research centers


Search results: Found 35

Listing 1 - 10 of 35 << page
of 4
>>
Sort by

Article
تغير توزيع القوى العاملةفي اقليم الفرات الاوسط 1987-1997

Author: د.حسين جعاز ناصر
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2005 Volume: 8 Issue: 3-4 Pages: 323-340
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة :
تم في هذا البحث مناقشة وتحليل تغير توزيع القوى العاملة في محافظات الفرات الاوسط للمدة 1987- 1997 حيث النمو الاقتصادي في القطر وظهور انواع من الصناعات في مختلف المحافظات ومحافظات الفرات الاوسط بالخصوص وقد اوضح البحث ان لمتوسطات دخل الاسرة الاثر الواضح في تغير توزيع القوى العاملة في المنطقة لتباين توزيع تلك الدخول ما بين محافظات منطقة الدراسة , اذ تحتل محافظة النجف المرتبة الاولى في متوسطات الدخل الشهري البالغ نحو 47.500 الف دينار , كما ان الهجرة الوافدة الى المنطقة الاثر الواضح في محافظات بابل , كربلاء , النجف بشكل خاص كما اثبت التحليل العاملي للمتغيرات المؤثرة ذلك . كما ان لاختلاف نسبة الحاصلين على الثانوية اثر في تغير توزيع القوى العاملة لما للتعليم من اهمية واثر في الخصائص السكانية المختلفة فضلا ً عن اختلاف معدلات النمو السكانية والتي تعد عاملا ً مؤثرا ً في خصائص القوى العاملة .

Keywords


Article
التحليل المكاني لنمو سكان محافظة النجف 1975-1997 وتوقعاته المستقبلية حتى عام 2007

Author: حسين جعاز ناصر
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2004 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 137-155
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

وقد جعله الباحث في مبحثين ، تناول في المبحث الاول الاطار النظري الذي حدد فيه منطقة الدراسة وهي محافظة النجف اذ حددها على الخارطة راسما حدودها مبينا المناطق التي تجاورها. وتناول في المبحث الثاني: نمو السكان في المحافظة من سنة 1957حتى عام 1997م وقد ختمه بمجوعة من الاستنتاجات والمقترحات.


Article
Demographic characteristics - geographic and population problems in Iraq for the period 1987-2007.
الخصائص الديموغرافية ـــ الجغرافية والمشكلات السكانية في العراق 1987ـ 2007

Author: حسين جعاز ناصر
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2010 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 116-138
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

In order to shed light on all the course of research and achieve the desired objectives related to the geographic and demographic characteristics of the problems suffered by residents of the country and that can be highlighted through the folds of research and as follows: (1) The number of Iraq's population, around mid-2007 (29682081) million after the number was in the census of 1997, which (22,046,244) million, an increase of absolute rate (7.6%) and an annual (5.7%). (2) low total fertility rate and crude birth rate among the population of the country and clearly since 1990, I dropped from (6.3) born to (5.3), born in 1994 and dropped the second (60) born in 1990 to (28.1), born in 1994, and this evidence of the fact that the Iraqi population live growth phase transition. (3) the gradual decline of the crude mortality rate and infant together and faster rates of fertility and population growth rate in mid-2007 to (2.7) per thousand and decreased mortality (55) thousand in 2002 and to (51) thousand in 2004. (4) low proportion of young (0-14 years) by (9.4%) for middle-aged (15-59 years) in 2007 compared to 1997 as the percentage (6.7%). (5) improve maternal health due to improved fertility pattern of lower total fertility rate and private, which has emerged through the extraction of the correlation coefficient between the rate of total fertility rate and maternal mortality, as was the correlation coefficient to (0.68), meaning the low rate of maternal mortality by one (68%) at birth 100000 live births. (6) high dependency rates, crude and dependency rates, the real with the contrast between the provinces, with an average maintenance of crude at the country level (85.0) (79.7 for young and 5.2 for adults) At the provincial level came province of Muthanna, the highest percentage (89.8 (84.7 for young and 5.08 for adults), the highest rate of the country and in Salahuddin province, 89.3 (84.2 for children and 5.09 for adults) in mid-2007 while the rate of dependency on the level of the real diameter of 6.4 people per economically active person. (7) received the province of Baghdad (the capital), the vast majority of the population size of (7.14547 million) million in 2007, a rate (24.7%) of the total population of the country for the same year, this underlines the received streams of internal migration and confirmed by several studies. (8) The inhabitants of the diameter of the low rate of economic activity through the review of rates of economic activity in 1997 of (17.01%) of workers and to whom (11.8%) only, as follows: • low economic activity rate among the population of the country who are over the age of 15 years to 17.01% and the staff were to 11.8%. • Distribution of the economically active population of Iraq, according to the three main sectors of activity as follows: - the first sector (48.7%) the second (12.1%) third (17.01%). • The distribution of the economically active according to scientific status as follows: - employer 6.5%, 52.7% paid staff working out, worked for a family of 6.5%. (9) the distribution of Iraq's population has seen clear contrast distracted and focused. • The density of public at the country level about 68.2 inhabitants / km 2. • The physiological density at the country level about 2086 inhabitants / km 2. • concentration of population in the provinces of Baghdad, Babylon, as a proportion of inhabitants (29.6%) of the total population of the country in 2007 while the proportion of Messahthma not exceed (2.2%) of the total area of the country. And the rest of the population of 70.4 living on an area of approximately 97.8% of the total area. (10) due to the low proportion of agricultural workers decreased agricultural production (31%) of the value of GDP in 2000 to 6.6% of GDP in 2005, as adopted country on the import of food commodities due to drought, low rainfall and the variability of water levels in rivers Tigris and Euphrates, which has helped push the unemployment rate to 17.9% in 2005. (11) different distribution of the proportion of urban population and levels of urbanization by province went up in Baghdad province to 86.7% of the total population of the country in 2007 came after the provinces of Sulaymaniyah, Dahuk, Erbil, Missan, Basra, with rates ranging between (70.1% and 73.1% and 75.9% and 76.9% and 78.2%), respectively. (12) and to solve all the problems that have been reviewed researcher recommends the relevant authorities to adopt a policy of economic, social and cultural take country-levels of neighboring countries or more, providing free health services to segments of society and to provide employment opportunities in different levels to reduce unemployment amounting to (17.9) in 2005 in particular the work of agricultural and water supply by modern methods of spraying and punctuation and to encourage local agricultural production and reduce dependence on imported it.

من اجل تسليط الضوء على جميع مجريات البحث وتحقيق الاهداف المرجوة والمتعلقة بالخصائص الديموغرافية الجغرافية والمشاكل التي عانى منها سكان القطر والتي يمكن ابرازها من خلال ثنايا البحث وبالشكل الآتي:(1)بلغ عدد سكان العراق منتصف عام 2007 نحو (29682081) مليون نسمة بعد ان كان عددهم في تعداد عام 1997 نحو (22046244) مليون نسمة أي بزيادة مطلقة نسبتها (7.6٪) وسنوية مقدارها (5.7٪) .(2) انخفاض معدل الخصوبة الكلي ومعدل المواليد الخام بين سكان القطر وبشكل واضح منذ عام 1990 إذ انخفض الأول من (6.3) مولود الى (5.3) مولود عام 1994 وانخفض الثاني من (60) مولود في عام 1990 الى (28.1) مولود في هعام 1994, وهذا دليل على كون سكان العراق يعيشون مرحلة النمو الانتقالية .(3)الانخفاض التدريجي لمعدل الوفيات الخام والرضع معا وبشكل اسرع من معدلات الخصوبة كما انخفض معدل النمو السكاني في منتصف عام 2007 الى (2.7) بالألف كما انخفضت معدلات الوفيات الى (55) بالألف عام 2002 والى (51) بالألف عام 2004.(4)انخفاض نسبة صغار السن (0-14) سنة بمقدار (9.4٪) لحساب متوسطي العمر (15-59) سنة عام 2007 مقارنة بعام 1997 إذ بلغت نسبة (6.7٪) .(5)تحسن صحة الأمهات نتيجة تحسن نمط الخصوبة المتمثل بانخفاض معدل الخصوبة الكلي والخاص والذي ظهر من خلال استخراج معامل الارتباط بين معدل الخصوبة الكلي ومعدل وفيات الأمهات إذ بلغ معامل الارتباط نحو (0.68) بمعنى انخفاض معدل وفيات الأمهات بمقدار (68٪) عند ولادة 100000 ولادة حية .(6)ارتفاع معدلات الإعالة الخام ومعدلات الإعالة الحقيقية مع تباينها بين المحافظات إذ بلغ معدل الإعالة الخام على مستوى القطر (85.0) (79.7 للصغار و5.2 للكبار) اما على مستوى المحافظات جاءت محافظة المثنى باعلى نسبة (89.8(84.7 للصغار و5.08 للكبار) وهي أعلى من معدل القطر وفي محافظة صلاح الدين 89.3( 84.2 للصغار و5.09للكبار ) وذلك منتصف عام 2007 في حين بلغ معدل الإعالة الحقيقية على مستوى القطر 6.4 من الافراد لكل فرد نشط اقتصاديا .(7)حظيت محافظة بغداد ( العاصمة) بالغالبية العظمى من حجم السكان البالغ (7145470) مليون نسمة عام 2007 وبنسبة (24.7٪) من مجموع سكان القطر لنفس العام , وهذا ما يؤكد تلقيها تيارات الهجرة الداخلية والتي اكدتها دراسات عدة.(8)يعاني سكان القطر من انخفاض معدل النشاط الاقتصادي من خلال استعراض معدلات النشاط الاقتصادي عام 1997 البالغ (17.01٪) للعاملين منهم والى (11.8٪) فقط وكما يأتي :•انخفاض معدل النشاط الاقتصادي بين سكان القطر ممن تزيد أعمارهم عن 15 سنة الى 17.01٪ وللعاملين منهم الى 11.8٪.•توزيع النشطين اقتصاديا بين سكان العراق حسب قطاعات النشاط الرئيسية الثلاث على النحو الآتي :- القطاع الأول (48.7٪) الثاني (12.1٪) الثالث (17.01٪).•كان توزيع النشطين اقتصاديا حسب الحالة العلمية على النحو الآتي :- صاحب عمل 6.5٪ , يعمل باجر 52.7٪, يعمل لدى الأسرة 6.5٪.(9)توزيع سكان العراق شهد تباينا واضحا مشتتا ومركزا .•بلغت الكثافة العامة على مستوى القطر نحو 68.2 نسمة /كم 2.•بلغت الكثافة الفسيولوجية على مستوى القطر نحو 2086 نسمة /كم2.• التركز السكاني في محافظتي بغداد وبابل إذ يشكل سكانهما نسبة (29.6٪) من مجموع سكان القطر عام 2007 بينما نسبة مساحتهما لا تتجاوز (2.2٪) من مساحة القطر الكلية . والنسبة الباقية من السكان البالغ 70.4 يعيشون على مساحة قدرها نحو 97.8٪ من المساحة الكلية .(10)نظرا لانخفاض نسبة العاملين الزراعيين انخفض الإنتاج الزراعي من (31٪) من قيمة الناتج الإجمالي عام 2000 الى 6.6٪ من قيمة الناتج الإجمالي عام 2005 , إذ اعتمد القطر على استيراد السلع الغذائية بسبب ظاهرة الجفاف وقلة سقوط الأمطار وتباين مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات مما ساهم في رفع نسبة البطالة الى 17.9٪ عام 2005.(11) اختلاف توزيع نسبة السكان الحضر ومستويات التحضر بحسب المحافظات إذ ارتفعت في محافظة بغداد الى 86.7٪ من مجموع سكان القطر عام 2007جاء بعدها محافظات السليمانية , دهوك , اربيل , ميسان ,البصرة وبنسب تراوحت بين (70.1٪ و73.1٪ و 75.9٪ و76.9٪ و78.2٪) على التوالي .(12)ولحل كل المشاكل التي تم استعراضها يوصي الباحث الجهات ذات العلاقة التي تتبنى سياسة اقتصادية واجتماعية وثقافية تاخذ بالقطر الى مستويات دول الجوار او أكثر من ذلك بتوفير الخدمات الصحية المجانية لشرائح المجتمع وتوفير فرص العمل باختلاف مستوياتها لخفض معدلات البطالة البالغة (17.9 ) عام 2005 ولا سيما العمل الزراعي وتوفير المياه بطرق حديثة من رش وتنقيط وتشجيع الإنتاج الزراعي المحلي وتقليل الاعتماد على المستورد منه.

Keywords


Article
النمو السكاني ومستقبل التنمية الحضرية في العراق 1987-2007

Author: د.حسين جعاز ناصر
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 1 Pages: 265-276
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

إن العلاقة بين النمو السكاني وتأثيراتها في التنمية هي علاقة متبادلة ذات اتجاهين. وإذا كان النمو السكاني تفسره متغيرات الخصوبة والوفيات والهجرة، فهذه المتغيرات ذاتها تفسرها عملية التنمية، ولكن يمكن النظر الى السكان كمستهلك من جانب وكمنتج من جانب آخر، وزيادتهم تعني زيادة الافواه التي تطلب الطعام من جهة وزيادة الايدي القادرة على العمل من جهة أخرى


Article
التحليل المكاني للأمن الغذائي في محافظة البصرة(الأمكانيات والتوقعات)

Author: حسين جعاز ناصر
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4(عدد خاص بالمؤتمر) Pages: 231-243
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تعد مشكلة الأمن الغذائي في العراق ومنطقة الدراسة من الأمور التي لا يمكن التغاضي عنها إذ تزداد الحاجة إلى السلع الغذائية المختلفة وافتقار العراق إلى الكثير منها ، إذ اعتمد في ذلك على استيراد العديد من السلع الغذائية والزراعية من دول الجوار ولاسيما سوريا ايران – ودول الخليج العربي ، وهذا ما يضيف عبئاً على الميزان التجاري العراقي لتسديده قيم السلع المستوردة ، وقد ازدادت مشكلة الغذاء تفاقماً بعد فترات الجفاف التي مرت على العراق ومنطقة الدراسة وتباين مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات فضلاً عن الطلب المتزايد على الغذاء بسبب زيادة اعداد السكان وارتفاع الدخل الفردي الذي ادى إلى تغيير نمط الاستهلاك الغذائي وارتفاع حاد في الاسعار مما اثار المصاعب والمشاكل الاقتصادية في الدول النامية والعراق واحد منها ومنطقة الدراسة على حد سواء . فقد انخفضت نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الدخل القومي من نسبة 30% عام 2000 بالاسعار الجارية إلى 6% عام 2005 بالاسعار الجارية نتيجة الظروف التي مر ذكرها ولهذه الأسباب فالبحث يهدف إلى معرفة وتحليل بعض ابعاد مشكلة الغذاء في محافظة البصرة


Article
تحليل جغرافي للبطالة في محافظات الفرات الاوسط الواقع والآثار والمعالجات المدة 1987-1997

Author: حسين جعاز ناصر
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 100-108
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة


Article
التحليل المكاني للتركيز الصناعي واثاره السكانية والاقتصادية

Author: أ.د. حسين جعاز ناصر
Journal: Journal of The Thi Qar Arts مجلة اداب ذي قار ISSN: 155420736584 Year: 2016 Volume: 20 Issue: 2 Pages: 344
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
تحليل جغرافي للبطالة في محافظات الفرات الاوسط ،الواقع والاثار والمعالجات للمدة 1987- 1997
تحليل جغرافي للبطالة في محافظات الفرات الاوسط ،الواقع والاثار والمعالجات للمدة 1987- 1997

Author: husin aajjaz nasser حسين جعاز ناصر
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 11 Pages: 31-44
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة: Abstract
تم في هذه الدراسة مناقشة وتحليل تباين توزيع العاطلين عن العمل (البطالة) في محافظات الفرات الاوسط للمدة 1987- 1997 حيث يتباين توزيع فرص العمل ومجالاته مما كان له الاثر في بروز ظاهرة البطالة في هذه المحافظات وفي عموم القطر. وقد أوضحت الدراسة أن للهجرة الوافدة الى منطقة الدراسة الاثر الأكبر في تباين توزيع ظاهرة البطالة (العاطلين عن العمل) في المنطقة اذ تحتل محافظة كربلاء المرتبة الاولى في حجم الهجرة الوافدة والبالغة 35.5٪ وكما أكد ذلك التحليل العاملي (Factor analysis) للمتغيرات المؤثرة في ذلك، كما أن لاختلاف نسبة الامية اثر في تباين توزيع العاطلين عن العمل (البطالة) فضلاً عن إختلاف معدلات النمو السكاني والتي تعد عاملاًَ مؤثراً في الخصائص الديموغرافية المختلفة.
واوضحت الدراسة ايضاً اختلاف توزيع العاطلين عن العمل (البطالة) اذ إحتلت محافظة بابل المرتبة الاولى وبنسبة 30.5٪ من مجموع العاطلين عن العمل (البطالة) في منطقة الدراسة ، جاءت بعدها محافظة القادسية وبنسبة 26.8٪ ثم محافظة النجف وبنسبة 21.1٪ ومن استعراض النتائج الانفة، كان لابد من توزيع عادل للمشاريع الصناعية المستقبلية وفرص العمل المختلفة في المناطق التي بحاجة اليها ولاسيما محافظات القادسية، كربلاء، المثنى، مع الاهتمام بريف المنطقة وتنميته من خلال توفير الخدمات الاساسية بشكل يتلائم مع التطور الحاصل في مختلف المجالات فضلاً عن الاهتمام بتطوير المناطق الصحراوية في كل من محافظات كربلاء- عين التمر، النجف- الشبكة ، المثنى – السلمان بزيادة استثمار فرص العمل الزراعية والخدمية المختلفة ، علاوة على ذلك يتوجب على الدوائر ذات العلاقة الاهتمام بمد طرق المواصلات وصيانتها لتقليل الفوارق بين الريف والحضر.

الخلاصة: Abstract
تم في هذه الدراسة مناقشة وتحليل تباين توزيع العاطلين عن العمل (البطالة) في محافظات الفرات الاوسط للمدة 1987- 1997 حيث يتباين توزيع فرص العمل ومجالاته مما كان له الاثر في بروز ظاهرة البطالة في هذه المحافظات وفي عموم القطر. وقد أوضحت الدراسة أن للهجرة الوافدة الى منطقة الدراسة الاثر الأكبر في تباين توزيع ظاهرة البطالة (العاطلين عن العمل) في المنطقة اذ تحتل محافظة كربلاء المرتبة الاولى في حجم الهجرة الوافدة والبالغة 35.5٪ وكما أكد ذلك التحليل العاملي (Factor analysis) للمتغيرات المؤثرة في ذلك، كما أن لاختلاف نسبة الامية اثر في تباين توزيع العاطلين عن العمل (البطالة) فضلاً عن إختلاف معدلات النمو السكاني والتي تعد عاملاًَ مؤثراً في الخصائص الديموغرافية المختلفة.
واوضحت الدراسة ايضاً اختلاف توزيع العاطلين عن العمل (البطالة) اذ إحتلت محافظة بابل المرتبة الاولى وبنسبة 30.5٪ من مجموع العاطلين عن العمل (البطالة) في منطقة الدراسة ، جاءت بعدها محافظة القادسية وبنسبة 26.8٪ ثم محافظة النجف وبنسبة 21.1٪ ومن استعراض النتائج الانفة، كان لابد من توزيع عادل للمشاريع الصناعية المستقبلية وفرص العمل المختلفة في المناطق التي بحاجة اليها ولاسيما محافظات القادسية، كربلاء، المثنى، مع الاهتمام بريف المنطقة وتنميته من خلال توفير الخدمات الاساسية بشكل يتلائم مع التطور الحاصل في مختلف المجالات فضلاً عن الاهتمام بتطوير المناطق الصحراوية في كل من محافظات كربلاء- عين التمر، النجف- الشبكة ، المثنى – السلمان بزيادة استثمار فرص العمل الزراعية والخدمية المختلفة ، علاوة على ذلك يتوجب على الدوائر ذات العلاقة الاهتمام بمد طرق المواصلات وصيانتها لتقليل الفوارق بين الريف والحضر.

Keywords

geographic --- جغرافية


Article
واقع التوزيع الجغرافي للخدماتالصحية في مدينة الديوانية وكفاءتها لعام 2007

Author: ا.م.د. حسين جعاز ناصر
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2008 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 313-324
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة :
من خلال دراسة وتحليل الواقع الصحي لمدينة الديوانية ، وجد أن هذه الخدمات موزعه على بعض أحياء المدينة وبواقع مستشفيان وأحد عشر مركزا صحياً احتلت مساحة قدرها (83000م2) ، بلغ نصيب الفرد (5.4م2) وهي نسبة منخفضة . ومن خلال المعايير التخطيطية المعتمدة من قبل وزارة الصحة تبين أن هناك نقصاً في أعداد الأطباء وبواقع (589 طبيباً) ، كما ان هناك نقصاً في أعداد الممرضين لظروف اجتماعية واقتصادية وعند مقارنة أعداد الاسرّة في المستشفيات بأعداد السكان في المدينة وجد أن هناك نقصاً كبيراً في أعداد الاسرّة البالغ (1906) سريراً مما يتطلب زيادة المساحة المخصصة للأغراض الصحية وبواقع (190600 م2) على أساس الوحدة القياسية سرير لكل (200 م2) . كما أن هناك نقصاً في أعداد المراكز الصحية على أساس الوحدة القياسية مركز لكل (10000) نسمه مما يعني وجود نقصاً وبواقع (34) مركزاً صحياً .
وعند دراسة التوزيع الجغرافي لهذه المؤسسات وجد أن هناك تبايناً في توزيع المراكز الصحية على أساس الحجم السكاني مما كان له الأثر في كفاءة الخدمات الصحية المقدمة . كما أن هنالك تبايناً في بعض المراكز ولا سيما في حي السراي لقلة عددهم في المراكز الأخرى مقارنه بأعداد السكان مما قلل كفاءة الخدمة المقدمة من قبل الطبيب في هذه المراكز . ولغرض رفع كفاءة هذه المراكز لا بد من إعادة توزيعها وإعادة توزيع الأطباء على أساس حجم السكان مما يجعل هذه المراكز تقدم خدماتها بشكل كفوء وجيد .

Keywords


Article
النمو السكاني والتنمية الحضريةفي العراق 1987-2007

Author: أ.م.د.حسين جعاز ناصر
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2010 Volume: 13 Issue: 4 Pages: 133-144
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصة:
و قد توصل البحث الى النتائج التالية:
1-الانخفاض التدريجي لمعدلات النمو السكاني في القطر خلال المدة 1987-2007 إذ يتراوح بين (3.1- 2.9%) خلال المدة المشار اليها على التوالي.
2-تباين معدل النمو السكاني على المستوى البيئي اذ شهد ارتفاعاً ملحوظاً لمعدل نمو السكان الحضر الى 4.30% عام 1987 والى 3.7% عام 1997 والى 3.2% عام 2007.وانخفاضه في الريف للمدة المشار اليها من 1.9 عام 1987 والى 2.4 عام 2007 وهذا يعكس الهجرة المستمرة في الريف الى الحضر وعلاقة ذلك بالتأثير على مستويات التنمية.
3-اتضح من خلال خطوات البحث أن عدد المحافظات التي زاد عدد سكانها عن مليون / نسمة بلغت 12 محافظة من أصل 18 محافظة وهذا ما يزيد من مشاكل التنمية الحضرية.
4-اختلاف تأثير العناصر المسببة للتحضر بين تأثير الهجرة الداخلية والدولية والقرارات الإدارية مما انعكس على مستويات التنمية الحضرية.
5-تباين نسبة سكان الريف للمدة 1977-2007 وأشارت الى انخفاضها المستمر اذ بلغت 35.5% عام 2007 وهذا دليل على استمرار تيارات الهجرة من الريف الى الحضر وزيادة ويعتمد مشاكل التنمية الحضرية.
ولمعالجة ذلك ينبغي اتخاذ الخطوات الاتية:
1-زيادة وتأثير مستويات التنمية بشقيها الحضري والريفي لخلق حالة من الاستقرار السكاني والوظيفي المختلف.
2-توفير متطلبات المدن المليونية من سكن مناسب وتعليم متطور وخدمات نوعية لتحقيق حالة في التوازن بين القطاعات المختلفة .
3-تحقيق حالة التوازن بين معدلات النمو السكاني للحضر والريف لتحقيق تيارات الهجرة من الريف الى الحضر .
4-تحقيق تنمية شاملة للريف العراقي لخلق حالة من الاستقرار وعدم الانتقال .
5-دعم اللامركزية من خلال تقسيم المدن المليونية الى مناطق ادارية واعطاء صلاحيات اتخاذ القرار الى الجهات الادارية المشرفة على تلك المناطق .
6-تجديد محاور التنمية في اتجاهات المدن الرئيسة وهذه المحاور عبارة عن مناطق حضرية على شكل محوري تتوسطها مراكز للأنشطة على امتداد الطرق الرئيسة القائمة .
7-القدرة على استيعاب عدد سكان ا لمدن التي ستصل الى المليون / نسمة والمدن المليونية على حد سواء حسب التوقعات السكانية من مختلف المتطلبات الاقتصادية والاجتماعية والخ.

Keywords

Listing 1 - 10 of 35 << page
of 4
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (35)


Language

Arabic (30)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2018 (7)

2017 (1)

2016 (5)

2015 (3)

2014 (1)

More...