research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
الكَلِمَاتُ الّتِي لاَ مَحَلَّ لَهَا مِنَ الإِعْرَابِ - دِرَاسَةً نَقْدِيَّةً -

Author: د. خير الدين فتاح عيسى القاسمي
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2010 Volume: 17 Issue: 2 Pages: 166-210
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

غير متوفرة

Keywords


Article
أثَرُ الْمُشَابَهَةِ فِي النَّحْوِ العَرَبِيِّ

Author: د. خير الدين فتاح عيسى القاسمي
Journal: Journal of Tikrit University for the Humanities مجلة جامعة تكريت للعلوم الإنسانية ISSN: 18176798 Year: 2009 Volume: 16 Issue: 8 Pages: 72-134
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

المُلَخَّصٌ:
يَهْدفُ هذا البَحْثُ إلَى دِرَاسَةِ أَثَرِ " المُشَابَهَةِ " فِي النَّحوِ العَرَبِيِّ مِنْ جِهَتَيْنِ: فِي أُصُولِ النَّحوِ العَرَبِيِّ ؛ وَذَلِكَ عَنْ طَرِيقِ القِيَاسِ نَظَراً لِلتَّقارُبِ الكَبِيرِ بيْنَها , وَبَينَ القِياسِ , وَكَذَلِكَ الوُقُوفُ عِنْدَ عُلَمَاءِ أُصُولِ الفِقهِ مَعَ مُصطَلَحِ " قِياسِ الشَّبَهِ " لِمَجِيءِ ذَاتِ الاصطِلاحِ فِي أُصُولِ النَّحوِ العَرَبِيِّ , فَضْلاً عَن دِرَاسةِ أَثَرِ المُشَابَهَةِ فِي العَوامِلِ, والتّعْلِيلِ . وَفِي التّطْبِيقِ النَّحْوِيّ مِن خِلالِ ذِكرِ المُشَابَهَةِ اللّفظِيّةِ فِي الأَسمَاءِ , وَالأَفعَالِ, وَالحُرُوفِ , وَكَذَلكَ ذِكْرُ المُشَابَهَةِ المَعْنَوِيّةِ , فِي الأقسَامِ الثّلاثَةِ نَفسِها, بعدَ تَقْدِيمِ رُؤيَةٍ وَاضِحَةٍ لاستِعمَالِ النُّحَاةِ لِهذا المُصطَلَحِ مُنذُ أنْ انْطَلَقَتْ بَوَادِرُ الدِّراسَاتِ النَّحْوِيَّةِ إلَى أنْ استَقَرَّتْ كمَنْهَجٍ لِتَعْلِيمِ اللُّغَةِ , وَقَدْ عَمِدَ كَثيرٌ مِن النُّحاةِ إلَى رَبطِ المَسائِلِ النَّحويَّةِ , وَبَيانِ العَلاقَاتِ المُشتَركةِ الّتِي تَجمَعُ تِلْكَ المَسائِلَ عَن طَرِيقِ استِعمَالِ ألفَاظِ المُشَابَهةِ , وَهُم فِي هذا الأمرِ يُحقِقِون المَنهَجَ العَقلِي وَالمَنطِقِي الّذِي مِن مُسَلّمَاتِه إدراكِ الأُمورِ الّتِي لَها مَثِيلٌ فِي الأَذْهَانِ.
وَمِنَ المَعْلُومِ بِهِ أنَّ النَّحوَ العَرَبِيِّ إِنَّمَا قَامَتْ قَوائِمُهُ وَمَسائِلُهُ كُلُّهَا عَلَى جَمْعِ الأُمُورِ المُشتَرَكَةِ , الّتِي تَتَّصِفُ بِأَنَّهَا تَتَمَيَّزُ بِجُمْلَةٍ مِنَ العَنَاصِرِ وَالعَلاقَاتِ المُتَدَاخِلَةِ , وَمِن ثَمَّ بِنَاءُ مَنْهَجٍ نَحْوِيٍّ يَقُومُ عَلَى تَأْسِيسِ القَوَاعِدِ والأُصُولِ , والدَّليلُ عَلَى ذَلكَ المَناهِجُ النَّحوِيَّةُ الّتِي ارْتَكَزَ عَلَيهَا النُّحَاةُ فِي تَألِيفِ مُصَنَّفَاتِهِم الّتِي اعتَمَدَتْ عَلَى التَّشَابُهِ والاشتِرَاكِ سَواءٌ أَكَانَ التَّشَابُهُ فِي الأثَرِ الإعرَابِيِّ , أمْ التَّشَابُهُ فِي الجِنسِ .
وَالذِي جَعَلنَا نَقِفُ عِندَ هذا البَحثِ أنَّ النُّحاةَ استَنَدُوا إلَى هذا المَوضُوعَ فِي أَغلَبِ المَسائِلِ النَّحوِيَّةِ , وَوَقَفُوا عِندَ دَقَائِقِهَا , وَلكنْ دُونَ أنْ يَكُونَ لَهُ جَمْعٌ يُلِمُّ فُتَاتَهُ , وَيَجْمعُ شَمْلَهُ , الأمرُ الّذِي حَدَا بِنَا أنْ نَقُومَ بهذا الدَّرسِ , فَيَكونَ جَمعَاً تَنظِيرِيّاً وَتَحلِيلِيّاً لِهَذا المَوضُوعِ.

Keywords


Article
المـُصْطَلَحَاتُ المـُوْهِمَةُ فِي النَّحوِ العَرَبِيّ

Author: د. خير الدين فتاح عيسى القاسمي
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2011 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 21-43
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Thispaper aims at showing that there are vague terms in Arabic grammar and there use is licensed , since they agree in pronunciation and differ in meaning . It was the reason behind colleting different and diverse subject and led to interference among the grammatical gases which they came with . The paper has colleted these terms and analyse their positions and to direct them into the right way . It is not of the way of writing to defame the terms of grammarians (may allah mercy them) in this respect , because there were tens terms which were highly strict " the light of the sun can not be covered by the hand even the coming of these terms was not intended by them , but they (terms) came unconsciously and a type of independent opinion. The paper wants to arrive at limiting an accurate and honest use to these terms . and of the problematic generality and to come in the accurate and right path . It construct a theory which works to simplify the way of putting grammatical idiom with the modern grammarians . The paper depended upon the ideas of the grammarians and independent opinion to arrive at the suitable for these terms . The need suggested the paper to divide these terms on two sections : original term section , which they come in the first position of expression branch terms section , which they come in the second position in the boules of the grammatical text . both of the two sections came to mention the vague terms in clear texts at which the problem appear after introducing dictionary reference for them one by one.

ملخَّصُ البحثِ: يَهْدفُ هذا البَحْثُ إلى بَيانِ جملةٍ من مُصطلحَاتٍ الموهمةً فِي النَّحو العَربِيِّ , وأنَّ فِي إِطلاقِهَا تَسامُحاً فِي كَونِها اتَّفقَتْ فِي اللّفظِ , واختلَفتْ فِي المَعنَى , الأمرُ الّذِي كانَ سببا فِي جَمعِ مَوضُوعاتٍ مختلفةٍ ومتباينةٍ , وأدّتْ إلى تداخلٍ فِي المسائلِ النَّحويةِ الّتِي جاءتْ فِيهَا0 وَقَدْ عَمِلَ البحثُ عَلى جَمعِ هذِه المُصطلحاتِ , وتَحليلِ مواضِعها , وتَوجِيهِهَا الوِجهةَ الصّحيحةَ 0ولَيسَ مِن منهجِ البحثِ الطّعنُ عَلى اصطلاحاتِ النُّحاةِ ـ رَحِمَهُمُ اللهُ ـ فِي هذا المَقامِ ؛ لأنَّ هُناكَ عشراتِ المصطلحاتِ الّتِي كانتْ دقيقة , وَضَوءُ الشّمسِ لا تَحْجُبُهُ اليَدُ , ولأَنَّ مَجيءَ هذهِ المُصطلحاتِ لَمْ يكنْ مُتَقَصِّداً مِن قِبَلِهم , وإنَّمَا وقعتْ عَلى عَفويَّةٍ , وبَسطٍ مِن الاجتهادِ0 ويُريدُ البَحثُ الوصولَ إلى تحديدِ إطلاقٍ دقيقٍ وصريحٍ لهذِه المصطلحاتِ , ومِن ثَمَّ إخراجُها مِن العمومِ المُشْكِلِ , وإدخالُها إلى المَسارِ الصّحيحِ المُتْقَنِ ,كمَا يَسعى إلى أنْ يَكونَ منطلقاً نحو بناءِ نظريّةٍ تَعملُ على التّيسيرِ في وضعِ الاصطلاحِ النّحويِّ لدى المحدَثينَ0 وقدْ اعتمدَ البَحثُ على آراءِ النّحاةِ , واجتهاداتِهم للوصولِ إلى المساحةِ المناسبةِ لهذِه المصطلحاتِ 0


Article
التَّشريفُ وأثرهُ في تعليلِ الظّواهرِ النَّحويَّةِ وتوجيهِ التّراكيبِ اللّغويّةِ

Author: أ.م.د.خير الدين فتاح عيسى القاسمي
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2013 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 1-35
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT The concept of honor a manifestation of the beauty of the language, and a way of Luminosity ways in the grammar lesson, Thira in the recruitment of grammarians within the system of terms that meet the analytical purposes grammarians, you build Allowasb. The choosing words noble and dignified and sublime is approach God and destination Rabbani, through the call clear in the Koran to use good words, and Hassan of the phrases that are decorated landmarks of our lives, has become this great book cause the flow of many of the sentences and words on the tongues of speakers, has This approach translated Sunnah best of forms, many interviews at the famous properties and commoners The study came in two sections, the first section dealt with: honor in syntax, while the second topic addressed: honor the meanings of the way, especially in the Koran, because most of the texts which they achieved honor came in the Quranic verses.

الملخص : يعدُّ مفهوم التَّشريف مظهرًا مِن مظاهر الجمال في اللغة ، وسبيلاً من سبل الاستضاءة في الدرس النَّحوي ، ومنهلاً ثرًّا في توظيف النَّحويين ضِمن منظومة من الألفاظ التّحليلية التي تلبّي مآرب النّحاة. واختيار الألفاظ الشريفة والكريمة والسامية هو مقصد ربّاني ومَعلَم إنساني واجتماعي ، وذلك من خلال الدعوة الواضحة في القرآن الكريم إلى استعمال الطيب من الكلمات ، والحسن من العبارات التي زيّنت معالم حياتنا ، وقد أصبح هذا الكتاب العظيم سببًا في جريان العديد من الجمل والكلمات على ألسنة المتكلمين ، وقد ترجمت هذا المنهج السنة النبوية بأبهى صوره ، بأحاديث كثيرة مشهورة عند الخواص والعواموقد جاءت الدراسة في مبحثين ، تناول المبحث الأول :التَّشريف في التركيب النَّحوي ، بينما عالج المبحث الثاني : التَّشريف في معاني النحو ، ولاسيّما في القرآن الكريم ، نظرًا لأنّ معظم النصوص التي تحقّق التَّشريف فيها جاءت في آيات قرآنية.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

Arabic (4)


Year
From To Submit

2013 (1)

2011 (1)

2010 (1)

2009 (1)