نتائج البحث : يوجد 5

قائمة 1 - 5 من 5
فرز

مقالة
Visual memory of students of special education classes and their ordinary peers in Babil province
الذاكرة البصرية لدى تلامذة صفوف التربية الخاصة واقرانهم العاديين في محافظة بابل

المؤلف: أ‌.م .د كاظم عبد نور نور رضا عبيس الفنهراوي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 السنة: 2018 المجلد: 2 الاصدار: 25
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research aimed at identifying the level of visual memory among children in special education classes (CSEC) and their normal peers and the significant differences between the levels of visual memory of the subjects according to: (A)- their type (CSEC) and normal peers.(B)- their Gender (males - females). To achieve those aims, the psychometric properties of the adopted test of Abidzaid (2015) were verified. Then, the test was applied to a sample of (200) children, (100) of them were (CSEC) and (100) normal peers. All of them were learning in primary schools in Hila city of Babylon Province – Iraq, during (2015-2016). The obtained data was statistically analyzed by (SPSS) package. The findings were: (1) the visual memory level of (CSEC) was low and high among their normal peers (2) there were significant differences at the level (0.05) between the levels of visual memory of the (CSEC) and those of normal peers, in favor of the normal class children, and between males and females in favor of males children.

استهدف البحث الحالي التعرف الى مستوى الذاكرة البصرية لدى تلامذة صفوف التربية الخاصة واقرانهم العاديين والفروق ذات الدلالة الاحصائية في مستوى الذاكرة البصرية لدى الأطفال على وفق: أ‌- نوع التلامذة (تربية خاصة- عاديين). ب- الجنس (ذكور- اناث). ولتحقيق أهداف البحث، تم تبني اختبار عبد زيد (2015) للذاكرة البصرية وتكييفه. وبعد التحقق من الخصائص السيكومترية للاختبار (التحقق من القوة التميزية لفقراته، وايجاد الصدق الظاهري وصدق البناء وايجاد الثبات بطريقة اعادة الاختبار)، تم تطبيقه على عينة مكونة من (200) تلميذ وتلميذة من تلامذة صفوف التربية الخاصة واقرانهم العاديين، ممن يتعلمون في مدارس مركز محافظة بابل الابتدائية اثناء العام الدراسي (2015-2016)، (100) فرد لكل فئة. وبعد تحليل البيانات احصائيا باستعمال الحقيبة الاحصائية (SPSS)، تم التوصل الى النتائج الاتية: 1- انخفاض مستوى الذاكرة البصرية لدى تلامذة صفوف التربية الخاصة وارتفاعه لدى التلامذة العاديين, 2- ووجود فروق دالة إحصائياً عند مستوى دلالة (0.05) بين مستوى الذاكرة البصرية لدى التلامذة العاديين وتلامذة صفوف التربية الخاصة لصالح التلامذة العاديين، وبين التلامذة الذكور والاناث لصالح الذكور.


مقالة
التآزر البصري الحركي لدى تلامذة صفوف التربية الخاصة واقرانهم العاديين في محافظة بابل

المؤلف: أ.م.د كاظم عبد نور نور رضا عبيس الفنهراوي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 السنة: 2018 المجلد: 4 الاصدار: 25 الصفحات: 1012-1029
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

This research aimed at identifying the level of visual motor coordination of children in special education classes (CSEC) and their normal peers, and the significant differences between their visual motor coordination levels according to: (A)- their type (CSEC) and normal peers. (B)-their gender (males - females).To achieve these aims, the investigators have constructed a visual motor coordination test and tested its psychometric properties. Then, the test has been applied to a sample of (200) male and female children studying in Hila city schools in Babylon Province- Iraq, (100) of them were (CSEC) and (100) from normal classes. The obtained data was statistically analyzed by (SPSS) package. The findings were: (1) the visual motor coordination level of (CSEC) was low and high among their normal children and (2) there were significant differences at the level (0.05) between the levels of visual motor coordination of the (CSEC) and those of normal classes, in favor of the normal class children, and between males and females in favor of males children.Key words: visual motor coordination, children in special education classes, normal children.

استهدف البحث الحالي تعرف مستوى التآزر البصري الحركي لدى تلامذة صفوف التربية الخاصة واقرانهم العاديين ثم الفروق ذات الدلالة الاحصائية بين مستوى التآزر البصري الحركي لأفراد العينة على وفق: أ- نوع التلامذة (تربية خاصة- عاديين). ب- الجنس (ذكور-اناث). ولتحقيق تلك الأهداف، بُني اختبار التآزر البصري الحركي وأوجدت خصائصه الإحصائية، ثم طبق على عينة مكونة من (200) تلميذٍ وتلميذة من تلامذة صفوف التربية الخاصة واقرانهم العاديين في مدينة الحلة مركز محافظة بابل، (100) منهم من صفوف التربية الخاصة و (100) من التلامذة العاديين. وبعد تحليل النتائج باستعمال الحقيبة الاحصائية (SPSS)، توصلنا الى النتائج الاتية: (1) ان مستوى التآزر البصري الحركي لدى تلامذة صفوف التربية الخاصة كان منخفضاً، ومرتفعاً لدى التلامذة العاديين و(2) ﺇن الفروق بين مستوى التآزر البصري الحركي لدى تلامذة صفوف التربية الخاصة ونظرائهم العاديين دالة إحصائياً عند مستوى دلالة (0.05)، لمصلحة التلامذة العاديين، ولمصلحة الذكور عند مقارنة مستوى أداء أفراد العينة على وفق متغير الجنس (ذكور- اناث).


مقالة
"Self-Presentation Methods for University Students"
"أساليب تقديم الذات لدى طلبة الجامعة"( )

المؤلف: أ.م.د كاظم عبد نور نغم علي حسين
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 السنة: 2019 المجلد: 1 الاصدار: 26 الصفحات: 308-334
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The problem of this research is that some of university students (Ss.) do not know how to present themselves to their colleagues and instructors properly. They are either exaggerating or under estimating their selves. In both cases, there is negative impact on their psychological, social and academic adjustment. The aims of the research were to identify the Self- Presentation Styles levels that the subjects used, and -the significant differences of self- presentation styles levels of the subjects according to their gender (male – female), field study (scientific -human) and grade (second - fourth). To achieve the research aims, Al-Asemi scale (2010) was adopted to measure the self-presentation styles. And after getting the psychometric properties of the scale, it was applied to (500) subjects, from the second and fourth grade students which were randomly selected from the research population of (7187) (Ss.) The sample constitutes about (6.98%) of the research population. Then, the (Ss.) responses were scored and the data was analyzed by using the (SPSS) package. The findings were that:1-The university students present themselves to others by five different styles, and the self-presentation styles levels were high, and statistically significant at (0.05).2-The self-presentation styles order, which the subjects were preferring, from the most to the least ones, were: exemplification, ingratiation, intimidation, self-promotion, and supplication, respectively. 3-The female Ss., the scientific Ss. in the fourth grade and the social science Ss. were prefer Ingratiation style more than their peers.4-There was a significant impact of the interaction of male Ss.. science Ss. and the grade Ss. upon the Self- Presentation Styles.5-There were no significant differences at (0.05) of the interaction of other variable upon the Self- Presentation Styles. According to the research findings, a number of conclusions, recommendations and suggestions were presented.

تكمُن مشكلة البحث في ان عدد من طلبة الجامعة لا يجيدون تقديم ذاتهم إلى زملائهم واساتذتهم. إذ غالبا ما يبالغون في تقديم ذاتهم أو يقللون من ذاتهم. وهذا يؤثر سلبا في توافقهم النفسي والاجتماعي والأكاديمي، وربما يستمر معهم بعد التخرج ودخول الحياة المهنية. وتنطلق اهمية البحث من أهمية أساليب تقديم الذات التي يحتاج إليها كل طالب أثناء الدراسة وبعدها، ومن أهمية مجتمع البحث وعينته واداته, ومن قلة عدد الدراسات التي تناولت هذا المتغيّر لدى طلبة الجامعة، ومن أطاره النظري ونتائجه التي يمكن ان تسدّ ثغرة في الميدان المعرفي. وهدف البحث التعرّف الى اساليب تقديم الذات التي يفضلها طلبة الجامعة والفروق بينهم على اكثر الأساليب تفضيلا, على وفق التخصص (علمي - انساني) والنوع الاجتماعي (ذكور- اناث) والسنة الدراسية (الثانية- الرابعة). وتطلب تحقيق هدفي البحث، تبني مقياس العاسمي (2010). وبعد التأكد من صدقه وثباته، تم تطبيقه على عينة من طلبة الجامعة الذين بلغ عددهم (500) طالبا وطالبة من طلبة الصفوف الثانية والرابعة، تمّ اختيارهم بالأسلوب الطبقي العشوائي. وشكل أفراد العينة حوالي (6.98%) من مجتمع البحث البالغ عدد افراده (7187). ثم تمّ حساب درجات افراد عينة البحث عن المقياس وتحليل البيانات احصائيا باستعمال الحقيبة الإحصائية (SPSS). وأظهر التحليل الاحصائي النتائج الاتية:1-يقدم افراد عينة البحث ذواتهم إلى الآخرين بخمسة أساليب، وبمستويات عالية دالة احصائيا عند مستوى (0.05). 2- إن ترتيب اساليب تقديم الذات التي يفضل افراد العينة استعمالها في تقديم ذاتهم بها إلى الأخرين، من الاكثر الى الاقل استعمالا (تفضيلاً). هو التمثيل والحظوة والتهجم وترقية الذات والتوسل، على التوالي.3-تفضل الطالبات وطلبة السنة الرابعة في التخصصات العلمية وطلبة العلوم الاجتماعية استعمال اسلوب التمثيل أكثر من نظرائهم الطلاب وطلبة السنة الثانية وطلبة العلوم الطبيعية، وبمستوى دال احصائيا عند مستوى (0.05). 4-لا توجد فروق دالّة احصائيا عند مستوى (0.05) بين كل من الطلبة والطالبات، وطلبة التخصصات العلمية والتخصصات الانسانية في استعمال اساليب تقديم الذات الأربعة الأخرى. 5- يوجد تأثير دال إحصائيا عند مستوى (0.05) لتفاعل كل من النوع الاجتماعي والتخصص الدراسي والسنة الدراسية في اساليب تقديم الذات، بينما لا توجد فروق دالة إحصائيا عند مستوى (0.05) لتفاعل بقية المتغيرات في اساليب تقديم الذات. وعلى ضوء تلك النتائج، قدم الباحثان عدداً من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


مقالة
"altafkir altabaduliu ladaa tlbt aljame" ()
"التفكير التبادلي لدى طلبة الجامعة "( )

المؤلف: أ.م.د كاظم عبد نور نغم علي حسين علوان
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 السنة: 2019 المجلد: 2 الاصدار: 26 الصفحات: 679-702
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

The problem of this research is that the university students (Ss.) are working hard to achieve wide range of knowledge, social and professional skills to success in their life in and out University. They acquire those knowledge and skills. almost. by conventional ways such as memorizing. theoretical lectures. “talk & chalk”, not by speculation. stimulating and developing thinking styles. including interdependent thinking. This case is considered, as the researchers think, the bigger problem and challenge to the general and higher education system. The importance of the research stems from the importance of the "interdependent thinking", which needed by the Ss.. their lecturers. theoretical framework and its findings, which may fill a gap in this field of knowledge. The aims of the research were to identify the interdependent thinking levels of the subjects, according to the field study (scientific - human), gender (male - female) and grade (second- forth). To achieve those aims, a scale was adopted to measure the interdependent thinking level and verified its validity and stability. Then, it was applied to the research sample (500) Ss. out of (7187)Ss, and their responses scored and analyzed by (SPSS) package. The findings were that:1-The interdependent thinking levels of the whole sample Ss. were high and statistically significant at (0.05). 2-There were significant differences at (0.05) between male- female Ss.. Scientific – human Sciences Ss. and second- fourth grade Ss. in the interdependent thinking levels. There was a significant impact at (0.05) levels. of the interaction of male Ss, science Ss, and the grade Ss. upon the interdependent thinking levels. There were no significant differences at (0.05) of the interaction of other variable upon the interdependent thinking levels. According to the research findings, a number of conclusions, recommendations and suggestions were presented.

تكمُن مشكلة البحث في أن طلبة التعليم العالي يسعون إلى اكتساب قاعدة معرفية واسعة وعميقة لكي ينجحوا في حياتهم الأكاديمية والاجتماعية والمهنية بعد التخرج. وغالبا ما تكتسب المعرفة والمهارات من طريق الحفظ وبأساليب تقليدية يغلب عليها المحاضرات النظرية والكتابة على اللوحة Talk & Chalk)) على حساب حث الطالب على تنمية أساليب تفكيره، ومن بينها أسلوب التفكير التبادلي، لذا تصبح المعارف المكتسبة ومهاراتها عبئا على المتعلم وليس مساعدا له للتغلب على مشكلات وتحديات الدراسة والحياة التي فرضها التقدم العلمي السريع والحروب. وهذه من أكبر مشكلات التعلم والتعليم العام والعالي. أما أهمية البحث فتأتي من أهمية متغير البحث (التفكير التبادلي) ومجتمعه وعينته وأداته، ومن قلة عدد الدراسات التي تناولت هذا المتغيّر لدى طلبة الجامعة والنتائج والتوصيات التي نأمل أن تسهم في إصلاح التعليم العالي. وهدف البحث التعرّف الى مستوى التفكير التبادلي لدى طلبة البكالوريوس والفروق الفردية بينهم على هذا المتغير، على وفق التخصص (علمي - انساني) والنوع الاجتماعي (ذكور- اناث) والسنة الدراسية (الثانية – الرابعة). وتطلب تحقيق هدفي البحث تبني اداة لقياس المتغير ثم التحقق من صدقها وثباتٍها وتطبيقها. على عينة البحث المتكونه من (500) طالب وطالبة، اختيروا من مجتمع البحث (7187) طالباً وطالبة، بطريقة طبقية عشوائية. ثمّ حساب درجات افراد العينة عن الأداة وتحليلها احصائياً باستعمال الحقيبة الاحصائية SPSS)). وأسفرت النتائج عما يأتي :1-إن مستوى التفكير التبادلي لدى طلبة الجامعة كان مرتفعا ودالاً احصائياً عند مستوى (0.05).2-توجد فروق دالة إحصائيا عند مستوى (0.05) بين مستوى التفكير التبادلي لدي الطلاب الذكور وطلبة التخصص العلمي وطلبة السنة الرابعة ومستوى التفكير التبادلي لدى نظرائهم من الطالبات وطلبة التخصصات الانسانية وطلبة السنة الثانية. لصالح الذكور من الطلبة والتخصصات العلمية والصف الرابع. ويوجد تأثير دال إحصائيا عند مستوى (0.05) لتفاعل كل من النوع الاجتماعي والتخصص الدراسي والسنة الدراسية في التفكير التبادلي. ولا توجد فروق دالة إحصائيا عند مستوى (0.05) لتفاعل بقية المتغيرات في التفكير التبادلي. في ضوء تلك النتائج، قدمت عدد من الاستنتاجات والتوصيات والمقترحات.


مقالة
النسق ألقيمي لدى معلمي المرحلة الابتدائية

المؤلفون: أ. م. د كاظم عبد نور --- م. م حليم صخيل العنكوشي
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 السنة: 2015 المجلد: 3 الاصدار: 22 الصفحات: 1284-1300
الجامعة: Babylon University جامعة بابل - جامعة بابل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Abstract: The research aims to identify the current(The System of Values among primary school teachers),has formed the research sample of (400) teachers were selected randomly and the manner disproportionate in primary schools in Diwaniyah province for the academic year (2014-2015), has adopted the researchers measure Sehili (2009 ) were verified persistence and sincerity, and after the application of the scale on the sample results showed .1.The values of teachers in primary school has incurred starting from the highest value to lowest value as follows: social value, and the value of religious, political and value, and the theoretical value, and aesthetic value, economic value.2.There were no statistically significant differences in the pattern of values for the teachers with the exception of the political value and aesthetic value.

Haleim69@gmail.comملخص البحث هدف البحث الحالي الى تعرف "النسق القيمي لدى معلمي المرحلة الابتدائية", وقد تكونت عينة البحث من (400) معلماً ومعلمة اختيروا بالطريقة العشوائية وبالأسلوب المتناسب من المدارس الابتدائية الحكومية في محافظة القادسية للعام الدراسي (2014-2015), وقد تبنى الباحثان مقياس السهيلي للنسق القيمي (2009) وتم التحقق من ثباته وصدقه, وبعد تطبيق المقياس على العينة أظهرت النتائج:1.إن القيم لدى معلمي ومعلمات المرحلة الابتدائية قد ترتبت ابتداءً من أعلى قيمة الى ادني قيمة كالآتي: القيمة الاجتماعية، والقيمة الدينية، والقيمة السياسية، والقيمة النظرية، والقيمة الجمالية، والقيمة الاقتصادية.2.عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية في النسق القيمي بالنسبة للمعلمين والمعلمات باستثناء القيمة السياسية والقيمة الجمالية.

قائمة 1 - 5 من 5
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (5)


اللغة

Arabic and English (5)


السنة
من الى Submit

2019 (2)

2018 (2)

2015 (1)