research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
Information Destruction
الإتلاف المعلوماتي

Author: Hassan Hamid Hammad حسن حماد حميد
Journal: The Law Journal for Researches and studies مجلة القانون للدراسات والبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2011 Issue: 3 Pages: 6-36
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Has developed technology a major development in the field of IT but that this great development that we are witnessing, which came to serve the human and accompanied by similar development in the field of crime located in this area, called the Cyber ​​Crime.
I changed the computer heavily many legal concepts especially in criminal law, given the emergence of the values ​​of modern special nature replaced by information and data, and the result appeared crime information deemed illegitimate son, which was the result of mating between the information revolution to globalization and thus became a crime to disclose information software and abuse by piracy or illegal exploitation and destruction of information of the most serious types of crimes created by the information and this form is true not only for the rights of creators, but also a serious encroachment on the rights of society as a whole which will reflect negatively on the economy, the nation

لقد تطورت التكنولوجيا تطور كبير في مجال المعلوماتية إلا إن هذا التطور الكبير الذي نشهده والذي جاء من اجل خدمة البشرية واكبه تطور مماثل في مجال الجريمة الواقعة في هذا المجال والتي تسمى الجريمة المعلوماتية .
لقد غيرت المعلوماتية بشكل كبير العديد من المفاهيم القانونية خاصة في مجال القانون الجنائي ، نظراً لظهور قيم حديثة ذات طبيعة خاصـة محلها معلومات ومعطيات ، وبالنتيجة ظهرت الجريمة المعلوماتية التي اعتبرت الابن غير الشرعي الذي جاء نتيجة التزاوج بين ثورة المعلومات مع العولمة وبذلك أصبحت جريمة إفشاء معلومات برامج الحاسوب والاعتداء عليها بالقرصنة أو الاستغلال غير المشروع والإتلاف المعلوماتي من أخطر أنواع الجرائم التي أوجدتها المعلوماتية ويعد هذا ضرباً حقيقياً ليس فقط لحقوق مبتكريها الخاصة بل وأيضاً مساساً خطيراً بحقوق المجتمع ككل مما ينعكس سلباً على الاقتصاد الوطن.


Article
إساءة استخدام بطاقة الائتمان الاليكترونية الملغاة

Authors: حسن حماد حميد --- جاسم خريبط خلف
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2010 Volume: 18 Issue: 2 Pages: 589-608
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تعد التكنولوجيا الاليكترونية الحديثة من ابرز سمات العصر الحديث وأصبحت المجتمعات ألان تقاس بمدى تطور وسائل تبادل المعلومات الحديثة فيها وبات من الضروري على الشخص أن تكون له المعرفة الكافية لاستخدام هذه الوسائل لما تشكله هذه من ثورة معلوماتية وما تقدمه من مزايا وخدمات على جميع المستويات . وقد أدى انتشار هذه الوسائل والتي منها الحاسب الآلي والانترنت إلى ازدهار التجارة الاليكترونية التي اعتمدت هذه الوسائل إلى حد كبير ، مما استتبع ذلك ظهور النقود في صورتها الاليكترونية والتي تمثلت ببطاقة بلاستيكية يستطيع الشخص من خلالها أن يقوم بعملية الاقتراض أو الإيداع لدى المصارف أو السحب من أجهزة الصراف الآلي أو أن يستخدمها من اجل الحصول على السلع والخدمات من التجار .

Keywords


Article
Criminal protection of pipe embryos
الحماية الجنائية للأجنة الأنابيب

Author: Hassan Hammad Hamid حسن حماد حميد
Journal: The Law Journal for Researches and studies مجلة القانون للدراسات والبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2013 Issue: 6 Pages: 6-69
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

We know the extent of the development witnessed by the world in recent times in all areas of technology, medical and other ... However, this development, despite the positive, it carries a negative aspect is more clear in the development of crime, as far as the medical side it can be easily noted that there are practices Such as human organ transplants, cloning, IVF operations and others. Thus, the medicine has reached the possibility of female egg fertilization sperm semen of the uterus (inside the tube) and after the extraction of the egg in special ways and accurate and specialized hands and it has become possible to freeze this egg to several years after the vaccination and then the fertilization of fertilized egg inside the uterus.Thus, the medicine has reached the possibility of female egg fertilization sperm semen of the uterus (inside the tube) and after the extraction of the egg in special ways and accurate and specialized hands and it has become possible to freeze this egg to several years after the vaccination and then the fertilization of fertilized egg inside the uterus.

نعلم حجم التطور الذي يشهده العالم في الآونة الأخيرة في كل المجالات التكنولوجية والطبية وغيرها ... إلا إن هذا التطور وبالرغم مما يحمله من الايجابيات فهو يحمل جانباً سلبياً يزداد وضوحه في تطور الجريمة ، ففيما يتعلق بالجانب الطبي من الممكن أن نلاحظ وبشكل ميسور إن هناك ممارسات طبية تم استحداثها كعمليات نقل الأعضاء البشرية والاستنساخ وعمليات أطفال الأنابيب ( البويضات الملقحة خارج الرحم ) وغيرها . وبذلك فان الطب قد توصل إلى إمكانية تلقيح البويضة الأنثوية بالسائل المنوي للرجل خارج الرحم ( داخل أنبوب ) وذلك بعد استخراج البويضة بطرق خاصة ودقيقة وبأيدي مختصين كما أصبح من الممكن تجميد هذه البويضة إلى عدة سنوات بعد تلقيحها وبعد ذلك يتم زراعة البويضة الملقحة داخل الرحم .


Article
The crime of neglect In the care of the young or the event
جريمة الإهمال في رعاية الصغير أو الحدث

Loading...
Loading...
Abstract

The crime of neglect in the care of a young person or juvenile - provided for in article 29 of the Juvenile Welfare Act No. 76 of 1983 - is one of the crimes of great importance to the large number of such persons in the working life. We also note many cases of delinquency that are often caused by neglect in care

تعد جريمة الإهمال في رعاية الصغير أو الحدث - المنصوص عليها المادة (29) من قانون رعاية الأحداث العراقي رقم 76 لسنة 1983 المعدل- من الجرائم ذات الأهمية الكبيرة لكثرة وقوعها في الحياة العملية كما إننا نلاحظ حالات عديدة للانحراف غالباً ما يكون سببها الإهمال في الرعاية


Article
The crime of neglect In the care of the young or the event
جريمة الإهمال في رعاية الصغير أو الحدث

Loading...
Loading...
Abstract

There are a number of external factors that lead to the deviation of the juvenile or juvenile delinquency, which are not related to him, but are linked to the center in which he lives so that it will influence his behavior and push him to commit criminal acts. These factors are divided into external factors, natural and social. The first relates to the natural environment that is composed of climate, weather and different seasons, and others. The social relations that bring together the young or the event and the members of society are all the social conditions that surround it and the first is the family environment in which it starts and then The school environment and the community of friends or the neighborhood in which he lives, and these factors are attributed to an important role in the growth of personality and the development of individual behavior.As a result, the family has a great role in the care of the young and the juvenile and the formation of a conscious and sound upbringing since they (the family), especially the parents, have the duty to care for the young or the juvenile and teach him what should and should not and should be affected by his own culture that affects his appreciation of things.

هناك مجموعة من العوامل الخارجية التي تؤدي إلى انحراف الصغير او الحدث أو جنوحه والتي لا تتعلق به بل ترتبط بالوسط الذي يعيش فيه بحيث يكون من شأنها التأثير في سلوكه وتدفعه إلى ارتكاب الأفعال المجرمة . وتنقسم هذه العوامل الى عوامل خارجية طبيعية وأخرى اجتماعية إذ إن الأولى تتعلق بالمحيط الطبيعي المتكون من المناخ والطقس واختلاف الفصول وغيرها أما الاجتماعية المتمثلة بالعلاقات التي تجمع الصغير او الحدث وأفراد المجتمع فهي تتمثل بكافة الظروف الاجتماعية التي تحيط به وأولها البيئة العائلية التي ينشأ فيها ابتداءً ومن ثم البيئة المدرسية ومجتمع الأصدقاء أو الحي الذي يسكن فيه ، وهذه العوامل يُعزى إليها دوراً هاماً في نمو الشخصية وبلورة السلوك الفردي . وبالنتيجة فان الأسرة يكون لها دور كبير فيما يتعلق برعاية الصغير والحدث وتنشئته تنشئة واعية وسليمة إذ إنها (الأسرة ) ولاسيما الأبوين يقع عليهما واجب رعاية الصغير او الحدث وتعليمه ما يجب وما لا يجب وإكسابه ثقافته الخاصة التي تؤثر في تقديره للأمور .


Article
The Power of Foreign Penal Judgments before the Iraqi Courts
قوة الأحكام الجزائيت الأجنبيت أمام المحاكم العراقيت

Authors: Lecturer: Hasan Hamad Hamid م . حسن حماد حميد --- Lecturer: Jasim khrebut م . جاسم خريبط
Journal: The Arab Gulf مجلة الخليج العربي ISSN: 10126384 Year: 2011 Volume: 13 Issue: 1-2 Pages: 133-157
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The latest period witnessed a revolution of scientific and technical developments in all fields, which has also been accompanied with the global financial crisis. In one sector, there was additionally a development in the legal field, in that a new type of criminality which was not there before emerged. And the sphere of this type expanded to an international shape, where the legislature in different countries stood unable to bridge the gap resultant from the expansion.. thus, our study is one of the topics that has not been studied since a long time. We felt it is necessary to illustrate the power of the foreign penal judgments before the Iraqi courts. Our study will also approach questions like, has the Iraqi legislature put the needed texts to facilitate for the courts the recognition of this power? What are the limits of this power? Do the judgments by the Iraqi courts and the foreign judgments have the same effect? And what have the comparative legislations arrived at in this respect? The explanation of these issues will make the legislature work to manipulate the shortage so as to build a criminal policy based on the international cooperation in combating crimes

Keywords


Article
The Reasonable Duration of Criminal proceedings
المدة المعقولة في الإجراءات الجزائية

Author: Assis. Prof. Dr.Hassan Hammad Hameed أ.م. د. حسن حماد حميد
Journal: Basra studies journal مجلة دراسات البصرة ISSN: 19944721 Year: 2019 Volume: 32 Issue: 1994-4721 Pages: 301-350
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The problem of the slow pace of criminal proceedings hinders the progress of criminal justice, since slow justice is a form of injustice. Therefore, in the majority of legislations, the national legislator sought to expedite the dismissal of the case, without prejudice to the rights of the defense. Fast Trial Criminal proceedings are a fundamental right of the accused because he has a constitutional right to a fair and impartial trial, which is an inherent constitutional right that is outside the right of litigation and is closely related to it.The first is to take action against the accused to reach the truth and to sign punishment to achieve deterrence. The second is to give the parties to the case, especially the accused as the most dangerous center of the case, several guarantees, most notably that these measures are taken In a reasonable manner so as not to prolong the proceedings.Hence, the problem of research is the lack of sufficient attention by the Iraqi legislator and a lot of legislation with the rules of reasonable duration, which, if any, are scattered in the framework of procedural laws, without trying to make them within the framework of one chapter of the law, It is missing a large shortage, so we highlighted the most important applications or manifestations of this important guarantee.

إن مشكلة بطء الإجراءات الجزائية تعرقل سير العدالة الجنائية، لكون العدالة البطيئة تعتبر صورة من صور الظلم, لذلك عمد المشرع الوطني في أغلبية التشريعات على تحقيق السرعة في فصل الدعوى, بما لا ينطوي على أهدار لحقوق الدفاع, فأصبح الفصل في الدعوى في خلال مدة معقولة أو المحاكمة السريعة الإجراءات الجزائية من الحقوق الأساسية للمتهم لكونه يدخل في حقه الدستوري في محاكمة عادلة ومحايدة، فهو حق دستوري أصيل متفرع عن حق التقاضي ومرتبط به على نحو لازم. لذلك فإن قواعد أصول المحاكمات الجزائية تقتضي التوفيق بين مصلحتين متعارضتين ؛ الأُولى هي إتخاذ الإجراءات ضد المتهم للوصول إلى الحقيقة وتوقيع العقاب لتحقيق الردع، والثانية هي منح أطراف الدعوى جميعاً لاسيما المتهم باعتباره صاحب المركز الأكثر خطورة في الدعوى العديد من الضمانات وأبرزها أن تكون هذه الإجراءات متخذة بمدة معقولة لكي لاتطول إجراءات الإتهام، من هنا فإن إشكالية البحث تتمثل بعدم وجود الإهتمام الكافي من قبل المشرع العراقي والكثير من التشريعات بقواعد المدة المعقولة، التي وإن وجدت فهي قواعد مبعثرة في إطار القوانين الإجرائية، دون محاولة منه في إبرازها ضمن إطار فصل واحد من القانون، كما أنها قواعد غير مكتملة أي يعوزها النقص الكبير، لذا أبرزنا أهم تطبيقات أو مظاهر هذه الضمانة الهامة.

Keywords


Article
Incest in Islamic Sharia and Iraqi law (comparative study)
الزنا بالمحارم في الشريعة الإسلامية والقانون العراقي (دراسة مقارنة)

Loading...
Loading...
Abstract

There is a consensus in all heavenly religions vast majority of positivism legislation to criminalize adultery incest, because this act affects and threatens the entity and the bonds of the family, the basic unit of society, as the first of the active role the organization in building the human personality and the integration of its growth moral, ethical and directing his behavior in years of his life the first stages; if what happened to incest of this family, it will lead to the overlapping of roles and distorted, becomes the daughter as a wife to her father, and dug for her mother, and becomes the son pairs to his mother and brother, a husband to his sister, and so on, disturbed functions, and absent with the meanings of kindness, compassion and affection, altruism, and replace them acquisitions and hatred, hatred, disgust and contradiction, and as a result the disruption of this system and family disintegration and downfall and the collapse of ethical and moral balance, if spread this infection to a number of families, rampant incest and collapsed society morally and socially in the result.

هنالكَ إجماعٌ في كافة الشرائع السماوية والسواد الأعظم من التشريعات الوضعية على تجريم زنا بالمحارم، وذلك لأن هذا الفعل يطال ويهدد كيان وعرى الأسرة، وهي اللبنة الأساسية في بناء المجتمع، باعتبارها المؤسسة الأولى ذات الدور الفاعل في بناء شخصية الإنسان وتكامل نموه القيمي والأخلاقي وتوجيه سلوكه في مراحل سني حياته الأولى؛ فإذا ما أصاب الزنا بالمحارم هذه الأسرة فأنه سيؤدي إلى تداخل الأدوار وتشوهها، فتصبح الابنة بمثابة زوجة لأبيها، وضرة لأمها، ويصبح الأبن زوجاً لأمه والأخ زوجاً لأخته وهكذا، فتضطرب الأدوار، وتغيب معها معاني العطف والتراحم والمودة والإيثار، ويحل محلها الاستحواذ والبغض والكراهية والاشمئزاز والتناقض، وبالنتيجة اختلال منظومة هذه الأسرة وتفككها وسقوطها وانهيار ميزانها الأخلاقي والقيمي، فإذا ما امتدت عدوى هذا الأمر إلى عدد من الأسر، استشرى الزنا بالمحارم وانهار المجتمع أخلاقياً واجتماعياً بالنتيجة.

Keywords

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (4)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (1)

2013 (2)

2012 (1)

2011 (2)

More...