نتائج البحث : يوجد 3

قائمة 1 - 3 من 3
فرز

مقالة
The political problem and the building of the civil state in Iraq after 2003
الإشكالية السياسية وبناء الدولة المدنية في العراق بعد عام 2003

المؤلف: د.احمد شكر حمود الصبيحي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Anbar University for Law and Political Sciences مجلة جامعة الانبار للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 2075 2024 السنة: 2017 المجلد: 7 الاصدار: 2 الصفحات: 125-142
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

It was at the forefront of research review inception State in Iraq and the British will to a State of great role and importance in the lives of people and communities, and also indicate some factors of collapse by the American occupation in 2003. Then search addresses political problems which hinder steps to reestablish civil State in Iraq, before political dilemmas search addresses in detail discussing preliminary State and characteristics of civil, civil means versus a meaning of civilization and urbanism and is opposite the military and religious, secular and constitutional legal human reference based on separation of powers and a State citizen and political pluralism and party-based and diversity in cultural and intellectual currents peaceful transfer to power and finally as democratic.The first section refers to the absence of State-building and political philosophy is one of the most important missing elements in State-building project, where it has not been clarified in the Constitution as it is absent from the thought and practice of political parties in the Iraqi political arena.The second section dealt with sectarian quotas and is adopted by Brimmer as a mechanism for the allocation of posts, and disastrous solutions on Iraq, they have contributed to the phenomenon of self determine and sectarian divide. And entrenched forces and sectarian) بصوٞ دا عًٞ ا ٨ بُاز هوعو اهقا ُُٚ٘ٞ اٗهطٚاضٚٞ - اهعدد اهجاهح عػس - المجود

درررررررس ٠ في قًد رًررررررٞ اهبشرررررررح اضررررررر عسابداٙرررررٞ ػُررررر ٝ اهد هٗرررررٞ في اهعرررررساق كٗا رُرررر بررررر زادٝبسٙطا ُٚررررٞ لمررررا هود هٗررررٞ رًررر د زٗ كرررربر أٗ ٌٚٓررررٞ فيسٚررررراٝ اهػرررررع اٗلمج عٌرررررات, ثررررر درررررس ٠ كررررررهماٮغرررررازٝ إلى بعرررررر ع ا٘ رًرررررى ا ُٚٔاز رٓرررررا عوررررررٟ ٙرررررردا ٨سررر ٩ي ا٪ سًٙلرررٛ عرررا 2003 . ثررر ٙ رِررا يٗ اهبشرررحاٮغرررلاهٚات اهطٚاضرررٚٞ اهررري تعسقرررى خطررر ا٘ت إعرررادٝت ضررررررررٚظ اهد هٗررررررررٞ المد ُٚررررررررٞ في اهعررررررررساق, قٗبررررررررىاه فصررررررررٚى في اٮغررررررررلاهٚات اهطٚاضررررررررٚٞ ٙ رِرررررررا يٗاهبشرررح في بًشرررح تم ٚٔررردٜ اً ٚٓرررٞ اهد هٗرررٞ المد ُٚرررٞخٗصا ٢صرررر أ, رٗٓرررٛ تعرررري المد ُٚررررٞ قًابررررى اهبرررردا ٝٗأٜ بمع رِررررر ٟ ابسضرررررراز ٝ اٗهع رٌرررررسا رٗٓررررر ٛ المقابررررررىهوعطررررررلسٙٞ هٗودٙ ِٚررررررٞ, رٗٓرررررٛ عو اٌ ُٚررررررٞ قا ُُٚ٘ررررررٞدضرررر ز٘ٙٞ بمسدعٚررررٞ بػررررسٙٞ تقرررر عوررررٟ اهفصررررىبررن اهطررروطات دٗ هٗررٞ اً٘ط رِررٞ تٗقرر عورررٟ اه عررردداهطٚاضررررٛ اٗبسصبررررٛ اٗه رِررر في اه ٚررررازات اهفلسٙررررٞثقافٚرررراً اٗه رررردا يٗ اهطررررو ٌٛ عوررررٟ اهطرررروطٞ أٗخررررراًأ أُ ديمقساطٚٞ.المبشرررررررررررح ا٪ يٗ ٙػرررررررررررر إلى غٚرررررررررررا اهفوطرررررررررررفٞاهطٚاضرررٚٞ في ب رِررا ١ اهد هٗرررٞ رٗٓررٛ رًرر أ رٓرر اهع اِصرررساهغا ٢بررررر في ػًرررررس ب رِررررا ١ اهد هٗررررر ٞ, سٚررررر ح ا رُرررر لمت ض٘ح في اهدض ز٘ ك اٌ أ أُ غا ٢بٞ ع فلرررررس مٗمازضرررررٞ ا٪سرررررصا اهطٚاضرررررٚٞ اهفاعورررررٞ فياهطاسٞ اهطٚاضٚٞ اهعساقٚٞ.


مقالة
The public Policies of peaceful living in Iraq in the first decade after 2003
السياسات العامة للتعايش السلمي في العراق في العقد الاول بعد عام 2003

المؤلف: أ.م.د. احمد شكر حمود الصبيحي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 السنة: 2017 الاصدار: 47 الصفحات: 155-188
الجامعة: Al-Nahrain University جامعة النهرين - جامعة النهرين

Loading...
Loading...
الخلاصة

تعد عملية صنع السياسة العامة بمثابة اداة تحليلة داخل النظام السياسي لتحديد الانماط والعلاقات داخل المجتمع. وهذه العملية تختلف حسب طبيعة النظام السياسي وفي النهاية تظهر على شكل قرارات وسياسات على الرغم من اختلاف صانعيها. بعبارة اخرى ان السياسة العامة هي وظيفة لا يمكن ان تتخلى عنها الانظمة السياسية على اختلاف اشكالها وانواعها. اما بالنسبة لسياسة التعايش السلمي فقد ثبت ان اشاعته فعلياً في مرحلة ما بعد الصراع بين الفئات المتحاربة داخل الدولة, هو عمل شاق وطويل, وانه كلما كانت الصراعات والحروب طويلة كلما كانت اكثر تعقيداً, والامر اللافت ان مفهوم التعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي شبه غائب. يحتوي البحث ثلاثة مباحث مسبوقة بمقدمة ومنتهية بخاتمة. عرض المبحث الاول الاطار المفاهيمي النظري للسياسات العامة والتعايش السلمي وتوزع على مطلبين, تناول المطلب الاول مفهوم السياسة العامة التي تعرف بانها مجموعة او سلسلة من القرارات تتعلق بمجال معين كالتعليم والصحة وغيرها اولاً وتناول مراحل صنع السياسة العامة ثانياً. اما المطلب الثاني فقد تناول ماهية التعايش السلمي. وتناول المبحث الثاني الاسس الرصينة للتعايش السلمي في العراق وذلك في مطلبين عرض المطلب الاول واقع العنف الاجتماعي في العراق وعرض المطلب الثاني اسس نجاح سياسات التعايش السلمي ومنها اولاً اشاعة ثقافة الحوار وثانياً تفعيل النظام الفدرالي وثالثاً التوافق السياسي ورابعاً الاندماج الوطني وخامساً اعتماد الديمقراطية. اما المبحث الثالث فقد استعرض واقع سياسات التعايش السلمي في العراق ومعوقاتها بعد عام 2003. تناول المطلب الاول واقع سياسات التعايش السلمي ومنها اولاً اقرار الدستور العراقي الدائم عام 2005, واعتماد الديمقراطية التوافقية في الحكم ثانياً وتشكيل حكومات ما سمي الوحدة الوطنية والشراكة بين مكونات المجتمع العراقي ثالثاً وتبنى المصالحة الوطنية رابعاً. وتناول المطلب الثاني معوقات سياسات التعايش السلمي وهي على نوعين معوقات داخلية ومعوقات خارجية, ثم انتهى البحث بخاتمة تضمنت العديد من الاستنتاجات والتوصيات.

الكلمات المفتاحية

التعايش السلمي ، العراق


مقالة
ظاهرة عدم الاستقرار السياسي في العراق بعد عام2003‏ ‏ (دراسة في المفهوم والاسباب)‏

المؤلف: أ.م.د. احمد شكر حمود الصبيحي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Tikrit Journal for Political Science مجلة تكريت للعلوم السياسية ISSN: ISSN: 23126639 EISSN: 26699203 السنة: 2018 الاصدار: 13 الصفحات: 42-84
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

Through the premise of the research, we conclude that political ‎stability is one of the most important goals that all human ‎societies seek, because of its positive repercussions in all walks of ‎life. Iraq has suffered for long periods beginning with the ‎establishment of the Iraqi state in 1921 of instability. Although it ‎possesses natural and human riches, it has not invested in ‎building stability and progress for various interlocking reasons, ‎interfering with the inner factor with the exterior.‎Stabilization does not come mechanically, stability is not the ‎birth of military and security force, it is a multiplicity of ‎measures, including the legitimacy of the political system as well ‎as its realization that the efforts of the political system and ‎members of society alike are necessary.‎

من خلال الفرضية التي قام عليها البحث نخلص الى ان الاستقرار السياسي, ‏يشكل احد اهم الاهداف التي تسعى اليها كافة المجتمعات الانسانية, وذلك لما له ‏من انعكاسات ايجابية في جميع مناحي الحياة. عانى العراق لفترات طويلة تبدأ مع ‏قيام الدولة العراقية عام1921 من عدم الاستقرار, رغم امتلاكه لثروات طبيعية ‏وبشرية, لكنها لم تستثمر في بناء استقرار وتقدم لأسباب مختلفة متشابكه, يتداخل ‏فيها العامل الداخلي مع الخارجي.‏ان تحقيق الاستقرار لا يأتي بصورة ميكانيكية, كما ان الاستقرار ليس وليد القوة ‏العسكرية والامنية, بل هو وليد تدابير متعددة, ومنها تمتع النظام السياسي ‏بالشرعية كما يتطلب تحقيقه تكاتف جهود النظام السياسي وافراد المجتمع على ‏حد سواء.‏

الكلمات المفتاحية

ظاهرة --- عدم --- الاستقرار --- السياسي --- الدولة

قائمة 1 - 3 من 3
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (3)


اللغة

Arabic (2)

Arabic and English (1)


السنة
من الى Submit

2018 (1)

2017 (2)