نتائج البحث : يوجد 4

قائمة 1 - 4 من 4
فرز

مقالة
حكم بيع الوقف التالف في المذاهب

المؤلف: آلاء عبد الرحمن نعمان
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2015 المجلد: 22 الاصدار: 10 الصفحات: 131-158
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

فمعلوم أنّ الفقه من أهمّ العلوم وأشرفها وحاجةُ الناس إليه متجدّدة متكررة ولا سيّما في هذا العصر الذي ظهرت فيه غربة الدين ،وقلّ فيه الناصحون وضعفت فيه همم السالكين ،فكان لزاماً على أهل الإسلام أن يتعلّموا دينهم ويتفقّهوا في أحكامه ،ويلتزموا به ظاهراً وباطناً، ابتغاء مرضاة الله جل وعلا ،وسيراً على هدي خير البرية ومنقذ البشرية محمد بن عبدالله  ومن حصل له ذلك فقد أراد الله به خيراً ،وسهّل له به الى الجنةِ طريقا ،وآتاه الحكمة ، ((وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا، يُفَقِّهُّ فِي الدِّينِ)) ( ).وإنّ من الفقه في دين الله أن يعلم الإنسان أنّ الشريعة الإسلامية قد وضعت في أحكامها المقاييس والموازين التي تقاس وتوزن بها الأشياء والأعمال، وجعلتها مرتبطة بمقياس الحق الذي جيء به من لدن حكيم عليم ،قال الله تعالى قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ ( ).ومعرفة الحلال والحرام والتدقيق فيهما هو من أعظم ميزات هذه الأمة ، بل ربط الشارع الحكيم بين هذه الميزة وبين دين المرء فقال: ((الْحَلَالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُ بَيِّنٌ وَبَيْنَهُمَا مُشَبَّهَاتٌ لَا يَعْلَمُهَا كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ فَمَنْ اتَّقَى الْمُشَبَّهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ ))( ).أهمية موضوع البحث ، وأسباب اختياره:نظراً لأهمية البيوع وكثرة التعامل به ،إذ هي مرتبطة بقضية الإيمان والتقوى ،ولذلك تشتدّ الحاجة إليه ويلزم السعي لتحصيله والعلم بفقهه ، ومن هنا كان سيدنا عمر كان يطرد من سوق المدينة من لا يعرف هذا الفقه( ).ومن هنا ارتأبت أن أبحث في ( حكم بيع الوقف التالف) بدراسة مقارنة بين سبعة مذاهب متّبعة ، ذاكرة ومرجّحة .

الكلمات المفتاحية


مقالة
التخلف والتنمية في الاقتصاد الإسلامي

المؤلفون: آلاء عبد الرحمن نعمان --- أحمد عواد إسماعيل
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 السنة: 2011 المجلد: 7 الاصدار: 25 الصفحات: 245-260
الجامعة: university of samarra جامعة سامراء - جامعة سامراء

Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله العلي العظيم, الغني الحميد, الذي جعل الغنى نعمة لمن شكر,والفقر رحمة لمن صبر,وهو يحب الصابرين,ويجزي الشاكرين,والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين,إمام المرسلين,وقائد الغر الميامين سيدنا محمد الأمين,وعلى آله وصحبه,ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
وبعد00
فان الفريضة التي يقوم عليها البحث- هي- أن البشرية تعاني اليوم واحدة من أعقد مشكلاتها على مر التاريخ, تلك هي مشكلة التخلف الاقتصادي,إذ ينقسم العالم إلى مجموعتين, الأولى- مجموعة الدول التي تحتكر الثروات الطبيعية والاقتصادية والمال والطرق الفنية للإنتاج,والثانية- مجموعة الدول التي تعاني العجز الناتج من نقص في مواردها,أو إمكاناتها الفكرية,وطاقتها الحيوية,وقد يبلغ الحال ببعضها عن عجزها من توفير الحاجات الأساسية لشعوبها. وحيث أن مهمة العاملين في حقل الدراسات الإسلامية الاستقصاء,والتفتيش في تراث الأمة
وعقائدها لاستخراج وتأطير نموذج تنموي أصيل,فقد جاء تصدينا لهذا الموضوع امتثالا للحكم الشرعي المخاطب به هذه الأمة كافة المختصين بالدراسات الإسلامية,ومساهمة في رفد الدراسات العلمية الرائدة التي بدأت في جامعات العالم الإسلامي,ومراكز البحوث فيها, وذلك في محاولة لصياغة نظرية تكشف عن آلية الحركة
والتفاعل اللتين تنشئان عن تطبيق المبادئ الاقتصادية الإسلامية لمعرفة مدى,وعمق وأهمية التغيير الذي يحدثه تطبيق الاقتصاد الإسلامي.
لكل ما تقدم ورغبة منا في أن نفصل هذا الموضوع الذي تناولناه في الدراسة والبحث,ولنبين أبعاده وأهدافه,فقد وقع اختيارنا له,بوصفه أداء لفرض كفائي أوجبه الله تعالى بقوله : ﭽﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯱ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﭼ (1).
ولغرض البرهنة على فرضية البحث فقد اقتضت خطة بحثنا أن تأخذ الطابع الآتي من حيث الناحية التنظيمية:-
المقدمة : وتناولنا فيها أسباب دراسة الموضوع,وبيان منهجنا فيه,والمبحث الأول: وجاء تحت عنوان:- التخلف وموقف الاقتصاد الإسلامي منه,وجاء مقسما على ثلاثة مطالب:-
المطلب الأول: مفهوم التخلف.
المطلب الثاني:مقياس التخلف.
المطلب الثالث:التفسيرالاسلامي للتخلف.
وأما المبحث الثاني:فجاء تحت عنوان:- التنمية في الاقتصاد الإسلامي:وقد قسمناه على ثلاثة مطالب أيضاً.
المطلب الأول: مفهوم التنمية وأركانها في منهج الاستخلاف.
المطلب الثاني:غاية التنمية في الاقتصاد الإسلامي .
المطلب الثالث:الحكم الشرعي للممارسة التنموية.
وأخيرا الخاتمة التي ضمناها مجموعة من النتائج التي تمخضت عن بحثنا في هذا الموضوع,وقد اعتمدنا في كتابة هذا البحث على جملة من المصادر,منها كتب الفقه,وكتب الحديث,وكتب اللغة,وكتب الاقتصاد الحديثة,ومصادر أخرى,فما كان فيه من صواب فمن الله سبحانه وتعالى,وما كان فيه من زلل وخطأ فمنا ومن الشيطان,والله منه براء راجين من الله تعالى السداد والتوفيق,انه نعم المولى ونعم المعين.


الكلمات المفتاحية


مقالة
ضوابط كسب الملكية في الفقه الإسلامي

المؤلف: م.م.آلاء عبد الرحمن نعمان
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2010 المجلد: 17 الاصدار: 4 الصفحات: 173-223
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات المفتاحية


مقالة
The role of imams in the preservation of public funds
دور أئمة المساجد في حفظ الاموال العامة

المؤلفون: آلاء عبد الرحمن نعمان --- ساره حميد محمد
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2015 المجلد: 22 الاصدار: 8 الصفحات: 120-141
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أن محمداً عبده و رسوله أدى الأمانة و بلغ الرسالة ونصح للأمة فكشف الله به الغمة و جاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين.أما بعد : لا يخفى على أحد ما للمساجد متمثلة بأئمتها من اثر و دور كبير في تربية أفراد المجتمع الاسلامي على مكارم الاخلاق ، و سلامة السلوك ، و إصلاح ما يطرأ على حياة بعض المسلمين من الانحراف و الجنوح نحو الفساد و الاعتداء على الاموال العامة وغير ذلك من المخالفات الشرعية . فهذا البحث بعنوان( دور أئمة المساجد في حفظ الاموال العامة ) . فأئمة المساجد لهم دور كبير في حفظ الاموال العامة و ذلك من خلال توجيه الناس و إرشادهم بالاضافة الى القيام ببعض الانشطة التي من شأنها أن تمنع الناس من الاعتداء على الاموال العامة و قد اخترت هذا الموضوع لما له من أهمية كبيرة فقد انتشرت في مجتمعاتنا صور كثيرة من صور الاعتداء على الاموال العامة و لاسيما في بلدنا ( العراق ) فلا تكاد دائرة من دوائر الدولة تخلو من السرقة و الغش و الرشوة و غير ذلك مما يندى له الجبين . وكذلك لأن أئمة المساجد لهم دور كبير و فعال في الحد من هذه الاعتداءات و المساهمة في حفظ هذه الاموال التي هي ملك للجميع و ليست ملكا لأحد , و مع أهمية هذا الموضوع إلا أني لم أجد كتاباً قد كتب بهذا الموضوع و إنما وجدت بعض جزئياته متناثرة في بطون الكتب و البحوث مما جعلني أواجه صعوبة كبيرة في الكتابة إضافة الى ضيق الوقت وكثرة مشاغل الحياة , و قد استعنت بكتب اللغة و كتب الفقه و بعض البحوث المتنوعة واستعنت أيضاً ببعض المعلومات والحقائق التي زودني بها الدكتور عدنان علي الفراجي رئيس رابطة أئمة وخطباء مساجد و جوامع الطارمية و قد اتخذت هذه الرابطة أنموذجاً لما قامت به هذه الرابطة من جهود في حفظ الاموال العامة بعد احتلال بغداد من خلال أنشطة مختلفة سأذكرها في مكانها . وبما إن هذا الموضوع من المواضيع الدعوية فقد قمت باستقصاء المعلومات الموجودة في كتب الدعوة والتوجيه والإرشاد ، واستشهدت بالآيات القرآنية ،والأحاديث النبوية الشريفة ، وعزوت الآيات القرآنية الى سورها بذكر اسم السورة ورقم الآية في الهامش، وقمت بتخريج الأحاديث ، ولم أُترجم للأعلام لكوني لم أذكر في البحث إلا الأعلام المعروفين .

الكلمات المفتاحية

Imams of mosques --- أئمة المساجد

قائمة 1 - 4 من 4
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (4)


اللغة

Arabic (4)


السنة
من الى Submit

2015 (2)

2011 (1)

2010 (1)