نتائج البحث : يوجد 5

قائمة 1 - 5 من 5
فرز

مقالة
دجلة والفرات في شعر الجواهري

المؤلف: أ . د . شاكر هادي التميمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Jurisprudence Faculty Journal مجلة كلية الفقه ISSN: 19957971 السنة: 2011 الاصدار: 13 الصفحات: 1-16
الجامعة: University of Kufa جامعة الكوفة - جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
الخلاصة

قرأت الجواهري ورددت بعضا من إشعارهِ في مراحل مختلفة من حياتي ، وكنت في كل قراءة اشعر بشيء يشدني إليهِ ، لعلني لمست فيهِ ما أشار إليهِ النقاد المحدثون ، أنهُ شاعر عباسي أخطأهُ الزمن .
وجدت فيهِ إنسانية الأنسان في كبريائهِ وشموخهِ ، وحلمهِ في الحياة الحرة الكريمة لأبناء شعبهِ ، يتجلى ذلك في قصائدهِ الكثيرة التي وقف فيها معارضا لسلطة الحكام الجائرة آنذاك والتي سجن على أثرها ، ونفي من بلدهِ لسنوات طوال.
فقد كان (( أصلد من الخشب فلم يتزحزح تفكيرهُ وقلمهُ قيد أنملة ... وقد لاقى ما لاقى من أجل رأيهِ وتفكيرهِ ))(1) .لهذا نجدهُ يقول : أنا غير ملتزم إلا بضميري ، ضميري وحدهُ ، بل أنا ملتزم بمزاجي الشخصي فقط (2) .
مع هذا الضمير أبحرت بسفينتي ، لكي أتعرف على ما يحملهُ الجواهري لنهري دجلة والفرات العظيمين من حب وحنين .

الكلمات المفتاحية

دجلة والفرات في شعر الجواهري


مقالة
سم الأئمة على أيدي الامة الامام الحسن (ع) انموذجا

المؤلف: أ.د.شاكر هادي التميمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 السنة: 2014 المجلد: 17 الاصدار: 1 الصفحات: 469-481
الجامعة: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية - جامعة القادسية

Loading...
Loading...
الخلاصة

رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت ، لقد بذلتم مهجكم من أجل اعلاء كلمة لا إله الا الله ، فالثورة التي فجرها الاسلام لم تكن إلا ثورة ثقافية ، قبل أن تكون ثورة اقتصادية أو اجتماعية ، وهذا الامر الذي جعل أئمة أهل البيت (عليهم السلام) يفرغون انفسهم لتربية هذه الامة وتعليمها مفاهيم الرسالة السماوية السمحاء ، وقيمها الجليلة ، وهم يرون ان مهمتهم الاساس هي التربية والتثقيف . وهذا هو الذي جعل الامويين يصبون عليهم جام غضبهم وحقدهم البغيض ، حتى انهم لم يتركوا وسيلة الا واعتمدوها في تنغيص الحياة عليهم وتعذيبهم ، بل وقتلهم لان وجودهم هو انهاء الحكم الزائف مثلما حصل للامام الحسن (عليه السلام) اذ أنه قد تعرض لمحاولات اغتيال بالسم لمرات عدة . آخرها الذي أودى بحياته عن طريق زوجه جعدة و بغواية معاوية لها .

الكلمات المفتاحية


مقالة
الصورة الشعرية في القصيدة العراقية المعاصرة 2000 – 2010

المؤلف: أ.د. شاكر هادي التميمي & م.باحث: نادية سالم عيسى
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 السنة: 2013 المجلد: 16 الاصدار: 1 الصفحات: 31-45
الجامعة: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية - جامعة القادسية

Loading...
Loading...
الخلاصة

ﺇن هناك فارقاً بين الصورة عند القدماء والصورة عند المحدثين , فعند القدماء لم تكن إلا وسيلة لتوضيح المعنى متمثلة بالاستعارة والتشبيه والكناية وغيرها , أما الصورة عند المحدثين فنلحظهم قد اعتمدوا مفاهيم جديدة لغرض تقديم النص الأدبي , لكن الأثنين قد اعتمدوها بوصفها وسيلة لفهم النصوص الأدبية , ومعرفة مدى قدرة وقابلية الشاعر على استعمال اللغة استعمالاً فنياً لذا فأن البحث قد عنى بدراسة الصورة من ناحية انماطها الحسية لأن الشاعر أقرب بأن يصف الأشياء بما تستهويه حواسه البصرية , والسمعية , والذوقية , والشمية , واللمسية , ومن هذا المنطلق قام بحثي عليها لأنها الأقرب لفهم النص الى الاذهان والاكثر تعبيراً عن واقعهم وخيالهم ومشاعرهم للادباء بصورة عامة والشعراء بصورة خاصة .

الكلمات المفتاحية


مقالة
إشكالية تجنيس الخبر الادبي كتب اخبار النساء والجواري حتى نهاية القرن العاشر الهجري إنموذجاً

المؤلفون: أ. د شاكر هادي التميمي --- م .م رائد حامد خضير
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Al-qadisiya in arts and educational sciense مجلة القادسية في الاداب والعلوم التربوية ISSN: 25196162 السنة: 2017 المجلد: 17 الاصدار: 2 الصفحات: 33-51
الجامعة: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية - جامعة القادسية

Loading...
Loading...
الخلاصة

ملخص البحثإنّ الحديث عن المرأة بوصفها خبراً في كتب (أخبار النساء والجواري) ينتمي إلى بنية الخبر بعدّه وسيلة من وسائل الارشفة،( ) عندما تجمع الأخبار التي تنتمي إلى موضوع واحد في كتاب ((لملء الفراغات التي تتركها كتب التأريخ وكتب الأدب ووسائل التدوين والثقافة الاخرى))( ) , فإنها تمكن القارئ من بناء صورة وافية عن حياة المرأة ودورها الريادي في الادب العربي، كونها تشكّل خطاباً موحداً يتناول مختلف جوانب الموضوع، خلاف ما لو كانت تلك الأخبار التي تخص ذلك الموضوع موزعة بين مصنفات عدة.وقد حفل العرب بالمرأة وأولوها عنايتهم خلافاً لمن ذهب الى أنّ ((العرب والمسلمين قد إستخفوا بالنساء فلم يحفلوهنأو يعنوا بهن، ولم يخصوهن بالتأليف أو يفردوا لهن التصانيف))( ) , وقد وصلت إلينا مجموعة من كتب (اخبار النساء والجواري)،خلال القرون العشـ1رة الاولى من تاريخ هجرة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، وهي كالتالي:-1.أخبار الوافدات من النساء على معاوية بن أبي سفيان، للعباس بن بكّار الضّبي (ت 222هـ).2.عيون الاخبار (كتاب النساء)، لابن قتيبة (ت 276هـ).3.بلاغات النساء وجواباتهن وطرائف كلامهن وملح نوادرهن واخبار ذوات الراي منهن، لابن طيفور (ت 280 هـ).4.الحدائق الغّناء في اخبار النساء، لابي الحسن علي بن محمد المعافري (ت 605هـ).5.اخبار النساء، لابن قيم الجوزية (ت751 هـ) .6.المستظرف من اخبار الجواري، لجلال الدين السيوطي (ت911هـ).وهناك مصنفات اخرى في (أخبار النساء) امتدت اليها يد الزمن ولم يصل الينا منها سوى عنواناتها:1.كتاب أخبار النساء، لعلي بن محمد المدائني (ت225هـ). ( )2.كتاب أخبار النساء ، لهارون بن علي المنجم (ت288هـ). ( )3.كتاب أخبار النساء ، لعلي بن محمد بن الشاه الظاهري (ت 252هـ) . ( )4.كتاب أخبار النساء ، لأسامة بن منقذ (ت584 هـ) . ( )5.كتاب أخبار النساء ، لابن حاجب النعمان ، عبد العزيز بن إبراهيم (ت808هـ) . ( )وهناك عدة مصنفات كثيرة ظهرت في الآونة الأخيرة تحمل في عتبات نصها أخبار النساء وتنسب الى مؤلفين لم تعرف عنهم تلك المصنفات وهي:1.أخبار النساء في العقد الفريد لابن عبد ربه الاندلسي (ت 328هـ) ترجمة وتحقيق: عبد مهنا، وسمير جابر ، عن دار الكتب العلمية ، بيروت.2.طبائع النساء وما جاء فيهن من عجائب وغرائب واخبار واسرار، لابن عبد ربه الاندلسي، تحقيق وتعليق: محمد إبراهيم سليم، عن مكتبة القرآن، القاهرة .3.اخبار النساء في كتاب الاغاني لأبي الفرج الأصفهاني (ت356ه)، جمع وشرح: عبد الأمير مهنا، عن مؤسسة الكتب الثقافية، بيروت.4.أخبار النساء في سير أعلام النبلاء، للحافظ ابو عبد الله شمس الدين الذهبي (ت 748 هـ)، أعداد عبيد بن ابي نفيع الشعبي، ط1، 1413هـ.5.جامع أخبار النساء من سير أعلام النبلاء، للحافظ الذهبي، جمع وترتيب وتحقيق وتعليق: ابو عبد الرحمن خالد بن حسين، عن مكتبة الرشد (ناشرون)، المملكة العربية السعودية.ولقد اهملنا هذه المصنفات وان كانت داخلة في المدة الزمنية محل البحث، وذلك انها لا تحمل قصدية العنوان من لدن مؤلفيها – وهو شرط اتخذناه موجهاً في اختيار وتحديد المصنفات موضوع الدراسة – والا فانه لا يكاد يخلو كتاب من كتب التراث من اخبار النساء، لذا فأن قصدية التأليف يمكن من خلالها دراسة المرأة بوصفها خبراً سردياً لمعرفة ميزات تلك الأخبار والمصنفات عن غيرها مما الف من كتب الأخبار .

الكلمات المفتاحية


مقالة
خطاب الم أ رة ق ا رءة في كتب أخبار النساء والجواري حتى نهاية القرن العاشر الهجري

المؤلفون: أ.د شاكر هادي التميمي --- م. م ا رئد حامد خضير
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Al-qadisiya in arts and educational sciense مجلة القادسية في الاداب والعلوم التربوية ISSN: 25196162 السنة: 2017 المجلد: 17 الاصدار: 3 الصفحات: 125-132
الجامعة: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية - جامعة القادسية

Loading...
Loading...
الخلاصة

الخطاب لغة واصطلاحاً :الخطاب لغة: لم يخرج ) ابن منظور( في تعريفه لمصطلح الخطاب وتحديد مفهومه عن دلالةالكلام ومعاييره، يقول: ))فهو يعني الإجابة عن شيء ما والنطق به، أو م ا رجعة الكلام، وقد قيل فيقوله تعالى: ( وَفَصْلَ الْخِطَابِ)) 1(، وهو الحكم بالبينة أو اليمين، أو الفصل بين الحق والباطل، والتمييزبين الحكم وضده، أو الفقه في القضاء(( ) 2(.وفي الاصطاح فإنه يشير إلى))الطريقة التي تشكل بها الجمل نظاماً متتابعاً تسهم به في نسق كلي متغايرومتّحد الخواص ، على نحو يمكن معه أن تتألف الجمل في نظام بعينه لتشكّل خطاباً أوسع ينطوي علىأكثر من نص مفرد(( ) 3(. ومع رولان بارت-وآخرين- تبلور مفهوم الخطاب ليأخذ معنى الجملة الكبيرة، والتيليس بالضرورة عنده أن تكون وحداتها محض جمل، إ و�نما المقصود بالجملة الكبيرة نظام الوحدات التي تشكّلالخطاب، مثلما لأية جملة وحداتها الصغرى التي تشكلها ) 4(. وشرط الخطاب هو التفاعل، فالخطاب ))شكللغوي في سياق تفاعلي أو تواصلي، فإن أجزئ من سياقه التواصلي، صار نصاً كنص الكتاب والأثر المدَّون،فالفرق بين الخطاب والنص أن الأوّل يزيد على الثاني بالتواصل والتفاعل بين طرفين، وأن يكون موجهاً منالمتكلم )أنا( إلى المخاطب )أنت( مباش ا رً أو التفاتاً أو تعريضاً، والنص اللفظ المحفوظ في شكل ثابت(( ) 5(.المبحث الأول : كتب أخبار النساء والجواري :إنّ الحديث عن الم أ رة بوصفها خب ا رً في كتب )أخبار النساء والجواري( ينتمي إلى بنية الخبر بعدّه وسيلة منوسائل الأرشفة ،) 6( عندما تجمع الأخبار التي تنتمي إلى موضوع واحد في كتاب ))لملء الف ا رغات التي تتركهاكتب التأريخ وكتب الأدب ووسائل التدوين والثقافة الأخرى ((،) 7( ذلك أنّها تمكّن القارئ من تكوين صورة وافية، كونها تشكّل خطاباً موحداً يتناول مختلف جوانب الموضوع ، خاف ما لو كانت تلك الأخبار التي تخصذلك الموضوع موزعة بين مصنفات عدة .لقد اعتاد القدماء في مقدمات كتبهم )) أن يأتوا بالرؤوس الثمانية قبل افتتاح الكتاب وهي : الغرض ، والعنوان، والمنفعة ، والمرتبة ، وصحة الكتاب ، ومن أي صنف هو ، وكم فيه من أج ا زء وأي أنحاء التعاليم المستعملةفيه((،) 8( ولم يلتزم أصحاب كتب )أخبار النساء( بهذه العادة سوى ابن قتيبة ) ت 276 ه ( وابن طيفور)ت 280 ه( .) 9(

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 5 من 5
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (5)


اللغة

Arabic (4)


السنة
من الى Submit

2017 (2)

2014 (1)

2013 (1)

2011 (1)