلى دراسة مدى انتشار عوامل الاختطار لعيوب السمع عند الأطفال حديثي الولادة وتحديد تأثيرها على نتيجة الانبعاثات. عن الناتج الصوتي السمعاختبارالطريقة: أجريت هذه الدراسة الطوليهلمدة سنة واحدة. تم تسجيل الخصائص الديموغرافية وبعض عوامل الاختطار. وإذا لم يتمكنوا من اجتياز خطوتين، فقد تمت إحالتهم إلى الاستجابة الدماغية السمعيةللولدانتم إجراء اختبار.(AABR)النتائج: من أصل 400حديث الولادة، اجتاز342(85.5٪) الخطوة الأولى من اختبار السمع الصوتي الناتج عن الانبعاثات، في حين تمت إحالة 58(14.5٪) إلى الخطوة الثانية. ولقد اجتاز 26(44.8٪) الخطوة الثانية بينما لم يجتز الخطوه الثانيه 32(55.2٪) وقد احيلوا الى فحص الاستجابة الدماغية السمعية.وكانت اهم عوامل الاختطار الرئيسيةلعيوب السمع في 32مريض هي مدة البقاء في وحدة العنايه المركزة لاكثر من 7ايام, استعمال ادوية سامه للاذن لاكثرمن 7ايام, وضع حديث الولادة في جهاز الانعاش لاكثر من 7ايام, الوزن عند الولادة اقل من 1500غم,والتشوهات القحفية الوجهيةوبالنسب الاتية على التوالي (90,6%( )90,6%( )59,4%( )40,6%( و )21,9%.)الاستنتاجات: إن انخفاض الوزن عند الولادة والإقامة الطويلة في العناية المركزة والتهوية الميكانيكية والتسمم ألأذني للأدوية والتشوه القحفي للولدان هي عوامل الاختطار الرئيسية لفشل اختبار السمع الصوتي الناتج عن الانبعاثات


Article
Evaluation of serum malondialdehyde in relation to other clinical considerations in …42 premature neonates.
تقييم malondialdehyde المصل في ما يتعلق considerat سريرية أخرى

Authors: Hazim H. Edan احمد هاشم، سالم صبحي،حازم هاشم --- Salam Shihab --- Ahmed H. Al-Anee
Journal: The Medical Journal of Tikrit مجلة تكريت الطبية ISSN: 16831813 Year: 2009 Volume: 2 Issue: 152 Pages: 42-51
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

In a pioneer study conducted in Iraq, the serum levels of malondialdehyde were tested to evaluate their role in premature neonates. The study was conducted in Tikrit Teaching Hospital during the period from the 1st of February 2006 till the 1st of July 2007. The study had been done on 300 neonates; they were divided into 4 groups, and these includes 100 apparently healthy normal birth weight mature neonates (NBW), 100 apparently healthy low birth weight premature neonates (LBW), 50 low birth weight premature neonates with birth asphyxia (LBW+BA), and 50 low birth weight premature neonates with respiratory distress syndrome (LBW+RDS). The malondialdehyde (MDA) level was measured in sera of the studied neonates and the control groups. The results revealed that: there is a significant statistical difference between the NBW and the LBW neonates regarding the birth weight and the gestational age while there is no significant difference concerning the age of the newborns. Also there is a significant statistical difference between the LBW neonates and the LBW+BA and LBW+RDS neonates regarding the gestational age, age, and birth weight. It was revealed that the mean serum level of MDA is higher in LBW in comparison with the NBW, which is statistically significant at a P value of less than 0.001. The mean serum level of MDA in LBW+BA is significantly (P < 0.001) higher than the mean values in LBW and NBW neonates. As well as the LBW+RDS has a mean serum level of MDA, which is significantly (P < 0.001) higher than the mean level in LBW and NBW neonates. It is also evident that the mean serum level of MDA in LBW+BA is significantly (P < 0.01) higher than the mean value in LBW+RDS. The correlation between serum MDA levels and birth weight, have a strong positive correlation (r = +0.31, significant at the 0.01 level) in NBW neonates. There is a strong positive correlation (r = +0.32, significant at the 0.01 level) between serum MDA levels and the birth weight in LBW+BA. In conclusion; The mean serum MDA level in LBW was significantly higher than that in NBW neonates

في دراسة رائدة أجريت في العراق، تم اختبار مستويات المصل malondialdehyde لتقييم دورها في حديثي الولادة المبكرة. أجريت الدراسة في المستشفى التعليمي في تكريت خلال الفترة من 1 فبراير 2006 حتى 1 يوليو 2007. أنجز هذه الدراسة على 300 حديثي الولادة، وتم تقسيمها إلى 4 مجموعات، وهذه تشمل 100 اصحاء الوزن عند الولادة وليدا ناضجا العادي (NBW)، و 100 اصحاء الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفضة (LBW)، 50 الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفض مع الاختناق أثناء الولادة (LBW + BA)، و 50 الوزن عند الولادة حديثي الولادة المبكرة منخفض مع متلازمة الضائقة التنفسية (LBW + RDS). تم قياس (MDA) malondialdehyde مستوى في الأمصال من حديثي الولادة درس ومجموعات المراقبة. أظهرت النتائج أن: هناك فرق ذات دلالة إحصائية بين NBW ونقص الوزن عند الولادة حديثى الولادة بخصوص الوزن عند الولادة وعمر الحمل في حين لا يوجد اختلاف كبير حول عمر حديثي الولادة. أيضا هناك فرق ذات دلالة إحصائية بين حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة + LBW البكالوريوس وLBW + RDS حديثى الولادة فيما يتعلق عمر الحمل، والعمر، والوزن عند الولادة. وقد تبين أن متوسط ​​مستوى المصل من نجمة داود الحمراء هي أعلى في LBW بالمقارنة مع NBW، والذي هو ذات دلالة إحصائية عند قيمة P أقل من 0.001. مستوى متوسط ​​من المصل نجمة داود الحمراء في LBW + درجة البكالوريوس هو معنويا (P <0.001) أعلى من متوسط ​​القيم في حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة NBW. فضلا عن LBW + RDS لديه مستوى متوسط ​​من نجمة داود الحمراء في الدم، وهو معنويا (P <0.001) أعلى من المستوى المتوسط ​​في حديثي الولادة ونقص الوزن عند الولادة NBW. ومن الواضح أيضا أن متوسط ​​مستوى المصل من نجمة داود الحمراء في LBW + درجة البكالوريوس هو معنويا (P <0.01) أعلى من متوسط ​​قيمة في RDS + LBW. العلاقة بين المستويات نجمة داود الحمراء في الدم والوزن عند الولادة، لها ارتباط إيجابي قوي (ص = +0.31، هام على مستوى 0.01) في حديثي الولادة NBW. هناك علاقة إيجابية قوية (ص = +0.32، هام على مستوى 0.01) بين المستويات نجمة داود الحمراء في الدم والوزن عند الولادة في LBW + درجة البكالوريوس. في الختام، وكان متوسط ​​مستوى المصل نجمة داود الحمراء في LBW أعلى بكثير من تلك التي في حديثي الولادة NBW


Article
Short Term Outcome Of Macrosomic Neonates Of Diabetic & Non-Diabetic Mothers
النتائج القصيرة الامد المترتبة على الاطفال حديثي الولادة كبيري الحجم ولدوا لامهات مصابات وغير مصابات بمرض السكري

Author: Numan N. Hameed* MAAP, MRCPCH ,,FIBMS, DCH . الاستاذ الدكتور نعمان نافع حميد , 2. د. اسراء ماجد
Journal: Journal of the Faculty of Medicine مجلة كلية الطب ISSN: 00419419 Year: 2012 Volume: 54 Issue: 4 Pages: 300-305
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Summary:Background: Big birth weight is one of the important factors affecting the perinatal morbidity & mortality. It may result in an irreversible squeal because of birth trauma & fetal asphyxia.Objectives: to compare the short term outcomes of macrosomic infants born to diabetic and non-diabetic mothers.Patients & Methods: This is a prospective study of 50 singleton macrosomic newborns weighting 4000 g & more aged 1-3 days admitted in the neonatal care unit of Children Welfare Teaching Hospital & Baghdad Teaching Hospital during a 6 months period from 1st of March to 1st of September 2010. The maternal & neonatal records were reviewed & infant morbidities including hypoglycemia, respiratory distress, feeding intolerance, birth injury & associated anomalies were discussed. All the infants were followed until they were discharged from the hospital.Results: Infants of diabetic mothers (52%) were more likely to develop neonatal morbidity compared to infants of non diabetic mothers (48%), these include hypoglycemia (76.9% vs. 8.3%), Respiratory distress (61.5% vs. 37.5%), and birth injury (7.7% vs. 4.2%) & nearly equal incidence of feeding intolerance (11.5% vs. 12.5%). Associated anomalies especially congenital heart disease (10%) found in infant of diabetic mothers only.Conclusions: Most of birth weight variation remains unexplained & most non-IDM macrosomic infants do not have identifiable risk factors. Macrosomia is generally associated with neonatal morbidity & neonatal injury. The potential dangers of birth injury in vaginal delivery have increased the rates of cesarean section to (68%). Infants of diabetic mothers have a higher rate of neonatal morbidity overall including hypoglycemia, respiratory distress, birth injury & congenital heart disease.Keywords: Outcome, Infants, Macrosomic neonates, Diabetic mothers, non-Diabetics mothers

خلفية: كبير الوزن عند الولادة هي واحدة من العوامل المهمة التي تؤثر على معدلات الاعتلال والوفيات ما حول الولادة. فإنه قد يؤدي إلى لول لا رجعة فيه بسبب صدمة الولادة واختناق الجنينأهداف: تهدف هذه الدراسة الى مقارنة النتائج قصيرة الامد للرضع كبيري الحجم لامهات مصابات و غير مصابات بداء السكري وأكثر، غرام 4000 ذو اوزان المرضى والطرق:اجريت هذه الدراسة الاستطلاعية على 50 حديثي والذين تتراوح أعمارهم بين 1-3 أيام و الذين ادخلوا في وحدة رعاية الأطفال حديثي الولادة في مستشفى دار التمريض التعليمي ومستشفى بغداد التعليمي خلال فترة 6 أشهر من 1 مارس إلى 1 سبتمبر 2010. جرى مراجعة سجلات الأمهات والأطفال حديثي الولادة والرضع ونوقشت النتائج بما في ذلك نقص السكر في الدم، ضيق التنفس، عدم تقبل الرضاعة، والإصابات الولادية والتشوهات المرتبطة بها. تم متابعة جميع الأطفال الرضع حتى تم خروجهم من المستشفى. النتائج :كان الأطفال الرضع من أمهات السكري (52٪) أكثر عرضة لمضاعفات أمراض الأطفال حديثي الولادة مقارنة مع أطفال الأمهات غير السكري (48٪)، وهذه تشمل نقص السكر في الدم (76.9٪ مقابل 8.3٪)، الضائقة التنفسية (61.5٪ مقابل 37.5٪: نتائج )، وإصابة الولادة (7.7٪ مقابل 4.2٪) ومساوية تقريبا في عدم تقبل الرضاعة (11.5٪ مقابل 12.5٪). التشوهات وخاصة المرتبطة بأمراض القلب الخلقية (10٪) وجدت فقط في الأطفال الرضع من أمهات مصابات بالسكري. الاستنتاجات: معظم اختلاف الوزن عند الولادة لا يزال غير مبرر ومعظم الامهات غير مصابات بالسكري لم يكن لديهن عوامل خطر يمكن تحديدها. ويرتبط عموما عملقة المراضة الوليدية مع إصابات الأطفال حديثي الولادة, قد زادت المخاطر المحتملة لاصابة المواليد في الولادة المهبلية و معدلات الولادة القيصرية في امهات مصابات بالسكري (68%). وكان لدى الأطفال الرضع من أمهات السكري أعلى معدل من المراضة الوليدية الشامل بما في ذلك نقص السكر في الدم، ضيق التنفس، والاصابات الولادية وأمراض القلب الخلقية. نوصي بمحاولة الكشف المبكرعن العوامل التي تؤدي الى ولادة حديثي ولادة كبيري الحجم و التخطيط لولادة امنه لهم.كلمات البحث: النتائج ,الرضع، حديثي ولادة ذو اوزان عالية, امهات مصابات بالسكري, امهات غير مصابات بالسكري

Listing 11 - 19 of 19 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (19)


Language

English (15)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)

2017 (1)

2016 (2)

2015 (1)

More...