research centers


Search results: Found 10

Listing 1 - 10 of 10
Sort by

Article
تحليل المتغيرات المؤثرة في الاصابة بمرض سرطان الثدي والرئة في محافظات الفرات الاوسط

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- علي حسين ناصر
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2015 Issue: 21 Pages: 67
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

It has been shown through research in natural and human influences (degree of urbanization) and social (marriage, smoking) and physiological (age) It's a significant impact on the risk of breast cancer for females has been selected four stimuli Head in infection rates here and have the greatest influence (the degree of urbanization rateage, breastfeeding is natural, marriage, sterile water), and the degree of urbanization and the average age of marriage are the reasons for controlling a large margin on the causes of cancers, including breast cancer for females, while the effects key in lung cancer rates for males are (the degree of urbanization, the average age, smoking,economic level, sterile water), the degree of urbanization and the rate of age and smoking are the causes comes first prize of lung cancer for males in the study area.The search took several conclusions, including that Aasertanih diseases are caused by factors that are common with many diseases and unique some cancers Bmspb without another example of smoking cause Chairman of the disease of lung cancer, and that breastfeeding is natural cause of breast cancer in particular, as well as not to marry or delay is one of the factors thatmake a willingness by the female for breast cancer, either factor is the age of the common factors in the pathogenesis of most adult cancers, including the female breast cancer and lung cancer for males.

لقد تبين من خلال البحث في المؤثرات الطبيعية والبشرية(درجة التحضر) والاجتماعية (الزواج , التدخين) والفسيولوجية (العمر) انها ذات تاثير كبير في الاصابة بسرطان الثدي للاناث وقد تم اختيار اربعة مؤثرات رئيسة في معدلات الاصابة هنا ولها التاثير الاكبر ( درجة التحضر , معدل العمر , الرضاعة غير الطبيعية , الزواج , المياه المعقمة ) وان درجة التحضر ومعدل العمر والزواج هي اسباب مسيطرة بنسبة كبيرة على مسببات الامراض السرطانية ومنها سرطان الثدي للاناث , اما المؤثرات الرئيسة في معدلات الاصابة بسرطان الرئة للذكور فهي( درجة التحضر , معدل العمر , التدخين , المستوى الاقتصادي , المياه المعقمة ) فان درجة التحضر ومعدل العمر والتدخين هي اسباب تاتي بالمرتبة الاولى للاصابة بسرطان الرئة للذكور في منطقة الدراسة . ولقد خرج البحث باستنتاجات عديدة منها ان الامراض االسرطانية تسببها عوامل تكون مشتركة مع امراض كثيرة وتنفرد بعض الامراض السرطانية بمسبب دون آخر فمثلا التدخين سبب رئيس لامراض سرطان الرئة , كما ان الرضاعة غير الطبيعية مسبب لسرطان الثدي بصورة خاصة وكذلك عدم الزواج او تاخيره يعد من العوامل التي تجعل استعدادا لدى الانثى للاصابة بسرطان الثدي , اما عامل العمر فهو من العوامل المشتركة في الاصابة بمعظم سرطانات الكبار ومنها سرطان الثدي للاناث وسرطان الرئة للذكور .


Article
التركيب العمري للمصابين بمرض سرطان الثدي والرئة في محافظات الفرات الاوسط لسنة 2013

Loading...
Loading...
Abstract

في هذا البحث تمت مناقشة وتحليل وتفسير حدوث امراض السرطان ومنها سرطان الثدي للاناث وسرطان الرئة للذكور لدى فئات عمرية معينة اكثر من غيرها , وامكن توضيح الاسباب ومنها التقدم في العمر وتاخر الزواج او عدم الزواج بالنسبة لاصابات الاناث بسرطان الثدي فضلا عن اسباب اخرى تؤدي الى الاصابة بسرطان الثدي للاناث وسرطان الرئة للذكور ومنها العامل الوراثي ( اصابات الاقارب ) ولم يغفل البحث الاسباب الاخرى وهي الملوثات والتدخين والتي تسبب تغيرات جينية (تغيرات في المادة الوراثية ) تؤدي الى الاصابة بالامراض , وخرج البحث بعدة استنتاجات ابرزها التباين بين محافظات منطقة الدراسة في اعداد ومعدلات الاصابة اذ قسمت المحافظات الى قسمين هما محافظات ترتفع فيها المعدلات ( بابل, النجف , كربلاء , ) على التوالي ومحافظات تنخفض فيها معدلات الاصابة بسرطان الثدي للاناث وسرطان الرئة للذكور ( القادسية , المثنى ) على التوالي . كما ان هناك تباينا على صعيد الاعمار وان الاعمار المتوسطة والكبيرة هي الاكثر تعرضا للاصابة بمرض سرطان الثدي ومرض سرطان الرئة , ويزداد المعدل العام لسرطان الثدي للاناث في محافظات الفرات الاوسط كلما تقدم العمر فالفئات ( 41-50 , 51-60 , 61-70 ) هي الاكثر في معدلات الاصابة (389, 443, 712) بالالف على التوالي , كما ان سرطان الرئة للذكور اظهرت فيه المعدلات تباينا بين الفئات العمرية اذ ان المعدل العام لمنطقة الدراسة مرتفع في معدلات الاصابة بالتقدم في العمر فالفئات العمرية (51-60 , 61-70 , 71- فاكثر ) هي الاكثر اصابة (117, 351, 489) بالالف على التوالي , واظهرت الدراسة ان معدلات الاصابة بسرطان الثدي للاناث تفوق معدلات الاصابة بسرطان الرئة للذكور , كما ان الاصابات بسرطان الثدي للاناث تظهر في الاعمار الصغيرة والمتوسطة اكثر من الاصابات بسرطان الرئة للذكور .

Keywords


Article
التحليل المكاني للخصائص الطبيعية والبشرية في الهضبة الغربية لمحافظتي النجف والمثنى والتنمية المستدامة

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- علي صاحب طالب الموسوي
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 18 Pages: 17-41
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

تقع منطقة الدراسة جغرافيا في القسم الغربي و الجنوبي الغربي من العراق، وغرب من منطقة السهل الرسوبي العراقي حيث تحدها من الشمال محافظات بابل ، كربلا والرمادي ، في حين تحدها جنوبا الحدود المشتركة مع المملكة العربية السعودية، اما حدودها الشرقية فتتمثل بالحدود الغربية لمنطقة السهل الرسوبي من محافظتي النجف وكربلاء و تمثل حدودها الغربية بمحافظة الرمادي، اما موقعها بالنسبة لدوائر العرض فهي تمتد بين دوائر عرض (05 29_21 32 شمالا) وبين قوسي طول (50 43- 32 46) شرقا وتتضمن منطقة الدراسة مساحة تصل الى حوالي (74352) ونسبة (92,3 % ) من مساحة محافظتي النجف والمثنى والبالغة (80564كم2)ويتراوح ارتفاعها بين (100- 120متراً ) وتدخل في ضمنها منطقة الجزيرة


Article
التحليل الجغرافي لخصائص القوى العاملة في محافظة النجف للمدة ( 1997-2013 ) باستخدام نظم المعلومات الجغرافية

Authors: أ.د حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- مهدي ناصر حسين الكناني
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2014 Issue: 19 Pages: 107-126
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

خلص البحث الى جملة من الحقائق يمكن ايجازها : 1-بلغ عدد اقوى العاملة في محافظة النجف في عام 1997( 191996) وبنسبة بلغت 24.8 % , اما عام 2013 وبحسب نتائج الدراسة الميدانية فقد بلغ عدد العاملين نحو ( 2521) عامل وبنسبة بلغت 24.1 % . 2-تباين نسبة العاملين ( المشتغلين ) بين المناطق الحضرية والريفية وقد بلغ عدد السكان المشتغلين في حضر منطقة الدراسة لعام 1997 ( 131746 ) وبنسبة بلغت 24.3 % بينما بلغ عدد السكان المشتغلين في ريف منطقة الدراسة (6250 ) وبنسبة بلغت 24.4 % . 3-بلغ عدد المشتغلين في منطقة الدراسة وبحسب الدراسة الميدانية لعام 2013 نحو (1899) مشتغل وبنسبة بلغت 25.1 % بينما بلغ عدد السكان المشتغلين في الريف (622) وبنسبة بلغت 24.1 % . 4-ظهر من خلال البحث ان عدد العاطلين عن العمل في منطقة الدراسة بلغ نحو (29053 ) عاطلا عن العمل وبنسبة بلغت 13.2 % , اما في عام 2013 وبحسب الدراسة الميدانية فقد بلغ عدد العطلين عن العمل (558) عاطلا وبنسبة بلغت 18.1 % بسبب توقف معظم المؤسسات الصناعية والانتاجية عن العمل , فضلا عن تغير سياسة البلد الاقتصادية .


Article
التوزيع المكاني لجريمتي القتل والسرقة في محافظة النجف للمدة(2004- 2014).

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- حيدر سالم جبر الجبوري
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2016 Issue: 23 Pages: 73-110
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The crime on the diversity of patterns and different places of occurrence became pose a threat to the foundations of society, so it came this research in the context of geographical contribution in finding solutions to social problems plaguing society, especially crime phenomenon, and it is known that crime is a social phenomenon occurring in the place and its causes And motives make spatial variation in the distribution of crimes fertile field of geographic studies and this is why the geographers to study the phenomenon of crime in all its spatial dimensions.The research spatial distribution of crimes of murder and robbery in the province of Najaf, because of the subject of the importance of its connection to the security and stability of society, the study found several results was the most important, that the murders, according to the administrative units do not go on one frequency, but vary from an administrative unit to another, While the homicide rate was at hand (confusion) during the study period (90.1) murders per 100 thousand inhabitants, while no more than (61.6) crimes per 100 thousand people in Abbasid hand, while the rate of theft crimes in Najaf spend Center reached during the duration of the study (839.8) The crime of theft per 100 thousand inhabitants, while the average no more than (91.3) crimes per 100 thousand people in Abbasid hand .waodan study that the murder in a rural province of Najaf, either for the crime of theft are urban. Also it showed a positive relationship between population size and homicide and theft of administrative units in the province of Najaf during the study period (2004 - 2014), the more the population have increased the number of murders and vice versa. The study also showed that there is a very strong correlation between the place of the perpetrators residence and place of occurrence of crime in the province of Najaf relationship was (0.99), and this means that the perpetrators of the killings are from the same administrative units affiliates do not shy away from them substantially, as well as the perpetrators commit crimes murder within districts affiliates. And that there is variation between the place of the perpetrators residence and place of occurrence of the crime of theft in the province of Najaf, which means that some of the perpetrators of theft crimes are of the same administrative units affiliates do not shy away from them substantially, others come from other regions outside the province to commit theft crimes. The study showed that there is variation in the preparation of the population in the administrative units and enterprise security affiliate, since there are police stations densely populated and police stations on the contrary, the status is of Najaf spend features (11) Safety Foundation and a number of residents reached (734 819) according to population estimates ( 2014) This means that each institution with security (66 801) people from the population, while the Abbasid hand, the population reached the (88 041) people and the security of a single institution.

إن الجريمة على تنوع أنماطها واختلاف أماكن حدوثها صارت تشكل خطرا يهدد دعائم المجتمع , لذا جاءت هذه البحث في إطار مساهمة الجغرافية في ايجاد الحلول للمشكلات الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع لاسيما ظاهرة الاجرام , ومن المعلوم أن الجريمة ظاهرة اجتماعية تحدث في المكان ولها أسباب ودوافع تجعل التباين المكاني في توزيع الجرائم حقلاً خصباً للدراسات الجغرافية وهذا ما دفع الجغرافيين لدراسة ظاهرة الجريمة بكل ابعادها المكانية . تناول البحث التوزيع المكاني لجريمتي القتل والسرقة في محافظة النجف الاشرف ، لما لهذا الموضوع من أهمية لارتباطه بأمن المجتمع واستقراره , وتوصلت الدراسة الى عدة نتائج كان من اهمها , ان جرائم القتل بحسب الوحدات الادارية لا تسير على وتيرة واحدة بل تتباين من وحدة إدارية إلى أخرى ، ففي الوقت الذي بلغ فيه معدل جرائم القتل في ناحية (الحيرة) خلال مدة الدراسة (90,1) جريمة قتل لكل (100) الف نسمة من السكان ، في حين لا تزيد عن (61,6) جريمة لكل (100) الف نسمة في ناحية العباسية , فيما بلغ معدل جرائم السرقة في مركز قضاء النجف خلال مدة الدراسة (839,8) جريمة سرقة لكل (100) الف نسمة من السكان ، في حين لا يزيد المعدل عن (91,3) جريمة لكل (100) الف نسمة في ناحية العباسية .واوضحت الدراسة أن جريمة القتل في محافظة النجف ريفية , اما بالنسبة لجريمة السرقة فهي حضرية . كما اوضحت وجود علاقة طردية بين الحجم السكاني وجرائم القتل والسرقة للوحدات الإدارية في محافظة النجف خلال مدة الدراسة (2004 - 2014) ، فكلما زاد عدد السكان زادت عدد جرائم القتل والعكس صحيح . كما بينت الدراسة ان هناك علاقة ارتباط قوية جداً بين محل سكن الجناة ومكان حدوث الجريمة في محافظة النجف بلغت (0,99) , وهذا يعني ان مرتكبي جرائم القتل هم من نفس الوحدات الادارية التابعين لها ولا يبتعدون عنها كثيراً , فضلا عن ان الجناة يرتكبون جرائم القتل داخل الاقضية التابعين لها. وان هناك تبايناً بين محل سكن الجناة ومكان حدوث جريمة السرقة في محافظة النجف , وهذا يعني ان البعض من مرتكبي جرائم السرقة هم من نفس الوحدات الادارية التابعين لها ولا يبتعدون عنها كثيراً , والبعض الاخر يأتون من مناطق اخرى خارج المحافظة لارتكاب جرائم السرقة . وأوضحت الدراسة ان هناك تبايناً في اعداد السكان في الوحدات الادارية والمؤسسة الامنية التابعة لها , اذ ان هناك مراكز شرطة مكتظة بالسكان ومراكز شرطة على العكس من ذلك , فمركز قضاء النجف يضم (11) مؤسسة امنية وعدد من سكان بلغ (734819) حسب تقديرات السكان (2014) هذا يعني ان كل مؤسسة امنية تضم (66801) نسمة من السكان, في حين إن ناحية العباسية بلغ عدد السكان فيها(88041) نسمة وتضم مؤسسة امنية واحدة .


Article
التركيب التعليمي للسكان في النجف الاشرف

Authors: هيلين محمد عبد الحسين البديري --- حسين جعاز ناصر الفتلاوي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Issue: 48 Pages: 13-47
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

This study tackles one of the main characteristics of population in Al-Najaf governorate which is the educational state. Its importance lies in being one of the main indications of the awareness of the society and its intellectual maturity and understanding the importance of education. The study tackled the qualitative and quantitative development of education and its geographic distribution. The study started from literacy and ended with the higher education.The main recommendations that the study reached are:- Through the field study for 2013، it has been revealed that the percentage of the students enrolling in the study was %63 for both males and females and those who did not constitute %37، but that does not that they are literates because the percentage of literacy was %27.9. therefore، the rest %9.1refers to the rest of the population who are under five years as well as those who completed high schools and those who graduated from colleges. - It has been revealed through the field study that the percentage of the students in schools increases according to the region; in the rural area it reached %23 and in the urban areas it reached %77 of the population.The percentage of literacy in 1997 in the study area reached %24.3 then it decreased a year after the other until it reached %27.9 according to the study results for 2013 of the population aging 15 and more for both sexes. The least percentage of the urban areas reached %20.7 and the highest literacy percentage in the rural areas was %42.3.

تبحث هذه الدراسة في واحدة من اهم خصائص السكان في محافظة النجف الاشرف، ألا وهو الحالة التعليمية، وتأتي اهميتها من كونها احدى المؤشرات الرئيسية لمدى وعي المجتمع ونضوجه الفكري، ومدى إدراكه لأهمية التعليم، وقد تناولت الدراسة التطور الكمي والنوعي للتربية والتعليم وتوزيعه الجغرافي و موضوع الالتحاق بالتعليم ثم التوزيع النسبي للسكان على مختلف المراحل الدراسية، بدأ من حالة الامية وانتهاءً بالدراسات العليا، وكان من اهم النتائج التي تم التوصل اليها ان نسبة الملتحقين بالتعليم في منطقة الدراسة قد بلغت (63%) لكلا الجنسين، وان غير الملتحقين يشكلون باقي النسبة (37%) وهؤلاء غير الملتحقين بالتعليم لا يعني انهم اميون لان نسبة الامية بلغت (27.9%) وعلى ذلك فان باقي النسبة(9.1%) تعني بقية السكان الذين هم اقل من خمس سنوات، اضاف الى الذين تخرجوا من المراحل الثانوية او الجامعات والمتقاعدين والذين تركوا المدارس في مرحلة معينة من مراحل التعليم، بلغت نسبة الملتحقين بالتعليم حسب البيئة في حضر منطقة الدراسة (77%)، اما نسبة الملتحقين من سكان الريف فبلغت (23%) من مجموع سكان منطقة الدراسة (5 سنوات فأكثر)،اما الامية قد تبين ان نسبتها ارتفعت سنة بعد اخرى ففي عام 1997 بلغت (24.3%) ثم ارتفعت حتى وصلت الى (27.9%) حسب نتائج الدراسة الميدانية لعام 2013 من مجموع سكان منطقة الدراسة البالغين (15 سنة فاكثر) لكلا الجنسين، كانت ادنى نسبة لدى سكان الحضر وذلك بنسبة (20.7%) واعلى نسبة للامية لدى سكان الريف وذلك بنسبة (42.3) %.


Article
التحليل الجغرافي لخصائص السكان في قضائي الشطرة والرفاعي للمدة 2006 - 2016

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- مهدي ناصر حسين الكناني
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 27 Pages: 91-124
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

تناوات الد ا رسة التباين المكاني لخصائص السكان في قضائي الرفاعي والشطرة للمدة ) 6002 6002,إذ تعد خصائص السكان من أبرز الظواهر الديمغ ا رفية في العصر الحديث فهي تشكل تحديا كبي ا رلمنطقة الد ا رسة لارتباطها بعملية التخطيط والتنمية ,فضلا عن ازدياد اعداد السكان بمعدل يفوق معدلاتالتنمية الاقتصادية خصوصا وان البلد عامة يمر بأزمة مالية كبيرة بسبب ت ا رحع أسعار النفط مما اثرعلى المشاريع التنموية في المنطقة .)% تبين من خلال البحث ان معدل النمو السكاني إزداد بشكل محدود , فقد ازداد من ) 6,2- - )% للمدة) 0881 0891 ( إلى ) 1,0 %( للمدة ) 6001 0881 ( في حين انخفض الى ) 6,8للمدة) 6002 6001 ( ,إذ كان للظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية الأثر الكبير على معدلات -النمو السكاني في المنطقة ,فضلا عن تباين التوزيع السكاني ,إذ يظهر النمط الخطي في توزيع السكانمع امتداد نهر الغ ا رف والطريق الرئيس الذي يربط )كوت ناصرية(,كما تبين من خلال البحث ارتفاع -نسبة التحضر التي بلغت ) 42,4 %( لعام 6002 مقابل ) 26 %( , وأوصى الباحث بضرورة العمل

Keywords


Article
Spatial analysis of currents Displacement to the governorate of Najaf after 2003 0
التحليل المكاني لتيارات النزوح إلى محافظة النجف الاشرف بعد عام 2003

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- علي حسين ناصر المولى
Journal: journal of kerbala university مجلة جامعة كربلاء ISSN: 18130410 Year: 2018 Volume: 16 Issue: 4 Pages: 1-15
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Summary;A set of facts can be summed up by the research: 1-The number of displaced families to the province of Najaf (2017) from different provinces of Iraq14365 and distributed at different rates on the administrative units of the province of Najaf2- Distribution variation of displaced families among the administrative0 units came Najaf with (4.60%) followed by Al - Haidariya by 17%, Kufa by 13%, Al Manathrah by 3.2% The rest of the administrative units came after that Confusion Hira 2, 6%, Abbasia 2%, Mashkhab 1% Huriya 0, 3% and the number of 54 families, Qadisiyah 3% and the number 470 families. 0 3-The number variation of families displaced from the Iraqi governorates to Najaf governorate was ranked first, with Ninewa governorate at 5, 82%, followed by Anbar province (105%), Salah ad Din governorate and Baghdad 3% each, Diyala, Kirkuk and Babil 4-There are a number of factors that led to the variation of the movement of displaced persons to the administrative units in Najaf Governorate, the most prominent of which are job opportunities and availability of scientific services (universities, colleges and institutes) and health services (hospitals and health centers)

الخلاصة : يمكن اجمال مجموعة من الحقائق خلص اليها البحث : 1- بلغ عدد العوائل النازحة الى محافظة النجف الاشرف (2017) من مختلف محافظات العراق 14365 , وتوزعت بنسب مختلفة على الوحدات الادارية لمحافظة النجف الاشرف . 2 - تباين التوزيع للعوائل النازحة بين الوحدات الادارية فجاء م.ق النجف بنسبة ( 4,60 %) 00تلته ناحية0الحيدرية بنسبة ( 17%) ثم م.ق الكوفة بنسبة ( 13%) وم.ق المناذرة بنسبة 00(2,3 %) واتت باقي الوحدات الادارية بعد ذلك ن . الحيرة 6, 2%, ن . العباسية 2% , ن . 00المشخاب 1% ن . الحرية 3 ,0% , وبعدد 54 عائلة , ن . القادسية 3% وبعدد 47 عائلة . 3- تباين عدد العوائل النازحة من المحافظات العراقية الى محافظة النجف حيث اتت بالمرتبة الاولى محافظة نينوى بنسبة 5 , 82 % , تلتها محافظة الانبار (105% ) ثم محافظتا صلاح الدين وبغداد 3% لكل منهما وديالى وكركوك وبابل . 4- هناك مجموعة من العوامل ادت الى تباين حركة النازحين الى الوحدات الادارية في محافظة 0النجف الاشرف ابرزها توفر فرص العمل وتوفر الخدمات العلمية ( الجامعات والكليات والمعاهد ) 0والخدمات الصحية ( المستشفيات والمراكز الصحية ) .

Keywords


Article
التغيرات السكانية في محافظة النجف وعلاقتها بالتنمية المستدامة للأعوام 2008 –2018

Authors: حسين جعاز ناصر الفتلاوي --- هيلين محمد عبدالحسين البديري
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2019 Volume: 44 Issue: 4-b Pages: 137-152
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The population of Najaf Governorate increased for the period 2008-2018. After the number of population in 2008 reached (1425720), it increased to (1516767) people in 2018 by a difference of about (910470) people with the possibility of sustainable development in Najaf governorate of water resources and fertile soil and suitable climatic characteristics The governorate has enjoyed a religious status that has contributed to many demographic changes from the availability of employment opportunities and internal migration in 1997 to about 39583 immigrants.

تزايد سكان محافظة النجف الاشرف للمدة 2008-2018فبعد ان كان عدد السكان عام 2008 نحو ( 1425720) أرتفع الى (1516767) نسمة عام 2018بفارق بلغ نحو (910470)نسمة مع توفر إمكانية التنمية المستدامة في محافظة النجف الاشرف من موارد مائية وتربة خصبة وخصائص مناخية ملائمة ادت الى تمتع المحافظة بالمكانة الدينية المطهرة ساهم في العديد من التغيرات السكانية من توافر فرص العمل والهجرة الداخلية البالغة عام 1997 نحو(39583)مهاجر .

Keywords


Article
Spacial Analysis for the Agricultural Development in the Governorate of Babylon (A Study of Features and Impediments)
تحليل مكاني للتنمية الزراعية في محافظة بابل (دراسة في المقومات والمعوقات)

Loading...
Loading...
Abstract

The agricultural development is one of the most important indicators of the economic provision of any country, especially grain crops, which are the main source of food. The countries that achieved self-sufficiency in this research aimed to reveal the spatial structure of land allocated for agricultural uses in the province of Babylon in order to explain and explain the reasons that led To the emergence of variation in the spatial structure, in order to reach the optimum agricultural use according to the natural and human requirements available in the study area of the characteristics of climate, soil, surface and water resources as well as the importance of transport, market and government policies button The research concluded a number of conclusions based on the unit of area that reflects the differences due to the geographical factors that have interacted and interrelated in drawing the spatial variation of the agricultural development in Babil Governorate in 2016. The spatial analysis of the agricultural reality reflects the future possibilities of agricultural development in the investment of large areas of land Non-invested and produce the necessary crops according to the political and economic strategy.

تعتبر التنمية الزراعية من اهم مؤشرات التقديم الاقتصادي لأي بلد وخاصة محاصيل الحبوب التي تعتبر المصدر الرئيسي للغذاء، وتعد الدول التي حققت تقديم في الاكتفاء الذاتي استهدف هذا البحث الكشف عن الهيكل المكاني للأراضي المخصصة للاستعمالات الزراعية في محافظة بابل بغية تفسير وتوضيح الاسباب التي ادت الى ظهور التباين في الهيكل المكاني، بغية الوصول الى الاستعمال الزراعي الامثل وفق المتطلبات الطبيعية والبشرية المتاحة بمنطقة الدراسة والمتمثلة بالخصائص المناخية والتربة والسطح والموارد المائية فضلا اهمية النقل والسوق والسياسيات الحكومية الزراعية الخ، خلص البحث الى جملة استنتاجات وبالاعتماد على وحدة المساحة التي تعكس التباينات نتيجة المقومات الجغرافية والتي سارت بشكل متفاعل ومتداخل في رسم التباين المكاني الجغرافيا للتنمية الزراعية بمحافظة بابل لعام 2016، فالتحليل المكاني للواقع الزراعي يعكس الامكانيات المستقبلية للتنمية الزراعية في استثمار مساحات واسعة من الاراضي الغير مستثمرة وانتاج المحاصيل الضرورية وفق الاستراتيجية السياسية والاقتصادية.

Listing 1 - 10 of 10
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (10)


Language

Arabic (10)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (5)

2016 (1)

2015 (1)

2014 (1)

More...