نتائج البحث : يوجد 10

قائمة 1 - 10 من 10
فرز

مقالة
المستجمعات المائية في اعالي وادي عامج في الهضبة الغربية العراقية وامكانية استثمارها في حصاد المياه

المؤلف: د مشعل محمود فياض الجميلي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2009 الاصدار: 2 الصفحات: 154-166
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

يشتمل البحث على دراسة جزء من أعالي حوض وادي عامج ، الذي يبدأ من جنوب شرق مدينة الرطبة بمسافة 23 كم ،بين دائرتي عرض 45′ 32 ْ و33 ْ شمالاًً وخطي طول 30′ 40 ْو45′ 40 ْ شرقاً ْوبمساحة قدرها 491,035,359 كم2 *. ويهدف البحث الى الكشف عن المستجمعات المائية ، وما مقدار امكانية استغلالها وتطويرها في حصاد المياه ، وقد ظهر بان هناك خمسة مستجمعات مائية مجموع مساحتها 40,930,087 كم2 ، وتربتها تتراوح مابين مزيجية رملية ومزيجية طينية ومزيجية لجميع عينات التربة وللعمقين الاول والثاني . اما سمك التربة في المستجمعات المائية فيتراوح مابين 65سم و130 سم . وتوجد ظروف ساعدت على تكون المستجمعات وهي التكوينات الجيولوجية وعملية التجوية وعملية التذرية . وظهر من خلال الدراسة أنََ هناك امكانية كبيرة في استغلال وتطوير المستجمعات المائية ,، حيث اقترح الباحث في انشاء سدود على المخارج المائية للمستجمعات .


الكلمات المفتاحية


مقالة
قياسات كمية للتعرية الريحية في قضاء حديثة

المؤلف: د. مشعل محمود فياض الجميلي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2008 الاصدار: 14 الصفحات: 297-306
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

يشمل البحث على دراسة وقياس كمية التعرية الريحية في قضاء حديثة ، ضمن محافظة الأنبار ، بين دائرتي عرض °33 ´47 و34 ´43 ْشمالاً وخطي طول °41 ´52 42 ´48 ° شرقاً وقد تم اخذ ( 15 عينة ) من التربة من مواضع مختلفة من منطقة البحث ، ومن ثم تحليلها تحليلاً ميكانيكياً كما أخذت المعطيات المناخية ( الحرارة ، الأمطار ، سرعة الرياح) للمدة من 2005-1990 لغرض أيجاد القابلية المناخية للتعرية .ولغرض تقدير كمية الرواسب التي تنقلها الرياح في منطقة البحث أًستُخدمت المعادلة التي جاء بها ( woodruff and siddoway 1965) وهي:
E= I K C L V
E= كمية التربة التي تنقلها الرياح طن / هكتار/ سنة
I= قابلية التربة للتعرية
C= القابلية المناخية للتعرية
K= معامل خشونة السطح
C= طول الحقل
V= سرعة الرياح م/ثا
أستُخرجت قيمة قابيلة التربة للتعرية I بناءً على معادلةShiyatyi وهي :
I=104.0369 – 0.0384S – 0.000406N
S= النسبة المئوية للتربة لتي يزيد أقطار مكوناتها عن (1ملم )
N= عدد سيقان النباتات الدائمة
وكانت قيمة I عالية في العينة رقم (2) أذ بلغ 63.51طن /هكتار /سنة ، وأقلها في العينة رقم 12 حيث بلغت 12.38 طن/ هكتار / سنة ، وأستُخرجت قيمة (C) فكانت أعلاه في شهر تموز 0.4111 ولا توجد تعرية في الاشهر (كانون اول ,كانون ثاني ,شباط ,واذار ). أما معدل كمية التربة التي تنقلها الرياح في منطقة البحث فهي 30.46 طن / هكتار/ سنة للمدة 2005 -1990 وبذلك تكون التعرية الريحية شديدة.

الكلمات المفتاحية


مقالة
مخاطر الكثبان الرملية في محافظة الانبار

المؤلفون: مشعل محمود فياض الجميلي --- هيفاء كريم خليل
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2012 الاصدار: 4 الصفحات: 1-25
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Anbar governorate is situated between latitudes (35˚ 10 ˉ & 30˚ 35ˉ) to the north and longitudes (44 ˚ 16ˉ & 38˚ 30 ˉ) to the east. It occupies area of 138579 square kilometers, i.e a ratio of about 30% of the total area of Iraq which is 435052 square kilometers. The structural deformities in rock layers and the wide spread of cracks and faults on the surface of sedimentary rocks in the region as well as the variation in stone types and their solidarity have lead to the difference in geomorphological process which lead to the formation of varies land units.The study has tackled the spatial analysis of sand dune drafit phenomenon in Al-Anbar governorate in terms of the most important factors causing this phenomenon. This phenomenon has been so perversive and areas suffering from it have increase specially in recent years. Space data analysis of satellite images using modern techniques has been used to identify the regions affected by sand dune drift and the factors causing it. By studying these images and conducting a field study on many parts of the region , the study could conclude that great portions of the province suffer from the dangers of sand dune drift leading to the damage of cultivating suitable lands and these already cultivated (decrease oasis’s in the region) due to the continuous drift and the weak effort by responsible bodies to confront it.The area of land affected by sand dune drift is about 20550 km², i.e a ratio of 14.8% of the total area of the province.Geomorphological risks in the area of the study pertain to the process of land surface development and human activity. This development by itself might represent a danger to human, such as torrents and the geomorphological processes that follow.

تقع محافظة الانبار بين دائرتي عرض ( ­35 300 -ˉ 10 350 ) شمالاً وخطي طول ( ­ 30 038 _ ­16440 ) شرقاً وتشكل مساحة قدرها (138579) كم2 و ما نسبته (32%) من مجموع مساحة العراق البالغة ( 435052 ) كم2 .تتميز منطقة الدراسة بالتباين من حيث الارتفاع والانحدار والوحدات الارضية بالاضافة الى التنوع في الترب والنبات الطبيعي ، كما ان لفصلية سقوط الامطار وسيادة النماذج المتطرفة للمناخ ادت الى زيادة نشاط فعل العمليات الجيومورفولوجية .أدت التشوهات البنيوية الحاصلة في الطبقات الصخرية، وانتشار مجموعة من الصدوع والشقوق على اسطح الصخور الرسوبية في المنطقة وتنوع الصخور وصلابتها الى التباين في فعل العمليات الجيومورفولوجية , والتي نتج عنها تشكيل وحدات ارضية متنوعة .وتناولت هذه الدراسة التحليل المكاني لظاهرة زحف الكثبان الرملية في محافظة الانبار , من حيث اهم العوامل الطبيعية المسببة لها ,والتي استفحلت وتزايدت المساحات التي تعاني منها خصوصاً في السنوات الاخيرة , وتم الاعتماد على تحليل المرئيات الفضائية باستخدام التقنيات الحديثة في تحديد المناطق المتأثرة بزحف الكثبان الرملية والعوامل المسببة لهذه الظاهرة . وقد توصلت الدراسة من خلال تحليل هذه الصور فضلاً عن الدراسة الميدانية للباحثة الى العديد من جهات المنطقة الى ان اجزاء كبيرة من المحافظة تعاني من اخطار زحف الكثبان الرملية الامر الذي ادى الى تدمير الاراضي الصالحة للزراعة والمزروعة فعلاً ( الواحات الصحراوية في المنطقة ) بسبب الزحف المستمر لهذه الظاهرة وما يقابلها من اهمال كبير من قبل الجهات المسؤولة للحد منها. وبلغت مساحة الاراضي المتأثرة بزحف الكثبان الرملية حوالي 20550 كم2 اي ما نسبته 14.8 % من مجموع مساحة المحافظة .حيث ترتبط الأخطار الجيومورفولوجية في منطقة الدراسة بعمليات تطور سطح الأرض، ونشاط الإنسان؛ فقد يمثل ذلك التطور في حد ذاته خطراً على الإنسان، كالسيول وما يعقبها من عمليات جيومورفولوجية.

الكلمات المفتاحية


مقالة
Desert Depressions (Khabrat ) in the Iraqi Hamad and their possibility for water Harvesting
المنخفضات الصحراوية (الخَبرات) في منطقة الحماد العراقي وإمكانية استثمارها في حصاد المياه

المؤلف: Mashal M. Fayaadh Al-jumaily مشعل محمود فياض الجميلي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 السنة: 2011 المجلد: 3 الاصدار: 1 الصفحات: 63-84
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: This study aim to find out the geographyical characteristics of the desert depressions in Iraqi Hamad and their possibilities for water harvesting ,by using satellite data and geographic information systems ( Arc GIS 9.3) .The study area is located between the latitude of 32º 5´ to 33º 39´ North and the longitude of 38º 47´ to 39º 41´ East ,in the northern –western of Iraqi western plateau . There are 22 depressions in area under study , their areas are between 0,149138 km² as in Uniza depression to 3.120135 km² for Kharjah depression . These depressions are different in capacity of water harvesting ,Kharjah has capacity of 6240270 m³ , while Uniza has no more than 149138 m³.The capacity of al- Ghatia depression is 2100277 m³, less than the water comes from its catchment area 3743191 m³ as is estimated by researcher according to the method of Snyder . Depressions are created by solution of lime stone and other helping agents and processing such as wind ( deflation ) ,lineaments ,and geological formations. Some of the depressions have centripetal drainage pattern and their shapes are near to the circle shape as well as other features , so these depressions are suitable for water harvesting .

تتمثل مشكلة البحث بالكشف عن الخصائص الجغرافية للمنخفضات الصحراوية ( الخَبرات )* في منطقة الحماد العراقي وإمكانية استغلالها في حصاد المياه بأستخدام البيانات الفضائية ونظم المعلومات الجغرافية ( برنامج (Arc GIS 9.3, حيث تقع منطقة الدراسة ( الحماد العراقي ) في الجزء الشمالي الغربي من الهضبة الغربية العراقية بين دائرتي عرض 5´ 32º - 39´- 33º وخطي طول 47 ´ 38º- 41 ´ 39º ويوجد في هذه المنطقة 22 منخفضاً صحراوياً يطلق عليها ( الخبرات ) تتراوح مساحتها مابين 0.149138 كم² لمنخفض عنيزة و 3.120135كم² في منخفض خرجة, وهي ذات أعماق قليلة فمعظمها لا يتجاوز عمقها في المعدل 1م ويصل إلى 5م في منخفض البساتين,ويرتبط استيعابها من المياه بعاملي المساحة والعمق حيث تبلغ أقصاها 6240270 م³ في منخفض خرجة وأقلها 149138 م³ في منخفض عنيزة.وقد تم تخمين كمية المياه الواردة إلى منخفض الغطية حسب طريقة سنايدر فتبين أن كمية المياه الواردة خلال بعض أشهر السنة أعلى من طاقته الاستيعابية .ففي شهر شباط كانت المياه الواردة 3743191 م³ في حين أن طاقة المنخفض هي 2100277 م3 , وهذا يشجع على الاهتمام بالمنخفضات وتطويرها لزيادة أمكانياتها الخزنية .
تكونت هذة المنخفضات بفعل عامل الإذابة للصخور الجيرية السائدة في منطقة الدراسة وخلال الفترات المطيرة التي أصابت الصحارى العربية . وقد ساعدت على ذلك عوامل عديدة منها وجود الظواهر الخطية والتكوينات الجيولوجية الكاربوناتية وعامل التذرية الريحية العالي . وتعد المنخفضات المذكورة مناطق ملائمة لحصاد المياة بسبب الظروف , التي تتصف بها المنطقة وهي مايأتي :

1-تتصف معظم المنخفضات بنمط الصرف المركزي الذي يجعل جريان المياة إليها بشكل طبيعي في فترة سقوط الأمطار
2- تكون أشكال عدد من المنخفضات أقرب الى الشكل الدائري مما يهيئ إمكانية عدم انتشار المياه على مساحات كبيرة بعد عمل سواتر تحيط بها ,ومن ثم تقليل الضائعات المائية , فمثلا على ذلك منخفض الهوى2 إذ بلغت نسبة تماسك مساحته 0.828
3 - معظم المنخفضات محاط بخطوط ارتفاعات متساوية وهذا ما يوفر إمكانية عمل سواتر ترابية مع هذه الخطوط لزيادة الطاقة الاستيعابية لها , على أن تبقى مسارات الوديان والمسالك المائية التي تنتهي إليها مفتوحة لجلب الوارد المائي إليها .
4 - قلة سمك التربة وقلة كثافة الغطاء النباتي في احواض الوديان عوامل تساعد على حث الجريان المائي الى المنخفضات .
5-توفر ظروف عديدة تساعد على تطوير المنطقة منها وجود طرق النقل ووجود المستقرات البشرية وملاءمة بعض أنواع الترب للزراعة ..


مقالة
Study of vegetation and water covers changes in the district of Ramadi by using remote sensing and Geographic Information Systems( GIS) technologies.
دراسة تغيرات الغطاءين النباتي والمائي في قضاء الرمادي باستخدام تقانات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية

المؤلف: Mashal Mahmood Fayaadh Al-jumaily مشعل محمود فياض الجميلي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: ANBAR JOURNAL OF AGRICULTURAL SCIENCES مجلة الأنبار للعلوم الزراعية ISSN: PISSN: 19927479 / EISSN: 26176211 السنة: 2012 المجلد: 10 الاصدار: 1 الصفحات: 156-173
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research aims at monitoring changes in vegetation and water covers in the district of Ramadi, for the period 1990 - 2010, by using the technologies of Remote Sensing and Geographic Information Systems (GIS).The researcher made use of three Satellite images for three years1990-2001 -2010 of the types TM, ETM +, for winter seasons of these years. For the purpose of land cover classification, several steps have been carried out namely: A field work has been done to identify the type of land cover, for many locations of the area under study , and determine its coordinates using a (GPS). Application of Supervised Classification was applied to the search area, as well as the equation of manual vegetation NDVI was used to detect changes in vegetation cover and its density.The results indicate that ; the area of water cover was 636 km ² in 1990, decreased to 463 km ² in 2001, and then to 355 km ² in 2010. The vegetation cover has been an area of 282 km ² in 1990, increased to 387 km ² in the year 2001, while becoming an area of 327 km ² in 2010.This was the result of the conditions of foreign occupation of Iraq and the drought conditions of the the region.

يهدف هذا البحث إلى مراقبة التغيرات الحاصلة في الغطاءين النباتي والمائي في قضاء الرمادي للمدة 1990- 2010 , وذلك باستخدام تقانات الاستشعار عن بعد Remote Sensing ونظم المعلومات الجغرافية GIS .إذ تم اعتماد مرئيات فضائية نوع TM و ,ETM+ لثلاث سنوات 1990 - 2001 -2010, وللموسم الشتوي من تلك السنوات , ومن ثم استقطاع منطقة الدراسة منها. من أجل الوصول إلى تصنيف الغطاء الأرضي فقد تم إجراء عدد من الخطوات وهي التعرف على نوع الغطاء الأرضي لمواقع عديدة من منطقة البحث , و تحديد إحداثياتها باستخدام جهاز تحديد المواقع GPS , ومن ثم القيام بعملية التصنيف الموجه Supervised Classification لمنطقة البحث , فضلاً عن استخدام معادلة دليل الغطاء النباتيNDVI للكشف عن التغيرات الحاصلة في الغطاء النباتي وكثافته. أثبتت الدراسة حصول انخفاض في مساحة الغطاء المائي بشكل مستمر, إذ كانت مساحته 636 كم² سنة 1990, وانخفضت إلى 463 كم² في سنة2001 , ومن ثم إلى 355كم² في سنة 2010.أما الغطاء النباتي فقد كانت مساحته 282كم ²سنة 1990 , وارتفعت إلى 387كم² سنة 2001 , وانخفضت إلى 327كم ²سنة 2010 بسبب ظروف الاحتلال الأجنبي للعراق , وظروف الجفاف ألتي أصابت المنطقة .


مقالة
وادي درنة في صحراء الجماهيرية الليبية دراسة هايدرومورفومترية

المؤلف: Mash'al M.Fayadh Al-Jumaily مشعل محمود فياض الجميلي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 السنة: 2008 المجلد: 1 الاصدار: 2 الصفحات: 72-86
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract Derna Wadi is located in the northern – eastern of Libya . between the latitudes of 32° 30° to 32 50 north , and the longitudes of 22° to 22° 45 east . There are many hard formations in the studied area and geological structures that have great influences on the basin features .Derna formation and Al-Abrak formation are hard so they caused to form cliffs .Derna wadi is controlled by tectonic . Discharge in this wadi depends on rainfall and ground water ( springs), for this reason its discharge was 400 m3/s in the period of rain fall,and it reduced into 60 L/s in the arid period (summer) in 1999.According to the natural properties of the study area ,the numerical density is 0,11 wadi /km2 (coarse texture ). the Basin circularity is 0.31 . The shap of this basin is semi rectangular .its relief ratio is 12.9 m/k and the sinuousity ratio is 1.38 ,it passes in the youth maturity . The main activity in the basin is the agriculture processes.

المستخلص يشتمل البحث على دراسة حوض وادي درنة دراسة هايدرومورفومترية, حيث يقع الوادي شمالي شرقي الجماهيرية الليبية ضمن منطقة الجبل الاخضر , بين دائرتي عرض 30 َ 32 ْ 50 32 ْشمالاً وخطي طول 22 ْ و45 22 ْ شرقاً . ويهدف البحث إلى الكشف عن الواقع الهايدرومورفومتري ومن ثم تأثير ذلك على بعض النشاطات البشرية وخاصة النشاط الزراعي . إن الخصائص الطبيعية لمنطقة البحث لها دور كبير في تكوين بعض الأشكال الأرضية وتطورها , حيث توجد التكوينات الصخرية الصلبة مثل تكوين درنة وتكوين الابرق التي ساعدت في تشكيل الحافات الصخرية خاصة على جوانب الودي .كما ان الوادي مسيطر عليه تكتونياً وذلك بفعل وجود الفواصل والصدوع التي أثرت على اتجاهات الوديان وامتداداتها . والأمطار هي إحدى العناصر المناخية ذات التأثير الكبير على هايدرومورفومترية الوادي والمغذية له , اذ بلغ تصريفه 400م3/ثا في فترة سقوط الأمطار عام 1999، وتنخفض إلى 60ل/ثا في فترة الصيف . أما التربة والنبات الطبيعي فأنَّ دورهما ضعيفاً في التأثير على الخصائص الطبيعية للوادي . ان الظروف الطبيعية جعلت شكل حوض الوادي اقرب الى الشكل المستطيل حيث بلغت نسبة تماسك المساحة 0.31 , كما يتصف هذا الحوض بأنه ذو نسيج تضاريسي خشن اذ بلغت كثافة الصرف العددية 0.11 وادي /كم2، ونسبة التضرس 12.9م/كم و هي نسبة عالية وتدل على التباين التضارسي ، كما تنطبق صفة الالتواء على المجرى اذ بلغت نسبة التعرج 1.38 . ومن خلال الدراسة المورفومترية يظهر ان الوادي يمر في مرحلة النضج المبكر ,حيث ان المقطع الطولي له اقرب الى الشكل المحدب . يعتمد السكان في حوض وادي درنة على مياه الأمطار وعلى المياه الجوفية في جميع نشاطاتهم الاقتصادية واستعمالاتهم اليومية للمياه .حيث تعتمد الزراعة على المياه الجوفية وعلى المياه السطحية الموسمية الواردة في الوادي , إذ أقيم سدان هما : سد البلاد بسعة خزنية 1.2 مليون متر مكعب وسد بو منصور بسعة 23مليون متر مكعب ,والهدف منهما تجميع المياه وخزنها ودرء خطر الفيضان عن مدينة درنة .يمارس السكان حرفة الزراعة معتمدين على المياه الجوفية ، حيث توجد ثلاث عيون مائية رئيسة في منطقة البحث ، وهي (عين البلاد ، عين بو منصور وعين الشلال ) .كما توجد ابار وهي 15بئرًا في منطقة أعالي الوادي ، و18بئراً في وسطه و16بئرًا في المنطقة السفلية من حوضه . كما يمارس السكان نشاطات أخرى مثل تربية الحيوانات و الصناعة والتجارة وبدرجة محدودة.

الكلمات المفتاحية


مقالة
Vegetation in the basin of Wadi Jbab by using NVDI Equation
الغطاء النباتي في حوض وادي جباب باستخدام معادلة NDVI

المؤلفون: مشعل محمود فياض الجميلي --- سحر عبد جسام الجميلي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2013 الاصدار: 4 الصفحات: 256-266
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research aims to detect vegetation in the basin of the Wadi Jbab by using the techniques of remote sensing and Geographic Information Systems GIS program Erdas imagine8.4)) Earth Resources Data Analysis System. Since been relying on visible satellite type TM for satellite Landsat.5 On 15 /9/2009 and for the detection of vegetation in the area have been using equation vegetation NDVI. where the study proved that the vegetation mainly concentrated near the Euphrates River at the mouth of the valley as well as other small areas in the Sides of the valleys.

يهدف هذا البحث إلى الكشف عن الغطاء النباتي في حوض وادي جباب وذلك باستعمال تقنيات الاستشعار عن بعدRemote Sensing ) ) ونظم المعلومات الجغرافيةGIS وبرنامج ايرداس Erdas imagine8.4))Earth Resources Data Analysis System. إذ اعتمد على مرئية فضائية نوع TM للقمر الصناعيLandsat.5 وبتاريخ 15/9/2009 ومن اجل الكشف عن الغطاء النباتي في المنطقة تم استعمال معادلة الغطاء النباتي NDVI. إذ اثبتت الدراسة أن الغطاء النباتي يتركز بشكل رئيس بالقرب من نهر الفرات عند مصب الوادي فضلاً عن مناطق صغيرة اخرى في بطون الوديان.

الكلمات المفتاحية


مقالة
LANDFORMS IMPACT ON TRANSPORTATION ROUTES IN THE DUKAN BASIN - IRAQ’S KURDISTAN REGION
أثر الاشكال الارضية على طرق النقل البرية في حوض دوكان الجبلي- أقليم كردستان العراق

المؤلفون: مشعل محمود فياض الجميلي --- احمد فليح فياض اللهيبي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2015 الاصدار: 1 الصفحات: 266-291
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research study the effect of the Geomorphology, the wild transport modes in one mountain docks in the Kurdistan region of northern Iraq, The advantage of this mountain basin severe Baloaourh and Geomorphological diversity, as it includes stretches of mountain ranges, Alluvial fans(playa) and a large number of mountain valleys It turned out that there are disparate impact forms of ground transportation on roads in the wilderness study area. It was the most intense in the mountainous terrain. This effect, as it seems clear by increasing the lengths of roads because of the many twists and frequent exposure geomorphological risk of landslides and mudslides and falling rocks and erosion factor, add to increased material costs due at inception; additional engineering. As it turns out that the impact factor steep and clear in the activity of landslides and mudslides, which lead to sabotage the roads, as well as the intensity of land classes, geological structures and the presence of fractures and weaknesses of breaks and the separation of the surfaces the limestone formations with susceptibility to solvent.Mountain plains as is the helicopter, one of the most terrain suitable not starch wild transport routes in the study area and the least Geomorphological Hazards and because the surface is flat and affected roads where because of some formations alluvial and clay, which led to some of the ripples, and a factor of floods during the separation of precipitation.This has had a network of mountain valleys and clear impact on wild transport routes, through exposure to the roads as a result of sabotage; severe erosion and seasonal flooding, in addition to increased costs due to its establishment; the establishment of the large number of bridges, siphons and safety procedures.

تناول البحث دراسة تأثير الاشكال الارضية, على طرق النقل البرية في احد الاحواض الجبلية في اقليم كردستان شمال العراق, ويمتاز هذا الحوض الجبلي بالوعورة الشديدة والتنوع الجيومورفولوجي, اذ يضم امتدادات من السلاسل الجبلية, والسهول الجبلية المروحية, وعدد كبير من الاودية الجبلية. ظهر ان هناك تأثيراً متبايناً للاشكال الارضية على طرق النقل البرية في منطقة الدراسة. وقد كان على اشده في التضاريس الجبلية. اذ يبدو هذا التأثير واضحا من خلال زيادة اطوال الطرق البرية؛ بسبب كثرة تعرجاتها, فضلاً عن تعرضها للمخاطر الجيومورفولوجية من انزلاقات وانهيارات ارضية وتساقط للصخور وعامل التعرية, أضف الى زيادة التكاليف المادية عند انشائها بسبب؛ الاعمال الهندسية الاضافية. وتبين ان لعامل الانحدار الشديد اثراً واضحاً في نشاط الانزلاقات والانهيارات الارضية, التي تؤدي الى تخريب الطرق, فضلا عن شدة ميل الطبقات الارضية, ووجود تراكيب الضعف الجيولوجي من كسور وفواصل وسطوح انفصال والتكوينات الجيرية ذات القابلية على الاذابة.كما وتعد السهول الجبلية المروحية, من اكثر التضاريس ملائمة لإنشاء طرق النقل البرية في منطقة الدراسة واقلها عرضة للمخاطر الجيومورفولوجية؛ بسبب انبساطها وقلة تضرسها, وتأثرت الطرق البرية فيها بسبب؛ بعض تكويناتها الغرينية والطينية التي ادت الى بعض التموجات, وبعامل الفيضانات اثناء فصل التساقط.وقد كان لشبكة الاودية الجبلية تأثير واضح على طرق النقل البرية, من خلال تعرض الطرق الى عمليات التخريب نتيجة؛ التعرية الشديدة والفيضانات الموسمية, فضلا عن زيادة تكاليف انشائها بسبب؛ كثرة اقامة الجسور والسيفونات وإجراءات السلامة.

الكلمات المفتاحية


مقالة
Study the Hydromorphometric Properties of Wadi Jbab in Iraqi western plateau
دراسة الخصائص الهايدرومورفومترية لوادي جباب في الهضبة الغربية العراقية

المؤلفون: Sadeq O. Al-Fahdawi صادق عليوي سليمان الفهداوي --- Mashal M. Al-jumaily مشعل محمود فياض الجميلي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Iraqi Journal of Civil Engineering المجلة العراقية للهندسة المدنية ISSN: 19927428 السنة: 2012 المجلد: 7 الاصدار: 2 الصفحات: 28-44
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

The research aims at revealing the morphometric characteristics of wadi Jbab Basin, which include areal ,relief characteristics, and the shapes of cross- sections of the valley. The hydrological properties of Jbab basin were studied to estimate the amount of water received by its catchment area during rain falls, thus, the appropriate places for the construction of dams and reservoirs for use in water harvesting can be determined. The area under study is located in Iraqi western plateau , between the latitudes of 33º 55' 45"N to 34 º 27' 50" N, and longitudes 41º 24' 30" E to 41º 43' 00" E. Remote sensing technology (RS) and geographic information systems (GIS) were used to reach the objectives of this research, so Digital Elevation model (DEM) for the year 2009 was brought to program (Arc GIS 9.3) and detected the basin and valley of Jbab automatically by using the hydrological analysis method. The area under study is characterized by the drought with a deficit of water in all months of the year where the highest in the month of July, amounting to 324.5 mm and the lowest in January, 10.92 mm. The geological formations prevail formations limestone, with sandy soil to sand-clay mixture, with lack of density in the vegetation. The average slope in basin of Wadi Jbab is 0.25 degree. There are five ranks of river, the sum of their tributaries 676 tributary within an area of 986.6 km ², and its perimeter is 214.3 km , it is also noticed the form of the basin tends to form a rectangle, with three places suitable for the construction of dams and reservoirs depending on the morphometric and hydrologic information that related to the area of research.

يهدف البحث إلى دراسة الخصائص المورفومترية لحوض وادي جباب والمتمثلة بالخصائص المساحية والشكلية وخصائص شبكة الصرف المائي ومن ثم الوضع الهيدرولوجي له والمتمثل بتخمين كمية المياه الواردة إليه خلال السقطات المطرية وذلك باستخدام تقانات الاستشعار عن بعد (Remote Sensing) ونظم المعلومات الجغرافية information systems) GIS (Geographic, وفي ضوء ذلك يمكن تحديد المواضع الملائمة لإنشاء السدود والخزانات لاستغلالها في حصاد المياه. تقع منطقة البحث ضمن منطقة الهضبة الغربية العراقية حيث ينتهي وادي جباب في نهر الفرات غرب مدينة عنه ( شكل رقم 1), والواقعة بين دائرتي عرض ″00 ′00 º34 و ″50 ′27 º34 شمالا وخطي طول ″00 ′23 º41 و″00 ′43 º41 شرقاً. ولتحديد حوض وادي جباب تم استدعاء نموذج الارتفاعات الرقمية (DEM) لسنة 2009 إلى برنامج (Arc GIS 9.3 ) حيث تم تحديد الحوض آليا – تلقائيا باستخدام طريقة التحليل الهيدرولوجي. وقد توصل البحث إلى أن مناخ منطقة البحث يتصف بالجفاف مع وجود عجز مائي في جميع أشهر السنة حيث يكون أعلاه في شهر تموز, إذ بلغ 324.5 ملم وأدناه في شهر كانون الثاني 10.92 ملم, والتكوينات الجيولوجية السائدة هي التكوينات الكلسية, مع تربة مزيجية رملية إلى رملية مزيجية و قلة في كثافة الغطاء النباتي. يبلغ معدل الانحدار في حوض وادي جباب 0.25 درجة، وظهر في حوض الوادي وجود خمس مراتب نهرية, مجموع روافدها 676 رافدا ًضمن مساحة قدرها 986.6 كم² ومحيطها 214.3 كم ويميل شكل الحوض إلى الشكل المستطيل, مع وجود ثلاثة مواضع ملائمة لإنشاء السدود والخزانات في ضوء المعلومات المورفومترية والهيدرولوجية المتعلقة بمنطقة البحث.

الكلمات المفتاحية


مقالة
The Effect of the Earthen Declivities on the Human Activity in Shaqlawa by the Use of RS and GIS .
اثر المنحدرات الارضية على النشاط البشري في قضاء شقلاوة باستخدام معطيات الاستشعار عن بعد (RS) ونظم المعلومات الجغرافية (GIS)

المؤلفون: Porf. Mishal Mahmoud Fayyad (PH.D.) أ.د. مشعل محمود فياض الجميلي --- Assist. Instructor: Ameer M. Kh. م.م. امير محمد خلف الدليمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2018 المجلد: 3 الاصدار: 4 الصفحات: 81-105
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

The The paper concluded by the use of the remote sensing,R.S and geographic information system, GIS and classifying the earthen cover that the human inhabited area is(23.4 sequer K.M.) what equals(%1.3) of the total area of the study. The employment of the agricultural land is(484.1sequer K.M.) ,(%27.2) while the employment of the pastoral land is(518.3 sequer K.M.),(%29.2), the humid land is(351.3 sequar K.M.) ,(%28.3),deserted lands make an area of(241.1 sequer K.M.),(%14.0) of the total area of Shaqlawa. The roads are varied in length and its total length is(351 sequar K.M).The reason of the length is that these roads are not straightforward due to the effect of the mountain declivities like the declivities in Berman, Saffeen ,Hareer,Siblik and Shakrok mountains . The classification stated that the inhabited and agricultural areas are small in comparison to the pastoral area because a large area of the land in Shaqlawa could not be used for inhabitation or agriculture because of the declivities so it is used for other purposes such as posterity

خلص البحث من خلال معطيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية (GIS)، وتصنيف الغطاء الارضي، ان المستقرات البشرية تشغل مساحة تبلغ (23.4 /كم2) اي ما يعادل (1.3% ) من اجمالي المساحة الكلية لمنطقة الدراسة، وتشغل استعمالات الارض الزراعية مساحة تبلغ (484.1 /كم2)، ما نسبته (27.2%)، في حين بلغ مساحة استعمالات الارض الرعوية (518.3 /كم2)، اي ما نسبته (29.2%)، اما الاراضي الرطبة فقد شغلت مساحة (503.1 /كم2) وبنسبة (28.3%)، وكذلك شغلت الاراضي الجرداء مساحة بلغت (249.1 /كم2)، ما نسبته (14.0%)، من مجموع المساحة الكلية لقضاء شقلاوة، اما الطرق فقد امتدت لمسافات متباينة ليبلغ مجموع اطوالها (351/ كم)، وهي ممتدة بين المدن والقصبات المنتشرة في القضاء، ويرجع سبب طول المسافة المقطوعة لتلك الطرق، الى تأثرها بوجود الانحدارات الجبلية كمنحدرات جبال بيرمام وسفين وحرير وسيبلك وشاكروك والتي تؤثر على استقامتها وتحول دون اخذها مسارات مستقيمة ومختصرة على شكل ازاحة لمسافات تلك الطرق، كذلك تبين صغر المساحات السكنية والزراعية مقارنةً بالمساحات الرعوية ويرجع السبب الى صعوبة استخدام الكثير من اراضي القضاء باستعمالات اخرى كالاستعمالات السكنية والزراعية وتحويلها الى مراعي، وذلك لان النشاط الرعوي ينتشر في المناطق التي يصعب استغلالها في النشاط الزراعي، بسبب ما تشكله المنحدرات الارضية من معوقات تحول دون استثمارها في النشاط الزراعي والسكني.

قائمة 1 - 10 من 10
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (10)


اللغة

Arabic (4)

Arabic and English (2)


السنة
من الى Submit

2018 (1)

2015 (1)

2013 (1)

2012 (3)

2011 (1)

More...