research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
الدور الاستراتيجي لايران في منطقة الخليج العربي( دراسة جيوبولوتيكية )

Author: م.م. اياد عايد والي البديري
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2008 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 343-362
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract


تقدم ايران مثالا فريدا بالنسبة لدول العالم الثالث في استراتيجيتها الخاصة بامنها القومي بشكل عام والامن الخليجي بشكل خاص ، لما له من تغيرات حادة تحدث في قمة الهرم السياسي الايراني مما يؤدي الى تباين الرؤية الامنية ومحيطها الاقليمي ،لاسيما اذا ما تزامن مع هذه التغيرات تحول جوهري في الفكر الإيديولوجي لنظام الدولة ، لكن ايران تفصح في سلوكها الخارجي وسياستها المعلنة ان امن الخليج العربي هو جزء من ( الامن القومي الايراني ) مما يحتم عليها اتباع مجموعة من الاستراتيجيات او الإجراءات لغرض تحقيق هذا الامن المنشود، ومنها اقامة العلاقات السياسية والاقتصادية مع الدول المتشاطئة على هذا الخليج واتخاذ الحيطة والحذر الشديد فضلا عن الاجراءات العسكرية تجاه الدول التي اصبحت عبئا ثقيلا على امن الخليج العربي واستقراره وتحديدا ( الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا ) .

Keywords


Article
مشكلة دارفور - أسبابها ونتائجها دراسة في الجغرافية السياسية

Author: م.م. اياد عايد والي البديري
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2009 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 195-214
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

اصبحت مشكلة دارفور من المشاكل الجيوبولوتيكية المعقدة نظرا لتشابك العوامل التي اسهمت في التمهيد لنشوؤها من خلال تفاعلها ، وتعدد الاطراف الاقليمية والدولية الداخلة في هذه الازمة حتى اصبح لها بعداً ( سودانياً واقليمياً ودولياً ) ، لاسيما وان هذه المشكلة لم تعد مجرد ازمة سودانية داخلية فحسب ، بل اصبحت شان دولي تبنته الكثير من المنظمات والهيئاَت الدولية مثل مجلس الأمن الدولي ومنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي والجامعة العربية ، وذلك لانها اكتسبت بعداً سياسيا وانسانياً خطيراً اذ قدرت الأمم المتحدة عدد اللذين تأثرو بهذه الأزمة منذ تصاعدها عام (2003) ولغاية عام (2007) بنحو (3.4) مليون نسمة ، في حين قدر عدد المشردين واللاجئين لنفس المدة نحو (2) مليون نسمة ، وهذا العدد الكبيرناتج عن اعمال القتل والتهجير القصري للسكان على اساس قبلي او عرقي ، فضلا عن اعمال السلب والاغتصاب واحراق البيوت والمزارع ، مما جعل اقليم دارفور ( منطقة منكوبة ) من وجهة نظر اقليمية ودولية .

Keywords


Article
نحو توسع عمراني مستدام لمدينة الديوانية من عام 2008 -2035

Authors: م. م. رافد موسى عبد حسون --- م. م. اياد عايد والي البديري
Journal: Journal of Al-qadisiya in arts and educational sciense مجلة القادسية في الاداب والعلوم التربوية ISSN: 25196162 Year: 2010 Volume: 9 Issue: 2 Pages: 209-222
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to shed light on the possibilities of urbanization of the city of Diwaniya, in light of continuing population growth, and the possibility of understanding the physical fabric of the city and to identify trends of land and scalable future of urban development plan for the development of sustainable urban land uses in the city. The study achieved its aims through the application of function-based approach, the analytical approach and reliance on library books, government publications, scientific research, theses and dissertations as well as field study and make some personal interviews, study examined the concept of sustainable development and its relationship to urban planning and directions for future expansion of the city through the forecast population growth until the year (2035) of (708,930) people and an annual growth rate (2.85%) with three alternatives for planning the expansion of the city's future, namely:The first alternative: the integration and fill the spaces in the urban areas of the list. The second alternative: the expansion of urban areas of the city towards the north-east. The third alternative: the expansion towards the south or toward the army camp, and then towards the shores of the artificial river

تهدف الدراسة إلى تسليط الضوء على إمكانيات التوسع العمراني لمدينة الديوانية في ظل النمو السكاني المستمر، وإمكانية فهم النسيج العمراني physical fabric للمدينة وتحديد الأراضي واتجاهاتها القابلة للتوسع العمراني المستقبلي من أجل وضع خطة تنموية مستدامة لاستعمالات الأرض الحضرية في المدينة. اعتمدت الدراسة في تحقيق أهدافها من خلال تطبيق المنهج الوظيفي، والمنهج التحليلي والاعتماد على المصادر المكتبية من كتب، ومطبوعات حكومية، وبحوث علمية، ورسائل، واطاريح فضلاًً عن الدراسة الميدانية وإجراء بعض المقابلات الشخصية، تناولت الدراسة مفهوم التنمية المستدامة وعلاقتها بالتخطيط الحضري وباتجاهات التوسع المستقبلي للمدينة من خلال توقعات نمو السكان حتى عام(2035) البالغ (708930) نسمة وبمعدل نمو سنوي (2.85%) مع وضع ثلاثة بدائل تخطيطية لتوسع المدينة المستقبلي وهي :
البديل الأول :دمج وملء الفراغات في المناطق العمرانية القائمة.
البديل الثاني : التوسع العمراني للمدينة باتجاه المناطق الشمالية الشرقية .
البديل الثالث : التوسع نحو الجنوب أو باتجاه معسكر الجيش،ومن ثمّ باتجاه شواطيﺀ النهر الاصطناعي.

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2010 (1)

2009 (1)

2008 (1)