research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
إعادة هندسة الأعمال فيما بين جودة الوظيفة والجودة الفنية في مجال التعليم الجامعي

Authors: حسان عثمان محمد توفيق --- انتصار فاضل مال الله النعيمي
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2013 Volume: 21 Issue: 3 Pages: 914-924
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Reengineering was not new concept, but it takes a new characteristics with the development of technology and acceleration of that development with the use of new managerial techniques, this contribute great changes as big picture, one part was constitutional and the other was to develop the work in different managerial levels. Reengineering became a suitable solution to success and development of organizations in general and specifically in educational one . In this issue educational process has two phases react with each other to complete it. One of them technical, concerned with students the other concerned with teacher. When this relation is good, the educational process healthy as a system and we do not need to change. But if some thing has malfunction we need reengineering and developing technical and educational phase in the behavior of students and teachers.This research has two theories :-Quality of out-pots does not depend on reengineering of process only, but depends on reengineering of in-pots.-Quality of out-pots must be defined on all phases of system not on it's persons.Conclusions are :1-Quality of educational job need to develop teacher efficiency by using professional circles or educational degree in his field .2-Availability of techniques in practical labs committed largely to develop educational process and contribute to rise the ability of learning.Recommendations are:1-Depend on using professional circles, for the teachers they have professional in there education, to cop with new techniques .2-Depend on using professional circles, for the teachers they are not professional in there education, to cop with new techniques

لا يعد مفهوم إعادة الهندسة حديثا ولكنه أخذ سمة حديثة مع التطور التكنولوجي وتسارع هذه التطورات ودخول التقنيات الإدارية الحديثة الذي ساهم بشكل كبير في إحداث تغييرات قسم منها أساسي والآخر لتطوير العمل في الإدارات المختلفة.أصبحت الحاجة إلى إعادة الهندسة ضرورة لنجاح واستمرار المنظمات بشكل عام والمنظمات التعليمية بشكل خاص. إذ تتسم العملية التعليمية بجانبين مهمين، يتفاعلان فيما بينهما، لغرض إتمام تلك العملية. الأول جانب فني يتعلق بالطالب وما يحيط به من علم وصل إليه وما يحيطه من مختبرات ووسائل تعليمية ومناهج والثاني المدرس وما يحمله من علم وطرق لإيصال ذلك العلم إلى الطالب. كلما كانت العلاقة جيدة فيما بين تلك العوامل كانت العملية التعليمية سليمة على مستوى النظام ولا تحتاج إلى إعادة تغيير فيها، أما إذا شاب ذلك قصور فنحتاج إلى إعادة الهندسة وتطوير الجانب العلمي والتربوي في المدرس أو الطالب. اعتمد البحث على فرضيتين -لا تتحدد جودة المخرجات من خلال إعادة هندسة العمليات فقط بل من خلال إعادة هندسة المدخلات.-تتحدد جودة المخرجات على مستوى النظام وليس على مستوى الفرد.وتم التوصل إلى بعض الاستنتاجات منها:1-إن جودة الوظيفة التعليمية تحتاج إلى تطوير كفاءة التدريسي من خلال الدورات التخصصية أو حصوله على شهادة أعلى في مجال الاختصاص وهذا يثبت فرضية البحث.2-توفير الإمكانيات في المختبرات العملية يساهم بشكل كبير في تطوير العملية التعليمية وإيصال المادة إلى الطالب.وتأسيسا على ذلك تم الايصاء بما يلي: 1-الاعتماد على زج التدريسيين وبصورة مستمرة، من ذوى الاختصاص الدقيق، في دورات أساليب وطرائق التدريس للاستفادة من الخبرات الحديثة في إيصال المعلومة وبشكل دقيق إلى الطالب.2-زج التدريسيين ، ممن لا يحملون تخصصا دقيقا، في دورات تخصص دقيق لرفع كفاءتهم في الاختصاص الدقيق.

Keywords

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2013 (1)