research centers


Search results: Found 8

Listing 1 - 8 of 8
Sort by

Article
اشكاليات في حياة الإمام الحسن (عليه السلام)

Author: زينب كامل كريم
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 314-320
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

About the life of Imam Hassan (peace be upon him):   Imam al-Hasan (PBUH) received the Imamate after his father at a stage that involved grave dangers to the message and the nation. The Imam had to lead the Islamic nation at this stage and save it from division and dispersion because of each of the people of Iraq to Imam Hassan and the loyalty of the Sham people to Mu'awiya. The sentences and the war of two rows All these events have attracted the comprehensive and correct vision and the Muslims became any side is the right and the right to follow and to those who drew attention to this stage shaken intellectually and ideologically, accompanied by the events and the falsehood of the right dress we find the comprehensive reading and sound and intelligent handling Almtrue surface to the p Z hands of Imam Hassan (AS)The books of the history of Taweelah mentioned the qualities and qualities and qualities of Imam Hassan, which made him rise in the honor of the people and reach a position not reported to anyone but the Messenger of Allah (r), both in worship and fear of God or in asceticism and doing good deeds or in his mercy and kindness, On the authority of Imam al-Sadiq on the authority of his ancestors, he said: Al-Hasan ibn Ali ibn Abi Talib used to worship people in his time and sacrifice them and their best. If he had a pilgrimage, he might walk barefoot, and if he mentioned death he cried. If the grave was recited, The passage on the road cried, and if the offer to the Almighty mentioned a lustful lust of him, and if he resisted (Peace be upon him) said: "If you mention Paradise and Hell, disturb the disorder of the righteous, and ask Allah for Paradise and seek refuge from the Fire, and he (AS) does not read from the book of Allah Almighty: (O ye who believe) He sees in one of his conditions only the remembrance of Allaah. (1)

نبذة عن حياة الامام الحسن (عليه السلام) : استلم الإمام الحسن (ع) الامامة بعد أبيه في مرحلة انطوت على مخاطر جسيمة على الرسالة والأمة وكان على الامام ان يقود الامة الاسلامية في هذه المرحلة وانقاذها من الانقسام والتشتت بسبب كل من اهل العراق للامام الحسن وبيعة اهل الشام لمعاوية والذي سبق ذلك وقوع حربين متتاليتين حرب الجمل وحرب صفين كل تلك الاحداث ضببت الرؤية الشاملة والصحيحة وصار المسلمون أي جانب هو الأصوب والأحق بالاتباع والى من توجه الانظار تلك المرحلة المهزوزة فكريا وعقائديا بما واكبها من احداث وتقمص الباطل ثوب الحق نجد القراءة الشاملة والصائبة والتعامل الذكي المتروي يبرز الى السطح على يد الامام الحسن (ع) تحدثت كتب التأريخ طويلاعن صفات وخصال وشمائل الامام الحسن الأمر الذي جعله يرتقي في الشرف عند الناس ويبلغ مكانة لم يبلغها أحد الا رسول الله (ص ) ، سواء في عبادته وخوفه من الله أم في زهده وفعله الخيرات أم في رحمته وعطفه ، فعن المفضل بن عمر قال عن الامام الصادق عن آبائه قال : إن الحسن بن علي بن أبي طالب كان أعبد الناس في زمانه وأزهدهم وأفضلهم ، وكان إذا حج حج ماشيا ، وربما مشى حافيا ، وكان إذا ذكر الموت بكى ، وإذا ذكر القبر بكى وإذا ذكر البعث والنشور بكى ، وإذا ذكر الممر على الصراط بكى ، وإذا ذكر العرض على الله تعالى ذكره شهق شهقة يغشى عليه منها ، وكان إذا قام في صلاته ترتعد فرائصه بين يدي ربه عزوجل ، وكان إذا ذكر الجنة والنار اضطرب اضطراب السليم ، ويسأل الله تعالى الجنة وتعوذ من النار ، وكان (ع ) لا يقرأمن كتاب الله عزوجل : (يا أيها الذين آمنوا )إلاقال : لبيك اللهم لبيك ، ولم ير في شيء من أحواله إلا ذاكرا لله سبحانه .(1 )

Keywords


Article
The guidance hierarchy to describe heart in Holly Quran,(Ungrateful hearts)
التدرج الدلالي لوصف القلب في القرآن الكريم

Author: Zainab K. Kareem زينب كامل كريم
Journal: Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X Year: 2010 Volume: 21 Issue: 1 Pages: 141-171
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In the name of God , most Gracious , most mercifulThe Holy Quran conciders the celestial book which consults languages with its accents , and consults the people with their circumstances and it takes care of all worships.We find that Holy Quran consults atheist human and afaithless one , therefore , it aspect the orabion of God to human “s heart as a results , it is one of an incapacitation of Holly Quran in This research.WE try to taik about special vocables which relate to hearts of unfaithful hummance , so we mentio these vocables in a guidance hierarchy table in the end of this research.

يعد القرآن الكريم الكتاب السماوي الذي راعى اللغة ولهجاتها والناس وأحوالهم والتشريع وأصوله والعبادات ومتعلقاتها , فكان للحرف فيه وقع وحكمة وللفظ ميزان ورتبة وللنظم ضوابط ربانية وللآيات أحكام وشد وللسور أسباب ومقتضيات . ومن هنا نجد أن القرآن الكريم اهتم بالانسان ( المؤمن والكافر ) أولا وآخرا , فوجه الخطاب الرباني اليه , الى عقله ونفسه وجوانحه وجوارحه وقبل كل ذلك الى قلبه , ذلك الاعجاز الكبير المضاف الى الاعجازات المتعددة الماثلة في القرآن الكريم .فالى جانب الاعجاز اللغوي والبياني والطبي نجد الاعجاز القلبي في القرآن , فالقلب في القرآن ليس تلك الالة المجردة التي لها وظيفة الانقباض والانبساط والتقلص والارتخاء , وإنما يخاطبه القرآن في آيات كثيرة ويسند اليه الافعال في مواطن عدة بل يجعله محورا لكثير من الاشياء ومسؤولا عنها . من ذلك فالقرآن الكريم يسند اليه الاثم والكسب والتعمد من عدمه , قال تعالى: (( ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فانه آثم قلبه والله بما تعملون علبم )) ( البقرة / 283 ) وفي (الاحزاب /5 ) يقول: (( ما تعمدت قلوبكم وكان الله غفورا رحيما )) فقرن الاثم والكسب والتعمد بالقلب وكأن القلب كائن آخر داخل الانسان فهو يسلم ويمرض , وفي القلب يكمن عمى البصيرة , قال تعالى: (( أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها وآذان يسمعون بها فانها لاتعمى الابصارولكن تعمى القلوب التي في الصدور )) ( الحج / 46 ) فالقلب وفقا لنظرة القرآن عين الروح والنفس كما العين عين البدن وجارحته . وفي آية أخرى يجعل القلب هو العقل تماما , قال تعالى : (( إن في ذلك لذكرى لمن له قلب )) (ق /37 ) والقلب في رأي المفسرين هو العقل أي لمن كان له عقل (1 ) فيفكر به لأن محل التفكير هو العقل وليس القلب . وهنا يكمن الاعجاز فكيف يعمل القلب عمل العقل كما أخبرنا القرآن الكريم بقوله : (( فتكون لهم قلوب يعقلون بها )) فمن الناحية الطبية يذهب العلماء الى أن هناك تغذية عصبية للقلب توجه وتؤثر فيه وتنشطه وتبطئه حسبما تريد وتبعا للاشارات الصادرة لها من المراكز العليا للمخ ( 2 ) . إلا أن هذا الكلام يعني أن القلب له علاقة بالمخ والمخ يشرف على عمله في حين أن الاطباء يذهبون الى أن القلب يعمل عند غياب هذه المؤثرات في اثناء التخدير الكلي فبينما تتوقف كل الاعضاء التي تتغذى بالاعصاب والعضلات كذلك في اثناء غياب تأثيرها أو شللها بالتخدير الكلي العام الا أن القلب مع قليل من الاعضاء يعمل في غياب الاعصاب بنشاط واقتدار .ويأتي الطب الحديث ليكشف لنا ذلك , حيث اكتشف حديثا أن هناك خلايا عصبية شبيه بالخلايا العصبية التي في المخ.

Keywords


Article
الفاظ النور والنار في القرآن الكريم

Authors: زينب كامل كريم --- ايمان صالح مهدي
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2008 Issue: 72 Pages: 1-101
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
Some medicinal medicinal drugs in the Arab heritage
بعض العقاقير الطبية النباتية في التراث العربي

Author: Zainab Kamel Karim زينب كامل كريم
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2017 Issue: 2 Pages: 167-190
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Since human existence on the Earth's surface known plants and medical and natural herbs innately self-testing method of treatment .. In the past all the diseases and afflictions treated with herbs. With the passage of time and the evolution of civilizations medicines manufactured chemically emerged to compete with weeds. Thanks to the practical progress and rapid technological human could gradually dispense herbs in the treatment and replace them with medicines and chemical drugs. Nevertheless it is at present able herbs attract attention again to become the subject of talk among scientists, doctors and patients on the bad between support and rejection.

منذ وجود الإنسان على سطح الأرض عرف أسلوب العلاج بالنباتات والأعشاب الطبية والطبيعية بالفطرة والتجارب الذاتية .. وقديما كانت جميع الأمراض والآلام تعالج بالأعشاب . ومع مرور الأيام وتطور الحضارات ظهرت الأدوية المصنعة كيميائيا لتنافس الأعشاب . وبفضل التقدم العملى والتكنولوجى السريع استطاع الإنسان تدريجيا الاستغناء عن الأعشاب فى العلاج واستبدالها بالأدوية والعقاقير الكيميائية . ورغما عن ذلك فإنه فى الوقت الحاضر استطاعت الأعشاب جذب الأنظار من جديد لتصبح مثار الحديث بين العلماء والأطباء والمرضى على السوء ما بين التأييد والرفض


Article
Eyes Drugs and Treatment at Ibn al –Haytham: A Historical Study
أدوية العيون وعلاجها عند ابن الهيثم :دراسة تأريخية

Author: Zainab Kamel Kareem زينب كامل كريم
Journal: Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X Year: 2019 Volume: 30 Issue: 1 Pages: 105-116
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Ibn al-Haytham is the pioneer of optics, which is a science that had described optics circumstances. Optics or landscape science as it was known by the Arab and Muslim scientists at the time when is a science known as the conditions of sighters in their quantity and quality as the proximity and distance from the beholder , the different forms , conditions and what mediate between the beholder and the microscopes , to explain useful knowledge of what obscures the sight of the conditions of sighters and is used to measure the space Distant criminality and mirrors.Ibn al-Haitham wrote his famous book The Book of Mirrors and studied mistakes adopted the method of research and practical experience in expressing his views.

ابن الهيثم عالم البصريات، وهو علم يعرف منه احوال المبصرات في كميتها وكيفيتها باعتبار قربها وبعدها عن الناظر واختلاف اشكالها وأوضاعها وما يتوسط بين الناظر والمبصرات وعلل ذلك ومنفعته معرفة ما يغلط فيه البصر من احوال المبصرات ويستعان به لعلاج البصر ، ألف كتابه المشهور كتاب المناظر ودرس تلك الاغلاط واعتمد اسلوب البحث والتجربة العملية في ابداء ارائه وكتب في تشريح العين وفي وظيفة كل قسم كما بين كيف ننظر الى الاشياء بالعينين في آن واحد وأن الأشعة من النور تسير من الجسم المرئي الى العينين ومن ذلك تقع صورتان على الشبكية في محلين متماثلين ، كما و درس عدسة العين وعرف الخلط الزجاجي والشبكية والخلط المائي ، كما بحث في قوة التكبير في العدسات مما جعله المبدع الرائد لفكرة امكان اصلاح عيوب الابصار في العين وتعديلها إذ ساعدت بحوثه البصرية الى التمهيد لفكرة أول نظارة في العالم وبذلك يكون أول من أوجد العلاج لحالات ضعف البصر او تغيره وامكانية تعديله


Article
Conservation and its implications in the Koran
الحفظ ودلالاته في القرآن الكريم

Author: د.زينب كامل كريم و د.ايمان صالح مهدي
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 251-310
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Koran is not a book of religion guide to which is the best, but it is life and therefore we talked about everythink did not leave small or large of subjects without study and human its orbitThen after that, all this was guaranteed by the law of conservation, and the heavens were preserved from the introversion, and the preservation of the earth to make the mountains and the poles of the earth so that the creation would not collapse, and this or that we found that conservation is a broad subject, truth and words behind the secrets not known as God but God, despit the differences of scholars in the issue of Taqiyah or duty or reward, but we recognize that Taqiyah is a principle and basis of conservation from the fact that the human must keep himself or his money or his children is responsible for that, and that the soul of honesty must be preserved of all the progress entered into the subject and knowledge of its meanings in the Koran and this is only the collection of words in the Koran and stand on its meaning in the books of language and translation and differences and vocabulary and books of interpretation and then a statement of its uses in the context of the Koran and we mean the purposes that revolve in all its expressions the Koranic verse and conveys it from its lexicon meaning.Therefore, conservation and its implications a large subject wanted to search aspects of the semantic and the investigation of the words in the Koran

من أهم ما توصل اليه البحث أن الحفظ ليس فكرة وانماهو نظام كوني قائم بحد ذاته وبتعمقي في آيات القرآن الكريم وجدنا أنه نظام تكويني حياتي فقد جعل الله جل شأنه للانسان ملائكة تحفظه من مكاره الدنيا وشرور الدهر الا ما شاء الله وعلمه حفظ نفسه من شر الشيطان الرجيم مخافة الوقوع في حبائله وأوصى عزوجل المسلم حفظ جاره في نفسه وماله ودمه وهذا الحفظ يصل الى حد المنع أو التحريم وأجاز جل وعلا أن يلجأ المسلم الى مهادنة الحكام حفظا لنفسه من التهلكة ، كما وعلم المسلم أتقاء الحسد حفظا من العين وأنزل السور المعوذات وجبريل (ع) علم النبي الاكرم كيف يحل عقد عقدها يهودي للرسول الاعظم في حادثة معروفة تأريخيا .ولاجل ما تقدم وجدنا أن الحفظ موضوع واسع حقيقته الالفاظ ومن ورائها اسرار لا يعرف كنهها الا الله ، وعليه آلينا أن نجمع هذه الالفاظ ونجردها من مواضعها في القرآن الكريم ودراستها في كتب اللغة والمعاجم وكتب التفسير والفروق لمعرفة دلالاتها والوقوف على معانيها ومن ثم بيان استعمالات كل لفظ في السياق القرآني ونقصد الاغراض والمقاصد التي تدور عليها جميع معاني القرآن الكريم فضلاعن النظم الاعجازي والاسلوب البياني موظفا اللفظة القرآنية ونقلها من معانيها المعجمية خارج النص القرآني الى معان متعددة تخدم السياق الاعجازي .كما تناول البحث الإفتراق في دلالات الفاظ الحفظ مبينا الفروق اللغوية بينها معتمدا على ماقاله اهل اللغة فيها .والله


Article
The style of dialogue in the Koran / comparative study
حوار الانبياء في القرآن الكريم-دراسة اسلوبية مقارنة

Author: Dr Zainab Kamel KarimM. أ.م.د . زينب كامل كريم
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2017 Volume: 4 Issue: 4 Pages: 269-316
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Introduction: In the semantic privacy of the words in the Holy Quran, that book as it is known revealed in a clear Arabic language, the words used and sentences,compositions, methods and all that of the Arabic statement, but the Holy Quran came out of wordy in its familiar semantic anddeveloped the languages conceptssince it began to descend until the last verses and put them in certain contexts made it finally move from the meanings that were in the tongue of the Arab to new horizons and new concepts consistent with this divine vision, which came from God Almighty. These concepts must be drawn between our hands and issued in all we have about that. Therefore, if the Arabic language is found in the Arabic dictionaries and in the Arabic books, its real lesson should be focused on all this and understanding all of this. It should focus on its uses in the Holy Quran to extract the semantic specificities of these words to prepare the way to the jurisprudence of the Holy Quran in general.

اسلوب الحوار في القرآن الكريم اسلوب حياة وفي حقيقة الامر يضم القرآن الكريم بين دفتيه حوارات كثير مابين الله عزوجل وخلقه وما بين الانبياء واقوامهم وما بين الانبياء والطواغيت ومابين المؤمنين والكفار وهكذا ، وبدء الخلق قام على حوار مابين الله عزوجل وآدم وما بين آدم وابليس وما بيا الله جل وعلا والملائكة .إذن للحوار اصول وقواعد وطرق للتواصل ونجاح الحوار وهذا ما وضحته في البحث واستشفيته من القرآن الكريم . وللوقوف على اصول الحوار تناولت لفظ الحوار في اللغة والاصطلاح وأخذت الحوار في المعاجم العربية ومداره على ثلاثة معاني، يقول ابن فارس : الحاء ، و الواو، و الراء ، في المقاييس ثلاثة أصول لا يعنيني الأول ، أحدها….. ، و الآخر الرجوع و الثالث أن يدور الشيء دورانا كما سمي ولد الناقة بـ(الحوار ) وهولدها ساعة يولد وربما سمي بذلك لعدم اتزانه فهو يحوروأكد البحث على ان لابد للحوار من مناخ طبيعي لاستكمال جوانبه كلها ولايتمم ذلك الا اذا تحققت شروط الحواروقواعده وآدابه وهي :1-شخصية المحاور الذي يدير الحوار2-شخصية الطرف الآخر من الحوار3-خلق الاجواء الملائمة للتحاور والتدرج في مفاصل الحوار4-جدلية التحاور ومعرفة الطرفين لحجج التي تعين على التحاور5-اسلوب الحواراما الحوار في القصة القرآنية فيعتبر الحوار عنصرا أساسيا في القصة القرآنية، ويجري الحوار بين شخصيات القصة معبرا عن المعنى المراد مشيرا إلى بعض ما ترمز إليه القصة من أهداف،والحوار يبعث الحياة في القصة القرآنية ويجعلها أكثر تعبيرا عن المعنى المقصود،ولا يمكن لأسلوب العرض التقريري أن يغني عن الحوار في بعض المواقف، فهوأداة التعبير المباشر عن الشخصية، والحوار يوضح ملامح الشخصية الإنسانية ويعبر عن أسلوبها وطبيعتها ويكشف خفايا تلك الشخصية الإنسانية من حيث الاستعدادات والانفعالات ويأتي الحوار في إطار السرد التاريخي للقصةوأخيرا فالحوار الهادف الذي يرشد اليه القرأن الكريم والسنة النبوية هو الحوار القائم على الحجة والدليل الذي ينصت اليه العقل ويرضاه الضمير .


Article
Surur Al-Fouad bilsafinat Al-Jiyad
سرور الفؤاد بالصافنات الجياد في معرفة الخيل وأسمائها للشيخ محمد العمري (دراسة وتحقيق)

Authors: Dr.AlaaNafiaJassim أ.م.د.الاء نافع جاسم --- Dr.ZainabKamelKarim أ.م.د.زينب كامل كريم
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2019 Volume: 2 Issue: 41 Pages: 9-56
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Surur Al-Fouad bilsafinat Al-JiyadDr.AlaaNafiaJassim and Dr.ZainabKamelKarimCenter of revival heritage/ University of BaghdadAbstract:The research included the achievement of the manuscript "Surur al-Fuad bilsafinat Al-Jiyad in the knowledge of horses and their names, Sheikh Mohammed al-Amri." As it appears from the title of the manuscript that it deals with horses as well as their importance in the Arabic life before Islam as a part of details of writer's life and his dependence on it, concentrating on The meanings of equestrianism and violence that horses carryin addition to its impact on the human being of love, conviction and pleasure achieved by looking at it and love for the past.After Islam through the periodamongholy Koran , the Prophet's Hadiths confirmed on the virtue of horses and their importance specially in field of struggle therefore Islam urged to take care of horses , and their food , and because the manuscript is important , it deserves to come out this manuscript to be benefit and to learn about information that was presented in..The study took place in two areas: the first topic dealt with the life of the author, the age group, the author's age, the age-old approach to the manuscript, its approach to resources, the description of the written version, and the second one is the investigation method..

تضمن البحث تحقيق مخطوط"، سرور الفؤاد بالصافنات الجياد في معرفة الخيل وأسمائهاالشيخ محمد العمري" وكما ظاهر من عنوان المخطوط إنهُ يتناول الخيل، والخيل موضوع مهم في حياة العربي قبل الاسلام باعتباره يمثل جزءاً من تفاصيل حياته الملازمة لهُ وإعتماده عليها هذا أولاً وثانياً ماتحملهُ الخيول من معاني الفروسية والعنفوان وماتثيره في الأنسان من حب الأقتناع والمتعة المتحققة من النظر إليها وحبه للسبق، وبعد الأسلام بين القرآن الكريم وأكدت الأحاديث النبوية الشريفة على فضل الخيل وأهميتها في كل ذلك ثم فضلها في الجهاد في سبيل الله ولذا حث الأسلام على الأعتناء بالخيل وطعامها ومن هنا وجدنا إن موضوع المخطوط لهُ من الأهمية والفضل مايستحق أن نخرج هذا المخطوط للنور للتعرف على المعلومات المهمة التي وردت فيه.وقع العمل في التحقيق على مبحثين: المبحث الأول تناولنا فيه حياة المؤلف، الأسرة العمرية، عصر المؤلف، منهج العمري في المخطوط، منهجه في الموارد، وصف النسخة الخطية، منهج التحقيق، أما المبحث الثاني النص المحقق.

Listing 1 - 8 of 8
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (8)


Language

Arabic (6)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2017 (3)

2016 (1)

2010 (1)

2008 (1)