نتائج البحث : يوجد 5

قائمة 1 - 5 من 5
فرز

مقالة
موقف المملكة العربية السعودية تجاه أحداث أيلول الأسود في الأردن (أيلول عام 1970- تشرين الثاني عام 1971م)

المؤلف: يوسف سامي فرحان الدليمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al Malweah for Archaeological and Historical studies مجلة الملوية للدراسات الآثارية والتاريخية ISSN: 24131326 السنة: 2017 المجلد: 4 الاصدار: 8 الصفحات: 177-198
الجامعة: university of samarra جامعة سامراء - جامعة سامراء

Loading...
Loading...
الخلاصة

The Arab countries participate in different wars against Zionist entity. These wars create many social, economical, and political problems through out the displacement of great numbers of Palestinians to Hashimi Jordanian Kingdom. Which received Palestinians refugees generously, and inhabited them in different places in Jordon. After the residence of Palestinian factions in Jordon, they established headquarters to carryout sacrificing operations against Zionist entity, but these factions became burden to Jordanian government. They (Palestinian factions) began to challenge Jordanian authorities publically. This led to intensions between two parties which out came with thousands of victims, and the last of them is the war in September 1970.Most Arab countries especially Kingdom Saudi Arabia intervened to solve the problem, KSA plays a key role in to solve the problem between Jordanian government and Palestinian factions through out countries tours between Riyadh and Cairo. Finally, KSA was able to solve the problem with Egyptian help through out Amman Agreement by which the resistance Palestinian factions left Jordan to Lebanon.

خاضت البلدان العربية عدة حروب مع الكيان الصهيوني خلفت الكثير من المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية من خلال تهجير أعداد كبيرة من الفلسطينيين إلى المملكة الأردنية الهاشمية التي استقبلت اللاجئين الفلسطينيين استقبالاً حافلاً، وسكن اللاجئين مناطق متعددة من الأردن، وبعد أن استقرت فصائل المقاومة الفلسطينية في الأردن أسست لها مقرات لتنفيذ عمليات فدائية ضد الكيان الصهيوني، إلا أن تلك الفصائل أصبحت عبئاً على الحكومة الأردنية، بعد أن بدأت تتحدى السلطات الأردنية علناً، مما أدى إلى تأزم الموقف بين الطرفين، وبالتالي نتج عنه صراع مرير راح ضحيته الآلاف من الشهداء من الطرفين، كان آخرها اشتعال الحرب بينهما في شهر أيلول عام 1970م.تدخلت أغلب الدول العربية لحل المشكلة، ولاسيما المملكة العربية السعودية التي أدت دوراً كبيراً في حل المشكلة بين الحكومة الأردنية وفصائل المقاومة الفلسطينية عن طريق جولات مكوكية بين الرياض والقاهرة، وبالنهاية استطاعت المملكة العربية السعودية بمساعدة مصر حل المشكلة بموجب اتفاقية عمان وخروج فصائل المقاومة الفلسطينية الى الأراضي اللبنانية بشكل نهائي.

الكلمات المفتاحية


مقالة
الأطماع الإيطالية في القرن الأفريقي (الصومال – أرتيريا – أثيوبيا) 1870- 1894

المؤلفون: يوسف سامي فرحان الدليمي --- سليمة ساطع محمد علي الربيعي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 السنة: 2017 المجلد: 25 الاصدار: 6 الصفحات: 2820-2831
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Italy was progressed as other enropean states to obtain on Important regions in African horn especially (somalia,arteria and Ethobia) because they are important sites to contral on costal roads which were important in this area ,So Itally was progressed to control on area in somalia ,and was Asab Menia important region to somalia so Itally can sell this area by pashing material to local geriaderic ,Inaddition to regulatatc with occapiecl states espeashly France and British .After Itally obtainiug on important area a somali ,she constract erteria colony accordiay to Itally King decission in 1890 furter to take it as basic to release to ward east A frica sueh as Ethiopia and Zingpar .

حاولت إيطاليا أيجاد مناطق نفوذ مهمة لها في منطقة القرن الأفريقي لاهميتها الاستراتيجية، لذلك سعت الى البحث عن مواطيء قدم في القارة الأفريقية كغيرها من الدول الأوربية الاستعمارية، وقد أستطاعت من خلال المبشرين الأيطاليين استكشاف القارة الأفريقية واهميتها الملاحية، ولا سيما منطقة القرن الأفريقي ذات الطرق الملاحية المهمة، واستطاعت إيطاليا أن تحصل على منطقة (عصب) المهمة في الصومال بعد أن اشترتها من شيوخ القبائل المحليين ؛لتكون قاعدة لأنطلاقها إلى المناطق الأخرى، ثم توسعت في مناطق من الصومال جديدة، وأسست مستعمرة أرتيريا، وانطلقت إلى مناطق شرق القارة الأفريقية بعد تأسيس مستعمرة أرتيريا، واتجهت صوب مناطق أثيوبيا وزنجبار بعد التنسيق بينها وبين بريطانيا وفرنسا في منطقة القرن الأفريقي،لتكون مناطق نفوذ إيطالية بأعتراف الدول الأوربية الاستعمارية .


مقالة
موقف المملكة العربية السعودية من الأزمة اللبنانية 1975-1991

المؤلفون: عبد المجيد عبد الحميد العاني --- يوسف سامي فرحان الدليمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2014 الاصدار: 1 الصفحات: 1-31
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Kingdom of Saudi Arabia had important role in solving of Lebanon crisis which was happened due to fighting between the palastenian resistance and Lebanon battalion party in 1975 in famous Ein AL. Rumana accident, that lead to famillier war in Lebanon which continue 15 years, Kingdom of Saudi Arabia was used All Materids AND Political facilities to reach to solve that finish the fight and regulate the presence of palastenian resistance on Lebanon land.But the entering of zoinist entity to Lebanon in June 1982 to elevate the lene of problem which push Kingdom of Saudi Arabia to continue their efforts to solve crisis and the last one was AL. Taif agreement which could through it to solve the proplem by Fahad King and formation of National harmony government in Lebanon.

كان للمملكة العربية السعودية دور مؤثر في حل الأزمة اللبنانية التي حدثت على أثر القتال الذي نشب بين المقاومة الفلسطينية وحزب الكتائب اللبناني عام 1975 في حادثة عين الرمانة المعروفة، مما أدى الى اندلاع حرب أهلية في لبنان استمرت 15 عاماً، استخدمت بها السعودية كل إمكانياتها المادية والسياسية للوصول الى حل ينهي القتال وينظم وجود المقاومة الفلسطينية في لبنان، إلا أن دخول الكيان الصهيوني الى لبنان في حزيران 1982، أدى الى زيادة المشكلة، الأمر الذي دفع بالسعودية الى استمرار جهودها لحل الأزمة وكان أخرها اتفاق الطائف الذي استطاعت من خلاله حل الأزمة برعاية الملك فهد، وتشكيل حكومة وفاق وطني في لبنان.

الكلمات المفتاحية


مقالة
موقف المملكة العربية السعودية من الأزمة اللبنانية 1975-1991

المؤلفون: عبد المجيد عبد الحميد العاني --- يوسف سامي فرحان الدليمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2014 الاصدار: 2 الصفحات: 193-208
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Kingdom of Saudi Arabia had important role in solving of Lebanon crisis which was happened due to fighting between the palastenian resistance and Lebanon battalion party in 1975 in famous Ein AL. Rumana accident, that lead to famillier war in Lebanon which continue 15 years, Kingdom of Saudi Arabia was used All Materids AND Political facilities to reach to solve that finish the fight and regulate the presence of palastenian resistance on Lebanon land.But the entering of zoinist entity to Lebanon in June 1982 to elevate the lene of problem which push Kingdom of Saudi Arabia to continue their efforts to solve crisis and the last one was AL. Taif agreement which could through it to solve the proplem by Fahad King and formation of National harmony government in Lebanon.

كان للمملكة العربية السعودية دور مؤثر في حل الأزمة اللبنانية التي حدثت على أثر القتال الذي نشب بين المقاومة الفلسطينية وحزب الكتائب اللبناني عام 1975 في حادثة عين الرمانة المعروفة، مما أدى الى اندلاع حرب أهلية في لبنان استمرت 15 عاماً، استخدمت بها السعودية كل إمكانياتها المادية والسياسية للوصول الى حل ينهي القتال وينظم وجود المقاومة الفلسطينية في لبنان، إلا أن دخول الكيان الصهيوني الى لبنان في حزيران 1982، أدى الى زيادة المشكلة، الأمر الذي دفع بالسعودية الى استمرار جهودها لحل الأزمة وكان أخرها اتفاق الطائف الذي استطاعت من خلاله حل الأزمة برعاية الملك فهد، وتشكيل حكومة وفاق وطني في لبنان.

الكلمات المفتاحية


مقالة
الإصلاحات السياسية للملك فهد بن عبد العزيز عام 1992 الأسباب والنتائج

المؤلفون: عبد المجيد عبد الحميد علي العاني --- يوسف سامي فرحان الدليمي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 السنة: 2015 الاصدار: 1 الصفحات: 165-182
الجامعة: University of Anbar جامعة الانبار - جامعة الانبار

Loading...
Loading...
الخلاصة

Apolitical Kingdom of Saudi Arabia feile was showed in 1990 Many of events because of and Gulf crisis and their effects epecielly the weakness of Saudia Army discovery and huge costy that exasted on this army, So the presence of forgien army forces on the land of Kingdom of Saudi Arabia that make abig urgent to Kingdom of Saudi Arabia leaders, that Push some cultumeres and scientists and speakers and repairer and the specialist and some of simple of yepairer current to stand in presence aseries of litters which speak with Fahad King directly to make rapid changes in constraction of Kingdom of Saudi Arabia regulation, In order that make Fahad King to response to these caller and release a three important Laws which make form abig important to Modern political System of Kingdom of Saudi Arabia.

شهدت الساحة السياسية السعودية عام 1990 العديد من الأحداث؛ بسبب أزمة الخليج الثانية وانعكاساتها ،ولاسيما بعد اكتشاف ضعف الجيش السعودي، وضخامة النفقات التي كانت تصرف عليه فضلاً عن وجود القوات العسكرية الأجنبية على أراضي المملكة مما تسببت بالأحراج الكبير لحكام السعودية، ودفع البعض من المثقفين والعلماء والخطباء والأساتذة والإصلاحيين والبعض من رموز التيار السلفي الإصلاحي للقيام بتقديم سلسلة من الرسائل التي تخاطب الملك فهد بصورة مباشرة لإجراء تغييرات سريعة في بنية النظام السياسي السعودي، الأمر الذي دفع الملك للاستجابة لهذه المناشدات وأصدر ثلاثة قوانين مهمة شكلت أهمية كبرى للنظام السياسي السعودي المعاصر.

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 5 من 5
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (5)


اللغة

Arabic (5)


السنة
من الى Submit

2017 (2)

2015 (1)

2014 (2)