research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
اثر استخدام الطريقتين التوليفية والصوتية في التحصيل القرائي لتلاميذ الصف الأول الابتدائي
Spoor using method identicalness and sound in procuring readable to schoolboys class first primary

Author: زينب كاظم جاسم
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 92-101
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

In Iraq , two methods are used for the teaching of reading:-The Phonetic method which depends on AL-Khaldonia reading textbook.-The Combination method which depends on “My New Reading” textbook.The present work aims at knowing the effectiveness of both methods in the acquisition of verbal gain and expression performance of first primary school girls. This is the first research which deals with both methods, two variables of verbal gain , and expression performance. Most of the previous studies investigated the influence of the two methods and their effectiveness in writing and reading achievement.To achieve the aim of the research, the researcher used the experimental design of equivalent groups .The present work is limited to two experimental groups each controls the other. The first experimental group represents the phonetic method (Al-Khaldonia) which is applied in AL- ZAHAWWY primary school for girls. The second experimental group represents the combination method applied in mmahdee albaseer primary school for girls for the school year 2009 – 2001.The sample consisted of 40 girl pupils in both groups. The researcher made an equivalence in age , completion of kindergarten stage , The teaching task was assigned to the two teachers of the reading textbook in both schools. After the researcher has made the equivalence between them, she prepared necessary lesson plans for both groups. The number of plans was 46 for each method

هناك طريقتان مختلفتان يُعتمد عليهما لتعليم القراءة في المدارس العراقية في وقتنا الحالي هذه هما :1.(الطريقة الصوتية) التي تعتمد على كتاب (مبادئ القراءة الخلدونية).2.(الطريقة التوليفية) التي تعتمد على كتاب (قراءتي الجديدة).وقد قامت الباحثة بهذا البحث التجريبي الذي يهدف الى معرفة اثر استخدام هذه الطريقتان (الصوتية والتوليفية) في التحصيل القرائي لتلاميذ الصف الاول الابتدائي ،ولتحقيق اهداف البحث استعملت الباحثة التصميم التجريبي ذا المجموعات المتكافئة ، وقد اقتصر البحث الحالي على مجموعتين تجريبيتين احداهما ضابطة للاخرى ، المجموعة التجريبية الاولى تمثلت بالطريقة الصوتية (الخلدونية) التي طبقت في مدرسة (الزهاوي الابتدائية للبنات) ، والمجموعة التجريبية الثانية تمثلت بالطريقة التوليفية التي طبقت في مدرسة (مهدي البصيرالابتدائية للبنات) للعام الدراسي 2009/2010 .وبلغ عدد افراد عينة البحث في كلتا المجموعتين التجريبيتين (40) تلميذة وأوكلت مهمة التدريس لمعلمتي مادة القراءة للصف الاول الابتدائي في المدرستين المذكورتين بعد ان كافأت بينهما واعدت الخطط التدريسية اللازمة لكلتا المجموعتين وعددها (46) خطة لكل طريقة ، واعدت الباحثة أداة للتعرف على اثر استخدام الطريقتين الصوتية والتوليفية في التحصيل القرائي .وبعد معالجة البيانات احصائياً باستعمال الاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين ، وذلك لفحص اثر الطريقتين في المتغيرين التابعين ، اظهرت النتائج أنه ليس هناك فرق ذو دلالة احصائية بين المجموعتين التجريبية الاولى التي درست بالطريقة الصوتية والتجريبية الثانية التي درست بالطريقة التوليفية في التحصيل القرائيوفي ضوء النتائج قدمت الباحثة جملة من التوصيات والمقترحات، منها لاضررفي الاعتماد على الطريقتين في التعليم لان كل منهماساهمت في اغناء التحصيل القرائي، واقترحت اجراء الكثير من الدراسات في المجال نفسه 0

Keywords


Article
المشكلات التي تواجه عمل المرشد التربوي في المدارس الثانوية في محافظة بابل

Author: زينب كاظم جاسم
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2011 Volume: 18 Issue: 1-2 Pages: 191-199
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

اجريت هذه الدراسة للتعرف على اثر الأرشاد التربوي عن طريق كشف النقاب عن المشاكل التي تواجه عمل المرشد التربوي في المدارس ، فكانت عينة البحث مكونة من (20) مرشد و(20) مرشدة تربوية يعملون في المدارس المتوسطة للسنة 2009ـ2010 .ولتحقيق هدف الدراسة اعتمدت الباحثة منهج البحث الوصفي للوصول الى النتائج وتحليلها وتفسيرها ولهذا استعملت الاستبانة اداة لبحثها ووسيلة للوصول الى هدفها ،اما الوسائل الاحصائية المستخدمة فهي التكرارت والوسط المرجح ومعامل ارتباط بيرسون والنسبة المئوية ،وقد توصلت الدراسة الى عدة نتائج اهمها هو عدم وجود وعي عن دور الا رشاد التربوي ومدى تأثير على المجتمع بشكل عام وعلى المدرسة بشكل خاص و ان هناك ضعف في العلاقة بين المرشد التربوي واولياء امور الطلبة وايضا"عدم تخصيص غرفة للمرشد التربوي يحول بينه وبين اداء عمله المكلف به، بالاضافة الى عدم التفاعل بين المرشد التربوي والهيئة التدريسية. قد تبدو ان هذه المشاكل لاتعوق عمل المرشد التربوي ولكن في حقيقة الامر ان ما تلمسه االباحثه انها مشاكل لها واقعها المؤثر في سير عمل المرشد التربوي لان هذه المشاكل تساعد والى حد كبير في الغاء وجود المرشد التربوي او قد يكون معدوم.

Keywords


Article
Used evidence in Quran from Arabic language teacher in the University of Karbala Department College of Education Through the views of students
استعمال الشواهد القرآنية من قبل تدريسي قسم اللغة العربية في جامعة كربلاء كلية التربية للعلوم الانسانية من وجهة نظر الطلبة

Author: زينب كاظم جاسم
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2017 Volume: 15 Issue: 3 Pages: 56-72
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The holly Quran is a perfect curriculum in the study of the Arabic grammar that it moves or transfers us from the presentation stage to the stage of getting of the laws and the grammatical rules. And it fits with the Quranic miracle which Quran's verses are characterized by that cover the basic issues in human life in all. In doing so, the witness Quranic instills in the learner itself the desire to research and think a scientific thinking based on an argument and a comparative criticism. For the importance of the holly Quran in our daily life and our desire to enter in the style of teaching, especially in the linguistics and grammar subjects for their close association with the holly Quran because Quran's verses getting in the Arabic language, and the holly Quran considers the strong witness taken by the Arabic grammar especially.So, this study aimed to identify on the use of Quranic witnesses by teaching staff of the Arabic language in the Education College for Humanity Sciences/ University of Karbala, from students' point of view by answering on the paragraphs scale which the researcher prepared that consists of (25) paragraphs and applies on a sample of the fourth stage in the Arabic department (75) students. The researcher uses the statistical methods like averages, standard deviations and percentages to analyze the data and answering on the resolution paragraphs, and then the results come the students have a positive direction toward the Quranic witness taken by the Arabic language teaching staff. And the teaching process isn't free from remembering the Quranic witness because of the teacher's belief of the holly Quran belief that it has influential and important thing in the student itself that the student can't ignore it or suspect it, so the holly Quran has importance in getting the correct and understanding information for the student.

أن القرآن الكريم هو منهج متكامل في دراسة النحو العربي فهو ينقلنا من مرحلة العرض الى مرحلة استخلاص القوانين والقواعد النحوية .وهذ ينسجم مع الاعجاز القرآني الذي تتسم به آياته بتغطية المسائل الأساسية في حياة البشريه كافه.وبهذا فأن الشاهد القرآني يغرس في نفس المتعلم الرغبة بالبحث والتفكير العلمي المستند الى المحاججه والنقد المقارن .ولأهمية القرآن الكريم بحياتنا اليوميه ورغبتنا أن يدخل في أسلوب التدريس وخاصه في مادة النحو واللغه لأرتباطها الوثيق بالقرآن الكريم لأن آياته نزلت باللغه العربيه وأعتبر القرآن الكريم الشاهد القوي المأخوذ به في النحو العربي خاصه .لهذا هدفت هذه الدراسه الى التعرف على أستعمال الشواهد القرآنيه من قبل تدريسي اللغه العربيه في كلية التربيه للعلوم الانسانيه جامعة كربلاء من وجهة نظر الطلبة عن طريق الاجابة على فقرات المقياس الذي أعدته الباحثة والمتكون من (25) فقره والمطبق على عينة من طلبة المرحلة الرابعه قسم اللغه العربيه والبالغ عددهم (75) طالباً وطالبهً وقد استعملت الباحثه الوسائل الاحصائيه كالمتوسطات الحسابيه والانحرافات المعياريه والنسب المئويه لتحليل البيانات والاجابة على فقرات الاستبانة، وبعدها جاءت النتائج بأن الطلبة لديهم توجه أيجابي نحو الشاهد القرآني المأخوذ من قبل تدريسي اللغه العربيه وأن عملية التدريس لاتخلو من من ذكر الشاهد القرآني لايمان التدريسي من قدرة القرآن الكريم ان له وقع مؤثر ومهم في نفس الطالب لايستطيع ان يتجاهله او يشك به فلهذا فأن القرآن الكريم له أهميته في أيصال المعلومه الصحيحه والمفهومه للطالب.وبعدما توصلت الباحثة الى هذه النتائج أوصت بضرورة أدخال الشاهد القرآني في أسلوب التدريس لاقسام أخرى غير قسم اللغه العربيه لما للقرآن الكريم من ميزه عاليه في سهولة ألفاظه ووقعها في نفس المتعلم وبالاضافة الى الفصاحه والبلاغه التي تتسم بها آياته المباركه وربط اللغه العربيه بألفاظه وأبعادها عن العاميه والالفاظ الغريبه التي بدأت تغزوها بسبب الانفتاح الثقافي ودخول لغات ولهجات جديده وغريبه على اللغه العربيه .

Keywords


Article
اتجاهات تدريسيي قسميي اللغة العربية في كليتي التربية للعلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية نحو استعمال الوسائل التعليمية الحديثة في التدريس (دراسة مقارنة)

Author: م. زينب كاظم جاسم م.م. أزهار محمد علي
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2017 Volume: 19 Issue: 11
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

ملخص البحث هَدَفَ البحث إلى التعرّف على : (اتجاهات تدريسيي قسميي اللغة العربية في كليتي التربية للعلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية في جامعة كربلاء نحو استعمال الوسائل التعليمية الحديثة في التدريس" دراسة مقارنة" ). ولتحقيق ذلك اختارت الباحثة عينة بلغت ( 100 ) تدريسياً وتدريسية من تدريسيي قسمي اللغة العربية في كليتي التربية للعلوم الانسانية والعلوم الاسلامية جامعة كربلاء. ولقياس اتجاهات التدريسيين نحو استعمال االوسائل التعليمية الحديثة في التدريس عند التدريسيين تم إعداد أداة مكونة من ( 30 ) فقرة ذات البدائل الثلاث وهي " اوافق ، اوافق نوعاً ما ، لا اوافق " ، وتحققت الباحثة من صدق الاختبار وثباته ، ومدى وضوح فقراته ، والوقت اللازم لإجرائه. وباستعمال الاختبار التائي ( T.test (لعينة واحدة , أسفر البحث عن: وجود اتجاهات ايجابية ذات مستوى عال عند تدريسيي قسمي اللغة العربية نحو استعمال الوسائل التعليمية الحديثة في التدريس . وفي ضوء نتائج البحث ، أوصىت الباحثة بجملة من التوصيات للجهات ذوات العلاقة بالبحث . واقترحا إعداد دراسات لاحقة في المجال نفسه امتداداً لبحثه ، واستكمالاً له .

Keywords


Article
Historical Sights from Karbala Hawza A reading of the biographies of its Characters in the Establishment and pioneering Stages
لمحات تاريخية عن حوزة كربلاء قراءة في سير رجالاتها في مرحلتي التأسيس والريادة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractIt is well-Known that Knowledge is the most honorablevirtue , the noblest merit and the most valuable characteristicby which a human being is characterized. It is the essenceof the civilization and the origin of the nations' glories , thesymbol of their sublimity and superiority in life and their guideto the eternal happiness. Scholars are the inheritors of theprophets , Knowledge keepers , right propagators and thereligion supporters ; they guide people to believe in Allah ,the Most High , and to follow His orders and they lead peopleto Welfare and honesty. As a consequence, a great number of verses and saying are cited to dignifyKnowledge and scholars and to highlight and give credit totheir high-ranking positions.Hence this the researchers devoted their attention to studythe historical course of the development of the religiousmovements of different doctrinal sources and their reflection(effects) on the intellectual and political levels , a historical linkof great importance as it represented a culture of the wholesociety which directly had an effect on the people's reactionsas to the historical and axial events which , in their turn ,constituted a distinguishing feature in the history of Iraq andthe neighboring courtiers , the most representative of whichwas the emergence and the mastery of the religious Hawza inthe Imam Husain's (p .b. u. h) city.These papers focused on the basic source of the brillianceof the religious school in the holy city of Karbala and on itsgreat scholars Who borne the burden of leading the nation inthe most difficult situations , actively played a historical rolein the critical periods and realized the surrounding politicaland intellectual orbit consequently , they formed a uniquepioneering movement, the basis of which are al-ijtihad andrelied on mind and the impact of this scool extended intothe entire world , and the holy city of Karbala was the first toaccept and embrace its great men in this movement . Theresearch chose to talk about the great men of the holy cityKarbala beginning with the first steps of the establishment ofits Hawza till the middle of the twentieth century.

الملخصلا يخفى على احد ان العلم أجلُّ الفضائل، وأشرف المزايا، وأثمن مايتحلى به الانسان، فهو أساس الحضارة ومصدر أمجاد الأمم وعنوان سموهاوتفوقها في الحياة، ورائدها إلى السعادة الأبدية، وإن العلماء هم ورثةالأنبياء، وخزّان العلم، ودعاة الحق، وأنصار الدين، يهدون الناس إلى معرفة الله وطاعته، ويوجهونهم وجهة الخير والصلاح، ومن أجل ذلك تظافرتالآيات والأخبار على تكريم العلم والعلماء، والإشادة بمقامهم الرفيع .ومن هذا المنطلق اهتم الباحثان بدراسة المسار التاريخي لتطور الحركات الدينية المستندة على الاحكام الفقهية المختلفة وانعكاساتها على الصعيدالفكري والسياسي مكونة حلقة تاريخية ذات اهمية ليست بالقليلة كونهاغدت تمثل ثقافة مجتمع بكامله انعكست وبشكل مباشر على ردود افعاله تجاه الاحداث التاريخية المحورية والتي شكلت بدورها علامة بارزة في تاريخ العراق والدول المجاورة، لعل ابرز مصاديقها نشوء وتطور الحوزة الدينية في مدينة الامام الحسين ) . )سلط البحث الضوء على المنابع الاساسية في تبلور المدرسة الدينية في كربلاء المقدسة وابرز رجالاتها الذين آلوا على انفسهم إلا ان يتصدوا لقيادةالامة في اصعب أدوارها التاريخية، متفاعلين مع محيطهم السياسي والفكري...مشكلين بذلك حركة رائدة ذات معالم فريدة قوامها الاجتهاد والركون الى العقل، امتد صداها للعالم اجمع، كان لمدينة كربلاء المقدسة قصب السبق في احتضان رجالاتها الافذاذ، وقد اختار الباحثين الحديث عن رجالات مدينة كربلاء المقدسة منذ البدايات الاولى لتأسيس حوزتها وحتى منتصف القرن العشرين .تألّف البحث من محورين تاريخيين، ب الاول منهما مسار نشوء الحوزةالعلمية وادوار تطورها منذ نشأتها وصولاً الى العصر الحديث، و تناولالمبحث الثاني ابرز رجالات الحوزة في العصر الحديث مع التعريج على ابرز المحطات التي أثروا من خلالها على المجتمع وتفاعلاته المختلفة، مع خاتمة توضح ابرز ما توصل اليه الباحثان من استنتاجات، مستعينين بعدد من المصادر التي تضمنت ترجمات للرجالات المذكورين والاحداث التاريخية الاخرى ... متمنّين ان يفتح هذا البحث آفاقاً اوسع في بحث جوانب تاريخ المدرسة الفقهية في كربلاء المقدسة ومن الله التوفيق والسداد .

Keywords

Abstract It is well-Known that Knowledge is the most honorable virtue --- the noblest merit and the most valuable characteristic by which a human being is characterized. It is the essence of the civilization and the origin of the nations' glories --- the symbol of their sublimity and superiority in life and their guide to the eternal happiness. Scholars are the inheritors of the prophets --- Knowledge keepers --- right propagators and the religion supporters --- they guide people to believe in Allah --- the Most High --- and to follow His orders and they lead people to Welfare and honesty. As a consequence --- a great number of verses and saying are cited to dignify Knowledge and scholars and to highlight and give credit to their high-ranking positions. Hence this the researchers devoted their attention to study the historical course of the development of the religious movements of different doctrinal sources and their reflection --- effects on the intellectual and political levels --- a historical link of great importance as it represented a culture of the whole society which directly had an effect on the people's reactions as to the historical and axial events which --- in their turn --- constituted a distinguishing feature in the history of Iraq and the neighboring courtiers --- the most representative of which was the emergence and the mastery of the religious Hawza in the Imam Husain's --- p .b. u. h city. 34 لمحات تاريخية عن حوزة كربلاء قراءة في --- الملخص لا يخفى على احد ان العلم أجلُّ الفضائل، وأشرف المزايا، وأثمن ما يتحلى به الانسان، فهو أساس الحضارة ومصدر أمجاد الأمم وعنوان سموها وتفوقها في الحياة، ورائدها إلى السعادة الأبدية، وإن العلماء هم ورثة الأنبياء، وخزّان العلم، ودعاة الحق، وأنصار الدين، يهدون الناس إلى معرفة الله وطاعته، ويوجهونهم وجهة الخير والصلاح، ومن أجل ذلك تظافرت الآيات والأخبار على تكريم العلم والعلماء، والإشادة بمقامهم الرفيع .ومن هذا المنطلق اهتم الباحثان بدراسة المسار التاريخي لتطور الحركات الدينية المستندة على الاحكام الفقهية المختلفة وانعكاساتها على الصعيدالفكري والسياسي مكونة حلقة تاريخية ذات اهمية ليست بالقليلة كونهاغدت تمثل ثقافة مجتمع بكامله انعكست وبشكل مباشر على ردود افعاله تجاه الاحداث التاريخية المحورية والتي شكلت بدورها علامة بارزة في تاريخ العراق والدول المجاورة، لعل ابرز مصاديقها نشوء وتطور الحوزة الدينية في مدينة الامام الحسين --- . --- سلط البحث الضوء على المنابع الاساسية في تبلور المدرسة الدينية في كربلاء المقدسة وابرز رجالاتها الذين آلوا على انفسهم إلا ان يتصدوا لقيادةالامة في اصعب أدوارها التاريخية، متفاعلين مع محيطهم السياسي والفكري...مشكلين بذلك حركة رائدة ذات معالم فريدة قوامها الاجتهاد والركون الى العقل، امتد صداها للعالم اجمع، كان لمدينة كربلاء المقدسة قصب السبق في احتضان رجالاتها الافذاذ، وقد اختار الباحثين الحديث عن رجالات مدينة كربلاء المقدسة منذ البدايات الاولى لتأسيس حوزتها وحتى منتصف القرن العشرين . تألّف البحث من محورين تاريخيين، ب الاول منهما مسار نشوء الحوزة العلمية وادوار تطورها منذ نشأتها وصولاً الى العصر الحديث، و تناول المبحث الثاني ابرز رجالات الحوزة في العصر الحديث مع التعريج على ابرز المحطات التي أثروا من خلالها على المجتمع وتفاعلاته المختلفة، مع خاتمة توضح ابرز ما توصل اليه الباحثان من استنتاجات، مستعينين بعدد من المصادر التي تضمنت ترجمات للرجالات المذكورين والاحداث التاريخية الاخرى ... متمنّين ان يفتح هذا البحث آفاقاً اوسع في بحث جوانب تاريخ المدرسة الفقهية في كربلاء المقدسة ومن الله التوفيق والسداد .

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (3)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (2)

2015 (1)

2011 (2)