research centers


Search results: Found 36

Listing 11 - 20 of 36 << page
of 4
>>
Sort by

Article
Timers procedural stage in the criminal investigation of primary
المدد الإجرائية الجزائية في مرحلة التحقيق الابتدائي

Loading...
Loading...
Abstract

The time element in generally and the duration of procedural penal particular manifestation of appearances important observation in the Criminal Procedure Code and the procedures set forth, characterized some of these actions dangerous for it affects the rights and freedoms of individuals and personal inviolability homes but of the most prominent factors associated procedures penal factor of time and can be implications and negative consequences in case of non observance,like Fatigue accused survival for a long time subject to the procedures, which generates the belief in individuals not serious and efficiency of investigative and judicial organs and their weakness in the performance of their functions.And then increased crime and the desire to resort to revenge as a result delayed the authorities in providing security and justice, which requires the development of specific limits for the proceedings of the various aspects to achieve compatibility between interest which called for this action and interest that can be damaged by conducted.In order to surround the details of this important topic Has touched upon in the two sections in the first research nature of the investigation primary in terms of duration and in the three demands, we have dedicated the first requirement for speed in completing the preliminary investigation and his prominent role in achieving the preliminary investigation of its objectives The second requirement we clear manifestations into account speed in primary investigation the third requirement we dealt with the time scale for achieving primary while dedicated the second part, the periods relating to the preliminary investigation proceedings in a separate requirement

يعد عنصر الزمن بصورة عامة والمدد الإجرائية الجزائية بصورة خاصة مظهراً من المظاهر المهمة الملاحظة في قانون أصول المحاكمات الجزائية وفي الإجراءات المنصوص عليها, إذ تتسم بعض هذه الإجراءات بالخطورة لمساسها بحقوق وحريات الأفراد الشخصية وحرمة مساكنهم وإن من أبرز العوامل المرتبطة بالإجراءات الجزائية عامل الزمن وما يمكن أن يترتب عليه من آثار ونتائج سلبية في حالة عدم مراعاته, كإرهاق المتهم ببقائه لمدة طويلة خاضعاً للإجراءات مما يولد الاعتقاد لدى الأفراد بعدم جدية وكفاءة الأجهزة التحقيقية والقضائية وضعفهما في أداء مهامهما , ومن ثم ازدياد الجرائم ورغبة اللجوء إلى الانتقام والثأر نتيجة تأخر السلطات في توفير الأمن وتحقيق العدل, , مما يستلزم وضع حدود معينة لهذه الإجراءات من مختلف جوانبها ليتحقق التوافق بين المصلحة التي دعت لهذه الإجراءات والمصلحة التي يمكن أن تتضرر من جراء مباشرتها .ولأجل الاحاطة بتفاصيل هذا الموضوع المهم فقد تناولناه في مبحثين بينا في المبحث الأول طبيعة التحقيق الابتدائي من حيث المدة وذلك في ثلاثة مطالب ,خصصنا المطلب الاول للسرعة في انجاز التحقيق الابتدائي وماله من دور بارز في بلوغ التحقيق الابتدائي لأهدافه أما المطلب الثاني فبينا فيه مظاهر مراعاة السرعة في التحقيق الابتدائي اما المطلب الثالث تناولنا فيه النطاق الزمني للتحقيق الابتدائي في حين خصصنا المبحث الثاني المدد المتعلقة بإجراءات التحقيق الابتدائي كل في مطلب مستقل .


Article
النسق ألقيمي لدى معلمي المرحلة الابتدائية

Authors: أ. م. د كاظم عبد نور --- م. م حليم صخيل العنكوشي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2015 Volume: 3 Issue: 22 Pages: 1284-1300
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: The research aims to identify the current(The System of Values among primary school teachers),has formed the research sample of (400) teachers were selected randomly and the manner disproportionate in primary schools in Diwaniyah province for the academic year (2014-2015), has adopted the researchers measure Sehili (2009 ) were verified persistence and sincerity, and after the application of the scale on the sample results showed .1.The values of teachers in primary school has incurred starting from the highest value to lowest value as follows: social value, and the value of religious, political and value, and the theoretical value, and aesthetic value, economic value.2.There were no statistically significant differences in the pattern of values for the teachers with the exception of the political value and aesthetic value.

Haleim69@gmail.comملخص البحث هدف البحث الحالي الى تعرف "النسق القيمي لدى معلمي المرحلة الابتدائية", وقد تكونت عينة البحث من (400) معلماً ومعلمة اختيروا بالطريقة العشوائية وبالأسلوب المتناسب من المدارس الابتدائية الحكومية في محافظة القادسية للعام الدراسي (2014-2015), وقد تبنى الباحثان مقياس السهيلي للنسق القيمي (2009) وتم التحقق من ثباته وصدقه, وبعد تطبيق المقياس على العينة أظهرت النتائج:1.إن القيم لدى معلمي ومعلمات المرحلة الابتدائية قد ترتبت ابتداءً من أعلى قيمة الى ادني قيمة كالآتي: القيمة الاجتماعية، والقيمة الدينية، والقيمة السياسية، والقيمة النظرية، والقيمة الجمالية، والقيمة الاقتصادية.2.عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في النسق القيمي بالنسبة للمعلمين والمعلمات باستثناء القيمة السياسية والقيمة الجمالية.


Article
Proposed Watermarking Technique to Protect Image Using Genetic Algorithm
اقتراح تقنیة العلامة المائیة لحمایة الصورة باستخدام الخوارزمیة الجینیة

Authors: Israa A. AbdulJabbar اسراء عبد الامیر عبد الجبار --- Wala’a D. AbdulGhafor ولاء ضیاء عبد الغفور
Journal: AL-MANSOUR JOURNAL مجلة المنصور ISSN: 18196489 Year: 2017 Issue: 28 Pages: 23-41
Publisher: Private Mansour college كلية المنصور الاهلية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper presents a proposed watermarking technique used forprotecting images from tampering by the attackers and other third parties.This technique is consisting of three stages: pattern generation, watermarkembedding and watermarking extracting. In proposed work, two patterns(primary and secondary) are generated from some features of the imagethat used as a watermark, then applying a genetic algorithm to getrandom, unique and robust patterns, the primary pattern will be embeddedin the main diagonal of the cover image. In addition to generate andembed the secondary pattern in the secondary diagonal of the coverimage, the purpose of secondary pattern is to ensure a secure connectionbetween the sender and the receiver. When the sender sends the image,the recipient at first extract the secondary pattern, if this pattern ismatched with original embedded one, this mean the image are kept fromattackers and the receiver can extract the primary pattern, and, if thesecondary pattern not matched, the recipient tells the sender to resend theimage again. As a result the proposed technique gives good results whenapplied on different cover images, since the embedded watermark isimperceptible and unique enough to detect the tamper.

ھذا البحث یقترح تقنیة العلامة المائیة لحمایة الصور من التلاعب بھا من باستخدام الخوارزمیة الجینیة.ھذه التقنیة تتكون من ثلاث مراحل: تولید النمط، تضمین العلامة المائیة واسترجاعھا. في ھذا البحث تماقتراح نمطین (أولي وثانوي) من بعض خصائص الصورة التي سیتم استخدامھا كعلامة مائیة ثم یتمتطبیق الخوارزمیة الجینیة للحصول على أنماط عشوائیة، فریدة وقویة، سوف یتم تضمین النمط الأوليالناتج في القطر الرئیسي من صورة الغلاف. بالإضافة إلى تولید نمط ثانوي یضاف في القطر الثانوي منصورة الغلاف، والغرض من النمط الثانوي ھو لضمان تأمین اتصال آمن بین المرسل والمستلم. عندمایرسل المرسل الصورة المضاف الیھا العلامة المائیة یقوم المتلقي في استرجاع النمط الثانوي أولا فإذاتطابق ھذا النمط مع النمط المتفق علیھ بینھما مسبقا ، ھذا یعني ان الصورة لم یتم التلاعب بھا من قبلالمھاجمین والمستلم یمكنھ استرجاع النمط الأساسي , اما إذا كان النمط الثانوي غیر متطابق فان المستلمیرسل إشعار إلى المرسل لیخبره بإعادة إرسال الصورة مرة أخرى. التقنیة المقترحة أعطت نتائج جیدةعند تطبیقھا على صور مختلفة وذلك لان العلامة المائیة المضافة غیر مرئیة وقویة بما یكفي لكشفالتلاعب.


Article
Primary Wound Closure Versus Delayed Primary Wound Closure in Complicated Appendicitis in Tikrit Teaching Hospital
دراسة مقارنة بين الاغلاق الابتدائي للجرح و الاغلاق المتأخر للجرح في حالات إستئصال الزائدة الدودية المعقدة في مستشفى تكريت التعليمي

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Two methods are used routinely for wound management following an appendectomy: delayed primary closure, which involves packing an open wound for 4-5 days followed by wound closure, and primary closure, which means closing the wound at the time of surgery. Primary closure has the potential benefit of rapid wound healing associated with the elimination of painful and time-consuming dressing, as well as a reduction in overall hospital costs. Objective: To compare the incidence of wound infection after primary wound closure and delayed primary closure in patients with complicated appendicitis.Patients and Methods: A total of 78 patients with complicated appendicitis (gangrenous, perforated, and abscess) admitted to surgical wards in Tikrit Teaching Hospital for a period of 12 months (January 2013 to January 2014). Males were 45 and females were 33, their ages ranged from 17-55 years were included in the study. The patients were adult males and non-pregnant adult females whom underwent appendectomy for complicated appendicitis. Results: Age and gender were not significant factors affecting wound closure type (p=0.772 and p=0.942 respectively). The mean period of symptoms duration in patients with delayed primary closure was significantly (p=0.037) longer (5.9±3.11 days), than that with primary closure (2.81±2.07 days). Duration of surgery was significantly (p=0.021) longer (37.98±6.7 minutes) for delayed primary closure, than for primary closure (22.71±8.11 minutes). The mean duration of stay per hospital was significantly (p=0.030) shorter (6.84±1.71 days) for delayed primary closure than for primary closure (8.7±0.94 days). Conclusion: A better overall results related to the strategy of delayed primary closure despite the relative longer time of surgery and greater efforts done by the surgeon. This will give benefits to both the patient and surgeon.

خلفية الدراسة: هناك طريقتان متبعتان لإغلاق جرح عملية إستئصال الزائدة الدودية، إما عن طريق غلق الجرح الأولي، أو غلق الجرح المتأخر، والذي يشمل حشر الضماد داخل الجرح لمدة 4-5 أيام، ومن ثم يغلق الجرح. ينال الاغلاق الاولي فائدة سرعة التئام الجرح وتفادي الالم المصاحب لتغيير الضماد المكلف في حالة اغلاق الجرح المتأخر.الهدف من الدراسة: : للمقارنة بين حدوث التهاب الجرح بعد اغلاقه عن طريق الاغلاق الاولي والمتأخر بعد عمليات استئصال الزائدة الدودية المعقدة.المرضى وطرائق العمل: تضمنت الدراسة الحالية 78 مصاباً بالتهاب الزائدة الدوية المعقد (أكال، منفجرة، والخراج) مابين كانون ثاني 2013 وكانون ثاني 2014 من الراقدين في ردهة الجراحة لمستشفى تكريت التعليمي. كان عدد الذكور 45 اما عدد الإناث فكان 33. تمتد اعمارهم من 17 الى 55 سنة. اذ كان المشمولين بهذه الدراسة من الذكور البالغين والإناث البالغات غير الحوامل، الذين اجريت لهم عملية إستئصال الزائدة الدودية المعقدة. النتائج: لم تظهر الدراسة فروقا ذات دلالة احصائية لعاملي العمر والجنس على نوع اغلاق الجرح (p=0.0772 و p=0.942 بالتتابع). اذا كان معدل فترة ظهور الاعراض للمرضى الذين اجري لهم اغلاق الجرح المتأخر أطول (5.9±3.11 يوماً) ذو دلالة احصائية (p=0.037) مقارنة بمجموعة اغلاق الجرح الاولي (2.81±2.07 يوماً). وكانت فترة العملية الجراحية لمجموعة الإغلاق المتأخر أطول (37.98±6.7 دقيقة) ذات دلالة احصائية (p=0.021) من مجموعة الإغلاق الأولي (22.71±8.11 دقيقة). وكان معدل فترة رقود المرضى في المستشفى أقصر (6.84±1.71 يوماً) ذو دلالة احصائية (p=0.030) لمجموعة إغلاق الجرح المتأخر من مجموعة إغلاق الجرح الأولي (8.7±0.94 يوماً).الاستنتاج: كانت النتائج العامة ايجابية فيما يخص اغلاق الجرح المتأخر على الرغم من طول وقت اجراء العملية نسبياً مع الجهد الإضافي المبذول من قبل الجراح. وهذا ما يعطي فوائداً لكل من الجراح والمريض.


Article
Symptamatic Urinary Tract Infection Among Kirkuk Technical Institute Students Attending Primary Health Center
إنتان المجاري البولية غير مصاحب بالإعراض المرضية بين طالبات المعهد التقني كركوك المراجعات للمركز الصحي

Author: Wafa Mahmood Jasim ا.م.د. وفاء محمود جاسم
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2017 Volume: 12 Issue: 2 Pages: 74-80
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Urinary tract infection is regarded as one of the most common health problem affecting female in all age groups.Objective: To study the presences of a symptomatic urinary tract infection among female students attending primary health center belongs to Kirkuk Technical Institute.Patients and Methods: Across- sectional study was done and a randomly selected sample (80 female students) from different scientific depts. in Kirkuk Technical Institute after receiving their agreements to participate in the study which was started from 1st December 2015 till 1st April 2016. A special questionnaire sheet prepared for this purpose. A general urine exam was done for each student and for the infected females, urine culture and sensitivity was performed.Results: The results show that 80 female students were included in the study, 86.6 % of them aged (18- 20) years and there was a highly significant relationship between the age group < 18 years and the presence of infection with a p value = 0.000. More than half of infected female students (65.4%) having bacteria(bacteriuria) while 15.4% having pus cell (pyuria) and 80.8% of them having positive urine culture which was related to the presence of Escherichia coli (71.5%) .Conclusion: Escherichia coli was the frequent bacteria among positive growth in infected females.

خلفية الدراسة: يعتبر التهاب المجاري البولية احد أهم المشاكل الصحية الرئيسية التي تصيب النساء في مختلف الأعمار .اهداف الدراسة : لدراسة انتشار التهاب المجاري البولية الغير مصاحب بالإعراض والعلامات بين طالبات المعهد التقني / كركوك والمراجعات للمركز الصحي التابع للمعهد التقني .المرضى والطرائق : أجريت دراسة عرضية و اختيرت عينة عشوائية من 80 طالبة من مختلف الأقسام العلمية بعد اخذ موافقتهم الشخصية على إجراء البحث للفترة من 1/12/2015 ولغاية 1/4/2016 حيث صممت استمارة استبيان أعدت للبحث وتم فحص البول العام لكل طالبة وإجراء زرع الإدرار للطالبات المصابات بالالتهاب فقط .النتائج: أظهرت النتائج بان 80 طالبة قد شملت بالدراسة وان 86.6% منهن تتراوح أعمارهن بين 18- 20 سنة وان هناك علاقة إحصائية معنوية بين العمر الذي هو اقل من 18 سنة ونسبة وجود لتهاب المجاري البولية بقيمة 0.000 وان أكثر من نصف العدد للطالبات المصابات بالالتهاب ( 65.4%) يحتوي إدرارهن على بكتريا بينما شكلن 15.4% منهن على وجود خلايا التهابية ( قيحية ) في إدرارهن وان( 80.8% ) منهن كانت نتيجة الفحص ألمختبري لإدرارهن موجبا والذي يعود بسبب وجود بكتريا كولاي حيث شكلن نسبة (71.5%) .الاستنتاجات: ان البكتريا الأكثر انتشارا بين الطالبات المصابات بالهاب المجاري البولية من خلال زرع الإدرار الذي اظهر نتائج ايجابية لبكتريا كولاي.


Article
Overweight and Obesity Among Children and Adolescents in Al-Muqdadiyah City
فرط الوزن والسمنة لدى الأطفال والمراهقين في مدينة المقدادية

Authors: Hameed M Majeed أ.د. حميد محمود مجيد --- Raya Zaid Ali ريا زيد علي
Journal: Diyala Journal of Medicine مجلة ديالى الطبية ISSN: 97642219 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 1 Pages: 29-39
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The obesity of the children, teens, or adults is one of the most serious risks to the health in the twenty first century. It appears widely during the last three decades and this growing distribution of the children obesity has a relationship with the occurrence of the diseases in earlier ages because the obesity has negative effects nearly on the whole body organs and usually causes serious diseases.Objective: To know the distribution of this epidemic among our children and to have a real picture about the children of the primary schools in Al-Muqdadiyah region. Patients and Methods: A cross-section study, involved the pupils of the fifth and the sixth stages, the information and the measurements were taken from 633 children (373 males, 260 females) their ages were between 123-144 months, in one month duration (December of 2016), during this period the visits were to 10 primary schools for both genders (four of them in the center of the region and six in the surrounding villages those belong to the region), included the age, weight, height, counting the body mass index, waist circumference, waist to height ratio, systolic blood pressure and diastolic blood pressure in addition to the questionnaire form and the information of the school card.Results: The percentages of the overweight and the obesity for the males reached 13.6% , 4.07% for the fifth and the sixth stages respectively while for the females they were 10.31% , 6.06% for the fifth and the sixth stages respectively. The percentages of the overweight and the central obesity of the waist circumference for the males were 4.2% , 0.81% for the fifth and the sixth stages respectively while for the females they were 5% , 2.32% for the fifth and the sixth stages respectively. There was an increasing in the percentages of the systolic blood pressure for the males and the females in the fifth and the sixth stages with a decreasing in the percentages of the normal blood pressure for the both genders as they reached for the males to 36.4% , 34.15% in the fifth and the sixth stages respectively, for females 36.98% , 22.73% in the fifth and the sixth stages respectively while the percentages of the normal diastolic blood pressure were 56% , 54.47% for the males in the fifth and the sixth stages, for the females were 49.48% , 42.42% in the fifth and the sixth stages respectively.Conclusion: The rate of the elevated systolic and diastolic blood pressure are high among the children that warns the occurrence of the health casualties in the future.

خلفية الدراسة: السمنة لدى الأطفال, المراهقين أو البالغين واحدة من أكثر المخاطر الصحية في القرن الحادي والعشرين, إذ إنتشرت بشكل واسع خلال العقود الثلاثة الماضية, وأن هذا الإنتشار المتنامي لسمنة الأطفال له علاقة بنشوء الأمراض في أعمار مبكرة لما للسمنة من تأثيرات سلبية على كافة أعضاء الجسم تقريباً, وغالباً ما ينشأ عنها أمراض خطيرة.اهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة الى لمعرفة إنتشار هذا الوباء بين أطفالنا ورسم صورة حقيقية عن أطفال المدارس الإبتدائية في قضاء المقدادية.المرضى والطرائق : دراسة مستعرضة, تضمنت طلبة المراحل الخامسة والسادسة إذ تم أخذ المعلومات والقياسات من 633 طفل373) ذكر, 260أنثى) وبأعمار تراوحت بين 123-144 شهر في مدة تراوحت شهراً واحداً (كانون الأول (2016, تم من خلالها زيارة 10 مدارس إبتدائية لكلا الجنسين (أربع منها في مركز القضاء وست في القرى المحيطة به) شملت العمر, الوزن, الطول, حساب مؤشر كتلة الجسم, محيط الخصر, نسبة الخصر الى الطول, ضغط الدم الإنقباضي وضغط الدم الإنبساطي بالإضافة الى إستمارة إستبيان ومعلومات البطاقة المدرسية.النتائج: بلغت نسب فرط الوزن والسمنة عند الذكور 13.6%,4.07% للمرحلة الخامسة والسادسة على التوالي, أما الإناث فكانت 10.31%,6.06% للمرحلة الخامسة والسادسة على التوالي. وبلغت نسب فرط الوزن والسمنة المركزية لمحيط الخصر عند الذكور 4.2%,0.81% للمرحلة الخامسة والسادسة على التوالي, أما الإناث فكانت5 %,2.32% للمرحلة السادسة والخامسة على التوالي. وهناك إرتفاع في نسب ضغط الدم الإنقباضي لدى الذكور والإناث في المرحلة الخامسة والسادسة, وإنخفاض نسب ضغط الدم الطبيعي لكلا الجنسين فقد وصلت في الذكور الى %36.4 34.15% في المرحلتين الخامسة والسادسة على التوالي, والإناث 36.98%,22.73% في المرحلتين الخامسة والسادسة على التوالي. أما نسب ضغط الدم الإنبساطي الطبيعي فكانت56 %,54.47% للذكور في المرحلتين الخامسة والسادسة, والإناث 49.48%, 42.42% في المرحلتين الخامسة والسادسة على التوالي.الاستنتاجات : إن نسب إرتفاع ضغطي الدم الإنقباضي والإنبساطي كانت عالية بين الأطفال مما ينذر بحدوث كوارث صحية مستقبلية.


Article
الجهـــــــد العاطفي لـــــــــدى معلمي الصـــــــــــــــــف الأول الابتدائي

Author: الاستاذ الدكتور علي محمود كاظم الجبوري داود حمزة حسن الشجيري
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2018 Volume: 4 Issue: 25 Pages: 1295-1312
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aimed to identify the Emotion Labor at the teacher of the first primary class in Babylon city and the differences of statistical significance according to sex . To achieve this aim, the researchers adopted the scale of Positive Thinking prepared by (Barakat,2013) , after verifying the validity and stability of scale done on group of about (442) teachers of the first primary class teachers in Babylon city . After processing the data statistically, shows the enjoyment of the teachers of the first primary class in Emotion Labor, there are no differences of statistical significance in Emotional Labor according to sex.

استهدف البحث الحالي التعرف على الجهد العاطفي لدى معلمي الصف الاول الابتدائي في محافظة بابل والفروق ذات الدلالة الاحصائية على وفق متغير الجنس، ولتحقيق تلك الأهداف اعتمد الباحثان مقياس (بركات، 2013)، وبعد التحقق من صدق وثبات المقياس طبق على عينة مكونة من (442) معلماً ومعلمة من معلمي الصف الاول الابتدائي في محافظة بابل، وباستعمال الوسائل الاحصائية المناسبة تبين تمتع معلمي الصف الاول الابتدائي بالجهد العاطفي، وعدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في الجهد العاطفي وفقا لمتغير الجنس.


Article
Knowledge and Attitudes Regarding Health Education among Sample of Iraqi Patients Attending Primary Health Care Centers
المعارف والمواقف حول التثقيف الصحي لدى عينة من المرضى العراقيين المراجعين للمراكز الصحية

Author: 1Lujain A. Alkhazrajy أ.م.د. لجين أنور الخزرجي
Journal: Al-Kindy College Medical Journal مجلة كلية الطب الكندي ISSN: 18109543 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 2 Pages: 49-53
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Health education was put as one of the components of primary health care elements and was recognized as a fundamental tool to the attainment of health for all Objective: To evaluate the Knowledge, attitude regarding health education & to find out if there is any association between the gathered data and certain variables (age, gender, educational level, occupation). Methods: A Cross-sectional study done at Al Mustansyryia Primary Health Care Center from the 1st of January to 1st of May 2016. All patients attending the Primary Health Care Centers who were above 18 years of age and willing to participate in the research (303) were included in the sample, data was collected by structured questionnaire, & then introduced into Statistical Package for the Social Sciences,V.17 for statistical analysis. Chi-square test was computed for significance of difference, and P < 0.05 was considered significant Results: The highest group of age was (18-30) years old, (51.5%) were male, (35.3%) of participants are of high school education. The participants had good knowledge about health education. There was a significant association regarding knowledge, with ages and educational levels of participants, with no association regarding the gender and occupation. There was no association regarding attitude with these variables. Most of the of participants showed positive attitudes about health education as a practiceConclusion: The participants had good knowledge about health education, and positive attitude.

خلفية البحث: الثقافة الصحية هي إحدى المكونات الأساسية للرعاية الصحية الأولية وهي أداة أساسية في تطبيق شعار الصحة للجميع. الهدف :تقييم معرفة و مواقف عينة من العراقيين حول الثقافة الصحية ،وإمكانية وجود علاقة بين هذه لمعرفة والمواقف ومتغيرات أخرى ( العمر،الجنس، المستوى الثقافي، الوظيفة).طرق العمل:دراسة مقطعية أجريت في مركز صحي المستنصرية من الأول من كانون الثاني وحتى الأول من مايس لعام 2016 . ضمت العينة كل المرضى المراجعين للمركز الصحي والذين كانت لديهم الرغبة بالمشاركة بالبحث وعمرهم أكثر من 18 سنة(303). جمعت المعلومات بواسطة استمارة استبانه أعدت لهذا الغرض وأدخلت البيانات في برنامج الحزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية 17 واستخدم اختبار كايل أيجاد العلاقة بين المتغيرات واعتبرت القيمة = 0.05 دليلا لوجود علاقة بين المتغيرات . النتائج:أعلى نسبة عمرية هي فئة (18-30 سنة )، ( 51,5 %) من الذكور. (35,3%) من المشاركين لديهم التعليم الإعدادي. واغلب المشاركين كانوا ذا معرفة جيدة بالتثقيف الصحي. الاستنتاجات: هناك علاقة بين المعرفة والعمر والمستوى الثقافي للمشاركين مع عدم وجود علاقة مماثلة بين المعرفة والجنس والوظيفة . اغلب المشاركين في البحث لديهم مواقف ايجابية تجاه التثقيف الصحي بغض النظر عن وجود علاقة مع أي من المتغيرات الأنفة الذكر


Article
Analyzing current and future direction of non-oil primary balance: Case Study of Iraq Using Exponential Smoothing model
تحليل الاتجاهات الحالية والمستقبلية للرصيد الاساسي غير النفطي في العراق (دراسة تطبيقية باستعمال نموذج التمهيد الاسي)

Loading...
Loading...
Abstract

In recent years, non-oil primary balance indicator has been given considerable financial important in rentier state. It highly depends on this indicator to afford a clear and proper picture of public finance situation in term of appropriate and sustainability in these countries, due to it excludes the effect of oil- rental from compound of financial accounts which provide sufficient information to economic policy makers of how economy is able to create potential added value and then changes by eliminating one sided shades of economy. In Iraq, since, 2004, the deficit in value of this indicator has increased, due to almost complete dependence on the revenues of the oil to finance the budget and the obvious decline of the non-oil sectors contribution in the economy. By using Exponential Smoothing method for predicting the role of this indicator till 2025, It has been shown that the trend of this indicator will rise with the assumption that Iraq's economic and financial policy remains essentially unchanged. This research recommends, policy maker should adopt economy policy that reduce the non-oil deficit by 3% annually and allocating part of the oil revenues to support strategic projects in another sectors.

يعد الرصيد الاساسي غير النفطي من المؤشرات التي يجري عرضها حديثا في الاوساط المالية في الدول النفطية الريعية ويعول عليه في اعطاء صورة صحيحة عن اوضاع المالية العامة من حيث الملاءة والاستدامة في هذه الدول لانه يعمل على استبعاد اثر الريع النفطي من الحسابات المالية مما يتيح لصناع السياسة الاقتصادية الاطلاع على الواقع الحقيقي (الرقمي) لقدرة الاقتصاد على خلق القيم المضافة ومن ثم الاتجاه نحو تغيره والتخلص من احادية الجانب في الاقتصاد ، وفي العراق تشهد قيمة هذا المؤشر عجزا مستمرا منذ عام 2004م مع اتجاه عام للتزايد نظرا للاعتماد شبه الكامل على ايرادات المورد النفطي لتمويل الموازنة والتراجع الواضح لمساهمة القطاعات غير النفطية في الاقتصاد ، ومع استخدام طريقة التمهيد الاسي للتنبوء بوضع هذا المؤشر لغاية عام 2025 تبين انه سوف ياخذ اتجاها عاما متزايدا مع افتراض بقاء السياسة الاقتصادية والمالية في العراق دون تغيير جوهري ، واوصى البحث بضرورة انتهاج سياسة اقتصادية يمكن من خلالها خفض العجز الاساسي غير النفطي بنسبة 3% سنويا وذلك من خلال توجيه جزء من الايرادات النفطية لدعم مشاريع ستراتيجية في القطاعات الاخرى .


Article
Evaluation of Quality of Health Service in Primary Health Care Centers / Case Study in Family Medicine Centers in Baghdad
تقييم جودة الخدمة الصحية في مراكز الرعاية الصحية الأولية / دراسة حالة في مراكز طب الأسرة في بغداد

Authors: غني دحام تناي الزبيدي --- فاتن عباس خليل الشجيري
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 106 Pages: 23-41
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract :The aim of this research is to identify the level of health services provided in the health centers operating in the family medicine system in Baghdad, and to determine the extent to which these health centers are applied to the internationally recognized standards , "Defining the quality of service gap between health care centers operating in the family medicine system and the standards adopted by the corresponding international centers (Al-Shabab Model Family Medicine Center, Al-Jahad Family Health Center, Al-Adhamiya Family Health Center, Al-Zawiya Family Health Center), and in view of what our health institutions are facing. The family of primary health care centers has difficulties, obstacles and challenges such as the difficulty of receiving service in some health institutions due to the lack of sufficient number of doctors in the field of family medicine or the presence of momentum for patients in most centers as well as the weakness of the procedures in a complete and systematic manner, The quality of the health service provided and the method of case study was adopted as a method of research, where the reality of the health service in the health centers was diagnosed through the field visits and the documents, records and interviews that were conducted. (Axis of the patient, ease of access, safety axis, the focus of effective clinical practice, the center of efficiency, the center of appropriate resources), A range of statistical methods were used including (mean, standard deviation, T Test, Gap Measurement, standard diviation S.D) , The extent of the application of the axes for each center was identified , The extent of the application of the examination list axes was also compared between the four centers and the most applied and least applied axes , This researchers reached a number of important conclusions about the quality of health service in Health care centers , The most important recommendations made by the research are the need to work by the competent authorities to reduce the size of gaps resulting through raising the quality of health service in the health centers working The family medicine system and the interest in providing medicines and equipment and supplies and supervision of the work of the departments and the activation of control.

المستخلص :يهدف البحث الى التعرف على مستوى الخدمات الصحية المقدمة في المراكز الصحية العاملة بنظام طب الأسرة في بغداد و الوقوف على مدى تطبيق هذه المراكز الصحية للمعايير المعتمدة عالميا" و تحديد فجوة جودة الخدمة المقدمة بين مراكز الرعاية الصحية العاملة بنظام طب الأسرة والمعايير التي تعتمدها المراكز العالمية المناظرة من خلال أربعة مراكز صحية عاملة بنظام طب الأسرة وهي (مركز صحي الشباب النموذجي لطب الأسرة , ومركز صحي حي الجهاد لطب الأسرة , ومركز صحي الأعظمية الثالث لطب الأسرة , ومركز صحي الزوية لطب الأسرة ) , ويعالج البحث المشاكل التي تواجهها مؤسساتنا الصحية العاملة بنظام طب الاسرة (مراكز الرعاية الصحية الأولية ) من صعوبات ومعرقلات وتحديات كصعوبة تلقي الخدمة في بعض المؤسسات الصحية بسبب نقص العدد الكافي من الاطباء الاختصاص في مجال طب الاسرة أو وجود زخم للمرضى في أغلب المراكز فضلا" عن ضعف سير الأجراءات بصورة كاملة ومنتظمة ما أدى الى ضعف في جودة الخدمة الصحية المقدمة وتم أعتماد أسلوب دراسة الحالة منهجا" للبحث أذ تم تشخيص واقع الخدمة الصحية في المراكز الصحية عينة البحث من خلال الزيارات الميدانية والأطلاع على الوثائق والسجلات والمقابلات التي أجريت, و تم الاعتماد في جمع البيانات والمعلومات بصورة رئيسة على قائمة الفحص التي تضمنت ستة محاور رئيسة لتقييم الخدمات الصحية من وجهة نظر المقيِم (محور المريض ,محور سهولة الوصول , محور الأمان , محور الممارسة السريرية الفعالة , محور الكفاءة , محور الموارد المناسبة) وقد تم استخدام مجموعة من الاساليب الاحصائية تضمنت ( الوسط الحسابي , الانحراف المعياري , أختبار T , قياس الفجوة ) وتم تشخيص مدى تطبيق المحاور لكل مركز على حدة وكذلك تم مقارنة مدى تطبيق محاور قائمة الفحص بين المراكز الأربعة وتحديد المحاور الأكثر تطبيقا" والأقل تطبيقا" , وتوصل الباحثان الى مجموعة من الاستنتاجات المهمة عن واقع جودة الخدمة الصحية في مراكز الرعاية الصحية العاملة بنظام طب الأسرة كان أهمها ان مستوى الخدمات المقدمة في مراكز طب الأسرة ليست بالمستوى المطلوب مقارنة بالمعايير الدولية , اما اهم التوصيات التي خرج بها البحث فهي ضرورة العمل من قبل الجهات المختصة على تقليص حجم الفجوات الناتجة عبر رفع مستوى جودة الخدمة الصحية في المراكز الصحية العاملة بنظام طب الأسرة والأهتمام بتوفير الأدوية والأجهزة والمستلزمات والأشراف على عمل الأدارات وتفعيل الرقابة .

Listing 11 - 20 of 36 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (36)


Language

Arabic and English (36)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (7)

2017 (8)

2016 (3)

2015 (2)

More...