research centers


Search results: Found 15

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by

Article
الخليفة المعتصم بالله العباسيفي دائرة الشك

Author: عمار محمد يونس
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2011 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 169-185
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

These pages are not intended to cancel or eradicate the bright image of our Islamic history, nor aimed at coming up with a distorted or shaky picture about that Arab Hashimite family. But the new image that imposed itself has come to be different from what had formerly been in the minds of the people which had been based on narratives glorifying a monarch or a caliph whose achievements and privileges are not remarked without great respect. But those historical anecdotes have been used sometimes to obliterate the undesired facts and not to bring them back in to light .Among those unrevealed facts is the phenomenon of Al-Mutasim Billah, the eight caliph who is said to have got to authority during the period ( 214 – 227 ) up to ( 833 – 841 ) Almutasim has not been considered present in the mind of his father (Haroun –el- Rasheed) who ruled the Islamic State from 170 – 193 up to 786 – 808 to appoint him as his successor and that form of application has been put on Al-Kaaba Wall in 186 – (802) A.D.Unfortunately ,most recent historical studenies which had depending on those narratives were taken for granted as though they were historically acknowledged and now beyond dispute .Therefore, the significance of this study has become evident in demonstrating Al-Mutasim’s access to Caliphate and in explaining the causes of his assassinatation on his return from the campaign of “ Amoriyiah .

التاريخ مجموع من الممكنات التي تحققت, ومنه نتعلم تحسين معرفتنا للإنسان, ونأخذ عنه طريقنا, فهو يقدم أفضل خدمة في مواجهة الماضي ومعرفة أحواله ودخائله التي تفرد بها. ويمكن القول ان التاريخ حاضر في كل زمان ومكان. وعطفاً على ذي بدءٍ من ان التاريخ هو مجموع من الممكنات التي تحققت, فإذن يحق لنا قبول ممكنات أخرى لم تمتد اليها يد مؤرخ, ولعلها لن تمتد إذا كانت النظرة الى الحادثة التاريخية نظرة عقائدية أو لنقل حوادث لاتقبل النقاش. وكذلك تجد ألواناً من التاريخ, على الرغم من أنها لاتبالغ أو تغير من قيمة الأشياء, فإنها تعمد الى حذف بعض الأعتبارات الدنيئة غير المشرفة, لتجعل من التاريخ مادة تستحق القراءة. والتاريخ دراسة ممتعة, وله قيمة في توجه الإنسان نحو أسلوب عمل في الحياة ولكنه أحياناً لايمكن أن يصدق, لأن الأحداث التي وصفها لم تقع بالشكل الذي وصفها به. والخروج من هذه الصعوبة يكون في تقديم وجهة نظر مدركة أدراكاً متقدماً في تاريخ الحدث, أي أن نكتب ذلك التاريخ الذي يثير أهتمامنا بدقة وموضوعية بعيداً عن تحريف الحقائق أو أهمالها حتى تتوافق مع الأفكار المدركة مقدماً, ويجب أن نتناولها بشكلها السليم وبتوافر جميع الأدلة التي ستصب حتماً في خدمة الحدث التاريخي. ومابين ايدينا حادثة تأريخية تناولتها المصادر بشكل سريع وهي في ظاهرها محاولة أغتيال الخليفة المعتصم بالله " 218هـ - 227هـ / 833 – 841م " أبان حملته على عمورية. قادها العباس بن المأمون وبعض انصاره. لكنها باءت بالفشل قبل تنفيذها لاسيما بعد أفشاء سرها, وكان من الطبيعي أن يقضى على قادتها بالشكل الموصوف في المصادر. فأمست تلك الحادثة واقعاً تأريخياً تتناوله الدراسات هنا وهناك. والمؤسف ان معظم المرويات التاريخية التي اعتمدتها ثلة من الدراسات الحديثة, رسمت صورة غير واضحة الجوانب مما أربك مفهومنا التاريخي لتلك الحادثة كغيرها من الحوادث التاريخية الأخرى. وباختصار ظهر الخليفة المعتصم بالله بمظهر المعتدى عليه بخيانة من ابن اخيه – العباس بن المأمون – وعدد من القادة والأفراد, مما دفع بالحادثة وبشكلها الموصوف أن تكون واقعاً تاريخياً لايقبل التفسير بشكل جديد, وهذا مادفع بالدراسات الحديثة ان تدلي بأحكامها وتفسيراتها المقصورة في الصراع بين العرب والترك على النفوذ وقتذاك, أو يمكن القول أنها صحوة عربية يائسة في محاولة لإستعادة سيادتها على المؤسسة العسكرية في وقت تسلط فيه الترك بوصفهم عنصراً جديداً أعتمدته الخلافة بعد الفرس. في حين تكمن أهمية الموضوع في ظهور المعتصم خليفة جديداً وهو الرجل الذي لم يكن في حسابات أبيه الرشيد في كتابه بولاية العهد بين أبنائه الثلاثة " الأمين والمأمون والمؤتمن " الذي علق على جدار الكعبة عام 186هـ / 802 م .

Keywords


Article
منهج الطبرسي في كتابة السيرة النبوية من خلال كتابه"إعلام الورى بأعلام الهدى"

Author: عمار محمد يونس
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2006 Volume: 4 Issue: 3 Pages: 19-35
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

These little papers are concerning the study of constitution biography of the Prophet Muhammed (P B U H )through ILAM AL-WURAA BE ALAM ILHUDA meansINFORMING THE MANKIND ABOUT THE WELL – KNOWN OF RIGHTIOUSNESS. For Sheikh Tubrussi Ameen of Islam ( well trusted of Islam ) ,died 548 A.H. He is one of Shite scientists and the great narrator at the fifth century of Hijra ( migration) . He wrote many works in Explanation,Uncoverings,Ancestry,and Morals with various sciences. The study of Muhammed biography (P B U H ) is one of the most attractive topics for educated figures ancient and nowadays. Muslims cared about the topic since the first century of Hijra for the linkage of prophetic constitution as a source of Islamic legislation which concerning the daily life of Muslims in so much that the science of narration and history had been connected with this subject and developed with it equally.

تعد دراسة سيره الرسول الأكرم _ص_ اكثرالمواضيع جذبا لعقول المتحدثين والمؤرخين . وقد اهتم بها المسلمون منذ القرن الأول للهجرة النبوية الشريفة. إذ باشروا بدراسة السنة النبوية التي كانت محفزاً أساسياً للإهتمام بالسيرة عن طريق الرواية الشفوية أولاً ومن ثم عن طريق التدوين ثانياً. حتى أن علم الحديث وعلم التاريخ قد ارتبطا إرتباطاً حتى نهاية القرن الأول الهجري. ولعل من أغنى المسائل عن الإيضاح والتبيين، مايعلمه جمهور الباحثين والمعنيين بتاريخ السيرة النبوية وحقبتها الزمنية المتميزة ، منذ بدء التداول والرواية والحديث في تاريخ الإسلام ثم انطلاقة كتابة التاريخ في النصف الأول من القرن الثاني الهجري ، وامتدادا الى مابعد ذلك بقرون وحتى اليوم ، كانت من الكثرة والوفرة ما فاق العد والإحصاء ، وتجاوز حد ادعاء الإحاطة والاستيعاب .

Keywords


Article
قريـش البطــاح وأثرها على التجـارة و السياسـة

Authors: عمار محمد يونس --- قيس عبد الواحد السمرمد
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2007 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 12-18
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The researchers were concerned with shedding a spot of light on the categorization of Quraish into " Urban and Suburban" and what has eventually been the result in terms of commercial, political, and economic authorities that widened the disparity among the Mecca community classes.This categorization which was purely alien to the Arabs, was a phenomenon of its kind.It is based on capital and what is later to be affiliated with it namely the economic and social growth that made of Mecca a different city from the rest of the Arab peninsula cities in economic and political essence and making of it at the same time a sovereign metropolis with a new system let alone the religious status it occupies.As a result for the new system that is based on capital, calss differences magnified and eventually the new political authorities have been reorganized for instance, "Al-Malla'" which is a primitive form of parliament, replaced the tribal rule and Dar Al-Nadwa replaced the tribal tribunal which is the highest development the Arab peninsula States witnessed at the time

اهتم الباحثان بإلقاء الضوء على تصنيف قريش إلى " بطاح وظواهر" وما ترتب على ذلك من سلطات تجارية وسياسية وسعت الفارق بين فئات المجتمع المكي. هذا التصنيف الذي لم تـألفه العرب من قبل كان ظاهرة فريدة من نوعها ، وهي قائمة على المال وما ترتب عليه من تطور اقتصادي واجتماعي جعل من مكة مدينة تختلف عن باقي مدن الجزيرة العربية في جوهرها الاقتصادي والسياسي جاعلاً منها مدينة ذات سيادة خاصة تختلف بنظامها الجديد، فضلاً عما تمتاز به من مكانة دينية.ونتيجة لهذا النظام الجديد القائم على المال ازدادت الفوارق الطبقية وعلى أثرها تم تنظيم السلطات السياسية بشكلها الجديد فالملأ بديلا عن مشيخة القبيلة ودار الندوة بدلاً عن مجلس القبيلة أو السقيفة وهي أقصى تطور شهدته بعض المدن في الجزيرة العربية آنذاك.

Keywords


Article
قريـش البطــاح وأثرها على التجـارة و السياسـة

Authors: عمار محمد يونس --- قيس عبد الواحد السمرمد
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2007 Volume: 5 Issue: 1 Pages: 12-18
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The researchers were concerned with shedding a spot of light on the categorization of Quraish into " Urban and Suburban" and what has eventually been the result in terms of commercial, political, and economic authorities that widened the disparity among the Mecca community classes.This categorization which was purely alien to the Arabs, was a phenomenon of its kind.It is based on capital and what is later to be affiliated with it namely the economic and social growth that made of Mecca a different city from the rest of the Arab peninsula cities in economic and political essence and making of it at the same time a sovereign metropolis with a new system let alone the religious status it occupies.As a result for the new system that is based on capital, calss differences magnified and eventually the new political authorities have been reorganized for instance, "Al-Malla'" which is a primitive form of parliament, replaced the tribal rule and Dar Al-Nadwa replaced the tribal tribunal which is the highest development the Arab peninsula States witnessed at the time

اهتم الباحثان بإلقاء الضوء على تصنيف قريش إلى " بطاح وظواهر" وما ترتب على ذلك من سلطات تجارية وسياسية وسعت الفارق بين فئات المجتمع المكي. هذا التصنيف الذي لم تـألفه العرب من قبل كان ظاهرة فريدة من نوعها ، وهي قائمة على المال وما ترتب عليه من تطور اقتصادي واجتماعي جعل من مكة مدينة تختلف عن باقي مدن الجزيرة العربية في جوهرها الاقتصادي والسياسي جاعلاً منها مدينة ذات سيادة خاصة تختلف بنظامها الجديد، فضلاً عما تمتاز به من مكانة دينية.ونتيجة لهذا النظام الجديد القائم على المال ازدادت الفوارق الطبقية وعلى أثرها تم تنظيم السلطات السياسية بشكلها الجديد فالملأ بديلا عن مشيخة القبيلة ودار الندوة بدلاً عن مجلس القبيلة أو السقيفة وهي أقصى تطور شهدته بعض المدن في الجزيرة العربية آنذاك.

Keywords


Article
التعليم والتعلم عند الأئمة الأثنا عشر _ دراسة تاريخيــــة _

Authors: عبد الكريم خيطان الياسري --- عمار محمد يونس
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2007 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 1-7
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study gives a simple view about the origin of education in Islam through Holy Quranic verses, the prophet's saying, the prophet's call to Muslims for learning, and his encouragement for knowledge seeking.The study traces the development of education centers. The mosque was the first center of learning. In addition, the study shows the causes of development of scientific development and the journey of knowledge in spite of the difficulties it encounters.It sheds lights on the Imams' sayings about knowledge seeking and acquiring it. They encourage students to get knowledge and spread it in all places. The Imams' sayings glorify the scholars and their high state to Allah because they are the carriers of knowledge.The study also emphasizes the Imams' view towards scholars and those who earn money from their students.The Imams' words consider scholars of high state and they confirm that scholars are better than martyrs because they suffer in their journey of knowledge and the spread at it. They face this in order to create Islamic civilized generation. This generation spreads the teaching of Islam.

إن التعليم والتعلم شكل ركنا مهما من الحضارة العربية الإسلامية لما تظمنه من جوانب مشرقة ، إذ إن الحضارة العربية الإسلامية أصيلة نابعة من الدين الإسلامي الحنيف ، الذي أشاع في الأماكن المحررة والمفتوحة جوا من الحرية والتسامح لم تعرفه الأمم من قبل ، فالتعليم لم يعد مقصورا على فئة دون أخرى ، لأن الإسلام يوجب على المسلم أن يتفهم أصول دينه ، لأن الغرض من التعليم إظهار السنة وإخماد البدعة ، أو يتعلم به حكم من أحكام الدين . ومع إن أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة (( عليه السلام )) قد أثروا الحركة العلمية بأجمعها ومنها التعليم ، فأن البحث هدف إلى تحقيق :-1-إبراز دور الأئمة ( عليه السلام ) في نشر الوعي الديني والعلمي في صفوف المسلمين .2-إن الأئمة عليهم السلام كانوا منارا في العلوم مقتفين أثر الرسول الكريم ( صلى الله عليه وأله ) بنشر معالم الإسلام وأحكامه وشرائعه بين طلاب العلم ، وبيان فضائل العلماء وطلاب العلم .3-ومع إن الرحلة لطلب العلم كانت نشطة في الدولة العربية الإسلامية وأن طالبي العلم في المشرق والمغرب الإسلامي ، هدفوا الاطلاع عن كثب على أثار العلماء ومصنفاتهم والاستزادة من علومهم من أجل نشرها كي يطلع عليها طالبوا العلم .4-أظهرت الدراسة ما أفاء الله سبحانه وتعالى للعلماء في الآخرة من خير نتيجة نشرهم العلم بين الناس ابتغاء وجهه سبحانه .5-توصلت الدراسة إلى أن طالبي العلم بينهم وبين الأنبياء درجة واحدة .

Keywords


Article
أضواء على نشأة القدرية

Authors: عبد الكريم خيطان الياسري --- عمار محمد يونس
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2006 Volume: 4 Issue: 2 Pages: 10-22
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

لغة: القدر، القضاء الموفق، يقال: قَدَّر الإله كذا والقَدْرُ والقَدَرُ، القضاء المُحكمْ، وهو ما يقدره الله من القضاء ويحكم به من الأمور.(1) اصطلاحا: القدرية مصطلح أُطلقَ على قومٍ ينفون القدر عن الله (سبحانه وتعالى).وقد عرّفها ابن عبد ربه(2) بقوله ((القدر هو العلم والكتاب والكلمة والإذن والمشيئة)). وعرّفها الجرجاني(3) ((القدرية هم الذين يزعمون ان كل عبد خالق لفعله ولا يرون الكُفر والمعاصي بتقدير الله)). وذكرهم ابن منظور(4) ((القدرية: قوم يَجْحَدون الله، قوم ينسبون الى التكذيب بما قدر الله من الاشياء)).

Keywords


Article
Conflict, the political wing and the military wing in the time of Caliph Abu Abbas, the Ripper (132- 136 e)
صراع الجناح السياسي والجناح العسكري في زمن الخليفة ابو العباس السفاح ( 132 ـ 136هـ )

Authors: عمار محمد يونس --- قاسم علي محمد
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2017 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 118-128
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

In the of Allah the Beneficent the Merciful The title of this research is Cpolitical wing and the military wing in the time of calih Abu Abbas cutthroat (132- 136h) .After he got rid of the Islamic Ummah state Umayyad (41 – 132h) encouraged by good virtue Hashemite famly Abbasid them but apparentlynot much different from its predecessor it Bbdaathe seemd frantic struggle between the political and military power driven by several factorys , including political ,ideological tribal and personal interests and other factors and causes and motivesthat led to this conflict .Iwanted through my research that Iput aclear pictorye of the political and mitiary conflict in the daration of the rule of Abu Abbas cutthroat envisaged cautious and trying to detect events that darken them and appearedin scientific manner simpli fied away from exaggeration and bias toward one party or another ,relying on a lot of sources and historical references discreet following the approach scientifically what you can afford the expenses cam Out the following conclusions .First : were not the ligyidation of the political wing of the military wing or vice versa but his moment of receipt Abu Abbas cutthroat caliphate but was much earlier so when re commended Ibrahim Imam Abu muslim Khorasani recommended ashis famous (kill the gu estionedhim ) that command ment taken by the Ripper and the concrete Abu muslim pilgrimage to kill a lot of rivals those commandment alsotaken by most of of the political wing leaders and military success age marching them to liguidate their opponents for one another .Sacond : that of Abu Abbas cannot eliminate all the opponents of the short duration of his reign if the duration Makon Abbasids rulers Abbasids with a lot of pockets and the remnants of the Umayyad and the strength of his opponents state which led him to be patient , but it may draw aclear policy for those byond the diagnosis Hola opponents of the political and military wings to emliminate them later .

الحمد لله رب العالمين وأشهد ان لااله الاالله وحده لاشريك له واشهد ان محمداً عبده ورسوله . عنوان بحثي هذا هو ( صراع الجناح السياسي والجناح العسكري في زمن الخليفة أبو العباس السفاح 132 ـ 136هـ) الذي يغطي مدة أربع سنوات من عمر الدولة العباسية ، وعلى مساحة واسعة من اراضي الدولة العربية الاسلامية انذاك ويتصدى لاحداث مهمه من تاريخ دولة بني العباس ، تمثلت بالصراع المحموم بين القوى السياسية والعسكرية مدفوعة بعوامل عدة منها سياسية وعقائدية وقبلية ومصالح شخصية واحقاد تاريخية وغيرها من العوامل والمسببات والدوافع التي ادت الى تصدعات مخيفة وخطرة في بنية الدولة العباسية . اردت من خلال بحثي أن أقف على جميع الاحداث بين الجناحين السياسي والعسكري واضعاً صورة واضحة للصراع السياسي والعسكري لتلك الحقبة الممتدة من قيام الدولة العباسية حتى نهاية حكم السفاح ومحاولاً الكشف من الاحداث ماغمض منها وماظهر بأسلوب علمي مبسط بعيداً عن المبالغة والانحياز لهذا الطرف او ذاك معتمداً على الكثير من المصادر والمراجع الرصينة متبعاً منهجاً علمياً ما أ ستطعت اليه سبيلا. اما الاستنتاجات التي خرجت بها في هذا البحث هي . لم تكن التصفية الجسدية بين الجناحين السياسي والعسكري وليدة لحظة بداية نشأة الدولة العباسية وانما كانت قبل ذلك بكثيرمنذ زمن ابراهيم الامام عندما نصب ابو مسلم الخراساني قائداً للدعوة في خراسان وابلغه بوصيته المشهورة ( اقتل من شككت به ) تلك الوصية التي اتخذت كذريعة لقتل كل المنافسين من قبل الجناحين السياسي والعسكري ، كما وأن قصر مدة حكم السفاح وبداية تكوين الدولة لم تمكنه من القضاء على جميع خصومه ، لكنه رسم سياسة واضحة لمن بعده بتشخيص هؤلاء الخصوم من الجناحين السياسي والعسكري للقضاء عليهم فيما بعد .والحمد لله رب العالمين

Keywords


Article
ثورة العامة عمى الدروز وحريق مصر

Authors: *الاستاذ الدكتور. عمار محمد يونس --- *الباحث. صلاح هادي عمي
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2013 Volume: 6 Issue: 1 Pages: 388-408
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

y searching cleartousseveralimportant things،notably the confusionthatoccurred whensomeresearchersin termsofnamingcommunitywhereattributethelabelthatfirstannouncedthecallaDruzewasworkingsewingsoTzmtcommunityin his namein their ownwords، while we findthemeaning ofthe Druze inthelanguagemeansassholesorfalloutwhodidnotknowtheirfather;hencetheUnitarianDruzerefuse to callthembythatname.Thesecondissueistheaccusationofhistoriansto thegovernorbyorderofGodthathesupportssuch a call، buthe infactrejectedthosecalls،butfought. As wellastotheaccusedthatheisburnedCairo،butMaogdnahoftextsproved thatal-Hakimdid not orderthat،butthe reason forthe fireistheconflictbetweensectspersonnelandgeneralhand،andownersadvocacyHahanother;did notendthe conflictonlywith interventionrulingafterseeingHallincidentwhenbyeldersand notablesofEgypt،sowefindcursingownersadvocacyandObeidpurchasewhobrought themto silencesedition،but they have beeninvolvedin thatconflictandwent to thelootingand theftshopsandmoney،andbecause ofthemwasal-Hakimis

من خلال البحث تتضح لنا عدة امورمهمة ابرزها الخلط الذي وقع ف هٌ بعضالباحث نٌ من ح ثٌ تسم ةٌ الطائفة ح ثٌعٌزون التسم ةٌ الى ان اول من اعلنالدعوة وهو الدرزي كان عٌمل بالخ اٌطةلذلك تسمت الطائفة بأسمه على حدتعب رٌهم ف ح نٌ نجد معنى الدروز ف اللؽة عٌن السفلة او السقط ممن لمعٌرؾ لهم أب؛ لذلك نجد الموحدونالدروز رٌفضون هذه التسم ةٌ .أما المسألة الثان ةٌ ه اتهام المؤرخونللحاكم بأمر الله بأنه كان دٌعم تلكالدعوة، إلا انه ف الحق قٌة رفض تلكالدعوات بل حاربها. فضلاً الى ذلك اتهمبأنه امر بحرق القاهرة، لكن ماوجدناهمن نصوص اثبتت ان الحاكم بأمر الله لمأٌمر بذلك بل كان سبب الحر قٌ هوالصراع ب نٌ طوائؾ الجند والعامة منجهة، واصحاب الدعوة من حهة اخرى؛ولم نٌته الصراع إلا بتدخل الحاكمبعدما رأى هول الحادثة وعندما استؽاثبه ش وٌخ ووجهاء مصر، لذلك نجدهلٌعن اصحاب الدعوة وعب دٌ الشراء الذ نٌانزلهم لاسكات الفتنة الا انهم انخرطواف ذلك الصراع وتوجهوا الى نهبوسرقة المحلات والاموال، وبسببهم كانالحاكم بأمر الله تٌهم بانه امر بحر قٌمصر إلا انه بريء من هذه الاتهامات

Keywords

التاريخ


Article
Abbasid caliphate and Imam Hadi (AS) )AD 768AD - 742AH AH / 242- 232
الخلافة العباسية والامام الهادي )عليه السلام( 232 ه- 242 ه/ 742 م- 768 م(

Authors: ا.د عمار محمد يونس --- عبير عبد الرسول محمد
Journal: Al-Bahith Journal مجلة الباحث ISSN: 20032222 Year: 2013 Volume: 8 Issue: 1 Pages: 176-195
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

That Imam al-Hadi (peace be upon him), had a prominent andimportant role to complement the role of his grandfather theMessenger of Allah (Allah bless him and his family) and hisfathers, Imams (peace be upon them) in the application ofIslam and save it and ensure his immortality for all mankind.The Imam (peace be upon him) politically active seniorrepresented in the left fighting the ruling and avoid provoking,and respond to the thrills of intellectual and suspicions religiousby the scholars of the ruling power and the scientific challengeof succession, scientists, and expand the circle of his influencein the organ of the Authority as well as consolidating the issueof Imam Mahdi (peace be upon him), especially since Imam(peace be upon him) had been marked by his time close to theera of absence is anticipated, came upon him that prepares thegroup suitable for the reception of this new era which wasentrusted by the terms of not practicing Muslims their lives onlyunder the direct link imams infallible during two centuries, andhere was the role of Imam Hadi (peace be upon him) in thisarea however Building and difficult in spite of the hadith andnovels honest about the absence of the twelfth Imam of theImams(peace be upon him), where the tightened control in its capital,the mystery of the opinion, however, that the Imam (peace beupon him) was exercising his role required and activityguideline carefully and cautiously, so he (peace be upon him)on the immunization community safe and prepared for thestage of backbiting, defensible ideologically, scientifically andeducationally, militarily and economically, and take this line ofthe agency and the prosecution is moving towardsindependence, which was required by the era of occultation bigthanks to Imam Hadi (peace be upon him) and after him hisson Al-Askari (peace be upon him) in the maintenance of IslamNation of deviation or collapse the exercise of intense activityin this important stage of the stages of the Ahl al-Bayt (peacebe upon them) with the challenges were directed to them

Keywords

التاريخ


Article
( ( Turk tribes : their origins , their attributes , regimes have in the book animal natures of Mrozi On a trip son Vdilan_drash comparison) )
((قبائل الترك:أصولهم،صفاتهم،أنظمة الحكم لديهم في كتاب طبائع الحيوان للمروزي وفي رحلة ابن فضلان_دراسة مقارنة))

Authors: صادق مكي عليوي الشمري --- عمار محمد يونس الساعدي
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2015 Volume: 13 Issue: 1 Pages: 33-43
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of the study continued Turk topics worthwhile by specialists studying the history of the Orient and Transoxiana, as it was the Turks of the most important nations that inhabited the country beyond the river, and that was they have clear implications in all aspects, especially the political and military aspects, and the studies field historical own on the Levant lacks a lot of information about these tribes, was most historical information about Turk absent in the stomachs of the task and the rare sources also, which have driven many researchers to study the Turks and their writers and researchers Orientalists who have been tracking news Turks and their origin, add them attempts Arab writers and researchers who traced their impact study of the history of the Turks, an attempt to trace the history of their tribes and keep track of mothers names of the tribes, said the available of the old history, and characterized the tribes Turk is what prompted us to study the issue was the title of the study is ((Turk, their origins, their qualities, their own regimes in Book animal natures of Mrozi On a trip Ibn Fadlan Study compared.))

يعد موضوع دراسة اصل الترك من المواضيع الجديرة بالاهتمام من قبل المختصين بدراسة تاريخ المشرق وبلاد ما وراء النهر , إذ كان الترك من أهم الأمم التي سكنت بلاد ما وراء النهر , والتي كانت لهم فيها آثار واضحة في كافة الجوانب وبالأخص الجوانب السياسية والعسكرية, وكان حقل الدراسات التاريخية الخاصة بتاريخ بلاد المشرق تنقصه الكثير من المعلومات الخاصة عن هذه القبائل, فكانت اغلب المعلومات التاريخية عن الترك غائبة في بطون المصادر المهمة والنادرة أيضاً , مما دفعت بالكثير من الباحثين لدراسة الترك ومنهم الكتاب والباحثين المستشرقين الذين دأبوا على تتبع أخبار الترك وأصلهم, أضف لهم محاولات الكتاب والباحثين العرب الذين اقتفوا أثرهم بدراسة تاريخ الأتراك , محاولة منهم لتتبع تاريخ قبائلهم وتتبع أسماء أمهات القبائل وذكر المتيسر من تاريخهم القديم , وما تميزت به قبائل الترك هو ما دفعتنا لدراسة الموضوع فكان عنوان الدراسة هو((الترك, أصولهم, صفاتهم,أنظمة حكمهم في كتاب طبائع الحيوان للمروزي وفي رحلة ابن فضلان -دراسة مقارنة.))

Keywords

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (15)


Language

Arabic (13)

English (1)


Year
From To Submit

2017 (2)

2015 (1)

2013 (4)

2012 (1)

2011 (2)

More...