research centers


Search results: Found 13

Listing 11 - 13 of 13 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Progesterone and Ultrasound Comparative Study of Estrus and Pregnancy between induced estrus and normal cyclic Dogs
دراسة مقارنة للبروجستيرون والموجات فوق الصوتية للشبق والحمل في الكلاب المستحدثة الشبق والطبيعية

Authors: N. S. Ibrahim نجلاء سامي إبراهيم --- S. A. Nawaf سيف الدين عبد الهادي نواف
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527 Year: 2016 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 24-30
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was designed to study the progesterone level in normal and induced estrus dogs and the accuracy of ultrasound examination in these animals. Twenty female dogs aged 2-5 and weighted 20-25 kg with five mature male dogs aged 2-5 and weighted 18-22 kg were used during 2015. The females were separated into two groups (normal and treated). The treated group was injected IM/ with PMSG 20 IU/Kg/dog for 6 days followed by single IM/ injection of hCG 500 IU/dog on day 7. Serum samples were obtained for progesterone assay once weekly. The examination by using ultrasound was done to all females once weekly also. The result of duration of response to estrus after treatment was 19.3±1.45 days, with no significant differences between two groups in estrus cycle length. There were a significant decrease (P<0.01) in estrus and conception percentage in treated dogs, while the pregnancy length and puppies number show no significant differences. Progesterone assay had no significant differences between the two groups before or during estrus cycle, pregnancy months and post partum. The embryonic vesicle could be detected by using ultrasound in 20±0.75 days and fetus at 38±0.98 days, and there were no significant differences between the numbers which detected during pregnancy and after birth, with accuracy reach 100%. From the results we conclude that the using of progesterone and ultrasound examination can be used with highly accuracy to detect pregnancy in female dogs, and induction of estrus can be done in female dogs in Iraq with lower estrus and pregnancy percentage than normal group

صممت هذه الدراسة لدراسة مستوى البروجستيرون في الكلاب الطبيعية والمستحدثة الشبق ودقة فحص الموجات فوق الصوتية لهذه الحيوانات. عشرون كلبة بعمر 2-5 وبوزن 20-25 كغم مع خمسة ذكور بالغة بعمر 2-5 وبوزن 18-22 كغم استخدمت خلال 2015. الإناث قسمت إلى مجموعتين (الطبيعية والمعالجة). تم علاج المجموعة المعالجة بهرمون مصل الفرس الحامل بجرعة عشرون وحدة دولية لكل كغم لكل كلبة عضلياً لمدة ستة أيام ومن ثم عقبت بجرعة مفردة 500 وحدة دولية لكل كلبة من الهرمون المشيمي الغذائي البشري في اليوم السابع. تم جمع المصل للفحص الهرموني مرة أسبوعياً من كل الإناث. وكذلك تم فحص الإناث بالموجات فوق الصوتية مرة أسبوعياً. أظهرت نتائج الدراسة الحالية أن فترة الاستجابة للشبق في المجموعة المعالجة كانت 19.3±1.45 يوم، وعدم وجود فرق معنوي في طول دورة الشبق بين كلا المجموعتين. وجد انخفاض معنوي (P<0.01) في نسبة الشبق والحمل في المجموعة المعالجة، بينما لم يظهر طول فترة الحمل وعدد الأجنة أي فرقاً معنوياً. لم يلاحظ وجود فرق معنوي في مستوى هرمون البروجيستيرون بين المجموعتين خلال الفترات قبل الشبق واثناء دورة الشبق، أشهر الحمل وبعد الولادة. شوهدت الحوصلة الجنينية في اليوم 20±0.75 يوم والجنين في 38±0.98 يوم، ولم يلاحظ فرقاً معنوياً ما بين عدد الأجنة أثناء الحمل وما بعد الولادة، مع نسبة دقة وصلت إلى 100%. من هذه النتائج أمكننا أن نستنتج بأنه استخدام تحليل البروجستيرون وفحص الموجات فوق الصوتية أثناء الحمل وبدقة عالية في إناث الكلاب، ومن الممكن أن نستحدث الشبق في إناث الكلاب في العراق مع نسبة شبق وحمل أوطئ من المجموعة الطبيعية


Article
Prevalence of Gastrointestinal Helminthes and Protozoa among Stray Dogs in Baghdad
إنتشار الديدان والأوالي المعوية بين الكلاب السائبة في بغداد

Authors: Afkar M. Hadi1 افكار مسلم هادي --- Azhar A. Faraj2 ازهار علي فرج
Journal: The Iraqi Journal of Veterinary Medicine المجلة الطبية البيطرية العراقية ISSN: 16095693 Year: 2016 Volume: 40 Issue: 1 Pages: 1-4
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study is to identify the gastrointestinal parasites and Protozoa in stray dogs. The current study include seven genera of intestinal helminthes and protozoa as follows: one cestode (Taenia sp. 29.1%), four nematode (Hookworm 86.6%, Toxocara canis 67.5%, Trichuris vulpis 51.6% and Stongyloides sp. 5%) and two protozoa (Gairdia sp. 24.1% and Cryptosporidium sp. 20.8%) from 120 fecal samples of dogs were collected from different regions of Baghdad during the period from February to July 2014.The results revealed that the intestinal parasites appeared in all months of study; however, the high rates of infection was during winter months.

هدفت الدراسة للتعرف على أنواع الطفيليات المعوية والأوالي للكلاب السسائبة .أظهرت الدراسة الحالية سبعة أجناس وأنواع من الديدان 29.1% والاوالي المعوية بين الكلاب السائبة وكالآتي :دودة شريطية واحدة (التينيا )واربعة ديدان اسطوانية (الدودة الشصية 86.6% 67.5% والتوكسوكارا وترايكورس فلبس )واثنان من الاوالي (الجيارديا 5% وسترونجلوس 51.5% 20.8% والكربتوسبوريديوم 24.1% ) .سجلت 2014 عينة براز من الكلاب، جمعت من مناطق مختلفة من بغداد وللمدة من شهر شباط إلى نهاية شهر تموز 120 وذلك نتيجة لفحص كل اشهر الدراسة نسب اصابة بالطفيليات المعوية وأظهرت اشهر الشتاء اعلى النسب.


Article
Hernioplasty of induced diaphragmatic hernia in dogs via a comparative study between implantation of polypropylene mesh and latissmus dorsi muscle
تقويم الفتق الحجابي المستحدث في الكلاب بدراسة مقارنة بين زراعة شبكة البولي بروبيلين والعضلة الظهرية العريضة

Loading...
Loading...
Abstract

The research was designed to know the difference between non absorbable synthetic material (polypropylene mesh) and natural muscle auto graft (latissmus dorsi muscle) to repair diaphragmatic hernia in dogs. Twelve adult dogs from both sexes was used. The animals was divided into two groups, each group consists of six animals. In all animals, diaphragmatic defect was induced by removal a circular piece about 5 cm in diameter from muscular part of diaphragmatic tissue. The defect was left without any surgical intervention for about 3 weeks until occurrence the ideal feature of diaphragmatic hernia though by depending on the clinical and radiological signs for each animal. In first one, the diaphragmatic hernia was closed by using polypropylene mesh while in second group the hernia was treated by application piece of latissmus dorsi muscle. The evaluation of each graft in all animals was established by study the gross and histopathological changes at 7 and 21 postoperative days. The study was showed a differences between each graft where the repair of hernia in first group with polypropylene mesh lead to adhesion formation less than in second group, furthermore the infiltration of mononuclear inflammatory cells was less than second group, also the interposed of collagen fibers extension between the diaphragmatic tissue and polypropylene mesh was rapidly develops as compared with muscles grafting additionally the grafting with muscle was lead to sever inflammatory reaction. In conclusion, we can use polypropylene mesh and latissmus dorsi muscle for repairing diaphragmatic hernia in dogs but each method have advantage and disadvantage where in spite of polypropylene mesh was characterized by less inflammatory reaction with rapid healing rather than muscle piece but its more expensive.

صممت هذه الدراسة لمعرفة الاختلاف بين ترقيع الفتوق الحجابية في الكلاب باستخدام شبكة البولي بروبيلين الصناعية غير الممتصة واستخدام الترقيع الذاتي بالعضلة الظهرية العريضة. حيث استخدم في هذه الدراسة اثنا عشر كلبا ومن مختلف الجنسين ثم قسمت الحيوانات إلى مجموعتين، ضمت كل مجموعة ستة كلاب. تم استحداث فتق بقطر 5 سم وذلك بإزالة جزء حلقي من الجزء العضلي للحجاب الحاجز في كل الحيوانات وبعدها تركت الحيوانات دون معالجة للأذى المستحدث في الحجاب الحاجز وذلك للحصول على نفس خصائص الفتوق الحجابية من خلال الاعتماد على العلامات السريرية والشعاعية لمدة (3) أسابيع لكل حيوان. ففي المجموعة الأولى تم غلق الفتوق الحجابية باستخدام شبكة البولي بروبيلين وفي المجموعة الثانية عولجت الفتوق باستخدام العضلة الظهرية العريضة. تم تقييم كل نوع من الروقوعات في الحيوانات من خلال دراسة التغيرات العيانية والمرضية- النسجية كل (7 و21) يوم. أظهرت النتائج إن ترقيع الفتوق الحجابية في المجموعة الأولى أدى إلى تكوين التصاقات اقل من المجموعة الثانية بالإضافة إلى قلة ارتشاح الخلايا الالتهابية وحيدة النواة واندماج الألياف الغراوية الممتدة بين النسيج ألحجابي وشبكة البولي بروبيلين كان أسرع تطورا مقارنة من الترقيع بالعضلة حيث أدى الترقيع بالعضلة إلى تفاعل التهابي شديد. نستنتج مما تقدم إمكانية استخدام شبكة البولي بروبيلين والعضلة الظهرية العريضة في ترقيع الفتوق الحجابية ولكن لكل طريقة فوائد ومساوئ فبالرغم من كون شبكة البولي بروبيلين قليلة التفاعل الالتهابي مع التئام سريع أفضل من العضلة ولكنها الأكثر كلفة.

Listing 11 - 13 of 13 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (13)


Language

Arabic and English (13)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (2)

2014 (2)

More...