نتائج البحث : يوجد 4

قائمة 1 - 4 من 4
فرز

مقالة
التنظيم الذاتي وعلاقته باتخاذ القرار لدى طلبة الجامعة

المؤلف: وفاء كنعان خضر
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2015 المجلد: 22 الاصدار: 10 الصفحات: 245-283
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

ان امتلاك الطلبة لعملية التنظيم الذاتي المعرفي سوف يساعدهم على السيطرة على تفكيرهم بالرؤيا والتأمل ورفع مستوى الوعي لديهم الى الحد الذي يستطيعون التحكم فيه وتوجيهه بمبادراتهم الذاتية وتعديل مساره كونه يعبر عن مدى ما يستوعبه الطالب في كل مادة دراسية والنجاح بالحياة العامة وفي العمل الدراسي خاصة يتوقفان على قدرة الطالب على التنظيم الذاتي المعرفي .( جروان ، 1999: 38) نجد العديد من المدرسين والإدارات التربوية تمارس الأساليب التقليدية في التعليم فهم قبل كل شيء يهتمون بعملية حشو الادمغة بالمعلومات الجافة من غير تبصير الطلبة بالكيفية التي بواسطتها تتم عملية التعليم واكتساب الأسس العلمية للمعرفة المختلفة المجالات فضلا عن عدم اهتمامهم بالاستراتيجيات المستخدمة من الطلبة في التعليم ومن ثم يلتزمون أنماط محددة من التصرف والتفكير الذي يشجع على الحفظ الالي مما يشجع على التفكير الذي يؤدي الى الابداع .( عدس ، 2000: 35) لذلك من أسباب قصور التعلم المدرسي وتنظيمه هو تدني قدرة المتعلم على معالجة المعلومات مما يجعلهم لا يستثمرون عقولهم عند القراءة والمذاكرة وتكون المشكلة في ان الامر الذي يؤدي الى ضعف القدرة على الأداء الجيد لدى الكثير من الطلبة هو انخفاض مستوى مهاراتهم العقلية في تنظيم ومعالجة المعلومات .( خزام واخرون ، 993: 329) فمهما كثرت الطرق والأساليب لفهم الانسان لنفسه فهو لا يعترف بحدود قدراته ومواهبه بل يغالي فيها وبذلك تكون محاولاته في تحقيق ذاته امر غير قابل للتطبيق لان فكرتنا عن ذاتنا او الطريقة التي ندرك بها ذاتنا هي التي تحدد نوع شخصيتنا وكيفية تصرفنا إزاء المواقف المختلفة وتتوقف قيمتها ومعناها على الصورة التي يدرك بها الفرد نفسه اذ هي القوة الرئيسية التي يقوم عليها شخصيته ، وطبقاً لروجرز فان سوء توافق الشخصية يحدث حينما يزداد الفرق بين صورة الشخص عن ذاته الواقعية والمثالية والاجتماعية وبين حقيقة الموقف حينما لا يكون في وسع الشخص ادماج خبرات جديدة في تصوره لذاته فان القلق ينشأ وبالتالي سيؤدي الى الحيل الدفاعية التي تحول دون رؤية الموقف على حقيقته .(الرحو ، 2005: 323) وحصلت خاصية القدرة على اتخاذ القرارات المناسبة في دراسة (الدليمي ، 1989) على مرتبة عالية ويستدل من ذلك تأكيد افراد العينة على أهمية القدرة على اتخاذ القرارات المناسبة في حياتهم المدرسية على الأقل (الدليمي، 1989: 77) . وقد لوحظ ان الطلبة الذين يمتلكون التنظيم الذاتي يتسمون بالقدرة على اتخاذ القرارات الصائبة ولديهم مسؤولية تجاه عملهم الخاص ولديهم تشعب في التفكير ورؤية واضحة لرسم المستقبل على العكس من الطلبة الذين لا يمتلكون هذه العملية حيث يعتمدون على الاخرين في اتخاذ القرارات وتقويم العمل . (Singh & port : 1995 , 22) ان دراسة التنظيم الذاتي المعرفي له أهمية كبيرة في حياتهم والذي يعطي مؤشراً كبيرا في انخفاض او ارتفاع مستواهم العلمي والعملي وعليه فان التنظيم الذاتي المعرفي ماهو الا عملية يقوم من خلالها الطالب بالتخطيط للاهداف واستيعاب المواد الدراسية المختلفة التي يدرسها او التي درسها ومتابعة تنفيذها وتوجيهها توجيهاً ذاتياً ومن ثم تقويمها ذاتيا من خلال معايير يضعها لمقارنة مدى نجاح الأهداف التي تم التخطيط لها كما ان التنظيم هو احد مهارات الدراسة التي تدل على السلوك المتعلم او المكتسب الذي يتوافر له شرطان هما :-أولهما :ان يكون موجهاً نحو احراز الهدف او غرض معين .-ثانياً : ان يكون منظماً بحيث يؤدي الى احراز الهدف من اقصر وقت واقل جهد ممكن.( أبو حطب ،994: 658) وقد اكد العديد من الباحثين على أهمية اسراتيجيات لتنظيم الذاتي المعرفي ودوره في العملية التعليمية حيث توجد العديد من الأدلة الجوهرية التي تؤكد على ان الإنجاز الاكاديمي وجودة النتائج تعتمدان بشكل مباشر على الاستعداد والقدرة على التنظيم الذاتي للسلوك والعمليات المعرفية والدافعية والبيئية بما يتناسب مع مطالب الموقف التعليمي ، إذ يجمع التنظيم الذاتي المعرفي بين كل من العوامل المعرفية والدافعية . ان عملية التنظيم الذاتي لها علاقة بعملية اتخاذ القرارات كونها عملية صعبة بسبب كونها اختيار البديل المناسب للوصول الى القرارات الصحيحة ، كما وانها من المسائل المهمة جداً التي تتطلب هذا القدر من الطاقة الفكرية والانفعالية .( العبيدي ، 1987: 16) وتعد عملية اتخاذ القرارات من الموضوعات التي تحظى بأهمية بالغة في وقتنا الحاضر لكونها مفتاح الحياة والنشاطات التي يقوم بها الفرد (Owens, 1970: 92) وعليه فان عملية اتخاذ القرار تنطوي على مجموعة من الخصائص التنظيمية والإنسانية والاجتماعية حسبما انها عملية فكرية تتطلب من متخذ القرار التنظيم والتقويم والتفكير في اختيار بديل من البدائل المتاحة ، فالتفكير السطحي قد لا يمنح القرار قوة وصلابة حين لا يكون قد خضع لمدة طويلة من الفحص والاختيار وانما نجده من اختلافات في القرارات انما يعود لاختلاف القدرات الفكرية والذهنية لمتخذي القرار (سعود، 1990: 270) .

الكلمات المفتاحية


مقالة
مساندة الاجتماعية وعلاقتها بمفهوم الذاث لدي طلبة جامعة تكريت

المؤلف: وفاء كنعان خضر
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2016 المجلد: 23 الاصدار: 4 الصفحات: 84-126
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

الكلمات المفتاحية


مقالة
الاخفاق المعرفي وعلاقته بالمرونة النفسية لدى طلبة الجامعة

المؤلفون: سرى اسعد جميل --- وفاء كنعان خضر
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Psychological Science العلوم النفسية ISSN: 1816/1970 السنة: 2017 الاصدار: 26 الصفحات: 473-492
الجامعة: Ministry of higher education and scientific research وزارة التعليم العالي والبحث العلمي - وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

Loading...
Loading...
الخلاصة

يستهدف البحث الى التعرف على مستوى الاخفاق المعرفي , ومستوى المرونة النفسية لدى طلبة الجامعة , والتعرف على طبيعة العلاقة بين الاخفاق المعرفي والمرونة النفسية لدى طلبة الجامعة وفق متغير الجنس(ذكور واناث). وتحقيقا لأهداف البحث شمل البحث عينة بلغت ( 80 ) طالباً وطالبة وبواقع (40 ) طالبا و ( 40) طالبة من كليات جامعة تكريت . كما قامت الباحثتان ببناء مقياس الاخفاق المعرفي والذي يتكون هذا المقياس من ثلاث مجالات وهي ( فشل الانتباه ، فشل الاسترجاع ، فشل التركيز) ويتكون المقياس بصيغته النهائية من (40) فقرة ، وبعد استخراج الصدق الظاهري لفقرات المقياس بلغ معامل الثبات (83) وهو يعد جيداً .اما بالنسبة للمتغير الثاني وهو المرونة النفسية فقد قامت الباحثة بالاعتماد على مقياس المرونة النفسية المعد من قبل (الحمداني ، 2012) والذي تكون من اربعة مجالات وهي ( التماسك العاطفي، التحكم، الرعاية والدعم النفسي، الالتزام ) وكانت عدد فقرات المقياس بصورته النهائية من (47) فقرة وبعد استخراج الصدق الظاهري لفقرات المقياس بلغ معامل الثبات (84) وهو يعد ثباتاً جيداً . وبعد استخراج الصدق والثبات للمتغيرين قامت الباحثتان بتطبيق المقياسين على عينة البحث الاساسية، وبعد جمع استمارات المعلومات تم معالجة البيانات احصائياً باستخدام الاختبار التائي ومعامل ارتباط بيرسون ، توصلت الباحثتان الى النتائج التالية :1.ان عينة البحث لديها اخفاق معرفي . 2.يوجد فرق بين الذكور والاناث ولصالح الذكور في الاخفاق المعرفي . 3.ان عينة البحث ليس لديها المرونة النفسية.4.لا يوجد فرق دال احصائياً بين الذكور والاناث في المرونة النفسية .5.هناك علاقة دالة بين الاخفاق المعرفي والمرونة النفسية لدى طلبة الجامعة.وفي ضوء النتائج قامت الباحثتان بوضع عدد من التوصيات والمقترحات .

الكلمات المفتاحية


مقالة
دراسة مقارنة في الاسترجاع المباشر والمؤجل للطلبة المتفوقين والمتأخرين دراسيا في المرحلة المتوسطة

المؤلفون: م.م وفاء كنعان خضر --- أ.م.د. حسام طه محمد
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 السنة: 2007 المجلد: 14 الاصدار: 2 الصفحات: 349-385
الجامعة: Tikrit University جامعة تكريت - جامعة تكريت

Loading...
Loading...
الخلاصة

غير متوفرة

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 4 من 4
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (4)


اللغة

Arabic (4)


السنة
من الى Submit

2017 (1)

2016 (1)

2015 (1)

2007 (1)