research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
دراسة التأثير التثبيطي وتقدير كمية البروتين والتنقية الجزئية للبروتسين المستخلص من بكتريا Proteus mirabilis المعزولة من عينة إدرار

Authors: رغد حربي العزاوي --- رباب كزار --- الاء رحيم
Journal: Al-Nahrain Journal of Science مجلة النهرين للعلوم ISSN: (print)26635453,(online)26635461 Year: 2011 Volume: 14 Issue: 3 Pages: 40-45
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Proteus mirabilis is one of the most important species of the genus Proteus, and it comes after E. coli in urinary tract infection. The results showed that the isolate of P. mirabilis was resistant to antibiotics of Tetracyclin (30 µg), Amoxicillin (25µg) and Gentamycin (30 µg), While it was sensitive to Ciprofloxacin (5µg). The isolate showed good proticine production that it was inhibit the bacterial growth of other Proteus and other genus like Serratia , Pseudomonas and E.coli, also the extracted proticine from P. mirabilis showed inhibition effect on bacterial growth of Proteus and other genus like Serratia, Pseudomonas and E.col. The amount of protein in this extract was 0.47 mg/ml.The proticin concentration in partially purified by gel filtration chromatography (Sephacryl S1000) was 0.15 mg/ ml and specific activity 513.3 U/ mg protein and with purification folds of 12.1 folds.

تعد بكتريا Proteus mirabilis من أهم الأنواع التابعة لجنس المتقلبات Proteus ويأتي النوع P. mirabilis بعد E. coli في اصابات المجرى البولي. وقد تبين من النتائج بأن عزلة P. mirabilis كانت مقاومة للمضادات الحيوية Tetracyclin (30 µg) و Amoxicillin (25µg) و Gentamycin (30 µg) ولكنها حساسة فقط للمضاد Ciprofloxacin (5µg). وقد تميزت العزلة بإنتاجها للبروتسين وذلك بتثبيط النمو البكتيري لأنواع اخرى من المتقلبات وعزلات لاجناس اخرى مثل Serratia و Pseudomonas و E.coli وان البروتسين المستخلص من بكتريا P. mirabilis كان له تأثيرا تثبيطيا على البكتريا من نفس الجنس والأجناس الأخرى المستخدمة. وأظهرت النتائج بأن تركيز البروتسين في هذا المستخلص كان 0.47 ملغـم/ مـل .وفـي البروتسيـن المنقـى جزئيـا بأستـخدام الترشيـح الهلامي بالمبادل الايوني (Sephcryl S1000) كان البروتين بتركيز 0.15 ملغم/ مل وبفعالية نوعية مقدارها 513.3 وحدة/ ملغم بروتين وبعدد مرات تنقية مقدارها12.1 مرة.


Article
علاقة التغييم بالاشعاع الشمسي المباشرفي العراق
علاقة التغييم بالاشعاع الشمسي المباشرفي العراق

Author: alla rahim muhamed الاء رحيم محمد جواد الشمرتي
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 14 Pages: 174-200
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

المستخلص Abstract:-
يعد البحث من البحوث التي تتعلق بجوانب محددة بعلم المناخ, إذ يهدف إلى توضيح العلاقة مابين الإشعاع الشمسي المباشر والتغييم في العراق.
وتضمن البحث دراسة ذلك في تسع محطات موزعة على مساحة العراق (الموصل, وكركوك, وبغداد, والرطبة, والحي, والنجف, والديوانية, والناصرية, والبصرة), وقد اعتمد على بيانات ومعلومات مناخية للمدة من (1970-2007), استخدم برنامج الحزم الإحصائية (s.p.s.s), استعمل معامل الارتباط بيرسون (pearson correlation), وذلك لتحليل العلاقة بين المتغير المستقل (التغييم) والمتغير التابع (الإشعاع الشمسي المباشر), ولبيان قوة التغييم في قيم الإشعاع الشمسي المباشر تم اختبار الدلالة الإحصائية تحت مستوى معنوية (1%).
و توصل البحث إلى:
1. حساب قيم الإشعاع الشمسي المباشر في منطقة الدراسة للمدة من (1970-2007), إذ تراوحت المعدلات السنوية للقيم بين (192,19 - 208,67) ملي واط/سم2.
2.أوضح البحث إن القيم الشهرية للإشعاع الشمسي المباشر تتباين بين أقسام منطقة الدراسة ,إذ ترتفع هذه القيم في أشهر (مايس ,حزيران ,تموز,آب) ,بينما تنخفض تلك القيم في أشهر (كانون الأول,كانون الثاني).
3.اظهر البحث إن كمية الغيوم ترتفع في أشهر(كانون الأول,كانون الثاني),بينما تنخفض في أشهر(مايس ,حزيران ,تموز ,آب).
4.وتوصل أيضا بوجود علاقة ارتباط عكسية وذات دلالة إحصائية عالية وعند مستوى معنوية (1%)بين الإشعاع الشمسي المباشر والتغييم في محطات منطقة الدراسة

المستخلص Abstract:-
يعد البحث من البحوث التي تتعلق بجوانب محددة بعلم المناخ, إذ يهدف إلى توضيح العلاقة مابين الإشعاع الشمسي المباشر والتغييم في العراق.
وتضمن البحث دراسة ذلك في تسع محطات موزعة على مساحة العراق (الموصل, وكركوك, وبغداد, والرطبة, والحي, والنجف, والديوانية, والناصرية, والبصرة), وقد اعتمد على بيانات ومعلومات مناخية للمدة من (1970-2007), استخدم برنامج الحزم الإحصائية (s.p.s.s), استعمل معامل الارتباط بيرسون (pearson correlation), وذلك لتحليل العلاقة بين المتغير المستقل (التغييم) والمتغير التابع (الإشعاع الشمسي المباشر), ولبيان قوة التغييم في قيم الإشعاع الشمسي المباشر تم اختبار الدلالة الإحصائية تحت مستوى معنوية (1%).
و توصل البحث إلى:
1. حساب قيم الإشعاع الشمسي المباشر في منطقة الدراسة للمدة من (1970-2007), إذ تراوحت المعدلات السنوية للقيم بين (192,19 - 208,67) ملي واط/سم2.
2.أوضح البحث إن القيم الشهرية للإشعاع الشمسي المباشر تتباين بين أقسام منطقة الدراسة ,إذ ترتفع هذه القيم في أشهر (مايس ,حزيران ,تموز,آب) ,بينما تنخفض تلك القيم في أشهر (كانون الأول,كانون الثاني).
3.اظهر البحث إن كمية الغيوم ترتفع في أشهر(كانون الأول,كانون الثاني),بينما تنخفض في أشهر(مايس ,حزيران ,تموز ,آب).
4.وتوصل أيضا بوجود علاقة ارتباط عكسية وذات دلالة إحصائية عالية وعند مستوى معنوية (1%)بين الإشعاع الشمسي المباشر والتغييم في محطات منطقة الدراسة

Keywords

geographic --- جغرافية


Article
Features should be available in the Dean as seen by students(A field study in some colleges of the University of Baghdad)
السمات الواجب توفرها في العميد كما يراها الطلبة(دراسة ميدانيه في بعض كليات جامعة بغداد)

Authors: أ.م. خالدة إبراهيم --- أ.م. ايمان رحيم رزيق --- أ.م. الاء رحيم رزيق
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 44 Pages: 14-25
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

ينظر الى التربيه في عالمنا المعاصر على انها عملية تغير وتطوير وتعتبر من الوسائل التي يستخدمها المجتمع في عملية التقدم والبناء، ويتوقف نجاح التربيه في اداء مهماتها على ادارتها التربويه المسؤوله عن سير العمل التربوي القيادي وتوجيهه وتنظيمه بما يحقق الاهداف المتوخاة. كما ان للقيادة دور جوهري في حياة الفرد منذ القدم، فالتاريخ يبرز دور القياده واهمية القاده واعمالهم وتاثيرهم في مجرى الاحداث فهناك اهتمام كبير بدور القيادات الاداريه والمساهمات الفعاله التي يقومون بها من خلال انماط سلوكهم القيادي. ولقد اثارت فكرة القياده اهتمام الفلاسفه والمفكرين منذ فتره مبكره الى عصرنا الحديث، هذا العصر الذي احرو فيه العلماء والباحثون نتائج في هذا الموضوع فلقد اصبحت لاتقتصر فكرة القياده على القيادات السياسيه والعسكريه وانما يتعدى الامر الى الادارية والتربويه.
وتعد العماده الاداة الرئيسيه في توجيه المؤسسه التربويه من خلال القوانيين والتعليمات التي تنظم السياقات التربويه بما فيها الاكاديميه والاداريه والاجتماعيه واحتواء الطلبه بما يرقى واعدادهم اعداد تربوي مثالي.

Keywords


Article
Decreased Post-Cesarean Endometritis Following Povidone Iodine-Vaginal Preparation
انخفاض نسبة التهاب بطانة الرحم بعد العملية القيصرية عند التعقيم المهبلي بالبوفيدون ايودين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Despite the use of several strategies to prevent post-Cesarean complications including wound infections and endometritis, they remain high morbidities. Objective: To assess the pre-Cesarean preparation of the vagina with povidone iodine as a preventive measure against post-cesarean wound infection and endometritis.Patients and Methods: A case-control study conducted on 200 pregnant women who prepared for elective Cesarean section. The operations were conducted either with standard classical abdominal scrub alone (as control group) or vaginal povidone iodine preparation in addition to the standard abdominal scrub. Each woman was followed up post-operatively for development of fever, endometritis, and wound infection, duration of postoperative antibiotics administration, and postoperative stay.Results: Post-Cesarean endometritis developed in 6% of women who received a vaginal preparation pre-operatively and 15% of the controls. 30% of control women and 20% of women in the treatment group had post-operative febrile illness. Wound infections were uncommon complications that occurred only in two percent of the control patients and one percent of patient in the treatment group.Conclusion: Pre-operative vaginal treatment with povidone iodine decreased the risk of post-Cesarean endometritis. However, this protocol doesn't decrease the whole risk of post-operative wound infection or fever.

خلفية الدراسة: على الرغم من وجود عدة طرق لتجنب تعقيدات ما بعد العملية القيصرية مثل التهابات جرح العملية والتهاب بطانة الرحم, ولكن تبقى نسبة هذه التعقيدات عالية.اهداف الدراسة: لتقييم استعمال التعقيم المهبلي بالبوفيدون ايودين قبل العملية القيصرية كاجراء احترازي لتجنب التهابات جرح العملية والتهاب بطانة الرحم.المرضى والطرائق: دراسة تشمل حالات وسيطرة وشملت 200 امراءة حامل لاجراء عملية قيصرية اختيارية. شملت العمليات القيصرية اما عملية تقليدية بتعقيم جدار البطن فقط (حالات السيطرة) او حالات باضافة التعقيم المهبلي بالبوفيدون ايودين. تمت متابعة المريضات ما بعد العملية بقياس ارتفاع درجات الحرارة او التهابات جرح العملية اوالتهاب بطانة الرحم ومدة البفاء في المستشفى ومدة استعمال المضادات الحيوية.النتائج: ظهرت التهابات بطانة الرحم في 6% من الحالات التي تم اضافة التعقيم المهبلي بالبوفيدون ايودين و15% من حالات السيطرة. كذلك 30% من حالات السيطرة و20% من الحالات تعرضن لارتفاع درجات الحرارة ما بعد العملية. اما التهابات الجرح ما بعد العملية فقد كان في 2% من حالات السيطرة و1% من حالات التجربة.الاستنتاجات: نستنتج من هذا البحث انخفاض نسبة التهاب بطانة الرحم بعد العملية القيصرية عند التعقيم المهبلي بالبوفيدون ايودين. ولكن هذا التعقيم لا يقلل من نسبة التهاب الجرح او ارتفاع درجة الحرارة.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (2)

English (1)


Year
From To Submit

2020 (1)

2011 (2)

2010 (1)