research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
فلسفة الحكم في العصر الأموي

Author: عطا سلمان جاسم
Journal: Journal of College of Education / Wasit مجلة كلية التربية/ جامعة واسط ISSN: 24171994 25185586 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 28 Pages: 241-252
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
النشاط الاقتصادي في قطر في العصور الإسلامية

Author: أ.د. عطا سلمان جاسم
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812512 Year: 2009 Volume: المجلد الخامس Issue: 12 Pages: 159-175
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

لعبت قطر دوراً حضارياً في منطقة الخليج العربي قبل الإسلام وبعده، ويتمثل هذا الدور في الجانب السياسي والعسكري والاقتصادي.وقد اثبتت الاثار المكتشفة ان للمجتمع القطري تاريخاً طويلاً يمتد الى عمق التاريخ وان هذا المجتمع أصيل ومنظم تنظيماً دقيقاً، وانه جزء لايتجزأ من الخليج العربي خصوصاُ، والوطن العربي عموماً، ولعمق الترابط والتلاحم بين المجتمع القطري وجاراتها وخاصة البحرين، اختلط الأمر احياناً على المؤرخين والجغرافيين العرب الذين اطلقوا اسم البحرين على كل المنطقة الممتدة من البصرة الى سواحل عمان. ولما انهم عدوا قطر جزءاً لايتجزأ من البحرين، فإن بعض النشاطات خاصة الاقتصادية منها نسبت الى البحرين، الأمر الذي أدى بالباحثين المحدثين المختصين بدراسة تاريخ قطر الى صعوبة تمييز هذه النشاطات التي تخص قطر دون جارتها البحرين، وبغية تسليط الضوء على أهمية قطر تاريخياً، وجدنا من المناسب تخصيص بحث يناسب مكانتها التاريخية، ويتناول الجانب الاقتصادي بشيء من التفصيل.قطـر:

Keywords


Article
المؤاخاة الأولى بين النظرية والتطبيق

Author: أ.د. عطا سلمان جاسم
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812512 Year: 2017 Volume: 13 Issue: 38 Pages: 9-32
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

مقدمة في ظاهرة نادرة إخفاء مصادر أساسية كثيرة معلومات تاريخية ذكرت في مصدر منفرد أو أكثر، وهي اخبار مهمة ولا غنى عنها، وهو الأمر الذي دفع معه في احيان كثيرة إلى تناول بعضها بالدراسة والتحليل، وقد تكون اشبعت بحثاً، مع أن بعضها لم يصل إلى حكم مقنع قاطع، وتبقى مجرد استنتاجات او تصورات ليس إلا، كدستور المدينة او ما عرف بالصحيفة التي أعلنها الرسول الكريم ()، بعد مقدمه يثرب (المدينة) ورواها ابن إسحاق ( ت 151هـ) في مصنفة الشهير (السيرة النبوية) الذي وصلنا بتهذيب ابن هشام ( ت 218هـ) غير انها مروية دون ذكر السند او وقت هذا الإعلان( )، وتكرر ذكرها فيما بعد في مصدر آخر هو (الأموال) لأبي القاسم ابن سلام ( ت 224هـ) الذي ذكر راويها وهو ابن شهاب الزهري، وأشار إلى وقت إعلانها بعد هجرة الرسول () إلى المدينة مباشرة( )، ولكن دون تحديد سبقها او بعدها عن الإجراءين الآخرين وهما: (بناء المسجد والمؤاخاة) المشهورة بين المهاجرين والأنصار، غير اننا نفاجأ اغفال ذكرها في مؤلفات أساسية، كتاريخ الرسل والملوك للطبري ( ت310هـ) مثلاً، الأمر الذي ساعد على إثارة الشكوك حولها، وكذلك الحال مع معلومات تاريخية أخرى، منها ما تتعلق ببناء مسجد قباء ومصيره ومنزلة الصلاة فيه، وهو قبل بناء مسجد المدينة، وببنائه أن تأكد، يكون هو أول مسجد بني في الإسلام( ) . كذلك الحال مع مواضيع أخرى كثيرة، لا يسع البحث ذكره- ولعل الذي نحن بصدده هو الذي يسمى بـ(المؤاخاة) بين بعض كبار الصحابة وهو من المهاجرين الأوائل، او ما يسمى بـ(المؤاخاة الأولى) التي ذكر عنها إنها تتضمن خبر إقدام النبي () على إعلان تآخي بين اثنين من كبار الصحابة في مكة المكرمة وأثناء الدعوة الإسلأمية التي دامت زهاء ثلاثة عشر عاماً، ولم يشمل هذا الإعلان كل الصحابة، بل اقتصرت على من قدرت لهم الظروف أن يلعبوا دور سياسي فيما بعد، ودخلوا التاريخ الإسلامي من أوسع أبوابه، او تركوا بصماتهم فيه .ويتبادر إلى الأذهان هنا، ما سبب تجاهل مصادرنا لموضوع حساس كهذا، فهل قضوا بعدم اهميته ان كانت هذه المؤاخاة معلنة فعلاً كأهمية المؤاخاة الأخرى المشهورة بين المهاجرين والأنصار، وكان لها ما يبررها من أسباب اقتصادية واجتماعية واقتضتها الظروف، اي انها عابرة حدثت في مكة والرسول () لا سلطة له فيها، واذا كان ذلك، فان من اعتقد ذلك وقع- فيما يبدو- في خطأ فادح، فالمؤاخاة هذه ليست مجرد ادراك لقوة علاقة بين هؤلاء الصحابة بصورة عامة، وبين اثنين بصورة ولاسيما، وانها مرحلية انتهت بعد الهجرة، بل هي استراتيجية حكمت مصير كل طرف من هؤلاء ووحدت مصائرهم وحددت اتجاهاتهم في المسائل المستقبلية، وبقيا متآخين بعضهم للبعض الآخر وهو ما يتوضح لاحقاً .ومن جهة أخرى يتصور البعض ان هذه المؤاخاة مزعومة لا أساس لها من الواقع، ومن رواها استخلص العلاقات المشار إليها في هذا الإعلان من واقع التاريخ، اي من التطبيق العملي لتصرفات هؤلاء فيما بينهم، ومع الآخرين من ناحية أخرى، فنسجت خيوط إعلان صادر من النبي لإضفاء صفة القدسية عليه، حدد فيه إقرار أخاء بين كل اثنين عرف عنهم قوة الصداقة، ولم تبطل هذه الأخوة بتصريح او إعلان آخر لعدم وجود مسوغ ما، كما حدث للمؤاخاة الأولى المثبت حدثانها فعلياً، ولكن السؤال هنا الا يعد ذلك افتراء بحق الرسول () ؟ والكذب عليه لا يجوز ؟ وقد يكون أمر مستبعد، ولكن من غير المشكوك فيه تلك العلاقة المصيرية التي ربطت كل اثنين من المشار اليهما في هذا الإعلان، والعمل المشترك بينهما، الذي حدد مسار التاريخ الإسلامي في مرحلة ما، وهو ما سيتبين في هذا البحث .

Keywords


Article
عالم واسط الفكلي أبو معشر البلخي

Author: أ.د عطا سلمان جاسم
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812512 Year: 2019 Volume: 15 Issue: 42 Pages: 9-44
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

شهدت واسط عبر تاريخها الزاهر ظهور شخصيات دينية و سياسية و علمية كثيرة , ترجمت لها مصادرنا و كشفت عن احوالها و أثرها في واسط خاصة من جهة , و من جهة أخرى عن أثرها على خارجها عامة , و بقيت شواخص بعضها ماثل للعيان في وقتنا الحاضر , ممثلا بمراقد دينية , كمرقد الشهيد السعيد سعيد بن جبير (1) , و مرقد الشهيد العلوي محمد بن القاسم (2) . و من جهة أخرى , مات فيها أو قتل فيها شخصيات أخرى اختفت معالمها أو اندرست لسبب ما , و هي كثيرة و منها الخليفة العباسي المستعين بالله أحمد بن محمد بن المعتصم (248-252 هـ / 862 -866 م ) و ذلك بعد خلع نفسه من الخلافه و مبايعته للمعتز بن المتوكل (252 -255 هـ / 866- 868 م)ليرتحل بعدها الى واسط و يستقر فيها هو و أمه و ولده و سائر أهله الا أنه قتل فيها (3) . و في رواية أخرى انه سجن في واسط تسعة أشهر ليقتل بعدها (4) . و كما هي الحال عن المستعين من حيث ندرة المعلومات عن حياته و اقامته و مكان دفنه في واسط , فان الحال نفسه مع شخصيات تعدت حدود بعضهم العالم الاسلامي كما في شخصيتنا – الموضوع الذي نحن بصدده – حيث وصلت شهرته الى أوربا و عرفت عندهم ب ألبو ماسر "Albumasar" أي ابو

Keywords


Article
السلامة والصحة المهنية في التراث العربي والإسلامي حتى سنة 656هـ

Authors: عطا سلمان جاسم --- محمد حسين السويطي
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2013 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 43-70
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

من الأمور المهمة التي تنبهت إليها الحضارة العربية الإسلامية العناية بواقع الصحة المهنية والارتقاء بها، فاتخذت في سبيل ذلك جملة من الإجراءات العملية، التي ما زالت حتى اليوم تعد الأساس للسلامة والصحة المهنية المعاصرة، التي هي جزء مهم وحيوي من صحة المجتمع، مثل: تخصص الأسواق وتأمين شروط السلامة والأمان لها، فضلاً عن دعم الحرفيين وتوعيتهم باستخدام الأساليب الصحيحة في الإنتاج وغيرها من الإجراءات.ولهذا وقع اختيارنا على دراسة موضوع (السلامة والصحة المهنية في التراث العربي والإسلامي حتى سنة 656هـ)، في محاولة منا للكشف عن أهم تلك الإجراءات، التي تتبعنا جذورها في مصادر التشريع الإسلامي، وفي طليعتها القران الكريم والسنة النبوية الشريفة، التي كرمت بني ادم وميزته عن سائر المخلوقات، وسخرت له ما في السموات والأرض {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً}( ).فاقتضت طبيعة البحث أن نقسمه على مبحثين، مصدرة بمقدمة تناولت فكرة الموضوع ومسوغات اختياره، وتناولنا في المبحث الأول الموسوم (السلامة والصحة المهنية في مصادر التشريع الإسلامي)، مفهوم العمل وقيمته، والسلامة والصحة المهنية، والوقاية من الحوادث المختلفة، وجاء المبحث الثاني تحت عنوان (التطبيقات العملية في الدولة العربية الإسلامية للسلامة والصحة المهنية)، تطرقنا فيه إلى جملة موضوعات منها: الاهتمام بنظافة المعامل وورش الإنتاج، التثقيف والتوعية باستعمال أساليب الإنتاج السليمة، نشر القيم المهنية السليمة، والعناية بالحرفيين والاهتمام بمصالحهم، واختتمناه بخاتمة تناولت خلاصة البحث وأهم استنتاجاته، وقائمة بمصادر البحث ومراجعه.ولابد من الإشارة إلى أن المعلومات المتوافرة عن المادة العلمية - موضوعة البحث-، قليلة جداً إن لم تكن نادرة في مصادرنا التاريخية، مما جعل من الصعب علينا الإفادة منها بشكل علمي كامل، لذا اعتمدنا على عدد كبير من المصادر التي تفاوتت في زمن تأليفها، وفي مادتها العلمية، منها: كتب حديث وكتب فقه وأخرى كتب تاريخ وجغرافية وأدب ونوادر، وفي موطن كتابتها وتأليفها، فكانت بعضها مشرقية وأخرى مغربية.ووقف في طليعة هذه الكتب: كتب الحديث النبوي الشريف، التي أفصحت عن توصيات الرسول الكريم والعترة الطاهرة بخصوص السلامة المهنية، وكتب الحسبة التي وضحت إجراءات السلطة في مجال مراقبة المخالفين من الحرفيين والصناع، وسبل تطويرها لواقع الصحة المهنية، وكتب التاريخ والجغرافية والنوادر التي أفادتنا كثيراً في توضيح الإجراءات العملية التي قام بها رجالات السلطة من خلفاء ووزراء وغيرهم في مجال المراقبة والتوعية والتثقيف في هذا المجال. وفي الختام نسأل الله سبحانه وتعالى ان يوفقنا في إعطاء الموضوع قيمته العلمية التي يستحقها، ولا ندعي الكمال هنا، بل هو محاولة بحثية، نسأل الله سبحانه وتعالى أن نكون قد وفقنا فيها.

Keywords

علم نفس


Article
الجوانب المالية في كتاب أخبار القضاة لوكيع

Author: أد. خولة عيسى الفاضلي أ.د. عطا سلمان جاسم
Journal: Journal of College of Education / Wasit مجلة كلية التربية/ جامعة واسط ISSN: 24171994 25185586 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 5 Pages: 97-109
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
الأطعمة والاشربة في مؤلفات الثعالبي

Author: أ.د. عطا سلمان جاسم حنين سليم علوان
Journal: wasit journal for humanities واسط للعلوم الانسانية ISSN: 1812512 Year: 2018 Volume: 14 Issue: ج1 Pages: 897-914
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

This research dealt with food and drink in Mulfat Abu Mansour Abdul Malik al-Tha'alabi al-Nisabouri was born in 350 AH, which was considered one of the most important social aspects where it was classified into the rich food which was characterized by its variety and diversity, but the poor known for us simplicity and asceticism and the circulation of popular foods among them, As for drinks, water is different, and other beverages, such as fruit juices, wine.As well as the assets and values of the dates that must be given to individuals and honor and respect for the guest In conclusion we relied on anumber of sources and references and the most important results we reached.

المقدمة الثعالبي هو أبو منصور عبد الملك بن محمد بن اسماعيل النيسابوري( ) , ولد في نيسابور سنة 350 هـ ( ) في أسرة ميسورة الحال أشتغل والده بخياطة جلود الثعالب وعمل الفراء منها( ) , وأشتغل أول حياته معلماً للصبيان إلا أنه سرعان ما سار في ركاب الأدباء فالتحق في بلاط الأمير شمس المعالي قابوس بن أبي طاهر وشمكير امير الجبل وخراسان , وأتصل بالأمير خوارزمشاه وبلاط الامراء السامانيين , واستطاع الثعالبي بثقافته وما كان يتمتع به من ذكاء ان يحظى برعاية من قبل امراء الدولة المشرق الاسلامي , وهيأ له المكتبات وذخائر وجعلها امام الثعالبي يستهل منها ما يشاء فاستطاع أن يضيف الى ما كتبه من مؤلفات أغنت العربية وخلدته مدى الأزمان , وللثعالبي مؤلفات كثيرة جداً تجاوزت الثمانين كتاباً( ) وتوفي سنة 429 هـ( ) مخلداً كتباً حفظت

Keywords

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (6)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (1)

2017 (2)

2013 (1)

2009 (2)