research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
أثر استخدام أنموذج هيلدا تابا في الدافع المعرفي لدى طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الأحياء

Author: وفاء محمود يونس
Journal: JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE مجلة التربية والعلم ISSN: 1812125X Year: 2007 Volume: 14 Issue: 22 Pages: 248-270
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
The present research aims at knowing the effect of using Hilda Taba sample in the knowledge motive among the intermediate second year female students in the subject of Biology. The researcher put one null hypothesis, assumes non-existence of a statistic difference between the experimental group taught by using Hilda Taba sample and the control group that has been taught by traditional method. The research's sample has consisted of (90) students, second intermediate class students the academic year 2006/2007, divided into two equal groups.
The experimental group consisted of (47) students taught by using Hilda Taba sample, while the control group consisted of (43) students taught by the normal method. The researcher has depended upon Mahmood measurement (2004) which includes (39) items, after improving it and choosing three types only according to the referee's, opinions. The researcher has also verified the measurement's validity and reliability. After applying the experiment, the instrument and analyzing the data statistically, the results have revealed the existence of statistic differences between the experimental group and the control one in their knowledge motive and for the benefit of the experimental group that has been taught by using Hilda Taba sample (approach).

الملخص
يهدف هذا البحث إلى التعرف على أثر استخدام أنموذج هيلدا تابا في الدافع المعرفي لدى طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الأحياء. وضعت الباحثة فرضية صفرية تفترض عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية التي تدرس باستخدام أنموذج هيلدا تابا والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية في الدافع المعرفي لديها. تكونت عينة البحث من (90) طالبة من طالبات الصف الثاني المتوسط للعام الدراسي 2006-2007 قسمت إلى مجموعتين متكافئتين ، المجموعة التجريبية والبالغ عدد أفرادها (47) طالبة درست باستخدام أنموذج هيلدا تابا، أما المجموعة الضابطة فبلغ عدد أفرادها (43) طالبة درست بالطريقة الاعتيادية، اعتمدت الباحثة مقياس محمود (2004) للدافع المعرفي، بلغ عدد فقراته بعد إجراء التعديلات عليه واختيار ثلاث أنماط فقط وفق أراء المحكمين (39) فقرة، كما تحققت من صدقه وثباته وبعد تطبيق التجربة وتطبيق الأداة وتحليل البيانات إحصائيا، أظهرت النتائج وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في الدافع المعرفي لديها ولصالح المجموعة التجريبية التي درست باستخدام أنموذج هيلدا تابا.

الملخص يهدف هذا البحث إلى التعرف على أثر استخدام أنموذج هيلدا تابا في الدافع المعرفي لدى طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة الأحياء. وضعت الباحثة فرضية صفرية تفترض عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية التي تدرس باستخدام أنموذج هيلدا تابا والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية في الدافع المعرفي لديها. تكونت عينة البحث من (90) طالبة من طالبات الصف الثاني المتوسط للعام الدراسي 2006-2007 قسمت إلى مجموعتين متكافئتين ، المجموعة التجريبية والبالغ عدد أفرادها (47) طالبة درست باستخدام أنموذج هيلدا تابا، أما المجموعة الضابطة فبلغ عدد أفرادها (43) طالبة درست بالطريقة الاعتيادية، اعتمدت الباحثة مقياس محمود (2004) للدافع المعرفي، بلغ عدد فقراته بعد إجراء التعديلات عليه واختيار ثلاث أنماط فقط وفق أراء المحكمين (39) فقرة، كما تحققت من صدقه وثباته وبعد تطبيق التجربة وتطبيق الأداة وتحليل البيانات إحصائيا، أظهرت النتائج وجود فرق ذي دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في الدافع المعرفي لديها ولصالح المجموعة التجريبية التي درست باستخدام أنموذج هيلدا تابا.

Keywords


Article
اثر استخدام الاستجواب بالأسئلة السابرة في مادة الأحياء في تنمية مهارات عمليات العلم لدى طالبات الصف الرابع العام

Author: وفاء محمود يونس
Journal: JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE مجلة التربية والعلم ISSN: 1812125X Year: 2007 Volume: 14 Issue: 20 Pages: 1-1
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract
The present research aims at identifying the use of the Questioning Probing Questions in developing the skills of the scientific processes the researcher has put two null hypotheses, the first supposed no existence of statistic difference between the experimental group that is taught by the normal method of the skills of the scientific processes. The second hypothesis supposes no existence of differences in the variables of both pre-and post tests(for the two experimental and control groups) in developing the skills of the scientific processes. The experimental form with the equal groups is used. The experimental group whose number is (32) female taught by using Probing Questions, whereas the control group is having (33) female students taught with the normal method. The researcher has depended upon testing the scientific processes prepared by (Al Sumaidaee, 2002) whose number of items has reached to (27) item after improving it according to the judge's opinions, and approving its validity and reliability. The results have shown no existence of statistic differences between the experimental and the control group in the skills of the scientific processes. They have also revealed differences between the pre and past tests which indicate a development ocurring in the skills of the Scientific process on the behalf experimental group taught by using the Probing Questions.
ملخص البحث
يهدف هذا البحث التعرف الى اثر استخدام الاستجواب بالأسئلة السابرة في مادة الاحياء في تنمية مهارات عمليات العلم، وضعت الباحثة فرضيتين صفريتين تفترض الاولى عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعة التجريبية التي تدرس باستخدام الاستجواب بالأسئلة السابرة والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية في مهارات عمليات العلم، إما الفرضية الثانية فتفترض عدم وجود فروق بين متوسطات النمو (للمجموعتين التجريبية والضابطة) في مهارات عمليات العلم، تكونت عينة البحث من (65) طالبة من طالبات الصف الرابع العام للعام الدراسي 2005/ 2006 قسمت الى مجموعتين متكافئتين، المجموعة التجريبية والبالغ عدد افرادها (32) طالبة درست باستخدام الاستجواب بالأسئلة السابرة، أما المجموعة الضابطة التي بلغ عدد افرادها (33) طالبة درست بالطريقة الاعتيادية، واعتمدت الباحثة اختبار مهارات العمليات العلمية الذي طبقته (الصميدعي، 2001) وبلغ عدد فقراته بعد إجراء التعديلات عليه على وفق آراء المحكمين (27) فقرة، كما تحققت من صدقه وثباته وبعد تطبيق التجربة وتطبيق الاداة وتحليل البيانات احصائياً، أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في مهارات عمليات العلم البعدية ولصالح المجموعة التجريبية، كما أظهرت فروقاً في تنمية مهارات عمليات العلم ولصالح المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الأسئلة السابرة.

Keywords


Article
أثر استخدام مدخليّ البيئي والجمالي في تطوير المفاهيم الإحيائية لطالبات الصف الرابع العلمي وتنمية التفكير الاستدلالي لديهن

Author: د. وفاء محمود يونس
Journal: JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE مجلة التربية والعلم ISSN: 1812125X Year: 2012 Volume: 19 Issue: 64 Pages: 275-305
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe paper aims at identifying effect of using the environmental approach and aesthetic approach in developing the Biological concepts to the scientific fourth year female students and improving the denotative thinking among them.The researcher has described two hypotheses, the first of which supposes no existence of any statistical indication between the experimental group that teaches by using the environmental approach and the second group taught by the aesthetic approach, and the control group that teaches by normal method in developing the Biological concepts.The second hypothesis supposes no existence of statistical differences between the experimental group teaching by using aesthetic approach and the control group teaches by the use of normal method in developing the pragmatic thinking.The sample of the research has consisted of (119) female scientific fourth year student for the year 2009/2010 and has been divided into three equal groups, the first experimental group contains (40) student taught by using environmental approach. the second group contains (40) student taught by using the aesthetic approach, the control group consists of (39) student taught by using normal approach. The instruments of the research have consisted of the test of developing concepts prepared by the researcher including (45) item containing testing the definition. the examples and non examples, application on the concept the second instrument has been the programmatic thinking also prepared by the researcher. It has consisted (25) item of multiple test. They have been shown to the experts to obtain their validity and reliability. After applying the experiment, the instrument and analyzing the data statistically, the result have revealed the success of the first group taught by using environmental approach with the control group in developing and improving the pragmatic thinking among their students. The results have also revealed the exceeding of the second experimental group taught by using the aesthetic approach in developing the concept only with an average simple different on the part of the pragmatic thinking.

ملخص البحثيهدف البحث الحالي إلى معرفة أثر استخدام مدخليّ البيئي والجمالي في تطوير المفاهيم الاحيائية لطالبات الصف الرابع العلمي وتنمية التفكير الاستدلالي لديهن. وللتحقق من هدف وضعت الباحثة فرضيتان رئيسيتان صفريتان انبثقت منهما فرضيات أخرى.تكونت عينة البحث من (119) طالبة من طالبات الصف الرابع العلمي من إعدادية الأندلس للبنات للعام الدراسي (2010/2011) موزعين إلى ثلاث شعب تم اختيارهم عشوائيا وبأعداد متساوية تقريباً. ثم كوفئت مجموعات البحث الثلاث في عدد من المتغيرات.درست المجموعة التجريبية الأولى عددها (40) طالبة باستخدام المدخل البيئي ودرست المجموعة التجريبية الثانية البالغ عددها (40) طالبة باستخدام المدخل الجمالي أما المجموعة الضابطة والبالغ عددها (39) طالبة درست بالطريقة الاعتيادية. تكونت أداتا البحث من: اختبار تطوير المفاهيم الاحيائية الذي أعدته الباحثة مكوناً من (45) فقرة، بحيث خصص لكل مفهوم ثلاث فقرات لتقيس عناصر (التعريف، والمثال، والتطبيق) على التوالي، إذ أختير نوع اختبار المزاوجة (المقابلة) للتعريف وبواقع (15) فقرة، في حين خصصت (15) فقرة أخرى للمفاهيم نفسها لتقيس المثال وهي من نوع الاختيار من متعدد، كما وضعت (15) فقرة أخرى الباقية لتقيس التطبيق وهي من النوع المفتوح الإجابة. وقد اتسمت فقرات الاختبار بصدق المحتوى والثبات العالي وتم استخراج القوة التمييزية وفاعلية البدائل ومعامل الصعوبة، أما الأداة الثانية فهي اختبار التفكير الاستدلالي الذي أعدته الباحثة أيضاً ومتكون من (25) فقرة من نوع الاختيار من متعدد وتم التأكد من صدقه الظاهري وقوة تمييزه وثباته.ولتحليل البيانات احصائيا تم استخدام تحليل التباين الأحادي واختبار شيفيه البعدي (Sheffe) للمقارنات الزوجية ومعادلة الفا – كرومباخ ومعادلة (كودر – ريتشاردسون -20) اظهرت النتائج:1.فاعلية استخدام المدخل البيئي في تطوير المفاهيم الإحصائية وتنمية التفكير الاستدلالي لدى طالبات الصف الرابع العلمي.2.فاعلية استخدام المدخل الجمالي في تطوير المفاهيم الاحيائية، كما تفوقت المجموعة التجريبية الأولى على المجموعة التجريبية الثانية في تنمية التفكير الاستدلالي.وفي ضوء ذلك خرجت الباحثة بعدد من التوصيات والمقترحات لبحوث مستقبلية.

Keywords


Article
اثر استخدام الاستجواب بالأسئلة السابرة في مادة الأحياء في تنمية مهارات عمليات العلم لدى طالبات الصف الرابع العام

Author: وفاء محمود يونس
Journal: JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE مجلة التربية والعلم ISSN: 1812125X Year: 2007 Volume: 14 Issue: 20 Pages: 253-277
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present research aims at identifying the use of the Questioning Probing Questions in developing the skills of the scientific processes the researcher has put two null hypotheses, the first supposed no existence of statistic difference between the experimental group that is taught by the normal method of the skills of the scientific processes. The second hypothesis supposes no existence of differences in the variables of both pre-and post tests(for the two experimental and control groups) in developing the skills of the scientific processes. The experimental form with the equal groups is used. The experimental group whose number is (32) female taught by using Probing Questions, whereas the control group is having (33) female students taught with the normal method. The researcher has depended upon testing the scientific processes prepared by (Al Sumaidaee, 2002) whose number of items has reached to (27) item after improving it according to the judge's opinions, and approving its validity and reliability. The results have shown no existence of statistic differences between the experimental and the control group in the skills of the scientific processes. They have also revealed differences between the pre and past tests which indicate a development ocurring in the skills of the Scientific process on the behalf experimental group taught by using the Probing Questions.

ملخص البحث يهدف هذا البحث التعرف الى اثر استخدام الاستجواب بالأسئلة السابرة في مادة الاحياء في تنمية مهارات عمليات العلم، وضعت الباحثة فرضيتين صفريتين تفترض الاولى عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعة التجريبية التي تدرس باستخدام الاستجواب بالأسئلة السابرة والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية في مهارات عمليات العلم، إما الفرضية الثانية فتفترض عدم وجود فروق بين متوسطات النمو (للمجموعتين التجريبية والضابطة) في مهارات عمليات العلم، تكونت عينة البحث من (65) طالبة من طالبات الصف الرابع العام للعام الدراسي 2005/ 2006 قسمت الى مجموعتين متكافئتين، المجموعة التجريبية والبالغ عدد افرادها (32) طالبة درست باستخدام الاستجواب بالأسئلة السابرة، أما المجموعة الضابطة التي بلغ عدد افرادها (33) طالبة درست بالطريقة الاعتيادية، واعتمدت الباحثة اختبار مهارات العمليات العلمية الذي طبقته (الصميدعي، 2001) وبلغ عدد فقراته بعد إجراء التعديلات عليه على وفق آراء المحكمين (27) فقرة، كما تحققت من صدقه وثباته وبعد تطبيق التجربة وتطبيق الاداة وتحليل البيانات احصائياً، أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في مهارات عمليات العلم البعدية ولصالح المجموعة التجريبية، كما أظهرت فروقاً في تنمية مهارات عمليات العلم ولصالح المجموعة التجريبية التي درست باستخدام الأسئلة السابرة.

Keywords


Article
أثر استخدام طريقة المشروع في تحصيل طلبة الصف الثاني في معهد إعداد المعلمين في مادة الأحياء وتنمية مهارات تفكيرهم الناقد

Authors: وفاء محمود يونس --- زياد عبد الغني أحمد
Journal: JOURNAL OF EDUCATION AND SCIENCE مجلة التربية والعلم ISSN: 1812125X Year: 2011 Volume: 18 Issue: 54 Pages: 323-359
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTThe paper aims at identifying the effect of using the method of the project in developing the skills of critical thinking and achievement in the subject of science among the students of the institute of teachers.The two researchers have put two major nil hypotheses. The first hypothesis supposes no existence of statistic difference between the first experimental group taught by the method of project and the second group taught by the normal method in developing the skills of critical thinking among the male students of the institute of teachers.The second hypothesis claims no existence of a statistical difference between the first experimntal taught by using the method of project and the second group taught by the normal method in achievement among the male students in the Institute of preparing teacher.The sample has consisted of (46) second year students divided into an expermental group and control. The instrument of research has been made up of the critical thinking test of Supposition, Interpretation, Evaluating, the Arguments and Deduction and Denotation.The second instrument has consisted of an achievement test prepared by two researchers made up of (25) item whose validity and reliabilityb has been tested by exposing them to the experts and after applying the experiment and the instrument and the data statistically. The results revealled the exceeging of the experimental group taught by the method of project on the experimental group.

ملخص البحثيهدف البحث التعرف إلى أثر استخدام طريقة المشروع في تحصيل طلبة الصف الثاني في معهد إعداد المعلمين في مادة الأحياء وتنمية مهارات تفكيرهم الناقد. وللتحقق من هذا الهدف وضع الباحثان سبعة فرضيات صفرية.تكونت عينة البحث من (46) طالباً تم تقسيمهم عشوائياً إلى مجموعتين ( أ ) و(ب) درست المجموعة الأولى ( أ ) بطريقة المشروع لتمثل المجموعة التجريبية ودرست المجموعة (ب) بالطريقة الاعتيادية لتمثل المجموعة الضابطة، وكوفئت المجموعتين في متغيرات: العمر الزمني، والذكاء، ودرجة العلوم في الصف الأول، ودرجة اختبار التفكير الناقد القبلي.اعّد الباحثان الخطط التدريسية الخاصة بكل طريقة, وتكونت أداتا البحث من أداتين الأولى اختباراً تحصيلياً من نوع الفقرات (موضوعية ومقالية) تكون في صيغته النهائية من 25 فقرة وفق مستويات بلوم. أما الأداة الثانية فهي اختبار مهارات التفكير الناقد الذي أعّده محمود (2008) المتكون من خمس مجالات. وقد تم التأكد من صدق وثبات وقوة تمييز فقرات أداتا البحث.استخدم الاختبار التائي (t-test) لعينتين مستقلتين في التحليل الإحصائي لنتائج البحث والتي أظهرت فاعلية طريقة المشروع في تحصيل طلاب الصف الثاني في معهد إعداد المعلمين في مادة الأحياء وتنمية مهارات تفكيرهم الناقد.

Keywords


Article
فاعلية إستراتيجيتي المتشابهات والمتناقضات في تغيير المفاهيم الإحيائية لدى طالبات الصف الثاني المتوسط وتنمية مهارات ما وراء المعرفة لديهن

Author: أ. م. د. وفاء محمود يونس
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2013 Volume: 20 Issue: 6 Pages: 484-537
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe following research aims at:1.Determining the misconceptions of the research sample students concerning the first stage (Diagnostic)2.Showing the effect of both similarities and differences in changing the recreational concepts of the research sample students.3.Showing the effect of both similarities and differences in developing skills of meta cognitive of the second intermediate stage students.To make sure of the research aim, the researcher has made four zero hypotheses, the research sample consists of (70) students of the second intermediate stage.Day schools in Mosul city for the year (2012/2013) whom the were selected randomly and distributed into two parts equally, representing the two experimental groups, the experimental generalization based on using two equal groups of the (pre – post) test, the experimental group, it was rejected according to the similarities strategy, while the second group has been studied according to the differences strategy and the two groups were rewarded in many variables, the research tools consists of three tests: the first tool diagnosing the former misunderstanding recreational concepts (Diagnostic), where (10) recreational concepts were misunderstood and they were inserted within the teaching methods (treatment stage) by using the similarities and differences strategy, while the second tool is the post test to investigate the effect of the two strategies in correcting the misunderstanding of the recreational concepts consist of (3) items of the subjective and article type. Ten of these items measure the concept identification, ten represent and understand the concept, ten for applying. While the third tool includes measuring the meta cognition skills prepared by (Saleh, 2007) with its three dimensions: (planning, monitoring, evaluation) consist of (36) items, then checking the validity of these tools and the distinctive power of the two tests by using the statistical means (T. Test) of two independent samples and Alpha-Cronbakh. The results showed the following:There were differences with statistical sign among the experimental group which were studied by the similarities strategy and the second group in correcting the misunderstanding of the recreational concepts of the second intermediate students, and developing the meta cognition skills for them and in favor of the first experimental group. Also the differences strategy effectiveness in developing meta cognition skills showed a great change in changing concepts, and in light of these results, the researched has made a number of recommendations and suggestions for future researches.

ملخص البحثيهدف البحث إلى: 1-تحديد المفاهيم ذات الفهم الخاطئ لدى طالبات عينة البحث الخاصة بالمرحلة الأولى (التشخيصية). 2-بيان اثر كل من المتشابهات والمتناقضات في تغيير المفاهيم الإحيائية لدى طالبات عينة البحث. 3-بيان اثر كل من المتشابهات والمتناقضات في تنمية مهارات ما وراء المعرفة لدى طالبات الصف الثاني المتوسط. وللتحقق من هدف البحث وضعت الباحثة أربع فرضيات صفرية، تكونت عينة البحث من (70) طالبة من طالبات الصف الثاني المتوسط للمدارس النهارية في مدينة الموصل للعام الدراسي (2011- 2012) واللاتي اخترن عشوائيا وموزعين إلى شعبتين بأعداد متساوية، تمثلان المجموعتين التجريبيتين، أعتمد التصميم التجريبي القائم على استخدام مجموعتين متكافئتين ذات الاختبار (القبلي – البعدي) وهي: المجموعة التجريبية الأولى درست وفق إستراتيجية المتشابهات أما المجموعة التجريبية الثانية درست وفق إستراتيجية المتناقضات وتم مكافئة المجموعتين في عدة متغيرات، تكونت أدوات البحث من ثلاثة اختبارات الأول:تشخيص المفاهيم الإحيائية السابقة ذات الفهم الخاطئ (المرحلة التشخيصية) إذ تبين ان (10) مفاهيم إحيائية فقط هي ذات فهم خاطئ وأدخلت ضمن الخطط التدريسية (للمرحلة العلاجية) باستخدام إستراتيجية المتشابهات والمتناقضات، أما الأداة الثانية، فهي الاختبار البعدي لمعرفة اثر الاسترايجيتين في تصحيح الفهم الخاطئ للمفاهيم الإحيائية المكون من (30) فقرة من النوع الموضوعي والمقالي، تقيس (10) فقرات منها تعريف المفهوم و (10) فقرات أخرى لتمثيل وفهم المفهوم و (10) فقرات أخرى للتطبيق أما الأداة الثالثة: فهو مقياس لمهارات ما وراء المعرفة الذي أعده صالح (2007) بأبعاده الثلاثة (التخطيط، المراقبة، التقويم) تكون من (36) فقرة، تم التحقق من صدق وثبات كل من الأدوات الثلاث والقوة التمييزية للاختبارين. وباستخدام الوسائل الإحصائية (t- test) لعينتين مستقلتين ومترابطتين، معادلة الفا – كرونباخ، أظهرت النتائج التالية: يوجد فرق ذو دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية التي درست بإستراتيجية المتشابهات وبين المجموعة الثانية التي درست بالمتناقضات في تصحيح الفهم الخاطئ للمفاهيم الإحيائية لطالبات الصف الثاني متوسط ولصالح المجموعة التجريبية الأولى. كما أظهرت فاعلية إستراتيجية المتشابهات والمتناقضات في تنمية مهارات ما وراء المعرفة و في تغيير المفاهيم وفي ضوء ذلك وضعت الباحثة عدداً من التوصيات والمقترحات لبحوث مستقبلية.

Keywords


Article
The impact of the use of a think-tank methods ScoutIn achievement among the students of College of Basic Education
أثر استخدام مجموعة من الطرائق التفكيرية الكشفية في التحصيل لدى طلبة كلية التربية الأساسية

Authors: Mohamad J. Abdelamer محمد جاسم عبد الأمير --- Wafaa M. younis وفاء محمود يونس
Journal: Mosoliya studies دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2007 Issue: 18 Pages: 73-96
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at identifying the effect of using a group of identifying intellectual methods in achievement.The tow researchers have put one null hypothesis that assumes no existence of a statistic differnce between the experimental group that is taught by using a group of identifying intellectual method and the control group that is taught dy the normal method in achievement. The sample of the research has consisted of (30) male and female first year students belonging to the department of science in the Basic college of Education of the academic year 2005/2006 divided into two equal group taught dy using a number of identifying intellectual methods whereas the control method has been taught dy using the normal method. The number of each group has been (15) male and famale students. The instrument of the research. has consisted of an achievement test prepared by the two researchers whose items number has reached after improving it according to the referees opinions ( 38 ) items.The two researchers have verified the research s validity and reliability.After applying the experiment as well as the Instrument and analysing the data , the results have revealed the existence of statistic differences between the experimental group in achievement on the behalf of the experimental group.

يهدف هذا البحث التعرف إلى أثر استخدام مجموعة من الطرائق التفكيرية الكشفية في التحصيل لدى طلبة كلية التربية الأساسية، وضع الباحثان فرضية صفرية واحدة تفترض عدم وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية التي تدرس باستخدام مجموعة من الطرائق التفكيرية الكشفية والمجموعة الضابطة التي تدرس بالطريقة الاعتيادية في التحصيل، تكونت عينة البحث من (30) طالباً وطالبة من طلبة الصف الأول من قسم العلوم في كلية التربية الأساسية للعام الدراسي 2005/2006. قسمت إلى مجموعتين متكافئتين الأولى هي المجموعة التجريبية درست باستخدام مجموعة من الطرائق التفكيرية الكشفية أما المجموعة الضابطة درست بالطريقة الاعتيادية وبلغ عدد أفراد كل مجموعة منهما (15) طالباً وطالبة، أما أداة البحث فقد تألفت من اختباراً تحصيلياً أعده الباحثان، بلغ عدد فقراته بعد إجراء التعديلات عليه على وفق أراء المحكمين (38) فقرة كما تحقق الباحثان من صدقه وثباته وبعد تطبيق التجربة والأداة وتحليل البيانات إحصائيا أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في التحصيل ولصالح المجموعة التجريبية.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (5)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)

2012 (1)

2011 (1)

2007 (4)