research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
Knowledge and Attitude towards Insulin Therapy among Type 2 Diabetics
معارف ومواقف تجاه العلاج بالانسولين لدى مرضى السكري النوع الثاني

Author: Riyadh K. Lafta أ.د رياض خضير لفتة
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2011 Volume: 24 Issue: 3 Pages: 196-199
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Many patients with diabetes mellitus are reported to be reluctant to insulin therapy for reasons ranging from perception of pain and inconvenience to the social embarrassment of using syringes in public. Patients’ fear of the side effects of insulin therapy and its perceived intrusiveness into their lifestyle may contribute to such reluctance, resulting in both physiological and psychological stress.Objective: To uncover the knowledge and attitude (about insulin therapy) of type 2 diabetics’ patients whose treatment has recently been shifted to insulin.Patient and method: A cross sectional study was conducted on a sample of type 2 diabetes patients attending the Iraqi National Diabetics’ Center in Baghdad. The sample was pooled from all patients who fulfilled the inclusion criteria consented to the study. Results: The study involved 133 patients with type 2 diabetes mellitus; out of these, 58 (43.6%) were males. more than 78% were between 41-60 years. The patient's knowledge about insulin, it was found that 2 patients only (1.5%) have poor knowledge, 57 patients (42.8%) have medium knowledge, while 74 patients (55.6%) have good knowledge.Conclusion: The knowledge of the diabetics in our sample is relatively good Holding continuing education programs about diabetes mellitus is essential to upgrade their knowledge.Key words: diabetes mellitus, type 2, insulin, attitude, knowledge.

الخلفية: العديد من مرضى السكري يسجلون ممانعتهم للعلاج بالانسولين لأسباب تتراوح ما بين الإحساس بالالم وعدم القناعة الى الشعور بالحرج من استخدام الابر امام العامة.ان خوف المريض من الاعراض الجانبية للعلاج بالانسولين وإحساسه بتدخل هذا العلاج بطريقة حياته قد يسهم لهكذا ممانعة, مما ينتج عنه الشد النفسي والفسلجي.الأهداف: للكشف عن معارف ومواقف مرضى السكري النوع الثاني والذين تم تحويلهم حديثا للعلاج بالأنسولين.الطريقة: دراسة مقطعية تم إجراؤها على عينة من مرضى السكري النوع الثاني الذين راجعوا المركز العراقي لأمراض السكري في بغداد.تم جمع العينة من جميع المرضى الذين تنطبق عليهم الخصائص الضمية للدراسة.النتائج: ضمت الدراسة 133 مريض السكري النوع الثاني,منهم 58(43.6%) كانوا ذكورا.وأكثر من 79% كانت أعمارهم تتراوح بين 41-60 سنة.فيما يتعلق بمعارف المرضى تجاه الأنسولين فقد وجد إن 1.5% فقط كانت معارفهم قليلة ,بينما 42.8% كانت معارفهم متوسطة و 55.6 كانت معارفهم جيدة.الاستنتاج: المعارف تجاه العلاج بالأنسولين كانت نسبيا جيدة مع التأكيد على إن استمرار برامج التثقيف على داء السكري مهم للارتقاء بمعارف المرضى.


Article
الخدمات الصحية الصديقة للشباب مسح لعينة من شباب بغداد

Authors: د. رضوان بلوالي --- د. سحر عبد الحسن عيسى --- د. سناء مجول فيصل --- د. رياض خضير لفتة
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2011 Volume: 24 Issue: 1 Pages: 70-77
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

خلفية: الرعاية الصحية الأولية في العراق وبضمنها الخدمات الصحية المقدمة لليافعين والشباب مازالت تشكو ضعفا رغم بعض التحسن خلال السنوات الأخيرة، وقد يعود ذلك إلى نقص الخدمات العلاجية والوقائية وقلة تجهيزات الأدوية والمعدات الطبية واهمال جانب التوعية الصحية الشبابية.طرق المسح: لقد تم بناء أدوات الدراسة من خلال الإستبانة المعدة للمفحوصين حيث اشتملت الأسئلة على نوعين من المعلومات (ديموغرافية وعامة). وإحتوت الاستبانة على أسئلة مغلقة النهاية وأخرى مفتوحة النهاية تم اختيارها بعناية ودقة من قبل أطباء واختصاصيين واستشاريين نفسيين لهم خبرة طويلة في هذا المجال. وقد تم جمع المعلومات من خلال المقابلة المباشرة وطريقة نقاش المجموعة بفتح مواضيع معينة للنقاش وترك المجال لهم للمحاورة وابداء آرائهم.تم إختيارعينة الدراسة بالطريقة العشوائية البسيطة من الفئات العمرية (13–24 سنة) من طلبة الجامعات والمدارس الثانوية ومن االيافعين واليافعات من سكنة المدينة والريف الذين هم خارج الوسط الدراسي. كان اجمالي حجم العينة (100) شاباً وشابة مقسمين على عشر مجاميع بطريقة عشوائية بسيطة تتكون الواحدة منها من 8-12 فردا. الأستنتاجات: تبين من خلال الدراسة أن المشاكل النفسية تمثل النسبة الأكبر من المشاكل الصحية لشريحة الشباب. وهم بشكل عام غير راضين عن كفاءة و كفاية الخدمات الصحية المقدمة لهم، كما تبين أن دور خدمات الصحة المدرسية غير واضح وغير كافي لتلبية احتياجات طلاب المرحلة الثانوية, والحال نفسه بالنسبة للجامعات. وان هناك حاجة ماسة للأهتمام بهذه الشريحة وتقديم الدعم الصحي والنفسي لها، كما لوحظ أن هناك ترحيبا من قبل الشباب لفتح مراكز صحية- نفسية- اجتماعية خاصة بهم مع استعدادهم للمشاركة فيها. التوصيات: 1-توفير مراكز صحية ونفسية واجتماعية متكاملة خاصة بالشباب. 2-تحسين المراكزالمتوفرة في الجامعات وتفعيلها لرفع مستوى الخدمات الصحية لطلبة الجامعات ونشر المفاهيم الصحية باعطاء محاضرات حول المشاكل الصحية والنفسية والجنسية الشائعة.3-تفعيل دور الصحة المدرسية بحيث تغطي احتياجات الرعاية الصحية لطلاب المدارس. 4-تفعيل دور مراكز الاستشارات النفسية في (أوقرب) المدارس والجامعات والمستشفيات و المراكز الصحية أوالمناطق السكنية والريفية وبأشراف نفسانيين مختصين.5-التركيز على الايتام من اليافعين و الشباب لانهم يعتبرون من الفئات المعرضة للخطورة اذ أنهم معرضون اكثر من غيرهم الى الأهمال والانحراف.

Keywords


Article
People Knowledge Regarding Blood Donation (A sample from Baghdad)
معلومات الناس حول التبرع بالدم (عينة من بغداد)

Authors: Riyadh K Lafta أ.د رياض خضير لفتة --- Maha Majeed. د. مهى مخبد
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2008 Volume: 21 Issue: 3 Pages: 176-182
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background:. The transfusion of blood, its components & its products is a widely used form of supportive therapy, which has expanded greatly due to the development of more sophisticated medical procedures requiring the transfusion of blood.Objective: To assess the general knowledge of people regarding the process of blood donation through a sample of donors and non-donors from Baghdad city.Methods: A total of 500 individuals were interviewed, 292 blood donors that were attending the national blood transfusion center, and 208 non-donors who were taken as a control group for comparison. A questionnaire form was constructed to check for the overall knowledge of the respondents about the practice of blood donation. The level of knowledge was assessed using a special scoring system by assigning a score of 2 for the right answer, 1 for the incomplete answer and score of zero for the wrong answer.Results: Only 7 (2.4%) of donors, but none of non-donors, had good scores (>70%). Most of the donors and non donors got medium scores (56.8%) and (53.4%) respectively, while 119 (40.8%) of the donors and 97 (46.6%) non-donors got poor scores (<50%). The mean scores of the donors and non-donors were 27.72 and 27.07 respectively. The median was 27 for both donors and non-donors.The highest score was seen in the age group 31-40 years; the score of males was higher than that of females. It was also higher for university students and people with higher education and among the governmental employees. Significant association was found between the score of knowledge and age/occupation, but not with any other variable.Conclusion: The overall knowledge is very poor, may be because the subject of blood donation is not included in the teaching curricula of the primary and secondary schools and is not focused upon through the mass media or in the health education process. Key wards: Blood Donation

الخلفية: نقل الدم ومكوناته من العلاجات الساندة شائعة الاستعمال , والتي توسعت بشكل كبير.نتيجة النمو والتطور الحاصل في الطرق الطبية لنقل الدم.الهدف: قياس المعرفة العامة للناس فيما يخص عملية التبرع بالدم من خلال عينة من المتبرعين وغير المتبرعين من مدينة بغداد.طرق البحث: تم دراسة عينة مكونة من 500 شخص عن طريق المقابلة المباشرة ، 292 متبرع بالدم من مراجعي المركز الوطني لنقل الدم ، 208 من غير المتبرعين اخدوا كعينة قياسية للمقارنة.تم تشكيل نمودج استفتاء خاص لقياس المعرفة باستخدام جدول درجات خاص بمنح درجتين للجواب الصحيح ،درجة واحدة للجواب غير الكامل وصفر للجواب الخاطئ.النتائج: فقط 7 (2.4%) من المتبرعين ولا احد من غير المتبرعين حصلوا على علامة جيدة (اكثر من 70%). معظم المتبرعين وغير المتبرعين حصلوا على تقدير متوسط (56.8%)،(53.4%) على التوالي بينما 119 (40.8%) من المتبرعين و97 (46.6%) حصلوا على تقدير ضعيف (اقل من 50%). الوسط الحسابي للدرجات للمتبرعين وغير المتبرعين كان 27.72 و27.07 على التوالي.الوسيط كان 27 للمتبرعين وغير المتبرعين .الدرجة الاعلى شوهدت بالفئة 31-40 سنة ودرجات الدكور كانت اعلى من درجات الاناث.كدلك كانت الدرجات اعلى لطلاب الجامعة وحملة الشهادات العليا والموظفين الحكوميين .لوحظت علاقة احصائية مهمة بين درجات المعرفة والعمر والمهنة، بينما لم تلاحظ مع المتغيرات الاخرى.الاستنتاج: المعرفة العامة كانت ضعيفة ربما بسبب ان موضوع التبرع بالدم غير مدرج ضمن المناهج الدراسية للمدارس الابتدائية والثانوية ولا يسلط عليها الضوء من خلال وسائل الاعلام وعملية التثقيف الصحي.

Keywords

Blood Donation


Article
Anabolic Supplements Abuse among Athletes in Baghdad Gyms
إساءة استخدام الأدوية البنائية من قبل الرياضيين في قاعات بغداد الرياضية

Authors: Riyadh K. Lafta د. رياض خضير لفتة --- Ghassan A. Mohammad د. غسان اكرم محمد
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2012 Volume: 25 Issue: 4 Pages: 268-273
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: Anabolic androgenic steroid abuse has become a public health problem in many countries. Over the last few years the use of anabolic steroids has become increasingly common amongst amateur athletes and for aesthetic purposes. As a result, the adverse events related to their use are being seen more frequently. Recent studies suggest that 3 to 12% of male adolescents and about 1 to 2% female adolescents use at some time during their lives.Objective: to uncover the extent of use of anabolic supplements among gymnasium attendants and their attitude towards it.Methods: This cross-sectional study was conducted among male athletes attending gyms during the period from February through September 2011 in many gyms distributed in both sides of Baghdad city. The sampling method was a convenient non-random one, carried out in a sample of athletes trained in fifteen of Baghdad gyms during the study period. An anonymous self-administered questionnaire form had been developed which includes demographic and other factors that show the situation and attitude of the athletes towards anabolic supplements. Results: The mean age of respondents was (25.4±6.1) ranging from 16-52 year. The sample was classified according to the usage of anabolic supplements into: users (73.8%) and non-users (26.2%), the route of use is either orally (43.4%), intramuscularly (21.7%), or both (34.9%). The side effects that are experienced by the study sample accounted for 32.3% of the users (134 respondents). These side effects are as follows: skin diseases (20.1%), renal (6.7%), behavioral side effects (6.7%), cardiovascular problems (5.2%), uro-genital disorders (6.7%), liver problems (0.7%).Conclusion: It can be concluded from this study that most of gyms’ members belong to 15-24, and 25-34 years and three quarters of them use anabolic supplements. They believe that these supplements are highly risky but don’t have the ability to stop them. It is recommended to start community based health education programs to increase the knowledge about the use of these drugs by cooperated efforts between Ministry of health and Ministry of youth and sport. Also strengthen the legislations to regulate the importation, quality control, and supervision of these drugs generally and of anabolic steroid and hormones specifically.

الملخص:الخلفية: أصبح سوء استخدام الستيرويدات البنائية مشكلة شعبية في العديد من الدول. في خلال السنين الأخيرة غدا هذا الأستخدام شائعا بشكل متزايد ضمن شريحة الرياضيين اليافعين, وعليه فقد أضحت تأثيراته الجانبية أكثر حدوثا. الدراسات الأخيرة بينت أن 3-12% من الذكور اليافعين و1-2% من الأناث اليافعات يستخدمون هذه الأدوية.الهدف: لأستكشاف مدى استخدام هذه الماد البنائية ضمن شريحة الشباب الذين يرتادون القاعات الرياضية.طرائق العمل: هذه الدراسة المقطعية أجريت على رياضيين ذكور يرتادون قاعات التدريب خلال الفترة من شباط مرورا بأيلول 2011 في قاعات منتشرة على جانبي مدينة بغداد. الخدمات التي تقدم في هذه القاعات تشمل: الأجهزة الرياضية, البرامج التدريبية وكذلك بيع الأدوية البنائية. العينة أخذت بطريقة العينة المناسبة لمجموعة من الرياضيين يتدربون في 15 قاعة رياضية في بغداد.تم تهيئة استبيان لايذكر فيه الأسم ويملأ ذاتيا ويتضمن معلومات سكانية ومعلومات عن الحالة العامة والمواقف لهؤلاء الرياضيين تجاه الأدوية البنائية.النتائج: معدل العمر للمستحيبين كان (25,4+6,1) ويتراوح بين 16-25. تم تقسيم العينة بحسب استخدام الأدوية البنائية الى: مستخدمين (73,8%) وغير مستخدمين (26,2%), طريقة الأستخدام اما بالفم (43,4%), بالعضلة (21,7%) أو بكليهما (34,9%). التأثيرات الجانبية ذكرت من قبل 32,3% من المستخدمين. هذه التأثيرات كانت كما يأتي: أمراض جلدية (20,1%), كلوية (6,7%), تأثيرات تصرفية (6,7%), مشاكل القلب والأوعية (5,2%), الجهاز البولي (6,7%), ومشاكل الكبد (0,7%).الأستنتاج: يمكن الأستنتاج من هذه الدراسة أن معظم المتدربين هم من عمر 15-34 سنة وثلاثة أرباعهم يستخدمون الأدوية البنائية. مع أنهم يؤمنون أنها خطرة الا أنهم لايستطيعون التوقف عنها. يوصى ببدأ برنامج تثقيفي على مستوى المجتمع لرفع المعارف حول استخدام هذه الأدوية عن طريق التعاون بين وزارة الصحة ووزارة الشباب. كذلك تقوية التشريعات التي من شأنها تنظيم الأستيراد, السيطرة النوعية والأشراف على هذه الأدوية.

Keywords


Article
Systemic Hypertension in Type 2 Diabetes Mellitus: Frequency, Interrelation and Risk Factors
فرط ضغط الدم الجهازي في النوع 2 من داء السكري: التكرار, العلاقة المتبادلة, و عوامل الإختطار

Authors: Riyadh K. Lafta د. رياض خضير لفتة --- Berq J. Hadi د. برق جعفر هادي --- Nizar Shawky د. نزار شوقي شوقي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2010 Volume: 23 Issue: 4 Pages: 236-242
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: The public health burden of type 2 diabetes mellitus and of hypertension is significant and rapidly growing. Hypertension accompanying diabetes mellitus is a major factor contributing to the excessive risk of myocardial infraction, stroke, and heart failure. Patients with hypertension are already at high risk for cardiovascular mortality and this risk increases two-fold in those with concomitant type 2 diabetes. Objective: to uncover the occurrence of hypertension in type 2 diabetics attending the National Diabetes Center, and to determine whether it is comparable to the non-diabetics in Iraq and to diabetics of other countries.Method: A cross-sectional study with an analytic element was conducted on type 2 diabetic individuals attending the National Diabetes Center during the period from January through September 2009. The sampling method was a convenient non-random one, carried out through consecutive pooling of all newly registered type 2 diabetics attending the center during the study period. Thorough information concerning the patients' condition was obtained, via a questionnaire-form paper, specifically constructed for this purpose. For each patient; the following variables were assessed: age, sex, education, marital status, duration of diabetes, self-reported history of hypertension and its duration, blood pressure (systole and diastole), fasting plasma glucose level, and glycosylated hemoglobin percentage.Results: A total of 495 patients with type 2 diabetes had been enrolled in this study. The mean systolic blood pressure of them was (136.71±20.95) mmHg and the mean diastole was (85.78±10.14) mmHg. Hypertension was reported in 64.6%, and borderline blood pressure in 27.1% of the participants. In respect to the temporal relationship; 29.7% of respondents had hypertension before or at time of diagnosis of diabetes mellitus, 20% became hypertensive after the onset of diabetes, and 14.9% were discovered to be hypertensive for the first time during the study course. A higher rate of hypertension was seen in females than males, 68% vs. 61% respectively (P=0.038). The percentage of hypertension in those with elementary education was 69.1%, secondary education (58.8%), and 67.3% in patients with higher education. Although the prevalence of hypertension in the participants rose when the duration of diabetes increased, from 60.7% in patients affected from period equal or less than 5 years to 69.2% in those with more than 10 years of disease, this raising did not reveal significant difference (P=0.165). Diabetics with hypertension reported a mean level of fasting plasma glucose of (180.54±68.29) mg/dl, while those with borderline blood pressure and normotensive individuals showed mean levels of (201.48±83.05) and (218.54±91.28) mg/dl respectively (P=0.001). The mean percentage of glycosylated hemoglobin was (8.58±1.90) % in hypertensive patients, (9.08±2.38) % in those with borderline blood pressure, and (9.37 ± 2.51) % in normotensive individuals (P=0.013).Conclusion: hypertension is a common problem in patients with type 2 diabetes mellitus. Its prevalence is higher than that found in the general Iraqi population, and is nearly equal to that reported in diabetics of other countries.Key Words

الملخص:الخلفية: إن العبٔ الملقى على الصحة العامة المتعلق بالنوع 2 من داء السكري و فرط ضغط الدم هو عبٔ هام و متزايد بسرعة. فرط ضغط الدم المرافق لداء السكري هو عامل رئيسي مساهم في الخطر المفرط من احتشاء عضلة القلب, السكتة الدماغية, وعجز القلب. المرضى المصابون بفرط ضغط الدم هم مسبقاً تحت خطر عالي للفناء القلبي الوعائي و هذا الخطر يزداد ضعفين في أولئك الذين تتصاحب الإصابة بداء السكري لديهم.الهدف: كشف حدوث فرط ضغط الدم في أفراد النوع 2 من داء السكري الحاضرين للمركز الوطني للسكري, ولتحديد ما إذا كان مقارن إلى غير المصابين بداء السكري في العراق أو المصابين بالسكري في البلدان الأخرى.الطريقة: أُجريت دراسة عرضية بعنصر تحليلي على الأفراد الحاضرين للمركز الوطني للسكري خلال الفترة الممتدة من كانون الثاني و حتى نهاية أيلول 2009. كانت طريقة أخذ العينات هي طريقة الاختيار غير العشوائي الملائم المنفذ بالجمع المتتالي لكل مرضى النوع 2 من داء السكري المسجلين حديثاً أثناء فترة الدراسة. تم الحصول على معلومات شاملة متعلقة بحالة المرضى عن طريق ورقة بشكل استبيان مصممة تحديداً لهذا الغرض. لكل مريض تم تقييم المتغيرات التالية: العمر, الجنس, التعليم, الحالة الزوجية, مدة مرض السكري, التأريخ المخبر عنه ذاتياً للإصابة بفرط ضغط الدم و مدته, ضغط الدم (الانقباضي و الانبساطي), مستوى جلوكوز البلازما في حالة الصيام, و النسبة المئوية للهيموغلوبين السكري.النتائج: تم إدراج ما مجموعه 495 مريض مصاب بداء السكري في هذه الدراسة. كان متوسط ضغط الدم الانقباضي لديهم هو (136,71±20,95) ملم زئبقي و الانبساطي هو (85,78±10,14) ملم زئبقي. تم تسجيل فرط ضغط الدم في 64,6% من المشاركين و ضغط الدم الحدي في 27,1%. فيما يتعلق بالعلاقة الزمنية؛ 29,7% من المستجيبين كانوا مصابين بفرط ضغط الدم قبل أو في وقت تشخيص داء السكري, 20% أصيبوا بفرط الضغط بعد نشوء السكري, و 14,9% تم أكشافهم كمصابين بفرط الضغط للمرة الأولى أثناء مجرى الدراسة. النسبة الأعلى لفرط ضغط الدم كانت قد شوهدت في الإناث بالمقارنة مع الذكور, 68% مقابل 61% على التوالي (قيمة الاحتمالية=0,038). إن النسبة المئوية لفرط ضغط الدم عند أصحاب التعليم الأولي هي 69,1%, التعليم الثانوي (58,8%), و 67,3% في المرضى أصحاب التعليم العالي. بالرغم من أن انتشار فرط الدم ارتفع في المشاركين عندما ازدادت مدة داء السكري من 60,7% في المرضى المصابين من فترة تساوي أو تقل عن 5 سنوات إلى 69,2% في أولئك المصابين منذ أكثر من 10 سنوات إلا أن هذا الارتفاع لم يكشف اختلافاً معنوياً (قيمة الاحتمالية=0,165). تم تقرير المستوى المتوسط لجلوكوز البلازما في حالة الصيام في مرضى السكري المصابين بفرط ضغط الدم عند (180,54±68,29) ملغم/دسيليتر, بينما أولئك أصحاب ضغط الدم الحدي و ضغط الدم الطبيعي أظهروا مستويات متوسطة عند (201,48±83,05) و (218,54±91,28) ملغم/دسيليتر على التوالي (قيمة الاحتمالية=0,001). النسبة المئوية المتوسطة للهيموغلوبين السكري كانت (8,58±1,90)% في مرضى فرط الضغط, (9,08±2,38)% في أصحاب الضغط الحدي, و(9,37±2,51)% في أفراد الضغط الطبيعي (قيمة الاحتمالية=0,013).الاستنتاج: فرط ضغط الدم هو مشكلة شائعة في المرضى بالنوع 2 من داء السكري. إن انتشار فرط ضغط الدم هو أعلى من ذلك الموجود في عموم سكان العراق و مساوي تقريباً إلى ذلك المذكور في المصابين بالسكري في البلدان الأخرى.

Keywords


Article
Intensive Insulin Therapy in the Management of Newly Diagnosed Type I Diabetes mellitus
العلاج المكثف بالأنسولين لمرضى داء السكري (النوع الأول) حديثي التشخيص

Authors: Husham R Al-Eedanie د. هشام رحيم معارج --- Riyadh K Lafta د. رياض خضير لفتة --- Esam N S Al-Kirwi د. عصام نوري الكروي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2007 Volume: 20 Issue: 1 Pages: 13-19
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Objective: to assess the effectiveness of intensive insulin therapy in the management of newly diagnosed type I diabetes mellitus in a sample of children and adolescents from Baghdad city.Methods: the study was conducted in the National Diabetes Center/Mustansiriya University/ Baghdad during the year 2002, the sample included (30) patients, divided into two groups; in group I the patients were intervened with an intensive insulin therapy while in group II the patients were subjected to the ordinary conventional therapy, blood glucose and HbA1c were done at the time of diagnosis and after three months to monitor the progress.Results: the (mean + SD) duration from starting Insulin therapy to the development of normoglycemia in Group I was (2.8+ 0.89) days while in Group II it was (40.8 + 22.2).The (mean + SD) duration between the initiation of normoglycemia and the development of remission was (43.1 + 38.4) in Group I and (43.7 + 26.1) in Group II. The mean HbA1c level in group I at the time of diagnosis was (11.7 + 2.1), while after three months it became (8.2 + 2.1). In group II; it was (10.6 + 1.9) at the time of diagnosis and (9.9 + 1.9) after the 3 months period.Conclusion: intensive insulin therapy in newly diagnosed type I DM patients can result in a rapid achievement of normoglycemia and of a (prolonged) remission phase. key words: Diabetes type I remission phase.

الهدف: لمعرفة تأثير العلاج المكثف بالأنسولين لمرضى السكري النوع الأول حديثي التشخيص وعلاقتها بمرحلة الشفاء .طرق البحث: أجريت دراسة في المركز الوطني للسكري / الجامعة المستنصرية للفترة من كانون الثاني 2001- شباط 2002 على 30 مريض ، 12 أنثى و 18 ذكر أعمارهم 11.5 ± 4.8 قسموا الى مجموعتين ، المجموعة الأولى تمت معالجتهم بالعلاج المكثف (جرعة الأنسولين أكثر من 2 وحدة / كغم) موزعة على أربعة جرعات باليوم والمجموعة الثانية تمت معالجتهم بالطريقة السائدة . (جرعة الأنسولين 1 وحدة /كغم بجرعتين ).تم قياس نسبة السكر والهيموجلوبين المعسل قبل العلاج وبعد ثلاثة أشهر . النتائج: أظهرت النتائج أن 11 مريض في المجموعة الأولى تنظم سكرهم خلال 72 ساعة ونسبة الهيموجلوبين المعسل انخفضت من 11.6% ± 2.12 % الى 8.3 % ± 2.03 % خلال فترة ثلاثة أشهر و 88% دخلوا بمرحلة الشفاء التام أو الجزيئي ولفترة ثلاثة أشهر أو أكثر، بينما مريض واحد من المجموعة الثانية انتظم سكره خلال أسبوعين ونسبة الهيموجلوبين المعسل تغيرت من 10.6 % ± 1.8 % - 10.9 % ± 1.9 % بعد ثلاثة أشهر و 40% من مرضى المجموعة الثانية دخلوا بمرحلة الشفاء التام أو الجزئي ولمدة أسبوعين فقط. الاستنتاج: من ذلك نستنتج أن العلاج المكثف يؤدي الى سرعة انتظام السكر وانخفاض نسبة الهيموجلوبين المعسل وإطالة مرحلة الشفاء


Article
Mental Disorders in A Sample of Children From Baghdad
الاضطرابات النفسية لعينه من أطفال بغداد

Authors: Mohamed T. A. Al-Karkhi د.محمد الكرخي --- Riyadh K. Lafta د. رياض خضير لفتة --- Riyadh AL-Azzawi د. رياض العزاوي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2007 Volume: 20 Issue: 2 Pages: 301-304
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractBackground:Many researches in the past 15 years have shown that recent life events are associated with an increased psychiatric morbidity among children. Assessment of mental health of Iraqi children became increasingly important, particularly after the devastation yielded by the three successive wars and the economic sanction.Objective: To describe the impact and pattern of psychiatric morbidity in Iraqi children.Methods: This is an out patient-based prevalence study carried out in Al- Yarmouk teaching hospital/Baghdad/Iraq during a two years period (July 2001-July 2003). Out of the 11452 patients attending the hospital; 108 were children (4-12 years) that represent the studied sample. All children were exposed to a semi-structural interview and were assessed by social workers and psychiatrists. Results: Emotional disorders were the most common mental problems (30%) followed by epilepsy (18%) and depression (13%).Conclusion: The findings suggest that mental condition of Iraqi children is a problem that needs to be carefully assessed and dealt with. Keywords: Mental disorders, children, Iraq

الملخص:الخلفيه:بحوث عده في السنين الخمسة عشر الماضية بينت ان أحداث الحياة الجديدة تترافق مع ازدياد الإمراض النفسية للأطفال , تقدير الصحة النفسية للأطفال العراقيين أصبح ذا أهمية متزايدة خصوصا بعد الدمار الناتج عن الحروب الثلاثة المتعاقبة والحصار على العراق.الهدف: وصف حجم وأبعاد مشكلة المراضة النفسية عند الأطفال العراقيين.الطرق: هذه دراسة لنسبة المرضى بالاعتماد على العيادة الخارجية تمت في مستشفى اليرموك التعليمي في بغداد خلا مدة سنتين ( تموز 2001- 2003).من ضمن( 1452) مريضا راجع المستشفى كان هناك (108) أطفال (4-12 سنة) والذين يمثلون العينة المدروسة.جميع الأطفال قد تعرضوا إلى مقابلة شبه هيكلية أجريت من قبل أطباء نفسين وباحثين اجتماعيين.النتائج: الاضطرابات العاطفية الأكثر شيوعا (30%) يليها الصرع (18%) والكآبة (13%).الاستنتاج: المشاهدات تشير إلى أن الاضطرابات النفسية في العراق هي مشكلة تحتاج إلى أن تقدر بدقة ويتم التعامل معها.

Keywords

Mental disorders --- children --- Iraq

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

English (6)

Arabic (1)


Year
From To Submit

2012 (1)

2011 (2)

2010 (1)

2008 (1)

2007 (2)