research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
الدولة الخوارزمية ( دراسة في أحوالها السياسية )

Authors: خالد موسى الحسيني --- علاء حسين ترف
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2012 Volume: 20 Issue: 3 Pages: 824-839
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

بما إن السياسة العباسية ولاسيما العصور المتأخرة اتسمت بكثرة التداخلات الأجنبية والتي هيئها الخلفاء العباسيين ، ومن هذه التداخلات هي ( التركية –البويهية – السلجوقية ) ثم أخذت هذه الأسر السلجوقية تتوسع وتتدخل حتى تعيين الخلفاء ، ومن المعروف بان الدولة السلجوقية كانت تتميز بإعطاء المكافئات لأتباعهم من السقاة والحجاب وحراس الملابس وغيرهم باقطاعات من الأرض واخذ انوشتكين يتدرج بعدما وافق السلطان بركيارق على توليته وإعطاءه لقب خوارزم شاه وبمرور الزمن وبعد أن توسعت الدولة الخوارزمية أخذت تتسلح بالتدريج بمعزل عن الدولة السلجوقية وذلك بسبب الضعف والانقسام الذي حل بالأخيرة ومن ثم انسلاخ إمارات أخرى تجد لنفسها المقدرة الحربية للتوسع في المناطق المجاورة والسيطرة عليها

Keywords


Article
Names and Their Significance for the Pre – Islamic Arab
الأسماء ومدلولاتها الإعلامية عند العرب قبل الإسلام

Authors: Amel Ajeel Ibraheem أمل عجيل إبراهيم الحسناوي --- . Khalid Musa Al- Hussainy خالد موسى الحسيني
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 8 Pages: 81-98
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis study deals with the Arab mind ability of creativity, invention and find the method to achieve its aims according to its previous cultural heritage by using media in the different life aspects, it is a social phenomenon for the individual and society represented by the connection of human being among each other, no human group or social organization could live without it because is not restricted to diffusing news and novels, advertisement or guidance, rather it include each process by which the individuals are interacting within common concepts to exchange ideas and information whether by an individual or by a whole people. to be a social phenomenon does not mean that it is a new art, rather it had deep roots in all the human development, developing and renewing its methods to achieve its aims

الملخص:حملت الأسماء التي اختارها عرب ما قبل الإسلام لأبنائهم دلالات ومعاني عميقة فبعضها كان إعلاما بالتفاؤل والنصر على أعدائهم أو إرهابا معنويا ونفسيا لهم والبعض الأخر استلوه من واقع البيئة الجغرافية التي عاشوا فيها فلم يكن اختيارهم للأسماء عفويا او اعتباطيا وإنما يمكن القول انه كان ذو أبعاد إعلامية تتوخى أهداف ومقاصد محددة ومعروفة لهم وإنما عكس هذا نضجا فكريا على العكس مما هو شائع عن عرب ماقبل الإسلام من تخلف وقصور فكري وحضاري. تناول البحث مدى مقدرة الذهن العربي على الإبداع والخلق والابتكار وتسخير الظروف وإيجاد السبل التي يحقق بها غاياته ومقاصده مستندا إلى ارثه الحضاري السابق من خلال استخدامه للأسماء وتوظيفها في نواحي حياته الاجتماعية, فاختار منها ماهو قابل للنشر والذيوع والأعلام عن صفة من الصفات أو سجية حملها بعض الأفراد او أمر أرادوا إعلانه للناس.


Article
Monasticism it's Concept and Role in the Society
الرهبنة مفهومها ودورها في المجتمع

Authors: Khalid Mousa Al-Huseini خالد موسى الحسيني --- Laith Mahmoud Abood Zwen ليث محمود عبود زوين
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 15 Pages: 141-172
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of Abbeys study has sprang from the civilizations of old city which connects with the civilization communication between religions, on the one hand, and searching in discoveries of ruins contemporaneous which contacts with, on the other hand. In spite of the researches and studies, this study has fulfilled on " Abbeys of Al-Hira Before Islam and Their Effect on The Development of Christianity's Thought " which showed the real reasons behind abbeys' spread and their relationship with monasticism, how extent its influence and be effected by Al-Hira which its people had follow Christianity. So this researche showed the monotheistic in linguistic and terminology with its connotation by taking in consideration its originality . Because of the connection between monotheistic and those abbeys, the researcher should show the role and the monastery's activities of monks.

سأحاول في هذه الخاتمة أن أقف على أهم النتائج التي خرج بها البحث : - ربط البحث مفهوم الدير وعلاقة بالرهبان والحياة الرهبانية التي اتسمت بالانقطاع التام عن حياة اللهو الترف وملذاتها متنسكين في صوامعهم وقلاليهم للصلاة والدعاء ، ومن خلال ذلك بين الباحث أنشطة الرهبان ودورهم في بناء وتشيد الأديرة التي وصفها الباحث بالأنشطة الديرية للرهبان وقامت بادوار عدة منها ما هو ديني الذي تمثل بالإعداد الحقيقي للراهب في مراحل الحياة الرهبانية متدرجا فيها .- أما النشاط الاقتصادي للدير فقد تمثل بجانب الزراعي وما ينتجه ، حيث أن اغلب الأديرة كانت تنشأ على أراضي صالحة فيكون من يسكن الدير من رجال الدين والرهبان عليهم أن يطور الزراعة لأنه يوفر لهم مصدر غذائياً ليسد احتياجاتهم المعشية واحتياجات الدير نفسه حتى اشتهرت بعض الديارات بمنتوج الزعفران والبقوليات فضلا عن صنعها للخمور ، في حين أن النشاط الاجتماعي للدير لا يقل شأناً وذلك لان الراهب أن يكون اجتماعياً محباً للناس بطبيعة ولا سيما الدير بمثابة المكان الذي يمر به المسافرين ويأوي أليه كل محتاج ويضيف الزائرين ومن خلال ذلك يمكن للراهب من نشر العقيدة النصرانية بين عامة الناس .

Keywords


Article
The Commercial Stations and Roads Prior to Isalm
المحطات والطرق التجارية قبل الإسلام

Authors: Khalid Mousa Al-Husseinin خالد موسى الحسيني --- IlhamHamadEssa Al-Qabji الهام حمد عيسى القابچي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2016 Volume: 1 Issue: 26 Pages: 101-122
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Stations and Trade RoutesTrade is one of the most outstanding feature for the tribes of Arab peninnsula .Since the island site had the greatest impact on its population that occupied an excellent place in the world of commerce and was its importance that they had kings and leaders were sometimes leaders .It was necessary for the Arabs to direct their attention to the trade routes which represented the main artery to the centers of marketing merchandise ,which led a prominent role in the lives of people of the peninsula and an important factor in formation cities and kingdoms , and many of the stations convoys until the fall of the states and the emergence of some of the other was based on the booming trade in the fledgling state and its degradation in the fleeting state as a result of trade routes turning by .

تعد التجارة احد دعائم الاقتصاد العربي ، وركيزة مهمة من مواردهم المالية قبل الإسلام ، لقد كانت الممول الأول لسد احتياجاتهم كما كانت احد مقومات قيام الكيانات السياسية وازدياد نفوذهم في المنطقة بالاضافة إلى إنها رسمت حدود علاقاتهم مع القبائل العربية المنتشرة في شبه الجزيرة العربية والتي كان لها الأثر في تفعيل العمل التجاري . وما من شك أن الجفاف والتصحر ، هما الصفة البارزة في جغرافية الجزيرة العربية ، وان قسما منها عبارة عن صحاري تفتقر إلى الامطار المنتظمة ومصادر المياه الدائمة وان ذلك قد أثر تأثيرا واضحا على توزيع السكان بين مختلف انحائها ، وعلى نمط حياتهم وطرائق تحصيل معاشهم ،لم يقف العرب مكتوفي الايدي أمام مسألة الجفاف والتصحر النسبي في الجزيرة العربية ، بل واجهوا ذلك بعمل واع تغلبوا من خلاله على ظروف البيئة القاسية في بعض أجزائه فأقاموا السدود والنواظم والقنوات وحفر الابار وخزن مياه الامطار الموسمية ومياه السيول ليوسعوا نتاج عملهم فضلا عن التجارة قاموا بتطوير الزراعة وامتهان الحرف الاخرى وتشكل من ذلك نشاط أقتصادي متطور أهلته للسيطرة على التجارة الدولية وتغذيتها استيراد وتصديرا بالاضافة الى الاستفادة من مزايا موقع الجزيرة لتحقيق تلك السيطرة التجارية. ويبدو أن الحركة التجارية النشطة التي سارت بقوافلها وديان الصحراء العربية جعلت العرب حملة العالم بين الشرق والغرب ، ترجع إلى عوامل جغرافية ، أثرت في وجود الطريق التجاري،وتعد الارض بتضاريسها ابرز تلك العوامل فضلا عن موارد المياه وتوفرها على مسافات قريبة في المحطات التي تحول العديد منها إلى مدن تقدم الخدمات المتاحة لقوافل الجمال ولرؤسائها وحراسها وإدلائها .امتدت في شبه الجزيرة العربية عدد من الطرق التجارية التي كانت تتواصل بين مناطق الانتاج ذهابا وإيابا في بلاد العرب ،وازدهرت التجارة على إيدي اليمنين حيث تنقل غلات حضر موت وظفار وواردات الهند إلى الشام ومصر عن طريق الحجاز، فاليمن كانت معبرا لطريق اللبان وسيما في مناطقه الشرقية


Article
Dhul-Kifl in the geographers and travelars' books( A historical study)
ذو الكفل في كتب الجغرافيين والرحالة ( دراسة تاريخيه )

Authors: Khalid Musa Al- Hussainy خالد موسى الحسيني --- KhadijjahHasen Ali خديجة حسن علي القصير
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 32 Pages: 103-124
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

1-شكلت كتب الجغرافيين والرحالة أ هميه كبيرة أذ تعد واحده من المصادر الرئيسيه لكتابة التاريخ ، وتكمن قيمتها بما تحوية من معلومات تاريخيه ووصف جغرافي يبين فيه حال المنطقة المزاره .2-مرقد النبي ( ذو الكفل ) واحد من المواقع الأثاريه والتاريخية المهمة في العراق وقد وصل اليه العديد من الرحالة الأجانب والعرب وقد سجلوا معلومات قيمه عن المرقد والنبي والسكان وأبرز المعالم الحضارية التي تخص المكان .3-ظهر اختلاف واضح بين المؤرخين والمفسرين فيما يتعلق بأسم النبي ( ذو الكفل ) وشخصيته ، وقد أتفقت أغلب الآراء على انه حزقيال نبي بني اسرائيل الذي جاء به نبوخذ نصر الثاني ملك بابل حينما هاجم مملكة يهوذا في فلسطين .4-أبرز من كتب من الجغرافيين العرب عن المرقد والمنطقة هو ياقوت الحموي ، ولم يعطي تحديدا جغرافي دقيق للمكان وانما ربط بين منطقتين هما بر ملاحة والقسونات .5-أكثر من زار المكان وأطلع عليه الرحالة الأجانب ومنهم بالتحديد الرحالة اليهود الذين سجلوا مشاهداتهم على القبر والمقام وأشاروا الى بعض الجوانب المهمة كعقائد اليهود مثلا وطبيعة العلاقة بينهم وبين المسلمين الذين شاركوهم المكان والمعيشة .6-كان للرحالة العرب كذلك النصيب في توثيق بعض المعلومات التي تخص جوانب حضارية وفكرية متعلقة بشخصية النبي ( ذو الكفل ) .7-للأهمية التي شكلها النبي ( ذو الكفل ) بالنسبة لليهود والمسلمين حظي هذا المرقد بزيارة علماء المسلمين وشخصياتهم البارزة لغرض اقامة الحوارات والمناظرات مع اليهود لتوضيح بعض المسائل الشاكلة بين الطرفين .

1-شكلت كتب الجغرافيين والرحالة أ هميه كبيرة أذ تعد واحده من المصادر الرئيسيه لكتابة التاريخ ، وتكمن قيمتها بما تحوية من معلومات تاريخيه ووصف جغرافي يبين فيه حال المنطقة المزاره .2-مرقد النبي ( ذو الكفل ) واحد من المواقع الأثاريه والتاريخية المهمة في العراق وقد وصل اليه العديد من الرحالة الأجانب والعرب وقد سجلوا معلومات قيمه عن المرقد والنبي والسكان وأبرز المعالم الحضارية التي تخص المكان .3-ظهر اختلاف واضح بين المؤرخين والمفسرين فيما يتعلق بأسم النبي ( ذو الكفل ) وشخصيته ، وقد أتفقت أغلب الآراء على انه حزقيال نبي بني اسرائيل الذي جاء به نبوخذ نصر الثاني ملك بابل حينما هاجم مملكة يهوذا في فلسطين .4-أبرز من كتب من الجغرافيين العرب عن المرقد والمنطقة هو ياقوت الحموي ، ولم يعطي تحديدا جغرافي دقيق للمكان وانما ربط بين منطقتين هما بر ملاحة والقسونات .5-أكثر من زار المكان وأطلع عليه الرحالة الأجانب ومنهم بالتحديد الرحالة اليهود الذين سجلوا مشاهداتهم على القبر والمقام وأشاروا الى بعض الجوانب المهمة كعقائد اليهود مثلا وطبيعة العلاقة بينهم وبين المسلمين الذين شاركوهم المكان والمعيشة .6-كان للرحالة العرب كذلك النصيب في توثيق بعض المعلومات التي تخص جوانب حضارية وفكرية متعلقة بشخصية النبي ( ذو الكفل ) .7-للأهمية التي شكلها النبي ( ذو الكفل ) بالنسبة لليهود والمسلمين حظي هذا المرقد بزيارة علماء المسلمين وشخصياتهم البارزة لغرض اقامة الحوارات والمناظرات مع اليهود لتوضيح بعض المسائل الشاكلة بين الطرفين .


Article
Muzdakia and its intellectual and doctrinal effect on the Sassanid community
المزدكية وأثرها الفكري والعقائدي على المجتمع الساساني

Authors: Khalid Mousa Al-Hussaini خالد موسى الحسيني --- HibaKamelIbraheem هبه كامل إبراهيم
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج1 Issue: 33 Pages: 143-168
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This study tackles the Mazdaki and its intellectual and doctrinal effect on the Sassanid society, due to the importance of its revolution which led to great changes in the Sassanid society by the thoughts and doctrines which it came with that were the starting point of the socialist doctrine. The aim of Mazdak was to spread justice and equality among the poor people and the deprived ones. Mazdak was able to gain the support of king Qbadh I and the common people for his philosophy and doctrine which were suitable for the needs of the society back then. This study concentrates on reading the social status of the Mazdak state when Mazdak came along with his intellectual roots of his theory and the regulations and doctrines which he believed in. in addition, the reasons for his fall and death were mentioned. The study is conducted by the aid of a group of Arabic and translated references.

تشمل هذه الدراسة ( المزدكية وأثرها الفكري والعقائدي على المجتمع الساساني ) وذلك لأهمية الثورة المزدكية التي قادت إلى إحداث تغييرات في المجتمع الساساني للعقائد والأفكار التي جاءت بها والتي عدت بدايات للمذهب الاشتراكي وكان هدف مزدك نشر العدالة والمساواة بين الطبقات المحرومة واستطاع كسب تأييد الملك قباذ الأول وعامة الناس بسبب فلسفة مذهبه الملائمة لاحتياجات المجتمع آنذاك . تركز هذه الدراسة على قراءة الوضع الاجتماعي للدولة الساسانية عند ظهور مزدك والجذور الفكرية لنظريته ، والعقائد والتعاليم التي جاء بها ، وأسباب سقوطه وقتله . وذلك بالاعتماد على مجموعة من المصادر والمراجع العربية والمعربة


Article
Stations and commercial routes before Islam
المحطات والطرق التجارية قبل الإسلام

Authors: Khaled Mousa خالد موسى الحسيني --- Elham H. Essa الهام حمد عيسى القابچي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 37 Pages: 395-416
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

تعد التجارة احد دعائم الاقتصاد العربي ، وركيزة مهمة من مواردهم المالية قبل الإسلام ، لقد كانت الممول الأول لسد احتياجاتهم كما كانت احد مقومات قيام الكيانات السياسية وازدياد نفوذهم في المنطقة بالاضافة إلى إنها رسمت حدود علاقاتهم مع القبائل العربية المنتشرة في شبه الجزيرة العربية والتي كان لها الأثر في تفعيل العمل التجاري . وما من شك أن الجفاف والتصحر ، هما الصفة البارزة في جغرافية الجزيرة العربية ، وان قسما منها عبارة عن صحاري تفتقر إلى الامطار المنتظمة ومصادر المياه الدائمة وان ذلك قد أثر تأثيرا واضحا على توزيع السكان بين مختلف انحائها ، وعلى نمط حياتهم وطرائق تحصيل معاشهم ،لم يقف العرب مكتوفي الايدي أمام مسألة الجفاف والتصحر النسبي في الجزيرة العربية ، بل واجهوا ذلك بعمل واع تغلبوا من خلاله على ظروف البيئة القاسية في بعض أجزائه فأقاموا السدود والنواظم والقنوات وحفر الابار وخزن مياه الامطار الموسمية ومياه السيول ليوسعوا نتاج عملهم فضلا عن التجارة قاموا بتطوير الزراعة وامتهان الحرف الاخرى وتشكل من ذلك نشاط أقتصادي متطور أهلته للسيطرة على التجارة الدولية وتغذيتها استيراد وتصديرا بالاضافة الى الاستفادة من مزايا موقع الجزيرة لتحقيق تلك السيطرة التجارية. ويبدو أن الحركة التجارية النشطة التي سارت بقوافلها وديان الصحراء العربية جعلت العرب حملة العالم بين الشرق والغرب ، ترجع إلى عوامل جغرافية ، أثرت في وجود الطريق التجاري ، وتعد الارض بتضاريسها ابرز تلك العوامل فضلا عن موارد المياه وتوفرها على مسافات قريبة في المحطات التي تحول العديد منها إلى مدن تقدم الخدمات المتاحة لقوافل الجمال ولرؤسائها وحراسها وإدلائها . امتدت في شبه الجزيرة العربية عدد من الطرق التجارية التي كانت تتواصل بين مناطق الانتاج ذهابا وإيابا في بلاد العرب ، وازدهرت التجارة على إيدي اليمنين حيث تنقل غلات حضر موت وظفار وواردات الهند إلى الشام ومصر عن طريق الحجاز، فاليمن كانت معبرا لطريق اللبان وسيما في مناطقه الشرقية

تعد التجارة احد دعائم الاقتصاد العربي ، وركيزة مهمة من مواردهم المالية قبل الإسلام ، لقد كانت الممول الأول لسد احتياجاتهم كما كانت احد مقومات قيام الكيانات السياسية وازدياد نفوذهم في المنطقة بالاضافة إلى إنها رسمت حدود علاقاتهم مع القبائل العربية المنتشرة في شبه الجزيرة العربية والتي كان لها الأثر في تفعيل العمل التجاري . وما من شك أن الجفاف والتصحر ، هما الصفة البارزة في جغرافية الجزيرة العربية ، وان قسما منها عبارة عن صحاري تفتقر إلى الامطار المنتظمة ومصادر المياه الدائمة وان ذلك قد أثر تأثيرا واضحا على توزيع السكان بين مختلف انحائها ، وعلى نمط حياتهم وطرائق تحصيل معاشهم ،لم يقف العرب مكتوفي الايدي أمام مسألة الجفاف والتصحر النسبي في الجزيرة العربية ، بل واجهوا ذلك بعمل واع تغلبوا من خلاله على ظروف البيئة القاسية في بعض أجزائه فأقاموا السدود والنواظم والقنوات وحفر الابار وخزن مياه الامطار الموسمية ومياه السيول ليوسعوا نتاج عملهم فضلا عن التجارة قاموا بتطوير الزراعة وامتهان الحرف الاخرى وتشكل من ذلك نشاط أقتصادي متطور أهلته للسيطرة على التجارة الدولية وتغذيتها استيراد وتصديرا بالاضافة الى الاستفادة من مزايا موقع الجزيرة لتحقيق تلك السيطرة التجارية. ويبدو أن الحركة التجارية النشطة التي سارت بقوافلها وديان الصحراء العربية جعلت العرب حملة العالم بين الشرق والغرب ، ترجع إلى عوامل جغرافية ، أثرت في وجود الطريق التجاري ، وتعد الارض بتضاريسها ابرز تلك العوامل فضلا عن موارد المياه وتوفرها على مسافات قريبة في المحطات التي تحول العديد منها إلى مدن تقدم الخدمات المتاحة لقوافل الجمال ولرؤسائها وحراسها وإدلائها . امتدت في شبه الجزيرة العربية عدد من الطرق التجارية التي كانت تتواصل بين مناطق الانتاج ذهابا وإيابا في بلاد العرب ، وازدهرت التجارة على إيدي اليمنين حيث تنقل غلات حضر موت وظفار وواردات الهند إلى الشام ومصر عن طريق الحجاز، فاليمن كانت معبرا لطريق اللبان وسيما في مناطقه الشرقية

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (7)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (2)

2016 (1)

2013 (1)

2012 (1)

More...