research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
مظاهر التأديب والتعليم لأبناء الخلفاء في العصر العباسي (132-334هـ / 750- 945م)

Authors: نوفل محمد نوري --- طيبة خيري محمد شيت
Journal: JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE مجلة التربية والعلم ISSN: 1812125X Year: 2011 Volume: 18 Issue: 54 Pages: 43-71
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis Study tackles hoe to observe one of the life phenomena in the lack of some of the abbyside caliphs in upbringing theirs one, especially their upbringing scientifically and morally. Because it has a great effect on the future of Abbyside home on the one hand, and the country on the one hand and the country on the other.The situation in which it reflects the accuracy of the accuracy of the caliphs in their interest in this respect, since is has a great importance. One of these phenomena is related in choosing the good teachers and how must be good scientifically and morally, because it has a great importance reflecting how those sons take these materials. The choice of the syllabus happens according to some priorities giving each subject its due which reflects also the intention of those caliphs which must be suitable to their sons.Those caliphs also choose the suitable conditions to suit their sons needs which encourage them to continue with the knowledge. In addition to their ages which must be young till their adult age and all these things happen before the caliphs themselves to observe everything to suit their sons' needs. It also contributes in caring much about moulding their characters to prepares them how to be caliphs in the near future.

ملخص البحثحاولت الدراسة – نطاق البحث – رصد واحدا من المظاهر الحياتية في قصور الخلفاء العباسيون تلك التي تتعلق بعناية الخلفاء بتربية أبنائهم ولاسيما إعدادهم العلمي والخلقي لما له من تأثير هام على مستقبل البيت العباسي أولا والخلافة ثانيا، إذ كان الوقوف على مظاهر التأديب والتعليم المختلفة التي عكست درجة دقة الخلفاء باهتمامهم لهذا الجانب الهام فكانت تلك المظاهر منها ما يتعلق باختيار المؤدبين والخصال التي يجب ان يتحلوا بها من علمية وأخلاقية لما لها من أهمية تنعكس على تلقي المتعلمين من أبناء الخلفاء كما كان اختيار المواد الدراسية يتم وفق أولويات أعطت لكل مادة ثقلا معينا عكس نية الخلفاء في إعداد أبنائهم إعدادا يليق بأبناء الخلفاء، كما ان اهتمام الخلفاء لم يقتصر على اختيار المؤدبين الجيدين أو وقوفهم على مواد دراسية دون أخرى بل هيأ الخلفاء لأبنائهم وجود مرافقين لهم، ناهيك عن ان عملية التعليم منذ الأيام الأولى لولادة الأبناء وحتى سن البلوغ كانت تتم تحت أنظار الخليفة من اجل المتابعة ومراقبة عملية التعليم والتأديب لأبنائهم إذ أسهمت تلك العناية الفائقة من قبل الخلفاء في صقل شخصية أبنائهم ولإعدادهم لمسؤوليات جمة في المستقبل القريب ومنها منصب الخلافة.

Keywords

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2011 (1)