research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
التأثير الحيوي للزنك والكوبلت على جنس Cypridopsis من المستهلكات الاولية في النظام البيئي المائي.

Author: إبراهيم مهدي عزوز السلمان
Journal: Al-Mustansiriyah Journal of Science مجلة علوم المستنصرية ISSN: 1814635X Year: 2011 Volume: 22 Issue: 6 Pages: 1-16
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The present study deals with problem of Biological impact of elements Zn & Co as a ZnlCl2 & CoCl2 on Ostracoda crustacean which live in freshwater. This was done by examining its effecting on Biological characters of individuals of Cypridopsis. Both element used at allowed concentration which recommended by FAO (2mg/l & 0.5 mg/l) and dupuled the concentration to (5, 10, 15, 20). The concentrations of both elements used in experiment were (2, 10,20,30,40 and 0,5, 2.5 ,5 ,7.5,10 mg/l). Tests were performed to assess the survival period, mortality percentage rate and body structure. The result showed that there are serious effects for all levels of concentrations used in this study. It is started from 2 & 0.5 mg/l through marked effect on individuals of Cypridopsais during 6 - 12 hours with Zn & 12- 24 hours with Co respectively, and When the mortality rate measured the results showed that Individuals of Cypridopsais recorded 100% percentage at less than 6 - 12 hour, with Zn and 12- 48 hour with Co respectively. After administration also the results prepared that the elements had possibility to change the pH of water from 7.6 to 5.5 .That which lead to toxics effect lest on the body structure no also on the level of basic food of these crustacean and inhibited its role as bioclaner and important organisms in equilibrium of Hydroecosystem.

تناولت الدراسة الحالية تأثير تراكيز مختلفة من عنصري الزنك والكوبالت بشكل ZnCl2, CoCl2 على الخصائص الحيوية لإفراد جنس Cypridopsis من القشريات الدرعية ، أستخدمت التراكيز المسموحه بيئيا في المياه من قبل منظمة FAO وهي ( 2 ملغم /لتر و0.5 ملغم/لتر) لكلا العنصرين وأخرى مضاعفة بمقدار 20،15،10،5 مرة،وبذلك تصبح التراكيز المستخدمة2، 40,30,20,10 ملغم/لتر لعنصر Zn، و0.5 ،2.5،5، 7.5 ، 10ملغم/لتر لعنصر Co. تم متابعة مستوى التأثير على فترة البقاء، نسبة الموت وتركيب الاغلفة الجسمية. أظهرت النتائج وجود تأثيرات جوهرية على فترة البقاء بالمعاملة مع جميع التراكيز المستخدمة في الدراسة، Zn حتى على مستوى التراكيز المسموح بها (2 و 0.5 ملجم /لتر) حيث بدأ التأثير الحيوي بعد مرورم 6 ساعات لغاية 12 ساعة مع الزنك و بين 12 - 24 ساعة مع Co بالتعاقب. وعند حساب نسبة الموت بين افراد القشري نجد انها سجلت نفوق تام 100% مع الزنك في أقل من 6-12 ساعة ، ومع الكوبلت 12-48 ساعة وحسب التراكيز المستخدمة. كذلك بينت النتائج أن كلا العنصرين كان لهما القابلية على تغير الاس الهيدروجيني من 8 - 6.5 الامر الذي قاد الى تأثير شامل على اغلفة الجسم ولواحقة وكذلك على القاعدة الغذائية لهذه القشريات الامر الذي عطل دورها البيئي كمنظفات حيوية وكائنات مهمة في عملية التوازن داخل النظام المائي.

Keywords


Article
Testing the ability of Porcellionides pruinosus (Brandt 1833) Isopoda Crustaceans to decompose and consume cellulosean wastes in different ecosystems
أختبار قدرة النوع Porcellionides pruinosus (Brandt 1833) ( قشريات متشابهة الأقدام) على تحليل واستهلاك المخلفات السليلوزية لنظم بيئية مختلفة

Author: Ibrahim M.A Al-Salman* إبراهيم مهدي عزوز السلمان
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2012 Volume: 9 Issue: 3 Pages: 397-405
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was undertaken to use individual terrestrial crustacean from Isopoda such as the species Porcellionides pruinosus (Brandt 1833) as environmental cleaner and that through the test of their abilities in decomposition of residues of some cellulosean wastes such as wood pieces which contain high ratio of urban wastes, and residue of Zea mays and particularly leaves as plant waste in agricultural fields and residue of Cynodon dactylon plants which compose the main wastes in most of gardens and parks. Experiments were conducted relatively in stable laboratory conditions to ensure environmental conditions similar to crustaceans' life. The results showed presence of good efficiency of these individuals in treating such wastes as they consumed 89% of wood pieces and 59% of Zea mays leaves and 27% of residue of Cynodon dactylon plants during the period of treatment. The average of each crustacean individual to consume was 0.74, 0.49 and 0.22 gram from the material mentioned respectively. So, it is recommend to conduct further experiments on different models of agricultural and civil wastes by using different species of these organisms to carry out such studies with a broad spectrum in future to treat the wastes and pollutants of environment by biological approach.

حاولت الدراسة الحالية إدخال أفراد القشريات البرية من مجموعة متشابهة الاقدام Isopoda المتمثلة بالنوع (Brant 1833) Porcellionides pruinosus بوصفه منظفاً بيئياً وذلك من خلال اختبار مدى كفاءتها في تحليل متبقيات بعض المخلفات السليلوزية من نشارة الخشب التي تمثل نسبة كبيرة من مخلفات بيئة المدن، ومتبقيات نبات الذرة Zea mays وخاصة الأوراق بوصفها أنموذجاً للمخلفات النباتية في الحقول الزراعية ومخلفات نبات النجيل أو الثيل Cynodon dactylon الذي يمثل المخلفات الأساسية في معظم الحدائق والمنتزهات. أجريت التجارب في ظروف مختبرية ثابتة نسبياً من حيث الحرارة والرطوبة وشدة إلأضاءة، لتوفير ظروف مشابهة للبيئة التي تعيش بها هذه القشريات. أظهرت الدراسة وجود كفاءة جيدة لأفراد هذه القشريات في معالجة المخلفات المختبرة إذ بلغت نسبة الاستهلاك 89% من نشارة الخشب و 59% من أوراق الذرة و 27% من متبقيات نبات النجيل خلال مدة المعاملة، وتراوحت قدرة القشري الواحد على الاستهلاك 0.22, 0.49, 0.74 غم من المواد المذكورة على التوالي. لذلك توصي الدراسة بأجراء تجارب أخرى على نماذج مختلفة من المخلفات الزراعية والمدنية واستعمال أنواع مختلفة من هذه الأحياء ومحاولة توسيع هذه الدراسات في المستقبل في مجال المعالجة الحيوية للنفايات وملوثات البيئة المختلفة.


Article
Assess the quality and quantity of Suspended Dust and its role in air pollution of desert cities (Applied study).
تقييم نوعية وكمية الغبارالعالق ودوره في تلوث هواء المدن الصحراوية ( دراسة تطيقية ).

Authors: إبراهيم مهدي عزوز السلمان --- عبد السلام محمد المثناني --- سعدة معتوق على
Journal: Al-Kufa University Journal for Biology مجلة جامعة الكوفة لعلوم الحياة ISSN: 20738854 23116544 Year: 2010 Volume: 2 Issue: عدد خاص المؤتمر العلمي الاول للعلوم البايولوجية Pages: 81-92
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The present study aims to determine the content of air in one of desert city in southern of Libya (Sabha City) particles stuck where increasing the seriousness of such particles if they contain heavy metals and chemicals that are easily absorbed or inhaled and thus enter the tissues and body fluids, vital, such as particle diameter of less than 1 micrometer and is the most harm (1 mm = 1000 micrometers). Where the estimation of airborne dust in the atmosphere of the city during the summer and winter ,after dividing the city into five sectors , a sector north – the southern sector – the eastern sector – the western sector – the sector central and was in the summer, respectively,0.5, 0.3, 0.6, 0.6,0.5. However, during the winter rates were respectively 0.3, 0.2, 0.4, 0.3, 0.3 kg / m 2 to study the nature and the virtual particles showed that there is a difference between the form of molecules in the summer and winter from the pool area and particle number and size. Measure the diameter of the smallest particles in the winter were between (0.01 - 2) microns, but in the summer were between (0.001 - 2) microns. As for diameter, the biggest particles in the Chapter winter were between (3-8) microns, either in the summer was between (5-20) microns. Results of chemical analysis that all the samples tested from these samples have contained different concentrations of the heavy elements that were uncovered (Iron - Nickel - lead-zinc - Chromium - Cadmium - Copper - Cobalt) and the rates generally reached in the summer 2.1292, 0.0266, 0.3132, 0.285, 0.1542, 0.0994, 0.0525, and 0.0418 ppm, either in the winter were concentrations 0.6296, 0.021, 0.242, 0.1456, 0.0624, 0.0292, nd, 0.0334 ppm respectively.

تهدف الدراسة الحالية لمعرفة مدى تلوث الهواء الجوي في احدى المدن الصحراوية في الجنوب الليبيي (مدينة سبها) من خلال تحديد نوعية وكمية الغبار العالق ومدى احتوائه على العناصر الثقيلة. حيث تم تقدير معدل الغبار في أجواء المدينة خلال فصلي الصيف والشتاء من عام 2008 بعد تقسيم المدينة إلى خمس قطاعات وهى القطاع الشمالي والجنوبي والشرقي والغربي والوسطى وأعطيت الارقام 1،2،3،4 و5 على الترتيب. أظهرت النتائج أن كمية الغبار العالق في عينات فصل الصيف على التوالي 0.5- 0.3 - 0.6 - 0.6- 0.5غم/م2، أما خلال فصل الشتاء فكانت المعدلات على التوالي 0.3 - 0.2 - 0.4 - 0.3 - 0.3 غم/ م2. كما بينت دراسة الشكل الظاهري وطبيعة الجزئيات بان هناك اختلاف بين الشكل وطبيعة التجمع والحجم لكلا الفصلين، حيث وجد أن قطر اصغر الجزيئات لعينات الشتاء تراوح بين 0.01 – 2 ميكرون ، أما في الصيف فكان بين 0.001 – 2 ميكرون بينما كان قطر اكبرها فى فصل الشتاء يتراوح بين 3 – 8 ميكرون، وفي عينات فصل الصيف بين 5 - 20 ميكرون. أما نتائج التحليل الكيميائي فقد أثبتت بأن جميع العينات المختبرة قد احتوت على تراكيز مختلفة من العناصر الثقيلة التي تم الكشف عنها وهي (الحديد، النيكل، الرصاص، الزنك، الكروم، الكادميوم, النحاس، والكوبالت) وبمعدلات عامة بلغت فى عينات فصل الصيف 2.129 - 0.0266 - 0.313 - 0.285 - 0.154 - 0.099 - 0.0525 - 0.0418جزء لكل مليون جزء أي ppm ) اما فى عينات فصل الشتاء فكانت التراكيز (0.629 - 0.021 - 0.242 - 0.145 - 0.0624 - 0.0292 nd - - 0.0334 ppm) على التوالى .كلمات الكشاف: الهواء الجوى - الغبار العالق - المعادن الثقيلة - شكل الجسيمة - قطر الجزئيات.

Keywords


Article
Presence of Birds around communicated systems and Airports and its relation with quality of the vegetation" applied study"
تواجدالطيور حول منظومات الارصاد والمطارات وعلاقتها بنوعية الغطاءالنباتي"دراسة تطبيقية"

Authors: الصالحين عبد الكريم --- أحمد محمد حسن مشمور --- إبراهيم مهدي عزوز السلمان
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2010 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 1-8
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This study has already been implemented on the surrounding area of communication metrological system at the International Airport of Sebha in the south of Libya. This project studies the structure of the vegetation- the trees and bushes in particular. In this study, the calculations have already been made on the varieties or species of birds which are existing in that area during the studies. Also the classification and varieties of vegetation which the birds favored and used for nesting is made. The results showed that this area is inhabited by the birds which always exist in homes. These birds are called (Passer domesticus, Streptopelia phoenlcopila, Streptopelia turtur, Oenanthe leucopyga, Apus apus, Columba livia and Motacilla alba alba). And as for the trees and bushes, they can be classified as Dodonea viscosa, Eucalyptus sp, Nerium oleander, Tamarix sp, Phoenix dactylifero, Ornamental palm, Acacia radiana, Pinus helefensis.The study has already shown that some of these birds which appeared in the field of study during the spring season and the beginning of summer as it is with the Passer domesticus. Some of the other birds appear at the end of summer and beginning of autumn. They are the Streptopelia turtur, Apus apus and Motacilla alba alba . As for the Streptopelia phoenlcopila , Oenanthe leucopyga and Columba livia birds are found in the whole year. The Eucalyptus sp plants are the favorable ones for nesting for the majority of the birds. Whereas the Dodonea viscosa and Nerium oleander have not been taken as the place for birds to make their nest whereas the Acacia radiana, Tamarix sp and Phoenix sp trees are found to be the place where birds can stand and rest.

طبقت الدراسة في المنطقة المحيطة بمنظومة الارصاد الجوية والارضية ومطار سبها الدولي قرب مدينة سبها جنوب ليبيا، ولمدة عام كامل" 2008"، درس فيها طبيعة وتركيب الغطاء النباتي وخاصة الاشجار والشجيرات، كذلك تم حصر انواع الطيور التي تتردد على المنطقة طيلة مدة الدراسة، وشخصت الانواع النباتية المفضلة لديها للتوقف المؤقت أو للتعشيش والاشجار التي تنفر منها الطيور المذكورة. توصلت الدراسة إلى أن المنطقة تتردد فيها الطيور من الأنواع ( دوري البيوت، قمري النخيل، القمري الشائع، أبلق ابيض العجز، السمامة الشائعة، الحمامة المنزلية والذرعة البلقاء) أما اهم الاشجار والشجيرات التي تم حصرها فتمثلت بالدودنيا، اليوكالبتوس، الدفله، الأثل، النخيل، نخيل الزينة، السنط، الصنوبر، والطلح. كما بينت النتائج بأن بعض هذه الطيور يظهر في المنطقة المدروسة خلال فصل الربيع وأوائل الصيف كما في دوري البيوت وبعضها في أواخر الصيف وبداية الخريف كالقمري الشائع والسمامة الشائعة والذرعة البلقاء. أما طيور القمري النخيل والابلق ابيض العجز والحمامة المنزلية فقد تواجدت طيلة العام. وقد احتل نبات اليوكالبتوس المرتبة الأولى في درجة التفضيل للتوقف والتعشيش لمعظم الطيور بينما نباتي الدودنيا والدفله فلم يسجل عليها أي تواجد، بينما كانت نباتات السنط والأثل والنخيل متماثلة بتواجد الطيور عليها.


Article
مسح لبعض أنواع اللافقريات في نظامين مائيين ببغداد

Authors: حسن علي اكبر سعد الله --- إبراهيم مهدي عزوز السلمان --- وشاح منير صالح
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2012 Volume: 20 Issue: 4 Pages: 1341-1353
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The Present study is an attempt for showing the qualitative Zooplankton composition in two aquatic systems (Ponds) within Baghdad: Al- Rashidiya Northwest of Baghdad and Al- Yousifiya Southwest of Baghdad. The Samples Collocted duriag Autumn 2009, The average values of the measured parameters were as follow ; Air temp. (23, 21° C), Wat. Temp. (21, 19°C), pH (7.5, 7.1), DO (6,6.1 mg/l) (68, 67% sat. ) and Salinity (0.3, 1.5‰) for the two studied sites respectively. Invertebrate samples were collected through filtration of water via Planktonic net (25 mesh size). The results revealed the presence of 37 taxa in the two sites- The number of species in Al- Yousifiya (site 2) exceeded that of Al-Rashidiya (site 1) by 2.5 X. The Protozea specially the class ciliate were dominated the other identified taxa- the present results may be as a data base for other extensive studies in the future.

الدراسة الحالية هي محاولة للتعرف على التكوين النوعي لبعض مجاميع الهائمات الحيوانية في مسطحين مائيين (بركتين) في بغداد هما الراشدية شمال غرب بغداد واليوسفية جنوب غرب بغداد. جمعت العينات من موقعي الدراسة في خريف عام 2009، إذ أجريت القياسات لبعض العوامل البيئية (درجة الحرارة، درجة الأس الهيدروجيني pH، الأوكسجين الذائب DO والملوحة). حيث جمعت اللافقريات من الموقعين، من خلال ترشيح المياه عبر شبكة هائمات قطر فتحاتها 25 مايكرون بعد جلبها من الموقع بواسطة جرادل، وكان معدل القراءات للعوامل المدروسة هو كالاتي: درجة حرارة الهواء 21, 23 م ودرجة حرارة الماء 19, 21 م و pH 7.5 و 7.1 والأوكسجين الذائب 6.1, 6 ملغم/ لتر و 68,67% إشباع والملوحة 1.5, 0.3‰ في موقعي الراشدية واليوسفية عشلى التوالي. اظهر الفحص النوعي لنماذج اللافقريات عن وجود37 وحدة تصنيفية في الموقعين، فاق عدد الوحدات التصنيفية في اليوسفية بحوالي (2.5) مرة عن ما هو عليه في الراشدية، أظهرت الاوالي (Protozoa) وبالأخص صنف الهدبيات سيادة واضحة على بقية المجاميع، يمكن اعتبار نتائج الدراسة الحالية قاعدة بيانات (Data base) لدراسات أوسع في المستقبل.

Keywords

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2012 (2)

2011 (1)

2010 (2)