research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
التجارة الصحراوية الأفريقية والمسألة الشرقية في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين

Author: جاسم محمد شطب العبيدي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 4 Pages: 54-68
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This research will cover several aspects about caravan trade throw the African desert in nineteenth century and early of twentieth century rivalry took place between a great states particularly France and Britain to utilization from this trade to marketing its artificial products in Africa, specifically the tow states became Industrial states and with a great abundant industrial production, and for this the tow states entered the neocolonialism before anther states, and for this too conveyance their rivalry to desert to utilizing from the great promising economic advantage witch it, and 1n view of the fact that, the desert in south of Tripoli and Cyrenaica possessions Ottoman empire, which was strong present in this competition . The eastern issue promote the events into desert when France occupied Algeria in 1830.France tries to transfer the lines of the t trade from (Libyan) desert to Algerian desert and town and Tunisian after France occupation it. British interned this area under subject of prevention navy piracy and enslavement of the Christians, that the state of north Africa which lay on the bank of Mediterranean did it, particularly the navy of Tripoli, and prevent slave trade which was important clause provenance of interest of this trade .they did that consistency to replace the trade of industrial articles instead of it ,and intend in its rivalry with France on its good relationships with Ottoman Empire, which was prominent mark of its foreign policy during the nineteenth century ,before that anther states ,as the near Italy and Germany take their role in this area after 1870 , when send their deputies to the desert as the form of tourists and discoveries ,to carry their quit policy with observation this trade and annihilation ,to encounter Ottoman Empire to form Emperor(Hmayonian) decree to prevent it and pursuing its execution. Lately- the Sahara trade became form memory- after that the imperialism state share the large African desert and used the modern transportations instead of camels .

يدور البحث حول تجارة القوافل في الصحراء الأفريقية الكبرى في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين ، وما وقع من تنافس بين الدول الكبرى ،لاسيما بين بريطانيا وفرنسا للإفادة من هذه التجارة وتصريف منتجاتهما الصناعية من خلالها في أفريقيا، لاسيما وأن هاتين الدولتين أصبحتا صناعيتين وتشهدان فائضين صناعيين كبيرين ومن أجل ذلك دخلتا الاستعمار الحديث قبل غيرهما من الدول ، ومن أجل ذلك أيضاَ نقلا تنافسهما إلى الصحراء للاستفادة مما تدره من فوائض اقتصادية كبيرة وواعدة، وبما أن الصحراء إلى الجنوب من طرابلس وبرقة من ممتلكات الدولة العثمانية فأنها كانت حاضرة في هذا التنافس بشدة . وانعكست تطورات المسالة الشرقية بحذافيرها على الأحداث في الصحراء بعد أن احتلت فرنسا الجزائر في عام 1830 وصارت تعمل على تحويل خطوط سير هذه التجارة من الصحراء الطرابلسية البرقاوية(ليبيا) إلى صحراء ومدن الجزائر وتونس فيما بعد. بيد أن بريطانيا دخلت هذه المنطقة قبل غيرها تحت واجهة محاربة القرصنة البحرية واسترقاق المسيحيين من قبل بحرية دول شمال أفريقيا المطلة على البحر المتوسط ، لاسيما بحرية ولاية طرابلس ، ومحاربة تجارة الرقيق وهي البند الأهم ومصدر الأرباح الأوضح في هذه التجارة ، وعملت من أجل ذلك بجد ونشاط لإحلال تجارة السلع الصناعية محلها واعتمدت في تنافسها مع فرنسا على علاقتها الطيبة مع الدولة العثمانية ، التي كانت سمة بارزة من سمات سياستها الخارجية طيلة القرن التاسع عشر، قبل أن تؤدي دول أخرى أدوارها في هذه المسألة مثل إيطاليا القريبة وألمانيا ،بعد عام 1870. لذا حرصت بريطانيا على إرسال مجموعة المبعوثين إلى الصحراء على شكل سياح ومكتشفين لتنفيذ سياستها الهادئة بمتابعة هذه التجارة والقضاء عليها بالضغط على الدولة العثمانية وإجبارها على إصدار مراسيم همايونية بمنعها ، ومتابعة تنفيذها بعد إصدارها . وأخيراً أفلت هذه التجارة وأصبحت تجارة الرقيق ذكرى من الماضي بعد تقاسمت الدول الاستعمارية الصحراء الكبرى ودخلت وسائل المواصلات الحديثة لتحل محل الجمال .

Keywords


Article
تجارة الرقيق الصحراوية الأفريقية العثمانية وجدواها الاقتصادية في القرن التاسع عشر تجارة الرقيق الصحراوية الأفريقية العثمانية وجدواها الاقتصادية في القرن التاسع عشر تجارة الرقيق الصحراوية الأفريقية العثمانية وجدواها الاقتصادية في القرن التاسع عشر تجارة الرقيق الصحراوية الأفريقية العثمانية وجدواها الاقتصادية في القرن التاسع عشرتجارة الرقيق الصحراوية الأفريقية العثمانية وجدواها الاقتصادية في القرن التاسع عشر تجارة الرقيق الصحراوية الأفريقية العثمانية وجدواها الاقتصادية في القرن التاسع عشر

Author: جاسم محمد شطب العبيدي
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2014 Volume: 11 Issue: 4 Pages: 401-434
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher had treat in this research slave trade across wide African desert to Mediterranean share cities as Alexandria ,Cairo ,Tripoli ,Benghazi, Tunis and Algiers ,and its economic aspects in nineteenth century . The slave trade was ancient trade in old times ,that the African Human had transport from unknown African regions to this cities and from this to European cities cross reticulate desert routes and cities, which was stay because of desert trade and its considerable superabundant. The researcher had treat also slave sources and ethnic groups and tribes which was immersed in it, and capture procedures slaves and them bring, them proffer methods, and the factors which was pegged them prices and a large difference in this prices from area to another, which was pegged ensuing profits from trade activity , and the aim of purchasing this numbers of slave ,therefore this trade dimension in nineteenth century within desert trade, and the incentives which was caused its increase in this century ,and political state had plunged in it, particularly Ottoman Empire which was encouraged this Trade, because of the great profits, which the Ottoman Officials had obtain it from taxes, customs tariffs, admissions, exportation taxes or transit or gifts or bribes which was pied to the Ottoman Officials in order they disregarded for this trade after emanation decrees to prevent it in the second half of nineteenth century ,and at least decline this trade and causes behind it

تناول الباحث في هذا البحث تجارة الرقيق عبر الصحراء الأفريقية الكبرى إلى مدن ساحل البحر المتوسط مثل الإسكندرية والقاهرة وطرابلس وبنغازي وتونس والجزائر في القرن التاسع عشر جوانبها الاقتصادية ، وهي تجارة متأصلة منذ أمد بعيد , حيث ينقل الانسان الأفريقي من مجاهل أفريقيا إلى هذه المدن ومنها إلى مدن أوربا عبر شبكة من الطرق والمدن الصحراوية , التي كانت قائمة بفعل التجارة الصحراوية وفوائضها الضخمة . وتناول الباحث مصادر الرقيق والجماعات القبائل المنغمسة في هذه التجارة , وطرق القبض عليه ونقلة وطرق عرضه والعوامل التي تحدد أسعار والتباين الكبير في هذه الأسعار من منطقة لأخرى ,الذي يحد مقدار الأرباح الناجمة عن العملية التجارية والغاية من شراء هذه الأعداد الكبيرة منه , ثم حجم هذه التجارة في القرن التاسع عشر ضمن تجارة الصحراء والدوافع التي كانت وراء زيادتها في هذا القرن, وانغماس الكيانات السياسية فيها , لاسيما الدولة العثمانية المشجعة لاستمرار هذه التجارة بسب الفوائض الضخمة التي تحصل عليها أو يحصل عليها موظفوها من الضرائب والرسوم كضرائب الأعشار ورأس المال ورسوم الاستيراد والتصدير أو الترانزيت أو من الهدايا والأعطيات والرشى , التي تقدم للموظفين من أجل غض أطرافهم عنها بعد صدور مراسيم منعها في النصف الثاني من القرن, وأخيراً تلاشي هذه التجارة والعوامل التي كانت وراء ذلك .

Keywords


Article
The Ottoman Attitudes toward Sanusian Call 1840-1911
المواقف العثمانية إزاء الدعوة السنوسية 1840 ــــ1911

Author: جاسم محمد شطب العبيدي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 2 Pages: 175-190
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This topic search in the nature of the relationships between Ottoman authorities in tow Provinces Tripoli and Cyrenaica(Barqa). This political administrative relation developed simultaneously with the emergence of Sanusi Call which was limitation it's interested the logical doctrine into a political one . The Sanusi call became en Emirate with wide boarders and had an influence in the connections with Ottoman state. It could be clearly noticed that this connection were affected , positively or negatively by the doubts of the ottoman Sultans, especially in the era of Sultan Abul Hameed II. It is certainly that was a great approach between Sanusians and the Ottoman rule of the time of anti- French opposition in Sahara . This cooperation with the Ottoman remain until the departure of the later who was left Barqa and western Tripoli behind as territories subject to the Sanusi principality .

يدور البحث حول طبيعة مواقف السلطات العثمانية إزاء الدعوة السنوسية في برقة وطرابلس بكونها واجهة وممثلة للدولة العثمانية ، وتطور هذه المواقف مع الزمن بشكل مرافق لتحول السنوسية من كونها دعوة ينحصر اهتمامها بتعليم العبادات والتأكيد على مكارم الأخلاق إلى الاهتمام بتنمية الجانب السياسي فتحولت إلى امارة متباعدة الأطراف ، وتأثير هذا التطور في العلاقة مع الدولة العثمانية ، والتذبذب بين التقارب والتباعد بفعل شكوك السلاطين العثمانيين ، لاسيما من قبل السلطان عبد الحميد ، التي طبعت هذه المواقف بطابعها . كما يتم التأكيد على التعاون وربما التناغم بين الطرفين في مواجهة النشاط الفرنسي في الصحراء . وأخيراً رحيل السلطة العثمانية وبقاء الإمارة السنوسية في طرابلس وبرقة نتيجة لارتباطها بالأرض .

Keywords


Article
Sanusi Mission in Birqah 1837-1859 Comparative Historic Study
الدعوة السنوسية في برقة 1837ــ1859دراسة مقارنةتاريخية

Author: Jasim Mohammed Shatab جاسم محمد شطب العبيدي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 27 Pages: 255-318
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This research had deal around Sanusian Organization and its appearance factors, because it was reformative Islamic movement, had attached firmly with the life of its establisher Mohammed Bin Ali Al-Sanusi , his lineage , his juristic learning, and his jihad or struggle for establish his movement, and the reasons which was attached it with Cyrenaica . The researcher had taken up in his research to more important principles of this movement and its relations with another movements and Islamic faiths, particularly Wahhabi Movement , and had taken up in his research also Al-Zawaya ( small mosques)of Sanusian Order system , as it was construction units Sanusian Social from All sides , economically, socially , religiously ,and politically .the researcher had deal also to a Sanusian brothers(Al-Ekhwan) ,them origins , the ranks in the order , and the role which were carried for consolidation the Sanusian organization, spread its ideas , and defeat away from its principles .

يدور البحث حول الدعوة السنوسية وعوامل ظهورها بكونها دعوة إسلامية إصلاحية ، ارتبطت بشكل وثيق بحياة مؤسسها ونسبه وتحصيله العلمي وجهاده في سبيل تأسيس الدعوة ، وحياة من جاء من بعده في زعامتها ، وعوامل ارتباطها ببرقة دون غيرها من الأقاليم . كما تطرق الباحث في بحثه إلى أهم مبادئ هذه الدعوة وعلاقاتها بالمذاهب والحركات الإسلامية الأخرى ، لاسيما بالحركة الوهابية ، ونظام الزوايا السنوسية بكونها وحدة بناء المجتمع السنوسي من جميع النواحي ، الاقتصادية والاجتماعية والدينية والسياسية . وتطرق الباحث أيضاً إلى الإخوان السنوسيين ، وأصولهم ومراتبهم داخل الدعوة والدور الذي قاموا في تدعيم الدعوة السنوسية ونشر أفكارها والدفاع عن مبادئها ومسلماتها ..


Article
Miguel De Cervantes and His Role in the Literary Renaissance of SPAIN (1616- 1547)
ميگيل دي سيرفانتس ودوره في النهضة الأدبية في اسبانيا 1547- 1616

Authors: جاسم محمد شطب العبيدي --- صادق جعفر عودة الصائغ
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2016 Volume: 14 Issue: 2 Pages: 49-57
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The research deal with the life of Miguel De Cervantes, that was one of more compete in authors of age of resurgences in Spain in second half of sixteen and beginning of seventeen century . Miguel De Cervantes had share in Ottoman- Spanish wars ,especially Lepanto Battle in 1571in which he had stricken with exaggerated wounded. In his return rode to Spain , he fall in bind of Islamic pirates of North Africa . He returned to Spain after his bind in Algeria had completion and devotion to write a poetry ,theaters, short stories and long stories ,especially his marvelous story " Don Quixote " . Miguel De Cervantes lived poor and miserable man all his life ,in spite of his genius and died in 1616 .

يدور البحث حول حياة ميگيل دي سيرفانتس أحد أبرز أدباء عصر النهضة في اسبانيا ، إذ عاش في النصف الثاني من القرن السادس عشر ومطلع القرن السابع عشر ، فشارك في حروب اسبانيا ضد الدولة العثمانية ، لاسيما معركة الليبانتو الشهيرة عام (1571) إذ أصيب اصابة بالغة ، وفي طريق عودته إلى اسبانيا و قع أسيراً بيد قراصنة شمال أفريقيا ، وبعد انتهاء اسره عاد إلى اسبانيا وتفرغ إلى كتابة الشعر والمسرحيات والقصص القصير ة منها والطويلة ، ومنها رائعته "دون كيشوت" ، وفيها انتقاد مر للأرستقراطية الاسبانية وقيم الفروسية التي كانت سائدة في العصور الوسطى . عاش ميگيل سيرفانتس فقيراً بائساً طيلة حياته ، ولم تغن عنه عبقريته شيئاً ، وتوفى عام ( 1616).

Keywords


Article
Tuboo Rashada, Economic ,Social Activity and Political Role in Nineteenth and Beginning of twentieth Century .
التبو رشادة نشاطهم الاقتصادي والاجتماعي والسياسي في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين

Authors: محمد عبد الرازق الدروقي --- جاسم محمد شطب العبيدي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2017 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 13-28
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

We are deal with This research Tuboo Rashada tribe , who are one of Large African desert people ,then we are treating in brevity, geography of them region, its climate, its natural plants , and wild animals, and also we deal them origin ,them bodily reform, them habits, the traditions, them life modes , them nourishment, the diseases , and them religion. And we treat with analytic them badness them economic reasons in agriculture, grazing, the handcraft, and them trade .And we don’t forget to review them simple political regime ,and them role in French Ottoman competition in African large desert in nineteen century. In the end we descripted how did the Ottoman state abandoned them with the Sanusian, face to face with French imperialism, which were became part of French imperialism empire in north Africa

يدور بحثنا هذا حول قبائل التبو رشادة ، وهم أحد شعوب الصحراء الكبرى ، فتناولنا فيه بصورة موجزة جغرافية إقليمهم ومناخه والنباتات الطبيعية والحيوانات المتوحشة ، وأصول هذا الشعب وتكوينهم الجسماني وعاداتهم وتقاليدهم وأنماط حياتهم وغذاءهم وأمراضهم وطرق العلاج عندهم وديانتهم . وأخذنا بالتحليل أسباب التردي الاقتصادي لديهم في مجالات الزراعة والرعي والصناعة والتجارة. وما فاتنا أن نستعرض نظامهم السياسي البسيط ودورهم في التنافس السياسي العثماني الفرنسي في الصحراء الكبرى . وفي نهاية الأمر وصفنا كيف تخلت عنهم الدولة العثمانية لتتركهم مع السنوسيين وجهاً لوجه أمام الاستعمار الفرنسي فأصبحوا جزءاً من الامبراطورية الفرنسية في شمال أفريقيا

Keywords


Article
حركة رابح فضل الله بين الحركة المهدية والدعوة السنوسية 1879-1900

Authors: جاسم محمد شطب العبيدي --- علي طاهر تركي الحلي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 4 Issue: 23 Pages: 1598-1620
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

and more important inducements which was motive him to assumed region of lake Techad basin field for his activity ,and its impression on local forces ,and attitude of their forces from this activity .In same way the research treat Rabih relationship with Al- Mehdiya Movement which was contemporary to his activity , and his relationship with Senosian organization which was spread through and controlled on African great desert, as just the researcher had deal more important results of Sudanian Muhammed Ahmad Al-Mehdi and his successor Abdullah Al-Taaishi requests to Rabih, and the reasons which was behind Rabih refuse them requests ,as just the researcher had deal The Senosian attitude from Rabih activity and his with local forces and their relation with Francians,and them attitude from relation between Rabih and Al-Shaikh Al-Senosi and at the end I shall be describe the finally rounds from battle between the France force and Rabih

يتناول البحث حركة رابح بن فضل الله (رابح الزبير)، من حيث اسباب قيامها، وأهم الدوافع التي دفعته لاتخاذ إقليم حوض بحيرة تشاد ميداناً لنشاطه ، واثر ذلك في القوى المحلية وموقف هذه القوى من هذا النشاط، وكذلك يتناول هذا البحث علاقة رابح بالحركة المهدية المعاصرة لنشاطه ، وعلاقته بالدعوة السنوسية المنتشرة والمتحكمة بالصحراء الكبرى، و تناول الباحث أهم نتائج دعوات محمد أحمد المتمهدي السوداني وخليفته عبد الله التعايشي لرابح وأسباب مواقفه لدعوة هؤلاء بالنصرة والموالاة ، و تناول الموقف السنوسي من نشاط رابح وعلاقته بالقوى المحلية وعلاقة هذه القوى بالفرنسيين وموقف هؤلاء من العلاقة بين رابح والشيخ السنوسي، وأخيراً وصف الحلقة الأخيرة من المنازلة بين رابح والقوة الفرنسية في وسط القارة .


Article
التجارة البحرية في إقليم برقة في عهد يوسف باشا القرمانلي1795-1832

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the maritime trade activity at the beginning and up to the first third of the nineteenth century, during the era of the rule of Yusuf Karamanli. The focus is on free trade activity as one of the tributaries of the economy Tripoli Eyalet , especially in the territory of Cyrenaica. After describing it geographically, we dealt with the separation of maritime Jihad (piracy) from commercial activity, and the impact on revenues Yusuf Pasha who resorted to other means to fill the shortfall in revenues and from practicing commercial activity and the monopoly of export and import of certain goods on behalf of, and taking a loan in foreign merchants in exchange for giving them monopoly export licenses of the region's agricultural products and imported similar goods from Africa

يدور هذا البحث حول النشاط التجاري البحري على أعتاب القرن التاسع عشر وصولا إلى الثلث الأول منه أي حقبة حكم يوسف القرمانلي، مع التركيز على النشاط التجاري الحر كأحد روافد اقتصاد إيالة طرابلس، لاسيما في إقليم برقة بعد تحديده جغرافياً، تناولنا فصل الجهاد البحري(القرصنة) عن النشاط التجاري، وتأثير ذلك على إيرادات يوسف باشا، الذي لجأ إلى وسائل أخرى لسد العجز في إيراداته ومنها مزاول النشاط التجاري بالنيابة واحتكار تصدير واستيراد سلع بعينها، والاستدانة من التجار الأجانب مقابل منحهم رخص احتكار تصدير منتوجات الإقليم الزراعية والسلع المستوردة من أفريقيا المماثلة .

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2017 (2)

2016 (3)

2015 (1)

2014 (1)

2011 (1)